سؤال مشروع للأزهر ومشايخ المُسلمين لو كانوا يستطيعون الإجابة

عثمان محمد علي Ýí 2022-01-02



هل فرض النبى عليه السلام الجزية على أهل مكة بعد فتحها؟؟؟
====
إيه الموضوع ،والتعقيب عليه .
بُعث النى محمد بن عبدالله عليه السلام فى مكة نبيا ورسولا لرسالة الإسلام الخاتمة .وظل يدعو للإسلام بالقرءان وحده سلميا أهل مكة والقبائل القريبة منها وزوار وحجيج بيت الله الحرام ، فأسلم معه نفر قليل ،وكان معظمهم من المُستضعفين والفقراء وقلليل جدا من سادة قريش .فإضطهدتهم قريش وحاصروهم ومنعوهم من إقامة دينهم الإسلامى بحرية ،ثم تحالفواعليهم وطردوهم من مكة وأخرجوهم منها ،فذهبوا إلى يثرب(المدينة ) وأقاموا فيها ،فإنتشر الإسلام فيها ومنها إلى قبائل أخرى مُجاورة .فأغارت عليهم قريش وحلفائها إغارات مُتكررة فى موقعة أو فيما يسمونها غزوات (بدر- أُحد - الخندق - الأحزاب ) .ومنعوهم من الحج إلى بيت الله الحرام .فعقد النبى عليه السلام وكبار قريش صُلحا ومعاهدة بعدم الإعتداء على المُسلمين مرة أخرى ،وتمكينهم من الحج إلى بيت الله الحرام .ولكن قريش كعادتها نقضت العهد وإعتدت على المُسلمين ،فذهب النبى عليه السلام للدفاع عن المُسلمين فى القبائل المجاورة لمكة ،ولتمكين المُسلمين من أداء فريضة الحج والعُمرة . وبالفعل وصل النبى عليه السلام ومنه معه إلى مكة وفتحوها سلميا ودون قتال وإعتمر هو ومن معه بالبيت الحرام .ثم أسلم من قريش ومن أهل مكة من أسلم وبقى من بقى على دينه اليهودى أو النصرانى أو الكافر الذى يعبد الأصنام .................... وهنا يأتى السؤال المُهم وهو:::::
هل فرض النبى عليه السلام الجزية على من لم يدخل فى الإسلام من أهل مكة والقبائل المُجازرة لها ؟؟؟؟
الإجابة ::: لا لم يفعل. لماذا؟؟
لأن الجزية فى الإسلام تعنى التعويض عما تسبب فيه المُقاتل المعتدى من دمار وخسائر فى أنفس وممتلكات المُعتدى عليه وليست نظيرا أو بديلا عن عدم دخول غير المُسلمين فى الإسلام ...فلذلك لم يأخذها النبى عليه السلام ممن ظل وإستمر على عدم دخوله فى الإسلام.. .
===
وهنا نأتى لسؤال مُهم آخر وهو.
لماذا فرض الخلفاء ومن جاء بعدهم من الأمراء الجزية على أهل البلاد التى إعتدوا عليها ولم يدخلوا فى الإسلام ، ولماذا وضعوهم بين خيارات ثلاث -الإسلام - أو اجزية أو القتل ؟؟؟
الإجابة::
لأن الخلفاء والأمراء لم يكونوا يدعون للإسلام حقا وصدقا ،ولكن كانت حروبهم من أجل السلطة والثروة وسلب ونهب مُقدرات البلاد والممالك المُجاورة وإسترقاق وسبى نسائهم وذراريهم وفعل الفاحشة بهم ..ولذلك خالفوا الإسلام وتعاليمه وخالفوا التأسى بالنبى عليه السلام فى تطبيقه للقرءان بعدم فرض جزية على من لا يدخل فى الإسلام وتركه ودينه وحريته ومسئوليته على الله يوم القيامة.
اجمالي القراءات 598

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الأحد ٠٢ - يناير - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93068]



من اجمل واهم المواضيع التى يكتب عنها .. ربنا يكرمك يا دكتور ويبشرك بالجنة يارب والله كنت لسة بكلم بنت اختى  عن الغزو العربي لمصر وانها ليس فتحا اسلاميا وخصوصا فرض الجزية ولكنى لم اجيد المنطق للاقناع بالتأسي برسول الله كما فعلت حضرتك.. ربنا أنعم على بالتتلمذ على كتابات اهل القرآن الكريم... شكرا لحضرتك



2   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الأحد ٠٢ - يناير - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93070]

بعد السؤال الذي لم يجب عليه أهل التراث : اين خطب الجمعة ؟ يأتي الدكتور عثمان بسؤال أكثر من رائع.


كعادة أهل القرءان مفكرون و هم في تفكير دائم و إعمال العقل في القرءان الكريم ليخرجوا منه كنوز لم يعثر عليها السابقون .. سؤال أكثر من رائع للدكتور عثمان حفظه الله و منطقي جدا جدا .


3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد ٠٢ - يناير - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93072]

اكرمك الله استاذة داليا سامى .


شكرا جزيلا لحضرتك يا استاذة وربنا يبارك فيكم جميعا -وحضرتك استاذة كبيرة (فى العلم ) ومقالاتك واراءك ممتازة وكلنا نتواصى ونتكامل فى فهم كتاب الله جل جلاله القرءان الكريم



4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد ٠٢ - يناير - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93073]

شكرا جزيلا استاذ سعيد على .


اكرمك الله استاذ سعيد وربنا يبارك فيكم .وهدانا الله جميعا لنور القرءان العظيم .



5   تعليق بواسطة   رضا البطاوى البطاوى     في   الإثنين ٠٣ - يناير - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93075]



الجزية فرض واجب التطبيق فى دولة المسلمين بعد انتهاء الحرب بانتصار المسلمين على الكفار وحدوث سلام بين الفريقين دخلت  لقوله تعالى :



"قاتلوا الذين لا يؤمنون بالله ولا باليوم الآخر ولا يحرمون ما حرم الله ورسوله ولا يدينون دين الحق من الذين أوتوا الكتاب حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون"



الجزية سببها هو تحقيق المساواة بين المسلمين والذميين فى دولة المسلمين فيما يدفعون من مال فليس عدلا أن يؤخذ مال المسلمين للإنفاق على مصالح المسلمين والذميين معا ويبقى مال الذميين لهم وحدهم بينما يأخذ الفقراء والمساكين وغير ذلك من أهل الذمة مال المسلمين.



وكلامك عن عدم وجود روايات تثبت وجود الجزية بعد فتح مكة أو غيرها لا ينفى وجودها لأنها ثابتة بالقرآن وهى ليست عقابا أو عقوبة أو جباية وإنما هى عدل إلهى فى مقابل الصدقات أو الزكاة على أغنياء المسلمين فليس عدلا أن ينفق المسلمون أموالهم على فقراء ومساكين وغارمى وعبيد ... أهل الذمة ويحتفظ أغنياء أهل الذمة بأموالهم


6   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين ٠٣ - يناير - ٢٠٢٢ ١٢:٠٠ صباحاً
[93076]

استاذ رضا


حضرتك  ربما تقصد  الضرائب او ما يسمونه الخراج  للإنفاق على الخدمات العامة (مع أنه ايامهم لم تكن هناك خدمات عامة ) .... ولكن ما اخذوه على انه جزية فكان بديلا عن الإسلام وهذا مُفر بالإسلام ومخالفة صارخة لشريعة الله جل جلاله فى القرءان ...............  وهل تعتقد أن أبابكر ومن جاء بعده كان أحرص على تطبيق شريعة الله جل جلاله من النبى عليه السلام ؟؟؟؟؟؟   بالتأكيد لا والف لا ..............النبى عليه السلام كان يطبق القرءان وشريعة الله ،وابوبكر ومن جاءوا بعده كانوا يطبقون شريعة الشيطان .



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق