منع «مدرسة أسوان» من التدريس نهائياً لمعاقبتها تلميذ بـ«السجود» لمدة ساعة

اضيف الخبر في يوم الجمعة 08 يناير 2010. نقلا عن: المصرى اليوم


منع «مدرسة أسوان» من التدريس نهائياً لمعاقبتها تلميذ بـ«السجود» لمدة ساعة

  كتب   محمد السيد سليمان وعلى الطيرى ومحمود الجعفرى    ٨/ ١/ ٢٠١٠

قررت مديرية التربية والتعليم فى أسوان، أمس الأول، إنهاء التعاقد مع مايبل ميلاد، مدرسة اللغة العربية فى مدرسة سانت تريزا الخاصة، واستبعادها من التدريس نهائياً، بعد إدانتها فى الواقعة التى نشرتها «المصرى اليوم» الأسبوع الماضى، عندما عاقبت تلميذا فى الصف الأول الابتدائى يدعى محمد ممدوح العجمى، بإجباره على الجلوس على الأرض على ركبتيه ويديه فى «وضع السجود» لمدة ساعة، وصفعه على وجهه، وجذبه بشدة من ياقة القميص، لعدم إجادته كتابة إحدى العبارات على السبورة، مما تسبب فى إصابته بجروح فى رقبته، فيما بدأت النيابة التحقيق فى البلاغ الذى قدمه والد التلميذ ضدها، يتهمها فيه بإيذاء ابنه بدنياً ونفسياً.

وأعلن محمد حسيب، وكيل وزارة التربية والتعليم فى المحافظة، أن لجنة من إدارة الشؤون القانونية فى المديرية حققت فى الواقعة، وأدانت المدرسة، وقررت استبعادها من العمل بالتدريس نهائياً، سواء فى المدارس الحكومية أو الخاصة.

اجمالي القراءات 8480
التعليقات (8)
1   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 09 يناير 2010
[44810]

مدرس في مدرسة يغتصب تلميذ صغير في المدرسة , يقضي ثلاثة ايام في السجن ويعود لمدرسته ويوزع الحلوى

مدرس في مدرسة يغتصب تلميذ صغير في المدرسة , يقضي ثلاثة ايام في السجن ويعود لمدرسته ويوزع الحلوى لرجوعه للتدريس في مدرسته , وأم الطفل تصرخ والاب يقول لاأستطيع رؤية المعلم لأني سأقتله . لمن لم يسمع بالقضية يستطيع إيجادها عند عمنا الجليل كوكل .


 وهنا مدرسة تعاقب طفل بعقوبة لو قورنت بجريمة المدرس السابق لكانت بدون حجم .


هل جريمة إغتصاب طفل ارسلاه والديه لمؤسسة حكومية تتعلق بالتربية أولا والتعليم ثانيا يغتصب من معلمه تعاقب في مصر بثلاثة أيام سجن فقط ويرجع المعلم لنفس مدرسته ويوزع حلوى . ماذا لو كان الطفل إبن أي واحد فيكم !!!!! .


وفي الخبر مدرسة مسيحية وهذا باين من إسمها أو حتى لنفرض أنها مسلمة . هل يمكن أن تصل العقوبة الى ما أشار اليه الخبر . أم هذا يظهر وبجلاء من الحاكم والمتحكم بحياة البشر العادين في مصر من مسيحيه ومسلميه , فالجريمة الاولى أرتُكِبت من مدرس مسلم ضد طفل مسلم والثانية من مدرسة أعتقد من اسمها انها مسيحية أوقد تكون مسلمة وشتان بين الجريمتين وشتون جمع شتن بين العقوبتينhahahaha . ماذا لو حصلت جريمة إغتصاب الطفل في المانيا مثلا , الم تكن مصر تقف على رجل واحدة وتطلب اعدام المغتصب أم أنا غلطانة؟؟ المدرسة أخطأت وتستحق العقوبة ولكن أن تصل الى ماجاء في الخبر فتثير السخرية يا مسؤولي مصر ههههه كم من عقوبات أشد بمئات المرات يمارسها المدرسين ضد طلابهم ولم تصل العقوبة الى هذه هذا لو عوقبوا أصلا , وإلا كانت المدارس الأن قد فرغت من نصف مدرسيها . على من يضحك هؤلاء , أكيد على أنفسهم ههههه  


2   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   السبت 09 يناير 2010
[44811]


  ولنرجع للجريمة التي أرتُكِبت في صباح عيد الميلاد المجيد, فالعذر هنا أقبح من الذنب وأشنع بملايين المرات.


