لأول مرة.. امرأة رئيسًا لبرلمان كردستان العراق

اضيف الخبر في يوم الإثنين 18 فبراير 2019. نقلا عن: مصر العربيه


لأول مرة.. امرأة رئيسًا لبرلمان كردستان العراق

لأول مرة منذ بداية دوراته في عام 1992، انتخب برلمان إقليم كردستان العراق، مرشحة الحزب الديمقراطي الكردستاني، فالا فريد، رئيسًا لبرلمان الإقليم في جلسة شهدت مقاطعة كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني الشريك الرئيسي في إدارة الإقليم.

وكان الحزب الديمقراطي الكردستاني قدّم مرشحتَه، فالا فريد، لرئاسة البرلمان على أن يتم التنازل عن المنصب لاحقًا في حال الاتفاق مع الاتحاد الوطني الكردستاني.

وحصلت فالا فريد على 62 صوتًا، مقابل 8 أصوات لمنافِستها سيبان سالم، مرشحة حركة الجيل الجديد، في الجلسة التي حضرها ممثلو الجماعة الإسلامية والاتحاد الاسلامي، اللذان قالا إنهما شاركا في الجلسة من دون التصويت على أي مرشح.

كما انتخبَ برلمان كردستان، هيمن هورامي عن الحزب الديمقراطي نائبًا أول لرئيس برلمان الإقليم، بعد حصوله على 68 صوتًا مقابل 8 أصوات لمنافسه كاوه عبد القادر، فيما تم التصويت على اختيار منى نبي قهوجي، عن التركمان بمنصب النائب الثاني لرئيس البرلمان.

العلاقات بين أربيل وبغداد

وفي أول تعليق عقب انتخابها ، أكدت النائبة فالا فريد، أن العلاقات بين أربيل وبغداد محكومة بالدستور العراقي، معربة عن فخرها بانتخابها كأول امرأة في هذا المنصب في تاريخ الإقليم.

وفي أول تعليق عقب انتخابها، قالت  رئيسة برلمان الإقليم "فوزي اليوم يعتبر تأريخا لشعب كردستان كأول امرأة تفوز بمقعد رئيس البرلمان"، بحسب وكالة سبوتنيك.

 

 

وأضافت "الأهم من فوزي برئاسة البرلمان، هو النجاح الذي سأحققه بأدائي، والعمل الذي سأقوم به تطبيقا للقانون والنظام الداخلي للبرلمان".

وإجابة عن سؤال حول الأزمات التي تمر بها العلاقات بين الإقليم والحكومة الاتحادية في بغداد، شددت فريد:

وفي سياق متصل، بحث حزب الاتحاد الوطني الكردستاني في اجتماع عقده في السليمانية اليوم الإثنين، خيارته إثر انهيار الاتفاق مع الحزب الديمقراطي الكردستاني بشأن حسم قضية كركوك والرئاسات الثلاث في الإقليم بحزمة واحدة.

وأعلن الاتحاد الوطني الكردستاني، مقاطعته جلسة برلمان الإقليم لعدم التزام الحزب الديمقراطي بالاتفاقية التي وقعّها معه في الخامس من فبراير /شباط الجاري.

اجمالي القراءات 158
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق