العفو الدولية تطالب إيران بالإفراج الفوري عن الناشطة نرجس محمدي

اضيف الخبر في يوم الخميس 13 فبراير 2020. نقلا عن: الحرة


العفو الدولية تطالب إيران بالإفراج الفوري عن الناشطة نرجس محمدي

طالبت منظمة العفو الدولية رئيس منظمة السجون الإيرانية، علي أصغر جهانغير، بالإفراج الفوري عن الناشطة في مجال حقوق الإنسان، نرجس محمدي، بحسب ما ذكر موقع إيران إنترناشيونال.

وأوضحت العفو الدولية في رسالة بعثتها إلى جهانغير، أن السجينة نرجس محمدي تعرضت، في يناير الماضي، لسوء المعاملة أثناء نقلها من سجن إيفين في طهران إلى سجن مدينة زنجان.

وأشارت منظمة العفو الدولية إلى رسالة محمدي، التي بعثت بها سابقًا من السجن والتي كشفت خلالها عن تعرضها للعنف أثناء نقلها من سجن إيفين في طهران إلى سجن مدينة زنجان، فيما اعتبرت منظمة العفو الدولية أن هذا الانتقال إجراء تأديبي بسبب دعمها لأسر ضحايا احتجاجات نوفمبر الماضي.

وطالبت المنظمة الناشطة في مجال حقوق الإنسان في رسالتها، بالإفراج "الفوري ودون قيود" عن محمدي، مضيفة أن محمدي "سجينة رأي، تم سجنها فقط بسبب نشاطها السلمي في مجال حقوق الإنسان".

كما طالبت الرسالة بالسماح لمحمدي بزيارة أسرتها وإجراء الاتصال الهاتفي معهم إضافة إلى تقديم العلاج الطبي.

وأوضحت رسالة منظمة العفو الدولية أن القوات الأمنية، التابعة على الأرجح للاستخبارات الإيرانية، أساءت معاملة محمدي لمدة ساعتين أثناء نقلها إلى سجن زنجان وأن يدها كانت تنزف طوال هذه الفترة.

وسجنت محمدي المعروفة بنضالها من أجل إلغاء عقوبة الإعدام في إيران عام 2015، وكانت حينها المتحدثة باسم مركز المدافعين عن حقوق الإنسان الذي أسسته شيرين عبادي الحائزة جائزة نوبل للسلام.

وحكم عليها في العام التالي بالسجن بتهمة "تشكيل وإدارة مجموعة غير قانونية".

وتعاني محمدي من مرض يتسبب بشلل في العضلات.

اجمالي القراءات 137
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق




مقالات من الارشيف
more