امكانية التواصل بين عالمنا الارضي و عالم الجن دون اصابة بأي امراض المس الشيطاني!:
تقدم الجن الحضاري و العلمي

فاطمة إبراهيمى في الإثنين 23 ابريل 2012


 

 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
قُلْ أُوحِيَ إِلَيَّ أَنَّهُ اسْتَمَعَ نَفَرٌ مِّنَ الْجِنِّ فَقَالُوا إِنَّا سَمِعْنَا قُرْآنًا عَجَبًا
 
يَهْدِي إِلَى الرُّشْدِ فَآمَنَّا بِهِ وَلَن نُّشْرِكَ بِرَبِّنَا أَحَدًا
 
وَأَنَّهُ تَعَالَى جَدُّ رَبِّنَا مَا اتَّخَذَ صَاحِبَةً وَلا وَلَدًا
 
وَأَنَّهُ كَانَ يَقُولُ سَفِيهُنَا عَلَى اللَّهِ شَطَطًا
 
وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا
 
وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِّنَ الإِنسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِّنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا
 
وَأَنَّهُمْ ظَنُّوا كَمَا ظَنَنتُمْ أَن لَّن يَبْعَثَ اللَّهُ أَحَدًا
 
وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا
 
وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَّصَدًا
 
وَأَنَّا لا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي الأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا
 
وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا
 
وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن نُّعْجِزَ اللَّهَ فِي الأَرْضِ وَلَن نُّعْجِزَهُ هَرَبًا
 
نتدبر في الآيات التي تخبرنا عن افراد من الجن الذين استمعوا لهذا القرآن و اُعجبوا به ثم تحدثوا فيما بينهم عما جاء في هذا القرآن و ما كان يجب عليهم ان يُدركوا .
و ثم تحدثوا عن سفيه لهم الا و هو الابليس الذي هو مشهورٌ عندهم و هو سبب تضليل اناس منهم.
 
الحقيقة هذه الآيات من المحكمات و ليست بحاجة لأي تفسير و جذبتني شفافيتها و الاخبار التي جاءت هنا تُخبرنا عن الجن الذين خُلقوا قبل الانس بآلاف السنين او اكثر  .
لانشك ابداً بأن الجن خلقهم الله تعالى قبل ابينا آدم و احدهم كان في ملأ الملائكة حين أمر الله تعالى بالسجدة لآدم و استكبر ذلك الجني و قال بأنه خيرٌ من آدم الذي خُلق من طين و هو مخلوق من نار.
ذلك الجني استكبر ثم يئس من الرحمة و كان اولى به ان يستغفر و يتوب كما فعل آدم عندما عصى ربه .... على كل حال لايهمني الآن ذلك الجني الذي لعنه الله تعالى بسبب تكبره و اصبح عدو الإنس و الجن معاً لأنه حاول و يحاول ان يجمع عدد اكبر من الجنود بين الإنس و الجن ليصد عن سبيل الله و هو يكره ان يُعبد الله تعالى نعوذ بالله تعالى من شره.
 
ذكرت قصة ذلك الجني لأن قصته تذكيرٌ بأن الجن خُلقوا قبل الإنس بل تقدموا في علوم كثيرة منها علوم الفضاء و ايجاد محطات فضائية و اكتشافات أخرى.
يقول احدهم: 
 
وَأَنَّا لَمَسْنَا السَّمَاء فَوَجَدْنَاهَا مُلِئَتْ حَرَسًا شَدِيدًا وَشُهُبًا
 
انهم توجهوا نحو السماء و بتقنيات علمية مدروسة بدقة تفوقوا على صعوبات العروج .
 
وَأَنَّا كُنَّا نَقْعُدُ مِنْهَا مَقَاعِدَ لِلسَّمْعِ فَمَن يَسْتَمِعِ الآنَ يَجِدْ لَهُ شِهَابًا رَّصَدًا.
 
و ايضاً استطاعوا ان يبنوا محطات فضائية لرصد الأصوات الكونية و اكتشاف المزيد من العلوم رغم صعوبة الحال.
 
هنا بيان كاف لتقدم الجن و مملكة الجن  و لكن للاسف اشغلونا بحكايات كالتي في قصص علي بابا و سندباد !
 
