الحرية فى بلاد الحاخام والمفقودة فى بلادنا:

عثمان محمد علي Ýí 2022-11-17


الحرية فى بلاد الحاخام والمفقودة فى بلادنا:
إيه الحكاية ؟؟
المثقفون فى العالم كُله يؤمنون ويقولون بأن الحرية هى قاطرة الحضارة والتقدم ،وعلى أرض الواقع أثبتت التجارب العملية أن كلما زاد هامش الحرية فى بلد كلما زاد تقدمه الإنسانى والتكنولوجى وزاد إنفراده بحياة علمية ومنتجات لا يستغنى عنها العالم كله وإنعكس هذا على مستوى أمنه وحياته الإقتصادية ورفاهيته .ولنا فى الدول الإسكندنافية (النرويج - السويد - الدانمارك - فنلندا ايسلندا ) وأمريكا وكندا وأوروبا وإسرائيل خير مثال .ونتيجة لأن تلك الشعوب تتنفس الحرية كل ثانية مع أكسجين الهواء شاهدنا اليوم تصريحات من جنرال (لواء ) إسرائيلى من كبار قادة الجيش الإسرائيلى سابقا يتحدث بإستغراب عن أمرين بخصوص (تيران وصنافير المصريتين) ::
الأول ::
يستغرب ويتساءل فيه عن كيف فرطت مصر بكل سهولة فى جزيرتى (تيران وصنافير ) وهما تُمثلان لها موقعا إستراتيجيا عسكريا وملاحيا تستطيع مصر به من التأثر على إسرائيل، بل وخنقها إقتصاديا إن أرادت مثلما فعل عبدالناصر بعد 67 عندما منع السفن الإسرائيلية من المرور فى البحر الأحمر ومن وصولها للشرق الأقصى :
الثانى ::::
هو إتهامه الصريح والعلنى (للسيسى -و- نتنياهو) بحصولهما على رشوة تُقدر ب(100مليون دولار ) لكل واحد منهما وضعت له فى أحد بنوك (بنما )منذ زيارة الملك (سلمان) لمصر فى 2016 مقابل إتمام صفقة بيع مصر لجزيرتى (تيران وصنافير ) للسعودية بُمباركة وموافقة إسرائيلية .
==
هنا نسأل سؤالا بسيطا (بغض النظر عن مضمون تضريحاته ) نقول فيه : الجنرال الإسرائيلى يعيش فى إسرائيل ،وصور الفيديو وأذاعه على العلن من داخل إسرئيل ،ويتهم فيه (رئيس الوزراء الإسرائيل ) شخصيا وعلانية بانه مُرتشى ومُشارك فى عملية غسيل أموال قذرة مع (ملك السعودية ورئيس مصر) ، فهل تعرض له أحد ،هل قبضت عليه قوات الأمن الإسرائيلية لنشره أخبارا وأسرارا عن سياسة دولة إسرائيل وعن ذمة رئيس وزرائها المالية ،بل هل يستطيع أحد أو أىة موسسة فى إسرائيل أو غيرها أن تتعرض له أو تُقدمه للمُحاكمة بسبب تصريحاته المُصورة والمُتلفزة ؟؟؟؟؟؟؟
بكل تأكيد لا والف لا :::
إنها الحرية يا سادة ،إنها الحرية يا سادة .....
هل تعلمون أن إسرائيل منذ قيامها وحتى اليوم لم تعلن قانون الطوارىء فيها ولا دقيقة بالرغم من أنها تعيش فى حالة حرب مع العرب منذ نزوج الجاليات اليهودية لفلسطين ؟؟؟؟؟
الحرية هى عربة وقاطرة كل تروس عجلة وماكينة الحضارة الإنسانية والتكنولوجية ،وبغيرها سنعيش فى تخبطات وأوهام فيلسوف وفلاسفة الأطباء الذين حكموا ويحكمون وسيحكمون وطننا العربى التعيس .
==
اللهم بلغت اللهم فإشهد .
اجمالي القراءات 213

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق