إختلافهم ليس رحمة

الأربعاء ٢٩ - أكتوبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
هل إختلاف المسلمين رحمة كما يقال ؟
آحمد صبحي منصور :

فى القرآن الكريم  نجد الآتى :

1 ــ إن البشر مختلفون فى الدين، وأن موعد الحكم فى هذا الاختلاف بينهم مؤجل الى الله جل وعلا يوم الدين.

2 ـ أن الاختلاف فى الدين والتفرق فيه من علامات الشرك ، بينما الاعتصام بحبل الله جميعا من علامات التمسك بالحق القرآنى .

ولذا فالاختلاف الذى يعيشه المحمديون ليس رحمة . بل شقاق على مستوى الكلمة وعلى مستوى الدماء والحروب .

وكتبنا فى هذا كثيرا 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 7149
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الجمعة ٣١ - أكتوبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[76471]

عن أدب الحوار ..


السلام عليكم ، بقدم لنا القرآن الوصفة الراقية لأدب الحوار عندما يقول سبحانه : (اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ الْكِتَابِ وَأَقِمْ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ (45) وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (46) العنكبوت



ولأن الاختلاف فى الدين والتفرق فيه من علامات الشرك ، بينما الاعتصام بحبل الله جميعا من علامات التمسك بالحق القرآنى ، فقد قدم لنا هذه الحقائق التي تبعدنا عن الشرك من أقصر الطرق ، بقول تعالى :


) مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَاداً لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ (79) وَلا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا الْمَلائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَاباً أَيَأْمُرُكُمْ بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (80) وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنْ الشَّاهِدِينَ (81) آل عمران



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4690
اجمالي القراءات : 47,081,842
تعليقات له : 4,867
تعليقات عليه : 13,878
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


العقوبات فى الاسلام: أريد أن اعرف ادا كنا في مجتمع إسلام ي يؤمن...

جدُّ ربنا .!!: ما معنى تعالى جد ربنا التي وردت في سورة الجن ؟؟...

الجرز : ما معنى ( الجُر ُز ) ؟ ...

دية العين عند الخطأ: بينما كنت أسير بسيار تى فى طريقى وهذا...

رفع ادريس وعيسى: عن ادريس ورفعن اه مكانا عليا وعن عيسى بل رفعه...

جهل الشيخ الشيعى : کان یق ل الش 40;خ الش 40;ع® 0;: ...

مفتى حمار : المفت ى فى بلدنا عُرضت عليه قضية فتاة أخطأت...

تعليقا على عائشة: هل يمكن أو محتمل ان تكون عائشة بريئة مما نسب في...

أسئلة متعددة: الحمد لله تعالى الذي هدانا لموقع أهل القرآ ن ...

فتنة قطر واخواتها: ماهى رؤيتك فى الصرا ع الخلي جى الخلي جى ...

عبد المصوّر: هل ( المصو ر ) من أسماء الله الحسن ى ؟ وهل يصح أن...

إعملوا على مكانتكم : الدكت ور/ احمد صبحي منصور حاولت إرسال ذلك...

إصلاح الروتين : أنا حاليا ً أعمل مراجع في أحد المؤس سات ...

لست مستبدا: سلام علی ;کم یا دکتر احمد صبح 40; ...

تقصير الثياب: ما هى حكاية تقصير الثيا ب عند السني ين وما هو...

more