لماذا القرآن؟:
لماذا القرآن؟

زهير قوطرش Ýí 2008-01-02


لماذاالقرآن؟.

في هذا الزمن العجيب ، حيث تنتفي الأخلاق ، ويسود الشرك بالله تعالى في كل مكان ،ووفي كل المذاهب والديانات ،وتنحدر الامة الاسلامية الى أدنى مستويات الانحطاط في كل المجالات الحيوية في الفن والعلم والتربية...... الخ.


ويبحث الإنسان المسلم عن مفر فتطبق عليه أفاعي المحن والفقر والأمراض وتنهشه كلاب التسلط والغطرسة وتعبث به عفاريت الفساد وتخيفه قوى الظلام والارهاب والتطرف
لكن الأسطورة تقول إذا عمّ الفساد في امة ما فإن الله ي&Ntildرسل عليها الطوفان!. فهل يوجد طوفاناً أبشع مما قد صارت إليه امتنا الاسلامية؟.

ترى ما الجرم الذي ارتكبته الامة الاسلامية حتى أصبح ينتظرها هذا الحاضر و المستقبل المزري إذا لم تعد الى رشدها ؟.
علماء النفس يقولون  إن الإنسان كائن أخلاقي وهذا يعني أنه يقدم مصالحه الإنسانية وقيمه العليا على مصالحه المادية والبيولوجية والشخصية .
من هذا السياق ترى هل إنساننا المسلم في امتنا الاسلامية هذه كائناً أخلاقياً  قرآنيا بهذا الشكل؟.
الفساد في امتنا الاسلامية ما عاد يمس الحكام وأعوانهم فقط ،لكنه اصبح يمس الافراد (الاغلبية الصامتة ،والقانعة "القناعة كنز لايفنى" ). والفساد الاكبر الذي ابتليت به الامة الى جانب الاخلاقي هو فساد الشرك بالله من تقديس الاشخاص والاشياء ،وهجر التوحيد 
الصحيح ،الذي من اجله سمانا الله المسلمين ،والمؤمنين.

دعونا نسترد الماضي:

هوميروس وأفلاطون أكدا أن سبب دمار وغرق قارة أطلنطا يعود إلى الفساد الذي دبّ في كيان مجتمعها المتطور آنذاك , ففتح البحر شدقيه وابتلعها .
ترى هل يعيد التاريخ نفسه ويبتلعنا البحر كما ابتلع غيرنا ؟.
هذا التساؤل يفتح أمامنا تساؤلاً اخراً هو : هل حقاً وجدت في يوم من الأيام قارة أطلنطا ؟.
دأب العلماء في القرن الماضي البحث عن الحضارات الضائعة فاستوقفتهم النتائج التالية :
أولاً : عثر الإنسان في قاع البحر المتوسط وفي خليج المكسيك وفي بحار جنوب شرق آسيا على مدن غارقة في البحر منذ عشرات آلاف السنين , فاستنتجوا وجود الإنسان العاقل في عصر يسبق إنساننا الحالي . مما يؤكد وجود عشرات من الحضارات الضائعة التي اندثرت .
ثانياً : عثر الباحثون في مصر على حجر ديندرا , يحدد وضعاً فلكياً يعود إلى تاريخ 11800 قبل الميلاد . ومن جهة أخرى أكد العلماء أن الآلات التي صقلت حجارة الأهرامات المصرية لا تقل تطوراً عن تقنية آلاتنا المعاصرة , وتساءلوا من أين أتى المصري القديم بهذه الآلات وكيف حصل على رياضيا ته وعلومه الفلكية والكيميائية المتفوقة !؟.
ثالثاً : وجد علماء الآثار في أمريكا الجنوبية آثار لمهابط سفن فضائية ونحوتات لرواد بلباس فضائي و وتساءل الباحثون ما هي مبررات وجودها لو لم تكن تمس الحقيقة ؟!.

دعونا نستقرئ الحاضر(أين نحن منه):

رابعاً : لازال الباحثون حائرون في إيجاد تفسيرات لاختفاء السفن والطائرات في مثلث برمودا ولرؤية الصحون الطائرة بالرغم من الأحداث التي يرويها ويؤكدها شهود عيان في مختلف أصقاع الأرض .
خامساً : وقاد علماء فيزياء ميكانيك الكوانتي الفكر باتجاه الحيرة والارتباك عندما أثبت وجود مادة أخرى نظيرة لمادتنا ,لا تقوم مادتنا إلا بوجودها , وأكدت وجود عوالم موازية لعالمنا .
ووضعت مكانيك الكوانتي بين أيدي البشرية اكتشافاً مربكاً هو النترينو الخالي من الشحنة والكتلة واعتبروه مادة روحية حقيقية.
سادساً : لازال الباحثون حائرون في سر تأكيد الحكماء والمتصوفون ممن تمكنوا من استبصار المادة الروحية بوجود مملكة شمبالا التي تقطنها الكائنات السامية , وإن هذه المملكة ستسود العالم في يوم من الأيام وتملأه قسطاً وعدلاً كما ملأ جوراً وظلمة .
" سنريهم آياتنا في الآفاق وفي انفسهم حتى يتبين لهم انه الحق"

خلاصة:

من هنا نخلص إلى القول : أن حضارات, قد وجدت في الأزمنة الماضية , وأن دمارها جاء نتيجة حتمية للفساد والشرك . " قل سيروا في الأرض فانظروا كيف كان عاقبة الذين من قبل كان اكثرهم مشركين". وبما أن فسادنا اليوم لا يقل عن فساد حضارات الأمس , فقريباً ستجد الامة الاسلامية نفسها هائمة على وجهها , باحثة عن الخلاص , وستكتشف أن خلاصها كان منذ البداية أقرب إليها من حبل الوريد , ألا وهو التوحيد الخالص وتدبر كتابه العظيم وتطبق سنته القرآنية الوحيدة ، ومن خلال ممارسة الأخلاق والفضيلة والعمل الصالح . وفي كتابنا العزيز مئات الايات ايضاً التي تدعوا الى العلم والتفكر والتدبر في الافاق والانفس فهل نحن على ذلك . وهناك ستة الاف حديث يدعونا مؤلفها الى سنة البشر التي اتبعناها وساد بيننا الوهم وسادت الفرقة وساد الشرك وما زلنا نعتقد باننا من الموحدين..... نوحد من ؟

أمور لا أفهمها:

لايجوز الاختلاط شرعا  . وكل أختلاط مابين الجنسين وإن كان جمعا أو بشكل فردي هو من عمل الشيطان  هكذا قال لنا التراث . أخبرني أحد الأخوة عن مجموعة من المسلمين يعيشون في دولة اوربية  .و في يوم العيد اتفقوا على القيام برحلة الى الطبيعة ،وعندما وصلوا الى حديقة المدينة حيث كان التجمع ، أدار الرجال وجوههم عن النساء (شرعا). وسرعان مافهمت النساء أن عليهن أن يبتعدوا ويجلسن لوحدهن. وهذا ما حدث ، لكن الغريب في الامر وبعد مرور ربع ساعة على هذا التفريق الشرعي ، جاءت مجموعة من سكان البلد الاصليين ،وهم شبه سكارى ،وعندما رأوا المسلمات بعضهن متحجبات ، جلسوا اليهن ،وبداو معهن الاحاديث المتنوعة ،الى ان انتهت الرحلة .... تابع صديقي قوله ..لو جلسن الاخوات الى الأخوة واستفادوا من الاحاديث التي دارت بينهم أليس في ذلك فائدة لهن ؟ أجبته ..صدقني لا.... لإن أحاديثهم مصدرها البخاري وغيره من سدنة الشرك ...على الاقل رفهن عن انفسهن مع السكارى.
حدثتني زوجة أحد الآخوة المسلمين .  أثناء النقاش حول ذهاب المرأة الى المسجد في صلاة الجمعة ،انها ذهبت مرة واحدة ولن تعيدها ابداً.... تعجبت وسألت عن السبب . اجابتني وفي قلبها حزن عميق  ، حيث عقدت العزم  على تصلي في المسجد . وقالت: كان مسجدنا عبارة عن قاعة بحدود 80 متر مربع فقط . وقد تمت قسمته الى ثلثين للرجال وثلث للنساء جلست مع اخواتي في القسم المخصص لنا ،وإذ بأحدهم يفصلنا عن قسم الرجال ورؤية المنبر بغطاء على امتداد عرض المسجد.... سالت ماهذا أجابتني  إحدى الأخوات وهي ايضا أوربية مثلي أسلمت  ، هكذا يقول الشرع ..... منذ تلك الحادثة لم اذهب الى المسجد لأصلي ...ولم أستطع ان افهم أي شرع هذا!!!!! مع العلم ان كل المصلين يبتاعون من محلنا التجاري حاجياتهم ويعرفونني واعرفهم ،وكذلك بقية الاخوات، الجميع يتزاورون بين بعضهم . سألتني هل صحيح ..أن الشرع يقول بهذا ..... أجبتها نعم يا اختي أنه شرع البخاري رضي الله عنه كم حرم الكثيرات من الاخوات  صلاة الجمعة ومن الدروس
الدينية .... لإعتقاده أن المرأة عورة ......

زارتنا زوجة أحد الأخوة المسلمين ، الذين نزلت عليه الهداية فجأة ... ،لكنه لم يكن يوما يمارس الالتزام ، وبقدرة قادر صار ملتزماً الى العظم .... وبدون مقدمات اعلن حالة الطوارئ في البيت ،وأقر الكثير من القوانين البيتية  الجديدة وامر الجميع بتنفيذها فوراً.... زوجته وهي اوربية اسلمت والله أعلم احتراما ومراعاة أقول الله اعلم.... فرض عليها الحجاب ،وعليها ان تذهب الى العمل بالحجاب.... أبنته ذات التسع سنوات يجب عليها ارتداء الحجاب .... أخوها الاكبر فرض عليه الصلاة كما فرضها على الجميع.... وصار يوقظ اهل البيت على صلاة الفجر بالأكراه .... وتغيرت معاملته نحو اهل زوجته على اساس أنهم من المشركين.... ومنع زيارة الاولاد الى اقارب الزوجة واهلها..... طلبت الزوجة التوسط بشكل غير مباشر لوضع حد لتسلطه...مع العلم قبل الهداية المفاجأة كان يحتسي الخمر ،ولا يصلي ولايصوم .....تطوعت لأنه صديق غربة ،وزوجته صديقة زوجتي .... تواعدنا معا في إحدى المقاهي .... وعندما دخلنا طلب أن نجلس بعيدا عن الذين يشربون الخمر لأن النظر الى الخمرة حرام.... طاوعته ..وسألته سبب التحول المفاجئ.... صور لي الامر وكأنه وحي نزل عليه... لكني سألته والبيت ...واهل البيت ...قالها بصوت ضخم(كصوت مشايخ الحسبة) الكل يجب أن يطبق اوامر الشرع.... في الحقيقة ذكر لي تقريبا عشرين حديث ..وكلها من احاديث الصفوة البخارية الطالبانية... سألته والقرآن ..طلب منا الحكمة والموعظة الحسنة في دعوتنا حتى لأهل بيتنا.... قال ...السنة النبوية تأمرنا حتى بضرب الاولاد إذا لم يصلوا ،وأيضا ضرب الزوجة ،وإذا أصرت على عنادها يجب حجزها في البيت أو أخلاء سبيلها.... قلت له يا اخي ليس هذا هوالاسلام وليست هذه هي مرجعية الاسلام" القرآن العظيم ".... مع كل أسف قالها وتقبلتها منه (شوفهمك انت بالدين) سامحه الله وهداه.
لهذا علينا بالقرآن العظيم إذا أردنا السلامة في الحياة الدنيا والدار الأخرة.

اجمالي القراءات 11779

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   زهير قوطرش     في   الأربعاء ٠٢ - يناير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[15068]

أعتذار

سهوا سقطت كلمة/ لله/ في جملة ألا وهو التوحيد الخالص .....وتدبر كتابه.وشكراً


2   تعليق بواسطة   احمد شعبان     في   الخميس ٠٣ - يناير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[15079]

الأستاذ الفاضل / زهير قرطوش

أخي / زهير أكرمك الله


لقد استمتعت كثيرا بالجزء الأول الخاص باندثار الحضارات ، والجزء الباقي الذي عبرت عنه بالتسلط ، فيمكن إضافة مرض آخر إليه وهو الانغلاق ، حيث أنه يتبع افعل ولا تفعل من خلال التراث ( أفكار مضى عليها أكثر من ألف عام .


لذا أرى أنه من الواجب علينا أن نجد علاجا لهذين المرضين " ثقافة المجتمع " وبالأخص ثقافة النخب الحاكمة والتي تعيق التغير ، وخاصة تعيق تفعيل الديمقراطية مما يؤدي إلى حمامات دم إذا ما نجحت المعارضة بالفوز في الانتخابات ، وهذا جميعه على حساب الناس البسطاء .


وتقبل خالص تحياتي  


3   تعليق بواسطة   وسام الدين إسحق     في   الثلاثاء ٠٥ - فبراير - ٢٠٠٨ ١٢:٠٠ صباحاً
[16120]

ضرب النساء

إلغاء التعليق


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-02-25
مقالات منشورة : 275
اجمالي القراءات : 5,211,219
تعليقات له : 1,199
تعليقات عليه : 1,466
بلد الميلاد : syria
بلد الاقامة : slovakia