تسليف مصر أو تسلف مصر أو سلفنة مصر ..

عثمان محمد علي Ýí 2022-07-05



مهلا : تسليف مصر أقصد به نحويلها رسميا إلى دولة سلفية .
مصر تسير نحو التسليف والمزايدة بين نظامها الحاكم والمؤسسات الدينية على من منهم أكثر سلفية ودفاعا عن السلفية ،أمام الشعب على أن السلفية هى الدين والدفاع عنها هو دفاع عن الدين والآن إنتقل التسليف للشارع ، وأصبح هُناك تيارا سلفيا مُتطرفا يُعلن عن وجوده بطريقة جهنمية وهى ( الدفاع عن كُل قاتل أو مُتحرش أو مُغتصب لفتاة أو سيدة غير مُنقبة أو مُحجبة ) وقد بدى هذا واضحا فى تكليف مجموعة سلفية مجهولة للمحامى الشهير (فريد الديب ) للدفاع عن (قاتل فتاة جامعة المنصورة ) لأتنها مُتبرجة .وقد سبق هذا التكليف نشر فيديوهات وأخبار عن سفورها وسوء سلوكها وإرتيادها لأماكن الرقص وشرب الخمور ،وبالتالى فلا يستحق أن يُعدم قاتلها ،وإنما سيجمعون ديتها ويعطونها لأهلها ،ثم إختاروا (فريد الديب ) لمهارته فى التلاعب على ثغرات القوانين للدفاع عن القاتل فى محاولة لتبرئته أو تخفيف الحكم عليه ......
==
مصر تتجه للتسليف بطريقة ملتوية ولابد أن ينتبه المصريون لهذا .وإلا فإنها ستسقط فى براثن شياطين السلفية ،ولو سقطت فلن تقوم لها قائمة وستتحول إلى مزيج من (افغانستان والصومال ) فى آن واحد ......
كفاها ما غرقت فيه من ديون وفساد إدارى يُمكن الخروج منهما ومن أثارهما مهما طال الزمن ،ولكن السقوط فى التسليف والسلفية فلن تخرج منه ابدا ولا بالطبل البلدى حتى قيام الساعة لأه (دين - دين وتدين وعقيدة .وقال الفقهاء ووووووووووو )
==
اللهم بلغت اللهم فأشهد .
اجمالي القراءات 369

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق