ف 3: فتاوى أخرى فى موضوع الطهارة

آحمد صبحي منصور Ýí 2022-08-06


ف 3: فتاوى أخرى فى موضوع الطهارة
القسم الأول من الباب الثالث : عن تشريعات المرأة التعبدية بين الاسلام والدين السنى
كتاب ( تشريعات المرأة بين الاسلام والدين السنى الذكورى)
ف 3: فتاوى أخرى فى موضوع الطهارة
شعائر الوضوء
الثلاثاء ٢٨ - نوفمبر - ٢٠٠٦ ١٢:٠٠ صباحاً
نص السؤال :
هل المضمضة و الاستنشاق في الوضوء من البدع حيث انها لم ترد في القرآن
آحمد صبحي منصور :
ليست مذكورة فى القرآن الكريم. وليست بدعا منهيا عنها ‘ فمن الطبيعى أن للانسان الحرية فى اتمام الغسل والطهارة الحسية كيف يشاء, لو لم يفعل فليس عليه شىء, وان فعل فلا بأس. هذا من المباحات ، لا إثم على تركها ولا ثواب فى فعلها, والاختلاف حولها و الشجار بشأنها نوع من أنواع الخبل العقلى الذى وقع فيه الفقهاء المتخلفون.. ولا يزالون.

الطهارة من البول
الخميس ١٦ - مايو - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً
نص السؤال :
هل التبول علي امسح راس قضيبي بالمنديل ثلاث مسحات ثم الماء؟؟ حيث انني بعد الانتهاء من البول لا افعل ذلك انتظر حتي ينقطع البول ثم ادخل قضيبي الي البنطال ثم اتوضا واصلي فهل هكذا انا نجس ؟
آحمد صبحي منصور :
1 ـ لا تقل عن نفسك أو اى شخص أنه ( نجس ) .
2 ـ بعد التبول يجب إزالة آثاره بالماء أو بأى شىء طاهر. وليس بالملابس الداخلية .

ليست طقوسا ..
الأحد ١٤ - أغسطس - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً
نص السؤال :
هناك من المسيحيين من يتهم وضوء المسلمين بأنه عادات و طقوسات .. اي بمعنى ان المسلمين يفعلونه كطقوس من دون عقل .. وليس لأجل التطهر من النجاسه .. لأن كثر عند بعض المسلمين من يتصور انه حتى وان استحممت بالماء وصابون فايجب عليك ان اتوضئ بمسح الراس وغسل اليدين والقدمين كما هو مبين بالقران .. فاهل هذا الصحيح ؟؟ .. لأنني انا كنت اتصور ان الوضوء هو للتطهير من النجاسه لا لأجل ان يصبح عاده وطقوسات .. ولقد وقعت في هذا الموقع مع احد اقاربي منذ سنوات حيث انه خرج بعد الاستحمام واخذ يتوضئ ايضاً فقلت له لماذا تتوضئ وقد استحممت قبل قليل ؟؟ فقال لي ان الأستحمام لا علاقة له بالوضوء .. فاتعجبت من الموضوع وسكت .. لكني كنت اتذكر الغاية من الوضوء والتي ذكرها الله تعالى بقوله {وَإِن كُنتُم مَّرْضَىٰ أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ }. وحينما تعرفت اليكم والى اهل القران .. علمت ايضاً ان الوضوء لم يكن مشرعاً قبل نزول القران في حين ان الصلاة موجودة من ملة ابراهيم .. فهل كان الناس يصلون من دون وضوء ؟؟ كيف هذا ؟ ولماذا لم يشرع الله الوضوء من عهد سيدنا ابراهيم كحال الصلاة ؟
آحمد صبحي منصور :
· · شكرا ابنى العزيز أحمد ابراهيم ، واقول :
· 1 ـ الطهارة هى للصلاة ، وهى نوعان : طهارة جزئية ( الوضوء ) وطهارة كلية ( الغُسل ) بعد المباشرة الجنسية . والطهارة الكلية تُغنى عن الطهارة الجزئية . أى ان الاغتسال لا تحتاج معه الى وضوء .
· 2 ـ كانت الصلوات الخمس من قبل بلا طهارة ، مثل الصيام والحج وذكر الله جل وعلا . ثم شرع الله جل وعلا الطهارة فى المدينة . وليس لنا أن نسألأ ربنا جل وعلا ( لماذا ) لأنه جل وعلا لا يُسأل عما يفعل ولا يٌسأل عما يفرض ويقرر .
· 3 ـ التطهر من البول والبراز شىء ضرورى ومعروف ، ويفعله كل إنسان فى العالم ، ويتعلمه من الصغر . الجديد هنا أن البول والبراز والمباشرة الجنسية ـ بعد التطهر منها تقطع الطهارة . أى إذا تطهرت للصلاة كليا أو جزئيا يستمر هذا التطهر معك وتصلى به الفجر والظهر والعصر ـ طالما لم تذهب للبول والبراز ولم تمارس الجنس مع الزوجة . إذا تبولت أو تبرزت أو مارست الجنس وجب عليك قبل الصلاة أن تغتسل جزئيا أو كليا . الغُسل الكلى والجزئى فريضة ، وليس طقوسا . ولا شأن لنا بما يقوله صاحبك المسيحى ، أو بما يفعله قريبك المسلم .

غسل أو مسح ؟
الإثنين ٠٨ - ديسمبر - ٢٠١٤ ١٢:٠٠ صباحاً
نص السؤال :
سلام عليکم دکتر احمد صبحي منصور: انا ليس من اهل القرآن ولکن انا اسئل منکم: علما شيعه يقولون في وضوء مسح رجلين وعلما سنة يقولون غسل رجلين وانتم في جوابين متضاد: تقولون ( مسح رجلين ): و( غسل رجلين ). فهل هو مسح أم غسل ؟
آحمد صبحي منصور :
لا فارق عندى بين هذا وذاك .
الشيعة والسنة أضاعوا جهدهم فى تفصيلات عقيمة فى الوضوء والغسل و الطهارة من قضاء الحاجة والاستنجاء بالماء وبالحجر( وآداب الدخول للمراحيض ) وطهارة موضع الصلاة ..الخ ونسوا أمرين هامين
1 ـ إن كل ما جاء فى الطهارة آيتان فقط فى أواخر ما نزل من القرآن الكريم وبصورة غاية فى الاختصار ، ومع التأكيد بأن شرع الله جل وعلا مؤسس على رفع الحرج والتخفيف . والآيتان هما : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَقْرَبُوا الصَّلاةَ وَأَنْتُمْ سُكَارَى حَتَّى تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلا جُنُباً إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا وَإِنْ كُنتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنْ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمْ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُوراً (43) النساء ) ، ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُباً فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنْ الْغَائِطِ أَوْ لامَسْتُمْ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (6)المائدة ). وقبلها لم يعرف المسلمون تشريع الطهارة قبل الصلاة .
2ـ إن الذى جرى التركيز والتأكيد عليه هو إقامة الصلاة والمحافظة عليها ، أى أن تكون الصلاة وكل العبادات وسائل للتقوى .
3 ـ الشيعة والسنة أتفقوا معا على الاهتمام بما لم يهتم به شرع الله جل وعلا ( أبواب الطهارة وحركات الصلاة التفصيلية من أكبر أبواب الفقه عندهما )، وإتفقوا على الإهمال التام للتقوى وإقامة الصلاة والمحافظة عليها. لذا وقعوا معا فى الشرك العقيدى بتقديس النبى و البشر والتوسل بهم ، والتوسل هو صلاة كاملة فى عقائد الشرك ، ومعها الحج الى قبورهم والاحتفال بموالدهم وذكراهم .
أما التصوف فأخذها من قصيرها وألغى العبادات الاسلامية ضمن تفصيلات أخرى سنعرض لها فى كتاب التصوف الجزء الثانى .

الطهارة بغير الماء
الخميس ٣٠ - مارس - ٢٠١٧ ١٢:٠٠ صباحاً
نص السؤال :
شيخنا الفاضل، اود اسألك عن الفازلين والوضوء (وصول الماء للعضو). وهو يعرف بأسماء كثيرة منها Petroleum Jelly, Mineral Oil, Paraffin, Paraffinum Liquidum. ولا يخلو منتج للبشرة او الجسم (شامبو، صابون، مرطب) الا وفيه نسبه منه. ولكن السؤال الذي اثار الخلاف عند المفتين عندنا هو الفازلين او الــ Baby oil الذي يتكون من ١٠٠٪ من هذا الزيت. وايضا اللوشن او المرطب الذي يتكون فيه نسبه عاليه منه. وهو معروف انه يجعل طبقه حاميه على الجلد بحيث يتقطر الماء بدون ان يصل للجلد نفسه. علماً بأن هذه الطبقه تظل لفتره بضع ساعات. فما حكمه وهل يصح الوضوء ام لا وشكراً
آحمد صبحي منصور :
.1 ــ .الطهارة بالماء . إن لم نجد الماء يكون التيمم بأى شىء نظيف طاهر ــ ليس التراب . هذه السوائل الزيتية يصح بها التيمم عند عدم وجود الماء .
2 ـ إذا وضعت هذه السوائل بعد الحمام ثم توضأت وتخشى أن تمنع تلك السوائل الماء من الوصول للبشرة : أقول أن الاستحمام يكفى عن الوضوء ، فلا داعى لأن تتوضأ بعده ، ولا شىء إذا وضعت تلك السوائل الزيتية .
3 ــ نكرر بأن الوضوء أصلا بهذه السوائل مع وجود الماء لا يصح لأنها تمنع وصول الماء للبشرة .

تص السؤال :
Good afternoon Dr. Ahmed, I hope you are doing well and are able to continue on this good mission of yours to remind people of the Quran. Personally I am a viewer of your opinions and was wondering what you had to say about "NAJASA" or ritual impurity. In sunni school of thought there is impurity of the dog, impurity of the sexual fluids, and so on and so forth. I was wondering what your opinion was on ritual impurity/NAJASA in light of the Quran. . Specifically Maniy مني and wady ودي and mazi I have looked at the Quran and there doesn´t seem to be ANNYY thing that talks about these sexual fluids being impure. The only thing i have personally found that talks about impurity is when one is traveling and is in a ¨STATE OF IMPURITY¨that one has to do tayammum in case there isn´t a source of available water. Can you please help me with this idea? Thank you
آحمد صبحي منصور
كلمة ( نجس ) بكسر الجيم لم تأت فى القرآن الكريم . الذى جاء هو ( نجس ) بفتح الجيم فى وصف الكافرين المعتدين ومنعهم من الاقتراب من المسجد الحرام (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلا يَقْرَبُوا الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا ) (28) التوبة ) ، وهى مرادفة لكلمة ( رجس ) والتى تأتى وصفا للمشركين وأوثانهم والخمر والميسر .
ما يخرج من جسد الانسان نوعان ،نوع لا يستلزم طهارة مثل الذى يخرج من الفم والجلد من دم الجروح و العرق ، و نوع يتطهر منه بالماء ، وهو البول والغائط ودم الحيض للنساء . ومعروف النظافة الشخصية منه . وليست هناك حاجة للتذكير بهذا ، فالأم تعلم طفلها كيف بنظف نفسه ، ولا يوجد شخص فى العالم يمشى ملوثا بفضلاته من بول و براز إلا إذا كان مجنونا .
وفى التشريع الاسلامى قبل الصلاة يجب الطهارة الجزئية أو ما يسمى بالوضوء ، والطهارة الكاملة بالغسل للجسد كله بعد الجماع الجنسى أو نزول المنى ( الجنابة ) . ما يخرج من سوائل عند الهياج الجنسى يأخذ حكم البول فى التنظيف والطهارة . و يحتاح المؤمن الى تجديد الوضوء أو الغسل بعد التبول والتبرز وخروج المنى ( الجنابة ) والجماع الجنسى . ويمكن له أن يصلى بدون هذا لو حافظ على طهارته . الحيض يجب التظهر منه بالغسل ، وهو لا يمنع العبادات من صلاة وصيام وطواف وتأدية لمشاعر الحج وقراءة قرآن وتهجد وذكر وتسبيح للرحمن . هو فقط يمنع الجماع الجنسى .
التشريع الاسلامى فى الطهارة الكاملة و الجزئية مؤسس على التيسير ، لذا كان التخفيف بالتيمم بأى المسح شىء نظيف طاهر ، وليس بالتراب كما يقول التشريع السنى . السنيون ركزوا على الطهارة والنجاسات فى تفصيلات مخجلة كما ركزوا على تفصيلات الصلاة الحركية وأهملوا الخشوع فى الصلاة والتقوى فى المحافظة عليها .
بالمناسبة : تكلمنا كثيرا فى هذه الموضوعات فى فتاوى سابقة وفى أبحاث منشورة ، من كثرتها نسيت عناوينها . لذا أرجو أن تتكرم بقراءة كل ما سبقت كتابته ــ لو أمكن .

الثلاثاء ٣٠ - أبريل - ٢٠١٩ ١٢:٠٠ صباحاً
نص السؤال :
عمري 18 عام سؤالي يبدو ساذج ولكني حقيقة اريد اجابة اذ تكرمتم . ويتعلق بالوضوء .حيث اننا يجب ان نتوضأ في حالة الغائط . لماذا؟ اذ كان للطهارة فكيف نصلي وهذة الفضلات اصلا في جسمنا . يبدو لي اننا نصبح غير طاهرين فقط عند خروجها منا وكأن بقاءه في اجسامنا طهور لنا !!
آحمد صبحي منصور :
1 ـ شكرا على سؤالك الذى يدل على عقلية ومتفتحة واعدة .
2 ـ فى داخل أحشاء الانسان أشياء مقززة ، وبعد موت الانسان يتحول جسده الى جيفة مقززة ، لا خلاص منها إلا بدفنها تحت التراب.
3 ـ ينتهى هضم الطعام الى بقايا مقززة فى الامعاء الغليظة تأخذ طريقها للخروج عبر فتحة الشرج. وبقايا المتولد عن تفاعلات الماء يأخذ طريقه الى المثانة ثم الى فتحة البول. نحن نسير بهذا وذاك لا تؤذينا رائحته . وعندما يخرج منا فضلات علينا أن نتطهر منه . هذا معتاد من فجر البشرية. وستأتى حلقات فى برنامج ( لحظات قرآنية ) عن الطهارة بعد الانتهاء من حلقات الصلاة.
4 ـ الطهارة للصلاة ( سواء كانت جزئية : الوضوء أو كلية : الاغتسال ) هى تشريع جديد لم يكن موجودا فى ملة ابراهيم ، ولم يعرفه المسلمون فى مكة. نزل تشريعا جديدا فى المدينة فى أيتى سورتى النساء والمائدة.
5 ـ المؤمن عليه ان يطيع اوامر ربه دون ان يسأل لماذا . الله جل وعلا لا يُسأل عن اوامره .

البول ينقض الوضوء
الثلاثاء ٢٤ - أبريل - ٢٠١٨ ١٢:٠٠ صباحاً
نص السؤال :
هل البول وخروج الريح ينقضان الوضوء فهما لم يدكرا في القرآن الكريم ؟
آحمد صبحي منصور :
البول ينقض الوضوء لأنه ضمن الغائط .
الضراط والفساء لا ينقضان الوضوء . ( كلمتا الضراط والفساء عربيتان فصيحتان )
إقرأ لنا مقال ( مسجد الضرار ومسجد الضراط )

وثيابك فطهر
الأربعاء ٠٥ - فبراير - ٢٠٢٠ ١٢:٠٠ صباحاً
نص السؤال :
قرأت لك مقالا ريّحنى عن صعوبات رجل عجوز من التبول اللإرادى ومشقة الطهارة عليه ، وأنت تفضلت بأن الاسلام مبنى على رفع الحرج والمشقة ، وأنه فيه التخفيف والتيسير. كلامك ريحنى لأنى اعانى من نفس المشكلة . وقلت فى نفسى إن آيتى الطهارة فى سورة النساء والمائدة لم تتعرض لطهارة الملابس ، ولكن تذكرت قوله جل وعلا ( وثيابك فطهّر ) أى وجوب تطهير الثياب . قلت لنفسى ربما يكون هذا للنبى عليه السلام وحده لأن الخطاب له يا أيها المدثر وليس لنا . هل هذا صواب ؟
آحمد صبحي منصور :
1 ـ ما يأتي خطابا للنبى يأتي أيضا للمؤمنين في الأوامر والتشريعات ـ عدا ما إختصه الله جل وعلا به في سورة الأحزاب .
2 ـ قوله جل وعلا ( وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ ﴿المدثر: ٤﴾ تعنى طهارة الملابس الخارجية أي الثياب .
3 ـ الثياب هي ما تعلو الملابس الداخلية. نفهم هذا من قوله جل وعلا :
3 / 1 / 1 : ( أَلَا إِنَّهُمْ يَثْنُونَ صُدُورَهُمْ لِيَسْتَخْفُوا مِنْهُ ۚ أَلَا حِينَ يَسْتَغْشُونَ ثِيَابَهُمْ يَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ ۚ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ ﴿٥﴾ هود )
3 / 1 / 2 ( وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا ﴿نوح: ٧﴾) أي كانوا يرفعون ثيابهم الخارجية حتى لا يسمعونه ولا يرونه. وطبعا كانت ملابسهم الداخلية تستر عوراتهم.
3 / 2 : وقال جل وعلا عن ثياب أهل الجنة ( عَالِيَهُمْ ثِيَابُ سُندُسٍ خُضْرٌ وَإِسْتَبْرَقٌ وَحُلُّوا أَسَاوِرَ مِن فِضَّةٍ ) ﴿الانسان: ٢١)
4 ـ بالتالى فإن الملابس الداخلية ليست داخلة في هذا الأمر .

طهارة الثياب
الثلاثاء ٢٦ - أبريل - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً
نص السؤال :
هل من شروطِ الصحّةِ الصّلوةِ المُصلّیِ ان لا یکونَ فی بدنه ولباسه من دمٍ و بولٍ و غائطٍ و منیّیٍ واجزاءِالحیوانِ المحرَّمِ وقذراتٍ اخری؟ شکراً لک یادکتور.
آحمد صبحي منصور :
يقول جل وعلا : (وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ (3) وَثِيَابَكَ فَطَهِّرْ (4) المدثر ). قبل الصلاة يجب أن يكون الانسان طاهرا فى بدنه وجسده من شتى النجاسات التى تخرج من الجسد ويستقذرها الانسان .
مع ملاحظة التيسير الذى جاء فى موضوع الطهارة ، (مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (6) المائدة ). مثلا هناك المُصاب بسلس البول الذى يتساقط منه البول رغم أنفه ، فإذا كان يجد مشقة فى تطهير ملابسه الداخلية فلا حرج عليه لأنه لا مشقة ولا عنت فى دين الله جل وعلا الذى ما جعل علينا فى الدين من حرج (وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ ) (78) الحج )

الافرازات
الخميس ٢٨ - يوليو - ٢٠١٦ ١٢:٠٠ صباحاً
نص السؤال :
سؤالي اخي الحبيب عن بعض الافرازات التي يجدها المسلم على ملابسه الداخلية عند الاستيقاظ من النوم من غير احتلام وليست ببول كيف يتعامل معها هل هي طاهرة او العكس وشكرا لك.
آحمد صبحي منصور :
تنفيذا لقوله جل وعلا ( وثيابك فطهر ) يجب غسل موضعها . ولا مؤاخذة على النسيان أو الخطأ غير المقصود . المهم كما قلنا هو الخشوع فى الصلاة أثناء الصلاة ، والتقوى بين الصلوات الخمس أى (إقامة الصلاة ).
اجمالي القراءات 260

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4658
اجمالي القراءات : 46,492,848
تعليقات له : 4,837
تعليقات عليه : 13,827
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي