شهور الحج

الخميس ٠٤ - ديسمبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
هل يصح الحج ببقية الاشهر المحددة للحج فمثلا لو حجيت في غير ذى الحجة هل يحتسب لي حجة ام عمرة فقط ؟
آحمد صبحي منصور :

الحج يصح خلال الأشهر الأربعة الحرم ( ذو الحجة ، محرم ، صفر ، ربيع الأول ) وتصح العمرة فى أى وقت . التفاصيل فى كتاب الحج المنشور هنا .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 8117
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الجمعة ٠٥ - ديسمبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[76810]

الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ


السلام عليكم ، هذا هو الجزء الذي يتحدث فيه الدكتور أحمد صبحي  عن الأشهر التي يجوز فيها الحج :



عن الأشهر الحرم التي يجوز الحج خلالها يقول رب العزة: (الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ  )(البقرة /197 ) . إذن هناك أشهر معلومة للحج يعلمها العرب، ومن أدى فريضة الحج في هذه الأشهر فعليه ان يلتزم بواجبات الحج والإحرام عند بيت الله. ومدة الحج خلال هذه الأشهر تستغرق أياماً معدودات معلومات لمن ادى الفريضة فيهن. وهذه الأيام المعدودات تكفي كل مناسك الحج من طواف ووقوف بعرفة والسعي بين الصفا والمروة وتقديم الهدي .والله تعالى يبيح للمضطر أن يبدأ الحج قبل بدايته بيومين او ان يتأخر بعده بيومين:( وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ.(203) البقرة). والشرط هنا هو مراعاة التقوى لمن يتقدم قبل الموعد ولمن يتأخّر بعده:( وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنْ اتَّقَى وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (203) ( البقرة ). والتعبير عن الحج هنا بذكر الله ، وسبق التعرّض لارتباط ذكر الله بالتقوى فى فريضة الحج . والمدة التى تتم فيها مناسك الحج هى (أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ) يتم فيها ( ذكر الله ) فى مناسك الحج ،و يكون فيها تنفيذ (الاحرام) فى الحج .هى معدودات لأنه يتم فيها حساب التقوى أو تطبيق الاحرام بالدقيقة والساعة واليوم ، أى معايشة للتقوى خلال أيام معدودات محسوبات يستيقظ فيها ( ضمير المؤمن ) ذاكرا الله جل وعلا مستشعرا تجربة التقوى، أو حسب التعبير المعاصر ( تجربة روحية ). فيها يجتمع الحرم الزمانى (الشهر الحرام) بالحرم المكانى (البيت الحرام) مع قلب المؤمن ( الحرم الانسانى) الذى يتنفس التقوى ويسمو بالنفس .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4752
اجمالي القراءات : 48,716,495
تعليقات له : 4,963
تعليقات عليه : 14,065
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


مشكلتك أنت .: إلى الأست اذ أحمد تحية طيبة وبعد ..أنار بوبي ...

أفّ ..!!: إن ما يقال لنا منذ كنا صغارا عن كلمة أف...

الأذان والتاريخ : Dear i'm read every day your website I like it ,but i've a question you said that...

مات كهلا: هل الاية 46 من سورة ال عمران "وَيُ َلِّ ُ ...

عتل وزنيم : ما معنى «عُتُ لٍّ بَعْد َ ذَلِك َ ...

صلاة الاستسقاء: نحن مقيمي ن فى كاليف ورنيا الحمد لله...

ممنوع السخرية : معجب ببرنا مج ( فضح السلف ية ) ولكن لا أحب...

جارة سيئة مؤذية : لقد اشتد اذى جارتى لى وفاق التصو ر بعد ما...

محق و محص: ما معنى ( محق ) و ( محّص ) في الآية 141 من سورة آل...

إعجاز علمى فى السّنة : أود ان اعرف رأيك فى موضوع الإعج از العلم ى فى...

طعام أهل الكتاب: تقول طعام اهل الكتا ب حل لنا ؟ هذا لإترا ء ...

سؤالان : السؤا ل الأول ( نصب ) فى كلامن ا يعنى ( خدع ) ....

أنا من أهل القرآن: الشيخ احمد صبحي منصور لقد قرأت الكثي ر من...

لا جمع بين صلاتين: لدي اخت تعمل طبيبة نسائي ة تصلي صلاة العصر...

إستثمار عن تراض: ما رأيك في الإست ثمار في مواقع الفور كس و...

more