اللحية ...؟.

عبدالفتاح عساكر Ýí 2008-09-21


ابن عساكر المعاصر / عبد الفتاح عساكر

يقدم بحث عن :  اللحية....؟.!. وهل هي ضرورة للمسلم .؟.
إلى المسلم العاقل، وليس الناقل:
مودتي وتقديري- وبعد:
إليك الرد الجميل. دفاعًا عن سُنَّة الصادق الأمين ، صاحب الخلق العظيم.


المبعوث رحمة للعالمين، الأسوة الحسنة لكل المؤمنين- عليه الصلاة والسلام.
رؤية قرآنية لحقيقة المرويات التي تُخالف كتاب الله.
وكل رواية تُخالف الآية ليست من السنة، بل هى طعن فى السنة.!.
وعن اللحية وقَصُّ الشَّارِبِ.؟.!.
روى ` البخاري (10) روايات فقط :
روى مُسلم (9) روايات فقط :
روى الترمذي (5) روايات فقط
روى النسائي (20) رواية فقط :
روى أبو داود (4) روايات فقط:
روى ابن ماجة (4) روايات فقط:
روى أحمد بن حنبل(20)روايات فقط :
روى مالك (3) روايات فقط:
روى الدارمي (1) رواية واحدة فقط :
والآن إليك بيان مُفصل بأرقام الأحاديث وأسماء الكُتب الواردة فيها فى كل كتاب من الكتب التسعة:
======================================================== (1) – كتاب البخاري: واسمه بالكامل:محمد بن إسماعيل بن المغيرة بن باردزبة ومعناها الفلاح . [ولدفي بخاري عام-194هـ- وتوفي في خرتنك وهي قرية من قرى سمرقند عام-256هـ].بعد أن طرده شيخه من نيسابور . بسبب أنه كان يؤمن بخلق القرآن .؟؟؟؟!.
روى البخاري (10) روايات فقط عن اللحية وقَصُّ الشَّارِبِ....؟.!.مُسلسل من (1-10).بيانها االآتى :
(1) – روى البخاري فى كتاب : اللباس الحديث رقم : (5438).ورقم : (5439).ورقم : (5440).ورقم : (5441).ورقم : (5442).
(6) – روى البخاري فى كتاب : الإستئدان الحديث رقم : (5823).
(7) – روى البخاري فى كتاب :مواقيت الصلاة الحديث رقم : (537).
(8) – روى البخاري فى كتاب : أحاديث الأنبياء الحديث رقم : (3095).
(9) – روى البخاري فى كتاب :المغازي الحديث رقم : (4004).
(10) – روى البخاري فى كتاب :التوحيد الحديث رقم : (6880).
(2) - كتاب مُسلم : واسمه بالكامل: مسلم بن الحجاج بن مسلم بن ورد وكنيته أبو الحسين، القشيري وهي نسبة للقبيلة التي ينتمي إليها، وقيل هو عربي الأصل، ونسبته إلي قُشير نسبة ولاء، النيسابوري وهي نسبة إلي بلد إقامته نيسابور.وهي مدينة كبيرة من بلاد خُرسان. [ولد عام-206هـ-وأقام وتوفي ببلدة نيسابور من بلاد خرسان عام-261هـ].
وروى مُسلم (9) روايات فقط عن اللحية ...؟.!. مُسلسل من (11-19). بيانها االآتى :
(11) – روى مسلم فى كتاب : الطهارة الحديث رقم : (377) ورقم: (378) .ورقم: (379) . ورقم : (381) . و رقم : (384).
(16) – روى مسلم فى كتاب المساجد ومواضع الصلاة الحديث رقم : (1015).
(17) – روى مسلم فى كتاب : الزكاة الحديث رقم : (1762). ورقم : (1763).
(19) – روى مسلم فى كتاب :الفضائل الحديث رقم : (4326).
وروى الترمذي (5) روايات فقط عن اللحية وقَصُّ الشَّارِبِ....؟.!.مُسلسل من (20-24). بيانها االآتى :
(20) – روى الترمذي فى كتاب :الطهارة الحديث رقم : (29).
(21) – روى الترمذي فى كتاب:الأدب.الحديث رقم:(2680).ورقم:(2681).ورقم:(2682).ورقم: (2683) .
روى النسائي (20) رواية فقط عن اللحية وقَصُّ الشَّارِبِ....؟.!.مُسلسل من (24-43). بيانها االآتى :
من رقم مُسلسل: (25) – (29) : روى النسائي الحديث رقم : (9) . ورقم : (10) .ورقم : (11) .ورقم : (12) . ورقم : (14) فى كتاب : الطهارة.
(30) – روى النسائي الحديث رقم : (2531) فى كتاب :الزكاة.
(31) – روى النسائي الحديث رقم : (4032) فى كتاب :تحريم الدم.
(32) – روى النسائي الحديث رقم : (4954).ورقم : (4955) . ورقم : (4956) . ورقم : (4957) . ورقم : (4958). ورقم : (4959). ورقم : (4960).ورقم : (4961).ورقم : (4962).ورقم : (4963). من رقم مسلسل: (40) – ( 42) : ورقم : (4964).ورقم : (5130) .ورقم : (5137) فى كتاب : الزينة.
روى أبو داود (4) روايات فقط عن اللحية وقَصُّ الشَّارِبِ.؟.!.مُسلسل من (44-47). بيانها االآتى :
من رقم مُسلسل:
(44) – روى أبو داود فى كتاب : الطهارة الحديث رقم : (49).
(45) – روى أبو داود فى كتاب : السنة الحديث رقم : (4146).
ومن رقم مُسلسل: (46- 47 ) : روى أبو داود فى كتاب : الترجل.الحديث رقم : (3666). ورقم : (3668) .
روى ابن ماجة (4) روايات فقط عن اللحية وقَصُّ الشَّارِبِ....؟.!.مُسلسل من (48-51). بيانها االآتى :
من رقم مُسلسل: (48) – (51) : روى ابن ماجة فى كتاب : الطهارة وسننها الحديث رقم : (288).ورقم : (289).ورقم : (290). ورقم : (291).
روى أحمد بن حنبل (20)روايات فقط عن اللحية وقَصُّ الشَّارِبِ.؟.!.مُسلسل من (52-71). بيانها االآتى :
من رقم مُسلسل: (52) – (56) : روى أحمد بن حنبل فى كتاب : سند العشرة الحديث رقم : (646). ورقم : (757) .ورقم : (900). ورقم : (902) .ورقم : (1067).
ومن رقم مُسلسل: (57) – (69) : روى أحمد بن حنبل فى كتاب : باقى سند المكثرين الحديث وقم : (10585) . ورقم : (11221).ورقم : (11221). ورقم : (11270).ورقم : (11354).ورقم : (5716) . و رقم : (6842) . و رقم : (6963) . و رقم : (7479) .. و رقم : (8953).وقم : (9945).. و رقم : (11785) . و رقم : (12637) . و رقم : (13183).
(70) – روى أحمد بن حنبل فى كتاب : سند الكوفيين الحديث رقم : (17606).
روى مالك (3) روايات فقط عن اللحية وقَصُّ الشَّارِبِ.؟.!.مُسلسل من (72-74). بيانها االآتى :
من رقم : (72) – (74) : روى مالك فى كتاب : الجامع.الحديث رقم : (1436).ورقم: (1437).ورقم : (1495)
(75) - روى الدارمي (1) رواية فقط عن اللحية وقَصُّ الشَّارِبِ....؟.!.مُسلسل:(75).
روايات اللِّحْيَةِ وقَصُّ الشَّارِبِ. ذُكرت فىكتاب كل من :
(2) – كتاب البخاري: واسمه بالكامل:محمد بن إسماعيل بن المغيرة بن باردزبة ومعناها الفلاح. [ولدفي بخاري عام-194هـ- وتوفي في خر تنك وهي قرية من قرى سمرقند عام-256هـ].
(2) - كتاب مُسلم : واسمه بالكامل: مسلم بن الحجاج بن مسلم بن ورد وكنيته أبو الحسين، القشيري وهي نسبة للقبيلة التي ينتمي إليها، وقيل هو عربي الأصل، ونسبته إلي قُشير نسبة ولاء، النيسابوري وهي نسبة إلي بلد إقامته نيسابور.وهي مدينة كبيرة من بلاد خُرسان. [ولد عام-206هـ-وأقام وتوفي ببلدة نيسابور من بلاد خرسان عام-261هـ].
(3) - كتاب الترمذي: واسمه بالكامل:محمد بن عيسى بن سورة بن موسى بن الضحاك وكُنيته أبو عيسى السَّلمي نسبة إلي القبيلة التي ينتمي إليها وهي نسبة عربية، واشتهر بالترمذي نسبة إلي بلده ( ترمذ ) وهي مدينة تقع في جهة الشمال من نهر جيحون شمال إيران،[ ولد في ترمذ عام-209هـ-وتوفي في قرية بوغ من قري ترمذ عام-279هـ].
(4) - كتاب النسائي : واسمه بالكامل:أحمد بن شعيب بن علي بن سنان بن بحر وكنيته أبو عبد الرحمن ، أما نسبه النسائي والنسوي وهي نسبة إلي موطنه الأصلي الذي ولد فيه (ناسا) من مدن خرسان [ولد عام-215هـ- واختلف في مكان وفاته منهم من قال بفلسطين ومنهم من قال في مكة عام-303هـ].
(5) - كتاب أبو داود: واسمه بالكامل:أبو داود سليمان بن الأشعث بن شداد بن عمرو بن عامر. وهذه تسمية عبد الرحمن بن أبي حاتم له. الأزدي السجستاني محدث البصرة. [ولد عام-202هـ-وتوفي بالبصرة عام-275هـ].
(6) - كتاب ابن ماجة : واسمه بالكامل:محمد بن يزيد .وشهرته ابن ماجة وكنيته أبو عبد الله و(ماجة) لقب لوالده يزيد.ونسبه: ألربعي وهي نسبة ولاء لربيعة، وربيعة قبيلة من العرب ،والقز ويني نسبة (قزوين ) وهي مدينة كبيرة من بلاد العجم. [ ولد بقزوين وهي موطن مولده علي الأغلب عام-209هـ-وتوفي عام-273هـ].
(7) - كتاب بن حنبل : واسمه بالكامل: أحمد ابن محمد بن حنبل بن هلال بن أسد. وهو عربي الأب والأم من شيبان[ولدفي بغداد وقيل في مرو عام-164هـ-وتوفي عام-241هـ].
(8) - كتاب مالك : واسمه بالكامل: مالك بن أنس بن مالك بن عامر- وكنيته أبو عبد الله . ونسبه: الأصبحي. وهي نسبة إلي ذى أصبح من حمير.والمدني نسبة إلي المدينة دار إقامته [ولد عام-93هـ-وتوفي ودفن بالمدينةعام-179هـ].
(9) - كتاب الدار مي: واسمه بالكامل: [ولدفي سمرقند عام-181هـ-وتوفي عام-255هـ]،
عزيزى القارئ الكريم أرجوك: استجب لنداء ربك وتدبر هذه الآيات، لأنه قال:..؟!.
]...كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ... [ص (29).
]...أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا...[ محمد(24).
أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفًا كَثِيرا...[ً82النساء.(82)
) َقَدْ جِئْنَاكُم بِالْحَقِّ وَلَكِنَّ أَكْثَرَكُمْ لِلْحَقِّ كَارِهُونَ[ سورة الزخرف آية رقم (78).
] ... مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شيء... [ لأنعام(38).
]... مَّوْعِظَةً وَتَفْصِيلاً لِّكُلِّ شَيْءٍ... [ الأنعام. (145).
]... وَمَنْ أَصْدَقُ مِنَ اللّهِ حَدِيثًا... [ النساء(78).
]...فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَهُ يُؤْمِنُونَ[الأعراف(185).
]...فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ... [ الجاثية(6( .
] أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُون[ (51)العنكبوت.
] تِلْكَ آيَاتُ اللَّهِ نَتْلُوهَا عَلَيْكَ بِالْحَقِّ فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ *وَيْل ٌلِكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ *يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِرًا كَأَنْ لَمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ*وَإِذَا عَلِمَ مِنْ آيَاتِنَا شَيْئًا اتَّخَذَهَا هُزُوًا أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُهِينٌ *مِنْ وَرَائِهِمْ جَهَنَّمُ وَلا يُغْنِي عَنْهُمْ مَا كَسَبُوا شَيْئًا وَلا مَا اتَّخَذُوا مِنْ دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاءَ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ *[ الآيات من 6-10سورة الجاثية .
الإسلام هو دين البشرية مند آدم إلى يوم أن يرث الله الأرض ومن عليها ، والرسالات السابقة كانت محددة بزمان ومكان وقوم ، وجاءت الرسالة الخاتم للبشرية كلها ، ويؤكد ذلك قول الحق تبارك وتعالى :
((وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا رَحْمَةً لِّلْعَالَمِينَ * )) آية رقم : (107) من سورة الأنبياء.
((وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا وَلَكِنَّ أَكْثَرالنَّاسِ لا يَعْلَمُونَ*)).آية رقم : (28) من سورة سبأ.
و آية رقم : (108) من سورة البقرة.
(( مَّا أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍ فَمِنَ اللّهِ وَمَا أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍ فَمِن نَّفْسِكَ وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيدًا *)). آية رقم : (79) من سورة النساء .
ومن المسئول عن تبليغ الدعوة لِّلنَّاسِ كَافَّةً.؟. :
المسئول عن تبليغ الدعوة لِّلنَّاسِ كَافَّةً هم المسلمون والدليل قول الحق تبارك وتعالى :
((وَجَاهِدُوا فِي اللَّهِ حَقَّ جِهَادِهِ هُوَ اجْتَبَاكُمْ وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ مِّلَّةَ أَبِيكُمْ إِبْرَاهِيمَ هُوَ سَمَّاكُمُ الْمُسْلِمينَ مِن قَبْلُ وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ فَأَقِيمُوا الصَّلاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَاعْتَصِمُوا بِاللَّهِ هُوَ مَوْلاكُمْ فَنِعْمَ الْمَوْلَى وَنِعْمَ النَّصِيرُ * )) . آية رقم : (78) من سورة الحج.

أسئلة حائرة . فهل من مُجيب ...؟.!.
س - هل اللحية فى مجتمع ماقبل الإسلام بالجزيرة العربية كانت ظاهرة عامة فى هذا المجتمع ...؟.!.
س - هل كان النبي عليه الصلاة والسلام – مُلتحيا قبل البعثة...؟.!.
س - هل الإسلام يهتم بالشكل... أم يهتم بالمضمون ...؟.!.
س - هل اللحية ظاهرة عامة فى جميع المُجتمعات فى كل بلاد العالم مُنذ بدء الخليقة...؟.!.
س – لماذا اتفق السنة والشيعة وجميع الفرق المنبثقة من كل منهما على تربية اللحية والإهتمام بالشكل دون المضمون ...؟.!.
س - لماذا نجد الغالبية العظمى من القساوسة والحاخامات مُلتحبن ...؟ّ.!.
س – ولماذا نجد السيخ فى بلاد الهند مُلتحين ...؟.!.
س - ولماذا نرى مُعظم رؤساء القديانية والبهائية وبعض أعضائها مُلتحين ...؟.!.
س - ولماذا نرى مُعظم أعضاء فرق [ الخنافس] فى كل بلاد العالم مُلتحين ...؟.!.
س - ولماذا نرى بعض الماركسيين مُلتحين [ فيدل كاسترو]...؟.!.
س – وقال لى أحد كبار رجال الأمن ( مُساعد وزير الداخلية فى مصر) : يُوجد ظاهرة شبه عامة بين اللصوص - بكل أنواعهم – وهي تربية لحاهم . ونسأل لماذا...؟.!.
س – لماذا.؟.!. لماذا.؟.!. لماذا...؟.!. لماذا...؟.!. لماذا.؟.!. لماذا...؟.!. نجد صورة المُلتحى المُعمم أبو عدبة والسروال القصير فى نظر الغالبية العظمى من سُكان الكرة الأرضية شرقا وغربا ، هي صُورة الإرهابى عدو الإنسانية ، ومن المسؤل عن هذا الواقع المؤلم المُسيئ للإسلام ...؟.!.
س – وهل صحيح مانسب إلى الني صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أنه قَالَ :
الْبَذَاذَةُ مِنَ الإيمَانِ .
والقرآن الكريم يقول :
قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالْطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ )).آية ( 32 ) من سورة الأعراف .
إِنَّا جَعَلْنَا مَا عَلَى الْأَرْضِ زِينَةً لَّهَا لِنَبْلُوَهُمْ أَيُّهُمْ أَحْسَنُ عَمَلا )) آية ( 7 ) من سورة الكهف .
الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَالْبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِندَ رَبِّكَ ثَوَابًا وَخَيْرٌ أَمَلًا * )) *
آية ( 46 ) من سورة الكهف .
قَالَ الْبَذَاذَةُ الْقَشَافَةُ يَعْنِي التَّقَشُّفَ * رواه أبو داود: و ابن ماجة : و احمد بن حنبل ...؟.!.
معنى كلمة الْبَذَاذَةُ = رداءة الهيئة والمظهر ....؟.!
وفيما يلى نقدم لك الروايات سندا ومتنا :
أولا - *** روايات َإِعْفَاءِ اللِّحْيَةِ.
ثاتيا - *** روايات مِنَ الْفِطْرَةِ قَصُّ الشَّارِبِ.
كما جاءت فى كُنب الحديث التسعة ...؟.!.
وبالبحث والدراسة طبقا لقواعد أهل الحديث والتى تقول : [ إذَا صح السند صح المتن .] . لم نجد رواية صحيحة السند...؟.!.
ومن المُذهل . المُخجل . المُحزن أن يروى لنا : أبو داود: وابن ماجة : واحمد بن حنبل . رواية تقول :
(( إِنَّ الْبَذَاذَةُ مِنَ الْإِيمَانِ إِنَّ الْبَذَاذَةُ مِنَ الْإِيمَانِ )) .
ومعنى كلمة الْبَذَاذَةُ = رداءة الهيئة والمظهر ....؟.!
وإليك نصوص الروايات
(1) – روى أبو داود: الحديث رقم : (3630) فى كتاب : .
3630 حَدَّثَنَا النُّفَيْلِيُّ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ سَلَمَةَ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَقَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي أُمَامَةَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ عَنْ أَبِي أُمَامَةَ قَالَ :
ذَكَرَ أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَوْمًا عِنْدَهُ الدُّنْيَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
أَلا تَسْمَعُونَ أَلا تَسْمَعُونَ إِنَّ الْبَذَاذَةُ مِنَ الْإِيمَانِ إِنَّ الْبَذَاذَةُ مِنَ الْإِيمَانِ يَعْنِي التَّقَحُّلَ .
قَالَ أَبو دَاود :هُوَ أَبُو أُمَامَةَ بْنُ ثَعْلَبَةَ الْأَنْصَارِيُّ *
(2) - وروى ابن ماجة : الحديث رقم : (4108) فى كتاب : .
4108 حَدَّثَنَا كَثِيرُ بْنُ عُبَيْدٍ الْحِمْصِيُّ حَدَّثَنَا أَيُّوبُ بْنُ سُوَيْدٍ عَنْ أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي أُمَامَةَ الْحَارِثِيِّ عَنْ أَبِيهِ قَالَ :
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
الْبَذَاذَةُ مِنَ الْإِيمَانِ قَالَ الْبَذَاذَةُ الْقَشَافَةُ يَعْنِي التَّقَشُّفَ *
(3) - روى احمد : الحديث رقم : (21289) فى كتاب : .
21289 - حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ عَنْ زُهَيْرٍ يَعْنِي ابْنَ مُحَمَّدٍ عَنْ صَالِحٍ يَعْنِي ابْنَ كَيْسَانَ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي أُمَامَةَ الْحَارِثِيِّ عَنْ أَبِيهِ قَالَ :
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
الْبَذَاذَةُ مِنَ الإيمَانِ *
ومعنى كلمة الْبَذَاذَةُ = رداءة الهيئة والمظهر ....؟.!
ومن الغريب العجيب هناك روايات تقول :
خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ :
* تَقْلِيمُ الأظْفَارِ .* وَقَصُّ الشَّارِبِ . * وَنَتْفُ الإبْطِ . * وَحَلْقُ الْعَانَةِ . * وَالإخْتِتَانُ .)).
وهناك روايات أخرى تقول :
عَشْرٌ مِنَ الْفِطْرَةِ :
(1) - قَصُّ الشَّارِبِ . (2) - وَإِعْفَاءُ اللِّحْيَةِ . (3) - وَالسِّوَاكُ . (4) - وَاسْتِنْشَاقُ الْمَاءِ . (5) - وَقَصُّ الأظْفَارِ . (6) - وَغَسْلُ الْبَرَاجِمِ . _ (7) - وَنَتْفُ الإبِطِ (8) - وَحَلْقُ الْعَانَةِ . (9) - وَانْتِقَاصُ الْمَاءِ .
قَالَ زَكَرِيَّاءُ قَالَ مُصْعَبٌ وَنَسِيتُ الْعَاشِرَةَ إِلا أَنْ تَكُونَ . (10) - الْمَضْمَضَةَ .
(1) - روايات اللِّحْيَةِ وقَصُّ الشَّارِبِ.فى كتاب البخاري...؟.!.
روى البخاري (9) روايات فقط عن اللحية وقَصُّ الشَّارِبِ....؟.!.
بَاب قَصِّ الشَّارِبِ وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ يُحْفِي شَارِبَهُ حَتَّى يُنْظَرَ إِلَى بَيَاضِ الْجِلْدِ وَيَأْخُذُ هَذَيْنِ يَعْنِي بَيْنَ الشَّارِبِ وَاللِّحْيَةِ *
(1) – روى البخاري الحديث رقم : (5438) فى كتاب : اللباس.
((5438 حَدَّثَنَا الْمَكِّيُّ بْنُ إِبْرَاهِيمَ عَنْ حَنْظَلَةَ عَنْ نَافِعٍ ح قَالَ أَصْحَابُنَا عَنِ الْمَكِّيِّ عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِي اللَّهم عَنْهممَا عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
مِنَ الْفِطْرَةِ قَصُّ الشَّارِبِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
قال المزى فى كنابه "تهذيب الكمال" :
مكى بن إبراهيم بن بشير بن فرقد ، و يقال : مكى بن إبراهيم بن فرقد بن بشير ، التميمى ، الحنظلى البرجمى ، أبو السكن البلخى . اهـ .
و قال عنه المزى :
و قال على بن الحسين بن حبان : و جدت فى كتاب أبى بخط يده : و سألته ـ يعنى يحيى بن معين ـ عن حديث حدث به مكى ، عن مالك ، عن نافع ، عن ابن عمر أن النبى صلى الله عليه وسلم صلى على النجاشى ؟ فقال : هذا باطل و كذب . و قال عبد الله بن عمرو العمركى البلخى :
سمعت عبد الصمد بن الفضل يقول : سمعت مكى يقول : حججت ستين حجة ، و تزوجت ستين امرأة ، و جاورت بالبيت عشر سنين ، و كتبت عن سبعة عشر نفسا من التابعين ، و لو علمت أن الناس يحتاجون إلى لما كتبت دون التابعين عن أحد .
قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 10/295 :
و قال الخليلى : ثقة متفق عليه ، و أخطأ فى حديثه عن مالك عن نافع عن ابن عمر
فى الصلاة على النجاشى ، و الصواب : عن الزهرى عن سعيد عن أبى هريرة ، يعنى كما
تقدم . اهـ .
أَصْحَابُنَا : إسم مُبهم...؟.!.
حَنْظَلَةَ : قال عنه المزى فى "تهذيب الكمال" :
هو حنظلة بن أبى سفيان بن عبد الرحمن بن صفوان بن أمية القرشى الجمحى المكى ، أخو عمرو بن أبى سفيان ، و عبد الرحمن بن أبى سفيان . اهـ .
و حَنْظَلَةَ ذكره ابن عدى فى " الكامل " ، و أورد له حديثا استنكره ، لعل العلة فيه من غيره . اهـ .
قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 3/61 : و قال يعقوب بن شيبة : هو ثقة ، و هو دون المتثبتين .
و قال أيضا : قيل لعلى ابن المدينى : كيف رواية حنظلة عن سالم ؟ فقال : روايته عن سالم وادى ، و رواية موسى بن عقبة عن سالم وادى ، و رواية الزهرى عن سالم كأنها أحاديث نافع . فقيل لعلى : هذا يدل على أن سالما كثير الحديث . قال : أجل و ذكره ابن عدى فى " الكامل " ، و أورد له حديثا استنكره ، لعل العلة فيه من غيره . اهـ .

(2) – روى البخاري الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.
((5439 حَدَّثَنَا عَلِيٌّ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ الزُّهْرِيُّ حَدَّثَنَا عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رِوَايَةً الْفِطْرَةُ خَمْسٌ أَوْ خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ الْخِتَانُ وَالإسْتِحْدَادُ وَنَتْفُ الإبْطِ وَتَقْلِيمُ الأظْفَارِ وَقَصُّ الشَّارِبِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
سُفْيَانُ :ثقة حافظ حجة تغير حفظه بآخره وربما دلس عن الثقات...؟!.
قال عنه المزى فى "تهذيب الكمال": سفيان بن عيينة بن أبى عمران ، و اسمه : ميمون الهلالى ، أبو محمد الكوفى ، مولى محمد بن مزاحم أخى الضحاك بن مزاحم ، و كان أعور .
قال عنه الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 11/120 :
( قال ابن عمار : سمعت يحيى بن سعيد القطان يقول :
اشهدوا أن سفيان بن عيينة اختلط سنة سبع و تسعين و مئة ... ).
و قد ذكر أبو معين الرازى فى زيادة كتاب " الأيمان " لأحمد أن هارون بن معروف قال له :
إن ابن عيينة تغير أمره بآخرة ، و إن سليمان بن حرب قال له :
إن ابن عيينة أخطأ فى عامة حديثه عن أيوب .
و نسبه ابن عدى إلى شىء من التشيع ، فقال فى ترجمة عبد الرزاق : ذكر ابن عيينة حديثا ، فقيل له : هل فيه ذكر عثمان ؟ قال : نعم ، و لكنى سكت لأنى غلام كوفى . اهـ .
أَبِو هُرَيْرَةَ : وأبو هريرة : مُدلس * وعن تدليس أبو هريرة نقدم الوثائق الآتية !!!؟ . انظر الحديث رقم [13]. كِتَاب الإِيمَانِ - باب حب الرسول من الإيمان فى كتاب البخاري.
***والعجيب أنه جاء في كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ] ، طبعة إحياء التراث 71/266*** [ شعبة يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] .
وهناك دليل من أقوى الأدلة من البخاري نفسه الذى ولد عام: [ 194 هـ وتوفى عام:256هـ ] .
علي تدليس أبى هريرة وهو مُلزم للجمهور باعتبار أنه أصح كتاب بعد كتاب الله كما يقولون .
قال البخاري فى كتاب الصوم بَاب الصَّائِمِ يُصْبِحُ جُنُبًا . الحديث رقم : (1791) ترقيم فتح الباري ] :
{حَدَّثَنَا أَبُو الْيَمَانِ أَخْبَرَنَا شُعَيْبٌ عَنْ الزُّهْرِيِّ قَالَ :
أَخْبَرَنِي أَبُو بَكْرِ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْحَارِثِ بْنِ هِشَامٍ أَنَّ أَبَاهُ عَبْدَ الرَّحْمَنِ أَخْبَرَ مَرْوَانَ أَنَّ عَائِشَةَ وَأُمَّ سَلَمَةَ أَخْبَرَتَاهُ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُدْرِكُهُ الْفَجْرُ وَهُوَ جُنُبٌ مِنْ أَهْلِهِ ثُمَّ يَغْتَسِلُ وَيَصُومُ .
وَقَالَ :
مَرْوَانُ لِعَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْحَارِثِ :
أُقْسِمُ بِاللَّهِ لَتُقَرِّعَنَّ بِهَا أَبَا هُرَيْرَةَ . وَمَرْوَانُ يَوْمَئِذٍ عَلَى الْمَدِينَةِ .
فَقَالَ أَبُو بَكْرٍ :
فَكَرِهَ ذَلِكَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ - ثُمَّ قُدِّرَ لَنَا أَنْ نَجْتَمِعَ بِذِي الْحُلَيْفَةِ وَكَانَتْ لأَبِي هُرَيْرَةَ هُنَالِكَ أَرْضٌ .
فَقَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ لأبِي هُرَيْرَةَ :
إِنِّي ذَاكِرٌ لَكَ أَمْرًا وَلَوْلا مَرْوَانُ أَقْسَمَ عَلَيَّ فِيهِ لَمْ أَذْكُرْهُ لَكَ .
فَذَكَرَ قَوْلَ عَائِشَةَ وَأُمِّ سَلَمَةَ .
فَقَالَ أبو هريرة :
كَذَلِكَ حَدَّثَنِي الْفَضْلُ بْنُ عَبَّاسٍ وَهُنَّ أَعْلَمُ .
وَقَالَ هَمَّامٌ وَابْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ :
كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُ بِالْفِطْرِ وَالأوَّلُ أَسْنَدُ } .
معنى ذلك أن الذي قال له هذا الكلام : الْفَضْلُ بْنُ عَبَّاسٍ . وليس : عَائِشَةَ وَأُمَّ سَلَمَةَ [!!!؟] .
والأمثلة علي تدليسه كثيرة .!. حديث رقم (1791) ترقيم فتح الباري فى البخاري.
ونسأل : ما هو التَّدْ لِِيس ...؟! .التدليس في اللغة مصدر الفعل: دلَّس ،ويقال دلَّس البائع ، أي: كتم عيب سلعته ؛ لتروج علي المشتري وأصله مأخوذ من الدَّلْس، أي : الخديعة ، أو الدَّلَس ، أي : الظلمة التي لايهتدى منْ فيها إلي الصواب .والتَّدْلِيسُ : مصطلح في علم الحديث الشريف .معنى التدليس في علم الحديث ...! .هو إخفاء عيب في الإسناد ؛ لتحسين ظاهره. والمدلِّس هو الرَّاوي الذي يفعل ذلك، و[المدلَّس] هو الحديث الذي فيه تدليس . والتدليس أنواع كثيرة يجمعها قسمان رئيسيان :الأول : تدليس الإسناد : وهو أن يروى الراوي ،عمن لقيه وسمع منه شيئا لم يسمعه منه . الثاني - تدليس الشيوخ :وهو أن يروي الراوي عن شيخ حديثا سمعه منه ؛ فيسميه أو يكنيه أو ينسبه أو يصفه بما لا يُعرف به .حُكم التد ليس : تدليس الإسناد مكروه جدا ،وقد استقبحه العلماء ، وانكروه بشدة علي المدلسين . وأشد قُبحا عندهم تدليس التسوية ؛ إذ أنه إذا لم يُفطن إليه ،فإن الحديث يُقبل ، وهو ضعيف في حقيقته .وقد اختلف المحدثون في رواية من عُرف بالتدليس ، ولو مرة واحدة : فذهب جمهور هم إلي أن من عُرف بالتدليس يرد من أحاديثه ما يرويه عن شيوخه بألفاظ محتملة للسماع وغيره . ولمزيد من المعلومات عن التدليس والمدلسين أرجو الرجوع إلي كُتب كل من [ الخطيب البغدادي المتوفى سنة (463هـ= 1070م ) في هذا الموضوع . وإلي كِتاب أحمد بن علي ابن حجر العسقلانى المتوفى سنة ( 852 هـ = 1448م ) " تعريف أهل التقديس بمراتب الموصوفين بالتدليس " .تحقيق محمد احمد ( ط – دار الكتب العلمية بيروت ) ، وإلي كِتاب عبد الرحمن بن أبي بكر الشهير بالسيوطي تدريب الراوي في شرح تقريب النواوي – تحقيق عبد الوهاب عبد اللطيف ( ط – دار الكتب العلمية بيروت -1399هـ =1979م ) . وعلي كتاب " مقدمة ابن الصلاح " لمؤلفه ابن الصلاح ( أبو عمرو عثمان ) تحقيق الدكتورة عائشة عبدا لرحمن ( ط_ دار المعارف –مصر -1411هـ=1990م وانظر بحث ابن عساكر المعاصر عن [ منهج الإسلام فى معاملة اليهود والنصارى.] . ). أ* هـ *

(3) – روى البخاري الحديث رقم : (5440) فى كتاب :اللباس.
((5440 حَدَّثَنَا أَحْمَدُ ابْنُ أَبِي رَجَاءٍ حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ سُلَيْمَانَ قَالَ سَمِعْتُ حَنْظَلَةَ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ رَضِي اللَّهم عَنْهممَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
مِنَ الْفِطْرَةِ حَلْقُ الْعَانَةِ وَتَقْلِيمُ الأظْفَارِ وَقَصُّ الشَّارِبِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
حَنْظَلَةَ ذكره ابن عدى فى " الكامل " ، و أورد له حديثا استنكره ، لعل العلة فيه من غيره . اهـ .
وعن حَنْظَلَةَ قال الحافظ ابن حجر فى "تهذيب التهذيب" 3/61 : و قال يعقوب بن شيبة : هو ثقة ، و هو دون المتثبتين .

(4) – روى البخاري الحديث رقم : (5441) فى كتاب : اللباس.
((5441 حَدَّثَنَا أَحْمَدُ بْنُ يُونُسَ حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ حَدَّثَنَا ابْنُ شِهَابٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِي اللَّهم عَنْهم سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :
الْفِطْرَةُ خَمْسٌ الْخِتَانُ وَالأسْتِحْدَادُ وَقَصُّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمُ الأظْفَارِ وَنَتْفُ الآبَاطِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
***أَحْمَدُ بْنُ يُونُسَ :قال عنه المزى فى "تهذيب الكمال" هو:
أحمد بن عبد الله بن يونس بن عبد الله بن قيس التميمى اليربوعى ، أبو عبد الله الكوفى ، و قد ينسب إلى جده ، و هو والد أبى حصين عبد الله بن أحمد بن يونس ، و يقال : إنه مولى الفضيل بن عياض .
قال عنه الحافظ ابن حجر العسقلاني فى كتابه : "تهذيب التهذيب" 1/50 :
قال عثمان بن أبى شيبة : كان ثقة ، و ليس بحجة .
***إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ: قال المزى فى "تهذيب الكمال" :إبراهيم بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف القرشى الزهرى ، أبو إسحاق المدنى ، نزيل بغداد ، والد يعقوب بن إبراهيم و سعد بن إبراهيم . اهـ .
و قال المزى :و قال أبو داود : سمعت أحمد بن حنبل ، قال : كان وكيع كف عن حديث إبراهيم بن سعد ، ثم حدث عنه بعد . قلت : لم ؟ قال : لا أدرى ، إبراهيم ثقة !و قال أبو حاتم : ثقة . و قال صالح بن محمد الحافظ : سماعه من الزهرى ليس بذاك ، لأنه كان صغيرا حين سمع من الزهرى .
قال عنه الحافظ ابن حجر العسقلاني فى كتابه : "تهذيب التهذيب" 1/123 :و ذكر ابن عدى فى " الكامل " عن عبد الله بن أحمد : سمعت أبى يقول : ذكر عند يحيى بن سعيد عقيل و إبراهيم بن سعد ، فجعل كأنه يضعفهما ، يقول : عقيل و إبراهيم . ثم قال أبى : أيش ينفع هذا ، هؤلاء ثقات لم يخبرهما يحيى . و عن أبى داود السجستانى : سمعت أحمد سئل عن حديث إبراهيم بن سعد عن أبيه عن أنس مرفوعا " الأئمة من قريش " ، فقال : ليس هذا فى كتب إبراهيم بن سعد ، لا ينبغى أن يكون له أصل .قلت : رواه جماعة عن إبراهيم .و نقل الخطيب أن إبراهيم كان يجيز الغناء بالعود ، و ولى قضاء المدينة .و قال ابن عدى : هو من ثقات المسلمين حدث عنه جماعة من الأئمة ، و لم يختلف أحد فى الكتابة عنه ، و قول من تكلم فيه تحامل ، و له أحاديث صالحة مستقيمة عن الزهرى و غيره . اهـ .
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
(5) – روى البخاري الحديث رقم : (5442) فى كتاب :.
((5442 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مِنْهَالٍ حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ زَيْدٍ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
خَالِفُوا الْمُشْرِكِينَ وَفِّرُوا اللِّحَى وَأَحْفُوا الشَّوَارِبَ وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ إِذَا حَجَّ أَوِ اعْتَمَرَ قَبَضَ عَلَى لِحْيَتِهِ فَمَا فَضَلَ أَخَذَهُ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
يَزِيدُ بْنُ زُرَيْعٍ العيشى ، أبو معاوية البصرى ، من بكر بن وائل ، و قيل : التيمى من تيم من بنى عبس ، و يقال: من تيم اللات بن ثعلبة . و قد أشار ابن طاهر فى ترجمة عباس البحرانى إلى أنه تغير بآخره . اهـ

(6) – روى البخاري الحديث رقم : (5823) فى كتاب : الإستئدان.
((5823 حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ قَزَعَةَ حَدَّثَنَا إِبْرَاهِيمُ بْنُ سَعْدٍ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِي اللَّهم عَنْهم عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
الْفِطْرَةُ خَمْسٌ الْخِتَانُ وَالِأسْتِحْدَادُ وَنَتْفُ الإبْطِ وَقَصُّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمُ الأظْفَارِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
(6) – روى البخاري الحديث رقم : (537) فى كتاب :مواقيت الصلاة.
((537 حَدَّثَنَا مَحْمُودٌ يَعْنِي ابْنَ غَيْلانَ قَالَ أَخْبَرَنَا عَبْدُالرَّزَّاقِ قَالَ أَخْبَرَنِي ابْنُ جُرَيْجٍ قَالَ أَخْبَرَنِي نَافِعٌ قَالَ حَدَّثَنَا عَبْدُاللَّهِ بْنُ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ شُغِلَ عَنْهَا لَيْلَةً فَأَخَّرَهَا حَتَّى رَقَدْنَا فِي الْمَسْجِدِ ثُمَّ اسْتَيْقَظْنَا ثُمَّ رَقَدْنَا ثُمَّ اسْتَيْقَظْنَا ثُمَّ خَرَجَ عَلَيْنَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ثُمَّ قَالَ :
لَيْسَ أَحَدٌ مِنْ أَهْلِ الأرْضِ يَنْتَظِرُ الصَّلاةَ غَيْرُكُمْ وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ لا يُبَالِي أَقَدَّمَهَا أَمْ أَخَّرَهَا إِذَا كَانَ لا يَخْشَى أَنْ يَغْلِبَهُ النَّوْمُ عَنْ وَقْتِهَا وَكَانَ يَرْقُدُ قَبْلَهَا قَالَ ابْنُ جُرَيْجٍ :
قُلْتُ لِعَطَاءٍ وَقَالَ: سَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ يَقُولُ :
أَعْتَمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيْلَةً بِالْعِشَاءِ حَتَّى رَقَدَ النَّاسُ وَاسْتَيْقَظُوا وَرَقَدُوا وَاسْتَيْقَظُوا فَقَامَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ فَقَالَ الصَّلاةَ قَالَ عَطَاءٌ قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ فَخَرَجَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَيْهِ الآنَ يَقْطُرُ رَأْسُهُ مَاءً وَاضِعًا يَدَهُ عَلَى رَأْسِهِ فَقَالَ لَوْلا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي لامَرْتُهُمْ أَنْ يُصَلُّوهَا هَكَذَا فَاسْتَثْبَتُّ عَطَاءً كَيْفَ وَضَعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى رَأْسِهِ يَدَهُ كَمَا أَنْبَأَهُ ابْنُ عَبَّاسٍ فَبَدَّدَ لِي عَطَاءٌ بَيْنَ أَصَابِعِهِ شَيْئًا مِنْ تَبْدِيدٍ ثُمَّ وَضَعَ أَطْرَافَ أَصَابِعِهِ عَلَى قَرْنِ الرَّأْسِ ثُمَّ ضَمَّهَا يُمِرُّهَا كَذَلِكَ عَلَى الرَّأْسِ حَتَّى مَسَّتْ إِبْهَامُهُ طَرَفَ الأذُنِ مِمَّا يَلِي الْوَجْهَ عَلَى الصُّدْغِ وَنَاحِيَةِ اللِّحْيَةِ لا يُقَصِّرُ وَلا يَبْطُشُ إِلا كَذَلِكَ وَقَالَ لَوْلا أَنْ أَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي لامَرْتُهُمْ أَنْ يُصَلُّوا هَكَذَا *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
عَبْدُالرَّزَّاقِ :ثقة حافظ عمي آخر عمره فتغير وكان يتشيع ...؟.!. قال عنه العجلي : ثقة يتشيع .!.وابن حبان وثقه . وقال : كان ممن يخطيء...؟!.
ابْنُ جُرَيْجٍ : ثقة يُدلس ويُرسل...؟.!.[ والتَّدْلِيسُ أصله مأخوذ من الدَّلْس، أي : الخديعة ، أو الدَّلَس ، أي : الظلمة التي لايهتدى منْ فيها إلي الصواب .والمرسل حديثه ضغيف كما قال النووي فى كتابه التقريب .].
ِعَطَاءٍ : ثقة كثير الإرسال ...؟.!.
(7) – روى البخاري الحديث رقم : (3095) فى كتاب : أحاديث الأنبياء.
((3095 حَدَّثَنِي مُحَمَّدُ بْنُ عَرْعَرَةَ حَدَّثَنَا شُعْبَةُ عَنِ الْحَكَمِ عَنْ مُجَاهِدٍ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِي اللَّهم عَنْهممَا عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ نُصِرْتُ بِالصَّبَا وَأُهْلِكَتْ عَادٌ بِالدَّبُورِ قَالَ وَقَالَ ابْنُ كَثِيرٍ عَنْ سُفْيَانَ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي نُعْمٍ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ رَضِي اللَّهم عَنْهم قَالَ بَعَثَ عَلِيٌّ رَضِي اللَّهم عَنْهم إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذُهَيْبَةٍ فَقَسَمَهَا بَيْنَ الأرْبَعَةِ الأقْرَعِ بْنِ حَابِسٍ الْحَنْظَلِيِّ ثُمَّ الْمُجَاشِعِيِّ وَعُيَيْنَةَ بْنِ بَدْرٍ الْفَزَارِيِّ وَزَيْدٍ الطَّائِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي نَبْهَانَ وَعَلْقَمَةَ بْنِ عُلاثَةَ الْعَامِرِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي كِلابٍ فَغَضِبَتْ قُرَيْشٌ وَالأنْصَارُ قَالُوا يُعْطِي صَنَادِيدَ أَهْلِ نَجْدٍ وَيَدَعُنَا قَالَ إِنَّمَا أَتَأَلَّفُهُمْ فَأَقْبَلَ رَجُلٌ غَائِرُ الْعَيْنَيْنِ مُشْرِفُ الْوَجْنَتَيْنِ نَاتِئُ الْجَبِينِ كَثُّ اللِّحْيَةِ مَحْلُوقٌ فَقَالَ اتَّقِ اللَّهَ يَا مُحَمَّدُ فَقَالَ مَنْ يُطِعِ اللَّهَ إِذَا عَصَيْتُ أَيَأْمَنُنِي اللَّهُ عَلَى أَهْلِ الأرْضِ فَلا تَأْمَنُونِي فَسَأَلَهُ رَجُلٌ قَتْلَهُ أَحْسِبُهُ خَالِدَ بْنَ الْوَلِيدِ فَمَنَعَهُ فَلَمَّا وَلَّى قَالَ إِنَّ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا أَوْ فِي عَقِبِ هَذَا قَوْمٌ يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ مُرُوقَ السَّهْمِ مِنَ الرَّمِيَّةِ يَقْتُلُونَ أَهْلَ الإسْلامِ وَيَدَعُونَ أَهْلَ الأوْثَانِ لَئِنْ أَنَا أَدْرَكْتُهُمْ لاقْتُلَنَّهُمْ قَتْلَ عَادٍ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
الْحَكَمِ : ثقة ثبت ربما دلس...؟.!. وابن حبان دكره قى الثقات وقال كان يدلس ...؟.!.
سُفْيَانُ :ثقة حافظ حجة تغير حفظه بآخره وربما دلس عن الثقات...؟!.
و قال محمد بن عبد الله بن عمار : سمعت يحيى بن سعيد يقول : اشهدوا أن سفيان بن عيينة اختلط سنة سبع و تسعين ، فمن سمع منه فى هذه السنة و بعدها فسماعه لا شىء ...؟.
( قال ابن عمار : سمعت يحيى بن سعيد القطان يقول : اشهدوا أن سفيان بن عيينة اختلط سنة سبع و تسعين و مئة ...
و قد ذكر أبو معين الرازى فى زيادة كتاب " الأيمان " لأحمد أن هارون بن معروف قال له : إن ابن عيينة تغير أمره بآخرة ، و إن سليمان بن حرب قال له : إن ابن عيينة أخطأ فى عامة حديثه عن أيوب . و نسبه ابن عدى إلى شىء من التشيع مات سنة ثمان و تسعين و مئة . انتهى ...؟.
(8) – روى البخاري الحديث رقم : (4004) فى كتاب :المغازي.
((4004 حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ حَدَّثَنَا عَبْدُالْوَاحِدِ عَنْ عُمَارَةَ بْنِ الْقَعْقَاعِ بْنِ شُبْرُمَةَ حَدَّثَنَا عَبْدُالرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي نُعْمٍ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ يَقُولُ بَعَثَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ رَضِي اللَّهم عَنْهم إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الْيَمَنِ بِذُهَيْبَةٍ فِي أَدِيمٍ مَقْرُوظٍ لَمْ تُحَصَّلْ مِنْ تُرَابِهَا قَالَ فَقَسَمَهَا بَيْنَ أَرْبَعَةِ نَفَرٍ بَيْنَ عُيَيْنَةَ بْنِ بَدْرٍ وَأَقْرَعَ بْنِ حابِسٍ وَزَيْدِ الْخَيْلِ وَالرَّابِعُ إِمَّا عَلْقَمَةُ وَإِمَّا عَامِرُ بْنُ الطُّفَيْلِ فَقَالَ رَجُلٌ مِنْ أَصْحَابِهِ كُنَّا نَحْنُ أَحَقَّ بِهَذَا مِنْ هَؤُلاءِ قَالَ فَبَلَغَ ذَلِكَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ أَلا تَأْمَنُونِي وَأَنَا أَمِينُ مَنْ فِي السَّمَاءِ يَأْتِينِي خَبَرُ السَّمَاءِ صَبَاحًا وَمَسَاءً قَالَ فَقَامَ رَجُلٌ غَائِرُ الْعَيْنَيْنِ مُشْرِفُ الْوَجْنَتَيْنِ نَاشِزُ الْجَبْهَةِ كَثُّ اللِّحْيَةِ مَحْلُوقُ الرَّأْسِ مُشَمَّرُ الإزَارِ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ اتَّقِ اللَّهَ قَالَ وَيْلَكَ أَوَلَسْتُ أَحَقَّ أَهْلِ الأرْضِ أَنْ يَتَّقِيَ اللَّهَ قَالَ ثُمَّ وَلَّى الرَّجُلُ قَالَ خَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلا أَضْرِبُ عُنُقَهُ قَالَ لا لَعَلَّهُ أَنْ يَكُونَ يُصَلِّي فَقَالَ خَالِدٌ وَكَمْ مِنْ مُصَلٍّ يَقُولُ بِلِسَانِهِ مَا لَيْسَ فِي قَلْبِهِ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنِّي لَمْ أُومَرْ أَنْ أَنْقُبَ عَنْ قُلُوبِ النَّاسِ وَلا أَشُقَّ بُطُونَهُمْ قَالَ ثُمَّ نَظَرَ إِلَيْهِ وَهُوَ مُقَفٍّ فَقَالَ إِنَّهُ يَخْرُجُ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا قَوْمٌ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ رَطْبًا لا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ وَأَظُنُّهُ قَالَ لَئِنْ أَدْرَكْتُهُمْ لأقْتُلَنَّهُمْ قَتْلَ ثَمُودَ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
عَبْدُالْوَاحِدِ : ثقة . وفى حديثه عن الأعمش وحده مقال ...؟.!.
(9) – روى البخاري الحديث رقم : (6880) فى كتاب :التوحيد .
((6880 حَدَّثَنَا قَبِيصَةُ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي نُعْمٍ أَوْ أَبِي نُعْمٍ شَكَّ قَبِيصَةُ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ بُعِثَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذُهَيْبَةٍ فَقَسَمَهَا بَيْنَ أَرْبَعَةٍ و حَدَّثَنِي إِسْحَاقُ بْنُ نَصْرٍ حَدَّثَنَا عَبْدُالرَّزَّاقِ أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي نُعْمٍ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ بَعَثَ عَلِيٌّ وَهُوَ بِالْيَمَنِ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذُهَيْبَةٍ فِي تُرْبَتِهَا فَقَسَمَهَا بَيْنَ الأقْرَعِ بْنِ حَابِسٍ الْحَنْظَلِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي مُجَاشِعٍ وَبَيْنَ عُيَيْنَةَ بْنِ بَدْرٍ الْفَزَارِيِّ وَبَيْنَ عَلْقَمَةَ بْنِ عُلاثَةَ الْعَامِرِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي كِلابٍ وَبَيْنَ زَيْدِ الْخَيْلِ الطَّائِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي نَبْهَانَ فَتَغَيَّظَتْ قُرَيْشٌ وَالأنْصَارُ فَقَالُوا يُعْطِيهِ صَنَادِيدَ أَهْلِ نَجْدٍ وَيَدَعُنَا قَالَ إِنَّمَا أَتَأَلَّفُهُمْ فَأَقْبَلَ رَجُلٌ غَائِرُ الْعَيْنَيْنِ نَاتِئُ الْجَبِينِ كَثُّ اللِّحْيَةِ مُشْرِفُ الْوَجْنَتَيْنِ مَحْلُوقُ الرَّأْسِ فَقَالَ يَا مُحَمَّدُ اتَّقِ اللَّهَ فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَمَنْ يُطِيعُ اللَّهَ إِذَا عَصَيْتُهُ فَيَأْمَنُنِي عَلَى أَهْلِ الأرْضِ وَلا تَأْمَنُونِي فَسَأَلَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ قَتْلَهُ أُرَاهُ خَالِدَ بْنَ الْوَلِيدِ فَمَنَعَهُ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمَّا وَلَّى قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا قَوْمًا يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ يَمْرُقُونَ مِنَ الإسْلامِ مُرُوقَ السَّهْمِ مِنَ الرَّمِيَّةِ يَقْتُلُونَ أَهْلَ الإسْلامِ وَيَدَعُونَ أَهْلَ الأوْثَانِ لَئِنْ أَدْرَكْتُهُمْ لأقْتُلَنَّهُمْ قَتْلَ عَادٍ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
قَبِيصَةُ : صدوق ربما خالف ...؟.!.
عَبْدُالرَّزَّاقِ : ثقة حافظ عمي آخر عمره فتغير وكان يتشيع ...؟.!. قال عنه العجلي : ثقة يتشيع .!.وابن حبان وثقه . وقال : كان ممن يخطيء...؟!.
سُفْيَانُ :ثقة حافظ حجة تغير حفظه بآخره وربما دلس عن الثقات...؟!.
(2) - روايات اللِّحْيَةِ وقَصُّ الشَّارِبِ.فى كتاب مسلم...؟.!.
روى مُسلم (9) روايات فقط عن اللحية ...؟.!.
(10) – روى مسلم الحديث رقم : (377) فى كتاب : الطهارة.
((377 حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ وَعَمْرٌو النَّاقِدُ وَزُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ جَمِيعًا عَنْ سُفْيَانَ قَالَ أَبُو بَكْرٍ حَدَّثَنَا ابْنُ عُيَيْنَةَ عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
الْفِطْرَةُ خَمْسٌ أَوْ خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ الْخِتَانُ وَالأسْتِحْدَادُ وَتَقْلِيمُ الأظْفَارِ وَنَتْفُ الإبِطِ وَقَصُّ الشَّارِبِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
سُفْيَانُ :ثقة حافظ حجة تغير حفظه بآخره وربما دلس عن الثقات...؟!.
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
(11) – روى مسلم الحديث رقم : (378) فى كتاب : الطهارة.
((378 حَدَّثَنِي أَبُو الطَّاهِرِ وَحَرْمَلَةُ بْنُ يَحْيَى قَالا أَخْبَرَنَا ابْنُ وَهْبٍ أَخْبَرَنِي يُونُسُ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ الْفِطْرَةُ خَمْسٌ الاخْتِتَانُ وَالاسْتِحْدَادُ وَقَصُّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمُ الأظْفَارِ وَنَتْفُ الإبِطِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[ وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
(12) – روى مسلم الحديث رقم : (379) فى كتاب : الطهارة.
((379 حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ يَحْيَى وَقُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ كِلاهُمَا عَنْ جَعْفَرٍ قَالَ يَحْيَى أَخْبَرَنَا جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ أَبِي عِمْرَانَ الْجَوْنِيِّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ قَالَ أَنَسٌ وُقِّتَ لَنَا فِي قَصِّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمِ الأظْفَارِ وَنَتْفِ الإبِطِ وَحَلْقِ الْعَانَةِ أَنْ لا نَتْرُكَ أَكْثَرَ مِنْ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ : صدوق زاهد . لكنه كان يتشيع ...؟.!.
(13) – روى مسلم الحديث رقم : (381) فى كتاب : الطهارة.
((381 و حَدَّثَنَاه قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ عَنْ مَالِكِ بْنِ أَنَسٍ عَنْ أَبِي بَكْرِ بْنِ نَافِعٍ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ عُمَرَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ أَمَرَ بِإِحْفَاءِ الشَّوَارِبِ وَإِعْفَاءِ اللِّحْيَةِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال :
أَبِي بَكْرِ بْنِ نَافِعٍ : قال عنه يحي بن معين : ليس بشيء...؟.!.
(14) – روى مسلم الحديث رقم : (384) فى كتاب : الطهارة.
((384 حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ وَأَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ وَزُهَيْرُ بْنُ حَرْبٍ قَالُوا حَدَّثَنَا وَكِيعٌ عَنْ زَكَرِيَّاءَ بْنِ أَبِي زَائِدَةَ عَنْ مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ عَنْ طَلْقِ بْنِ حَبِيبٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
عَشْرٌ مِنَ الْفِطْرَةِ : (1) - قَصُّ الشَّارِبِ . (2) - وَإِعْفَاءُ اللِّحْيَةِ . (3) - وَالسِّوَاكُ . (4) -وَاسْتِنْشَاقُ الْمَاءِ . (5) - وَقَصُّ الأظْفَارِ . (6) - وَغَسْلُ الْبَرَاجِمِ . _ (7) -وَنَتْفُ الإبِطِ (8) - وَحَلْقُ الْعَانَةِ . (9) - وَانْتِقَاصُ الْمَاءِ .
قَالَ زَكَرِيَّاءُ قَالَ مُصْعَبٌ وَنَسِيتُ الْعَاشِرَةَ إِلا أَنْ تَكُونَ . (10) - الْمَضْمَضَةَ .
زَادَ قُتَيْبَةُ قَالَ وَكِيعٌ :
انْتِقَاصُ الْمَاءِ يَعْنِي الأسْتِنْجَاءَ .
وحَدَّثَنَاه أَبُو كُرَيْبٍ أَخْبَرَنَا ابْنُ أَبِي زَائِدَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ فِي هَذَا الإسْنَادِ مِثْلَهُ غَيْرَ أَنَّهُ قَالَ قَالَ أَبُوهُ وَنَسِيتُ الْعَاشِرَةَ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
زَكَرِيَّاءَ بْنِ أَبِي زَائِدَةَ : ثقة يُدلس ...؟.!.
مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ : لين الحديث ...؟.!. قال المزى فى "تهذيب الكمال" :
مصعب بن شيبة بن جبير بن شيبة بن عثمان بن أبى طلحة بن عبد العزى بن عثمان بن عبد الدار القرشى العبدرى المكى الحجبى . اهـ .
و قال المزى :قال أبو بكر الأثرم عن أحمد بن حنبل : روى أحاديث مناكير.
مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ : روى أحاديث مناكير . و ليس بقوى . و منكر الحديث . فى حديثه شىء ، و لا بالحافظ . : ضعيف .[اتظر بياناته فى الحديث رقم : (384) الدى رواه مسلم فى كتاب : الطهارة.
و قال أبو حاتم : لا يحمدونه ، و ليس بقوى . و قال النسائى فيما قرأت بخطه : مصعب منكر الحديث .
و قال فى موضع آخر : فى حديثه شىء .
قال عنه الحافظ ابن حجر العسقلاني فى كتابه : "تهذيب التهذيب" " 10/162 :
و قال الدارقطنى : ليس بالقوى ، و لا بالحافظ .
قال أبو داود بعد تخريجه : ضعيف .
و قال ابن عدى : تكلموا فى حفظه . . اهـ .
طَلْقِ بْنِ حَبِيبٍ : صدوق ، رمي بالإرجاء ...؟.!.
(15) – روى مسلم الحديث رقم : (1015) فى كتاب :المساجد ومواضع الصلاة.
((1015 و حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ رَافِعٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ أَخْبَرَنَا ابْنُ جُرَيْجٍ قَالَ قُلْتُ لِعَطَاءٍ أَيُّ حِينٍ أَحَبُّ إِلَيْكَ أَنْ أُصَلِّيَ الْعِشَاءَ الَّتِي يَقُولُهَا النَّاسُ الْعَتَمَةَ إِمَامًا وَخِلْوًا قَالَ سَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ يَقُولا أَعْتَمَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ذَاتَ لَيْلَةٍ الْعِشَاءَ قَالَ حَتَّى رَقَدَ نَاسٌ وَاسْتَيْقَظُوا وَرَقَدُوا وَاسْتَيْقَظُوا فَقَامَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ فَقَالَ الصَّلاةَ فَقَالَ عَطَاءٌ قَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ فَخَرَجَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَيْهِ الآنَ يَقْطُرُ رَأْسُهُ مَاءً وَاضِعًا يَدَهُ عَلَى شِقِّ رَأْسِهِ قَالَ لَوْلا أَنْ يَشُقَّ عَلَى أُمَّتِي لأمَرْتُهُمْ أَنْ يُصَلُّوهَا كَذَلِكَ قَالَ فَاسْتَثْبَتُّ عَطَاءً كَيْفَ وَضَعَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَدَهُ عَلَى رَأْسِهِ كَمَا أَنْبَأَهُ ابْنُ عَبَّاسٍ فَبَدَّدَ لِي عَطَاءٌ بَيْنَ أَصَابِعِهِ شَيْئًا مِنْ تَبْدِيدٍ ثُمَّ وَضَعَ أَطْرَافَ أَصَابِعِهِ عَلَى قَرْنِ الرَّأْسِ ثُمَّ صَبَّهَا يُمِرُّهَا كَذَلِكَ عَلَى الرَّأْسِ حَتَّى مَسَّتْ إِبْهَامُهُ طَرَفَ الأذُنِ مِمَّا يَلِي الْوَجْهَ ثُمَّ عَلَى الصُّدْغِ وَنَاحِيَةِ اللِّحْيَةِ لا يُقَصِّرُ وَلا يَبْطِشُ بِشَيْءٍ إِلا كَذَلِكَ قُلْتُ لِعَطَاءٍ كَمْ ذُكِرَ لَكَ أَخَّرَهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيْلَتَئِذٍ قَالَ لا أَدْرِي قَالَ عَطَاءٌ أَحَبُّ إِلَيَّ أَنْ أُصَلِّيَهَا إِمَامًا وَخِلْوًا مُؤَخَّرَةً كَمَا صَلاهَا النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيْلَتَئِذٍ فَإِنْ شَقَّ عَلَيْكَ ذَلِكَ خِلْوًا أَوْ عَلَى النَّاسِ فِي الْجَمَاعَةِ وَأَنْتَ إِمَامُهُمْ فَصَلِّهَا وَسَطًا لا مُعَجَّلَةً وَلا مُؤَخَّرَةً *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
ابْنُ جُرَيْجٍ : ثقة يُدلس ويُرسل...؟.!.[ والتَّدْلِيسُ أصله مأخوذ من الدَّلْس، أي : الخديعة ، أو الدَّلَس ، أي : الظلمة التي لايهتدى منْ فيها إلي الصواب .والمرسل حديثه ضغيف كما قال النووي فى كتابه التقريب .].
ِعَطَاءٍ : ثقة كثير الإرسال ...؟.!.
(16) – روى مسلم الحديث رقم : (1762) فى كتاب : الزكاة.
((1762 حَدَّثَنَا هَنَّادُ بْنُ السَّرِيِّ حَدَّثَنَا أَبُو الأحْوَصِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ مَسْرُوقٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي نُعْمٍ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ بَعَثَ عَلِيٌّ رَضِي اللَّهم عَنْهم وَهُوَ بِالْيَمَنِ بِذَهَبَةٍ فِي تُرْبَتِهَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَسَمَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ أَرْبَعَةِ نَفَرٍ الأقْرَعُ بْنُ حَابِسٍ الْحَنْظَلِيُّ وَعُيَيْنَةُ بْنُ بَدْرٍ الْفَزَارِيُّ وَعَلْقَمَةُ بْنُ عُلاثَةَ الْعَامِرِيُّ ثُمَّ أَحَدُ بَنِي كِلابٍ وَزَيْدُ الْخَيْرِ الطَّائِيُّ ثُمَّ أَحَدُ بَنِي نَبْهَانَ قَالَ فَغَضِبَتْ قُرَيْشٌ فَقَالُوا أَتُعْطِي صَنَادِيدَ نَجْدٍ وَتَدَعُنَا فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنِّي إِنَّمَا فَعَلْتُ ذَلِكَ لأتَأَلَّفَهُمْ فَجَاءَ رَجُلٌ كَثُّ اللِّحْيَةِ مُشْرِفُ الْوَجْنَتَيْنِ غَائِرُ الْعَيْنَيْنِ نَاتِئُ الْجَبِينِ مَحْلُوقُ الرَّأْسِ فَقَالَ اتَّقِ اللَّهَ يَا مُحَمَّدُ قَالَ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ إِنْ عَصَيْتُهُ أَيَأْمَنُنِي عَلَى أَهْلِ الأرْضِ وَلا تَأْمَنُونِي قَالَ ثُمَّ أَدْبَرَ الرَّجُلُ فَاسْتَأْذَنَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ فِي قَتْلِهِ يُرَوْنَ أَنَّهُ خَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا قَوْمًا يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ يَقْتُلُونَ أَهْلَ الإسْلامِ وَيَدَعُونَ أَهْلَ الأوْثَانِ يَمْرُقُونَ مِنَ الإسْلامِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ لَئِنْ أَدْرَكْتُهُمْ لأقْتُلَنَّهُمْ قَتْلَ عَادٍ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
(عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي نُعْمٍ ) : قال المزى فى "تهذيب الكمال" :هو عبد الرحمن بن أبى نعم البجلى ، أبو الحكم الكوفى العابد .اهـ .
وقال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 6/286 :
قال ابن أبى خيثمة ، عن ابن معين : ضعيف . اهـ .
(17) – روى مسلم الحديث رقم : (1763) فى كتاب : الزكاة.
((1763 حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ بْنُ سَعِيدٍ حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَاحِدِ عَنْ عُمَارَةَ بْنِ الْقَعْقَاعِ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي نُعْمٍ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا سَعِيدٍ الْخُدْرِيَّ يَقُولا بَعَثَ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الْيَمَنِ بِذَهَبَةٍ فِي أَدِيمٍ مَقْرُوظٍ لَمْ تُحَصَّلْ مِنْ تُرَابِهَا قَالَ فَقَسَمَهَا بَيْنَ أَرْبَعَةِ نَفَرٍ بَيْنَ عُيَيْنَةَ بْنِ حِصْنٍ وَالأقْرَعِ بْنِ حَابِسٍ وَزَيْدِ الْخَيْلِ وَالرَّابِعُ إِمَّا عَلْقَمَةُ بْنُ عُلاثَةَ وَإِمَّا عَامِرُ بْنُ الطُّفَيْلِ فَقَالَ رَجُلٌ مِنْ أَصْحَابِهِ كُنَّا نَحْنُ أَحَقَّ بِهَذَا مِنْ هَؤُلاءِ قَالَ فَبَلَغَ ذَلِكَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ أَلا تَأْمَنُونِي وَأَنَا أَمِينُ مَنْ فِي السَّمَاءِ يَأْتِينِي خَبَرُ السَّمَاءِ صَبَاحًا وَمَسَاءً قَالَ فَقَامَ رَجُلٌ غَائِرُ الْعَيْنَيْنِ مُشْرِفُ الْوَجْنَتَيْنِ نَاشِزُ الْجَبْهَةِ كَثُّ اللِّحْيَةِ مَحْلُوقُ الرَّأْسِ مُشَمَّرُ الإزَارِ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ اتَّقِ اللَّهَ فَقَالَ وَيْلَكَ أَوَلَسْتُ أَحَقَّ أَهْلِ الأرْضِ أَنْ يَتَّقِيَ اللَّهَ قَالَ ثُمَّ وَلَّى الرَّجُلُ فَقَالَ خَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلا أَضْرِبُ عُنُقَهُ فَقَالَ لا لَعَلَّهُ أَنْ يَكُونَ يُصَلِّي قَالَ خَالِدٌ وَكَمْ مِنْ مُصَلٍّ يَقُولُ بِلِسَانِهِ مَا لَيْسَ فِي قَلْبِهِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنِّي لَمْ أُومَرْ أَنْ أَنْقُبَ عَنْ قُلُوبِ النَّاسِ وَلا أَشُقَّ بُطُونَهُمْ قَالَ ثُمَّ نَظَرَ إِلَيْهِ وَهُوَ مُقَفٍّ فَقَالَ إِنَّهُ يَخْرُجُ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا قَوْمٌ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ رَطْبًا لا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ قَالَ أَظُنُّهُ قَالَ لَئِنْ أَدْرَكْتُهُمْ لأقْتُلَنَّهُمْ قَتْلَ ثَمُودَ حَدَّثَنَا عُثْمَانُ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا جَرِيرٌ عَنْ عُمَارَةَ بْنِ الْقَعْقَاعِ بِهَذَا الإسْنَادِ قَالَ وَعَلْقَمَةُ بْنُ عُلاثَةَ وَلَمْ يَذْكُرْ عَامِرَ بْنَ الطُّفَيْلِ وَقَالَ نَاتِئُ الْجَبْهَةِ وَلَمْ يَقُلْ نَاشِزُ وَزَادَ فَقَامَ إِلَيْهِ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ رَضِي اللَّهم عَنْهم فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلا أَضْرِبُ عُنُقَهُ قَالَ لا قَالَ ثُمَّ أَدْبَرَ فَقَامَ إِلَيْهِ خَالِدٌ سَيْفُ اللَّهِ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلا أَضْرِبُ عُنُقَهُ قَالَ لا فَقَالَ إِنَّهُ سَيَخْرُجُ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا قَوْمٌ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ لَيِّنًا رَطْبًا وَقَالَ قَالَ عُمَارَةُ حَسِبْتُهُ قَالَ لَئِنْ أَدْرَكْتُهُمْ لأ قْتُلَنَّهُمْ قَتْلَ ثَمُودَ و حَدَّثَنَا ابْنُ نُمَيْرٍ حَدَّثَنَا ابْنُ فُضَيْلٍ عَنْ عُمَارَةَ بْنِ الْقَعْقَاعِ بِهَذَا الإسْنَادِ وَقَالَ بَيْنَ أَرْبَعَةِ نَفَرٍ زَيْدُ الْخَيْرِ وَالأقْرَعُ بْنُ حَابِسٍ وَعُيَيْنَةُ بْنُ حِصْنٍ وَعَلْقَمَةُ بْنُ عُلاثَةَ أَوْ عَامِرُ بْنُ الطُّفَيْلِ وَقَالَ نَاشِزُ الْجَبْهَةِ كَرِوَايَةِ عَبْدِ الْوَاحِدِ وَقَالَ إِنَّهُ سَيَخْرُجُ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا قَوْمٌ وَلَمْ يَذْكُرْ لَئِنْ أَدْرَكْتُهُمْ لأقْتُلَنَّهُمْ قَتْلَ ثَمُودَ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
عَبْدُ الْوَاحِدِ : ثقة فى حديثه عن الأعمش وحده مقال ...؟.!.
عُثْمَانُ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ :ثقة حافظ وله أوهام ...؟.!.
ابْنُ فُضَيْلٍ : صدوق عارف رمي بالتشيع ...؟.!.
(18) – روى مسلم الحديث رقم : (4326) فى كتاب :الفضائل.
((4326 و حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ عَنْ إِسْرَائِيلَ عَنْ سِمَاكٍ أَنَّهُ سَمِعَ جَابِرَ بْنَ سَمُرَةَ يَقُولا كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ شَمِطَ مُقَدَّمُ رَأْسِهِ وَلِحْيَتِهِ وَكَانَ إِذَا ادَّهَنَ لَمْ يَتَبَيَّنْ وَإِذَا شَعِثَ رَأْسُهُ تَبَيَّنَ وَكَانَ كَثِيرَ شَعْرِ اللِّحْيَةِ فَقَالَ رَجُلٌ وَجْهُهُ مِثْلُ السَّيْفِ قَالَ لا بَلْ كَانَ مِثْلَ الشَّمْسِ وَالْقَمَرِ وَكَانَ مُسْتَدِيرًا وَرَأَيْتُ الْخَاتَمَ عِنْدَ كَتِفِهِ مِثْلَ بَيْضَةِ الْحَمَامَةِ يُشْبِهُ جَسَدَهُ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
عُبَيْدُ اللَّهِ : ثقة كان يتشيع ...؟.
سِمَاكٍ : صدوق وروايته عن عكرمة مضطربة ...؟.
(3) - روايات اللِّحْيَةِ وقَصُّ الشَّارِبِ.فى كتاب الترمذي...؟.!.
بَاب مَا جَاءَ فِي تَخْلِيلِ اللِّحْيَةِ *
(19) – روى الترمذي الحديث رقم : (29) فى كتاب :الطهارة.
((29 حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ مُوسَى حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ عَنْ إِسْرَائِيلَ عَنْ عَامِرِ بْنِ شَقِيقٍ عَنْ أَبِي وَائِلٍ عَنْ عُثْمَانَ بْنِ عَفَّانَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يُخَلِّلُ لِحْيَتَهُ قَالَ أَبمو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ و قَالَ مُحَمَّدُ بْنُ إِسْمَعِيلَ أَصَحُّ شَيْءٍ فِي هَذَا الْبَابِ حَدِيثُ عَامِرِ بْنِ شَقِيقٍ عَنْ أَبِي وَائِلٍ عَنْ عُثْمَانَ قَالَ أَبمو عِيسَى و قَالَ بِهَذَا أَكْثَرُ أَهْلِ الْعِلْمِ مِنْ أَصْحَابِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَمَنْ بَعْدَهُمْ رَأَوْا تَخْلِيلَ اللِّحْيَةِ وَبِهِ يَقُولُ الشَّافِعِيُّ و قَالَ أَحْمَدُ إِنْ سَهَا عَنْ تَخْلِيلِ اللِّحْيَةِ فَهُوَ جَائِزٌ و قَالَ إِسْحَقُ إِنْ تَرَكَهُ نَاسِيًا أَوْ مُتَأَوِّلًا أَجْزَأَهُ وَإِنْ تَرَكَهُ عَامِدًا أَعَادَ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
عَبْدُ الرَّزَّاقِ :انظر بياناته فى الحديث رقم (2680) رواه الترمذي .
(20) – روى الترمذي الحديث رقم : (2680) فى كتاب : الأدب.
((2680 حَدَّثَنَا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيٍّ الْخَلالُ وَغَيْرُ وَاحِدٍ قَالُوا حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ أَخْبَرَنَا مَعْمَرٌ عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ الإسْتِحْدَادُ وَالْخِتَانُ وَقَصُّ الشَّارِبِ وَنَتْفُ الإبْطِ وَتَقْلِيمُ الأظْفَارِ قَالَ أَبمو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ صَحِيحٌ * *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
عَبْدُ الرَّزَّاقِ : وعنه قال المزى فى "تهذيب الكمال" :عبد الرزاق بن همام بن نافع الحميرى ، مولاهم ، اليمانى ، أبو بكر الصنعانى . اهـ
و قال محمد بن أيوب بن يحيى بن الضريس الرازى : سألت محمد بن أبى بكر المقدمى
عن حديث لجعفر بن سليمان ، فقلت : روى عنه عبد الرزاق ؟ فقال : فقدت عبد الرزاق
ما أفسد جعفرا غيره ـ يعنى : فى التشيع ـ .
و قال عبد الله بن أحمد بن حنبل : سألت أبى ، قلت : عبد الرزاق كان يتشيع
و يفرط فى التشيع ؟ فقال : أما أنا فلم أسمع منه فى هذا شيئا ، و لكن كان رجلا
تعجبه أخبار الناس ، أو الأخبار .
و قال أبو الأزهر أحمد بن الأزهر النيسابورى : سمعت عبد الرزاق يقول : أفضل
الشيخين بتفضيل على إياهما على نفسه ، و لو لم يفضلهما لم أفضلهما ، كفى بى
آزرا أن أحب عليا ثم أخالف قوله .
و قال أبو أحمد بن عدى : و لعبد الرزاق أصناف و حديث كثير ، و قد رحل إليه ثقات
المسلمين و أئمتهم و كتبوا عنه . و لم يروا بحديثه بأسا إلا إنهم نسبوه إلى
التشيع . و قد روى أحاديث فى الفضائل مما لا يوافقه عليه أحد من الثقات ، فهذا
أعظم ما ذموه من روايته لهذه الأحاديث ، و لما رواه فى مثالب غيرهم ، و أما فى
باب الصدق فإنى أرجو أنه لا بأس به إلا أنه قد سبق منه أحاديث فى فضائل أهل
البيت و مثالب آخرين مناكير .
ْقال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 6/314 :
قال النسائى : فيه نظر ، لمن كتب عنه بآخره كتب عنه أحاديث مناكير .
و ذكره ابن حبان فى " الثقات " ، و قال : كان ممن يخطىء إذا حدث من حفظه على
تشيع فيه ، و كان ممن جمع و صنف و حفظ و ذاكر .
قال أبو داود : و كان عبد الرزاق يعرض بمعاوية .صئِو قال العجلى : ثقة يتشيع .
و كذا قال البزار .
و قال العباس العنبرى لما قدم من صنعاء : لقد تجشمت إلى عبد الرزاق ، و إنه
لكذاب ، و الواقدى أصدق منه .
فقد ذكر الإسماعيلى فى " المدخل " ،عن الفرهيانى أنه قال : حدثنا عباس العنبرى ، عن زيد بن المبارك ، قال : كان عبد الرزاق كذابا يسرق الحديث ، و عن زيد قال : لم يخرج أحد من هؤلاء الكبار من
ها هنا إلا و هو مجمع أن لا يحدث عنه . انتهى .
و مما أنكر على عبد الرزاق : روايته عن الثورى ، عن عاصم بن عبيد الله ، عن
سالم ، عن أبيه ، أن النبى صلى الله عليه وآله وسلم رأى على عمر ثوبا ، فقال :
أجديد هذا أم غسيل .... الحديث .
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
(21) – روى الترمذي الحديث رقم : (2681) فى كتاب :الأدب.
((2681 حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ وَهَنَّادٌ قَالا حَدَّثَنَا وَكِيعٌ عَنْ زَكَرِيَّا بْنِ أَبِي زَائِدَةَ عَنْ مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ عَنْ طَلْقِ بْنِ حَبِيبٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ عَشْرٌ مِنَ الْفِطْرَةِ قَصُّ الشَّارِبِ وَإِعْفَاءُ اللِّحْيَةِ وَالسِّوَاكُ وَالإسْتِنْشَاقُ وَقَصُّ الأظْفَارِ وَغَسْلُ الْبَرَاجِمِ وَنَتْفُ الإبْطِ وَحَلْقُ الْعَانَةِ وَانْتِقَاصُ الْمَاءِ قَالَ زَكَرِيَّا قَالَ مُصْعَبٌ وَنَسِيتُ الْعَاشِرَةَ إِلا أَنْ تَكُونَ الْمَضْمَضَةَ قَالَ أَبمو عِيسَى انْتِقَاصُ الْمَاءِ الإسْتِنْجَاءُ بِالْمَاءِ وَفِي الْبَاب عَنْ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ وَابْنِ عُمَرَ وَأَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ أَبمو عِيسَى هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ : لين الحديث ...؟.!.
قال عنه أجمد بن حنبل: روى أحاديث مناكير...؟.!.،
و قال عنه أبو حاتم الرازي: لا يحسدونه ، وليس بالقوي...؟!.
و قال عنه النسائي: منكر الحديث وقال مرة : فى حديثه شيء ...؟.!.
و قال عنه الدراقطني: ليس بالقوي ولا بالحافظ...؟.!.
طَلْقِ بْنِ حَبِيبٍ : صدوق ، رمي بالإرجاء ...؟.!.
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
بَاب مَا جَاءَ فِي الأخْذِ مِنَ اللِّحْيَةِ *
(22) – روى الترمذي الحديث رقم : (2682) فى كتاب : الأدب.
((2682 حَدَّثَنَا إِسْحَقُ بْنُ مَنْصُورٍ أَخْبَرَنَا عَبْدُ الصَّمَدِ بْنُ عَبْدِ الْوَارِثِ حَدَّثَنَا صَدَقَةُ بْنُ مُوسَى أَبُو مُحَمَّدٍ صَاحِبُ الدَّقِيقِ حَدَّثَنَا أَبُو عِمْرَانَ الْجَوْنِيُّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ وَقَّتَ لَهُمْ فِي كُلِّ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً تَقْلِيمَ الأظْفَارِ وَأَخْذَ الشَّارِبِ وَحَلْقَ الْعَانَةِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
إِسْحَقُ بْنُ مَنْصُورٍ : وعنه قال المزى فى "تهذيب الكمال" :إسحاق بن منصور بن بهرام الكوسج ، أبو يعقوب التميمى المروزى ، نزيل نيسابور . اهـ .
وقال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 1/250 : و قال ابن شاهين فى " الثقات " : قال عثمان بن أبى شيبة : ثقة صدوق ، و كان غيره أثبت منه . اهـ .
صَدَقَةُ بْنُ مُوسَى : صدوق له أوهام ...؟.!.
بَاب مَا جَاءَ فِي إِعْفَاءِ اللِّحْيَةِ *
(23) – روى الترمذي الحديث رقم : (2683) فى كتاب : الأدب.
((2683 حَدَّثَنَا قُتَيْبَةُ حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ أَبِي عِمْرَانَ الْجَوْنِيِّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ وُقِّتَ لَنَا فِي قَصِّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمِ الأظْفَارِ وَحَلْقِ الْعَانَةِ وَنَتْفِ الإبْطِ لا يُتْرَكُ أَكْثَرَ مِنْ أَرْبَعِينَ يَوْمًا قَالَ هَذَا أَصَحُّ مِنْ حَدِيثِ الأوَّلِ وَصَدَقَةُ بْنُ مُوسَى لَيْسَ عِنْدَهُمْ بِالْحَافِظِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ : صدوق زاهد ، لكنه كلن يتشيع ...؟.!.
صَدَقَةُ بْنُ مُوسَى : صدوق له أوهام ...؟.!.
(4) - روايات اللِّحْيَةِ وقَصُّ الشَّارِبِ.فى كتاب النسائي...؟.!.
تَصْفِيرُ اللِّحْيَةِ *
(24) – روى النسائي الحديث رقم : (9) فى كتاب : الطهارة.
((9 أَخْبَرَنَا الْحَارِثُ بْنُ مِسْكِينٍ قِرَاءَةً عَلَيْهِ وَأَنَا أَسْمَعُ عَنِ ابْنِ وَهْبٍ عَنْ يُونُسَ عَنِ ابْنِ شِهَابٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
الْفِطْرَةُ خَمْسٌ الإخْتِتَانُ وَالإسْتِحْدَادُ وَقَصُّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمُ الأظْفَارِ وَنَتْفُ الإبْطِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
تَصْفِيرُ اللِّحْيَةِ بِالْوَرْسِ وَالزَّعْفَرَانِ *
(25) – روى النسائي الحديث رقم : (10) فى كتاب : الطهارة.
((10 أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الأعْلَى قَالَ حَدَّثَنَا الْمُعْتَمِرُ قَالَ سَمِعْتُ مَعْمَرًا عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ قَصُّ الشَّارِبِ وَنَتْفُ الإبْطِ وَتَقْلِيمُ الأظْفَارِ وَالإسْتِحْدَادُ وَالْخِتَانُ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء :ج 2 /صـ 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث جـ71/صـ266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الذى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
(26) – روى النسائي الحديث رقم : (11) فى كتاب : الطهارة.
((11 أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ يَزِيدَ قَالَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ الْخِتَانُ وَحَلْقُ الْعَانَةِ وَنَتْفُ الإبْطِ وَتَقْلِيمُ الأظْفَارِ وَأَخْذُ الشَّارِبِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
سُفْيَانُ :ثقة حافظ حجة تغير حفظه بآخره وربما دلس عن الثقات...؟!.
سُفْيَانُ :ثقة حافظ حجة تغير حفظه بآخره وربما دلس عن الثقات...؟!.
(27) – روى النسائي الحديث رقم : (12) فى كتاب : الطهارة.
((12 أَخْبَرَنَا الْحَارِثُ بْنُ مِسْكِينٍ قِرَاءَةً عَلَيْهِ وَأَنَا أَسْمَعُ عَنِ ابْنِ وَهْبٍ عَنْ حَنْظَلَةَ بْنِ أَبِي سُفْيَانَ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ الْفِطْرَةُ قَصُّ الأظْفَارِ وَأَخْذُ الشَّارِبِ وَحَلْقُ الْعَانَةِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
حَنْظَلَةَ ذكره ابن عدى فى " الكامل " ، و أورد له حديثا استنكره ، لعل العلة فيه من غيره . اهـ . وعن حَنْظَلَةَ قال الحافظ ابن حجر فى "تهذيب التهذيب" 3/61 : و قال يعقوب بن شيبة : هو ثقة ، و هو دون المتثبتين .
قَصُّ الشَّارِبِ *
(28) – روى النسائي الحديث رقم : (14) فى كتاب : الطهارة.
((14 أَخْبَرَنَا قُتَيْبَةُ قَالَ حَدَّثَنَا جَعْفَرٌ هُوَ ابْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ أَبِي عِمْرَانَ الْجَوْنِيِّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ وَقَّتَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي قَصِّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمِ الأظْفَارِ وَحَلْقِ الْعَانَةِ وَنَتْفِ الإبْطِ أَنْ لا نَتْرُكَ أَكْثَرَ مِنْ أَرْبَعِينَ يَوْمًا وَقَالَ مَرَّةً أُخْرَى أَرْبَعِينَ لَيْلَةً *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
جَعْفَرٌ هُوَ ابْنُ سُلَيْمَانَ : صدوق زاهد لكنه كان يتشيع ...؟.
إِحْفَاءُ الشَّارِبِ وَإِعْفَاءُ اللِّحَى *
(29) – روى النسائي الحديث رقم : (2531) فى كتاب :الزكاة.
((2531 أَخْبَرَنَا هَنَّادُ بْنُ السَّرِيِّ عَنْ أَبِي الأحْوَصِ عَنْ سَعِيدِ بْنِ مَسْرُوقٍ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي نُعْمٍ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ بَعَثَ عَلِيٌّ وَهُوَ بِالْيَمَنِ بِذُهَيْبَةٍ بِتُرْبَتِهَا إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَسَمَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ أَرْبَعَةِ نَفَرٍ الأقْرَعِ بْنِ حَابِسٍ الْحَنْظَلِيِّ وَعُيَيْنَةَ بْنِ بَدْرٍ الْفَزَارِيِّ وَعَلْقَمَةَ بْنِ عُلاثَةَ الْعَامِرِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي كِلابٍ وَزَيْدٍ الطَّائِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي نَبْهَانَ فَغَضِبَتْ قُرَيْشٌ وَقَالَ مَرَّةً أُخْرَى صَنَادِيدُ قُرَيْشٍ فَقَالُوا تُعْطِي صَنَادِيدَ نَجْدٍ وَتَدَعُنَا قَالَ إِنَّمَا فَعَلْتُ ذَلِكَ لإتَأَلَّفَهُمْ فَجَاءَ رَجُلٌ كَثُّ اللِّحْيَةِ مُشْرِفُ الْوَجْنَتَيْنِ غَائِرُ الْعَيْنَيْنِ نَاتِئُ الْجَبِينِ مَحْلُوقُ الرَّأْسِ فَقَالَ اتَّقِ اللَّهَ يَا مُحَمَّدُ قَالَ فَمَنْ يُطِيعُ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ إِنْ عَصَيْتُهُ أَيَأْمَنُنِي عَلَى أَهْلِ الأرْضِ وَلا تَأْمَنُونِي ثُمَّ أَدْبَرَ الرَّجُلُ فَاسْتَأْذَنَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ فِي قَتْلِهِ يَرَوْنَ أَنَّهُ خَالِدُ بْنُ الْوَلِيدِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنَّ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا قَوْمًا يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ يَقْتُلُونَ أَهْلَ الْإِسْلامِ وَيَدَعُونَ أَهْلَ الْأَوْثَانِ يَمْرُقُونَ مِنَ الْإِسْلامِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ لَئِنْ أَدْرَكْتُهُمْ لأقْتُلَنَّهُمْ قَتْلَ عَادٍ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي نُعْمٍ : قال عنه يحي بن معين : ضعيف ...؟.
(30) – روى النسائي الحديث رقم : (4032) فى كتاب :تحريم الدم.
((4032 أَخْبَرَنَا مَحْمُودُ بْنُ غَيْلانَ قَالَ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ قَالَ أَنْبَأَنَا الثَّوْرِيُّ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي نُعْمٍ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ بَعَثَ عَلِيٌّ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ بِالْيَمَنِ بِذُهَيْبَةٍ فِي تُرْبَتِهَا فَقَسَمَهَا بَيْنَ الْأَقْرَعِ بْنِ حَابِسٍ الْحَنْظَلِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي مُجَاشِعٍ وَبَيْنَ عُيَيْنَةَ بْنِ بَدْرٍ الْفَزَارِيِّ وَبَيْنَ عَلْقَمَةَ ابْنِ عُلاثَةَ الْعَامِرِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي كِلابٍ وَبَيْنَ زَيْدِ الْخَيْلِ الطَّائِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي نَبْهَانَ قَالَ فَغَضِبَتْ قُرَيْشٌ وَالْأَنْصَارُ وَقَالُوا يُعْطِي صَنَادِيدَ أَهْلِ نَجْدٍ وَيَدَعُنَا فَقَالَ إِنَّمَا أَتَأَلَّفُهُمْ فَأَقْبَلَ رَجُلٌ غَائِرَ الْعَيْنَيْنِ نَاتِئَ الْوَجْنَتَيْنِ كَثَّ اللِّحْيَةِ مَحْلُوقَ الرَّأْسِ فَقَالَ يَا مُحَمَّدُ اتَّقِ اللَّهَ قَالَ مَنْ يُطِعِ اللَّهَ إِذَا عَصَيْتُهُ أَيَأْمَنُنِي عَلَى أَهْلِ الْأَرْضِ وَلا تَأْمَنُونِي فَسَأَلَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ قَتْلَهُ فَمَنَعَهُ فَلَمَّا وَلَّى قَالَ إِنَّ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا قَوْمًا يَخْرُجُونَ يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ مُرُوقَ السَّهْمِ مِنَ الرَّمِيَّةِ يَقْتُلُونَ أَهْلَ الْإِسْلامِ وَيَدَعُونَ أَهْلَ الْأَوْثَانِ لَئِنْ أَنَا أَدْرَكْتُهُمْ لأقْتُلَنَّهُمْ قَتْلَ عَادٍ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
عَبْدُ الرَّزَّاقِ :انظر بياناته فى الحديث رقم (2680) رواه الترمذي .
كِتَاب الزِّينَةِ *
مِنَ السُّنَنِ الْفِطْرَةُ *
(31) – روى النسائي الحديث رقم : (4954) فى كتاب :الزينة.
((4954 أَخْبَرَنَا إِسْحَقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ قَالَ أَنْبَأَنَا وَكِيعٌ قَالَ حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ أَبِي زَائِدَةَ عَنْ مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ عَنْ طَلْقِ بْنِ حَبِيبٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَشْرَةٌ مِنَ الْفِطْرَةِ قَصُّ الشَّارِبِ وَقَصُّ الْأَظْفَارِ وَغَسْلُ الْبَرَاجِمِ وَإِعْفَاءُ اللِّحْيَةِ وَالسِّوَاكُ وَالِاسْتِنْشَاقُ وَنَتْفُ الْإِبْطِ وَحَلْقُ الْعَانَةِ وَانْتِقَاصُ الْمَاءِ قَالَ مُصْعَبٌ وَنَسِيتُ الْعَاشِرَةَ إِلا أَنْ تَكُونَ الْمَضْمَضَةَ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
طَلْقِ بْنِ حَبِيبٍ : صدوق ، رمي بالإرجاء ...؟.!.
مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ : لين الحديث ...؟.!.
قال عنه أجمد بن حنبل: روى أحاديث مناكير...؟.!.،
و قال عنه أبو حاتم الرازي: لا يحسدونه ، وليس بالقوي...؟!.
و قال عنه النسائي: منكر الحديث وقال مرة : فى حديثه شيء ...؟.!.
و قال عنه الدراقطني: ليس بالقوي ولا بالحافظ...؟.!.
(32) – روى النسائي الحديث رقم : (4955) فى كتاب :.
((4955 أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْأَعْلَى قَالَ حَدَّثَنَا الْمُعْتَمِرُ عَنْ أَبِيهِ قَالَ سَمِعْتُ طَلْقًا يَذْكُرُ عَشْرَةً مِنَ الْفِطْرَةِ السِّوَاكَ وَقَصَّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمَ الْأَظْفَارِ وَغَسْلَ الْبَرَاجِمِ وَحَلْقَ الْعَانَةِ وَالِاسْتِنْشَاقَ وَأَنَا شَكَكْتُ فِي الْمَضْمَضَةِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
طَلْقِ بْنِ حَبِيبٍ : صدوق ، رمي بالإرجاء ...؟.!.
(33) – روى النسائي الحديث رقم : (4956) فى كتاب : الزينة.
((4956 أَخْبَرَنَا قُتَيْبَةُ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ عَنْ أَبِي بِشْرٍ عَنْ طَلْقِ بْنِ حَبِيبٍ قَالَ عَشْرَةٌ مِنَ السُّنَّةِ السِّوَاكُ وَقَصُّ الشَّارِبِ وَالْمَضْمَضَةُ وَالِاسْتِنْشَاقُ وَتَوْفِيرُ اللِّحْيَةِ وَقَصُّ الْأَظْفَارِ وَنَتْفُ الْإِبْطِ وَالْخِتَانُ وَحَلْقُ الْعَانَةِ وَغَسْلُ الدُّبُرِ قَالَ أَبمو عَبْد الرَّحْمَنِ وَحَدِيثُ سُلَيْمَانَ التَّيْمِيِّ وَجَعْفَرِ بْنِ إِيَاسٍ أَشْبَهُ بِالصَّوَابِ مِنْ حَدِيثِ مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ وَمُصْعَبٌ مُنْكَرُ الْحَدِيثِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
طَلْقِ بْنِ حَبِيبٍ : صدوق ، رمي بالإرجاء ...؟.!.
مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ : لين الحديث ...؟.!.
قال عنه أجمد بن حنبل: روى أحاديث مناكير...؟.!.،
و قال عنه أبو حاتم الرازي: لا يحسدونه ، وليس بالقوي...؟!.
و قال عنه النسائي: منكر الحديث وقال مرة : فى حديثه شيء ...؟.!.
و قال عنه الدراقطني: ليس بالقوي ولا بالحافظ...؟.!.
عَقْدُ اللِّحْيَةِ *
(34) – روى النسائي الحديث رقم : (4957) فى كتاب : الزينة.
((4957 أَخْبَرَنَا حُمَيْدُ بْنُ مَسْعَدَةَ عَنْ بِشْرٍ قَالَ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ إِسْحَقَ عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ الْخِتَانُ وَحَلْقُ الْعَانَةِ وَنَتْفُ الضَّبْعِ وَتَقْلِيمُ الظُّفْرِ وَتَقْصِيرُ الشَّارِبِ وَقَفَهُ مَالِكٌ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
إِحْفَاءُ الشَّوَارِبِ وَإِعْفَاءُ اللِّحْيَةِ *
(35) – روى النسائي الحديث رقم : (4958) فى كتاب :.
((4958 أَخْبَرَنَا قُتَيْبَةُ عَنْ مَالِكٍ عَنِ الْمَقْبُرِيِّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ تَقْلِيمُ الْأَظْفَارِ وَقَصُّ الشَّارِبِ وَنَتْفُ الْإِبْطِ وَحَلْقُ الْعَانَةِ وَالْخِتَانُ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
إِحْفَاءُ الشَّارِبِ *
(36) – روى النسائي الحديث رقم : (4959) فى كتاب :.
((4959 أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَشَّارٍ قَالَ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ قَالَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَلْقَمَةَ عَنِ ابْنِ عُمَرَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ أَحْفُوا الشَّوَارِبَ وَأَعْفُوا اللِّحَى *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
سُفْيَانُ :ثقة حافظ حجة تغير حفظه بآخره وربما دلس عن الثقات...؟!.
(37) – روى النسائي الحديث رقم : (4960) فى كتاب :.
((4960 أَخْبَرَنَا عَمْرُو بْنُ عَلِيٍّ قَالَ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ قَالَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ قَالَ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ أَبِي عَلْقَمَةَ قَالَ سَمِعْتُ ابْنَ عُمَرَ يَقُولُ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَعْفُوا اللِّحَى وَأَحْفُوا الشَّوَارِبَ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
سُفْيَانُ :ثقة حافظ حجة تغير حفظه بآخره وربما دلس عن الثقات...؟!.
(38) – روى النسائي الحديث رقم : (4961) فى كتاب :.
((4961 أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْأَعْلَى قَالَ حَدَّثَنَا الْمُعْتَمِرُ قَالَ سَمِعْتُ يُوسُفَ بْنَ صُهَيْبٍ يُحَدِّثُ عَنْ حَبِيبِ بْنِ يَسَارٍ عَنْ زَيْدِ بْنِ أَرْقَمَ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ مَنْ لَمْ يَأْخُذْ شَارِبَهُ فَلَيْسَ مِنَّا *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
الْمُعْتَمِرُ : قال عنه المزى فى "تهذيب الكمال" :
: معتمر بن سليمان بن طرخان التيمى ، أبو محمد البصرى ، قيل :
إنه كان يلقب بالطفيل ، و لم يكن من بنى تيم و إنما نزل فيهم فنسب إليهم ، و كان مولى لبنى مرة . اهـ
قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 10/228 :
و قال ابن خراش : صدوق يخطىء من حفظه ، و إذا حدث من كتابه فهو ثقة .
و عن يحيى بن سعيد القطان قال : إذا حدثكم المعتمر بشىء فاعرضوه ، فإنه سىء الحفظ .

الرُّخْصَةُ فِي حَلْقِ الرَّأْسِ *
(39) – روى النسائي الحديث رقم : (4962) فى كتاب :.
((4962 أَخْبَرَنَا إِسْحَقُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ أَنْبَأَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ قَالَ أَنْبَأَنَا مَعْمَرٌ عَنْ أَيُّوبَ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَأَى صَبِيًّا حَلَقَ بَعْضَ رَأْسِهِ وَتَرَكَ بَعْضًا فَنَهَى عَنْ ذَلِكَ وَقَالَ احْلِقُوهُ كُلَّهُ أَوِ اتْرُكُوهُ كُلَّهُ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
عَبْدُ الرَّزَّاقِ :انظر بياناته فى الحديث رقم (2680) رواه الترمذي .
النَّهْيُ عَنْ حَلْقِ الْمَرْأَةِ رَأْسَهَا *
(40) – روى النسائي الحديث رقم : (4963) فى كتاب :.
((4963 أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى الْحَرَشِيُّ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ قَالَ حَدَّثَنَا هَمَّامٌ عَنْ قَتَادَةَ عَنْ خِلاسٍ عَنْ عَلِيٍّ نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ تَحْلِقَ الْمَرْأَةُ رَأْسَهَا *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
مُحَمَّدُ بْنُ مُوسَى الْحَرَشِيُّ : لين ، وقال عنه أبو داود السجستاني : واه وضعفه ...؟.
أَبُو دَاوُدَ : ثقة حافظ غلط فى أحاديث ...؟.
هَمَّامٌ : ثقة ربما وهم ...؟.
خِلاسٍ : ثقة يرسل ...؟.
النَّهْيُ عَنِ الْقَزَعِ *
(41) – روى النسائي الحديث رقم : (4964) فى كتاب :.
((4964 أَخْبَرَنِي عِمْرَانُ بْنُ يَزِيدَ قَالَ حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي الرِّجَالِ عَنْ عُمَرَ بْنِ نَافِعٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ نَهَانِي اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ عَنِ الْقَزَعِ *.*)).ومعنى الْقَزَعِ حلق بعض شعر الرأس وترك بعضه .
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ أَبِي الرِّجَالِ :صدوق ربما أخطأ ...؟.
(42) – روى النسائي الحديث رقم : (5130) فى كتاب :.
((5130 أَخْبَرَنَا ابْنُ السُّنِّيِّ قِرَاءَةً قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ أَحْمَدُ بْنُ شُعَيْبٍ لَفْظًا قَالَ أَنْبَأَنَا مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الْأَعْلَى قَالَ حَدَّثَنَا الْمُعْتَمِرُ وَهُوَ ابْنُ سُلَيْمَانَ قَالَ سَمِعْتُ مَعْمَرًا عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ قَصُّ الشَّارِبِ وَنَتْفُ الْإِبْطِ وَتَقْلِيمُ الْأَظْفَارِ وَالِاسْتِحْدَادُ وَالْخِتَانُ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
(43) – روى النسائي الحديث رقم : (5137) فى كتاب : الزينة.
((5137 أَخْبَرَنَا عَلِيُّ بْنُ الْحُسَيْنِ عَنْ أُمَيَّةَ بْنِ خَالِدٍ عَنْ شُعْبَةَ عَنْ أَبِي إِسْحَقَ عَنِ الْبَرَاءِ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رَجِلًا مَرْبُوعًا عَرِيضَ مَا بَيْنَ الْمَنْكِبَيْنِ كَثَّ اللِّحْيَةِ تَعْلُوهُ حُمْرَةٌ جُمَّتُهُ إِلَى شَحْمَتَيْ أُذُنَيْهِ لَقَدْ رَأَيْتُهُ فِي حُلَّةٍ حَمْرَاءَ مَا رَأَيْتُ أَحْسَنَ مِنْهُ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
أَبِي إِسْحَقَ : ثقة اختلط بآخره ، ذكره ابن حبان فى الثقاة وقال كان مُدتسا...؟.
(5) - روايات اللِّحْيَةِ وقَصُّ الشَّارِبِ.فى كتاب أبى داود...؟.!.
(44) – روى أبو داود الحديث رقم : (49) فى كتاب : الطهارة.
((49 حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ مَعِينٍ حَدَّثَنَا وَكِيعٌ عَنْ زَكَرِيَّا بْنِ أَبِي زَائِدَةَ عَنْ مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ عَنْ طَلْقِ بْنِ حَبِيبٍ عَنِ ابْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَشْرٌ مِنَ الْفِطْرَةِ قَصُّ الشَّارِبِ وَإِعْفَاءُ اللِّحْيَةِ وَالسِّوَاكُ وَالِاسْتِنْشَاقُ بِالْمَاءِ وَقَصُّ الْأَظْفَارِ وَغَسْلُ الْبَرَاجِمِ وَنَتْفُ الْإِبِطِ وَحَلْقُ الْعَانَةِ وَانْتِقَاصُ الْمَاءِ يَعْنِي الِاسْتِنْجَاءَ بِالْمَاءِ قَالَ زَكَرِيَّا قَالَ مُصْعَبٌ وَنَسِيتُ الْعَاشِرَةَ إِلا أَنْ تَكُونَ الْمَضْمَضَةَ حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ إِسْمَعِيلَ وَدَاوُدُ بْنُ شَبِيبٍ قَالا حَدَّثَنَا حَمَّادٌ عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ قَالَ مُوسَى عَنْ أَبِيهِ و قَالَ دَاوُدُ عَنْ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّ مِنَ الْفِطْرَةِ الْمَضْمَضَةَ وَالِاسْتِنْشَاقَ فَذَكَرَ نَحْوَهُ وَلَمْ يَذْكُرْ إِعْفَاءَ اللِّحْيَةِ وَزَادَ وَالْخِتَانَ قَالَ وَالِانْتِضَاحَ وَلَمْ يَذْكُرِ انْتِقَاصَ الْمَاءِ يَعْنِي الِاسْتِنْجَاءَ قَالَ أَبمو دَاومد وَرُوِيَ نَحْوُهُ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ وَقَالَ خَمْسٌ كُلُّهَا فِي الرَّأْسِ وَذَكَرَ فِيهَا الْفَرْقَ وَلَمْ يَذْكُرْ إِعْفَاءَ اللِّحْيَةِ قَالَ أَبمو دَاومد وَرُوِيَ نَحْوُ حَدِيثِ حَمَّادٍ عَنْ طَلْقِ بْنِ حَبِيبٍ وَمُجَاهِدٍ وَعَنْ بَكْرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْمُزَنِيِّ قَوْلُهُمْ وَلَمْ يَذْكُرُوا إِعْفَاءَ اللِّحْيَةِ وَفِي حَدِيثِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَبِي مَرْيَمَ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِيهِ وَإِعْفَاءُ اللِّحْيَةِ وَعَنْ إِبْرَاهِيمَ النَّخَعِيِّ نَحْوُهُ وَذَكَرَ إِعْفَاءَ اللِّحْيَةِ وَالْخِتَانَ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
طَلْقِ بْنِ حَبِيبٍ : صدوق ، رمي بالإرجاء ...؟.!.
مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ : لين الحديث ...؟.!.
قال عنه أجمد بن حنبل: روى أحاديث مناكير...؟.!.،
و قال عنه أبو حاتم الرازي: لا يحسدونه ، وليس بالقوي...؟!.
و قال عنه النسائي: منكر الحديث وقال مرة : فى حديثه شيء ...؟.!.
و قال عنه الدراقطني: ليس بالقوي ولا بالحافظ...؟.!.
سَلَمَةَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ : مجهول ...؟.!.
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
بَاب تَخْلِيلِ اللِّحْيَةِ *
(45) – روى أبو داود الحديث رقم : (4146) فى كتاب : السنة.
((4136 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ كَثِيرٍ أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي نُعْمٍ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ بَعَثَ عَلِيٌّ عَلَيْهِ السَّلام إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذُهَيْبَةٍ فِي تُرْبَتِهَا فَقَسَّمَهَا بَيْنَ أَرْبَعَةٍ بَيْنَ الْأَقْرَعِ بْنِ حَابِسٍ الْحَنْظَلِيِّ ثُمَّ الْمُجَاشِعِيِّ وَبَيْنَ عُيَيْنَةَ بْنِ بَدْرٍ الْفَزَارِيِّ وَبَيْنَ زَيْدِ الْخَيْلِ الطَّائِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي نَبْهَانَ وَبَيْنَ عَلْقَمَةَ بْنِ عُلاثَةَ الْعَامِرِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي كِلابٍ قَالَ فَغَضِبَتْ قُرَيْشٌ وَالْأَنْصَارُ وَقَالَتْ يُعْطِي صَنَادِيدَ أَهْلِ نَجْدٍ وَيَدَعُنَا فَقَالَ إِنَّمَا أَتَأَلَّفُهُمْ قَالَ فَأَقْبَلَ رَجُلٌ غَائِرُ الْعَيْنَيْنِ مُشْرِفُ الْوَجْنَتَيْنِ نَاتِئُ الْجَبِينِ كَثُّ اللِّحْيَةِ مَحْلُوقٌ قَالَ :
اتَّقِ اللَّهَ يَا مُحَمَّدُ ...!.
فَقَالَ : مَنْ يُطِيعُ اللَّهَ إِذَا عَصَيْتُهُ أَيَأْمَنُنِي اللَّهُ عَلَى أَهْلِ الْأَرْضِ وَلا تَأْمَنُونِي ...!.
قَالَ : فَسَأَلَ رَجُلٌ قَتْلَهُ أَحْسِبُهُ خَالِدَ بْنَ الْوَلِيدِ . قَالَ : فَمَنَعَهُ . قَالَ : فَلَمَّا وَلَّى قَالَ : إِنَّ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا أَوْ فِي عَقِبِ هَذَا قَوْمًا يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ يَمْرُقُونَ مِنَ الْإِسْلامِ مُرُوقَ السَّهْمِ مِنَ الرَّمِيَّةِ يَقْتُلُونَ أَهْلَ الْإِسْلامِ وَيَدَعُونَ أَهْلَ الْأَوْثَانِ لَئِنْ أَنَا أَدْرَكْتُهُمْ قَتَلْتُهُمْ قَتْلَ عَادٍ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
سُفْيَانُ :ثقة حافظ حجة تغير حفظه بآخره وربما دلس عن الثقات...؟!.
بَاب فِي أَخْذِ الشَّارِبِ *
(46) – روى أبو داود الحديث رقم : (3666) فى كتاب : الترجل.
((3666 حَدَّثَنَا مُسَدَّدٌ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ سَعِيدٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ يَبْلُغُ بِهِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْفِطْرَةُ خَمْسٌ أَوْ خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ الْخِتَانُ وَالِاسْتِحْدَادُ وَنَتْفُ الْإِبِطِ وَتَقْلِيمُ الْأَظْفَارِ وَقَصُّ الشَّارِبِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
سُفْيَانُ :ثقة حافظ حجة تغير حفظه بآخره وربما دلس عن الثقات...؟!.
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
(47) – روى أبو داود الحديث رقم : (3668) فى كتاب : الترجل.
((3668 حَدَّثَنَا مُسْلِمُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ حَدَّثَنَا صَدُقَةُ الدَّقِيقِيُّ حَدَّثَنَا أَبُو عِمْرَانَ الْجَوْنِيُّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ وَقَّتَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَلْقَ الْعَانَةِ وَتَقْلِيمَ الْأَظْفَارِ وَقَصَّ الشَّارِبِ وَنَتْفَ الْإِبِطِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا مَرَّةً قَالَ أَبمو دَاومد رَوَاهُ جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ أَبِي عِمْرَانَ عَنْ أَنَسٍ لَمْ يَذْكُرِ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ وُقِّتَ لَنَا وَهَذَا أَصَحُّ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ : صدوق زاهد ، لكنه كلن يتشيع ...؟.!.
(6) - روايات اللِّحْيَةِ وقَصُّ الشَّارِبِ.فى كتاب ابن ماجة...؟.!.
بَاب مَا جَاءَ فِي تَخْلِيلِ اللِّحْيَةِ *
(48) – روى ابن ماجة الحديث رقم : (288) فى كتاب : الطهارة وسننها.
288 حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ بْنُ عُيَيْنَةَ عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الْفِطْرَةُ خَمْسٌ أَوْ خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ الْخِتَانُ وَالِاسْتِحْدَادُ وَتَقْلِيمُ الْأَظْفَارِ وَنَتْفُ الْإِبِطِ وَقَصُّ الشَّارِبِ *
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
سُفْيَانُ :ثقة حافظ حجة تغير حفظه بآخره وربما دلس عن الثقات...؟!.
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
(49) – روى ابن ماجة الحديث رقم : (289) فى كتاب : الطهارة وسننها.
((289 حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ حَدَّثَنَا وَكِيعٌ حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ أَبِي زَائِدَةَ عَنْ مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ عَنْ طَلْقِ بْنِ حَبِيبٍ عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَشْرٌ مِنَ الْفِطْرَةِ قَصُّ الشَّارِبِ وَإِعْفَاءُ اللِّحْيَةِ وَالسِّوَاكُ وَالِاسْتِنْشَاقُ بِالْمَاءِ وَقَصُّ الْأَظْفَارِ وَغَسْلُ الْبَرَاجِمِ وَنَتْفُ الْإِبِطِ وَحَلْقُ الْعَانَةِ وَانْتِقَاصُ الْمَاءِ يَعْنِي الِاسْتِنْجَاءَ قَالَ زَكَرِيَّا قَالَ مُصْعَبٌ وَنَسِيتُ الْعَاشِرَةَ إِلا أَنْ تَكُونَ الْمَضْمَضَةَ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ : لين الحديث ...؟.!.
قال عنه أجمد بن حنبل: روى أحاديث مناكير...؟.!.،
و قال عنه أبو حاتم الرازي: لا يحسدونه ، وليس بالقوي...؟!.
و قال عنه النسائي: منكر الحديث وقال مرة : فى حديثه شيء ...؟.!.
و قال عنه الدراقطني: ليس بالقوي ولا بالحافظ...؟.!.
طَلْقِ بْنِ حَبِيبٍ : صدوق ، رمي بالإرجاء ...؟.!.
بَاب مَا جَاءَ فِي تَخْلِيلِ اللِّحْيَةِ *
(50) – روى ابن ماجة الحديث رقم : (290) فى كتاب : الطهارة وسننها.
((290 حَدَّثَنَا سَهْلُ بْنُ أَبِي سَهْلٍ وَمُحَمَّدُ بْنُ يَحْيَى قَالا حَدَّثَنَا أَبُو الْوَلِيدِ حَدَّثَنَا حَمَّادٌ عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ عَنْ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ مِنَ الْفِطْرَةِ الْمَضْمَضَةُ وَالِاسْتِنْشَاقُ وَالسِّوَاكُ وَقَصُّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمُ الْأَظْفَارِ وَنَتْفُ الْإِبْطِ وَالِاسْتِحْدَادُ وَغَسْلُ الْبَرَاجِمِ وَالِانْتِضَاحُ وَالِاخْتِتَانُ حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عُمَرَ حَدَّثَنَا عَفَّانُ بْنُ مُسْلِمٍ حَدَّثَنَا حَمَّادُ بْنُ سَلَمَةَ عَنْ عَلِيِّ بْنِ زَيْدٍ مِثْلَهُ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
سَلَمَةَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ : مجهول ...؟.!.
(51) – روى ابن ماجة الحديث رقم : (291) فى كتاب : الطهارة وسننها.
((291 حَدَّثَنَا بِشْرُ بْنُ هِلالٍ الصَّوَّافُ حَدَّثَنَا جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ عَنْ أَبِي عِمْرَانَ الْجَوْنِيِّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ وُقِّتَ لَنَا فِي قَصِّ الشَّارِبِ وَحَلْقِ الْعَانَةِ وَنَتْفِ الْإِبِطِ وَتَقْلِيمِ الْأَظْفَارِ أَنْ لا نَتْرُكَ أَكْثَرَ مِنْ أَرْبَعِينَ لَيْلَةً *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
جَعْفَرُ بْنُ سُلَيْمَانَ : صدوق زاهد ، لكنه كلن يتشيع ...؟.!.
(7) - روايات اللِّحْيَةِ وقَصُّ الشَّارِبِ.فى كتاب أـحمد بن حنبل...؟.!.
(52) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (646) فى كتاب : سند العشرة.
((646 حَدَّثَنَا يُونُسُ حَدَّثَنَا حَمَّادٌ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَقِيلٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ رَضِي اللَّهم عَنْهم عَنْ أَبِيهِ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ضَخْمَ الرَّأْسِ عَظِيمَ الْعَيْنَيْنِ هَدِبَ الْأَشْفَارِ مُشْرَبَ الْعَيْنِ بِحُمْرَةٍ كَثَّ اللِّحْيَةِ أَزْهَرَ اللَّوْنِ إِذَا مَشَى تَكَفَّأَ كَأَنَّمَا يَمْشِي فِي صُعُدٍ وَإِذَا الْتَفَتَ الْتَفَتَ جَمِيعًا شَثْنَ الْكَفَّيْنِ وَالْقَدَمَيْنِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَقِيلٍ : صدوق فى حديثه لين :ويقال : تغير يآخره ...؟.!.
(53) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (757) فى كتاب : سند العشرة.
((757 حَدَّثَنَا عَفَّانُ وَحَسَنُ بْنُ مُوسَى قَالا حَدَّثَنَا حَمَّادٌ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ يَعْنِي ابْنَ مُحَمَّدِ بْنِ عَقِيلٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ عَلِيٍّ رَضِي اللَّهم عَنْهم عَنْ أَبِيهِ قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ضَخْمَ الرَّأْسِ عَظِيمَ الْعَيْنَيْنِ هَدِبَ الْأَشْفَارِ قَالَ حَسَنٌ الشِّفَارِ مُشْرَبَ الْعَيْنَيْنِ بِحُمْرَةٍ كَثَّ اللِّحْيَةِ أَزْهَرَ اللَّوْنِ شَثْنَ الْكَفَّيْنِ وَالْقَدَمَيْنِ إِذَا مَشَى كَأَنَّمَا يَمْشِي فِي صُعُدٍ قَالَ حَسَنٌ تَكَفَّأَ وَإِذَا الْتَفَتَ الْتَفَتَ جَمِيعًا *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَقِيلٍ : صدوق فى حديثه لين :ويقال : تغير يآخره ...؟.!.
(54) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (900) فى كتاب : سند العشرة.
((900 حَدَّثَنَا عَبْد اللَّهِ حَدَّثَنِي عَلِيُّ بْنُ حَكِيمٍ وَأَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ وَإِسْمَاعِيلُ ابْنُ بِنْتِ السُّدِّيِّ قَالَ أَنْبَأَنَا شَرِيكٌ عَنْ عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِي اللَّهم عَنْهم أَنَّهُ وَصَفَ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ كَانَ عَظِيمَ الْهَامَةِ أَبْيَضَ مُشْرَبًا بِحُمْرَةٍ عَظِيمَ اللِّحْيَةِ ضَخْمَ الْكَرَادِيسِ شَثْنَ الْكَفَّيْنِ وَالْقَدَمَيْنِ طَوِيلَ الْمَسْرُبَةِ كَثِيرَ شَعَرِ الرَّأْسِ رَاجِلَهُ يَتَكَفَّأُ فِي مِشْيَتِهِ كَأَنَّمَا يَنْحَدِرُ فِي صَبَبٍ لا طَوِيلٌ وَلا قَصِيرٌ لَمْ أَرَ مِثْلَهُ لا قَبْلَهُ وَلا بَعْدَهُ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَالَ عَلِيُّ بْنُ حَكِيمٍ فِي حَدِيثِهِ وَوَصَفَ لَنَا عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ رَضِي اللَّهم عَنْهم رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ كَانَ ضَخْمَ الْهَامَةِ حَسَنَ الشَّعَرِ رَجِلَهُ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
وَإِسْمَاعِيلُ ابْنُ بِنْتِ السُّدِّيِّ : صدوق يخطيء رمى بالرفض ...؟.!.
شَرِيكٌ : صدوق يخطيء كثيرا ...؟.!.
عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ : ثقة عالم تغير حفظه وربما دلس ...؟!.
(55) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (902) فى كتاب : سند العشرة.
((902 حَدَّثَنَا عَبْد اللَّهِ حَدَّثَنِي سُرَيْجُ بْنُ يُونُسَ حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الْأُمَوِيُّ عَنِ ابْنِ جُرَيْجٍ عَنْ صَالِحِ بْنِ سُعَيْدٍ أَوْ سَعِيدٍ عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرِ بْنِ مُطْعِمٍ عَنْ عَلِيٍّ رَضِي اللَّهم عَنْهم قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لا قَصِيرٌ وَلا طَوِيلٌ عَظِيمَ الرَّأْسِ رَجِلَهُ عَظِيمَ اللِّحْيَةِ مُشْرَبًا حُمْرَةً طَوِيلَ الْمَسْرُبَةِ عَظِيمَ الْكَرَادِيسِ شَثْنَ الْكَفَّيْنِ وَالْقَدَمَيْنِ إِذَا مَشَى تَكَفَّأَ كَأَنَّمَا يَهْبِطُ فِي صَبَبٍ لَمْ أَرَ قَبْلَهُ وَلا بَعْدَهُ مِثْلَهُ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
يَحْيَى بْنُ سَعِيدٍ الْأُمَوِيُّ : صدوق يغرب ....؟.!.
ابْنُ جُرَيْجٍ : ثقة يُدلس ويُرسل...؟.!.[ والتَّدْلِيسُ أصله مأخوذ من الدَّلْس، أي : الخديعة ، أو الدَّلَس ، أي : الظلمة التي لايهتدى منْ فيها إلي الصواب .والمرسل حديثه ضغيف كما قال النووي فى كتابه التقريب .].
(56) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (1067) فى كتاب : سند العشرة.
((1067 حَدَّثَنَا أَسْوَدُ بْنُ عَامِرٍ حَدَّثَنَا شَرِيكٌ عَنِ ابْنِ عُمَيْرٍ قَالَ شَرِيكٌ قُلْتُ لَهُ عَمَّنْ يَا أَبَا عُمَيْرٍ عَمَّنْ حَدَّثَهُ قَالَ عَنْ نَافِعِ بْنِ جُبَيْرٍ عَنْ أَبِيهِ عَنْ عَلِيٍّ رَضِي اللَّهم عَنْهم قَالَ كَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ضَخْمَ الْهَامَةِ مُشْرَبًا حُمْرَةً شَثْنَ الْكَفَّيْنِ وَالْقَدَمَيْنِ ضَخْمَ اللِّحْيَةِ طَوِيلَ الْمَسْرُبَةِ ضَخْمَ الْكَرَادِيسِ يَمْشِي فِي صَبَبٍ يَتَكَفَّأُ فِي الْمِشْيَةِ لا قَصِيرٌ وَلا طَوِيلٌ لَمْ أَرَ قَبْلَهُ مِثْلَهُ وَلا بَعْدَهُ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
شَرِيكٌ : صدوق يخطيء كثيرا ...؟.!.
عَبْدِ الْمَلِكِ بْنِ عُمَيْرٍ : ثقة عالم تغير حفظه وربما دلس ...؟!.
(57) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (10585) فى كتاب : باقى سند المكثرين.
((10585 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ حَدَّثَنَا عُمَارَةُ بْنُ الْقَعْقَاعِ عَنِ ابْنِ أَبِي نُعْمٍ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ بَعَثَ عَلِيٌّ مِنَ الْيَمَنِ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذَهَبَةٍ فِي أَدِيمٍ مَقْرُوظٍ لَمْ تُحَصَّلْ مِنْ تُرَابِهَا فَقَسَمَهَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَيْنَ أَرْبَعَةٍ بَيْنَ زَيْدِ الْخَيْرِ وَالأَقْرَعِ بْنِ حَابِسٍ وَعُيَيْنَةَ بْنِ حِصْنٍ وَعَلْقَمَةَ بْنِ عُلاثَةَ أَوْ عَامِرِ بْنِ الطُّفَيْلِ شَكَّ عُمَارَةُ فَوَجَدَ مِنْ ذَلِكَ بَعْضُ أَصْحَابِهِ وَالْأَنْصَارُ وَغَيْرُهُمْ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَلا تَأْتَمِنُونِي وَأَنَا أَمِينُ مَنْ فِي السَّمَاءِ يَأْتِينِي خَبَرٌ مِنَ السَّمَاءِ صَبَاحًا وَمَسَاءً ثُمَّ أَتَاهُ رَجُلٌ غَائِرُ الْعَيْنَيْنِ مُشْرِفُ الْوَجْنَتَيْنِ نَاشِزُ الْجَبْهَةِ كَثُّ اللِّحْيَةِ مُشَمَّرُ الْإِزَارِ مَحْلُوقُ الرَّأْسِ فَقَالَ اتَّقِ اللَّهِ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ فَرَفَعَ رَأْسَهُ إِلَيْهِ فَقَالَ وَيْحَكَ أَلَسْتُ أَحَقَّ أَهْلِ الْأَرْضِ أَنْ يَتَّقِيَ اللَّهَ أَنَا ثُمَّ أَدْبَرَ فَقَالَ خَالِدٌ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلا أَضْرِبُ عُنُقَهُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَعَلَّهُ يَكُونُ يُصَلِّي فَقَالَ إِنَّهُ رُبَّ مُصَلٍّ يَقُولُ بِلِسَانِهِ مَا لَيْسَ فِي قَلْبِهِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِنِّي لَمْ أُومَرْ أَنْ أُنَقِّبَ عَنْ قُلُوبِ النَّاسِ وَلا أَشُقَّ بُطُونَهُمْ ثُمَّ نَظَرَ إِلَيْهِ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ مُقَفٍّ فَقَالَ هَا إِنَّهُ سَيَخْرُجُ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا قَوْمٌ يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ يَمْرُقُونَ مِنَ الدِّينِ كَمَا يَمْرُقُ السَّهْمُ مِنَ الرَّمِيَّةِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
مُحَمَّدُ بْنُ فُضَيْلٍ : صدوق عارف رمي بالتشيع ...؟.!.
(58) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (11221) فى كتاب : باقى سند المكثرين.
((11221 حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي نُعْمٍ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ بَعَثَ عَلِيٌّ وَهُوَ بِالْيَمَنِ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِذُهَيْبَةٍ فِي تُرْبَتِهَا فَقَسَمَهَا بَيْنَ الْأَقْرَعِ بْنِ حَابِسٍ الْحَنْظَلِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي مُجَاشِعٍ وَبَيْنَ عُيَيْنَةَ بْنِ بَدْرٍ الْفَزَارِيِّ وَبَيْنَ عَلْقَمَةَ بْنِ عُلاثَةَ الْعَامِرِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي كِلابٍ وَبَيْنَ زَيْدِ الْخَيْرِ الطَّائِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي نَبْهَانَ قَالَ فَغَضِبَتْ قُرَيْشٌ وَالْأَنْصَارُ فَقَالُوا يُعْطِي صَنَادِيدَ أَهْلِ نَجْدٍ وَيَدَعُنَا قَالَ إِنَّمَا أَتَأَلَّفُهُمْ قَالَ فَأَقْبَلَ رَجُلٌ غَائِرُ الْعَيْنَيْنِ نَاتِئُ الْجَبِينِ كَثُّ اللِّحْيَةِ مُشْرِفُ الْوَجْنَتَيْنِ مَحْلُوقٌ قَالَ فَقَالَ يَا مُحَمَّدُ اتَّقِ اللَّهَ قَالَ فَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ إِذَا عَصَيْتُهُ أَيَأْمَنُنِي عَلَى أَهْلِ الْأَرْضِ وَلا تَأْمَنُونِي قَالَ فَسَأَلَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ قَتْلَهُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُرَاهُ خَالِدَ بْنَ الْوَلِيدِ فَمَنَعَهُ فَلَمَّا وَلَّى قَالَ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا قَوْمٌ يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ يَمْرُقُونَ مِنَ الْإِسْلامِ كَمَا مُرُوقِ السَّهْمِ مِنَ الرَّمِيَّةِ يَقْتُلُونَ أَهْلَ الْإِسْلامِ وَيَدَعُونَ أَهْلَ الْأَوْثَانِ لَئِنْ أَنَا أَدْرَكْتُهُمْ لاقْتُلَنَّهُمْ قَتْلَ عَادٍ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
عَبْدُالرَّزَّاقِ : ثقة حافظ عمي آخر عمره فتغير وكان يتشيع ...؟.!. قال عنه العجلي : ثقة يتشيع .!.وابن حبان وثقه . وقال : كان ممن يخطيء...؟!.
سُفْيَانُ :ثقة حافظ حجة تغير حفظه بآخره وربما دلس عن الثقات...؟!.
(59) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (11270) فى كتاب : باقى سند المكثرين.
((11270 حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ أَخْبَرَنَا سُفْيَانُ عَنْ أَبِيهِ عَنِ ابْنِ أَبِي نُعْمٍ عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ قَالَ بَعَثَ عَلِيٌّ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ بِالْيَمَنِ بِذُهَيْبَةٍ فِي تُرْبَتِهَا فَقَسَمَهَا بَيْنَ الْأَقْرَعِ بْنِ حَابِسٍ الْحَنْظَلِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي مُجَاشِعٍ وَبَيْنَ عُيَيْنَةَ بْنِ بَدْرٍ الْفَزَارِيِّ وَبَيْنَ عَلْقَمَةَ بْنِ عُلاثَةَ الْعَامِرِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي كِلابٍ وَبَيْنَ زَيْدِ الْخَيْرِ الطَّائِيِّ ثُمَّ أَحَدِ بَنِي نَبْهَانَ قَالَ فَغَضِبَتْ قُرَيْشٌ وَالْأَنْصَارُ قَالُوا يُعْطِي صَنَادِيدَ أَهْلِ نَجْدٍ وَيَدَعُنَا قَالَ إِنَّمَا أَتَأَلَّفُهُمْ قَالَ فَأَقْبَلَ رَجُلٌ غَائِرُ الْعَيْنَيْنِ نَاتِئُ الْجَبِينِ كَثُّ اللِّحْيَةِ مُشْرِفُ الْوَجْنَتَيْنِ مَحْلُوقٌ قَالَ فَقَالَ يَا مُحَمَّدُ اتَّقِ اللَّهَ قَالَ فَمَنْ يُطِيعُ اللَّهَ إِذَا عَصَيْتُهُ يَأْمَنُنِي عَلَى أَهْلِ الْأَرْضِ وَلا تَأْمَنُونِي قَالَ فَسَأَلَ رَجُلٌ مِنَ الْقَوْمِ قَتْلَهُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُرَاهُ خَالِدَ بْنَ الْوَلِيدِ فَمَنَعَهُ فَلَمَّا وَلَّى قَالَ إِنَّ مِنْ ضِئْضِئِ هَذَا قَوْمٌ يَقْرَءُونَ الْقُرْآنَ لا يُجَاوِزُ حَنَاجِرَهُمْ يَمْرُقُونَ مِنَ الْإِسْلامِ مُرُوقَ السَّهْمِ مِنَ الرَّمِيَّةِ يَقْتُلُونَ أَهْلَ الْإِسْلامِ وَيَدَعُونَ أَهْلَ الْأَوْثَانِ لَئِنْ أَنَا أَدْرَكْتُهُمْ لأقْتُلَنَّهُمْ قَتْلَ عَادٍ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
عَبْدُالرَّزَّاقِ : ثقة حافظ عمي آخر عمره فتغير وكان يتشيع ...؟.!. قال عنه العجلي : ثقة يتشيع .!.وابن حبان وثقه . وقال : كان ممن يخطيء...؟!.
سُفْيَانُ :ثقة حافظ حجة تغير حفظه بآخره وربما دلس عن الثقات...؟!.
(60) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (11354) فى كتاب : باقى سند المكثرين.
((11354 حَدَّثَنَا أَبُو أَحْمَدَ حَدَّثَنَا مَسَرَّةُ بْنُ مَعْبَدٍ حَدَّثَنِي أَبُو عُبَيْدٍ صَاحِبُ سُلَيْمَانَ قَالَ رَأَيْتُ عَطَاءَ بْنَ يَزِيدَ اللَّيْثِيَّ قَائِمًا يُصَلِّي مُعْتَمًّا بِعِمَامَةٍ سَوْدَاءَ مُرْخٍ طَرَفَهَا مِنْ خَلْفٍ مُصْفَرَّ اللِّحْيَةِ فَذَهَبْتُ أَمُرُّ بَيْنَ يَدَيْهِ فَرَدَّنِي ثُمَّ قَالَ حَدَّثَنِي أَبُو سَعِيدٍ الْخُدْرِيُّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ فَصَلَّى صَلاةَ الصُّبْحِ وَهُوَ خَلْفَهُ فَقَرَأَ فَالْتَبَسَتْ عَلَيْهِ الْقِرَاءَةُ فَلَمَّا فَرَغَ مِنْ صَلاتِهِ قَالَ لَوْ رَأَيْتُمُونِي وَإِبْلِيسَ فَأَهْوَيْتُ بِيَدِي فَمَا زِلْتُ أَخْنُقُهُ حَتَّى وَجَدْتُ بَرْدَ لُعَابِهِ بَيْنَ إِصْبَعَيَّ هَاتَيْنِ الْإِبْهَامِ وَالَّتِي تَلِيهَا وَلَوْلا دَعْوَةُ أَخِي سُلَيْمَانَ لأصْبَحَ مَرْبُوطًا بِسَارِيَةٍ مِنْ سَوَارِي الْمَسْجِدِ يَتَلاعَبُ بِهِ صِبْيَانُ الْمَدِينَةِ فَمَنِ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ لا يَحُولَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْقِبْلَةِ أَحَدٌ فَلْيَفْعَلْ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
أَبُو أَحْمَدَ : ثقة ثبت قد يُخطئ فى حديث الثوري .؟.
مَسَرَّةُ بْنُ مَعْبَدٍ : صدوق له أوهام .؟.
(61) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (5716) فى كتاب :سند المكثرين من الصحابة.
((5716 حَدَّثَنَا إِسْحَاقُ بْنُ سُلَيْمَانَ قَالَ سَمِعْتُ حَنْظَلَةَ يَذْكُرُ عَنْ نَافِعٍ عَنِ ابْنِ عُمَرَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الْفِطْرَةِ حَلْقُ الْعَانَةِ وَتَقْلِيمُ الْأَظْفَارِ وَقَصُّ الشَّارِبِ وَقَالَ إِسْحَاقُ مَرَّةً وَقَصُّ الشَّوَارِبِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
حَنْظَلَةَ ذكره ابن عدى فى " الكامل " ، و أورد له حديثا استنكره ، لعل العلة فيه من غيره . اهـ . وعن حَنْظَلَةَ قال الحافظ ابن حجر فى "تهذيب التهذيب" 3/61 : و قال يعقوب بن شيبة : هو ثقة ، و هو دون المتثبتين .
(62) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (6842) فى كتاب : باقى سند المكثرين من الصحابة.
((6842 حَدَّثَنَا مُعْتَمِرٌ عَنْ مَعْمَرٍ عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ قَصُّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمُ الْأَظْفَارِ وَنَتْفُ الْإِبْطِ وَالِاسْتِحْدَادُ وَالْخِتَانُ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
مَعْمَرٍ : ثقة ثبت إلا أن فى روايته عن ثابت والأعمش وهشام شيئا .؟
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
(63) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (6963) فى كتاب : باقى سند المكثرين من الصحابة.
((6963 حَدَّثَنَا سُفْيَانُ عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنْ سَعِيدٍ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَقَالَ سُفْيَانُ مَرَّةً رِوَايَةً خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ الْخِتَانُ وَالِاسْتِحْدَادُ وَقَصُّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمُ الْأَظْفَارِ وَنَتْفُ الْإِبْطِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
سُفْيَانُ :ثقة حافظ حجة تغير حفظه بآخره وربما دلس عن الثقات...؟!.
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
(64) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (7479) فى كتاب : باقى سند المكثرين من الصحابة.
((7479 حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّزَّاقِ حَدَّثَنَا مَعْمَرٌ عَنِ الزُّهْرِيِّ عَنِ ابْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ الِاسْتِحْدَادُ وَالْخِتَانُ وَقَصُّ الشَّارِبِ وَنَتْفُ الْإِبْطِ وَتَقْلِيمُ الْأَظْفَارِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
عَبْدُالرَّزَّاقِ : ثقة حافظ عمي آخر عمره فتغير وكان يتشيع ...؟.!. قال عنه العجلي : ثقة يتشيع .!.وابن حبان وثقه . وقال : كان ممن يخطيء...؟!.
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
(65) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (8953) فى كتاب : باقى سند المكثرين.
((8953 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ حَدَّثَنَا مَعْمَرٌ قَالَ أَخْبَرَنَا الزُّهْرِيُّ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ الْخِتَانُ وَالِاسْتِحْدَادُ وَنَتْفُ الْإِبْطِ وَتَقْلِيمُ الْأَظْفَارِ وَقَصُّ الشَّارِبِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ :ثقة صحيح الكتاب إلا أن فيه غفلة ...؟.!.
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
(66) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (9945) فى كتاب : باقى سند المكثرين.
((9945 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ قَالَ حَدَّثَنَا مَعْمَرٌ قَالَ أَخْبَرَنَا الزُّهْرِيُّ عَنِ ابْنِ الْمُسَيَّبِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ الْخِتَانُ وَالِاسْتِحْدَادُ وَنَتْفُ الْإِبْطِ وَتَقْلِيمُ الْأَظْفَارِ وَقَصُّ الشَّارِبِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
مُحَمَّدُ بْنُ جَعْفَرٍ :ثقة صحيح الكتاب إلا أن فيه غفلة ...؟.!.
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
(67) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (11785) فى كتاب : باقى سند المكثرين.
((11785 حَدَّثَنَا يَزِيدُ أَخْبَرَنَا صَدَقَةُ بْنُ مُوسَى عَنْ أَبِي عِمْرَانَ الْجَوْنِيِّ عَنْ أَنَسٍ قَالَ وَقَّتَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي قَصِّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمِ الْأَظْفَارِ وَحَلْقِ الْعَانَةِ فِي كُلِّ أَرْبَعِينَ يَوْمًا مَرَّةً *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
صَدَقَةُ بْنُ مُوسَى : صدوق له أوهام ...؟.!. صَدَقَةُ بْنُ مُوسَى : صدوق له أوهام ...؟.!. قال عنه يحي بن معين: ليس حديثه بشيء.؟.، وقال عنه أبو داود السجستاني : ضعيف .؟.، وقال عنه الترمدي : ليس عندهم بدلك القوي ، وقال عنه : ،وقال عنه أبو حاتم الرازي: لين الحديث يكتب حديثه ولا يحتج به .؟.، وقال عنه النسائي: ضعيف.؟. ، وقال عنه الساجي : ضعيف الحديث .؟.
(68) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (12637) فى كتاب : باقى سند المكثرين.
((12637 حَدَّثَنَا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ أَخْبَرَنَا صَدَقَةُ بْنُ مُوسَى أَخْبَرَنَا أَبُو عِمْرَانَ الْجَوْنِيُّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ وَقَّتَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي قَصِّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمِ الْأَظَافِرِ وَحَلْقِ الْعَانَةِ فِي كُلِّ أَرْبَعِينَ يَوْمًا مَرَّةً *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
صَدَقَةُ بْنُ مُوسَى : صدوق له أوهام ...؟.!. صَدَقَةُ بْنُ مُوسَى : صدوق له أوهام ...؟.!. قال عنه يحي بن معين: ليس حديثه بشيء.؟.، وقال عنه أبو داود السجستاني : ضعيف .؟.، وقال عنه الترمدي : ليس عندهم بدلك القوي ، وقال عنه : ،وقال عنه أبو حاتم الرازي: لين الحديث يكتب حديثه ولا يحتج به .؟.، وقال عنه النسائي: ضعيف.؟. ، وقال عنه الساجي : ضعيف الحديث .؟.
(69) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (13183) فى كتاب : باقى سند المكثرين.
((13183 حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ يَزِيدَ حَدَّثَنَا صَدَقَةُ صَاحِبُ الدَّقِيقِ عَنْ أَبِي عِمْرَانَ الْجَوْنِيِّ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ وَقَّتَ لَنَا رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي قَصِّ الشَّارِبِ وَتَقْلِيمِ الْأَظْفَارِ وَحَلْقِ الْعَانَةِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
صَدَقَةُ بْنُ مُوسَى : صدوق له أوهام ...؟.!. قال عنه يحي بن معين: ليس حديثه بشيء.؟.، وقال عنه أبو داود السجستاني : ضعيف .؟.، وقال عنه الترمدي : ليس عندهم بدلك القوي ، وقال عنه : ،وقال عنه أبو حاتم الرازي: لين الحديث يكتب حديثه ولا يحتج به .؟.، وقال عنه النسائي: ضعيف.؟. ، وقال عنه الساجي : ضعيف الحديث .؟.
(70) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (17606) فى كتاب : سند الكوفيين.
((17606 حَدَّثَنَا عَفَّانُ حَدَّثَنَا حَمَّادٌ حَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ زَيْدٍ عَنْ سَلَمَةَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ عَنْ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ إِنَّ مِنَ الْفِطْرَةِ أَوِ الْفِطْرَةُ الْمَضْمَضَةُ وَالِاسْتِنْشَاقُ وَقَصُّ الشَّارِبِ وَالسِّوَاكُ وَتَقْلِيمُ الْأَظْفَارِ وَغَسْلُ الْبَرَاجِمِ وَنَتْفُ الْإِبِطِ وَالِاسْتِحْدَادُ وَالِاخْتِتَانُ وَالِانْتِضَاحُ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
سَلَمَةَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَمَّارِ بْنِ يَاسِرٍ : مجهول ...؟.!.
(71) – روى أحمد بن حنبل الحديث رقم : (23909) فى كتاب : باقى سند المكثرين.
((23909 حَدَّثَنَا وَكِيعٌ قَالَ حَدَّثَنَا زَكَرِيَّا بْنُ أَبِي زَائِدَةَ عَنْ مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ عَنْ طَلْقِ بْنِ حَبِيبٍ عَنِ ابْنِ الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَشْرٌ مِنَ الْفِطْرَةِ قَصُّ الشَّارِبِ وَإِعْفَاءُ اللِّحْيَةِ وَالسِّوَاكُ وَاسْتِنْشَاقٌ بِالْمَاءِ وَقَصُّ الْأَظْفَارِ وَغَسْلُ الْبَرَاجِمِ وَنَتْفُ الْإِبْطِ وَحَلْقُ الْعَانَةِ وَانْتِقَاصُ الْمَاءِ يَعْنِي الِاسْتِنْجَاءَ قَالَ زَكَرِيَّا قَالَ مُصْعَبٌ وَنَسِيتُ الْعَاشِرَةَ إِلا أَنْ تَكُونَ الْمَضْمَضَةَ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
زَكَرِيَّا بْنُ أَبِي زَائِدَةَ : ثقة يدلس ...؟.!.
مُصْعَبِ بْنِ شَيْبَةَ : لين الحديث ...؟.!. قال المزى فى "تهذيب الكمال" :
مصعب بن شيبة بن جبير بن شيبة بن عثمان بن أبى طلحة بن عبد العزى بن عثمان بن عبد الدار القرشى العبدرى المكى الحجبى . اهـ .
و قال المزى :قال أبو بكر الأثرم عن أحمد بن حنبل : روى أحاديث مناكير .
و قال أبو حاتم : لا يحمدونه ، و ليس بقوى .
و قال النسائى فيما قرأت بخطه : مصعب منكر الحديث .
و قال فى موضع آخر : فى حديثه شىء .
قال الحافظ فى "تهذيب التهذيب" 10/162 :
و قال الدارقطنى : ليس بالقوى ، و لا بالحافظ .
قال أبو داود بعد تخريجه : ضعيف .
و قال ابن عدى : تكلموا فى حفظه . . اهـ .
طَلْقِ بْنِ حَبِيبٍ : صدوق رمي الإرجاء ...؟.!.

(8) - روايات اللِّحْيَةِ وقَصُّ الشَّارِبِ.فى كتاب مالك...؟.!.
(72) – روى مالك الحديث رقم : (1436) فى كتاب : الجامع.
((1436 و حَدَّثَنِي عَنْ مَالِك عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ عَنْ أَبِيهِ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ :
خَمْسٌ مِنَ الْفِطْرَةِ :
* تَقْلِيمُ الأظْفَارِ .* وَقَصُّ الشَّارِبِ . * وَنَتْفُ الإبْطِ . * وَحَلْقُ الْعَانَةِ . * وَالإخْتِتَانُ .)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
أَبِو هُرَيْرَةَ : [ شُعبة إمام أهل الحديث يقول : أبو هريرة كان يُدلس ...! ] . [ انظر كتاب سير أعلام النبلاء : 2 / 608 ، وكتاب ابن عساكر [ تاريخ دمشق ، طبعة إحياء التراث 71/266] .[وانظربيانات أَبِو هُرَيْرَةَ كاملة فى الحديث رقم : (5439) فى كتاب : اللباس.الدى رواه البخارى فى بحثنا عن اللحية.].
(73) – روى مالك الحديث رقم : (1437) فى كتاب : الجامع.
((1437 و حَدَّثَنِي عَنْ مَالِك عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ عَنْ سَعِيدِ بْنِ الْمُسَيَّبِ أَنَّهُ قَالَ :
كَانَ إِبْرَاهِيمُ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
أَوَّلَ النَّاسِ ضَيَّفَ الضَّيْفَ .
وَأَوَّلَ النَّاسِ اخْتَتَنَ .
وَأَوَّلَ النَّاسِ قَصَّ الشَّارِبَ .
وَأَوَّلَ النَّاسِ رَأَى الشَّيْبَ .
فَقَالَ يَا رَبِّ مَا هَذَا .؟ .
فَقَالَ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى :
وَقَارٌ يَا إِبْرَاهِيمُ .
فَقَالَ يَا رَبِّ :زِدْنِي وَقَارًا .
قَالَ يَحْيَى :
و سَمِعْت قَوْله تَعَالَى يَقُولُ :
يُؤْخَذُ مِنَ الشَّارِبِ حَتَّى يَبْدُوَ طَرَفُ الشَّفَةِ وَهُوَ الإطَارُ وَلا يَجُزُّهُ فَيُمَثِّلُ بِنَفْسِهِ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
قال المزى فى "تهذيب الكمال" :
يحيى بن سعيد بن قيس بن عمرو بن سهل بن ثعلبة بن الحارث بن زيد بن ثعلبة بن غنم بن مالك بن النجار . و يقال : يحيى بن سعيد بن قيس بن قهد الأنصارى النجارى ، أبو سعيد المدنى قاضى المدينة . قال الدمياطى : يقال : إنه كان يدلس ، ذكر ذلك فى قبائل الخزرج ، و كأنه . تلقاه من قول يحيى بن سعيد القطان لما سئل عنه و عن محمد بن عمرو بن علقمة ، فقال : أما محمد بن عمرو فرجل صالح ، ليس بأحفظ للحديث ، و أما يحيى بن سعيد .فكان يحفظ و يدلس . اهـ .
(74) – روى مالك الحديث رقم : (1495) فى كتاب : الجامع.
((1495 حَدَّثَنِي عَنْ مَالِك عَنْ يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ قَالَ :
أَخْبَرَنِي مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيُّ عَنْ أَبِي سَلَمَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ أَنَّ عَبْدَ الرَّحْمَنِ بْنَ الأسْوَدِ بْنِ عَبْدِ يَغُوثَ قَالَ :
وَكَانَ جَلِيسًا لَهُمْ وَكَانَ أَبْيَضَ اللِّحْيَةِ وَالرَّأْسِ قَالَ :
فَغَدَا عَلَيْهِمْ ذَاتَ يَوْمٍ وَقَدْ حَمَّرَهُمَا قَالَ :
فَقَالَ :
لَهُ الْقَوْمُ هَذَا أَحْسَنُ .
فَقَالَ :
إِنَّ أُمِّي عَائِشَةَ زَوْجَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَرْسَلَتْ إِلَيَّ الْبَارِحَةَ جَارِيَتَهَا نُخَيْلَةَ فَأَقْسَمَتْ عَلَيَّ لأصْبُغَنَّ وَأَخْبَرَتْنِي أَنَّ أَبَا بَكْرٍ الصِّدِّيقَ كَانَ يَصْبُغُ *.*)).
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
يَحْيَى بْنِ سَعِيدٍ : قال الدمياطى : يقال : إنه كان يدلس ، تلقاه من قول يحيى بن سعيد القطان لما سئل عنه فقال : و أما يحيى بن سعيد .فكان يحفظ و يدلس . اهـ .
مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ التَّيْمِيُّ : ثقة له إإفراد ...؟.!.
(9) - روايات اللِّحْيَةِ وقَصُّ الشَّارِبِ.فى كتاب الدارمي...؟.!.
بَاب فِي تَخْلِيلِ اللِّحْيَةِ *
(75) –روى الدارمي الحديث رقم : (698) فى كتاب : الطهارة.
698 أَخْبَرَنَا مَالِكُ بْنُ إِسْمَعِيلَ حَدَّثَنَا إِسْرَائِيلُ عَنْ عَامِرِ بْنِ شَقِيقٍ عَنْ شَقِيقِ بْنِ سَلَمَةَ قَالَ :
رَأَيْتُ عُثْمَانَ تَوَضَّأَ فَخَلَّلَ لِحْيَتَهُ .
وَقَالَ :
هَكَذَا رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَوَضَّأَ *
***وإليك بيانات الراوي المجروح كما جاءت في كُتب الرجال:
عَامِرِ بْنِ شَقِيقٍ : لين الحديث .؟.
الخاتمة:
ونختم هذا البحث بتذكيركم ونفسي بقول الحق تبارك وتعالى:
]أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ... [ الحديد 16
يارب. اجعلنا من:
]الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُوْلَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ. ... [.
واجعلنا ممن قلت فيهم:
] وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلامًا ... [
والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين. الأسوة الحسنة لمن قال فيم رب العزة: ] إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ
اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ 2
‏الاثنين‏، 17‏ رجب‏، 1426هـ=‏22‏/08‏/2005‏ م الساعة:07:33 ص. وما توفيقي إلا بالله.
مع تحيات الكاتب الإسلامي :
www.ebnasaker.com- يوجد على موقعنا على شبكة الإنترنت كثير من الكتب والأبحاث ويهمنا رأيكم. 


 المحمول= 5152600/010






اجمالي القراءات 16047

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-12-05
مقالات منشورة : 68
اجمالي القراءات : 1,785,134
تعليقات له : 60
تعليقات عليه : 205
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt