ردا على الموسوى حول تحريف الكتب المقدسه:
ردا على الموسوى حول تحريف الكتب المقدسه

على على Ýí 2008-05-02


بسم الله الرحمن الرحيم

بداية تنشأ المشكله عندما نكون ملكيين اكثر من الملك يعنى عندما نريد ان نبين احترام الاسلام والقران للاديان الاخرى فيجب علينا ان نعصر افكارنا دون داعى وان نضع خدودنا على الارض كمداسا ( للاخر) حتى يرضى عنا ضاربين بثوابتنا عرض الحائط , فى الحقيقه لايسعفى الوقت ولاالظروف حتى اتشعب فى ردى كاملا ولكنى ساحاول ان اضع ردودا سريعه حول هذا الموضوع ( تحريف الكتب المقدسه ) ياسيدى ان كانت المشكله لديك فى ان التفسيرات الوارده للايات التى ذكرتها لم تكن فىave; محلها الصحيح وان المفسرين حادوا عن الصواب الصحيح فى نظرتهم للكتب المقدسه ومصداقيتها ..... فالنتفق معا على وضع الايات القرانيه التى تتحدث عن التحريف جانبا لان القران حجه للمسلمين وليس ملزما للاخر بمعنى ان الدليل هو دليل عقائدى بحت .... والنذهب الى الجانب الاخر فاذا كان علماء الدين سواء من النصارى او اليهود قد ملئوا مكتباتهم بالمؤلفات التى تتحدث عن التناقض والتحريف الموجود فى كتبهم فناتى نحن ونقول لا...... دعا هذا جانبا اذا كانت كل مطبوعات الكتب المقدسه وخصوصا العهد الجديد وفى مقدمة كل انجيل يقول علماء الكنيسه لديهم بان هذه النسخه هى اقرب النسخ الى الاصل وقد تمت مرجعتها وتنقيحها لتكون اقرب الى اقدم النسخ ...وفى كل طبعه جديده يقولون انها الاقرب والادق...... دعنا من هذا خذ شيئا اخر هناك قول للمسيح بمعنى ان الارض والسماء تزولان ولكن حرفا من بشارتى هذه لاتزول .... ارجو الرجوع للمصادر الاجنبيه اولا لتعرف كم من الكلمات قد ازيلت او حذفت او غيرت معانيها علما بان الكلمات التى تم تغييرها ليست ذات مترادفه واحده لغرض اختلاف الترجمات انما هناك فرق هائل بين الكلمه المحذوفه او المعدله والاخرى التى حلت مكانها ولايسعنا المقام هنا لذكرها .... ولا ادل على ذلك من امتلاكى لنسخ من العهد الجديد بها كلمات محذوفه فى نسخ واضيبفت فى نسخ اخرى فهل الكتب المقدسه والاعتقاد الصحيح يقوم على الحذف والتعديل هل الله نسى ان يكتب تلك الكلمات ثم تذكر ووضعها فى الطبعات اللاحقه – حشا لله - ..... فى حقيقة الامر اننا اذا عدنا تاريخيا الى عهد النبى صلى الله عليه وسلم لم تكن هناك نسخ من الانجيل او الكتب المقدسه الاخرى قد ترجمت الى العربيه بل كانت بلغات اخرى وعندما نزلت الايات القرانيه التى تتحدث عن التحريف فقد ذكر لنا الله بعض صورها – لطفا الرجوع الى الايات المذكوره فى مقال السيد عبد الحسن الموسوى - ولكن لم يذكر كل اشكال التحريف بل فى ايات اخرى ذكرنا لنا الله بها بان التحريف في هذه الكتب سيظل مستمرا , والمسلمون فى حينها امنوا بهذا الامر ايمانا اعتقاديا دون البحث فى الكتب المقدسه الاخرى او محاولة ترجمتها , وطبعا هناك سوال يسال دائما من الاخوه النصارى للمسلمين هو ( ان كنتم تقولون بان كتبنا محرفه فمن حرفها واين حرفت واين المواضع التى تم التحريف بها ) طبعا الرد هو كما قلنا بان المسلمون فى البدايه كان ايمانهم اعتقاديا بالتحريف لان الله وهو المنزل لهذه الكتب اعلم بما حصل وظلت الازمنه تمر الى تمت ترجمة الكتب المقدسه الى اللغه العربيه وفى حينها تمت مراجعتها وتدقيقها من قبل علماء الاسلام ومختصيهم ومطابقة ماورد بالكتب المقدسه من الناحية الظروف التاريخه ووقائع احداثها وترابطها وايضا من الناحيه التفسير العقائدى لمعنى الالوهيه والنبوه ومايندرج منها ..... هنا ظهر التحريف مثال على ذلك فى الاعتقاد المسيحى بان الانبياء خطائون وزناه فهل انت كمسلم تعتقد بذلك بمعنى هل تعتقد بان الله اساء الاختيار فبدل ان يختار اناسا كانبياء ليكونوا قدوه يحتذى بها فى الفكر والسلوك ...اختار اناسا خطائين يقعون فى معاصى فادحه .. فاذا كان النبى كذلك فما بال باقى البشر العاديين ... فى هذه الحاله وبتطبيق النصوص الواره فى الكتب المقدسه حول الانبياء وشخصياتهم وسلوكهم هل هو سليم من الناحيه المنطقيه و الفلسفيه ...اذن هنا نقول ان التحريف قد حصل ..... وان هذا الموضوع قد تم لظروف معينه ولاغراض معينه اخرى لا مجال لشرحها هنا...... مثال اخر عندما تكون هناك اسفار موجوده فى كتب المقدسه للطائفه الكاثوليكه وليس موجوده لدى الطوائف الاخرى لان على حسب قول الطوائف الاخرى بان هذه الاسفار محرفه .......فما قولك ناهيك عن مخطوطات البحر الميت التى عثر عليها وهى تعتبر الاقرب عصر وضعها وبمطابقتها من النصوص الحاليه وجدوا الاخلاف الكبير بين هذا وذاك . فى الحقيقه ان الموضوع لم يعطى حقه فى الرد الكامل وانا اعتذر عن ذلك وذلك هذه ردود سريعه حول ماتفضل به الاخر عبدالحسن الموسوى . ولكم الشكر

اجمالي القراءات 12757

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (16)
1   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الأحد ٠٤ - مايو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[20718]

عزيزي علي

 اشكرك على مساهمتك في موضوع تحريف الكتب السماوية. التحريف ياعزيزي كان  إما مباشرة أي التدخل بالنص.أو اختراع كتب موازية تحرف الكتب السماوية ،وتعطى هذه الكتب أهمية موازية لكتاب الله عز وجل . كل ما ذكرته صحيح هناك الكثير من النسخ التي تختلف فيما بينها ،وهناك في العهد القديم امورا لايمكن القبول بها..... وأنت تعلم أن من كتب هذه الكتب هم بشر ....في ظروف ما ...لكن اعيد أن موضوع العقيدة في هذه الكتب ،والقيم الاخلاقية نحن  الذين قرأوا القرآن وفهموه ،يستطيعون أن يميزوا مابين كلام الله المنزل في هذه الكتب وما بين كلام البشر وتخبطاتهم...وبالوقت نفسه عندما نقرأ البخاري ومسلم االكتب المعصومة عند بعض اصحاب الاديان الارضية من السنة وغيرها عند الشيعة  ،نستطيع أن نجد أن ما فيها ايضا يخالف كتاب الله ،وهي كتبت من قبل البشر مثلهم مثل الذين كتبوا بأيدهم الفهم البشري في التوراة والانجيل....صحيح أن كتابنا والحمد لله لم يحرف.... ولكن اصحابه هجروه... أليس هذا الفعل يوازي التحريف بل وأكثر ... ياسيدي من كان بيته من زجاج عليه ان لايرمي الناس بالحجارة.


ملخص القول القرآن كلام الله الحق،وفي الانجل والتوراة يوجد كلام الله الحق، ومشيئة  الله أن تبقى المسيحية واليهودية وغيرها الى يوم الدين ، ومهمتنا نحن المسلمين  ،هي أن ندعوا أهل الكتاب الى التوحيد الخالص لله عز وجل ...فلبد أن نفتش عن ماهو محرف... لماذا لانفتش عن ماهو مشترك في العقيدة    من أجل دعوتهم الى الكلمة السواء أليس هذا افضل...والله اعلم


2   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأحد ٠٤ - مايو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[20721]

سورة طه ..

القرآن نزل بلسان عربي .. عندما يترجم .. فهو يفقد الكثير من إعجازه البلاغي ويصبح وكأنه كتابا من عند البشر .. وهو والعلم عند الله ماحدث للتوراة والإنجيل ..


قصة موسي عليه السلام مثلا في القرآن .. إعجاز لغوي وبلاغي بالعربية .. وإذا ترجمت الي أي لغة أخري ... فلن نجد أي فرق بينها وبين قصة موسي في التوراة ..


لقد ذكر الله التوراة والإنجيل في القرآن وأمر أتباعهما بإقامتهما .. ولم يفرض غليهم أن يصبحوا مسلمين .. بل قال بلغة واضحة لا تقبل تأويلا .. أن لكل أمة شريعة ومنهاجا .. وعلي كل أمة أن تقيم شرعها ومنهاجها .. ثم نوكل أمرنا جميعا الي الله ليحكم بيننا ..


فهل الدين لا سمح الله شركة تنافسية أو احتكارية .. الكل يتنافس فيها لاحتكار الله ..


تعالي الله عن ذلك علوا كبيرا .. الله هو لجميع البشر .. وهو رحمة للعالمين ..


دعونا من التفسير العنصري للدين .. وهي دعوة أوجهها لأهل القرآن خاصة .. فهم أقدر الناس علي حمل هذه الرسالة لغير المسلمين ..


الله هو للبشر جميعا .. والإيمان هو الإيمان بالله واليوم الآخر والعمل الصالح ..


أما التفاصيل .. فهي الشرعة والمنهاج التي تختلف من أمة لأخري كما قال الله لنا في محكم كتابه ..


3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد ٠٤ - مايو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[20723]

lمعذرة -دكتور عمرو إسماعيل _

شكرا للأستاذ الكريم كاتب المقاله وللأستاذ -عبد الحسن الموسوى -على إسهامتهما فى إثراء الموقع بالحوار والمناقشه الهادفه البناءه (رغم تحفظى على مناقشة موضوعهما الأخير ) ..وفى الحقيقه تحدثت مع نفسى ان أدلى بدلوى فى مناقشة موضوع المقالتين بمقالة اخرى أناقش فيها بعضا مما افهمه من حقائق القرآن حول الديانة المسيحية واليهوديه وكتابيهما التوراة والإنجيل ونبى الله عيسى عليه الصلاة والسلام - من وجهة نظر إسلاميه قرآنيه فقط  بعيدة عن مناقشة اللاهوت المسيحى وكتب التوراه والأناجيل المتعدده الموجودة الأن .لننهى هذا الحوار المثير لللغط على موقعنا المبارك .وحال دون ذلك سفرى وما يتبعه (ربما غيابى عن الكمبيوتر الإسبوعين القادمين ) ...ولكن مؤقتا اريد ان اقول للدكتور عمرو إسماعيل  ملاحظة هامه جدا .ارجو ان يتقبلها بصدر رحب ...اولا سيدى الكريم لابد ان يفهم اى موضوع فى القرآن الكريم من خلال عرضه على الموضوعات الأخرى وفهمه فى السياق العام للقرآن الكريم (بمعنى لكى اعطى حكما على كيفية دعوة الناس للإسلام لابد ان افهمها من خلال سياق القرآن الكريم كله وعرضها على كل ما فهمته من مقاصد الدستور القرآنى  ولا اقتطع الموضو واذهب به فرحا مسرعا لأعرضه على الناس -لأنهم وخاصة بعضهم سيجدونه مبتورا او متناقضا او مضادا لموضوعات آخرى مغايرا لمفاهيم أخرى فنقع فى حيرة هل القرآن متناقض ؟ ام ان ان هذه الأيه نسخت تلك الأيه او هذه السوره تاريخيه وبطل مفعولها او االحكم على المحكم بأنه متشابه والمتشابه بأنه محكم وهكذا ...ولذلك قد يستغرق فهم موضوع واحد والخروج بنتيجة شبه نهائيه للباحث فى ايات القرآن الكريم ما يقرب من سنه او اكثر  ليغطى كل جوانبه ويغلق ثغرات القصور فى فهم بعض جوانبه ولرؤية سلاسه وحلاوة إنسجام وتوافق ايات القرآن الكريم وتكملتها لبعضها البعض فى المعنى والمفهوم ) ...ثانيا - كلنا يعلم ان سيادتكم من أكثر الناس حرصا ودعوة للحياة المدنية السلمية الآمنه بين أهل الأديان السماوية والارضيه .ولكن قد يخونكم التعبير احيانا فى نضالكم المشرف هذا إلى مجاملة اصحاب بعض الديانات على حساب حقائق  ديانات أخرى .ولذلك ارى اننا علينا جميعا وانا اولكم ان نضع خطا فاصلا دائما بين دعوتنا للحياة المدنية السلميه الأمنه المبنيه على حقوق المواطنه الكامله والكفاءه والمسئوليه والمساءله  وبين حقائق الأديان وان نعتبر ان حقائق الأديان خطا احمر لايمكن ان يجامل به المسلمون غير المسلمين على حسابه والعكس كذلك ..... ثالثا .... فى تعقيبكم الأخير ارى انكم هدمتم الدعوه للإسلام  وما فعله الرسول عليه الصلاة والسلام  من تنفيذه لأوامر الله بالدعوة لدينه  وما تكبده من مشاق ومتاعب فى سبيل ذلك  بجرة قلم وبكلمة واحدة منكم ونسيتم ان الإسلام عندما نزل فى مكة ثم إنتقل إلى المدينة كان  بهما من النصارى واليهود بالإضافة لعباد هبل ومناة ومثيلاتهما من الأصنام والأوثان .ومع ذلك دعى نبينا عليه الصلاة والسلام إلى الدين الجديد وإلى كتاب الله القرآن الكريم  وسط كل هؤلاء ومنهم من دخل الإسلام ومنهم من بقى على دينه وعقد نبينا عليه الصلاة والسلام بينه وبينهم من العهود والمواثيق ما عقد مثل صلح الحديبية ومعاهدته لأهل يثرب من اليهود ومن معهم .....المهم فى فهمنا للدعوة للإسلام ان تكون  بالحسنى وعدم الإكراه والإجبار والفتنة .وانها حق متبادل لأصحاب الديانات جميعا .فلو دعونا للإسلام فلهم الحق المطلق للدعوة لديانتهم بكل الوسائل السلمية الممكنة ....ولذلك لا اتفق معك على  توقف دعوة اصحاب الديانات لدياناتهم  .ولكن المهم هو إتخاذ الوسيله الساميه الممكنه .....وشكرا لتفهمكم وسعة صدركم .


4   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الأحد ٠٤ - مايو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[20724]

هذه كلمتي ولا يهمني أرضي بعضكم عني أم سخط

بما أني آمنت بالقرآن كتابا من عند الله لا لبس فيه ولا تحريف ولا زيادة فيه ولا نقصان فلا شك أن كلما يخالفه في أمر يتعلق بأمر غيبي أو أمر عقائدي هو محرف باطل

الله سبحانه يقول (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ* اللَّهُ الصَّمَدُ* لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ* وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ) إن جاء في كتاب من الكتب أن الله اتخذ ولدا فهو ليس من عند الله أوهو محرف وإن جاء أن الله له كفؤ فهو ليس من عند الله وهو محرف من قال إن الله ثالث ثلاثة فكلامه ليس من عند الله وهو دين أرضي

من جاء في كتابه أي شيء مهما صغر أو كبر يجعل لله شريكا في حكمه أو ملكه أو أي صفة اختص بها الله عز وجل بها نفسه فهو ليس من عند الله

من غير في ميزان الحساب يوم القيامة شيئا بما يناقض كتاب الله وهو القرآن الكريم سواء جاء هذا في كتاب مما يدعى أنه سماوي أو غير ذلك فهو ليس من عند الله

من جاء في كتابه وصفا أو فعلا لنبي من أنبياء الله بما يغاير القرآن الكريم فهو ليس من عند الله

من جاء في كتابه وصفا أو فعلا لإنس أو جن أو غير ذلك من مخلوقات الله عز وجل بما يغايرالقرآن الكريم فهو ليس من عند الله

من قال أن الله قتل ابنه ليكفر عن أخطاء البشر فقوله ليس من عند الله


من قال يد الله مغلولة غلت يديه ولعن بما قال

لن أمالئ أحدا ليرضى عني ولن أقول إلا بما قاله الله في كتابه


5   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الأحد ٠٤ - مايو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[20725]

هذه كلمتي ولا يهمني أرضي بعضكم عني أم سخط

ولكم أن تقرؤوا ما جاء في القرآن الكريم إن شئتم(قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْاْ إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلاَّ نَعْبُدَ إِلاَّ اللّهَ وَلاَ نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلاَ يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضاً أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللّهِ فَإِن تَوَلَّوْاْ فَقُولُواْ اشْهَدُواْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ) إن اتفقنا على فحوى هذه الآية وإن كان ما جاء في الكتب التي يتلوها أهل الكتاب مطابقا تماما لفحواها فهو من عند الله وإلا فلا

) (18) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ وَلاَ تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ إِلاَّ الْحَقَّ إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَى مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ فَآمِنُواْ بِاللّهِ وَرُسُلِهِ وَلاَ تَقُولُواْ ثَلاَثَةٌ انتَهُواْ خَيْرًا لَّكُمْ إِنَّمَا اللّهُ إِلَهٌ وَاحِدٌ سُبْحَانَهُ أَن يَكُونَ لَهُ وَلَدٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَكَفَى بِاللّهِ وَكِيلاً


6   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الأحد ٠٤ - مايو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[20726]

هذه كلمتي ولا يهمني أرضي بعضكم عني أم سخط

هذه هي قصة عيس ابن امريم إن جاء في كتاب مايناقضها فهو ليس من عند الله أو هو محرف (أقول يناقضها وليس يضيف عليها شيئا لا يخالف مجملها)

إِنَّ اللّهَ اصْطَفَى آدَمَ وَنُوحًا وَآلَ إِبْرَاهِيمَ وَآلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ*ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ*إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ*فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنثَى وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنثَى وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وِإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ*فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ وَأَنبَتَهَا نَبَاتًا حَسَنًا وَكَفَّلَهَا زَكَرِيَّا كُلَّمَا دَخَلَ عَلَيْهَا زَكَرِيَّا الْمِحْرَابَ وَجَدَ عِندَهَا رِزْقاً قَالَ يَا مَرْيَمُ أَنَّى لَكِ هَذَا قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ*هُنَالِكَ دَعَا زَكَرِيَّا رَبَّهُ قَالَ رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدُنْكَ ذُرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيعُ الدُّعَاءِ*فَنَادَتْهُ الْمَلَائِكَةُ وَهُوَ قَائِمٌ يُصَلِّي فِي الْمِحْرَابِ أَنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكَ بِيَحْيَى مُصَدِّقًا بِكَلِمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَسَيِّدًا وَحَصُورًا وَنَبِيًّا مِّنَ الصَّالِحِينَ*قَالَ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلاَمٌ وَقَدْ بَلَغَنِيَ الْكِبَرُ وَامْرَأَتِي عَاقِرٌ قَالَ كَذَلِكَ اللّهُ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ*قَالَ رَبِّ اجْعَل لِّي آيَةً قَالَ آيَتُكَ أَلاَّ تُكَلِّمَ النَّاسَ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ إِلاَّ رَمْزًا وَاذْكُر رَّبَّكَ كَثِيرًا وَسَبِّحْ بِالْعَشِيِّ وَالإِبْكَارِ*وَإِذْ قَالَتِ الْمَلاَئِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ اصْطَفَاكِ وَطَهَّرَكِ وَاصْطَفَاكِ عَلَى نِسَاءِ الْعَالَمِينَ*يَا مَرْيَمُ اقْنُتِي لِرَبِّكِ وَاسْجُدِي وَارْكَعِي مَعَ الرَّاكِعِينَ*ذَلِكَ مِنْ أَنبَاءِ الْغَيْبِ نُوحِيهِ إِلَيكَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يُلْقُونَ أَقْلاَمَهُمْ أَيُّهُمْ يَكْفُلُ مَرْيَمَ وَمَا كُنتَ لَدَيْهِمْ إِذْ يَخْتَصِمُونَ*إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِّنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ*وَيُكَلِّمُ النَّاسَ فِي الْمَهْدِ وَكَهْلاً وَمِنَ الصَّالِحِينَ


7   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الأحد ٠٤ - مايو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[20727]

هذه كلمتي ولا يهمني أرضي بعضكم عني أم سخط

قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ*وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ*وَرَسُولاً إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنِّي قَدْ جِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ أَنِّي أَخْلُقُ لَكُم مِّنَ الطِّينِ كَهَيْئَةِ الطَّيْرِ فَأَنفُخُ فِيهِ فَيَكُونُ طَيْرًا بِإِذْنِ اللّهِ وَأُبْرِىءُ الأَكْمَهَ وَالأَبْرَصَ وَأُحْيِي الْمَوْتَى بِإِذْنِ اللّهِ وَأُنَبِّئُكُم بِمَا تَأْكُلُونَ وَمَا تَدَّخِرُونَ فِي بُيُوتِكُمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَّكُمْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ*وَمُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَلِأُحِلَّ لَكُم بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ وَجِئْتُكُم بِآيَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ فَاتَّقُواْ اللّهَ وَأَطِيعُونِ*إِنَّ اللّهَ رَبِّي وَرَبُّكُمْ فَاعْبُدُوهُ هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ*فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ*رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنزَلْتَ وَاتَّبَعْنَا الرَّسُولَ فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ*وَمَكَرُواْ وَمَكَرَ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ*إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى إِنِّي مُتَوَفِّيكَ وَرَافِعُكَ إِلَيَّ وَمُطَهِّرُكَ مِنَ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَجَاعِلُ الَّذِينَ اتَّبَعُوكَ فَوْقَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأَحْكُمُ بَيْنَكُمْ فِيمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ*فَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُواْ فَأُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ*وَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ فَيُوَفِّيهِمْ أُجُورَهُمْ وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ*ذَلِكَ نَتْلُوهُ عَلَيْكَ مِنَ الآيَاتِ وَالذِّكْرِ الْحَكِيمِ


8   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الأحد ٠٤ - مايو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[20728]

هذه كلمتي ولا يهمني أرضي بعضكم عني أم سخط

إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثُمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ*الْحَقُّ مِن رَّبِّكَ فَلاَ تَكُن مِّنَ الْمُمْتَرِينَ*فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنَ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْاْ نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنفُسَنَا وأَنفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لَّعْنَةَ اللّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ*إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْقَصَصُ الْحَقُّ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلاَّ اللّهُ وَإِنَّ اللّهَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ*فَإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِالْمُفْسِدِينَ*

هذا هو القصص الحق وما ناقضه فهو باطل


9   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الأحد ٠٤ - مايو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[20729]

هذه كلمتي ولا يهمني أرضي بعضكم عني أم سخط

تلك هي صفات أهل الكتاب الذين زكاهم الله في كتابه

لَيْسُواْ سَوَاءً مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ*يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُوْلَئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ*وَمَا يَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَلَن يُكْفَرُوهُ وَاللّهُ عَلِيمٌ بِالْمُتَّقِينَ*



وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَمَن يُؤْمِنُ بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْهِمْ خَاشِعِينَ لِلّهِ لاَ يَشْتَرُونَ بِآيَاتِ اللّهِ ثَمَنًا قَلِيلاً أُوْلَئِكَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ إِنَّ اللّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ



(13) لَيْسُواْ سَوَاءً مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ


10   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الأحد ٠٤ - مايو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[20730]

هذه كلمتي ولا يهمني أرضي بعضكم عني أم سخط

ولكم أن تقرؤوا هذه الآيات عن أهل الكتاب



(19) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ كَثِيرًا مِّمَّا كُنتُمْ تُخْفُونَ مِنَ الْكِتَابِ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللّهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ

(20) يَا أَهْلَ الْكِتَابِ قَدْ جَاءَكُمْ رَسُولُنَا يُبَيِّنُ لَكُمْ عَلَى فَتْرَةٍ مِّنَ الرُّسُلِ أَن تَقُولُواْ مَا جَاءَنَا مِن بَشِيرٍ وَلاَ نَذِيرٍ فَقَدْ جَاءَكُم بَشِيرٌ وَنَذِيرٌ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ



(23) قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لَسْتُمْ عَلَى شَيْءٍ حَتَّى تُقِيمُواْ التَّوْرَاةَ وَالإِنجِيلَ وَمَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلَيَزِيدَنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم مَّا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ طُغْيَانًا وَكُفْرًا فَلاَ تَأْسَ عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ



(27) وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ وَقُولُوا آمَنَّا بِالَّذِي أُنزِلَ إِلَيْنَا وَأُنزِلَ إِلَيْكُمْ وَإِلَهُنَا وَإِلَهُكُمْ وَاحِدٌ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ

في نهاية قولي هذا حين أقوله فلا يعني بأي شكل من الأشكال أن لا أبر من خالف القرآن أو لا أحسن إليه أو لا أقسطه له واجب علي أمرني الله بتأديته فلا أكذبه ولا أنقص في شخصه ولا أظلمه ولا أحقره وله حق في مالي كما للمسلم حق في مالي ما دام يظهر مودته واحترامه ويبادلني هذا بذاك

والله على كل شيء وكيل


11   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأحد ٠٤ - مايو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[20732]

أخي الفاضل الدكتور عثمان

 لم أفهم  قولك :


ولذلك لا اتفق معك على توقف دعوة اصحاب الديانات لدياناتهم .ولكن المهم هو إتخاذ الوسيله الساميه الممكنه .....وشكرا لتفهمكم وسعة صدركم ..


أنا أعتبر أن الدعوة هي جزء أصيل من أي عقيدة .. وأتفق معك أن تكون سلمية ... ولكن لا أريدها تنافسية احتكارية لله ,, وأن تكون تبادلية .. إذا كان من حق المسلم الدعوة للإسلام .. فهو خق يجب أن يكون أيضا من حق المسيحي واليهودي بل والبوذي ..


المهم هو الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة .. دون إجبار أو إرهاب بدني أو معنوي ..


ملخص قولي هو أنها إرادة الله ومشيئته أنه خلقنا أمما وشعوبا ... لها مناهج وشرائع مختلفة .. ولكن من حق أي أمه أن تدعو لما لديها .. طالما كان ذلك بطريقة سلمية راقية ..


في انتظار مشاركاتكم القيمة


12   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد ٠٤ - مايو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[20733]

شكرادكتور عمرو إسماعيل :

شكرا دكتورنا الكبير - عمرو إسماعيل .وبالنسبه للجمله غير المفهومه اعتقد انها كلمة الساميه (فهى خطأ مطبعى واقصد بها السلميه ) ....واوافق حضرتك على الحق المتبادل فى الدعوه للجميع .وهذا ما كتبته فى تعليقى السابق (المهم فى فهمنا للدعوة للإسلام ان تكون بالحسنى وعدم الإكراه والإجبار والفتنة .وانها حق متبادل لأصحاب الديانات جميعا .فلو دعونا للإسلام فلهم الحق المطلق للدعوة لديانتهم بكل الوسائل السلمية الممكنة ....)


13   تعليق بواسطة   عبد الحسن الموسوي     في   الثلاثاء ٠٦ - مايو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[20757]

الاستاذ د. عثمان

اخي العزيز الاستاذ عثمان

تحياتي لك ولجميع الاخوة المشاركين فيهذا الحوار

سيدي العزيز لم يكن لي اي هدف او غاية من هذا الموضوع غير غاية واحدة وهو فهم كلام ربنا وتنزيهه عن اي لغط خارج عن مراد الله والحق احق ان يتبع

وجميع انتقاداتك وتنويهاتك في هذا الموضوع سوف تجد لها ما يجيب عليها في موضوعي الذي قدمته والمعنون ب(التوراة والانجيل غير محرفين )

سيدي العزيز لم تكن الغاية في هذا الموضوع اي ترضية لاخرين على حساب ديننا وان ذلك ابعد ما يكون عن سلوكي او دراستي ،ولم آت باي شيء من خارج كتاب الله القران الكريم ،

ومع ذلك لم اجد الى الان من يحاورني على وفق القران او يناقش فحوى الموضوع من داخله

واني بصراحة اجد في فحوى موضوعك التنويه بالقصد غير السليم في موضوعي وهذا ما انكره واريد ان اؤكد واشدد على ان الغاية هي بيان كتاب الله وحسب

كما اني ارى انه كان من واجب المسلمين الاوائل الاحتفاظ وتداول وفهم كلا من التوراة والانجيل وعدم التفريط بهما ونبذهما ولكن حصل العكس ،لقد نبذوه وراء ظهورهم وانكبوا على التلفيق والكذب على الله ورسوله واختراع الوحي الموازي من الاحاديث والاحاديث القدسية ،وارى ان ايات النبذ والاخفاء والتحريف والتقول على الله ورسوله بما لم يقولاه هم اولى بها من اليهود والنصارى

سيدي العزيز ارجو منك العودة مجددا الى ماكتبت في موضوعي الاساس وانتقاده وتسليط مزيدا من الضوء عليه وان ذلك مما يسعدني وليس يزعجني

وحقيقة - على الرغم من نشر هذا الموضوع في منتديات عدة - الا اني لم اجد الى حد هذا الوقت من يناقشه بجدية وموضوعية تذكر بل الجميع يحوم حول الموضوع ولا يدخل فيه من صلبه

تقول:

والنذهب الى الجانب الاخر فاذا كان علماء الدين سواء من النصارى او اليهود قد ملئوا مكتباتهم بالمؤلفات التى تتحدث عن التناقض والتحريف الموجود فى كتبهم فناتى نحن ونقول لا......