و ايضاً في هذه السورة بيانٌ دقيق لإثبات ان الجن ليسوا من سكان كوكبنا بل هم خارج الأرض:
 
وَأَنَّا لا نَدْرِي أَشَرٌّ أُرِيدَ بِمَن فِي الأَرْضِ أَمْ أَرَادَ بِهِمْ رَبُّهُمْ رَشَدًا.
 
هم ليسوا من كوكب الأرض و يزورون كوكبنا بين حين و آخر كما جاؤوا حين نزول القرآن و أُعجبوا به.
 
لو كانوا من سكان الأرض لماقال احدهم :
 
قَالُوا يَا قَوْمَنَا إِنَّا سَمِعْنَا كِتَابًا أُنزِلَ مِن بَعْدِ مُوسَى،.... الاحقاف الآية 30
 
الجن لم يزوروا كوكبنا في حياة المسيح عيسى بن مريم و لا حتى بعده حتى جاء نبي آخر و هو محمد .
 
ربما الابليس هو من اشغلهم عن زيارة الأرض بحيل كثيرة منها مثلاً أشغلهم بعلوم و اكتشاف كواكب أخرى بعيدة عن الأرض أو بانشغالهم بالمطربات و المغنيات و الممثلات! كما نرى في الارض كيف تُقام حفلات غنائية و اعلانات ضخمة لانشغال الناس حتى يتم ذبح شعب في اماكن أخرى والله المستعان! و هكذا نرى في كوكبنا حفلات خاصة لانتخاب ملكات الجمال او ستار آكادمي أو شاعر المليون وووو !!!
ربما بتلك الحيل انشغل الجن و لم يأتوا ليكتشفوا بأن قرآن أُنزل من بعد عيسى و ربما ايضاً هناك سرٌ خاص يحتفظ به ابليس اللعين لنفسه و لايعلم سوى الله الواحد القهار الذي لايخفى عنه شيئ في الارض و لا في السماء.
 
و ايضاً مما يتبن لنا هو ان الجن ليسوا كلهم من اتباع الابليس :
 
وَأَنَّا مِنَّا الصَّالِحُونَ وَمِنَّا دُونَ ذَلِكَ كُنَّا طَرَائِقَ قِدَدًا.
 
و الصالحين من الجن تماماً كالصالحين من الانس لايتدخلون في ما لايعنيهم او لايضرون احد بل يبحثون عن الخير او العلوم النافعة لهم دائما .
 
اذكر مرة أخرى بان الجن خُلقوا من نار اي ليسوا منشأهم كوكب الارض بل هم وُجدوا في كوكب ناري و اصلهم من نار و هم مختلفين تماماً عنا في الخلق و في حاجياتهم و ليسوا كما قيل لنا بأنهم يأكلون بقايا الطعام التي يُرمى في النفايات!
انهم مختلفون.
نبي الله سليمان و ابيه داود هما الذين استطاعا ان يتواصلا مع الجن ذلك لأنهما آتاهما الله تعالى زبور و زبور داود كان مختلفاً عن بقية كتب النبيين و الرسل و هذين النبيين تعلما الكثير من العلوم و تقدموا على الجن ايضاً حتى استطاع سليمان ان يستخدمهم في مملكته :
وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ. سوره سبأ.
 
و كان عندسليمان الملك وزيراً من الجن أيضاً و هو الذي قال باستطاعته ان يأتي بعرش ملكة سبأ قبل أن يقوم الملك سليمان من مقامه ! بتلك السرعة!
 
قال عفريت من الجن أنا آتيك به قبل أن تقوم من مقامك وإني عليه لقوي أمين ( 39 ) .سوره النمل 
 
و لكن نجد بأن وزيراً آخر عند سليمان استطاع أن يأتي بعرش الملكة بسرعة الضوء! ( ... قبل ان يرتد اليك طرفك ... الآية ) 
لأنه كان عنده علم من الكتاب.
 
السؤال الذي اشغلني هو: كيف استطاع الجن ان يصلوا الى تلك العلوم المتقدمة و التي الآن البشر اصبحوا على ابوابها؟
اجد جوابي من كتاب الله تعالى بأن الجن استطاعوا ان يتقدموا في العلم لأن خلقهم سبق خلقنا و  لأن الله تعالى اراد ذلك كما نرى ارادة الله تعالى عند البشر في تقدم العلوم لدى البشر و الله تعالى اخبرنا مسبقاً بأن يوماً سيتحد  عالمي الجن و الانس في علوم الفضاء :
يا معشر الجن و الانس ان استطعتم ان تنفذوا من اقطار السموات و الارض لاتنفذون الا بسلطان... سوره ي الرحمن.
لكن الله تعالى ذكر الانس بعد الجن و ذلك لأنهم سبقونا و استطاعوا ان يبنوا قواعدهم الفضائية في السماء و الانس الآن لديهم بعض قواعد متواضعة لرصد الأصوات الكونية و كشف الحياة في كواكب أخرى!!
 
اشعر باسف حين اقارن بما اخبرنا الله تبارك و تعالى عن تقدم الجن و بما اخبرنا مشايخنا بأن الجن يعيشون في اماكن المهجورة و لو القيت حجراً ربما تجرح احدهم فينتقم منك او من ابنك!!
 
للاسف لم يفرقوا بين عالم الجن و مملكتهم و الشيطان الذي يتخذ من الانس و الجن جنوداً له .و شياطين الانس اكثر سلطة من شياطين الجن كما نرى و نشاهد الآن .
 
و لكن نعلم ايضاً بان عالم الجن المتقدم يسطير على عالم الانس بطرق خاصة فمثلاً باستطاعتهم ان يراقبوا كوكبنا دون ان نكتشفهم او ان تكشفهم الرادارات الأرضية.
وانهم بلاشك منذ آلاف السنين لديهم الهواتف و الاجهزة الالكترونية المتقدمة و يُرسلون الامواج الخفية دون ان نكتشفهم:
 
انه و قبيله يراکم من حيث لاترونهم.. الآية
 
سبحان الله 
 
و اخبرنا ربنا بأن هناك امواج خفية ( الوسواس الخناس ) التي توسوس في صدور الناس من الجنة و الناس.
 
و الآن لسنا بصدد شرح تلك الامواج الخفية التي اصبحت احياناً غير خفية! و توسوس صدور الناس و تُبعد الناس عن المنهج الرباني.
 
اخبرنا الخبير بأحوال الجن كاملة لكي ننتبه و لكن التعاليم التراثية غطت على تعاليم الكتاب و جعلتنا نظن بأن الجن خلقٌ حقير كسفيههم ابليس الذي ليس لديه هدف سوى تضليل الناس و ادخالهم الجهنم معه .
 
رغم ان الجن خلقٌ خُلقوا لعبادة الرحمن و الصالحين منهم قالوا: 
 
وَأَنَّا ظَنَنَّا أَن لَّن تَقُولَ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا. سوره جن
 
نعم مثلنا تماماً مستغربين مما يدور في العالم من الشرك و الظلم ! و يتسائلون: لماذا!؟
 
ناس الجن مثلنا ربما يضلهم كبرائهم و مشايخهم و احبارهم او اصحاب السلطة و يبتعدوا عن الهداية او يصبحوا مذاهب و ملل يكفر بعضهم بعضا كما نرى بان عدد من الجن كفروا بتعاليم شيخهم السفيه الاكبر ابليس! و هكذا سيكفرهم هذا الحبر السفيه و اتباعه!
الجن ربما تشغلهم امور و علوم عن ذكر الله كما هو الحال عندنا و نرى احياناً علماء يكرهون الدين و يعتبرون الدين تخلف!
 
لكن لاننسى ابداً بان لدى الجن تقنيات خاصة يستطيعون بها مشاهدة عالمنا الارضي بكل تفاصيله الآن و يتواصلون شياطين الجن مع شياطين الانس : ...ان الشياطين ليوحون الى اوليائهم .... الآية 
و حذرنا ربنا منهم : ... انه و قبيله يراکم من حيث لاترونهم.... لكي نبحث عن السلامة بواسطة الالتزام بما انزل الله تعالى في كتابه و لا بالانشغال بما يوسوس في الصدور من اقاويل و الروايات التي جعلت الناس تخاف الجن و يستعيذوا بهم! 
 
و ان رجالاً من الانس يعوذون برجال من الجن فزادوهم رهقا ... الآية
 
علينا ان لانخشاهم لان الخوف من غير الله تعالى ايضاً من انواع الشرك و من اشرك بالله فقد حبط عمله و جعل للشيطان له سبيلا.
 
و كلمتي الاخيرة هنا هي ...
 
ربما الأطباق الطائرة تأتي من كوكب النار او كوكب الجن و الى الآن لم يستطع الانس ان يكتشف او يمسك بأي منهم ... و هم سيواصلون الاتصال بنا بعيداً عن السفيه ابليس اللعين و يوماً ما سيكون اتصالهم بكوكبنا اكثر احتراماً حيث يُرسلون نداء من جهات رسمية عندهم الى الأرض  لزيارة رسمية تجتمع فيها محطات اخبارية من عالمي الانس و الجن!
 
سبحان الذي خلق عوالم مختلفة . خلق الجان من مارج من نار و خلق الانس من صلصال كالفخار و خلق الملائكة اولى اجنحة مثنى و ثلاث و رباع و يزيد في الخق مايشاء و خلق الروح الذي ما اوتينا من العلم الا قليلا و الروح فوق الملائكة و الناس و هو الذي يبلغ الوحي الهي الى من ارسله الله تعالى اليه من الملائكة و البشر.
 
و سبحان ربك رب العزة عما يصفون و سلامٌ على المرسلين و الحمدلله رب العالمين
اجمالي القراءات 40487

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (9)
1   تعليق بواسطة   فاطمة إبراهيمى     في   الإثنين 23 ابريل 2012
[66050]

مراجعة النص و اصلاحه!

 اكتشفت اخطاء مطبعية في المقال و لكن لا يوجد عندي خيار مراجعة النص و تصليح الاخطاء.


ارجو من المشرفين ان يوضحوا لي كيفية اصلاح الاخطاء الكتابية في المقال.


و شكرا


2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 23 ابريل 2012
[66054]

مراجعة المقال .

أهلا بك د- فاطمة إبراهيمى . بالفعل مقالاتك قيمة ،وفى موضوعات تحتاج إلى دراسة أكثر واكثر منا جميعا ...


لمراجعة المقال أو تعديله ..


سجلى الدخول بإسمك وكلمة السر .


إفتحى مقالك مرة ثانية .  ستجدين فوق عنوان المقال فى أعلى الصفحة خاصية تعديل المقال .. إضغطى عليها ،وستفتح لك خانة المقال مرة أخرى .وكأنك تنشرينه لأول مرة . إبحثى عن الجزء المراد تعييله أو الكلمات التى تريدى تغييرها أو حذفها ،وقومى بتعديلها  ،ثم إضغطى على كلمة تعديل أسفل مربع التعديل . وسيظهر المقال مُعدلا فى الصفحة الأولى مرة أخرى ... وهكذا وهكذا ..


 


3   تعليق بواسطة   محمد عبد المجيد     في   الثلاثاء 24 ابريل 2012
[66055]

الأخت فاطمة إبراهيم والجن

الأخت فاطمة ابراهيمي


أهلا بكِ في موقع ( أهل القرآن ) الذي ستجدين فيه ملاذاً آمنا، وأيضا مجموعة من المفكرين والأدباء والمفسريين سيقومون باثرائك، بإذن الله، بموضوعات جيدة.


معذرة، فأنا لا استطيع مناقشة موضوعك لجهلي في الموضوعات الجنيـّـة، ومعلوماتي لا تخرج عن سورة الجن وآيات متفرقات وأيضا ما ورد عن سليمان عليه السلام.


وأيضا الحوار سيضطرني إلى طرح مئات الأسئلة في موضوعك فيتيه الغرض منه، فما هو الفارق بين الزيارة الرسمية للجن والزيارة الخاصة أو السياحية؟  ولماذا يشغلهم إبليس بالمطربات والمغنيات والممثلات وليس مثلا بالأحزاب وأولاد الشيخ حازم صلاح أبو اسماعيل  والمجلس العسكري؟  ليس هناك دليل على تقدمهم في الكمبيوتر والموبايل حتى لو كانوا قبلنا بآلاف السنين، فربما ( لمبة الجاز) هي أعلى اختراعاتهم؟ ولماذا يحارب إبليس على جبهتين: في السماء وفي الأرض، مع أنه تحدى الله، تعالى، ليغوين أبناء وبنات حواء وآدم، فما الداعي لفتح جبهة وسوسة ثانية، فإبليس المسكين لديه مثلا في مصر مليون جبهة يحارب لينتصر فيها وهناك منافسون له من المخلوع إلى المشير، ومن الإنترنيت إلى آي باد 2، ومن زيارة الشيخ علي جمعة إلى اقناع المسؤولين بتصدير الغاز؟


تقولين بأن توصل الجن إلى التقدم والاختراعات شيء محير وشغلك كثيرا، وماذا لو شغلك الأقرب، أي تقدم ماليزيا وسنغفورة وتركيا، فلدينا الدليل، أما الجن فليس هناك أي دليل، وربما نكتشفهم بعد مئة عام في كوكب ناري مجهول وهم في حالة فقر شديد، وتخلف أشد،؟


عندما تقرأين في هذا الموقع مئة أو مئتين أو أكثر من المقالات ستختفي دهشتكِ وحيرتك عن حياة الجن، ويبدأ الاهتمام بالأقربين وهم أولى بالمعروف، ولن يضيع وقتك في انتظار زيارة رسمية من الجن، ولو ألقيت نظرة على قصور الزعماء العرب ودور العبادة ومقار الأحزاب ونقابات المفكرين والمثقفين وضيوف الفضائيات من المعممين ستعرفين حيئذ أن إبليس لم يغادرنا طرفة عين، بل يعمل في الأرض أوفر تايم ليلا ونهاراً.


أرحب بكِ، وأعتذر لكِ مسبقا إذا أسيء فهم تعليقي، وفي انتظار مقالاتك القادمة بإذن الله


محمد عبد المجيد


طائر الشمال


أوسلو


 


4   تعليق بواسطة   فاطمة إبراهيمى     في   الثلاثاء 24 ابريل 2012
[66058]

اشكرك الاخ الفاضل د.عثمان محمد علي

اعتبر نفسي تلميذة بين عمالقة الفكر هنا و لكن منذ طفولتي و عندي موهبة الجرأة و الشجاعة لأتحدث الى من هم أكبر و اعلم مني . :)


لذلك ستجدونني رغم قلة علمي الا اخوض معركة الاكتشافات الغريبة! اصدقائي في الفيس بوك اعتبروا الجن اصدقائي!! :))


على كل حال لاارى بان عالم الجن كما يوصفها لنا المشايخ فمثلا يقولون بأن الجن كانوا يسترقون بعض من علوم الغيبية من الملائكة ثم ينقلونها الى الكهنة و السحرة لتضليل الناس!


و هذه خرافة طبعاً لايوجد اي دليل على ان الملائكة حين يرسلهم الله تعالى الى الارض هم يتغنون و يفشون الاوامر حتى يسمعهم او يرددون الاوامر كتلميذ في الابتدائية يحاول حفظ ابيات من الشعر!!


و لكي ابين اكثر سوف اكتب ان شاءالله تعالى عن " الوسواس الخناس " و الامواج الفكرية الغير المرئية التي تصدر من الانس و الجن.


كثيرٌ من الصوفية يتعبدون كبرائهم لأنهم يخبرون الاتباع باشياء تبدو غيبية و هي في الحقيقة صادرة من الامواج الفكرية و لاشأن بالصلاح او الزهد بل الشياطين يتواصلون مع بعضهم اكثر و هذه فتنة لهم .


و اشكركم على تواضعكم و حسن خطابكم.


5   تعليق بواسطة   فاطمة إبراهيمى     في   الثلاثاء 24 ابريل 2012
[66062]

اضحك الله سنك أخي محمد عبد المجيد!

مااستطعت ان اتوقف عن الضحك كلما قرأت تعليقك. :))


بصراحة تعليقك في الحقيقة تكملة لما كتبت ! نعم ربما الجن ايضاً اصيبوا بداء الحزبية و المذهبية و عندهم الولي الفقيه الاعظم الذي يجلس فوق المجالس بعمامة ربما تكون اكبر من عمامة الخامنئي!!


لكن طبعاً لااقول بان الجن ربما يعيشون حالة الفقر او ربما امتلكوا  لامبة الجاز كأعلى اختراع لهم! :))


و لذلك كتبت موضوعي هذا و طبعاً لااقول بأني وضعت الحبر و الختم على قولي و لاابدل قولي ابدا! بل ربما تقنعني حضرتك باسلوبك الخاص و طبعاً بالأدلة و البراهين .


اشكرك أخي على النصيحة و اعلم بان ما يجري في كوكبنا هو الاهم ان انشغل به و لكني بصراحة اؤمن بان الله تعالى هو الذي يدير امورنا و هو القادر على ان يزيل اقوى جبابرة و فراعنة و يؤتي الملك من يشاء كما اوتي داوود و سليمان و كما اوتي المسلمين من قبل.


 


6   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الثلاثاء 24 ابريل 2012
[66065]

هل تقصدين ياجوج ومأجوج ..؟

 السيدة / فاطمة السلام عليكم ورحمة الله ..


 قرأت في مقالك أن الجن متقدمون علمياً عنا نحن البشر.. ويسكنون كواكب أخرى..  لكن هناك عوالم اخرى ذكرها القرآن الكريم .. منها عوالم ياجوج وماجوج.. والشائع أن سكان الفضاء ياتون بسفنهم من الفضاء..


 مع العلم بأن هناك علما غربيا  أوربيا أمريكيا جديدا يؤكد أن هذه الكائنات التي تحلق بالأطباق الطائرة تخرج من باطن الأرض .. وهذا يتوافق مع ما جاء بالقرآن الكريم.. بأن قبيلتي ياجوج ومأجوج الذين يسكنون باطن الأرض هم من يرسل بهذه الأطباق الطائرة وتلك السفن (الأرضفضائية) المتقدمة جدا عما يصنعه البشر من سفن فضاء ومكوك فضاء ومحطات فضائية بدائية بالمقارنة بما يمتلكه عوالم ياجوج ومأجون من علم وتقدم مذهل.


7   تعليق بواسطة   فاطمة إبراهيمى     في   الثلاثاء 24 ابريل 2012
[66068]

يأجوج و مأجوج على قيد الحياة و مااُبيدوا

عليكم السلام و رحمة الله و بركاته


اخي الفاضل اشكرك لسؤالك الذي هو ايضاً مما اشغلني! و يأتي الاخ الفاضل محمد عبدالمجيد و يقول بأني الانسية التي لاتنشغل الا بالجن و يأجوج و مأجوج! :)


حين اتلو سورة الكهف اجد العجايب. و خاصة مع قصة ذوالقرنين عرفت بأن يأجوج و مأجوج هم من المفسدين في الأرض و مع ذلك ماحاربهم ذوالقرنين بل جعل سداً قوياً حتى يمنع ظهورهم على الأرض.


الله تعالى اخبرنا عن السد العالي جداً حتى ماستطاعوا يأجوج و مأجوج أن يعودوا الى سطح الارض و الدليل واضح من قول ربنا:


فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا (97)


لو كان يأجوج و مأجوج فوق الأرض كان باستطاعتهم ان يسلكوا طرق أخرى و لكن يبدو هنا بأنهم حُبسوا في مكان ماستطاعوا ان يظهروا بعد ما اخفاهم ذوالقرنين  و يأجوج و مأجوج ماستطاعوا ان يُحدثوا نقباً في هذا السد لكي يخرجوا الى فوق السد اي أن يظهروه.


و حين نتلو علامات المكان الذي وجد ذوالقرنين هذا الاقوام نرى بأنه على منطقتي القطبين الشمالي و الجنوبي و هنا وجد بان القوم تطلع عليهم الشمس و ليس لهم ليل ليسترهم من شمس نهارهم.


و لو كان سد ذو القرنين فوق الارض لاستطاعت الأقمار الصناعية ان ترصده و تبين لنا الموقع و لكن السد هذا ليس فوق الأرض.


اما عن قوم يأجوج و مأجوج فلا اظن انهم من الجن و لااظن انهم اناس العاديين ايضاً و الا لحاربهم ذوالقرنين كما كان يعد الظالمين :


قَالَ أَمَّا مَنْ ظَلَمَ فَسَوْفَ نُعَذِّبُهُ ثُمَّ يُرَدُّ إِلَى رَبِّهِ فَيُعَذِّبُهُ عَذَابًا نُكْرًا (87) وَأَمَّا مَنْ آَمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُ جَزَاءً الْحُسْنَى وَسَنَقُولُ لَهُ مِنْ أَمْرِنَا يُسْرًا (88)


و ماحاربهم ذوالقرنين بل جعل بينهم سدا فقط ثم قال كما اوحى الله اليه بان هناك موعدا لهم و هم سيُظهرون مرة أخرى :


قَالَ هَذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا (98) وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا (99)


مما يتبين لنا هو ان هذا القوم مفسدون و لا امل في صلاحهم و هم من الفتن العظيمة لذلك تم إبعادهم عن البشر بواسطة نبي الله ذوالقرنين .


و لااظن بأن الاطباق الطائرة تأتي من الأرض و الا لماذا لايخرجوا يأجوج و مأجوج كما يريدون و يحبسون انفسهم ؟


و اظن بان يأجوج و مأموج قوم متخلف لذلك اخبرنا الله تعالى عنهم:


حَتَّى إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِنْ دُونِهِمَا قَوْمًا لَا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا (93)


اي هذا القوم ليس لهم اي حضارة و الا لاستطاع ذوالقرنين ان يتحدث اليهم او ينصحهم . و لانهم لايكادون يفقهون قولاً فليس لنبي الله ذوالقرنين ان يعذبهم او يُقيم عليهم اي حد لأن الله تعالى وعد بأن لايُعذب قوما حتى يُرسل اليهم رسولا.و هؤلاء قوم كالمجانين او الاطفال الذين نقول عنهم مرفوع القلم عنهم ربما!


و لكن يأجوج و مأجوج من آيات الله التي سوف يُظهرها الله تعالى في وقتها.


 


8   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء 24 ابريل 2012
[66069]

شكرا لابنتنا فاطمة الابراهيمى وشكرا لاستاذنا محمد عبد المجيد

نقول لابنتنا فاطمة اهلا وسهلا ومرحبا ، وتمنى أن تكتبى لنا عن أحلام وطموحات ومتاعب وأحوال جيلك من الفتيات والنساء ، مدى تقدمهن الفكرى ، ومدى تقبلهن للسلفية أو غيرها ، ومعاناتهن من سيطرة الذكر أبا وأخا وزوجا وابنا .. نحن شيوخ ( من ناحية العمر ) وقبل أن نبلغ أرذل العمر و لا نعلم من بعد علمنا شيئا نريد أن نتعلم منك أحوال جيلكم الصاعد . من السهل أن تكتبى هذا بتفاعلك مع مجتمع النساء المحيط بك ، ومن ذكريات الطفولة و الدراسة ومعاناة العلم والعمل . ليكن هذا عقدا شفويا بننا ، يكتب الشيوخ أمثالنا فيما تخصصنا فيه ، ويكتب الشباب منكم يعلموننا ما لانعلم من أحوال أبنائنا من جيلكم . وقد دخلنا فى برنامج فضح السلفية فى مشاكل المرأة فى الطلاق وفى نكاح المحلل ، وبعدها سندخل فى زى المرأة وزينتها ، ثم الخلع وزواج المتعة و جواز زواج المسلمة من غير المسلم .وغير ذلك ..ونحن نكتب برؤية قرآنية اصولية تاريخية ، وينقصنا العلم بواقع المرأة . ومن هنا نحتاج الى أن نتعلم منكن . 


واكرر شكرى وامتنانى لاستاذنا الرائع المتجدد دائما محمد عبد المجيد ، والذى بتواضع العلماء يحاور الشباب و يعلق ناصحا ، وأرجو أن أقرأ مقالا يوميا تثرى الموقع وتعليقات أكثر نستفيد بها .


9   تعليق بواسطة   فاطمة إبراهيمى     في   الثلاثاء 24 ابريل 2012
[66073]

الأب الغالي د. احمد صبحي منصور نحن المستضعفين في الأرض!

سلام الله تعالى و ملائكته و صلاته علينا و عليكم شيخنا الغالي


سأكتب إن شاءالله تعالى عن معاناتنا في مجتمع يرى المرأة ناقصة العقل و الدين و يرون الظلم بالمرأة حماية لها !! الأب و الأخ يملكون مستقبل البنت باسم الولاية! و الزوج يملك الحرية الكاملة لحبس المرأة و ضربها باسم الشريعة و باسم الله الواحد القهار والله المستعان.


و كثيرٌ من اخواتي كرهن الدين ظناً بأن الله تعالى هو الذي أراد لهن الذل و الظلم .


اشكرك عمي الفاضل و الجمع الذين معك و بارك الله فيكم و في جهودكم و اسأل الله ربي أن يجمعنا في مجالس يُذكر فيها اسمه و آياته سبحانه و تعالى


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2012-04-18
مقالات منشورة : 5
اجمالي القراءات : 72,037
تعليقات له : 63
تعليقات عليه : 37
بلد الميلاد : أرض الأم
بلد الاقامة : أرض الله الواسعة