شيخ الأزهر :: لا يجوز للمسلم مس التوراة والإنجيل بغير طهارة ،هل هذا صحيح ؟؟؟ سؤال من صديق ..

عثمان محمد علي Ýí 2022-04-19



شسخ الأزهر :: لا يجوز للمسلم مس التوراة والإنجيل بغير طهارة ،هل هذا صحيح ؟؟؟
سؤال من صديق ..
==
شيخ الأزهر رجلا منافقا يُصدر كلاما للغرب وللخارج يبدو فيه مُتسامحا ويُصدر فتاوى للداخل مليئة بالكهنوت واحتكار الدين وإحتقار المُسلمين وفرض وصايته وغُلوه وتخلفه وجهله المُقدس على الناس .... ومن ضمن هذه الفتاوى فتواه بتحريم وعدم جواز لمس الإنجيل والتوراة بعير طهارة (أى وأنت جُنب وبعد ممارسة علاقة زوجية أو إحتلام - أو لإمرأة حائض - ويتشددون أكثر وأكثر بأن بعضهم يشترط أن تكون على وضوء ) . وهذا كلام هُراء ولا أساس له من الصحة ومن العبث أن يربطه شيخ الأزهر الجاهل بالدين بالدين .. فالإسلام يُبيح لمس المصجف وحمله والقراءة منه لكل الناس (المسلمون وغير المُسلمين ) فى كل زمان وفى كل مكان سواء كانوا على جنابة أو غير جنابة ،وسواء كانت ألنساء فى وقت المحيض أو تطهرن منه ..... وأن قول الله جل جلاله (لا يمُسه إلا المُطهرون ) لا علاقة له بلمس المصحف أو الموبايل أو الكمبيوتر الذى عليه برامج للقرءان الكريم وإنما تعنى أن هداية القرءان العظيم لا تدخل قلب إلا كُل من تطهر قلبه من الشرك بالله وأخلص دينه لله 100% وعقد النية والعزم على تدبر كتاب الله جل جلاله وقرءانه الكريم من القرءان الكريم نفسه ومن داخله ولم يُعلى ه ويرفع عليه أقوال هذا أو ذاك من روايات لهو الحديث .....
==
الخلاصة أن شيخ الأزهر احمد الطيب - كعادته جاهل جهول بدين الله مُخالف له رافعا تراث أباءه وأسلافه عليه ،مُنافقا كبيرا له كلام للخارج وكلام للداخل .......
وأن للمُسلم وغير المُسلم ذكرا أو أنثى أن يلمس القرءان وبالتالى كل ما عدا لقرءان ايضا ويقرأ منه فى أى مكان وفى أى زمان سواء كان على جُنب أو كان على طهارة أو كانت على حيض أو مُتطهرة منه .
اجمالي القراءات 1244

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق