أ.د.عبدالرزاق منصورعلى:
التكاثر العذرى أوفناء البشريه

د. عبد الرزاق علي Ýí 2023-03-15



التكاثر العذرى أوفناء البشريه

أ.د.عبدالرزاق منصورعلى

لابد من تذكر بعض المعلومات قبل الدخول فى هذا البحث الهام.

الحمض النووى: لنتخيل الحمض النووى مثل الشجره, والكروموسومات هى فروع الشجره والجينات المحموله على الكروموسم هى الأوراق التى يحملها غصن(فرع) الشجره.

التكاثر الجنسى: هو توالد أجنه عن طريق تزاوج ذكر بأنثى وهو موجود فى معظم الحيوانات الثدييه وكذلك الإنسان.

في كل خلية من خلايا جسم الإنسان السليم ، هناك 46 كروموسومًا ، وهي مسؤولة عن التركيب الجسدي العام للفرد. تحتوي خلايا الحيوانات المنوية على 23 كروموسومًا فقط ، أى نصف العدد المعتاد. وعندما تتحد خلية منوية مع البويضة ، التي تحتوي أيضًا على 23 كروموسومًا ، فإن الكروموسومات الـ46 الناتجة تحدد خصائص الجنين,- تحمل خلايا الحيوانات المنوية واحدا من الكروموسومات الجنسيه إما كروموسوم “Y”أوالكروموسوم"X"أما البويضه فتحتوى على كروموسوم"X" واحد- . توجد إختلافات بين الكروموسوم. "X"و الكروموسوم"Y"

لأن الكروموسومY “" ضعيف بالمقارنه للكروموسوم" X"-

-يتم تحديد جنس الجنين من وجود أو عدم وجود الجين”“SYRالمحمول على الكروموسوم,, Y. أى أن "SYR"هو الذى يعطى صفة الذكوره للجنين الناتج من تلقيح البويضه بالحيوان المنوى. إذن

 "Y" كروموسوم الموجود فقط فى الحيوان المنوى هو المسؤول عن منح صفة الذكوره للجنين كما يتضح من العمليه الحسابيه البسيطه التاليه:       

-بويضه تحمل "الإكس" كروموسوم+ حيوان منوى يحمل أل" واى" كروموسوم ← "إكس-واى" جنين-أى ذكر.

بويضه تحمل "الإكس" كروموسوم + حيوان منوى يحمل أل"الإكس"  كروموسوم ← "إكس-إكس" جنين- أى أنثى.

التكاثر العذرى: هو ولادة أجنه نسخه من الأم بدون الحاجه للتلقيح من أب ذكر.ويوجد فى بعض الحيوانات مثل بعض الزواحف والأسماك والفئران.

التكاثر العذري هو شكل من أشكال التوالد اللاجنسي حيث يتطور الجنين من البويضة أو الأمشاج الأنثوية فتندمج البويضه مع بويضه أخرى لتكوين جنين لتستعيد العدد الكامل للكروموسومات وهو(46 فى الإنسان على سبيل المثال) ودون إخصاب مسبق من الحيوان المنوى أى أن الأم الأنثى لاتحتاج ذكر لكى تحمل وتلد. ويشار إليها باسم "الولادة العذراء"- تم تطوير تقنية للتوالد العذري البشري من خلال الخلايا الجذعية الجنينية البشرية ، ولكن يبدو أنه لم يتم إجراء المزيد من العمل فى هذا الإتجاه-

 في الأسماك مثلا يحدث التكاثر العذري  وتحديد جنس الجنين إعتمادا على درجة الحرارة المحيطه وتفعيل الجينات اللازمه وهى:                                                         

 (DMRT1 &SOX9)

- فعند زيادة درجة الحراره المحيطه يحدث تفعيل لهذه الجينات فيتم التغييروإعطاء صفة الذكوره للجنين فينتج جنين ذكر. وعند انخفاض درجة الحراره تتعطل الجينات عنإعطاء صفة الذكوره فينتج جنين أنثى. أى أن تحديد جنس الجنين لايعتمد على وجود الحيوان المنوى ولكنها درجة الحراره عندما تزيد تولد أجنه ذكورا وعند انخفاض الحراره تولد أجنه إناث-

 فى الفئران وجدوا جزءا صغيرا مكررا من الحمض النووي يحتوي على المفتاح الذي يعمل على تغييروإعطاء صفة الذكوره للجنين- فعندما قاموا بإدخال هذا الجزء الصغير من الحمض النووي وجدوا أنه يعزز نشاط الجين "SOX9

 بدون الحاجه للجين "SYR"الموجود فى الكروموسوم " Y"الخاص بالحيوان المنوى-  

بعد استيعاب الحقائق العلميه السابقه عن التكاثر العذرى نأتى لتحليل المعلومات وتطبيقها: الحيوان المنوى وجيناته الذكريه ليس هو اللاعب الوحيد المسؤول عن تحديد جنس الجنين وإعطائه صفة الذكوره بل تم الكشف عن وجود لاعبين آخرين يقومون بهذا الدور الحيوى وهم بالتحديد درجة الحراره والجينات الحساسه للحراره الموجوده فى البويضه وفى كل الخلايا حيث أن هذه الجينات تم اكتشافها فى  الحمض النووى لبعض الحيوانات الأقل تطورا من الإنسان- ماذا يعنى ذلك؟ يعنى أن الحمض النووى للإنسان هو الأكثرتطورا وشمولا وتعقيدا ولم يتم الكشف إلا عن أقل من 5% من جيناته. فالبديهى والأولى أن تكون هذه "الجينات الحساسه للحراره" ضمن قائمة الجينات المغلقه الغير مفعله فى حمضه النووى, وهذه الجينات الحساسه للحراره هى المعروفه علميا بإسم

-  "DMRT1 &SOX9"

وبالتالى يمكن فهم لماذا ولدت السيده مريم العذراء طفلا ذكرا بدون وجود حيوان منوى. ويمكن أن نستشف هذا من القرائن التاليه:

1- المسيح عيسى عليه السلام هو الوحيد المذكور فى القرآن الكريم منسوبا لأمه (عيسى أوالمسيح بن مريم)  وهذا يعطينا إشاره بأن حمضه النووى هوصوره طبق الأصل من الحمض النووى للسيده مريم.

2- القرآن الكريم ذكرأن السيده مريم إصطفاها الله تعالى دونا عن نساء العالمين ولكى نستوعب دورهذا الإصطفاء فى عملية حملها وولادتها لطفل ذكر,ينبغى أن نحدد الإصطفاء علميا: الإصطفاء: من الصفاء والنقاء- ولكن ماذا يعنى إصطفاء الله لبعض الناس؟ هو تنقية وتطهير فطرته السليمه مما علق بها من الشوائب وبالتأكيد ليس معنى الإصطفاء مثلا تنظيف الجسم بالصابون والشامبو, ولكن يقصد به تطهيرالإنسان من الداخل. ومامعنى تطهيره من الداخل؟ أى إستهداف عمق خلايا الإنسان وهو الحمض النووى. وكيف يتم تطهير الحمض النووى؟ يتم ذلك عن طريق إزالة الشوائب العالقه بالجينات والتى تعيقها عن أداء وظائفها ومنها (الجينات الحساسه للحراره).

3- أن جبريل عليه السلام قال للسيده مريم أنه سيهب لها "غلاما ذكيا" يعنى أنها ستلد طفلا ذكرا.

4- أن السيده مريم حملت وولدت عيسى فى الصيف أى وقت إزدياد درجة الحراره وهذا يهيئ الظروف الطبيعيه اللازمه لتنشيط الجينات "الحساسه للحراره" لدى السيده مريم و(المسؤوله عن تحديد جنس الجنين وإعطائه صفة الذكوره)- قال تعالى(وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا)- مريم25-والرطب لاينضج إلا فى الصيف-!

5- أن الله تعالى بعث جبريل للسيده مريم وقت الصيف تطبيقا للقوانين التى وضعها الله تعالى فى مخلوقاته والتى تتضمن تفعيل هذه الجينات "الحساسه للحراره" وقت الصيف فقط ليتوافق مع ذروة نشاط هذه الجينات. ودور جبريل هومنح الطاقه"المعلوماتيه" اللازمه لتفعيل وفك شفرة هذه الجينات- إذن الموضوع ليس سحرا أو خرافه بل إنه علم وآيات وقوانين الله التى وضعها فى مخلوقاته وماعلينا إلا البحث لنصل لحقيقتها- وقد يسأل أحدنا أن فترة الصيف لاتزيد عن ثلاثة أشهروبالتالى حمل وولادة عيسى ستكون خلال الصيف. إذن كم تكون فترة الحمل؟ أعتقد أنها ستكون أقل كثيرا من ثلاثة أشهرحسب سياق الآيات- ولاتستغرب من قصر فترة الحمل لأن الله تعالى وصف عيسى بأنه غلام زكى ومبارك أى أنه ليس مثل كل الأجنه فهولايحتاج تسعة أشهر حمل كون حمضه النووى يتميز بالبركه والجينات الذكيه فهذا يقتضى أن يكون نموعيسى "الجنين" أسرع من أى جنين آخر(مولود قبله أوبعده)- قال تعالى(سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّىٰ يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ ۗ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ)-فصلت53- تشير أبحاث علم الجينات إلى أن:

- كروموسوم قد فقد حوالي خمسة جينات لكل مليون سنة. وأن الكروموسوم قد إختفى من بعض فئران أوروبا الشرقية واليابان " وتشير ألأبحاث الى أنY"

كروموسوم البشري يتدهور وقد يختفي في غضون بضعة ملايين من السنين ، مما يؤدي إلى إنقراضنا ما لم نطور جينًا جنسيًا جديدًا- والسؤال هل إختفاء"Y"

" كروموسوم يعنى إنهاء عصرالبشريه على الكره الأرضيه مثل إنقراض حقبة الديناصورات أم أن الله تعالى قد يهدى العلماء والباحثين لتطوير وإستحداث تقنيات لتفعيل الجينات الحساسه  Y"

للحراره مثلما حدث مع السيده مريم؟ هذا ماسيجيب عنه مستقبل البحث العلمى فى الجينات والحمض النووى.

References.

1- Cui KH. Size differences between human X and Y spermatozoa and pre-fertilization diagnosis. Mol Hum Reprod. 1997 Jan;3(1):61-7. Doi: 10.1093/molar/3.1.61. PMID: 9239709.

2- Yancheng Wei Cai-Rong Yang, and Zhen-Au Zhao. Viable offspring derived from single unfertilized mammalian oocytes.  {2022} Proceedings of the National Academy of Sciences journal,{119} {12}, {e2115248119}, https://doi.org/10.1073/pnas.211524811.

3-. BiologyOnline.com. parthenogenesis. (2022).

4- Niemann H, Tian XC, King WA, Lee RS. "Epigenetic reprogramming in embryonic and fetal development upon somatic cell nuclear transfer cloning" (PDF). Reproduction. 135 (2): 151–163. (2018).

5- Bunagana G, Dallapiccola B. Can modern biology interpret the mystery of the birth of Christ? J Matern. Fetal Neonatal Med. 2015 Jan;28(2):240-4. Doi: 10.3109/14767058.2014.907264. E pub 2014 Apr 30. PMID: 24660897.

6- Rhen T, Schroeder A. Molecular mechanisms of sex determination in reptiles. Sex Dev. 2010;4(1-2):16-28. Doi: 10.1159/000282495. E pub. (2010) Feb 9. PMID: 20145384; PMCID: PMC2918650.

7- David Miller, Jonathan Summers, Sherman Silber. Environmental versus genetic sex determination: a possible factor in dinosaur extinction? Fertility and Sterility, (81)- 4, (2004), Pages 954-964.ISSN 0015-0282,

https://doi.org/10.1016/j.fertnstert.2003.09.051.

8- Shen, ZG., Wang, HP. Molecular players involved in temperature-dependent sex determination and sex differentiation in Teleost fish. Genet Sel. Evol. 46, 26 (2014). https://doi.org/10.1186/1297-9686-46-26.

9- The human Y chromosome is degenerating and may disappear in a few million years. December 07, (2022). Sci-tech. health. https://www.thehindu.com/sci-tech/health/men-are-losing-their-y-chromosome-but-a-new-sex-gene-discovery-bringshope/article66229737.ece.

10- JENNY GRAVES The Y Chromosome Is Slowly Vanishing. A New Sex Gene Could Be the Future of Men. Science Alert.

HUMANS06 December 2022.

 

 
اجمالي القراءات 1329

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2016-01-10
مقالات منشورة : 84
اجمالي القراءات : 282,073
تعليقات له : 177
تعليقات عليه : 114
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt