هل سيكون القرءان الكريم حُجة على الناس يوم القيامة؟؟

عثمان محمد علي Ýí 2024-03-27


هل سيكون القرءان الكريم حُجة على الناس يوم القيامة؟؟
سؤال مُهم ::
هل سيكون القرءان حُجةعلى الناس يوم القيامة،أو هل سيُحاسب الناس على ما جاء فى القرءان الكريم أم على ما فى الكُتب الأُخرى التى يؤمن بها المُسلمون ؟؟
===
التعقيب::
أكرمكم الله أستاذ ........
القرءان الكريم هو الصراط المُستقيم وهو مجموعة الأوامر والنواهى التى علينا أن نؤمن بها ونُطبقها فى الدُنيا لننجو فى الآخرة ولنفوز برحمة الله ورضوانه وجنته يوم القيامة ((وَأَنَّ هَٰذَا صِرَٰطِي مُسۡتَقِيمٗا فَٱتَّبِعُوهُۖ وَلَا تَتَّبِعُواْ ٱلسُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمۡ عَن سَبِيلِهِۦۚ ذَٰلِكُمۡ وَصَّىٰكُم بِهِۦ لَعَلَّكُمۡ تَتَّقُونَ (153)) الأنعام .
و سيتحول يوم القيامة من أوامر معنوية إلى اشياء مُحققة ملموسة سيتم على أساسها حساب كل من علم به ،سواء آمن أو لم يؤمن به منذ نزوله إلى يوم القيامة .وهذا هو معنى (تأويل القرءان ) الذى جاء فى قوله تعالى (وَمَا يَعۡلَمُ تَأۡوِيلَهُۥٓ إِلَّا ٱللَّهُۗ)..آل عمران 7.........
(هَلۡ يَنظُرُونَ إِلَّا تَأۡوِيلَهُۥۚ يَوۡمَ يَأۡتِي تَأۡوِيلُهُۥ يَقُولُ ٱلَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبۡلُ قَدۡ جَآءَتۡ رُسُلُ رَبِّنَا بِٱلۡحَقِّ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَآءَ فَيَشۡفَعُواْ لَنَآ أَوۡ نُرَدُّ فَنَعۡمَلَ غَيۡرَ ٱلَّذِي كُنَّا نَعۡمَلُۚ قَدۡ خَسِرُوٓاْ أَنفُسَهُمۡ وَضَلَّ عَنۡهُم مَّا كَانُواْ يَفۡتَرُونَ (53))) الأعراف 53
((وَمَا كَانَ هَٰذَا ٱلۡقُرۡءَانُ أَن يُفۡتَرَىٰ مِن دُونِ ٱللَّهِ وَلَٰكِن تَصۡدِيقَ ٱلَّذِي بَيۡنَ يَدَيۡهِ وَتَفۡصِيلَ ٱلۡكِتَٰبِ لَا رَيۡبَ فِيهِ مِن رَّبِّ ٱلۡعَٰلَمِينَ (37) أَمۡ يَقُولُونَ ٱفۡتَرَىٰهُۖ قُلۡ فَأۡتُواْ بِسُورَةٖ مِّثۡلِهِۦ وَٱدۡعُواْ مَنِ ٱسۡتَطَعۡتُم مِّن دُونِ ٱللَّهِ إِن كُنتُمۡ صَٰدِقِينَ (38) بَلۡ كَذَّبُواْ بِمَا لَمۡ يُحِيطُواْ بِعِلۡمِهِۦ وَلَمَّا يَأۡتِهِمۡ تَأۡوِيلُهُۥۚ كَذَٰلِكَ كَذَّبَ ٱلَّذِينَ مِن قَبۡلِهِمۡۖ فَٱنظُرۡ كَيۡفَ كَانَ عَٰقِبَةُ ٱلظَّٰلِمِينَ (39) وَمِنۡهُم مَّن يُؤۡمِنُ بِهِۦ وَمِنۡهُم مَّن لَّا يُؤۡمِنُ بِهِۦۚ وَرَبُّكَ أَعۡلَمُ بِٱلۡمُفۡسِدِينَ (40) وَإِن كَذَّبُوكَ فَقُل لِّي عَمَلِي وَلَكُمۡ عَمَلُكُمۡۖ أَنتُم بَرِيٓـُٔونَ مِمَّآ أَعۡمَلُ وَأَنَا۠ بَرِيٓءٞ مِّمَّا تَعۡمَلُونَ (41)) يونس 37--42..
==
الخلاصة ::
الخلاصة أن القرءان الكريم هو الكتاب الأوحد الذى سيُحاسب الناس على أساسه وعلى ما فيه من تشريعات ، الذين علموا به وبنزوله سواء آمنوا به وإتبعوه أم لم يؤمنوا وكفروابه ،او آمنوا به وأشركوا معه وبه كُتبا أُخرى ،وسينجو من عذاب الله يوم القيامة كل من آمن به وبما فيه من تشريعات وحده وعمل بها وطبقها فى حياته الدُنيا ،اما من لم يؤمن به وكفر به ،أو من آمن به وأشرك معه كُتبا أُخرى فسيُلقون فى جهنم داخرين وما لهم يوم القيامة من الله من ناصرين ..فالفرصة ما زالت أمامنا جميعا وأبواب الإيمان بالقرءان وحده فى دين الله ما زالت مفتوحة فلنغتنمها جميعا قبل أن يأتى الذين كفروا به ويقولون (حَتَّى إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ.لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحًا فِيمَا تَرَكْتُ كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ) المؤمنون 100-101
ولنتذكر جميعا أن النبى محمدبن عبدالله سيأتى يوم القيامة ليتبرأ من قومه الذين عاش بينهم وهجروا القرءان وتعاليم القرءان ، وسيكون شاهدا وشهيدا عليهم حين يتبرأ من إيمانهم بغير القرءان ويقول (وَقَالَ ٱلرَّسُولُ يَٰرَبِّ إِنَّ قَوۡمِي ٱتَّخَذُواْ هَٰذَا ٱلۡقُرۡءَانَ مَهۡجُورٗا (30) وَكَذَٰلِكَ جَعَلۡنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّٗا مِّنَ ٱلۡمُجۡرِمِينَۗ وَكَفَىٰ بِرَبِّكَ هَادِيٗا وَنَصِيرٗا (31) ) الفرقان 30-31.
اللهم بلغت اللهم فإشهد.
اجمالي القراءات 849

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق