ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات المناهضة للانقلاب العسكري في السودان

اضيف الخبر في يوم الأربعاء ١٧ - نوفمبر - ٢٠٢١ ١٢:٠٠ صباحاً. نقلا عن: الحرة


ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات المناهضة للانقلاب العسكري في السودان

قُتل خمسة متظاهرين سودانيين آخرين مناهضين للانقلاب في الخرطوم، لترتفع بذلك حصيلة ضحايا احتجاجات الأربعاء إلى عشرة، بحسب لجنة الأطباء المركزية المؤيدة للحكم المدني.

وقالت اللجنة في بيان على صفحتها على فيسبوك إن "خمسة متظاهرين آخرين قتلوا"، ثلاثة منهم في منطقة بحريي (شمال شرق)، واثنان في قلب الخرطوم وقد قتلوا "جميعهم برصاص حي بين الرأس والصدر والبطن" ليرتفع عدد "الشهداء إلى عشرة" الأربعاء.

وقال شهود لوكالة فرانس برس إن قوات الأمن أطلقت كذلك قنابل الغاز المسيل للدموع في وسط الخرطوم وفي منطقة بحري، شمال شرق العاصمة التي قطعت عنها كل خدمات الاتصالات الهاتفية كما قطع عنها الانترنت منذ 24 ساعة.

واعتاد السودانيون منذ انقلاب الخامس والعشرين من أكتوبر على أن يتبادلوا المعلومات والدعوات إلى التظاهر عبر الرسائل النصية القصيرة بدلا من وسائل التواصل الاجتماعي بسبب انقطاع خدمة الإنترنت لفترات طويلة، ولكن منذ ظهر الأربعاء، لم يعد بوسعهم حتى الوصول إلى أي شبكة من شبكات الهواتف.

وقال التلفزيون الرسمي السوداني إنه تم فتح تحقيق حول تظاهرات السبت، الذي كان اليوم الأكثر دموية منذ الانقلاب مع سقوط ثمانية قتلى أثناء التظاهرات، وفقا لأطباء.

ومنذ الصباح، انتشرت قوات شرطة وجيش بكثافة في العاصمة السودانية وكانوا مسلحين ببنادق آليه وأغلقوا الطرق المؤدية إلى مقر القيادة العامة للقوات المسلحة وإلى قصر الرئاسة ومقر الحكومة.

وبدأ آلاف في التدفق بعد الظهر في أحياء عدة في الخرطوم وهم يهتفون "لا لحكم العسكر"، "السلطة سلطة الشعب" و"الشعب يريد المدنيين"

حمل المحتجون صور "الشهداء" الذين سقطوا خلال الاحتجاجات ضد الانقلاب وكذلك صور 250 شخصا الذي قتلوا أثناء التظاهرات التي استمرت خمسة أشهر وأدت إلى إسقاط عمر البشير في أبريل 2019.

وشهدت مدينة بورتسودان في الشرق، على البحر الأحمر، خروج عدة تظاهرات.

اجمالي القراءات 82
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق