تقرير إسرائيلي: مصر تنفق 14% من ميزانيتها على الأجهزة الأمنية مقابل 5.2 % في فرنسا و3.6 في ألمانيا

اضيف الخبر في يوم الجمعة 17 يوليو 2009. نقلا عن: المصريون


تقرير إسرائيلي: مصر تنفق 14% من ميزانيتها على الأجهزة الأمنية مقابل 5.2 % في فرنسا و3.6 في ألمانيا


كتب محمد عطية (المصريون) : بتاريخ 17 - 7 - 2009
أجرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أمس مقارنة بين ميزانية تل أبيب وميزانيات عدد من الدول العربية والغربية مستخلصة من تلك المقارنة ما أسمته بزيادة جحم الميزانية الإسرائيلية على نظيرتها المصري و انخفاض حجمها عن مثليتها الفرنسية والألمانية ، داعية حكومتها في نفس الوقت إلى زيادة الإنفاق الأمني أسوة بما تفعله مصر من تخصيص ميزانية للشئون الأمنية

مقالات متعلقة :


وأضافت يديعوت أن ميزانية الدولة التي تم اعتمادها الأسبوع الماضي من قبل الكنيست هي من أكثر الميزانيات "السمينة" والمليئة بالسخاء والكرم ولم يسبق أن رأت تل أبيب مثلها خلال السنوات الماضية ، موضحة أن معدل الزيادة السنوية في الميزانية بلغ 3 % بعد أن كان ثابتا على معدل 1.7 فقط خلال تلك السنوات .
وقامت الصحيفة في تقرير لها بإدراج جدول قارنت فيه بين ميزانية إسرائيل وعددا من الدول العربية والغربية بلغت فيه ميزانية تل أبيب 79 مليار دولار يمثل الناتج القومي منها نسبة 41.6 % أما الإنفاق الأمني فيمثل 15.5 % .
في المقابل جاءت الميزانية المصرية محققة 51 مليار دولار ، تبلغ نسبة الناتج القومي منها 25 % والإنفاق الأمني 13.5 % ،أما الدول الغربية فشملت فرنسا بميزانية 1.52 تريليون ـ ألف مليار ـ وناتج قومي 51 % وإنفاق أمني 5.2 % أما فيما يتعلق بألمانيا فقد بلغت ميزانيتها 1.58 تريليون و نسبة الناتج القومي 41.6 % وإنفاق أمني 3.6 % .
وأوضح التقرير أن العلاقة بين الميزانية والناتج القومي تختلف جدا من دولة لأخرى موضحا أن معظم الدول قامت بزيادة ميزانيتها بسبب الازمة العالمية موضحة أن ميزانية دولة ضخمة مثل مصر والتي تصل إلى 51 مليار دولار أقل بكثير من نظيرتها الإسرائيلي والتي تعتبر دولة صغيرة كذلك فإن ميزانية القاهرة تعتمد على 25 % فقط من "الناتج المحلي الإجمالي " بمعنى أخر يمكننا القول ان المواطن المصري السمين نحيفا جدا جدا حسب وصفه .
في النهاية أكد التقرير أنه يمكن الاعتراض على حجم المخصصات الأمنية الإسرائيلية والمطالبة بتوفير مليارات الدولارات ،لكن تل أبيب بحاجة إلى زيادة ميزانيتها الأمنية موضحة أن أي مواطن إسرائيلي سيوافق على ضرورة زيادة ميزانيته الأمنية عن نظيرتها المصرية التي تبلغ حوالي 5.4 مليار دولار ، وفي ضوء ذلك يجب التذكير أنه فيما يتعلق بالإنفاقات الأمنية لا يتميز جيراننا بالبخل فالقاهرة تنفق 13 % من ميزانيتها على الشئون الأمنية .

اجمالي القراءات 2252
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق




مقالات من الارشيف
more