قصة يأجوج ومأجوج

على صالح في الأربعاء 04 مايو 2011


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

كنا في ايام الجاهلية نسمع عن قصة يأجوج ومأجوج وكنت اتفكر فيهم كيف هي اشكالهم وماذا يعني ان يأكلون كل شىء وكيف سيشربون بحيرة طبرية وكيف بنى ذو القرنين سدا وهم واقفين يتفرجون عليه والان بعد ان انار الله علينا بنوره واتبعنا كتابه تبين لي ان قصتهم لا تصلح ان تكون قصة للاطفال او فلم من افلام هوليوود

واستغفر الله على ماسمعنا- بكلمة فساد

الفساد هو الخراب وهو عكس الاصلاح

فهناك فساد الحكم الذي يتجسد من ظلم للناس والحكم بالهوى وبالباطل وقتل وسرقة اموال الناس بالباطل تجويع وتفريق بين الناس والذي يترتب عليه مفاسد في المجتمع وتبعات تلحق الفساد بالاجيال وهذا لا يكون عند اتباع ما انزل الله من احكام

 

 

وَالَّذِينَ كَفَرُوا بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ ۚ إِلَّا تَفْعَلُوهُ تَكُن فِتْنَةٌ فِي الْأَرْضِ وَفَسَادٌ كَبِيرٌ

 

فالله هو الخالق وهو العليم الخبير  بالعباد وله الحكم  في الاولى والاخرة 

 

أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ

 

ويعتبر فرعون هو امام المفسدين والمسرفين وجعله الله مثلا سيئا  للذين يتبعون نهجه في الافساد في الحكم والطغيان

وجعلناهم امة يدعون الى النار ويوم القيامة لا ينصرون

وهو اكثر من ذكر  من الاقوام السابقة في القرأن ولكن للاسف ترى ما تراه الان

وهناك فساد في الارض بما يفعله البشر مثل ما فعله قوم عاد حيث كانوا ينحتون الجبال بطرا ويجعلون منها قصورا لما يظنون بعد الممات من خلود في المساكن التي يشيدوها من الجبال

وكم من قوم عاد اليوم وكم من قوم لوط اليوم وكم من قوم فرعون اليوم وكم من من قوم شعيب اليوم والله المستعان على مانرى من مفاسد في الارض وفي المجتمع

وهناك شيء يختلف عما ذكرنا وهو سخط وغضب الله على الناس ليذيقهم مما كسبوا من خسف الارض وهو الزلازل ومن البرق والرعد وهو الصيحة والفياضانات والاعاصير والرياح اللذين هم جند من جنود الله

 

 

ظَهَرَ الْفَسَادُ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ بِمَا كَسَبَتْ أَيْدِي النَّاسِ لِيُذِيقَهُم بَعْضَ الَّذِي عَمِلُوا لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ ﴿الروم: ٤١﴾

 

 

قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الَّذِينَ مِن قَبْلُ كَانَ أَكْثَرُهُم مُّشْرِكِينَ ﴿الروم: ٤٢﴾

 

نأتي الى كلمتا يأجوج ومأجوج ولنى كيف اتت مشتقات هذه الكلمة في الكتاب

أَفَرَأَيْتُمُ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ (68)

أَأَنْتُمْ أَنْزَلْتُمُوهُ مِنَ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنْزِلُونَ (69)

لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجًا فَلَوْلَا تَشْكُرُونَ (70)

 

وَمَا يَسْتَوِي الْبَحْرَانِ هَٰذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ سَائِغٌ شَرَابُهُ وَهَٰذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ ۖ وَمِنْ كُلٍّ تَأْكُلُونَ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُونَ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا ۖ وَتَرَى الْفُلْكَ فِيهِ مَوَاخِرَ لِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ (12)

 

وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَٰذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَٰذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخًا وَحِجْرًا مَحْجُورًا (53)

 

ولنبسط الامر ونختار غير كلمتا يأجوج ومأجوج ولنقل مالح ومملوح او حارق ومحرق الى اخره من التصريفات

أذن الايات تتحدث عن نوع من انواع الكوارث الطبيعية او فيضان ماء مالح ويفسد في ارض هؤلاء القوم الذين سألوا ذي القرنين ان يبني لهم سدا ليقيهم من الاضرار التي تلحق بأراضيهم

 

ولنتدبر الايات في سورة الكهف وسورة الانبياء

قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَىٰ أَنْ تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا (94)

قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا (95)

آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا سَاوَىٰ بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انْفُخُوا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا (96)

فَمَا اسْطَاعُوا أَنْ يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا (97)

قَالَ هَٰذَا رَحْمَةٌ مِنْ رَبِّي ۖ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ ۖ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا (98)
 وَتَرَكْنَا بَعْضَهُمْ يَوْمَئِذٍ يَمُوجُ فِي بَعْضٍ ۖ وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَجَمَعْنَاهُمْ جَمْعًا (99)

 

فكلنا كنا نتسائل أين ذهبوا هؤلاء الاقوام المرعبة حين كان ذي القرنين يبني هذا السد؟

هل كانوا ينظرون اليه كيف يحبسهم أم كانوا في سبات؟

بالطبع لا هذا ولاذاك

 

فما اسطاعوا ان يظهروه اي لا لم يسطع ان يجعلوا السد ظهرا لهم اي يفيض ويعبر السد ويكون السد ظهرا خلفهم وما استطاعوا له نقبا وهنا كلمة استطاع فيها قوة وجهد اكثر من اسطاع وهذا معروف لانه نقب الشىء واختراقه يحتاج قوة وقدرة اكثر انظر الى دقة الكلام الالهي سبحان الذي انزل الكتاب

بعضهم يومئذ يموج في بعض دليل على انه امواج والامواج هو حركة الماء القوية

حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُمْ مِنْ كُلِّ حَدَبٍ يَنْسِلُونَ (96)

وهنا يصف الله انهيار السد وفتحت ابواب يأجوج ومأجوج وهو السد وهم من كل حدب ينسلون ويعني بها الناس

 

وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُمْ مِنَ الْأَجْدَاثِ إِلَىٰ رَبِّهِمْ يَنْسِلُونَ (51)

قَالُوا يَا وَيْلَنَا مَنْ بَعَثَنَا مِنْ مَرْقَدِنَا ۜ ۗ هَٰذَا مَا وَعَدَ الرَّحْمَٰنُ وَصَدَقَ الْمُرْسَلُونَ (52)

 

ولا اريد ان اذكر ما لفق من قصص طويلة وعريضة في يأجوج ومأجوج فنحن ان شاء الله عن اللغو معرضون

اما لفظ ذي القرنين ومن خلال ما ذكر عن القرن في القرأن هو الفترة الطويلة ولا اعلم ان كان مئة عام اواثر او اقل ولكن ارى ان ذي القرنين قد عاش فترة طويلة وقد اتاه الله من العلم واتباع الاسباب اي يتبع الطرق العلمية التي أتاه الله من فضله ومما اكتسب من الفترة الطويلة التي عاشها وكل ذلك رحمة من الله

قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ ۖ بِيَدِكَ الْخَيْرُ ۖ إِنَّكَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (26)

وطبعا الله وحده يعلم لماذا سمي بذو القرنين واستغفره ان كنت قلت غير الحق

 

وجاء الحق وزهق الباطل ان الباطل كان زهوقا

والحمد لله رب العالمين

والسلام عليكم

اجمالي القراءات 28057

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (6)
1   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الخميس 05 مايو 2011
[57681]

تأويل عجيب

السلام عليكم


الأستاذ الكريم


دخلت على مقالكم لعلى أجد ضالتى فى هذا الموضوع فقرأت عجباً، يأجوج ومأـجوج أمواج عاتية ..!!


لو كانا كذلك لقال الله ( إن يأجوج ومأجوج مفسدان فى الأرض) وليس ( مفسدون)


ولو كانا أمواجاً وتم عمل السد لمنعهما من العودة فبماذا تفسر تسونامى وأعاصيره القاتلة الفتاكة التى تضرب بقاع الأرض وآخرها تسونامى اليابان فهل تم هدم السد؟


مع خالص إحترامى لك ولمجهودك فالتفسيرغير مقنع بالمرة ومما لا شك فيه أنهم أقوام ظلمة لأن القرآن تحدث عنهم بصيغة العاقل بشكل شديد الوضوح ..والأمواج غير عاقلة


وقولكم أن الرعد هو الصيحة غير صحيح ولا دليل قرآنى عليه .. بل إن ما عرفناه من القرآن هو ( ويسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته)


فصوت الرعد هو تسبيح لله تعالى دون أن نفقه ما ذا يقول .


2   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الخميس 05 مايو 2011
[57698]

الموضوع يحتاج إلى مراجعة .

شكرا استاذ على إجتهاداتك الكريمة . ومع ذلك أتفق مع أخى الدكتور حسن عمر ،فى أن الموضوع يحتاج إلى إعادة قراءة لآيات العزيز الحكيم  فى الموضوع المطروح .


3   تعليق بواسطة   ايناس عثمان     في   الجمعة 06 مايو 2011
[57706]

هو طرح جديد

السلام عليكم : هو طرح جديد ورؤية جديدة  تأخذ وقتا في دراسة الآيات ، وهذا لا يعني عدم الصحة بالطبع ،  وعن نفسي  وجدت الموضوع جيدا ، ولك السبق أستاذ على  ، ونشكرك  ونقدر مجهودك ،  ونشاركك الرأي أن يأجوج ومأجوج كانا ومازالا لغزا استعصى على كثيرين ، والتفسيرات التي جاءت عنهما ، لم يتفق عليها الكثيرون  ولا نقول إلا ما قال القرآن  :   " {فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْماً }طه114


4   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الجمعة 06 مايو 2011
[57709]

المحترم الأستاذ على صالح

تحية طيبة


قوله تعالى (حَتَّىٰ إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ )الأنبياء 96    هو دليل قطعى على تناسل هذا المخلوق وكلمة نسل ذكرت فى القرآن بمعنى الذرية فهل يوجد تناسل بين الأمواج؟


نذكر على سبيل المثال قوله تعالى (ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِن سُلَالَةٍ مِّن مَّاءٍ مَّهِينٍ )السجدة 8


ثم قوله تعالى (وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَإِذَا هُم مِّنَ الْأَجْدَاثِ إِلَىٰ رَبِّهِمْ يَنسِلُونَ )يس 51


وقوله تعالى (وَإِذَا تَوَلَّىٰ سَعَىٰ فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ )البقرة 205

 


وقد يقول قائل أن كلمة ينسلون معناها يخرجون وهو قول صحيح ولكنه لا ينطبق إلا على من له نسل ومن له قدرة على التناسل .


وهذا معناه الذى افهمه أن يأجوج ومأجوج هم مفسدون فى الأرض ولكنهم مخلوقات متكاثرة بالتزاوج وهم صنفان صنف يحرض على الشر ( مؤجج) بكسر الجيم الأولى وصنف منفذ للشر ( مؤجج) بفتح الجيم الثانية .


ولدينا نموذج حى من القرآن ينطبق على كل دعاة الفساد فى الأرض وهو كما فعل ذو القرنين فقد حبسهم خلف السد إلى يوم البعث .



 


5   تعليق بواسطة   ليث عواد     في   الجمعة 06 مايو 2011
[57711]

- نسب يأجوج ومأجوج إلى ادم ونوح في التوراة والإنجيل

وفيما يلي نص نسب يأجوج ومأجوج إلى يافث بن نوح كما جاء بالتوراة :

"وهذه مواليد بني نوح : سام وحام ويافث . وولد لهم بنون بعد الطوفان بنو يافث جومر ومأجوج وماداى وياوان وتوبال وماشك وتيراس " سفر التكوين الاصحاح العاشر:1-2



وجاء ذكر جوج على انه رئيس شعب ماشك وتوبال في ارض مأجوج بسفر حزقيال النبي :

" وقال لي الرب : يا بن البشر التفت إلى جوج , رئيس ماشك وتوبال في ارض مأجوج " . سفر حزقيال الاصحاح الثامن والثلاثون



ومما سبق يتضح أن يأجوج ومأجوج يعتبران بالتوراة أمتين, وينسبون إلى يافث بن نوح عليه السلام , وبالتالي فهم ينسبون إلى ادم وحواء معا, فلا يوجد عندهم كم ينسبهم إلى ادم وحده دون حواء.

أما في الإنجيل فلم يرد ذكر يأجوج ومأجوج سواء في رؤيا يوحنا اللاهوتي بالإصحاح العشرين, عندما ذكر خروجهم ليفسدوا في الأرض ويهلكوا الحرث والنسل في نهاية الأيام.


 


منقول عن http://forum.sedty.com/t135901.html


6   تعليق بواسطة   عبدالله البلوشي     في   الجمعة 13 مايو 2011
[57832]

بصراحة عمل موفق واجتهاد جيد

في البداية ،،، عندما قلت أيام الجاهلية أضحكتني جدا ،،، وهذا دليل انو دمك خفيف


فقلت أهلا بعصر التنوير ،،، وفجعت وتفاجأت ،،،،


 


لم أعتقد يوما أني سأجد تفسيرا منطقيا لقصة يأجوج ومأجوج أو أني سأتخيل شيئا عدا أفواه مسننة تلتهم الأرض ومن فيها


 


أنا أعجبني تفسيرك جدا ،،، وهو منطقي ،،، إلا أني أتمنا منك أن تدرسها دراسة وافية أكثر


 


وتربطها بقصة ذو القرنين وتشرح وفق فهمك قصة ذو القرنين وتوجد العلاقة حتى تتكامل الصورة لدينا


 


وبعدها نقرر أن نأخذ بها او لا


 


إلى الآن بعطيك 8 من 10


 


ولكن لا يجوز أن نتعدى على الكتاب المقدس فهو كتاب الله أيضا ،،،


ولا يعقل أن نقول عنه محرفا بالكامل على العموم أن تصدق ما موجود به أو لا


هذا شأنك ،،، ولكن ،،، عليك ادراك أن من واجبك تبرير كل شيء حول يأجوج ومأجوج من أمواج إلى بشر


كما تدعي ،،، لأنك ان كنت قد اسقطت الكتاب المقدس من الحسبة ،، فهناك الكنزا ربا ،،، ولا يوجد شيء


تستدل عليه لتقول بتحريفه


شكرا


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2011-02-07
مقالات منشورة : 11
اجمالي القراءات : 267,140
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 65
بلد الميلاد : iraq
بلد الاقامة : sweden