الفلاكة والمفلوكون

الأربعاء 05 سبتمبر 2007


نص السؤال:
قرأت هذا التعبير فى احد مصادر العصر المملوكى ، وقرأت أن هناك كتابا يحمل ذلك العنوان. هل تشرح لنا هذا التعبير وظروفه التاريخية ؟
آحمد صبحي منصور :

في أواخر الخلافة العباسية استحكم نفوذ الخدم والمماليك في قصور الخلافة واستحوذوا على أكثرية الثروة ، وفي خلافة المستعصم العباسي آخر الخلفاء في بغداد كان مملوكه علاء الدين الطيبرسي يحصل على دخل سنوي من أملاكه يقدر بنصف مليون دينار ، في نفس الوقت الذي كان فيه أشهر علماء المدرسة المستنصرية لا يزيد مرتبه الشهري على 12 دينار ..!!
تحركت الثروة نحو الخدم تاركة العلماء يعيشون البؤس حتى أصبح الفقر من لوازم العلم فيقول العلامة ياقوت الحموي "هيهات مع حرفة الأدب بلوغ وطر أو إدراك أرب" !!
كان المثقفون العلماء يتضورون جوعاً بينما يرفل الخدم والمماليك في الذهب والحرير ، واستدعى هذا أن ينحت المثقفون كلمة تعبر عن فقرهم وتميزه عن باقي اتلفقلر وبقية الفقراء فقالوا عنه (الفلاكة) وقالوا عن أنفسهم أنهم (المفلوكون) وهى تعني ذلك الفقير كثير اللجاج الذي لا يلقى من عصره إلا الإهمال ، وهو معنى ينطبق على المثقف الجوعان الذي يعرف كثيراً ويأكل قليلاً والذي يمتلئ عقله بالأفكار ويخلو جيبه من الدرهم والدينار .
وقد ظل مصطلح (الفلاكة المفلوكون) ساري المفعول باستمرار ذلك التناقض بين ترف الخدم والمماليك وبين حاجة المثقفين الصعاليك،وكان لابد للمثقفين من التكسب بأي طريق في عصرهم الردئ فاخترعوا أساليب للخداع جعلوها علوماً منها (الكيمياء) التي أصبحت على يديهم تعني إمكانية تحويل المعادن الخسيسة إلى ذهب وجواهر اعتماداً على الكرامات والقوة النفسية،ومنها علم (المطالب) أو العثور على الكنوز المخبئة ومنها علوم (الحرف) و(الكيمياء) و(النجوم) وهى التحايل بالسحر وادعاء علم الغيب .
واقتنع الناس بجدوى تلك العلوم فراجت وازدهرت واستمرت في الازدهار إلى درجة جعلت العلامة ابن خلدون ينبه على فسادها ، ثم جاء تلميذه شهاب الدين الدلجي ينصح المفلوكين بالابتعاد عن تلك العلوم في كتاب جعل عنوانه "الفلاكة والمفلوكون" وهو من نوادر التراث ، وقد عرض فيه لمعنى كلمة الفلاكة والآفات التي تنشأ عنها واقتران الفلاكة بأهل العلم , ثم وضع نصائح لأهل الفلاكة وترجمة لأشهر العلماء الذين عاشوا في فقر وفلاكة ، وأورد الأشعار التي قالها الأدباء المفلوكون.
ولعل أوجعها تلك الأبيات ..
ألا موت يباع فاشتريـــــه فهذا العيش ما لا خير فيـــه
ألا موت لذيذ الطعم يأتي يخلصني من الموت الكريه
إذا أبصرت قبراً من بعيد وددت لو أنني فيما يلــــيــه


اجمالي القراءات 13737
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 3980
اجمالي القراءات : 34,199,343
تعليقات له : 4,346
تعليقات عليه : 12,932
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي


أضحية عيد الأضحى: السلام عليكم عبد الاضحى على الابواب فما هو حكمه ,و هل واجب التضحية ام ممكن التزكية بالمال...

معتكف فى بيتى : اود ان اسألك .. هل صادفت في حياتك شخص رجل او امرأة مسيحيون في امريكا او غير امريك في مصر او...

مسألة ميراث: مات ابويا فى حادثة سيارة . كان راجع من عند عروسته وبعد كتب الكتاب حصلت الحادثة . ابويا الله...

أول المسلمين: السلام عليكم. اريد ان اعرف من هو اول المسلمين هل هو محمد خاتم الانبياء كما نفهمه من الاية...

صلة الرحم: لو سمحتم أن توضحوا لنا الفرق بين معنى النكاح والزواج وخلق وجعل وقطع ووصل وهل عدم زيارة...

مدى حرية السوق: ما هو موقف الاسلام من تدخل الدولة لصالح المستهلك أو لصالح البائع ؟ وهل جاءت إشارات فى...

رأس الحسين: نريد بحثا عن مسجد الحسين المقام على رأس الحسين فى مصر ...

ستذكرونهنّ: اية رقم ٢ 635;٥ ; البقرة يتكلم عن عدة المتوفا عنها زوجها ما معنا علم...

أخى الأكبر: اكتشفت عدم قدرتى على الانجاب ، وتركتنى زوجتى وتطلقت منى . أنا صاحب ورشة تفرغت لها ومعى أخى...

التاريخ الاسلامى: تيقنت انه لكي نفهم من اين اتت الاحاديث الكثيرة جدا جدا يجب ان نقرا التاريخ الاسلامي ، ولكي...

أحسن تقويم ..ثم ..: -------- ---------- ---------- ---------- ---------- -- سلام الله عليكم...

الأرض المباركة: قال الله تعالي (وَنَجَّيْ نَاهُ وَلُوطًا إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا...

عزير: ابى الفاضل داحمد تحياتى انا تدور فى زهنى اسئله كثيره ولكن اعلم باهمية وقتك والحمل الثقيل...

غيب لا نخوض فيه: الحمد لله الذي هداني إلى هذا الموقع المفيد جدا والذي وجدت فيه أجوبة مقنعة على تساؤلاتي...

إفتراء السلفية : حضرة الدكتور المحترم أحمد صبحي منصور : سمعت أحد المشايخ يقول : " محمد الذي قال عنه القرآن...

more