شهور الحج

الخميس ٠٤ - ديسمبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
هل يصح الحج ببقية الاشهر المحددة للحج فمثلا لو حجيت في غير ذى الحجة هل يحتسب لي حجة ام عمرة فقط ؟
آحمد صبحي منصور :

الحج يصح خلال الأشهر الأربعة الحرم ( ذو الحجة ، محرم ، صفر ، ربيع الأول ) وتصح العمرة فى أى وقت . التفاصيل فى كتاب الحج المنشور هنا .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 9148
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الجمعة ٠٥ - ديسمبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[76810]

الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ


السلام عليكم ، هذا هو الجزء الذي يتحدث فيه الدكتور أحمد صبحي  عن الأشهر التي يجوز فيها الحج :



عن الأشهر الحرم التي يجوز الحج خلالها يقول رب العزة: (الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ  )(البقرة /197 ) . إذن هناك أشهر معلومة للحج يعلمها العرب، ومن أدى فريضة الحج في هذه الأشهر فعليه ان يلتزم بواجبات الحج والإحرام عند بيت الله. ومدة الحج خلال هذه الأشهر تستغرق أياماً معدودات معلومات لمن ادى الفريضة فيهن. وهذه الأيام المعدودات تكفي كل مناسك الحج من طواف ووقوف بعرفة والسعي بين الصفا والمروة وتقديم الهدي .والله تعالى يبيح للمضطر أن يبدأ الحج قبل بدايته بيومين او ان يتأخر بعده بيومين:( وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ.(203) البقرة). والشرط هنا هو مراعاة التقوى لمن يتقدم قبل الموعد ولمن يتأخّر بعده:( وَاذْكُرُوا اللَّهَ فِي أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ فَمَنْ تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْنِ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَنْ تَأَخَّرَ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنْ اتَّقَى وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ (203) ( البقرة ). والتعبير عن الحج هنا بذكر الله ، وسبق التعرّض لارتباط ذكر الله بالتقوى فى فريضة الحج . والمدة التى تتم فيها مناسك الحج هى (أَيَّامٍ مَعْدُودَاتٍ) يتم فيها ( ذكر الله ) فى مناسك الحج ،و يكون فيها تنفيذ (الاحرام) فى الحج .هى معدودات لأنه يتم فيها حساب التقوى أو تطبيق الاحرام بالدقيقة والساعة واليوم ، أى معايشة للتقوى خلال أيام معدودات محسوبات يستيقظ فيها ( ضمير المؤمن ) ذاكرا الله جل وعلا مستشعرا تجربة التقوى، أو حسب التعبير المعاصر ( تجربة روحية ). فيها يجتمع الحرم الزمانى (الشهر الحرام) بالحرم المكانى (البيت الحرام) مع قلب المؤمن ( الحرم الانسانى) الذى يتنفس التقوى ويسمو بالنفس .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 5014
اجمالي القراءات : 54,439,476
تعليقات له : 5,364
تعليقات عليه : 14,684
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


النسخ وتنويه هام : السلا م عليكم ورحمت ه الواس عة, رجاء ممكن...

احكام العقود: کی نستنب ط احکام التفص یل ة ...

توكية المؤمنين : ( لقد من الله على المؤم نين إذبعث فيهم...

كفر الوهابية : قال تعالى ( ُكلُّ نَفْس ٍ ذَائِ قَةُ ...

كلامنا فى السياسة: انضمم ت للموق ع اعجاب ا بفكرت ه وايما نا ...

الشهوة الجنسية : هل الشهو ة الجنس ية فى النفس أم فى الجسد ؟...

الكلب فى البلكونة: أريد أن أسأل بخصوص تربية الكلب في بلكون ة ...

الحجاب مرة أخرى: اود ان تقرا رسالت ي كلها لاني انا كنت قد...

ما ذنب الخنثى ؟: هل يستطي ع المخل وق خنثى أن يتزوج وهو لا يعرف...

الأرض وعلاج الأم : هل ابيع الارض لعلاج امى ؟ ذهبت بها لمستش فى ...

ijtihad: - What importance do you attribute to the ijtihad?...

الفسخ وفقه المعاملات: متى يجوز الفسخ فى البيع ؟ وما رايك فى فقه...

القرآن والانسان : هل هذه المعا دلة بالأح رى المقا رنة و...

أُمّى قاسية القلب : انا عندي مشكلة و مش عارفة اعمل فيها ايه ا نا ...

نزول المسيح: كانن ي قرات لك شئيا عن نزول عيسى ، فهل لك راي...

more