العراق.. سقوط 21 قتيلاً وزهاء 400 مصاب في تظاهرات اليوم

اضيف الخبر في يوم الخميس 28 نوفمبر 2019. نقلا عن: العربى الجديد


العراق.. سقوط 21 قتيلاً وزهاء 400 مصاب في تظاهرات اليوم

 

 
 

أعلنت مصادر طبية وحقوقية عراقية، اليوم الخميس، ارتفاع عدد ضحايا تظاهرات الناصرية إلى 16 شخصا وجرح ما لا يقل عن 125 آخرين، لترتفع حصيلة تظاهرات العراق خلال الاثني عشر ساعة الماضية إلى 21 قتيلا بعد وفاة ثلاثة في بغداد واثنين آخرين في كل من السماوة والنجف متأثرين بإصاباتهم.

يأتي ذلك مع فشل السلطات المحلية في ذي قار بتطبيق قرار حظر التجوال العام الذي فرضته صباح الخميس، حيث كسر المتظاهرون القرار وخرجوا بالآلاف، وجرى إحراق مركز للشرطة ومقر لفوج المهام الخاصة خلال تشييع الضحايا الذين قتلوا بنيران قوات الأمن وسط مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار.

وقال طبيب في مستشفى الناصرية الكبير لـ"العربي الجديد"، إن الضحايا توزعوا على عدة مستشفيات ومراكز صحية، مشيرا إلى أن العدد قد يكون ضعف ما تم الإعلان عنه. 
وأوضح أن المستشفى طالب بحملة تبرع بالدم بسبب عدد الجرحى، كما تم إلغاء إجازات الأطباء وطُلب منهم الالتحاق بأعمالهم. 



من جانبه، قال الناشط عبد كاظم الزيدي لـ"العربي الجديد"، إن عشائر البدور وآل غزي وعشائر أخرى هددت المحافظ مطالبة بتسليم المسؤولين عن قتل أبنائها في التظاهرات خلال 24 ساعة إلى القضاء، وإلا فإنها ستلجأ لتصرفات أخرى.

وأضاف أن المئات من أبناء العشائر قطعوا جسر فهد في الناصرية وطريق رئيس يؤدي إلى بغداد، كما قطعوا طرقا أخرى تصل الناصرية بالبطحاء والرفاعي المجاورة للمدينة ضمن محافظة ذي قار.

وفي السماوة، مركز محافظة المثنى، أكدت مصادر حقوقية وطبية عراقية تسجيل إصابة نحو 250 متظاهرا وعنصرا أمنيا في المواجهات مع قوات الأمن منذ ليلة أمس، مؤكدة وفاة متظاهر متأثرا بجروحه في المدينة، بينما ما زالت المواجهات مستمرة في ساحة المدينة الرئيسة بالسماوة مع تظاهرات في الكحلاء والرميثة.

وفي النجف، ما زال محيط القنصلية الإيرانية، التي تم إحراقها ليلة أمس بعد اقتحامها، مغلقا بالكامل مع تواصل التظاهرات في مناطق مجسر ثورة العشرين وساحة الصدرين وسط تسجيل نحو 70 إصابة منذ ليلة أمس في صفوف المتظاهرين، بينما تتواصل التظاهرات في كربلاء، وتحديدا شارع التربية وشارع ميثم التمار، وتشهد واسط ومركزها الكوت والحلة والمجر والديوانية والعمارة تظاهرات واسعة أيضا.

وانتشرت قوات عسكرية من الجيش بكثافة إلى جانب الشرطة الاتحادية وقوات فض الشغب والشرطة المحلية في تلك المحافظات. وتتركز التظاهرات في البصرة بمناطق عدة، أبرزها الزبير والعشار ومركز المحافظة مع إغلاق كافة الطرق المؤدية إلى القنصلية الإيرانية في البصرة بسبب مخاوف من حرقها على غرار حرق قنصلية إيران في النجف. 

اجمالي القراءات 87
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق