أطرديه وتزوجى

الجمعة ٣٠ - أكتوبر - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
انا عربية أعيش فى امريكا من حوالى 30 سنة . فشلت فى زواجى الأول لأنى كنت مغرورة بجمالى ، وقمت بعملية إجهاض . وأصابنى إكتئاب . وتعرفت على شاب من بلدى الأصلى ، وأحببته ، وهو كان متجوز بأمريكية ولهما ولد ، ولكن بينهما إختلافات بسبب اختلاف الثقافة وسيطرتها على ابنها وأنها تجعل ابنها يكره ابوه وثقافة أبوه . كانوا على وشط الانفصال ، وانفصلوا ، وساب لها الولد وتركت الولاية ورجعت للولاية اللى منها أهلها . وتجوزنى أنا . وعشت معه سعيدة وأنجبت ابنى الوحيد وصار كل حياتى لدرجة انى خدت تلات سنين أجازة من الشغل أتفرغ له ، وبعدين كان معظم مرتبى بأصرفه عليه فى الحضانة والمربية وخلافه . وبدأت المشاكل بينى وبين أبوه اللى شايف ان أنا مجنونة بابنى، وانا شايفة انه قاسى بدليل انه رمى ابنه من الست الأمريكية وقطع صلته به . ابنى كبر وسط المشاكل دى ، وبقت عنه عقدة من أبوه . ولما دخل مرحلة المراهقة شُفنا منه الويل ، وزادت مشاكله وصلت للبوليس والمخدرات ، وفى الآخر ابوه طرده من البيت ، واتهمنى ان انا اللى افسدته . وكنت باقابل ابنى سرا وأديه فلوس ، ومات زوجى . ولأول مرة شفت فى الجنازة ابنه من الست الأمريكية ، يشبه ابوه المرحوم جوزى بشكل عجيب . شاب مؤدب ومهذب ومهندس فى شركة كبيرة ، وتنازل لى ولابنى أخوه عن الميراث ، وأخد اخوه فى حضنه ، وعرض انه يساعده . وأنا من خيبتى خدتنى العزة ورفضت . وانتهت علاقتنا به . لكن مشاكلى مع ابنى تعقدت . قاعد ليل نهار فى البيت من غير شغل وعنده 22 سنة . وحتى لا يساعد فى البيت ولا حتى فى تنظيف حجرة نومه ، ليله ونهاره يتسلى على الكومبيوتر والتليفزيون . وأنا ارجع من الشغل منهكة ولازم أخدمه . ولما أكلمه يدور على شغل يزعق لى ويقول انه عايش فى بيت أبوه وبيصرف من مال ابوه ، مع ان البيت اشتريته أنا وابوه من شغلنا وهو باسمى أنا ، وبوليصة التأمين على حياته كنت أنا وهوه بندفعها سوا ، وهى الآن فى حسابى فى البنك . مش بس كده . بقى ابنى يتحكم فىّ زى ما أكون أخته الصغيرة .يزعق لو تأخرت ويتكلم وحش عن صحاباتى اللى فى سن أمه . وجت الكارثة لما تقدم لى كام واحد يطلبوا الجواز ، ولما عرف إتجنن . مش عارفة اعمل ايه . لا قادره استحمله ولا قادرة ابعد عنه .
آحمد صبحي منصور :

أنا أقولها بصراحة :

هذا الولد ضحية لك . الفارق بينه وبين أخيه الآخر هو الفارق بينك ( ام شرقية متخلفة )  وبين أم الأخ الآخر ( ام متحضرة تعرف كيف تربى ابنها ) . أنت التى ضيعت ابنك . ضعفك هذا نحوه ضيّعه وهو الذى سيضعك وانت فى خريف العمر .

 نصيحتى قاسية  التنفيذ ولكنها الحل الأمثل :  قومى ببيع البيت ووضع ثمنه فى رصيدك فى البنك ، وإستاجرى شقة بغرفة واحدة لا تسعكما معا ، واقطعى صلتك به نهائيا ، ولو تقدم لك شخص مناسب للزواج تزوجى .

لا بد لابنك أن يخرج من حياتك ليعتمد على نفسه .

وحتى لو كان ولدا صالحا فسيستقل بحياته ويتزوج وينشغل عنك تماما بحياته ويتركك وحيدة فى برودة خريف العمر . وربما لو تعطف فسيحملك الى بيت المسنين كما يفعل معظم الامريكيين .

الأفضل أن تتزوجى  ــ قبل أن يمضى بك قطار العمر  ــ برجل مناسب يحتاج الى من تؤنسه . واتركى ابنك للحياة تعلمه ما فشلت انت فى تعليمه . تصرفى بسرعة :

The sooner, the better



اجمالي القراءات 6035
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   السبت ٣١ - أكتوبر - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً
[79368]

هل الأبناء تربية فقط


السلام عليكم شكرا للدكتور احمد ، ربنا يكون في عون هذه الأم فكلا الحالين صعب وعليهما الاختيار .. نموذج الشاب الذي حكت عنه أمه في الفتوى ، هل أسلوب التربية فقط هو  الذي جعله ينمو بهذ الأنانية ،أم أن  هناك عوامل اخرى وراثية ؟ الأم الأمريكية ربت ابنها فخرج بهذه الصورة ...نعم ، ولكن ماذا نفسر اختلاف الأخوة في داخل الأسرة الواحدة ، وهل للوراثة عامل مهم  بجانب التربية ؟



دمتم بخير وشكرا 



2   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت ٣١ - أكتوبر - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً
[79369]

شكرا استاذة عائشة ، وأقول : وهذا مهم جدا جدا :


من مشاكل ابناء العرب فى أمريكا أنهم يواجهون إختلاف الثقافتين  ، ما بين المدرسة وتقاليد الأبوين فى البيت . ويتوقف صلاح الولد ( ذكرا أو انثى ) على نوازعه الشخصية ومدى الرعاية الأسرية له ( الوالدين والأخوة الكبار ) . وعموما فإن فترة المراهقة فى الحياة الأمريكية هى الأصعب عنها فى المجتمعات العربية ، نظرا للفجوة الهائلة بين الحرية الكبيرة للفرد والالتزام بالقانون وتطبيقه على الفرد ـ مهما كان وضعه ـ ومؤاخذته بما يرتكب . الحرية تتيح له أن يفعل ما يشاء والبوليس والمحاكمات له بالمرصاد . وبهذا يكتمل تهذيب الشاب أو ضياعه بين هذا وذاك . ليس للأمر علاقة بالوراثة فى إعتقادى ، بل هو كما يقول الأمريكيون ( إختيارات ) يقوم بها الفرد ويتحمل مسئوليتها ، ولا يتمسح كالمحمديين المتخلفين فى رب العزة ويقول ( ربنا عايز كده ).

3   تعليق بواسطة   جمال محمد     في   الأحد ٠١ - نوفمبر - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً
[79377]

الاخ الاكبر


لابد من تدخل الاخ الاكبر وطلب مساعدتة كما قال هو من قبل  واتخاذة قدوة لة  حتى  لا يذهب الى طريق المخدرات او الادمان عند تركة لوحدة لانة فى هذة الحال سيضيع مستقبلة 



4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد ٠١ - نوفمبر - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً
[79378]

وجهة نظر .


كان الله فى عونك سيدتى صاحبة المشكلة ،وفى عون إبنك .الذى شاركتما حضرتك ووالده يرحمه الله فى تطويل  فترة مراهقته ،وفى أن يعيش فى الجانب السلبى منها .. سيدتى إبنك يعيش فى وحده وفى عُزله خانقه تكاد ان تفتك به وتقتله ،ويحاول ان يهرب منها ولكنه يفشل لأنه لم يجد البديل  ،وتصرفاته معك لهى اكبر دليل على انه لا يشعر بالإجتماعيه والأمان فى عالم ليس له فيه إلا انت ،ولذلك يتضاعف خوفه فى كل ثانية تكونين فيها بعيدة عنه فيُظهر هذا الخوف فى صورة عنف لفظى أوسلوكى معك ...ومن وجهة نظرى ارجو أن تُجربى معه الاتى كخطوة أخيرة قبل أن تُطبقى  ما نصحك به استاذى الدكتور منصور-من إخراجه مرحليا للشارع لمواجهة الحياة ومشاكلها



.1- تصحيح الموقف بإستدعاء اخاه الأكبر والإعتذار له عن مقاطعتكم له فى الفترة السابقة ،والحديث معه بكل صراحه عن وضع أخيه الإجتماعى والسلوكى والدراسى  ،ومن ثم رجاءه أن يتدخل بقرب وبصورة جدية فى حياة أخيه ،ليشعر الولد ان له أخ وله من يريده فى الحياة ويخاف عليه وعلى مستقبله بجد وبصدق ،والإخوة دائما لهم طرق وعلاقات خاصة بينهم وبين بعض غير علاقاتهم مع ابيهم او أمهم ،وستساعده هذه العلاقة فى الخروج من أزمته سريعا .



.2- إصطحاب الولد إلى أخصاى إجتماعى ،ومن بعده لطبيب نفسى للتأكد من أن الولد ليس مريضا عضويا نفسيا ، بمعنى ( هل هناك إضطراب  فى بعض المواد الكيماوية الموجوده فى دمه او بعض المستقبلات فى مخه سواء بالزيادة او النقصان والتى تجعله خارج السيطرة على نفسه سواء بالعصبية والعنف ،او بالتقوقع والإنعزال والإكتئاب ،ولا قدر الله قد تؤدى للإنتحار؟؟؟) وخلوه منها أو علاجها بالأدوية (لا قدر الله لو وجدت )...



. 3- إذا كان صحيحا ومُعافا من النقطة رقم 2- فعليك  كخطوة اولى أن تُساعديه على تكوين عالم من الأهل والأصدقاء الحقيقيين فى امريكا وذلك بإصطحابه معك فى حضور معظم المناسبات العربية  والأعياد ،وصلاة الجمعه بالمسجد (كعلاج إجتماعى ) ليتعرف على البيئة الحميميه والمترابطة العربية ويتخذ منهم اصدقاء بدم شرقى  دافىء ،وليس بصداقه امريكية  اوروبية بارده ..



4-- جزء من أسباب نجاح الولد الثانى لزوجك يرحمه الله .ان والدته عادت به لأهلها  وأقاربها ومعارفها وأصدقائها وبيئتها  وعاشت به بينهما ،فتربى الولد فى وسط عائلى ،وجد فيه من يحبونه ،ويعطفون عليه ،ويُساعدونه ،ويهتمون به (ولو فى المناسبات الصغيرة كالأعياد الأمريكية وعيد ميلاده وما شابه ) فتربى مُكتمل الشخصية عاطفيا وإجتماعيا وهذا اهم شىء فى حياة الطفل والشاب فى مرحلة المراهقه ...فإذا تحتم عليك الأمر وأصبحت مضطرة لأن تؤجرى بيتك ،وتعودى لوطنك مؤقتا (وأعتقد من خلال رسالتك انه مصر ) لتعيشى فيها بعض السنوات مع إبنك ليشعر هناك بالأُلفة والحب والرعايه الأسرية من أعمامه واخواله واولادهم وأصدقاء من الجيران والجو العائلى هُناك ،ويشعر ان هناك فى العالم من يُحبه ويخاف عليه وحريص على نجاحه، وأن الأبناء يحترمون الأباء والأمهات وكبار السن  .فسيخرج من حالته السيئة  سريعا جدا .هذا من ناحية ،ومن ناحية أخرى سُيعيد النظر الف مرة مع نفسه فى وضعه  و يُقارن بين حياة الحرية والنظافه واليُسر والسهولة فى كل شىء فى امريكا وبين الحياة الصعبة فى اوطاننا ،فسيُصلح من نفسه ويحمد الله على انه له وطن ثانى عظيم  وهو امريكا لا توجد فيه مثل هذه المشاكل (واتى نسأل الله أن يُخلص اوطاننا منها ) ،ويعود إلى امريكا كفرد وشخص مختلف تماما عن الشخصية التى غادرها قبل ذلك ...



5   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد ٠١ - نوفمبر - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً
[79379]

2-


--5-فترة المراهقة المُتعبة والمقرفة والملعبكه للأولاد (دون البنات ) بتاخد وقت ،وعلينا أن نصبر ونصبر ،حتى يخرجوا منها سالمين ،ولا ندرى ففى لحظة تجدى أن العقل والرزينه والإستقامه  بيخبطوا على عقول  اولادنا ويدخلوا و،يُصبحوا اشخاص ناضجين كاملين الوعى نعتمد عليهم فى تحمل المسولية ،ولا نخاف عليهم كما كُنا من قبل .لكن بشرط أن نُساعدهم على الخروج من الوحده والعزلة .



-6 فى النهاية إبنك يا سيدتى يُعانى من الوحده والعزلة وعدم وجود اسرة فإعملى على تغيير هذا المناخ له اولا ،وستجد ينه  شخصا أخر إن شاء الله .



6   تعليق بواسطة   مروة احمد مصطفى     في   الإثنين ١٦ - نوفمبر - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً
[79483]

هذه السيده من حقها أن تختار زوجآ يكون عونآ لها وتبتعد عن هذا الأبن لكي يصبح رجلآ


أري أن هذا الأبن أنسان أناني لايريد أن يتحمل المسئوليه وأختار الحياه السهله آلتي يعيشها دون وجود أدني قدر من المسئوليه ويجب أن تقسو عليه أمه بعض الشئ لكي يصبح رجلآ وإلا فسوف يظل علي هذا المنوال وإذا كان فقط يضايق أمه ببعض الكلمات الأن فالله وحده يعلم كيف سيعاملها عندما تتقدم في السن وتحتاج إلي العناية والرعاية فهذا النوع من الأبناء لايهمه إلا نفسه فقط .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4557
اجمالي القراءات : 44,348,560
تعليقات له : 4,753
تعليقات عليه : 13,710
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


العرب وصحف ابراهيم : بأي لغة كان العرب يقرأو ن صحف ابراه يم قبل...

Hejab , beating wife: How a Muslim woman should dress and is hejab fareeda or not? what do you think about what is...

الولى فى الزواج: أفهم أن الولى ليس شرطا فى الزوا ج ، وهذا من...

ملة ابراهيم حنيفا: كيف اتبع الرسو ل محمد ملة ابراه يم وخصوص ا ...

الصحابة الكافرون : فى سورة الحدي د الآية 28 يقول الله سبحان ه ...

القرآن والعالم : رسالة الاسل ام للعال مين الله كلف رسوله...

سحر: أنجبت زوجتى بنت وصممت تسميه ا سحر لأن سحر فى...

هل وقعت فى الزنا ؟: سلا م الله عليكم ، للأسف ، تعرفت على فتاة و...

حوارالملائكة عن آدم: قال الله جل وعلا ( وَإِذ ْ قَالَ رَبُّ كَ ...

يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ : يقول الله تعالى : ( يُرِي دُ اللَّ هُ ...

إجتناب الخمر: السّل ام عليكم فضيلة الدّك تور وعلى كلّ من...

صلاتهم على الفيس: تأتى رسائل عشوائ ية على الفيس فيها إذا صليت...

الاجهاض: سؤالي قائم على شقين ١: أنا طبيبة أمراض مساء...

شفاعة الدنيا: قوله جل وعلا ( مَنْ يَشْف َعْ شَفَا عَةً ...

الجنة والناس : قال الله قل أعود برب الناس ملك الناس اله الناس...

more