بعد قراره الابتعاد عن الأضواء عقب 25 يناير.. السيسي ينتقم من محمد علي الذي كاد أن يطيح به وهذا ما حد

اضيف الخبر في يوم السبت 01 فبراير 2020. نقلا عن: وطن


بعد قراره الابتعاد عن الأضواء عقب 25 يناير.. السيسي ينتقم من محمد علي الذي كاد أن يطيح به وهذا ما حد

بعد قراره الابتعاد عن الأضواء عقب 25 يناير.. السيسي ينتقم من محمد علي الذي كاد أن يطيح به وهذا ما حدث

في أسلوب انتقامي واضح وصريح للنظام المصري الذي يرأسه عبدالفتاح السيسي، من المقاول ورجل الأعمال المصري  الذي أجج احتجاجات شعبية العام الماضي كادت تطيح بالنظام، أصدر القضاء المصري حكما  بسجن علي 5 سنوات، وإلزامه بسداد أكثر من 48 مليون جنيه، في قضية تهرب ضريبي مزعومة.

 

وكانت محكمة جنح التهرب الضريبي، أصدرت اليوم حكما بسجن محمد علي وهويدا خليل محمود، 5 سنوات لكل منهما، وكفالة 100 ألف جنيه ، وغرامة مماثلة للضريبة المستحقة عليهما.يذكر أن هيئة الضرائب العامة، أقامت دعوى قضائية ضد  محمد علي، بتهمة التهرب من دفع الضرائب العامة المستحقة عليه.وألزمت المحكمة المتهم بتسديد 41 مليونا و879 ألف جنيه، إلى خزينة الدولة، قيمة التهرب الضريبي.كما قررت المحكمة إلزام المتهم بمبلغ 6 ملايين و185 ألف جنيه، قيمة ضريبة المبيعات المستحقة عن الفترة من أكتوبر 2012 حتى 7 سبتمبر 2016.

يذكر أن محمد علي كان قد  ظهر في الأونة الأخيرة، حيث كشف العديد من ملفات الفساد داخل الجيش، داعيا إلى تظاهرات، في 20 سبتمبر الماضي، والتي أقلقت النظام المصري حينها.

كما دعا محمد علي إلى التظاهر أيضا في 25 يناير، حيث لم تلق دعوته الاستجابة التي كان ينتظرها، ما دفعه إلى إغلاق صفحته، واعتزال الحياة السياسية.

ما دعا ناشطون للربط بين القضايا ضد محمد علي والضرر الكبير الذي ألحقه بنظام السيسي، مشيرين أن هذه الأحكام ضده مجرد أحكام كيدية انتقامية.

اجمالي القراءات 817
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق