عهد الله جل وعلا

الثلاثاء ٢٣ - ديسمبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
بسم الله الرحمن الرحيم العم والوالد العزيز دكتور احمد صبحي منصور سلام من الله عليك اعلم مدا انشغالك ولكن اختلط عليه البقر .....وانا في حيرة من امري وخوفي من حساب الله وكما تعلمون انه حساب عسير وأيضا طمعي في رضاه وجنته. اريد ان اعرف ماهو الشي الذي امر الله به ان يوصل والذي اشارة إليه الآيات التالية: {الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ ۚ أُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ}. {وَالَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ ۙ أُولَٰئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّار}. والعكس تماما.. فالله تبارك وتعالى قال {وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الْحِسَابِ}. هل هو صلة الرحم كما قراءنا في كتب التراث الاسلامي وكما تعلم لا ناخذ ديننا إلا من كتاب الله سبحانه فارجوا التوضيح.... ابنكم الهشام
آحمد صبحي منصور :

( عهد الله ) يعنى أوامره ونواهيه ، وهو الفطرة التى فطرنا عليها حين كنا أنفسا قبل الوجود الحسى (وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِنْ بَنِي آدَمَ مِنْ ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى شَهِدْنَا أَنْ تَقُولُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ (172) أَوْ تَقُولُوا إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِنْ قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِنْ بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ (173) الأعراف ) ، ويوم القيامة سيذكرنا ربنا جل وعلا بهذا العهد (َلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَنْ لا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ (60) وَأَنْ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُسْتَقِيمٌ (61) وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنْكُمْ جِبِلاًّ كَثِيراً أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ (62)  ) يس ) .

هذا هو العهد والميثاق الذى واثقنا به ربنا ، والذى يجب علينا تنفيذه ومواصلة التمسك به بالتقوى وخشية الله جل وعلا لنفلح يوم الحساب .

الطاعة فى تنفيذ وتطبيق هذا العهد الالهى يأتى التعبير عنها بكلمة ( وصل العهد ) والعكس هو ( قطع العهد ) ، وهو تعبير غاية فى الروعة ، لأن المطيع للعهد يكون على صلة مستمرة برب العزة ، والعاصى يقطع هذه الصلة .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 5598
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4725
اجمالي القراءات : 47,952,609
تعليقات له : 4,920
تعليقات عليه : 13,984
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


جائزة نوبل: بمناس بة فكرة صحيفة وول ستريت جورنا ل ...

المجتمع الامريكى : أخلا ق الأمر يكان انا بصراح ة اخالف ك ...

نتمنى ذلك : السل ام عليكم يا اهل القرا ن .. اعتقد ان...

أزفت الآزفة : ما معنى يوم الآزف ة فى سورة غافر الآية 18 ؟...

سن اليأس : أنا زوجة أعانى من متاعب سن اليأس ، ووصلت الى ما...

الحجاب فى الصلاة: أذا كان الحجا ب ليس جزْءا من زى المرأ ه ...

اسرائيليون ومحمديون: عند اليهو د آذانه م يقام بالتغ اني داخل...

مسألة ميراث : توفى اخى رحمه الله عليه ( اللهم اسكنه فسيح...

لا تهتم به .!: كنت اتناق ش مع زميل مسيحي في العمل فقال لي ان...

تلاعبهم بالقرآن .!: ما الفرق بين صاحبه بالال ف وصحبه بدون الف....

إن تبد لكم تسؤكم : كنت أسأل عن معنى الآية التى يقول فيها الله جل...

ليسوا من أهل القرآن: انا اردني ومنهج كم في تدبر القرأ ن منتشر...

عن الاعجاز الرقمى: أنا شاب جزائر ي معجب بالسو اد الأعظ م من...

الأكثرية مضلة ضالة : حسب ما خلصت اليه من مقالا تك فإن السوا د ...

ابوهريرة والكلاب: ما رأيك في أحادي ث نجاسة الكلب وان الملا ئكة ...

more