هل المساجد للرجال فقط وممنوعة على السيدات ؟؟ إمام مسجد يطرد المُصليات ويمنعهن من الصلاة فيه .

عثمان محمد علي Ýí 2022-09-25


إمام مسجد يطرد المُصليات ويمنعهن من الصلاة فيه .
هل المساجد للرجال فقط وممنوعة على السيدات ؟؟
=
إيه الحكاية ؟؟
سيدة فاضلة كتبت على صفحتها وقالت أثناء تشييع جنازة أختها -يرحمها الله - والصلاة عليها حدث الآتى (((هدد شيخ جامع الريان يوم الأربعاء الماضى بعدم إقامة الصلاة إلا لو تم طرد مجموعة تقل عن عشر سيدات فضليات كلهن فى الستينيات والسبعينيات من العمر دخلوا لأداء صلاة الظهر ، والصلاة على صديقتهن التى توفت صباح هذا اليوم وذلك بالرغم من قلة عدد المصلين ، وبالرغم من أن هؤلاء السيدات جلسن فى آخر صف فى المسجد ، وتكلم معهم بمنتهى الخشونة وعدم الاحترام ، وعندما قلت له أنا أصلى فى الكعبة فى الخلف قال لى بكل عنف ( ابقى روحى صلى فى الكعبة ))).
==
التعقيب :
كعادة مشايخ الأوقاف والفضائيات وراسبى كليات الأزهر النظرية بجهلهم للدين وبالدين ،ومحاولاتهم فرض وصايتهم على الناس ،وعلى المساجد وما يُقال فيها تصرف ذلك الشيخ بجهل مخالفا للإسلام ولتشريعات القرءان . فبإختصار ::جاءت كُل الأوامر القرءانية بالصلاة للمسلمين عامة مُشتركة للرجال والنساء .والأصل فى أماكن إقامة وأداء الصلوات هو إقامتها فى المساجد ،بل إن فريضة الإعتكاف فى المساجد هى فريضة على الرجال والنساء (( إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلاَّ اللَّهَ فَعَسَى أُوْلَئِكَ أَن يَكُونُواْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ )) ((( ولا تباشروهن وانتم عاكفون في المساجد تلك حدود الله فلا تقربوها كذلك يبين الله اياته للناس لعلهم يتقون)).
وكذلك فرضية صلاة الجُمعة نزلت فريضة على الرجال والنساء (يا ايها الذين امنوا اذا نودي للصلاة من يوم الجمعة فاسعوا الى ذكر الله وذروا البيع ذلكم خير لكم ان كنتم تعلمون )) والا يخفى على دارس للقرءان الكريم بأن مجالس الشورى المفروضة على الناس جميعا لمناقشة تشريعات مدنية تخص شئون حياتهم وإتخاذ قرارات بها كانت تُقام فى عصر تنزيل القرءان العظيم فى المسجد ،وكانت تُقام بحضور وقيادة النبى عليه السلام ومعه المُسلمين والمسلمات وربما غير المُسلمين وغير المُسلمات لأن الهدف منها هو الشورى حول شئون مدنية تخص الجميع لإتخاذ قرارات وتوصيات لحماية وطنهم كمواطنين ومُقيمين فيه جميعا ..(( انما المؤمنون الذين امنوا بالله ورسوله واذا كانوا معه على امر جامع لم يذهبوا حتى يستاذنوه )) ((( فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك فاعف عنهم واستغفر لهم وشاورهم في الامر فاذا عزمت فتوكل على الله ان الله يحب المتوكلين)) ((وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ )))...
فهل منع النبى عليه السلام النساء من دخول المسجد ،او من الإعتكاف فيه ،أو من حضور صلوات الجمعة ،او من حضورجلسات الشورى ؟؟؟؟
بالتأكيد لا وألف لا لأنه عليه السلام كان مُتبعا ومُطبقا لأوامر الله جل جلاله فى القرءان العظيم ،ولا يوجد فيها منع النساء من دخول المسجد والصلاة فيه هذا بالإضافة للواقع العمل المُشاهد من إختلاط ومُشاركة السيدات للرجال جنبا إلى جنب فى مناسك الحج والعُمرة والصلاة فى المسجد الحرام .....
ومن هنا فإن من يمنع النساء من دخول المساجد والصلاة فيها مُتعللا بأنهن فتنة ،وينظر إليها من ناحية جنسية فهو فى قلبه مرض ويحتاج إلى تصحيح إيمانه ،ولو إحتاج إلى علاج نفسى فعليه أن يتوجه لأقرب طبيب نفسى فورا ...........
.قد يقول قائل من الممكن تخصيص مكان خاص بهن فى المسجد دون أن يشعر بهن أحد ...نعم هذا ممكن ولا بأس به ،ولكن لو أن المسجد ليس فيه قسم ومكان خاص بهن فليس معنى هذا أن نمنعهن من دخول المسجد والصلاة فيه سواء كانت شابة بنت 14 سنة أو سيدة فوق الستين .... فالمسجد للجميع ،والصلاة فيه للجميع وحضور صلوات الجمعة فيه ،وحضور حلقات دراسة القرءان العظيم وتدبره فيه للجميع .....
وما فعله ذلك الشيخ الأحمق الجاهل من طرده لسيدات فوق الستين ومنعهن امن لصلاة فى المسجد هو فعل مُخالف للإسلام وللقرءان وطريقة تعامله معهن تدل على أنه لم يتعلم شيئا عن الأدب والأخلاق وكيفية مُخاطبة ومُعاملة الناس بالحُسنى .
.
اجمالي القراءات 523

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق