xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx:
xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx

أحمد فتحي المُترجم Ýí 2015-09-21


xxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxxx

اجمالي القراءات 3510

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   عبد السلام علي     في   الجمعة ٢٥ - سبتمبر - ٢٠١٥ ١٢:٠٠ صباحاً
[79137]

كل ما ذكرته اخى الكريم يغفره الله عدا ما يتعلق بحقوق العباد


كل ما ذكرته اخى الكريم يغفره الله عدا ما يتعلق بحقوق العباد 



اخى الكريم سوف يغفر الله لجميع الناس عدا ان يشرك به - والسبب فى ان الغالبية من البشر فى جهنم والعياذ بالله كما ذكرت فهو بسبب الشرك فالغالبية العظمى لا تعبد الله الا وهم مشركين واعظم واكثر ما يشرك به الان هو الاختراع البشرى المسمى الدولة الوطنية فكل البشر يعبدون الدوله بطريقه او باخرى بدليل التقاتل بين اصحاب الديانه الواحدة فى سبيل ما يسمى الدوله الوطنيه التى هى الاله الحقيقى للغالبية العظمى من البشر سواء كانت الدوله ظالمة ام مظلومة والكل يبذل فى سبيلها الغالى والنفيس ويعتبره للاسف جهادا فى سبيله ونسوا ان الارض هى ارض الله وامرنا جميعا بالسعى فيها دونما هذه العوائق من اختراع هذا الطاغوت مما يسمى تاشيرات الدخول والخروج والاقامات والكفيل والكروت الصفراء والخضراء ........الخ ونسوا ان الهجره حق الهى للانسان بدونها يصبح حيوان مستأنث داخل الحظيرة المسماه دوله وما قضية المهاجرين والموت على ضفاف المتوسط الا مظهر من مظاهر قوانين الشيطان والطاغوت المسمى دوله والانسان لم يختار مكان ولادته حتى يتم فرض جنسيتها عليه ليظل حبيسها الى اخر العمر الا اذا كان حظه كويس ووجد تأشيرة او عقد عمل بمساعدة اخرين من اسرته او اصدقائه وذلك اهدار لمبدا المساواة وتكافؤ الفرص اساس الاسلام مع الحرية والعدل - هل من عدل الله ان يستحوذ شعب على الثروات الطبيعية للارض لصالحه فقط من دون الناس ضاربا عرض الحائط بقول الله انه خلق لنا ما فى الارض جميعا - وايضا " وجعل فيها اقواتها سواء للسائلين وامرنا بالسعى الحر فى ارضه لاكتسابه وهذا ما يحدث داخل الدوله الوطنية بين محافظاتها او اقاليمها او ولاياتها - هذا رابط رساله كنت ارسلتها لاحد رواد الموقع وللدكتور صبحى توضح هذا الطاغوت التى تشرك به البشريه مع الله ويشرفنى اطلاعك عليها 



 



http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php?main_id=4605



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2014-02-19
مقالات منشورة : 0
اجمالي القراءات : 0
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 26
بلد الميلاد : القاهرة - مصر
بلد الاقامة : القاهرة - مصر

احدث مقالات أحمد فتحي المُترجم
more