الرضاعة حق للولد وواجب على الوالدة

سامر إسلامبولي في السبت 20 يناير 2007


 

الرضاعة حق للولد وواجب على الوالدة

   إن عملية الرضاعة للأولاد هي عمل غريزي بين الكائنات الحية ، والإنسان يشترك معها بهذه الصفة ، فليست الرضاعة صدقة من الوالدات يقمن بها تجاه أولادهن ، وإنما هي حق الأولاد على الوالدات لذا يجب على الوالدة أن ترضع طفلها من منطلق الصفة الحياتية ، ومن منطلق الصفة الإنسانية

قال تعالى : [ والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة ] البقرة 233

فالنص دليل على وجوب فعل الرضاعة ، وبالتالي ليس للوالدة أن تتمنع عن الرضاعة أو تطلب أجراً على فعل ذلك .

أما النص الذي ذكر أخذ الأجر على الرضاعة فهو خاص في حالة طلاق الوالدة [فإن أرضعن لكم فآتوهن أجورهن ... ] الطلاق 6

وذلك لأن مآل الولد لأبيه, فكيف تغذيه وتكبره ويأخذه الأب بعد ذلك ؟! فأعطى الشارع للمرأة المطلقة حق أن تأخذ أجراً على تعبها . أما في حالة الاستقرار والانسجام الأسري فعملية الرضاعة حق للطفل وواجب على الوالدة دون أي مقابل تأخذه .

 

اجمالي القراءات 13636

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-01-08
مقالات منشورة : 134
اجمالي القراءات : 3,350,859
تعليقات له : 354
تعليقات عليه : 832
بلد الميلاد : Syria
بلد الاقامة : Syria



فيديو مختار