أستاذ أزهري: الطلاق الشفوي للمصريين لا يقع

اضيف الخبر في يوم الأربعاء 19 فبراير 2020. نقلا عن: الخليج الجديد


أستاذ أزهري: الطلاق الشفوي للمصريين لا يقع

قال أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر "سعد الدين الهلالي"، إن وقوع الطلاق الشفوي في المجتمع المصري "باطل"، لأن المصريين ينطقونه بشكل غير صحيح.

وأضاف، خلال لقاء مع برنامج "الحكاية" المذاع على قناة "mbc مصر": "المصريون لا يقع لهم طلاق لأنهم بيقولوا عليا الطلاء بالهمزة مش بالقاف".

وتابع: "بعض الشافعية قالوا كده، قالوا لا بد للطلاق أن يكون بالقاف، وإحنا بقينا بندور على الرأي الشاذ عشان البيت ميتخربش".

وكان مفتي مصر الأسبق "علي جمعة"، قد أكد في وقت سابق، أن طلاق المصريين لا يقع لأنهم ينطقونه بالهمزة وليس بالقاف، فيقولون "طالئ" وليس "طالق".

 

وفي يناير/كانون الثاني 2017، دعا الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، في كلمة ألقاها بمناسبة الاحتفال السنوي بعيد الشرطة، إلى إصدار قانون يقضي "بألا يتم الطلاق إلا أمام مأذون" أي حظر الطلاق شفويا.

وقال "السيسي" آنذاك إنه طبقا لإحصاءات الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء، فإن 40% من المتزوجين يطلقون خلال السنوات الخمس الأولى للزواج، معتبرا أن هذه "نسبة كبيرة ويكون لها سلبيات على الأسرة والأجيال" المقبلة.

وأضاف أن مثل هذا القانون سيكون الهدف منه "إعطاء الناس فرصة لمراجعة نفسها بدلا من أن يتم الطلاق بكلمة يقولها (الزوج) هكذا" في أية لحظة.

ولاحقا، عارضت هيئة كبار العلماء بالأزهر دعوة "السيسي" إلى إصدار قانون يقضي بحظر الطلاق شفويا، وقالت في بيان إن الطلاق شفويا "مستقر عليه منذ عهد النبي".

ورغم إصرارها على شرعية الطلاق شفويا، فإن الهيئة أكدت أن "من حق ولي الأمر (أي رئيس الدولة) شرعا أن يتخذ ما يلزم من إجراءات لسن تشريع يكفل توقيع عقوبة تعزيرية رادعة على من امتنع عن التوثيق (للطلاق الشفوي) أو ماطل فيه لأن في ذلك إضرارا بالمرأة وبحقوقها الشرعية"

اجمالي القراءات 624
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق




مقالات من الارشيف
more