أنا ضد الذين ينتخبون رئيساً لمصر:
أنا ضد الذين ينتخبون رئيساً لمصر

رمضان عبد الرحمن في الخميس 03 مايو 2012


أنا ضد الذين ينتخبون رئيساً لمصر
 
أنا ضد الأغلبية من الشعب المصري، أنا في طريق والأغلبية من الشعب المصري في طريق آخر، أقول لهم حقوقكم أولاً إن كان لكم حقوق قبل انتخاب أي رئيس، يقول الأغلبية منهم جهلاء وعلماء، والرجاء لا يغضب البعض من هذا الكلام أنا لا اقصد أن اقلل من شأن العلماء والمفكرين أو الكتاب أو أسخر من أحد، ولا حتى من الجهلاء من الناس، والذي يجهل الشيء هو الذي يقصر في حق نفسه، أنا أحكم من خلال ما يحدث على أرض الواقع كما يردد الأغلبية من الشعب المصري، لا بد من حاكم مستعبد لنا يمن علينا، ليس لنا حقوق بدون استعباد، هذه هي ثقافة معظم المصريين مع الأسف والتي قد تربى عليها أغلبية المصريين منذ زمن طويل، منذ قرون مضت ولم يتعلم الناس من دروس التاريخ والعبر أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يأخذوا حقوقهم إلا بأنفسهم إذا أردوا ذلك، أما أن ينتظروا الفاسدين والمنافقين الذين باعوا البلاد وأزالوا العباد الذين يتحدثوا بأن هناك شعب له حقوق، هذا لم ولن يحدث، وأن التغير الحقيقي والإصلاح الحقيقي هو أن تتعلم الناس وتفهم أنهم أصحاب الحقوق في الوطن وما عليه، خلاف ذلك سوف يظل جيل يورث جيل في الفقر والجوع والمسكنة والترجي والاستكانة منتظرين الأمل ولن يأتي الأمل، والذي يأتي هو الفقر والاستبداد وقتل الأبرياء طالما شعب كامل يتناحر مثل القطيع وهو يرى الملايين أو ربما المليارات تنفق من أجل تنصيب لص أو حرامي يحكمهم، ملايين تنفق من دم كل مصري إن كان عندهم دم واقفين متفرجين منتظرين الحكام أو الدستور الجديد كما يقولون.
شعب كامل لم يستطيع أن يأخذ حقه، كيف لشخص بما يعرف رئيس أو حاكم كما يطلقون عليه أنه هو الوحيد الذي سوف يستطيع أن يعطي كل مصري حقه؟!..
كلام ولا في حواديت القهاوي مثل الكلام الذي يحكى على المصاطب، ومن يصدق هذا الهراء أو الكذب لا يستحق غير الفقر والاستعباد إلى أن يموت، بمعنى إذا كنت أنت كشخص ليس عندك ثقة في نفسك أن تبحث عن حقك في بلادك كيف تثق في الآخرين من الناس أن يبحثون لك عن حقك؟!.. وقد قلت ذلك أكثر من مرة لو أتى نبي الآن من أجل أن يكون رئيس أو حاكم يحكم مصر أنا ضده قبل أن يأخذ كل مصري حقه، ومن ثم ننظر في هذا الموضوع، موضوع الرئيس أو الحاكم، ولذلك أنا في طريق وأغلبية الشعب المصري في طريق، ومن غير المعقول والمقبول أن تظل أغلبية الشعب المصري حقل تجارب لمجموعة من اللصوص من السياسيين ومجموعة أخرى من تجار الدين ومجموعة أخرى من الاقتصاديين تنهب في ثروات الشعب وتتحكم في الشعب وتذل في الشعب، وقد يقول قائل بهذا الكلام كما قلت أنا ضد أي رئيس هذا يعني أني أدعو للفوضى، ومن لا يرد على نفسه بما سوف أرد لا يستحق إلا أن يظل عبد مستعبد، هل هناك أكثر من الفوضى التي هي موجودة في مصر؟!.. كما قلت منذ قرون هل هناك أكثر من الفوضى التي يعيش بها ملايين من المصريين من فقر وجوع وإهمال ومحسوبية؟!.. هل هناك فوضى أكثر من أنه تم نهب مصر وبيع مصر؟!.. هل هناك أفظع من أن تعيش الناس في القبور وتحت الجسور وبجوار المجاري ومنهم من يعيش في الماء، ولم يحدث هذا العار لمصر والمصريين على مر تاريخ البشرية، لم يحدث أن أحد سكن في الماء إلا في هذا العصر الأسود من تاريخ مصر الذي جعل الكثيرين من المصريين ليس له سكن غير الماء والمقابر بسبب جنرالات مبارك وعبيد آل سعود في مصر، هل فهمتم وعلمتم لماذا أنا ضد أغلبية الشعب الذي يلهث من أجل تنصيب حاكم؟!.. وسوف أظل ضد أي رئيس قبل أن يأخذ كل مصري حقه على أرض مصر، ونحن الآن في مرحلة مفصلية من تاريخ مصر، بمعنى إذا لم تفهم الناس وتريد التغير هم بأنفسهم ومن أجل أنفسهم ومن أجل مستقبلهم ومستقبل أبنائهم ومن أجل تاريخهم، لا مستقبل لهم، ولا لمن يأتي بعد ذلك، ولن يتغير شيء غير طريقة الاستبداد والاستعباد لكم يا مصريين إذا انتخبتم أي رئيس قبل معرفة وأخذ حقوقكم كاملة، كما انه ليس من الرجولة أن تدير ظهرك للوطن الذي تعيش عليه ولم يكون لك موقف وتنتظر العطف والإحسان وحقوقك تنهب أمام عينك وربما بعد قرن من الزمن تكتشف الأجيال القادمة أني كنت محق فما قلت.
اجمالي القراءات 7308

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (4)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الخميس 03 مايو 2012
[66293]

أهلا يا رمضان .. حذفت كلمة ( الجهلاء ) من العنوان ..فهذا اسلوب لا يصح

أرجو منك يا رمضان أن تخفف من لهجتك ..وأن تتواضع قليلا . لا داعى لهذا الاسلوب المستفز ..والتعميم .. من الممكن أن توصّل فكرتك بطريقة أفضل وأكرم .


2   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الجمعة 04 مايو 2012
[66298]

عزيزي وشقيقي رمضان تمهل قليلا

أخي العزيز والشقيق الأكبر / رمضان عبد الرحمن


السلام عليكم


أعلم تماما مدى حبك لمصر ومدى إخلاصك لها وأعلم أيضا أنك تريد ان ترى مصر وشعبها ضمن أفضل بلاد وشعوب العالم أعلم كل هذا ومتأكد منه تماما


لكن أسلوبك وطريقتك تجعلك من وجهة نظر معظم الناس وكأنك الوحيد الذي يفهم ما يحدث وأنك الوحيد الذي تقرأ الأحداث بصورة حقيقية والجميع مغيبون عن الوعي لأنك تتكلم بصيغة الجمع والتعميم وتضع الجميع في سلة واحدة كم تحدثنا معا أن الإصلاح له خطوات ولابد للسير في هذه الخطوات خطوة خطوة لا محالة رضينا أم أبينا مع الأخذ في الاعتبار ان مسيرة الإصلاح قد تتعثر وتتوقف وتتعطل بسبب أعداء الإصلاح وهذا ليس ذنب المصلحين ولا ذنب من يبغون وجه الله ، ولكنه ذنب الأغلبية الصامتة التي تتحدث عنها التي لا تريد أن تتحرك ولو تابعت ما يكتبه الدكتور منصور هذه الأيام ستعلم أن أي مجتمع تتحول الأغلبية فيه إلى أغلبية صامتة خانعة ساكتة وساكنة وتتحول فيه قلة قليلة تمتلك البلاد والعباد وتتحكم في كل شيء فهو مجتمع مهدد بالإهلاك بأي شكل وأي طريقة حتى لو كانت الطريقة بالتقاتل بين الشعب وهذا ما يتوقعه كثيرون ونتمنى ألا يحدث هذا في مصر وندعو الله أن يحفظها من سوء


لكن الأهم أن تدوع لفكرتك بالكلمة الطيبة والموعظة الحسنة ولا تسيء لأحد وتذكر قول الله جل وعلا للرسول ( وتذهب نفسك عليهم حسرات) وأنا وأنت لسنا رسلا ولا انبياء يوحى إلينا ولكننا ندعى أن ما نقوله يدعو إلى الإصلاح والتنوير وقد نكون على خطأ أو على صواب لذلك لا يجب ان نتعامل مع الناس بهذا الاستعلاء وكأننا نملك الحقيقة المطلة ونملك مفاتح الحل والعقد وإصلاح الكون


لا تغضب مني لكن حبي الشديد لك واحترامي الكبير لك يجلعني لا أستطيع السكوت


 


أكتب فكرتك من يوافق ويقتنع أهلا وسهلا ومن يرفض هو حر وعليه تحمل مسئولية اختياره كما سنتحمل نحن مسئولية اختيارنا ..


3   تعليق بواسطة   عباس حمزة     في   الجمعة 04 مايو 2012
[66301]

القصد سليم لكن

 السلام عليكم


نعم اخي  الواقع المصري  والعربي  مر مر مر ولا يطاق  والشعوب ساهمت فيه   مع الحاكم المستبد  لكن هي التي تدفع الثمن


لكن هذه العبارة 


طالما شعب كامل يتناحر مثل القطيع


اعتقد انها لا تليق بشعب قام بأروع ثورة سلمية مدنية  في التاريخ الحديث وقدم الشهداء من اجل الكرامة والحرية


القلة القليلة من ثمانين مليون مصري هم من يتناحرون لجهلهم او جوعهم او او او او


نعم الاتخابات الاخيرة اوصلت الاخوان والسلفية الى البرلمان وانا شخصيا حزين لذلك  لكن الشعب الذي مورس علية جميع انواع التجهيل


والتجويع والتزييف والقمع والظلم لمدة سنوات وسنوات طواااااااااااال   


هذا الشعب يحتاج الى وقت طويييييييل ولمدة اجيال واجيال كي يستطيع ان يكتشف انه ولد حر ويجب ان يبقى حر وان كرامته وحريته خط احمر مستعد للدفاع عنه وهذا الوقت يجب ان يستثمر من الجميع لمصلحة الجميع


انصح الرئيس القادم بارساء المصالحة بين كل اطياف الشعب المصري من اجل السلام ثم البناء 


4   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأربعاء 09 مايو 2012
[66399]

ديقراطية غربية ، تقفيل مصري

أضم صوتي لصوت المعلقين في ضرورة كتابة كل ما تريد أخ رمضان ولكن دون عصبية . نقدرك خوفك على البلد وحبك لها ، وفكرتك صحيفة تماما في أنه لابد من أن يصلح الشعب بنفسه كل ما أفسده المستبدون ، ولا ينتظر ايا  كان  !!! وأظن أن الدرس كان قاسيا في السنة والنصف الماضية التي مرت على الثورة  ، دون إصلاح يذكر ! أو انجاز تحققفلنحاول أخذ التجربة الديمقراطية من بلد ديمقراطي ونمصرها ونعطيها المذاق المصري وليس المذاق الاستبدادي بحيث تظل ديمقراطية تصنيع بلادها تقفيل مصري .. ألا نستطيع فعل ذلك


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-29
مقالات منشورة : 363
اجمالي القراءات : 4,310,412
تعليقات له : 1,031
تعليقات عليه : 565
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : الاردن