تفقد #الأمير_محمد_بن_سلمان بن عبد العزيز ولي عهد المملكة العربية السعودية، والرئيس المصري #عبد_الفتاح_السيسي وأحمد الطيب شيخ الأزهر، الجامع الأزهر الشريف بعد انتهاء أعمال ترميمه .

مقالات متعلقة :

وتفقد السيسي وولي العهد السعودي أعمال الترميم التي استغرقت أكثر من ثلاث سنوات، وتعد من أكبر وأوسع عمليات الترميم والتطوير التي شهدها الجامع الأزهر على مر تاريخه الذى تجاوز الألف عام ، واستمعا لشرح مفصل حول عمليات الترميم التي راعت الطبيعة الأثرية والتاريخية للجامع الأزهر .

وشملت عملية الترميم التي تمت بمنحة من خادم الحرمين الشريفين المغفور له الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ورعاية ودعم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، تغيير وتحديث البنية التحتية للجامع الأزهر بشكل كامل، بما في ذلك الأرضيات والفرش وشبكات الإضاءة والمياه والصرف والإطفاء والتهوية والصوت، وذلك وفقا لأحدث المعايير العالمية، وبخامات تماثل المستخدمة في الحرم المكي .

وتميزت عملية الترميم الجديدة بمراعاة الطبيعة الأثرية للجامع، حيث تمت كافة الخطوات تحت الإشراف الكامل لوزارة الآثار، كما جرى توثيق جميع مراحل الترميم، بحيث أصبح هناك ملف شامل لكل حجر وركن وزاوية داخل المسجد، يتضمن وضعها قبل وخلال وبعد عملية الترميم.