الدخول قبل الزفاف

الجمعة 15 فبراير 2019


نص السؤال:
عقدت قرانى على خطيبتى وكتبنا الكتاب . وأصبح من حقى شرعا الخلوة بها فماذا إذا خلوت بها ووصل الأمر الى الدخول بها قبل موعد الزفاف ؟
آحمد صبحي منصور :

من حقك بعد كتب الكتاب أن تخلو بزوجتك بل وأن تجامعها جنسيا قبل الزفاف. ولكن يلزمك إن تعرف أهلها بذلك ، لأنه لو حدث طلاق قبل الزفاف فلهذا الطلاق أحكام بالنسبة الى :

1 ـ الصداق والمتعة . قال جل وعلا : (  وَإِن طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إِلَّا أَن يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ ۚ وَأَن تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَىٰ ۚ وَلَا تَنسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ ۚ إِنَّ اللَّـهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ﴿٢٣٧﴾ البقرة )

2 ـ العدة. قال جل وعلا : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا ۖ فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحًا جَمِيلًا ﴿٤٩﴾ الاحزاب ). الدخول بها يجعلها زوجة كاملة . 



مقالات متعلقة بالفتوى :
اجمالي القراءات 1022
التعليقات (10)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 15 فبراير 2019
[90427]

لا تقضى عليها .


 شكرا استاذنا دكتور منصور على هذه الإجابة الرائعة التى وضعت النقاط على الحروف ..     وكلامى للعريس المتعجل . ارجو الا تتسرع وتتعجل بالدخول قبل الزواج لأنك من الناحية الإجتماعية والأعراف (الحسنة ) فى مجتمعاتنا العربية  لو دخلت بها ، وحدث اي مكروه ولم تتزوجا وحدث إنفصال قبل الزواج فستكون قد دمرتها ودمرت مستقبلها تماما . لأن  هناك فرق كبير بين (المُطلقة والأرملة ، وبين الثيب ( الفتاة الغيرعذراء بدون زواج مُعلن ومُشهر أمام الناس ) فلن يقترب منها أحد للزواج بعد ذلك ) . فالصبر ،اوالإسراع بالزواج بالإمكانات المُتاحة وتستكملون بيتكم وجهازكم بعد الزواج ..



2   تعليق بواسطة   سعيد المجبرى     في   السبت 16 فبراير 2019
[90429]

اسمح لي د . أحمد ... أليست زوجته !!؟

اسمح لي دكتور أحمد بهذا التعقيب:
أنا أرى أنه ما دام قد خطبها و عقد عليها القران و كتبوا الكتاب فقد أصبحت زوجته زواجا كاملا .. و لماذا يلزمه إخبار أهلها كلما أراد أن يجامعها جنسيا !!؟ أليست زوجته؟
أما الزفاف و غيره من الطقوس التي أصبحت عادات فلا تؤثر في أحكام النكاح .
أما أحكام الطلاق و العدة فهي مفروضة على الزوجين و ليس على أهلهما .. لأنه حتى لو تم الزواج بكامل طقوسه الزائدة - و حدث بعد ذلك طلاق - فإن الأهل و غيرهم لا يعلمون إن كان الزوج و الزوجة قد تجامعا جنسيا أم لا ... فبعد حدوث الطلاق فإن الزوج و الزوجة هم وحدهم من سيخبرون إن كان قد تم بينهما لقاء جنسي أم لا ... و على هذا الأساس تسري أحكام الطلاق و العدة...
فالزوجة تصبح زوجة كاملة بمجرد عقد القران و كتب الكتاب و لا دخل للطقوس و العادات الزائدة بتمام شروط الزواج الكامل ... و الإشهار هو كتب الكتاب و إتمام العقد و ليس الزغاريد و دق الطبول و الرقص و الغناء فهذه مجرد طقوس زائدة لا غير....
بارك الله فيك د . أحمد .. و بصراحة لا أدري إن كنت فهمت السؤال جيدا أم لا ؟هههههه .. إنما قمت بالتعقيب بناء على فهمي الخاص لسؤال السائل .

3   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 16 فبراير 2019
[90431]

يا سعيد باسا


كما قلنا لك من قبل ( الصبرعلى التعلُم  والقراءة ) .  هناك فروق فى أحكام المُطلقة بعد إتمام  الزواج بكل مُشتملاته أو ما يُسميه القرءان ( المس ) ، وهناك احكام للمطلقة قبل عملية ( المس ) . ولابد ان يكون المُجتمع شاهدا للتفريق بين الحالتين لتطبيق أحكام وتشريعات كل حالة منهما ،وفى كثير من الأحيان بل إنه الغالب الأعم فى  مُجتمعاتنا العربية والإسلامية يكون هُناك عقد نكاح وينتظرا لشهور أو لسنوات حتى غتمام الزفاف إلى بيت الزوجية . ولأن القرءان العظيم يعلم هذه الخاصية الإجتماعية فنزل يُقرها ولم يلغها أو ينهانا عنها ووضع احكاما لها ,



فعلم المُجتمع (والأهل تحديدا ) بإكتمال الزواج هو للشهادة على الحقوق والواجبات المترتبة عليه  (من مُدة الحمل ، والنفقة والمُتعة وحقوق الرضاعة والحضانة والعدة ووووو فى حالة الطلاق  والمواريث فى  حالة وفاة أحد الزوجين ) ... ولتقرأ قول الله جل جلاله القائل ( يا ايها الذين امنوا اذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل ان تمسوهن فما لكم عليهن من عدة تعتدونها فمتعوهن وسرحوهن سراحا جميلا  ))



وقوله سبحانه وتعالى ((  وان طلقتموهن من قبل ان تمسوهن وقد فرضتم لهن فريضة فنصف ما فرضتم الا ان يعفون او يعفو الذي بيده عقدة النكاح وان تعفوا اقرب للتقوى ولا تنسوا الفضل بينكم ان الله بما تعملون بصير  )) 



 وقوله تبارك إسمه ((( لا جناح عليكم ان طلقتم النساء ما لم تمسوهن او تفرضوا لهن فريضة ومتعوهن على الموسع قدره وعلى المقتر قدره متاعا بالمعروف حقا على المحسنين  ))) ...



فهذه احكام وتشريعات  لمن عقد العقد ولم يُكمل الزواج ...... إذن هى حالات  موجودة فى المجتمع واقرها القرءان وأنزل لها أحكاما وتشريعات وليست طقوسا لا لزوم لها ولا فائدة منها .... 



4   تعليق بواسطة   سعيد المجبرى     في   السبت 16 فبراير 2019
[90434]

ما بين سعيد باسا و الدكتور عثمان .. !!

د . عثمان ... بعد التحية و التقدير ... يبدو أنك لم تنتبه جيدا لسؤال السائل ... فالسائل لم يسأل عن أحكام الطلاق و العدة و الميراث .. و إنما سأل عن زوجته التي كتب كتابها و تم عقد الزواج بينهما تماما و اختلى بها و دخل بها أي جامعها جنسيا قبل قيامه بطقوس و عادات الزواج التي اعتاد الناس عليها .... و كانت إجابة الدكتور أحمد إجابة واضحة وضوحا لا لبس فيه و قال له من حقك بعد كتب الكتاب الخلو بزوجتك و مجامعتها جنسيا قبل طقس الزفاف ... أما أنت د . عثمان فقد جاءت نصيحتك للعريس مخالفة تماما لإجابة الدكتور أحمد .. حيث أنك نصحت العريس بعدم الإقتراب من زوجته إلا بعد إقامة طقس لا قيمة له في صحة عملية الزواج .... و الدكتور أحمد بعد إجابته على السؤال استدرك و افترض حدوث طلاق قبل أو بعد الجماع و ذكر أحكام الطلاق و العدة .
أما أنا فقد قلت في تعقيبي أن الزواج يصبح شرعيا بمجرد كتب الكتاب و إتمام العقد بغض النظر عن الطقوس و العادات التي تختلف من مجتمع لآخر ولا تؤثر أدنى تأثير في صحة عقد الزواج .. و الحسن ما حسنه القرآن و القبيح ما قبحه القرآن .. و الإشهار هو كتب الكتاب و إتمام العقد و هذا لا يتم إلا بمعرفة الأهل و المجتمع ... أما الزفاف و دق الطبول و الرقص و الغناء فهذه مجرد عادات يمكن أن تتم في أي وقت ولا تتوقف مجامعة الزوج لزوجته عليها .
أما في الحالة التي افترضها الدكتور أحمد و هي حالة الطلاق ... فإن أحكام الطلاق و العدة فهي موجهة للزوج و الزوجة و ليس لأحد غيرهما لأنهما هما الوحيدان اللذان يعرفان حصول الجماع الجنسي بينهما أم لا و على هذا الأساس يتم تطبيق أحكام الطلاق و العدة بينهما .. ولا دخل لهذا ب الطقوس و العادات التي تخترعها المجتمعات كمجرد زينة فقط . .
كما أن الآيات الثلاثة التي ذكرتها تثبت أن الطلاق يتم بعد نكاح يقوم على القواعد التي وضعها القرآن فقط و سواء تم هذا الطلاق بعد الجماع الجنسي أو قبله ولا إشارة فيها للطقوس و العادات المخترعة هنا و هناك حسب أمزجة الناس و استحساناتهم ...
شكرا لك د . عثمان .. لقد قلتم لي كتير من النصائح و أنا أقبلها و سألتزم بها إن شاء الله و سأصبر على القراءة و التعلم .. حفظك الله ... و لنا لقاء بعد العودة من المعهد إن شاء الله

5   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 16 فبراير 2019
[90440]

يبدو انك لم تقرأ تعقيبى جيدا يا سعيد .


وكذلك لم تقرا رد استاذنا الدكتور منصور جيدا ايضا  يا سعيد باشا . فتعقيب استاذنا يقول فيه (



ولكن يلزمك إن تعرف أهلها بذلك ، لأنه لو حدث طلاق قبل الزفاف فلهذا الطلاق أحكام .) إقرأ العبارة جيدا يا سعيد 

فأنا لم أعترض ولم اتعرض لما قاله استاذنا الدكتور منصور - لأنه الحق فى هذه الحالة ونصحه إسلاميا  وإجتماعيا ......... وجاء تعقيبى  لأنصح العريس من زاوية أخرى تماما مطلوبة 100% إجتماعيا ولم يعترض عليها القرءان .

ثم كتبت تعقيبى لك توضيحا لهذه النقطة مستشهدا بآيات القرءان العظيم فى أحكامه لحالة الطلاق إذا حدثت قبل الزواج الكامل ( أو بتعبير القرءان - المس ) ....

فأرجو منك الا تتسرع  وتقرا جيدا يا حبيب قلبى ... وفقك الله فى دراستك  .

6   تعليق بواسطة   سعيد المجبرى     في   الأحد 17 فبراير 2019
[90447]

سؤال السائل .. ما بين الدكتور أحمد و الدكتور عثمان .....

د . عثمان .. بعد التحية و التقدير ... أرجو منك مراجعة سؤال السائل فهو لم يسأل عن الطلاق أو أحكامه و إنما سأل عن الدخول بزوجته بعد كتب الكتاب بغض النظر عن الطقوس المخترعة من البشر .
كما أرجو منك مراجعة إجابة الدكتور أحمد على السؤال فقد جاءت الإجابة بالضبط على قدر السؤال ... أما أنت فنصيحتك للسائل بعدم الدخول بزوجته إلا بعد أن يقوم بطقوس زائدة و مخترعة من البشر لا دخل لها بصحة عقد الزواج مثل الزفاف و دق الطبول و الرقص و الغناء و غيرها من الزينة الزائدة ... كما أن تعقيباتك جاءت عن الطلاق الذي لا علاقة له بموضوع السؤال ...
الزواج يصبح زواجا شرعيا كاملا بعد كتب الكتاب و إتمام العقد مباشرة ... أما المس و الجماع الجنسي فهي أمور تقع بعد كتب الكتاب و إتمام عقد الزواج ... فالزواج يصبح زواجا شرعيا كاملا بين الزوج و زوجته سواء تم بينهما مس أو جماع جنسي أم لم يتم .... فربما يطلق الزوج زوجته قبل المس أو بعده و على هذا تأتي أحكام الطلاق في القرآن لتبين الحقوق و الواجبات في الحالتين .
د . عثمان ... لقد جاء في تعقيبك "وجاء تعقيبي لأنصح العريس من زاوية أخرى تماما مطلوبة 100% اجتماعيا و لم يعترض عليها القرآن" !!!....
هل يجوز أن يضع أحد ما زوايا زائدة في أحكام النكاح و يقول أنها مطلوبة اجتماعيا!!؟ ولم يعترض عليها القرآن!!؟ ... أليس هذا تدخلا بالزيادة في تشريعات و أحكام القرآن ؟ أليس هذا هو نفسه ما يفعله الكهنوت التراثي من زيادة و إلغاء و حذف في أحكام القرآن ؟؟ ...
الرأي الصحيح و المطابق للقرآن الكريم هو رأي الدكتور أحمد عندما أجاب على سؤال السائل و قال له من حقك الإختلاء بزوجتك و مجامعتها جنسيا و لم يربط ذلك بطقوس و مكملات البشر ... أما عن افتراض الدكتور أحمد وقوع حالة طلاق بعد الزواج فهذا شأن آخر لا خلاف فيه و قد فصله القرآن تفصيلا دقيقا ..
د . عثمان ... أرجو منك - إن أردت أن ترد على تعقيبي المتواضع - فأرجو ألا تخرج عن الموضوع إلى النصائح و التعليمات ... فأنا قد قبلت و أقبل و التزم بكل نصائحكم و تعليماتكم منكم كلكم كتاب موقع أهل القرآن ... شكرا لك و حفظك الله

7   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 17 فبراير 2019
[90450]

لا إله إلا الله .


يا ابنى  من فضلك .يا حبيب قلبى . كتبت لك ما قاله استاذنا الدكتور منصور - بإختصار فى ضرورة إخبار الأهل (بالدخول )قبل الزواج لو ارادا أن (يتماسا أو يدخلا ) فى هذه الجملة (ولكن يلزمك إن تعرف أهلها بذلك  ) ..



. وأنا اُناقش الموضوع من زاوية أخرى لا تتعارض ولا تُعارض  إجابة استاذى الدكتور منصور _  ونصحت العريس (بتوسع فى جملة استاذنا الدكتور منصور )  بالصبر حتى تتم إجراءات الزواج أو يتزوجا طبقا لظروفهما الحالية ويُكملا جهازهما وبيتهما فيما بعد . لأن هناك اشياء (ربما  لا تُدركها ولكنك لو سألت أقاربك وأهل بلدتك وقبيلتك سيخبروك عنها  ) وهى قد تودى بحياة الفتاة لو طُلقت أو مات زوجها وقد دخل بها  قبل الزفاف الرسمى (ضمن قضايا الشرف ) ،او على الأقل ستجعل مستقبلها اسود ولن يتزوجها أحد ،و لو تزوجها أحد فسيطلقها لأنها ليست عذراء وفرطت فى شرفها قبل الزواج ...



ولتعلم انه ليس كل حلال مُباح فى كل الأوقات  ،ولكن هناك ضوابط  لكل شىء .فمثلا . العلاقة  الزوجية بين الزوجين حلال حلال حلال ويُباركها اهل الزوجين والمجتمع ،ولكن لا يستطيعا ممارستها فى مكان عام أو فى مواصلات عامة أو فى المسجد . أم انها فى نظرك طقوس بالية ؟؟؟؟؟؟؟ 



انا أتحدث عن  واقع إجتماعى ورؤية إجتماعية لم يلغها القرءان بل أنزل لها أحكاما .......وتحياتى  ويكفى هذا ولنلتفت لموضوعات اخرى وبالتأكيد السائل والقراء الأعزاء وصلتهم افكارنا من أول مرة . 



8   تعليق بواسطة   أسامة قفيشة     في   الأحد 17 فبراير 2019
[90451]

لا أتمالك نفسي من الضحك بهذه اللحظة


ماذا سأقول هنا .... هل أقول للدكتور عثمان ( بهدوء يا دكتور ) هههههه ,



أم أقول للأستاذ سعيد يكفي هذا فالموضوع واضح لا لبس فيه ... هههههه .  



9   تعليق بواسطة   سعيد المجبرى     في   الأحد 17 فبراير 2019
[90452]

ما بين توضيحات الدكتور عثمان و قهقهات الاستاذ أسامة ..

د . عثمان .. بعد التحية و التقدير و الإحترام ... على الرغم من أني أرى أنه لا يجب على الزوج أو زوجته - بعد كتب الكتاب - أن يخبرا أهلهما عن جماعهما الجنسي .. إلا بعد حدوث طلاق ..... وعلى الرغم من أن السائل لم يقل بأنه سيجامع زوجته في مكان عام أو في مسجد أو في موقف مواصلات و إنما قال بوضوح أنه إذا اختلى بها و جامعها و الخلوة أكيد ليست في مكان عام ..... و على الرغم من أن الدكتور أحمد قال له من حقك الخلوة بزوجتك و مجامعتها جنسيا و أكيد الدكتور أحمد لم يقصد أن يقع الجماع الجنسي بينهما في مكان عام ..... و على الرغم من أني لا أرى أي نقص في الشرف أو مستقبل أسود سيواجه هذه الزوجة إذا مات زوجها أو طلقها قبل إقامة الطقوس الزائدة لأن كل هذا تم و هما زوج و زوجة مكتوب كتابهما و مبروم عقدهما .. و لو كان الشرف سيزول بالطلاق فمعناها كل المطلقات لا شرف لهن لأنهن غير عذراوات أو عذارى ...
على الرغم من كل ما سبق سأستجيب لرغبتك و اكتفي بما حصل بيننا من تدبر و سألتفت إلى موضوعات أخرى ... رب زدني علما ...
بس بصراحة عجبتني ضحكات و قهقهات الاستاذ أسامة و قد أضحكتني كثيرا كثيرا .. هههههههه خخخخخخ .... و اللي عجبني اكثر كلمة بهدوء يا دكتور هههههه ... المهم أنا فهمتها و إنت يا دكتور ؟؟ هههههههه خخخخخخ

10   تعليق بواسطة   سعيد المجبرى     في   الأحد 17 فبراير 2019
[90453]

لنفترض أن ..... !!!

لنفرض أن الشاب فلان - بعد أن أكمل الدراسة و تخرج و تقلد وظيفة مرموقة - تقدم لخطبة شابة اسمها فلانة بعد قصة حب جامح و تمت الموافقة و قاما بطقوس الخطبة على أكمل وجه... و جاء وقت كتب الكتاب و تم عقد الزواج بينهما أمام الشهود و أمام الحضور و حدد موعد طقس الزفاف بعد ثلاثة أيام من كتب الكتاب . ... في اليوم الثاني من عقد الزواج أو كتب الكتاب اشتاق فلان لرؤية زوجته فلانة فاتصل بها و ذهب إليها في بيتهم و طرق الباب و فتحوا له و استقبلوه و انفرد بزوجته في دار ليتحدثا في مواضيع تخص يوم الزفاف أو لمجرد الموانسة .. و لكن من شدة حبهما لبعضهما غلبتهما الشهوة و تجامعا جنسيا .. و جاء عندهم في اليوم الثاني ايضا و اختليا و تجامعا جنسيا .... و لنفرض أنه في اليوم الثالث أي قبل يوم واحد من موعد طقس الزفاف - لا قدر الله - حدثت مشكلة أو لأي سبب ما قام فلان بتطليق زوجته فلانة .... ففي هذه الحالة سيعلن فلان أنه جامع زوجته جنسيا و ستعلن فلانة أنها جامعت زوجها جنسيا و بهذا سيتم تطبيق أحكام الطلاق عليهما و الجمع بينهما في بيت واحد و تبدأ الزوجة في حساب عدتها فإن تمت العدة بدون توافق بينهما عندها يفترقا و يكون لها الحق في الزواج بمن تشاء ... كما يحق للمطلقة إنهاء العدة في نفس يوم الطلاق بعد زيارة الطبيب المختص هي و طليقها و الكشف عليها والإثبات القطعي لخلو رحمها من الحمل و يكون لها الحق في الزواج بمن تشاء وقت ما تشاء بعد إثبات الطبيب ... و يقوم فلان بالبحث عن فتاة أخرى ليتزوجها. ..... أنا أعترف أن إفتراضاتي هذه لا تصلح إلا في مجتمع قرآني لا خداع ولا كذب ولا غش ولا تزوير فيه ... و ليس في مجتمع خاضع لتخاريف الكهنوت السني و الشيعي و هلاويس دراويش التصوف .. ههههه

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3942
اجمالي القراءات : 33,728,999
تعليقات له : 4,315
تعليقات عليه : 12,890
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


كل مرصد ..!: بادئ ذي بدء, اود ان احي حضرتكم و اشكركم على المجهودات الجبارة التي تبذلونها في سبيل اعلاء...

علماء اهل الكتاب: يقول تعالى: وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ لَسْتَ مُرْسَلاً قُلْ كَفَى بِاللَّهِ...

الطيبات من الرزق: ما معنى الطيبات من الرزق ؟ ...

يونس 26 : ما معنى ( وزيادة)في قوله تعالى للذين أحسنوا الحسنى وزيادة؟...

اللذان أضلانا : بعد اذنك كنت عاوزه اعرف المقصود باللذين اضلانا من الجن والانس فى قوله جل وعلا : ( وَقَالَ...

الوصية (1 ): 1 ـ ماهو تدبرك للآية الكريمة(كت ب عليكم أذا حضر أحدكم الموت ) 2 ـ وهل يمكن ان يوصى...

الأنفس سواء : انا اعلم ان النفس هي حرة ولها كامل الارادة و تتحكم بالجسد لكن ما قصدته هو ان الله خلق النفس...

اول المسلمين: (قُلْ إِنِّي أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ اللَّهَ مُخْلِصًا لَّهُ الدِّينَ وَأُمِرْتُ...

سؤال ملحق بالتخصيب: أشعر يا استاذى بالفخر بالانتماء الى مدرستكم الفكرية ، فليس فيها زعيم يحتكر الحقيقة بدليل...

ما رأيك في القومية؟: ما رأيك في القومية؟...

سورة يوسف: ما هي المظاهر الحضارية في سورة يوسف في — الانتاج الحضاري في مجال الامني القانوني...

الزواج والحتميات: أريد أن أسأل ، إذا كنت من عائلة يكثر فيها بعض الأمراض الوراثية فما هو الأسلوب الصحيح...

تحريم الخنزير: لماذا يحرم علينا لحم الخنزير ؟ ...

أرغب فى الزواج : اعلم ان هذا الموقع ليس موقع للزواج ولكني سيدة مطلقة عمري 49 سنة وعندي اوﻻ د شباب 3...

مصر: ما معنى كلمة " مصــر "...

more