والفت نظرك:-1-اني لا اشمل تزكية الله وتزكيتي في هذا الموضوع للتوراة والانجيل للكتب المترجمة والمفسرة ومن الكتاب الاصل لان هذه ليست توراة ولا انجيل 2- أليس قومنا ايضا يتحدثون عن التناقض بين كتبهم وبين القران او بين ايات القران نفسه ؟ فهل هذا هو طعن حقيقي في مصداقية القران الكريم كلا طبعا ،ان الدارس الجاد المؤمن هو الانسان الذي هو اهلا لفهم وايجاد التوراة والانجيل الحقيقين

ثم يا سيدي عن اي نسخ تتحدث ان فيها التناقض والزيادة والنقصان ؟هل عن نسخ مترجمة ومكتوبة بأدعاء ان هذه هي التوراة والانجيل؟كلا ياأخي العزيز كمثل ما اننا لانعتبر ترجمة القران وتفسير القران والحديث القدسي وحديث الرسول ليس قرانا كذلك يجب ان نتحدث ان هذه الكتب التي يسمونها مقدسة هي ليست التوراة والانجيل، ولا كتب مقدسة

اعيد واشدد ان التوراة والانجيل هما الكتابان بالحرف واللسان الاول الذين نزلا بهما ،واعتقد انهما لا يزالا موجودين ويمكن للباحث المثابر الجاد المؤمن ان يجدهما وذلك عمل في خدمة الانسان والاسلام

اني اعتقد جازما ان القران لم يتحدث عن التحريف في التوراة والانجيل ولكنه تحدث ان عتاة اليهود والنصارى يحرفون الكلم من بعد مواضعه ومن بعد ما عقلوه ومن بعد ما سمعوه ويخفونه وينبذوه وراء ظهورهم كانهم لا يعلمون ولكنه لم يتهم التوراة والانجيل انهما طالتهما يد العبث والفرق كبير

مع تحياتي وتقديري


14   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء ٠٦ - مايو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[20765]

استاذ - عبد الحسن الموسوى :

أخى الكريم الأستاذ -عبد الحسن الموسوى .من اين اتيت بغتهامى لك لكى تعاتبنى عليه ؟؟ صديقى العزيز _ ارجو ان تقرأ تعليقى ثانية .فانا لم أتحدث عنكم سوى بالشكر والثناء عليكم  انت وكاتب المقاله الكريم الأستاذ - على على . وما عداها كان موجها إلى الدكتور الفاضل - عمرو إسماعيل - تعقيبا على تعليق سيادته .. وشكرا لكم جميعا .ولذا لزم التنويه .


15   تعليق بواسطة   عبد الحسن الموسوي     في   الثلاثاء ٠٦ - مايو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[20770]

شكرا اخي عثمان

حقا لقد اسات فهم  موضوعك لذلك وقعت في الخطأ واعتذر


ولك جزيل الشكر على الموضوع وعلى التصويب


ارجو قبول اعتذاري ودمتم في سبيل الله


مع تحياتي


16   تعليق بواسطة   على على     في   الخميس ٠٨ - مايو - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[20890]

شكرا على تعليقاتكم

اشكر كل  من ساهم  بتعليق حول هذا  الموضوع ولا اريد ان اطيل على الاخ العزيز الموسوى سوى ان قوله  شبيه بقول النصارى فى تعليقهم فى  عقيدة التثليث بان الثلاثه هم الابن والاب والروح القدس هم ثلاثة ولكن الثلاثه هو واحد  وان الواحد ليس ثلاثه بل هو واحد والواحد يتجلى فى ثلاثه ..... يعنى  دوامه لامعنى لها ....  فالحق والحقيقه واضحه  لاتحتاج الى رد او تعليق  ولكم الشكر


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
بطاقة على على
تاريخ الانضمام : 2006-10-06
مقالات منشورة : 42
اجمالي القراءات : 522,528
تعليقات له : 54
تعليقات عليه : 59
بلد الميلاد : iraq
بلد الاقامة : iraq