الأب العاق

الخميس ٢٨ - نوفمبر - ٢٠١٣ ١٢:٠٠ صباحاً


نص السؤال:
اب لم ينفق على ابنته وتبرأ منها منذ ولادتها بعد أن طلّق أمها . كبرت البنت وتزوجت ، ثم ماتت وهى تضع مولودها . وجاء الأب يطلب ميراثه من تركتها وهو جهازها الذى لم يساهم فيه بقرش واحد . هل لهذا الأب حق فى الميراث ؟
آحمد صبحي منصور :

مستحقو الميراث لهم حق فيه بصفتهم ( اب ) ( أم ) ( ابن ) ( أخ ) (زوجة ) ( زوج ) ..الخ ..ليس لهذا علاقة بالسلوك والأخلاق .

 نفس الحال فى مستحقى الصدقة والزكاة من ذوى القربى و اليتامى والفقرء والمساكين وأبناء السبيل والسائل والمحروم . ليس مهما عصيانه أو تقواه . المهم حقه المقرر له .



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 9934
التعليقات (5)
1   تعليق بواسطة   محمد دندن     في   الخميس ٢٨ - نوفمبر - ٢٠١٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[73353]

لا تدرون أيهم أقرب إليكم نفعاً.


دكتور 



كيف لا بكون للأمر علافة بالسلوك و الله تعالى قال(11:4  يُوصِيكُمُ ٱللَّهُ فِىٓ أَوْلَٰدِكُمْ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ ٱلْأُنثَيَيْنِ فَإِن كُنَّ نِسَآءً فَوْقَ ٱثْنَتَيْنِ فَلَهُنَّ ثُلُثَا مَا تَرَكَ وَإِن كَانَتْ وَٰحِدَةً فَلَهَا ٱلنِّصْفُ وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَٰحِدٍ مِّنْهُمَا ٱلسُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِن كَانَ لَهُۥ وَلَدٌ فَإِن لَّمْ يَكُن لَّهُۥ وَلَدٌ وَوَرِثَهُۥٓ أَبَوَاهُ فَلِأُمِّهِ ٱلثُّلُثُ فَإِن كَانَ لَهُۥٓ إِخْوَةٌ فَلِأُمِّهِ ٱلسُّدُسُ مِنۢ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِى بِهَآ أَوْ دَيْنٍ ءَابَآؤُكُمْ وَأَبْنَآؤُكُمْ لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِّنَ ٱللَّهِ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا)...



لا تدرون أيهم أقرب إليكم نفعاً...



الأب البيولوجي ..لم يهتم برعاية،ولا تربية ولا النفقة على إبنته....أين القرب بالنفع ؟



إذا كان الإستحقاق بصلة الدم فقط، فلا داع لهذا المقطع من الآية



دائماً مع عميق الإحترام و المودة



2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة ٢٩ - نوفمبر - ٢٠١٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[73355]

القربى والنفع.


اعتقد يا استاد دندن .أن المقصود فى الآية الكريمة يأمرنا بالا نظلم الأبناء لحساب الأباء أو العكس ،بمعنى أن نعطى كل دى حق حقه سواء كان حقا معنويا (فى الحب والمودة والإهتمام ) او ماديا فى (الإنفاق والصدقات والزكاة ) .وأننا لا ندرى ايهم اقرب  لنا نفعا  (من الممكن أن يكون الأب عاقا ) كحالة السائل هده ،او العكس حينما يكون الإبن هو العاق .



وللأب العاق صاحب المشكلة - من الممكن أن يتدخل بعض العقلاء ويطلبوا منه التنازل عن حقه  بالحسنى (ولعله يوافق ) لحفيدته وخاصة انها تستحق الرعاية وهى ما زالت رضيعة ،وبدلا من أن يأخد منها فليعطها هو ،وليعوض ما فاته فى تربية ورعاية إبنته فى حفيدته ،وليغفر الله له ولنا .



3   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الجمعة ٢٩ - نوفمبر - ٢٠١٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[73360]

أهلا وسهلا بالأحبة عثمان ودندن


أتفق مع د عثمان فى ردّه . قوله جل وعلا ( لَا تَدْرُونَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ لَكُمْ نَفْعًا فَرِيضَةً مِّنَ ٱللَّهِ إِنَّ ٱللَّهَ كَانَ عَلِيمًا حَكِيمًا)... يعنى أننا لا ندرى أيهم أقرب لنا نفعا وبالتالى فليس لنا أن نؤسس حكما على ما لا نعلم وما لا ندرى لأن العلم به عند الله جل وعلا . والله جل وعلا جعل أحكام الميراث فريضة وأوصى بها ، بل وأكد جل وعلا ذلك بأن جعل الخلود فى النار جزاءا لمن يتعدى الحدود التى شرعها فى الميراث . أى لايمكن لنا ان نحرم وارثا من حقه .

4   تعليق بواسطة   محمد دندن     في   الجمعة ٢٩ - نوفمبر - ٢٠١٣ ١٢:٠٠ صباحاً
[73361]

سيكون هذا آخر مداخلة لي في هذا الموضوع ..و الله المستعان


سادتي 



بارك الله بكما و نفعنا بعلمكما و أوافقكما الرأي من حيث عدم معرفتنا بأيهما أقرب لنا نفعاً



و لكن في هذه الحالة ..واضح أن الأب لم يكن بذات منفعة لإبنته....وعندما جاء يطالب بحصته من( التركة) ..جاء يطلبها من جهة ما معينة...إعتقادي أن  على هذه الجهة المعينة حرمانه من (التركة)، باعتبار أنه لم يكن في مستوى... ولا حتى زوروني كل سنة مرة....



نفس الأمر ينطيق على الإبن/ أو البنت الذي لم يزر/تزر والده أو والدته وهما على فراش الموت ....و لم يتكرم حتى بحضور جنازتهم....ثم يأتي أحدهم و ثقول هذا شرع الله ...حسناً..شرع الله ..المستمد من القرءان ..يقول أيهما أقرب إليه نفعاً.. و أنت لم تكن ضمن  هذه الفئة التي كانت أقرب إليه نفعاً (أباً أو إيناً)......والله من وراء القصد



 


5   تعليق بواسطة   مصطفى اسماعيل حماد     في   الخميس ٠٤ - يونيو - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
[92495]

أوجد لها مخرجا


بالتأكيد له حق وهو الصفع بالنعال



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4636
اجمالي القراءات : 45,978,312
تعليقات له : 4,817
تعليقات عليه : 13,792
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


دفن الحيوانات الميتة: السلا م عليكم باهل القرا ءن : اناعا يزة ...

حُزنا على أخى .!!: السلا م عليكم أستاذ أحمد صبحي كل عام وانت...

كاتب عاص : قرأت أغلب مقالا تك في جميع الموا ضيع ...

أمى مسكينة: جدى كانت شخصيت ه قوية . ارغم ابويا على...

يُرِيدُ اللَّهُ لِيُبَيِّنَ لَكُمْ : يقول الله تعالى : ( يُرِي دُ اللَّ هُ ...

الصلاة فى سيبيريا: لو كنت اعيش فى منطقة قرب القطب الشما لى ،(...

خلق و فطر: لقد كنت سلفيا ثم قرأت مقالا تك وشاهد ت ...

الشذوذ ..من تانى .!: أنا شاب في 19 من العمر مارست اللوا ط في سن 12 مع...

البغى بغير الحق...: (قُلْ إِنَّ مَا حَرَّ مَ رَبِّ يَ ...

المكى والمدنى القرآن: رسالة أولى : سؤال لحضرت ك ولا مانع من نشره في...

عريس فرنسى لبنتى : عندي مشكلة محتار جداً فيها لي بنت مطلقه...

الانبياء 4 : قال ربي يعلم القول في السما ء و الارض و هو...

فوائد البنوك حلال: أنا مسلم عربي مقيم في كندا ومن المعج بين ...

وهنا على وهن : ما هو الوهن في قول الله سبحان ه وتعال ى (...

التفضيل والتفريق: في كتابك م القرأ ن وكفى ، اوردت لنا الفرق بين...

more