الرد على مقال أسطورة يونس (ص)والحوت

رضا البطاوى البطاوى Ýí 2024-02-07


الرد على مقال أسطورة يونس (ص)والحوت
صاحب المقال عبد ربه الجوفي وفى المقال قال :
"سبق وان نشرت مقال بهذا الموضوع في حسابي السابق
الذي تكالب عليه أهل التراث واشبعوه بلاغات ومحاولات تهكير حتى تم اغلاقه..
المزيد مثل هذا المقال :

والآن أعيد نشره لكم بصيغة سهله واكثر واقعيه وبأدلة دامغة لا تقبل الشك
كل ذالك فقط من كتاب الله وحده وهو الله الذي يخاطب العقل والمنطق.
ادعوك ان تتخيل نفسك مع نبي الله يونس في السفينة
وانت تنظر اليه وتسمع الربان يجري القرع’
.. توقف هنا.
من المعروف للجميع ان أي سفينه كبيره تحمل معها عدة قوارب صغيره تسمى قوارب النجاه وهذا القوارب لها مواصفات خاصه وقديما كانت على شكل تابوت مجوف وله سقف مثلث .
وبعد ان تم اختيار نبي الله يونس لخوض تجربة انزاله من السفينه
ليس كما قالو بأنه تم رميه بل تم انزاله بشكل انساني بعد ان تم وضعه في( بطن الحوت) فالتقمه الحويت
بمعنى اصبح محشور في وسط القارب الصغير وحده ..
وهاكذا تعرض لتجربه وامتحان قاسي حين مكث في تلك الوضعية و وسط البحر تتلقفه
الامواج ومعرض للبرد والحر والرطوبه أيام ..
وهذا سبب له غم كبير حتى أنجاه الله..
والان دعونا نستعرض معكم ايات الله البينات والادله الدامغه والتى لا تقبل شك
على صحت ما ذهبت اليه. و ارجو التركيز والمتابعه.
معنى كلمة حوت..
جات كلمة حوت وحيتان في كتاب الله في السرديه الخاصه بقصة يوسف ويونس..
وهنا اوضح لكم ان كلمة حوت لا يقصد بها حوت البحر بل القارب الصغير..
والايات التى تشير الي ذالك هي..
قول الله تعالي ..[فلتقمه الحوت] الحيتان تبلع ولا تلتقم ومعنى التقام هو تقطيع الطعام..
فالانسان حين يلتقم اللقمه يقطعها وكل حيوان حين يلتقم اللقمه يقوم بتقطيعها..
بينما الحوت يبتلع فالتقمه الحوت اي جلس في القارب شبيه الفم ساكن ..
كما ان العلم الحديث اثبت صعوبة بقاء الانسان في بطن الحوت حيآ لبعض دقائق وليس لايام او ساعات و ان للحوت 3 معدات ودرجة حرارة كل معده اكبر من الاخرى
فأذا مات الحوت يحدث نتيجة تفاعل الاحماض والغازات والحراره التى في بطنه تنفجر هذه المعده انفجار كبير.
وقال الله تعالى..[ فلما بلغ مجمع بينهما نسيا حوتهما فاتخذ سبيله في البحر سربا.]
تعني هذه الايه ان الغلام نسي الحوت على الشاطىء دون ان يربطه او يثبته بمرساه فأخذه الموج بعيدا في البحر.
وليس كما اخبرونا ان الحوت هو الطعام.. فلو كان الحوت طعام تم اخراجه من البحر وطبخه حتى اصبح طعام كيف يعود الي البحر..
وان كان الحوت هنا لا يزال حيا لم يتم صيده وطبخه لكان الحوار مختلف تماما.
ايه اخرى
وقال الله تعالى [ اذ تأتيهم حيتانهم يوم سبتهم شرعآ]
بمعنى حيتانهم جمع حوت .
بمعنى قوارب محمله بصيد وفير ولها اشرعه والناس تنظر اليها وهي قادمه اليهم.
كيف استطاع الكهنه استخدام قصة يونس على انها معجزه واقتنعوا بها الناس.
قال الله تعالى [فاستجبنا له ونجيناه من الغم وكذالك ننجي المؤمنين]
لقد صور الكهنه ان يونس عاش تجربه غريبه وتعتبر معجزه خارقه للطبيعه بينما الله جعلها مجرد محنه قاسيه نوعا ما وحاله من الغم عاشها نبي الله يونس وهذه المحنه يرفعها ربي الرحيم بالدعاء..
انظر هنا ايضاً الله سبحانه وتعالى أنجى موسى كذالك من نفس الحاله النفسيه والتى اسماها الله (الغم)
قال الله تعالي
{اذ تمشي اختك فتقول هل ادلكم على من يكفله فرجعناك الي امك كي تقر عينها ولا تحزن.
وقتلت نفس فانجيناك من الغم )
لذالك الغم يزول من المؤمنين بالدعاء ولو كان في عرض البحر تأتيه على سطح حوت صغير ..
كما ان اسم حوت لازال يطلق على القارب الصغير في كثير من السواحل في العالم العربي والاسلامي..
الرد :
بداية ذكر الحيتان ورد فى قصة موسى ويونس وقصة أصحاب السبت وليس فى قصة يوسف ويونس
ثانيا اثنان موسى وفتاه هل ركبا سفينة كبيرة؟
لا يمكن شخصان سيركبان قاربا صغيرا والقارب الصغير لا يمكن أن يكون فيه قارب نجاة وثالثا طلب موسى الغداء " قال لفتاه ائتنا غداءنا لقد لقينا من سفرنا هذا نصبا "فكان رد الفتى هروب الحوت مما يدل على أن الغداء كان الحوت "قال أرأيت إذ أوينا إلى الصخرة فإنى نسيت الحوت وما أنسانيه إلا الشيطان أن أذكره واتخذ سبيله فى البحر عجبا "
رابعا ليس للقارب أعضاء كالبطن المذكور فى قوله
" فلولا أنه كان من المسبحين للبث فى بطنه إلى يوم يبعثون"
خامسا القارب لن يبقى فى البحر موجودا ملايين السنوات لأن إما الأمواج ستدفعه لليابس وإما يغرق وساعتها لن يبقى يونس فى بطنه لأنه سينزل إلى قاع البحر مسافة كبيرة ومن ثم سيخرج منه وهو يسقط لأسفل و
سادسا القارب يكون على سطح البحر حيث نور النهار بينما يونس كان فى الظلمات "فنادى فى الظلمات" والظلمات تطلق على البطن ومنه الرحم كما فى قوله تعالى
" يخلقكم فى بطون أمهاتكم خلق من بعد خلق فى ظلمات ثلاث "
سابعا فى قصة أصحاب السبت هل القوارب تأتى وحدها أم أن قادتها هم من يسوقونها نحو اليابس أو نحو الشاطىء القريب ؟
قطعا لابد أن يركبها الصيادون كى تأتى يوم السبت ومن ثم لا يمكن أن يكون تفسيرها القوارب لأن القوارب لا تعقل يوم السبت من غيره حتى تأتى يوم السبت ولا تأتى بقية الأسبوع وبفرض صحة كلامك فما هو ذنب القوم فى تلك الحالة ؟ لا يوجد ذنب لأنهم كما تقول القوارب هى التى تأتى أو لا تأتى بينما القوم مسخوا قردة بذنب هو الصيد فى يوم السبت كما قال تعالى:
 "ولقد علمتم الذين اعتدوا منكم فى السبت"
اجمالي القراءات 358

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-08-18
مقالات منشورة : 2353
اجمالي القراءات : 18,826,984
تعليقات له : 311
تعليقات عليه : 507
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt