فيلم فضائحي عن الملك فهد برعاية طليقته "السرية"

اضيف الخبر في يوم الإثنين 25 يناير 2016. نقلا عن: اخبارك


فيلم فضائحي عن الملك فهد برعاية طليقته "السرية"

 

أعطت إحدى طليقات الملك فهد، الفلسطينية جنان حرب، ما بحوزتها من وثائق وتسجيلات، للمستشار الإعلامي البريطاني ماك كريستال، لإنتاج فيلم فضائحي عن حياة الملك فهد الخاصة.

وأشار المدون السعودي "مجتهد"، الذي يشتبه بأنّه أحد أفراد العائلة المالكة في السعودية، في تغريدة على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر"، أنّ الفيلم، سيتناول أيضاً تفاصيل حياة عبد العزيز بن فهد، والبطر والبذخ الذي يعيشه، وتدليع والده له.

ونشرت حرب (68 عاماً)، على حسابها في "تويتر"، مقابلة معها ومع كريستال، أجراها موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، الذي أكّد أنّ حرب، المقيمة في لندن، باعت الحق في القصة "غير العادية"، لمستشار العلاقات الإعلامية ماك كريستال، لانتاج الفيلم الفضائحي.

ووفقاً للموقع البريطاني، يحمل الفيلم عنوان: "الضعف في الملك فهد"، يتناول حياته الشخصية، مشيراً إلى أنّ انتاجه سيتطلّب ميزانية تتراوح بين خمسة و15 مليون جنيه استرليني (أي أكثر من 21 مليون دولار)، مشيراً إلى أنّ للملك الحالي سلمان بن عبد العزيز نصيبٌ كبير في سيناريو الفيلم.

ويرى كريستال، أنّ تأمين تمويل لجزء من إنتاج فيلم، من شأنه أن يوفّر صورة فريدة عن الحياة الداخلية للعائلة المالكة السرية.

وأعلن كريستال، أنّه يجري حالياً تصوير فيلم قصير لا تتجاوز مدّته الدقيقتين، في بلد شمال أفريقيا لم يكشف عنه، موضحاً أنّ نشره سيتم في نهاية شباط، باللغتين الإنكليزية والعربية.

ويظهر المقطع المصوّر، بحسب كريستال، مشاهد عدّة، للملك فهد في نادي كازينو كليرمون في لندن، وأخرى تبيّن تعاطيه المخدّرات عن طريق الحقن، كما يظهر الفيلم، ثلاث حالات إجهاض أجبر الملك فهد حرب عليها لأنّه، وفقاً للصحيفة، "لا يريد أي عرفات صغير يركض في القصر"، في إشارة إلى الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات.

وقالت حرب للصحيفة، إنها ليست نادمة على الزواج من الملك فهد، إلا انّها وصفته بـ"الرجل" الذي يستحقّ الشّكر، لأنه "سمح لي الهروب من السعودية بدلاً من قتلي".

وتابعت: "أعترف أنّ فهد لو كان على قيد الحياة، لن يكون سعيداً أبداً" بالفيلم الجديد، لكنّه "لا يمكنه أن يخرج"، وتابعت للصحيفة: "لا أحد في العالم كله يعرف بالضبط كيف يعيشون (ملوك آل سعود) داخل قصورهم" وأضافت: "إنه جزء من التاريخ".

ولفتت حرب الانتباه الى أنّها تعرفت على  سلمان بن عبد العزيز(الملك الحالي) عندما كانت تعيش في القصر مع فهد، لكنها لم تتكلم معه، ورأت أنّه "شخص غير لطيف". وأشارت إلى أنّها كانت تسميه بـ"جزّار الرياض"، كاشفة عن إعدامه للكثير من الناس، عندما كان أميراً للرياض.

 وأوضحت طليقة الملك الراحل أنّ سلمان "لم يكن ذو سمعة جيدة، وأنّه كن عدوانياً، لكنّه كان رجل وسيم جداً، وسيم وديكتاتور".

ولفت الموقع البريطاني الإنتباه، إلى أنّ حرب لديها احتقار للعائلة المالكة السعودية، ووصفت ابن زوجها، الأمير عبد العزيز بن فهد، بأنّه "بلا خجل". وقالت: "هو ناكر للجميل. كان فهد مثل رجل لطيف ولكنه بات أبله عندما كبر".

وكانت المحكمة العليا في لندن قد قضت في 3 تشرين الثاني الماضي، بإلزام عبد العزيز بن فهد بدفع عشرات ملايين الدولارات لحرب.

وحكم القاضي  بيتر سميث لجنان حرب بالحصول على مبلغ يتجاوز 15 مليون جنيه إسترليني وهي الحد الاعلى لتكلفة الفيلم الذي تحدثت عنه الزوجة السرية للملك الراحل، إضافة إلى ملكية شقتين فخمتين في لندن تقدر قيمتهما بـ14 مليون جنيه إسترليني.

وذكرت حرب التي تحمل الجنسية البريطانية، في دعواها أنها تزوجت الملك فهد في العام 1968، وكان يومها لا يزال أميراً ووزيراً للداخلية.

اجمالي القراءات 26988
التعليقات (16)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 25 يناير 2016
[80138]

يقال انها كانت زوجة لرجل شامى


يقال انها كانت زوجة لمدرس من الشام ورآها فهد فطلبها منه فطلقها مقابل المال ثم اصبح مقاول شركة بناء  ثم اصبح مليارديرا كبيرا للغاية  ثم قُتل فى بلده ..



..مثلما فعل بأخرى  بعدما رأها فى حفل إستقبال فى سفارتهم فى لندن  ، طلب منها ان تنزل أجازة للسعودية ،فضغط على عائلتها ،وطلقها من زوجها غيابيا ، وتزوجها .فأرسلت رسالة لزوجها السابق ( فهد طلقنى منك وتزوجنى وخلى بالك من إبنتنا ) فمات الرجل حسرة وكمدا ....وبعد وفاته إنتقمت من العائلة وكونت مع عائلتها إمبراطورية إعلامية تحارب فيها احيانا آل سعود . وإبنها من فهد  سكير عربيد يعيش بين حانات وكازينوهات الخمور والقمار فى اوروبا وأمريكا ...



شغل اسلافه الأنجاس من نوعية هارون الرشيد .



2   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الإثنين 25 يناير 2016
[80142]

أستاذ عثمان هذا يقال عن الحريري


والدة رفيق الحريري كان حسناء و قيل أن الملك فهد تزوجها عرفيا حملت منه برفيق، ثم طلقها و رجعت لزوجها الأول، و قيل غير هذا.



هناك الكثير من المواقع التي توضح الشبه الكبير بين رفيق الحريري و فهد بن عبد العزيز.  و قيل أن فهد ضم إليه إبنه و جعله ملياردير.



 



أنا لا أدعي هذا فهو فيه قذفا لمحصنة من دون شهود، لكن هذا ما يقال.



أما السيدة حرب و هي مسيحية من فلسطين فقد كانت صغير جدا حين زواجها من فهد بن عبد العزيز.



 



و الله تعالى أعلم.



3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 25 يناير 2016
[80149]

نعم كلام حضرتك صحيح استاذ ليث .


نعم كلام حضرتك صحيح استاذ ليث عواد . وكنت أعتقد أن السيده (حرب )  بطلة القصة  هى التى  كانت زوجة لرفيق الحريرى والتى تنازل عنها  لفهد . ولكن حضرتك صححت المعلومة ،ويبدو ان (فهد ) كان رجلا هلاثا وطماعا يشتهى ما فى عصمة غيره ......



المشكلة تكمن فى انهم تربوا على أن الأرض وما عليها ومن عليها  ملك لهم ، ولم يؤمنوا بأن هُناك يوم للحساب أمام الواحد الأحد العدل ..



4   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 25 يناير 2016
[80151]

إحتجاج جاء من بعض الأحبة ، أنقله هنا :




--------------------------------------------------

السلام عليكم. لقد امتعظت انا و بعض القرآنيون الجدد من نشركم لخبر: فيلم فضائحي للملك فهد. لم نتوقع أن يخوض الموقع في نشر أخبار تخوض في أعراض الناس و لو كانت الأخبار صحيحة، ماذا سيستفيد القرّاء ؟ وهل هذا ما يأمر به القرآن؟ أليس حرام ان نساهم في تشييع مثل هته الأخبار؟ فالكل يمكن له أن يستقيها من مواقع أخرى. الرجل مات ، ما لنا نحن و ذنوبه؟ نعبر لكم عن صدمتنا .

--------------------------------------------------



5   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 25 يناير 2016
[80152]

تعقيب على الإحتجاج ..


شكرا استاذنا الدكتور منصور -على نقل إحتجاج وإمتعاض بعض الإخوة الكرام على الخبر .



وأقول ...



1- انا أحترم وجهة نظرهم  وأُقدرها وهى نابعة من ملكة التسامح  لديهم والبحث عن الإيجابيات ،وهذا شىء طيب ومحمود ..



2- من وجهة نظرى أن (فهد بن عبدالعزيز) كان ولا يزال  شخصية عامة، وكان بمثابة أمير المؤمنين والراعى والحارس الرسمى للإسلام عند كثير من المسلمين (خادم الحرمين ) ، ومن هُنا فإن ما يتكشف من حقائق حول  تصرفاته السلبية فهو ملك للجميع ومن حق الجميع أن يعرفها ويفندها وينقدها  ويُظهر عوارها ومخالفتها  لحقائق الإسلام الحنيف .



3- نحن نتعامل مع مثل هذه الأخبار من باب الإصلاح ،وليس  حُبا فى التشهير ، فلوكانت من باب التشهير لنشرنا الاف الأخبار عن مخالفات واخطاء عوام المجتمعات الإسلامية التى تمتلىء بها الصحف العالمية كل يوم ..



4- لو تعاملنا مع مثل هذه الأخبار على أن ابطالها ماتوا وحسابهم على الله ، فلنغلق ملفات نقد التراث ،وتاريخ الخلفاء و  الفقهاء والمحدثين والمسلمين جميعا ،ونقول حسابهم على الله ...



5- فما رأيكم  يا أهل القرآن ، نتعامل مع  حكام المسلمين فى العصر الحديث مثلما نتعامل مع حكامهم  فى الماضى ،ام نُغلق الملف بأكمله ؟؟؟؟



6- من وجهة نظرى أن نضع  تاريخهم كله تحت المجهر الإلكترونى لبيان سلبيات وأخطاء وخطايا  فترات حكمهم لنتعلم منه فى حاضرنا ،وخوفا من سلبياته  على مُستقبل أولادنا ......



تحياتى للجميع ، ونأسف على أن سببنا لبعضهم حرجا دون أن نتعمد ذلك ...



6   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 25 يناير 2016
[80153]

شكرا د عثمان على مداخلتك ، وأقول


فى القوانين الأمريكية لك أن تهاجم بالحق أو الباطل أى شخصية عامة من عضو الكونجرس الى حاكم الولاية الى رئيس الجمهورية ووزير الأمن ورئيس السى آى إيه ، دون أن يتعرض لك أحد . لأنه طالما رضى شخص أن يتصدر العمل العام ، وأن يرتفع رأسه بين الناس ، فليست له خصوصية ، بل حياته وسيرته ملك للجميع يلوكون فيها بالحق أو الباطل ، وعليه أن يتحمل ما يقول عنه الناس . أما الشخص العادى فلا بد من إحترام خصوصيته . لو رماه أحد علنا بتهمة فمن حقه أن يرفع عليه دعوى ويطالب بحقه المدنى ، وربما يتحول الأمر الى جناية .  فى بلاد الشرق الأتعس تجد العكس تماما . البسطاء ( والمصلحون المُسالمون ) يتعرضون للإتهامات وتلفيق التهم ، ويوضعون فى السجون ويتم فضحهم كذبا وإفتراءا ، ولا يستطيعون الدفاع عن أنفسهم وهم داخل السجن أو خارجه ( فى سجن الوطن ) . حدث هذا معى ، حين كنت فى السجن وقامت ضدى حملة تشويه جعلتنى بعدها لمدة عام أكره رؤية أى صحيفة . هذا ..أما الطاغية المجرم الأكبر الذى يسلب شعبه ويقهره ويملك الاعلام والجيش والشرطة و( الأرض وما عليها ومن عليها ) فلا يستطيع أحد مسائلته عن ذنوبه ، أو كما قال جل وعلا ( ولا يُسأل عن ذنوبهم المجرمون ) . آل سعود هم محور الشّرّ فى العالم ، وما يظهر للنور من فضائحهم ليس سوى أقل القليل . وهم يشترون السكوت على مخازيهم بما يملكون من اموال سلبوها ولا يزالون يسلبونها من شعب الجزيرة العربية . وبدلا من التحرج من نشر بعض مخازيهم لماذا لا نتعاطف مع ضحاياهم وهم بالملايين ؟

7   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   الإثنين 25 يناير 2016
[80155]

ذاك كان في القوانين الامريكية !


احترامي وتقديري لك يادكتور احمد بارك الله في عمرك ،،، ضربت لنا مثلا يحتذى به في القوانين الامريكية ،،، وبما ان نبراسك القران العظيم فهل لو تكرمت ان تضرب لنا أيضا مثالا قرآنيا ؟ تحياتي ودمتم بخير 



8   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   الثلاثاء 26 يناير 2016
[80161]

ملاحظة ذكية جدا !


شكرا دكتورة أوريا ! نعم لقد ذكرتي ملاحظة ذكية جدا بدفاعك عن هذه المرأة  ! لو طبقنا على ملاحظتك ما قد ذكره الدكتور أحمد فيما يخص القوانين الامريكية فان من حق هذه السيدة (التي لا اعرفها) ان كانت شخصية غير عامة ان ترفع قضية تطالب بحقها المدني لانتهاك خصوصيتها (هذا ان كانت تعيش في أمريكا ام الدنيا وليعذرني اخوتي المصريين لان فعلا من يمشي الدنيا الان بالعصا هي أمريكا ولكم في مسرحية ماما أمريكا لمحمد صبحي مثال ! ) ،،، عموما فعلا ملاحظة ذكية فيما يخص دفاعك عن هذه المرأة !!! باي حق نعيد نشر هذه الصورة لهذه المرأة !!! الا يعتبر هذا انتهاك لخصوصية شخصية غير عامة حسب المعايير الامريكية ؟ لماذا لم يتم تغطية وجهها ان كان يقصد من هذا الخبر هو انتقاد شخصية عامة كالملك فهد ؟ وماذا عن المقاييس الربانية القرآنية ؟ تحياتي ،،، ابو أيوب !



9   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء 26 يناير 2016
[80162]

شكرا أحبتى ، وأقول


1 ـ أنا أحترم ذكرى الراحل رفيق الحريرى ، وهو صاحب فضل على لبنان ، وقلما يوجد مثيله فى تاريخ لبنان بعد الاستقلال . تركيزى هو على فساد آل سعود بالذات . وأقول إن حذاء أى مواطن بسيط يشقى لاعالة اسرته بالحلال أشرف من أى مستبد شرقى . ولم يكن رفيق الحريرى مستبدا شرقيا . 

2 ـ المستبد الشرقى (يعلو )على شعبه ينافس رب العزة ( سبحانه وتعالى ) ، وهو ( جل وعلا ) الذى خلقنا سواسية أبناء لأب واحد وأم واحدة ، وافضلنا عنده جل وعلا هو اتقانا ( الحجرات 13 ). ولن يُعرف المتقون إلا يوم الحساب . المستبد  ظالم ظلوم وظلّام . والمؤمن عليه ألا يُظاهر أى يؤيد الظالم ( الممتحنة 9 ) ، بل على الأقل ينتقد ظلمه منحازا للمظلومين . وإذا كان رب العزة لا يحب الظالمين فعلينا ألا نحبهم أيضا . بل علينا أن نقول فى حقهم كلمة حق . 

3 ـ عقوبة القذف فيمن يقذف المحصنات ، من النساء وليس من الرجال . 

4 ـ فى الدولة الاسلامية الحقيقية كان المنافقون يؤذون النبى ظلما وعدوانا ، وينزل القرآن يدافع عنه ( التوبة 61 ، المنافقون 7 ، 8 )، ولم تكن هناك عقوبة دنيوية عليهم بالعيب فى النبى ،  كما كان ينزل القرآن بكفرهم ، ولم تكن هناك عقوبة الردة أو إزدراء الدين . بل كان المنافقون جزءا من أهل المدينة ـ أى كانوا جزءا من ( الأمة ) التى هى مصدر السلطات طبقا للآية الكريمة 159 من سورة آل عمران . أرجو ان يكون هذا إجابة لابنى الحبيب أبى أيوب الكويتى ).

10   تعليق بواسطة   Forat Al Forat     في   الثلاثاء 26 يناير 2016
[80165]

لا داعي لكل هذه الضجه


هي كانت زوجته وليست صاحبته فمن ماذا تتوب وعلى الاغلب ان من نشر الصوره هي فلا اعتقد ان ال سعود يسربون صورهم للاعلام . هي استخدمت هذه الصوره في الاعلام لاثبات علاقتها الزوجيه وحقها في مستحقاتها التي حكمت بها المحكمه والان هي تستخدم صورها لاجل الدعايه . كتبت مذكراتها للعلن مع الملك وباعت حقوق الكتاب لمخرج يعمل على تصوير قصتها مع الملك. فلو كانت هي تريد خصوصيه لما نشرت المذكرات والان الفلم ليصبح كل شئ على العلن ومباح للجميع.



11   تعليق بواسطة   Salma Amine     في   الثلاثاء 26 يناير 2016
[80166]

أحقا ذلك سيد فرات؟


هل صحيح ذلك؟ فإنه يققال كذا و كذا...



حسنا إذا كان الأمر كذلك فشكرا على التنوير. لكن مشكلتي مازلت مع عنوان الخبر



شكرا لك.



12   تعليق بواسطة   Forat Al Forat     في   الثلاثاء 26 يناير 2016
[80167]

عنوان الفلم سيده اوريا


ان عنوان الفلم فضائحي لانه يصور الملك وهو مدمن يتعاطى المخدرات ويقامر في الكازينوهات حسب مذكراتها والمخرج، فهذه التصرفات لا تليق بمن يدعي انه خاده الحرمين وامير المسلمين من هنا جاءت الفضيحه. 



13   تعليق بواسطة   Salma Amine     في   الثلاثاء 26 يناير 2016
[80168]

خلاص، كل له و جهة نظر


خلاص، كل له وجهة نظر. هناك من مع نشر الموضوع و من ضده. في الأخير كانت غبرة على محتوى الموقع. 



14   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 26 يناير 2016
[80169]

نشر الأخبار .


أهلا دكتوره اوريا ... بما أن حضرتك وافدة كريمة حديثا على الموقع .. فمن باب العلم ..مُحرر الأخبار (سواء أنا أو من يتطوع بنشر اخبار من إدارة الموقع سواء على القسم العربى او الإنجليزى ) لا نتدخل فى صياغة الخبر ،لا العنوان ،ولا المحتوى ، ولا فى الصورة المرفقة .وننقله كما هو  ،ثم نُشير إلى المصدر الذى نقلناه عنه ،ويُنشر أوتوماتيكيا ، تحت عنوان الخبر  مباشرة .مثل هذا .



اضيف الخبر في يوم الإثنين 25 يناير 2016. نقلا عن: اخبارك.



وإذا كان لى رأى فى الموضوع اكتبه فى التعقيبات مع كل تعقيبات الكُتاب الكرام ...



تحياتى .



15   تعليق بواسطة   أبو أيوب الكويتي     في   الثلاثاء 26 يناير 2016
[80171]

جزاك الله خيرا يادكتور احمد


شكرًا على الإجابة ،، بارك الله في عمرك وشكرا جزيلا على خطب الجمعة جزاك الله عنا كل خير... تحياتي 



16   تعليق بواسطة   Salma Amine     في   الثلاثاء 26 يناير 2016
[80172]

حسنا د.عثمان علي


لك ما أردت.



All  the best.



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق