الساعة قائمة إلى مرساها:
الأرض و الأمثال

Abo Al Adham Ýí 2007-09-15


 

الفصل السادس
الأرض و الأمثال

الارض يطلق على مكان يتم فوقه الإستقرار ضاق المكان او اتسع فالذي يملك قيراطا يقول ارضي والذي يملك عزبا يقول ارضي وفي لغة القرآن كل قرية قالت أرضنا وقدماء المصريين قالوا ( قَالَ أَجِئْتَنَا لِتُخْرِجَنَا مِنْ أَرْضِنَا بِسِحْرِكَ يَا مُوسَى )( سورة طه الاية 57 )

المزيد مثل هذا المقال :

فنحن نعيش حياتنا الدنيا على ارض جاز لنا ان نسميها أرض الدنيا طالما تدور فوقها الحياة الدنيا وهناك عدد آخر من الارض ست ارض اخرى جاز لنا ان نسميها ارض الاخرة لانه لايجوز القول بان الدنيا تتم على اكثر من ارض بالنسبة للانسان وهناك ارض كبرى حجمها كحجم السموات السبع والارض السبع بدأ الله الخلق بها أخذت نصيب الاسد من الايام الست فهي وحدها استغرقت اربعة ايام في خلقها بينما السموات السبع ومافيهن من ارض سبع وشمس سبع وقمر سبع ومصابيح زينت سماء الدنيا لم يستغرق سوى يومين من الايام السته ونحن لا نعرف حجم هذه الايام هل هي من ايام الله اليوم كألف سنة من أيام البشر أم هي كأيام البشر ؟ عندما نذهب الى ربنا فسوف ينبئنا بهذا الخبر ، اما عن الارض الكبرى التي استغرق خلقها اربعة ايام فهي من غير شك ارض الجنة ، فالجنة قال عنها الرحمن ( وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ )( سورة آل عمران الاية 33 ) وقال ايضا ( سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاء وَالْأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرُسُلِهِ )( سورة الحديد الاية 21 ) تدبر كاف ( ك ) التشبيه في الاية الثانية وتدبر ايضا سبع سموات بينهم سبع ارض وسبع شمس وسبع قمر ومصابيح كثيرة جدا في سماء الدنيا فارض الجنة بحجمها واتساعها كل هذا الاتساع الرهيب وهي في عالم اخر بل ان السموات السبع وارض الجنة بينهما عالم اخر لايعلمه الا الله وقد يعلمه اصحاب الاخرة الان وذلك في علم علام الغيوب ونحن نقول دائما لربنا ( قَالُواْ سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنتَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ ) والله سبحانه سمى نفسه ( رَبِّ الْعَالَمِينَ ) لانه رب ارض الجنة وعالمها ورب السموات السبع وما بينهن ورب ما بين ارض الجنة والسموات السبع وما فيهن من جميع المخلوقات وعن ارض الجنة قال الرحمن ( وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ إِنَّ فِي هَذَا لَبَلَاغًا لِّقَوْمٍ عَابِدِينَ )( سورة الانبياء الاية 105 و 106 ) وقال ايضا بلسان اصحاب الجنة ( وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي صَدَقَنَا وَعْدَهُ وَأَوْرَثَنَا الْأَرْضَ نَتَبَوَّأُ مِنَ الْجَنَّةِ حَيْثُ نَشَاء فَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ )( سورة الزمر الاية 74 ) وعن الارض الكبرى التي خلقها ربنا في اربعة ايام سواءا للسائلين قال ( قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاء لِّلسَّائِلِينَ )( سورة فصلت الاية 9 و 10 ) وبعد ان انتهى من خلق هذه الارض الفخمة بدأ خلق السموات وما فيهن وسألهن وبأرضهن السبع هل هناك مشقة في خلقكما فلابد من خلقكما اطعتما او كرهتما ولكنهما سجدا لربهما وقالتا أتينا طائعين فخلقهن سبع سموات بأرضهن في يومين وأشار في كل سماء بأمرها من الدنيا الى القصوى وزين السماء الدنيا بالكواكب اما باقي السموات فجعل في كل سماء ارض وشمس وقمر فقط ولم يزينهن بمصابيح كما زين السماء الدنيا قال تعالى ( ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاء أَمْرَهَا وَزَيَّنَّا السَّمَاء الدُّنْيَا بِمَصَابِيحَ وَحِفْظًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ )( سورة فصلت الاية 11 و 12 )
وبعد ان قص ربنا قصة بداية الخلق قال لرسوله ( فَإِنْ أَعْرَضُوا فَقُلْ أَنذَرْتُكُمْ صَاعِقَةً مِّثْلَ صَاعِقَةِ عَادٍ وَثَمُودَ )( سورة فصلت الاية 13 ) فعاد وثمود صعقوا وبعثوا وأدخلوا النار كما فعل بقوم نوح من قبلهم فكلهم صعقوا صعقا جماعيا والذين أنذرهم خاتم النبيين بهذا القرآن صعقوا صعقا فرديا كلا في اجله ودخلوا النار كما فعل بأشياعهم من قبل وقد أخبرنا القرآن بذلك ( وَلَوْ تَرَى إِذْ فَزِعُوا فَلَا فَوْتَ وَأُخِذُوا مِن مَّكَانٍ قَرِيبٍ وَقَالُوا آمَنَّا بِهِ وَأَنَّى لَهُمُ التَّنَاوُشُ مِن مَكَانٍ بَعِيدٍ وَقَدْ كَفَرُوا بِهِ مِن قَبْلُ وَيَقْذِفُونَ بِالْغَيْبِ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ كَمَا فُعِلَ بِأَشْيَاعِهِم مِّن قَبْلُ إِنَّهُمْ كَانُوا فِي شَكٍّ مُّرِيبٍ )( سورة سبأ الاية 51 الى 54 )
وبعد خاتم النبيين فالمسلمون لربهم حقا وبكتابه الذي انزل هم النذر وقد انذروا الناس وشهد الناس بذلك قال تعالى ( وَسِيقَ الَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ زُمَرًا حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا وَقَالَ لَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا قَالُوا بَلَى وَلَكِنْ حَقَّتْ كَلِمَةُ الْعَذَابِ عَلَى الْكَافِرِينَ )( سورة الزمر الاية 71 ) فالناس جميعا يبعثون في احدى ارض الاخرة التي فيها امثالهم الان التي خلقها الله في الازل وذلك يوم فراقهم ارض الدنيا قال تعالى ( وَلِلّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلاَّ كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )( سورة النحل الاية 77 ) وعن الامثال المستودعة في ارض البعث فالله يوضح لنا علمها باسلوب التلقين الضمني كقولك لصاحبك ان ابنك ضرب ابنك فأستغاث بابنك فلم يغثه وأغاثه ابنك فهؤلاء اربع ابناء لم يذكر اسم واحد منهم ولكن السامع يعرف ان لهذا الرجل اربع ابناء كحد ادنى فربما هناك آخرون قال تعالى ( نَحْنُ خَلَقْنَاهُمْ وَشَدَدْنَا أَسْرَهُمْ وَإِذَا شِئْنَا بَدَّلْنَا أَمْثَالَهُمْ تَبْدِيلًا )( سورة الانسان الاية 28 )
هذه الاية ان الله خلقهم خلقا اخر غير هذا الخلق وهم مأسورون في هذا الخلق اسرا شديدا وعندما يأتي الاجل والمشيئة من الله فالمسألة لاتزيد عن تبديل الامثال التي اودعها الله في ارض البعث وقد قال عنها سبحانه وتعالى ( وَهُوَ الَّذِيَ أَنشَأَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ )( سورة الانعام الاية 98 ) وقد اسلفنا ذكر الامثال في اربع ايات نذكر بها القارئ فالذكرى تنفع المؤمنين ( نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ فَلَوْلَا تُصَدِّقُونَ ) إنهم يصدقون بخلقهم في الدنيا ولكنهم لا يصدقون بخلقهم في ارض الاخرة قال تعالى ( وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ )( سورة العنكبوت الاية 61 ) فهم يعترفون ان الله خلق السموات والارض وسخر الشمس والقمر فبالتبعية هو الذي خلقهم ولكن لايؤمنون ان الله خلقهم في ارض الاخرة فقال لهم ( نَحْنُ خَلَقْنَاكُمْ فَلَوْلَا تُصَدِّقُونَ أَفَرَأَيْتُم مَّا تُمْنُونَ أَأَنتُمْ تَخْلُقُونَهُ أَمْ نَحْنُ الْخَالِقُونَ نَحْنُ قَدَّرْنَا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَمَا نَحْنُ بِمَسْبُوقِينَ عَلَى أَن نُّبَدِّلَ أَمْثَالَكُمْ وَنُنشِئَكُمْ فِي مَا لَا تَعْلَمُونَ )( سورة الواقعة الاية 57 الى 61 )
ففي أية سورة الانسان أمثالهم وفي آية سورة الواقعة أمثالكم. إذاً نحن قطعا لنا أمثال طالما رب العزه قال أمثالكم و أمثالهم وتحدث ربنا عن الأمثال بالمفرد اي ( المثل ) فقال ( أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُم )( سورة يس الاية 81 ) وقال ايضا ( أَوَلَمْ يَرَوْاْ أَنَّ اللّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ قَادِرٌ عَلَى أَن يَخْلُقَ مِثْلَهُمْ )( سورة الاسراء الاية 99 ) ومثلهم هذه عائده على الناس فلو كانت عائده على السموات والارض لقال مثلهن او مثلهما ولكن ( وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ ) وهذه الامثال مقبورة في ارض البعث في المستودع كما اسلفنا وكل ساعة تبعث امه ومة الدقة بمكان في تقدير علام الغيوب انه يجمع هذه الامه وهي منتشرة في ارض الدنيا منها رجال ونساء واطفال واعمار مختلفة ولكن قبرهم في ارض واحده فتتزلزل الارض التي هم في بطنها وتتفتت الجبال من فوق امثالهم المقبورة وتطير وتبقى الارض قاعا صفصفا يخرجون منها سراعا الى ربهم ينسلون وكل من يقوم يأخذ معه كتابه وفي كتابه دليله الى المصير المحتوم فلا شفيع ولا خليل ولا بيع ولا فدية قال تعالى ( مَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ حَمِيمٍ وَلَا شَفِيعٍ يُطَاعُ )
وتنتهي قصة المبعوث ويبقى خالدا في مصيره الذي اختاره لنفسه ، وقد ورد المثل في التوراة و الانجيل إن الله خلق الانسان على صورته ومثاله فللانسان صورة ومثل عند الله خلقه في الدنيا عليها هذا ما نصت عليه التوراة ونص عليه الانجيل فجميع الكتب الربانية يقر الصورة والمثل للانسان وتؤكد ان الانسان مخلوق أزلي ولا يغرنا ان اليهود و النصارى نسبوا هذه الصورة وهذا المثل الى الله تعالى الذي ليس كمثله شئ وهو السميع البصير ولكن نقول الى ربهم مرجعهم ويحاسبهم على ما قالوا وظنوا. وقد بعث الله رسله الأولين وكلما بعث رسولا قال له ماذا أجبت اي كم عدد الذين أتبعوك فيرد ويقول ليس لي علم ( يَوْمَ يَجْمَعُ اللّهُ الرُّسُلَ فَيَقُولُ مَاذَا أُجِبْتُمْ قَالُواْ لاَ عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ )( سورة المائدة الاية 109 )
وقد قص علينا ربنا ما دار مع أحد المرسلين وهو عيسى بن مريم ( إِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسى ابْنَ مَرْيَمَ اذْكُرْ نِعْمَتِي عَلَيْكَ وَعَلَى وَالِدَتِكَ ) وقص الله على عبده عيسى هذه النعم وجاء الخبر بكلمة ( إِذْ ) التي أسلفنا عنها وقلنا انها لا تنطبق الا بما تم بالفعل وقد تم بالفعل ان الله سأل عيسى ووجه إليه أتهاماً مباشراً ( وَإِذْ قَالَ اللّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِن دُونِ اللّهِ )( سورة المائدة الاية 116 ) وهذا الاتهام قد تم بالفعل لأنه قال ( وَإِذْ ) ودافع عبد الله ورسوله عن نفسه فقال ( قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِن كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلاَ أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ )( سورة المائدة الاية 116 ) وقال لربه ماذا قال لقومه والله اعلم بما قال ( مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلاَّ مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُواْ اللّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَّا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنتَ أَنتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ )( سورة المائدة الاية 117 ) وتبرأ من الاتهام بقوله ( إِن تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِن تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )( سورة المائدة الاية 118 ) فماذا قال الله بعد ذلك وقد صدق عبده المسيح ( قَالَ اللّهُ هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ لَهُمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا رَّضِيَ اللّهُ عَنْهُمْ وَرَضُواْ عَنْهُ ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ )( سورة المائدة الاية 119 ) ولكي يؤكد ربنا للناس ان هذا كله قد تم بالفعل ولم يكن مجرد خبر مستقبلي قال لنا ( لِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا فِيهِنَّ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ )( سورة المائدة الاية 120 ) وربما يقول قائل "" يوم يجمع الله الرسل فيقول ماذا اجبتم تتحدث عن ان الله سيجمع الرسل "" آي نعم إن الله جمع المرسلين القدامى كلا في دوره ويجمع الشهداء من المسلمين لربهم فالمسلمون لربهم حق الإسلام هم رسل الله الى الناس الى يوم مرسى الساعة ويجمعهم الله في دورهم و محمد خاتم النبيين وليس خاتم المرسلين فالمسلمون جميعهم رسل الله بالقرآن الى الناس بشرط ان يكونوا خير آمة أخرجت للناس يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويؤمنون بالله واليوم الاخر قال تعالى ( وَفِي هَذَا لِيَكُونَ الرَّسُولُ شَهِيدًا عَلَيْكُمْ وَتَكُونُوا شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ )( سورة الحج الاية 78 ) وقال تعالى ( اللَّهُ يَصْطَفِي مِنَ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا وَمِنَ النَّاسِ )( سورة الحج الاية 75 )
وقد اصطفى من الناس رسلا الى الناس الذين أورثهم الكتاب ( ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَ اصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا )( سورة فاطر الاية 32 ) فمنهم من كان عند هذا الاصطفاء عبدا شكورا ومنهم من تنكب على عقبيه ومنهم من توسط في المسألة والجميع حسابهم على الله ( فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُم مُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ) وعندما يقوم الناس لربهم يقول خزنة جهنم للداخلين ( أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ ) يقولون منكم ( يَتْلُونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِ رَبِّكُمْ ) فآيات ربنا القرآن ( وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَذَا )( سورة الزمر الاية 71 )
وهذه طبيعة الانسان عندما تذكره بأنه السبب في ورطته هذه يقول لك قد حدث ما حدث وأنتهى الأمر وحقت كلمة العذاب على الكافرين ، وهذه كلمة حق يقولها الكافر يوم قيامته من هذا يتبين لنا ان الرسل في هذا العصر هم الذين أصطفاهم الله وأورثهم الكتاب لينذروا به الناس فمنهم الظالم ومنهم المقتصد ومنهم السابق بالخيرات ، فالله يجمعهم يوم القيامة ويجعلهم شهداء على الناس بالقرآن الذي تلوه على الناس ويشهدون على أنفسهم إن هم ضلوا الطريق بالقرآن الذي حملوه على عاتقهم فإن القرآن لم يذر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها وأوضحها وفصلها تفصيلا مبيناً ( وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَى عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ ) فالناس الذين يسمعون القرآن ماذا ينتظرون بعده إلا تأويل ما جاء في القرآن ( هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ ) اي يوم القيامة يعترفون ان الرسل الذين قرأوا القرآن جاءوا بالحق ( يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا ) ولأنهم تركوا الدنيا ورائهم ويعرفون انها باقية وقائمة فيقولون ( أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ ) ولكن هيهات هيهات ( قَدْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ ) فمن زكى نفسه منه قد أفلح ونجا ومن دساها فقد خسر وخاب ، ويقول ربنا للرسل الناجين كم عدد أتباعكم في الدنيا الأن التي تركتموها فيقولون لربهم ( لاَ عِلْمَ لَنَا إِنَّكَ أَنتَ عَلاَّمُ الْغُيُوبِ ) ويذكرهم ربهم بنفسه عليهم كما ذكر عيسى بن مريم من قبل ويقول في نهاية الحوار للصادقين ( هَذَا يَوْمُ يَنفَعُ الصَّادِقِينَ صِدْقُهُمْ ) ومن حكمة الله العلي العظيم أن القرآن يتلى ليلا ونهاراً في ربوع الارض وأقام الحجة على الناس جميعاً ...
يتبع

الفصل السابع
الموت و الوفاة و النفس

اجمالي القراءات 11225

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
بطاقة Abo Al Adham
تاريخ الانضمام : 2007-08-02
مقالات منشورة : 21
اجمالي القراءات : 424,736
تعليقات له : 154
تعليقات عليه : 153
بلد الميلاد : United State
بلد الاقامة : United State