إختلافهم ليس رحمة

الأربعاء ٢٩ - أكتوبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
هل إختلاف المسلمين رحمة كما يقال ؟
آحمد صبحي منصور :

فى القرآن الكريم  نجد الآتى :

1 ــ إن البشر مختلفون فى الدين، وأن موعد الحكم فى هذا الاختلاف بينهم مؤجل الى الله جل وعلا يوم الدين.

2 ـ أن الاختلاف فى الدين والتفرق فيه من علامات الشرك ، بينما الاعتصام بحبل الله جميعا من علامات التمسك بالحق القرآنى .

ولذا فالاختلاف الذى يعيشه المحمديون ليس رحمة . بل شقاق على مستوى الكلمة وعلى مستوى الدماء والحروب .

وكتبنا فى هذا كثيرا 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 6707
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الجمعة ٣١ - أكتوبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
[76471]

عن أدب الحوار ..


السلام عليكم ، بقدم لنا القرآن الوصفة الراقية لأدب الحوار عندما يقول سبحانه : (اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنْ الْكِتَابِ وَأَقِمْ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنْ الْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ (45) وَلا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلاَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَأُنْزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ (46) العنكبوت



ولأن الاختلاف فى الدين والتفرق فيه من علامات الشرك ، بينما الاعتصام بحبل الله جميعا من علامات التمسك بالحق القرآنى ، فقد قدم لنا هذه الحقائق التي تبعدنا عن الشرك من أقصر الطرق ، بقول تعالى :


) مَا كَانَ لِبَشَرٍ أَنْ يُؤْتِيَهُ اللَّهُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ ثُمَّ يَقُولَ لِلنَّاسِ كُونُوا عِبَاداً لِي مِنْ دُونِ اللَّهِ وَلَكِنْ كُونُوا رَبَّانِيِّينَ بِمَا كُنْتُمْ تُعَلِّمُونَ الْكِتَابَ وَبِمَا كُنتُمْ تَدْرُسُونَ (79) وَلا يَأْمُرَكُمْ أَنْ تَتَّخِذُوا الْمَلائِكَةَ وَالنَّبِيِّينَ أَرْبَاباً أَيَأْمُرُكُمْ بِالْكُفْرِ بَعْدَ إِذْ أَنْتُمْ مُسْلِمُونَ (80) وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنْ الشَّاهِدِينَ (81) آل عمران



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4556
اجمالي القراءات : 44,322,947
تعليقات له : 4,753
تعليقات عليه : 13,710
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


المثلية الجنسية: انا اعتقد الأخل اق ترفض المثل ية الجنس ية ...

زوجى مدمن بورنو: زوجى فى منتصف العمر وله بنت فى الجام عة ...

اللهم إشفنا يا رب .!: قال لنا الدكت ور إن ابى لن يعيش طويلا وميئو س ...

موالد آلهتهم : مارأي ك أن نجعل يوم المول د النبو ي يوم...

نية الصوم : تسيت أن أنوى الصوم أمس ، وركبت نى الوسا وس ،...

ليس حراما : ماحكم كتابة آيات من القرآ ن على جدران...

عندى سحر : انا عندي سحر وتعبا نه عايزة شيخ يتابع معايه...

إبن أصل : نقول فى مدح شخص إنه (إبن ناس ) . ما هى جذور هذه...

المكر الجميل .!: يقول تعالى ( ۚ وَلَا يَحِي قُ الْمَ كْرُ ...

ليسوا من أهل القرآن: انا اردني ومنهج كم في تدبر القرأ ن منتشر...

هجوم علينا: استاذ أحمد, ذه سلسلة مقالا ت هجوم علي...

نصيبك من الدنيا: ما المقص ود من قوله تعالى (ولا تنس نصيبك من...

فتح أم غزو: هناك من يقول ( الفتو حات الاسل امية ) ويراه ا ...

محنة اليمن: سلام یا دکتر صبح 40; منصور انا لا افهم حق...

شبه / تشابه / متشابه: يعد المجه ود العظي م في تفنيد اسطور ة نزول...

more