هكذا تكتب الأوقاف خطب الجمعة

اضيف الخبر في يوم الخميس 29 نوفمبر 2018. نقلا عن: مصر العربيه


هكذا تكتب الأوقاف خطب الجمعة

تنشر وزارة الأوقاف خطبة الجمعة بشكل دوري مرة واحدة فى الأسبوع، على موقع الرسمي بشبكة المعلومات الدولية الانترنت، وتطالب الأئمة والخطباء بالالتزام بنص الخطبة وبضابط الوقت ما بين 15 – 20 دقيقة كحد أقصى.

ويلقى عدم الملتزمين عقوبة إدارية تتمثل في حرمانه من بدل  صعود المنبر المقدر  بــ1000 جنيه لعدة شهور، أو سحب تراخيص الخطابة إذا كان المخالف خطيبا بالمكافأة.

كانت وزارة الأوقاف قد أعدت العام الماضي خطة دعوية لإعداد خطب جمعة عصرية تناسب العصر على مدار الـ 5 سنوات المقبلة، ووضعت 54 خطبة فى العام،  وكانت أول خطبة فى هذه الخطة  تحت عنوان "الأخلاق أساس الحضارات الراقية".

شارك فى إعداد الخطب مجموعة كبيرة من علماء الدين والإجتماع والنفس والسياسة والمثقفين حسب تصريح الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني بالأوقاف لـ"مصر العربية"، لافتا إلى هؤلاء الصفوة يقتصر دورهم على وضع المحاور الرئيسية بينما يتولى عملية الكتابة مجموعة من شباب الدعوة بالإدارة العامة لبحوث الدعوة بوزارة الأوقاف، ويتم مراجعتها مراجعة دقيقة وبعد ذلك تعمم على الأئمة فى المساجد عن طريق موقع "أوقاف أونلاين".

وأكد طايع  أن الخطة لا يستبعد أى بعد من الأبعاد الحيوية الهامة فى المجتمع، فهناك محور القيم والأخلاق، ومحور العمل والانتاج، ومحور سماحة الإسلام والتعايش السلمي بين البشر، ومحور تفكيك الفكر المتطرف وتصحيح الأفكار الخاطئة.

وعن مدى مرونة الخطة ، شدد رئيس القطاع الديني بالأوقاف على أن الخطة  لن تغفل أمر الطوارئ والمستجدات والمتغيرات، بحيث سيتم تخصيص الخطبة الثانية لمعالجتها في حدود ما تقتضيه وتحتمه طبيعة كل ظرف على حدة.

وأشار إلى أن لدي الأوقاف 54 ألف إمام وخطيب على درجات مالية وأكثر من 30 ألف خطيب مكافأة لسد العجز من حملة الماجستير والدكتوراه وخريجي الكليات الشريعية بالأزهر بالإضافة إلى عمداء وأساتذة جامعة الأزهر.

وكشف طايع عن استخدام الأوقاف عدة آليات لتنفيذ الخطة الدعوية الخاصة بها وهى خطبة الجمعة، والدروس والندوات والمحاضرات، والتناول الإعلامي مسموعًا ومرئيًا، والتناول الصحفي من خلال المقالات والحوارات والتحقيقات، والنشر والتواصل الإلكتروني، والتأليف والترجمة والنشر.

فى المقابل انتقد عدد من أئمة الأوقاف موضوعات الخطبة، مؤكدين أن بعضها  لا يتناسب مع طبيعة مجتمعات ، وأن بعضها يحمل طابعا سياسيا، فضلا عن تكرار الموضوعات بعناوين مختلفة. 

إلا أن الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف رفض العدول عن الخطب، بدعوى أن البديل عن عدم توحيد الخطبة هو أن "كل واحد يطلع يخطب فى اللى هو عايزه"، لافتا إلى أن هذه الخطبة لا تقتل الإبداع كما يقال، لأن الإمام لديه عدد من الدروس والندوات والمحاضرات.

اجمالي القراءات 109
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
اخر الاخبار
more




مقالات من الارشيف
more