 مما قرأته في النت أن المحكمة برأت الشاب المسيحي والتهمة ملفقة وشهود الزور وما أكثرهم وفي مواقع أخرى تم إغتياله هو وأبوه , وحتى لو فرضنا عدم صدق الخبرين وأنه متهم ولازال حي يرزق فهل انتهاك عرض بنت يجند المئات للهجوم على ناس لا علاقة لهم بالجريمة وفي صباح العيد هههه على من يضحك هؤلاء , وكم جريمة إغتصاب تحصل في مصر وفي كل مكان . هل سمع أحدا بمثل هذه الطريقة للأخذ بالتأر هههه كلما قرأت عن أي جريمة للدفاع عن الشرف فدائما وأبدا ينتهي الخبر بتسليم القاتل نفسه للسلطات ويظهر للناس أنه غسل عاره بالدم الذي أراقه على من يضحك هؤلاء ههههه.


وفي كل مرة تحصل جريمة ضد المسيحين في مصر ويلقى القبض على المجرم يحكم عليه بأنه مختل عقليا ويطلق سراحه , لو تصور هؤلاء بأنهم بطريقتهم العوجاء في الحكم على الامور يضحكون ويسخرون من الناس فهل بفعلهم هذا يضحكون على الله ويسخرون منه أيضا حاشا لله .


إذهبوا وعاقبوا المدرس وان لم تخني ذاكرتي فكان في مدرسة أزهرية والذي أغتصب طفلا في عمر الورود وأطردوه من وظيفته كمدرس وأمنعوا تعيينه في أي مدرسة حكومية أو خاصة . فالمدرسة في الخبر تستحق العقاب ولكن ليس هكذا وإلا لو طبقوا نفس العقوبة على مدارس البنين خاصة لأفلست وزارة التربية والتعليم من المدرسين أم أنا غلطانة.


أعتقد بأني على صواب ولكل رأيه .


اعتذر لو وجدت اخطاء لاني اكتب بصعوبة عند عمي الجليل كوكل


 واخيرا ,,,,,,على من يضحك هؤلاء ؟؟؟اكيد وبدون نقاش على انفسهم هههه  


3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 09 يناير 2010
[44812]

الجريمة الثانية (طبياً) أخطر يا استاذة أمل

صباح الخير يا أستاذة أمل - لا أعلق على الخبر  على أساس أنه طفل مسلم أو مدرسة مسيحية ، ولكن من وجهة نظرى البسيطة ، أن   العقوبة لطفل بالسجود لمدة ساعة ، تحت التهديد والخوف والرعب والهلع من الممكن أن تودى بحياته نهائيا بالموت خنقاً لصعوبة التنفس ، ولما سيصاحبها من نقص و خلل فى كمية الأكسجين الداخل للدورة الدموية (أثناء هذا العقاب فى الوضع ساجداًلمدة طويلة لطفل  ) مما سيودى بحياته أيضاً ، أو دخوله فى غيبوبة مزمنة ، أو على الأقل سيعيش  بعدها بتخلف عقلى مدى الحياة ،نتيحة لعدم حصول بعض  خلايا المخ عنده على ما يكفيها من الأكسجين الكافى واللازم لها فى تلك الفترة .. . فهى بكل المقاييس جريمة ، وتستحق تلك المُدرسة حرمانها من مزاولة أى مهنة تربوية فيما بعد ... بغض النظر عن كونها مسيحية أو مسلمة أو أن الطفل مسلم أو مسيحى ...


4   تعليق بواسطة   ايمان ابو السباع     في   السبت 09 يناير 2010
[44814]

مرحبا

مرحبا جميعا

لقد مضى على دخولي للتعليق بموقعكم الجميل سنتان الان ....و لكن دخلت اليوم لاسلم عليكم و اتمنى لكم التوفيق في مسيرتكم الرايقة الجميلة

و صراحة عندما لمحت اسم امال هوب amal قلت ضروري اسلم عليها ....

للان عزيزيتي لازلتي تكتبين هنا ...واو هذا شيء رائع الصراحة .... اتمنى لكي كل الخير

عني انا فانا وصلت الى الحد ان اشعر بالسلام مع نفسي ...لن اخبركم ...و لكني احب كوننا الجميل و احب البشر جميعا و اتمنى لاي فكر بشري

ان يقدم افض الحلول ليعيش البشر حياة سليمة و صحية بعيدا عن المنغصات و الشرور



سلامي للسيد احمد و ابراهيم و فرج و غيرهم الكثيرين الا اعذروني اني نسيت اغلب الاسماء هنا



تحياتي للجميع

5   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأحد 10 يناير 2010
[44825]

الاخ عثمان , تحية طيبة

طاب يومك اولا


 وثانيا , رأيك أحترمه ولكنه حسب تصوري بعدت كثيرا جدا عن الواقع وكأني أقرأ كلمات لشخص أخر وليس الدكتور عثمان . 


 لو المعلم او المعلمة يصفعان طفلا فهذا بنظري جريمة يستحقان عليها العقاب وذكرت وركزت مرتين على أن المعلمة أخطأت وتستحق العقاب .


كم هونت جريمة الاول والذي لم يقتل الطفل وهو حي ولكن قتل والديه ايضا نفسيا واجتماعيا ووو. أحترم رأيك وأرجو أن تحترم رأيي . ولهذا تجدني متأثرة جدا لأن الذي أعتدى على الطفل جنسيا كان يستحق أشد العقوبات وليس أن يرجع لمدرسته ويوزع الحلوى وقد يرجع لفعلته مع طفل برئ أخر


وكما نقول في العراق:


 ,,,أبو الطبع ميجوز عن طبعه,,.


ميجوز تعني لا يتخلى .


دمت بكل خير


أمل


6   تعليق بواسطة   AMAL ( HOPE )     في   الأحد 10 يناير 2010
[44826]

أهلا عزيزتي إيمان , اشلونك ((يعني كيف الصحة والاحوال )) وليس ما هو لونك ( :

 مفاجأة جميلة  وأنا أرى تعليقك 


 اتمنى من الله جلت قدرته أن تكون جميع أيامك فرحا وسرورا .


بصراحة فقد اصبحت مقلة في الكتابة وأكتب بفترات متباعدة لضيق الوقت ليس إلا.


 محبتي وتقديري لك لتذكرك إياي


دمت بكل خير وفرح وسرور


أختك


أمل


7   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 10 يناير 2010
[44830]

شكرا أستاذة أمال ، وإسمحى لى بالتعليق مرة أخرى .

استاذتنا الكريمة - أمال - انا لم أقلل من حجم الجريمتين معاً ،ولم أهون من أخرى على حساب الآخرى . ولكن  ما أردته هو الحكم على الجريمتين (عند وقت حدوثهما) أو فور وقوعهما ، فمن وجهة نظرى أن أحدهما تودى بوفاة الطفل مباشرة ، والأخرى (رغم فداحتها وبشاعتها ) إلا أن ما زال هناك (أمل) من شفاءه منها ،سواء بالطب النفسى ، أو من رحمة ربه به وبأهله بنعمة الربط على قلبه والتخفيف عنه أو بنسيانها ، أو بوسائل عديدة يمنحها ربنا سبحانه وتعالى للبشر للتغلب على أزماتهم النفسية والمادية فى حياتهم الدنيا ..... وهذا ما لن يتوفر للضحية الآخرى لأنه وببساطة  سيطون قد مات وإنتهى !!!! وهذه هى وجهة نظرى فى الموضوع سيدتى .. وليس تقليل من جريمة على حساب الأخرى ... وأرجو أن أكون قد أوضحت وجهة نظرى .... وشكرا لك ،وصدقينى لم أحد ولن أحيد عن الحق ابداً إن شاء الله ما استطعت طوال حياتى القادمة .


8   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الأحد 10 يناير 2010
[44831]

أى جريمة فيهما أبشع ؟؟ ..

الجريميتن بشعتين .. وفى رآيى الخالص (الذى لن اصرح به) هناك جريمة أبشع من االأخرى ..

ولكن لمعرفة أى الجريمتين ابشع .. المرء يقيس على نفسه ..

إذا خير المرء بين التعرض لأحدى الجريمتين فأيهما سيختار ..


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق