رحمة الله - رسـالة الى الشيطان

غريب غريب في الإثنين 01 نوفمبر 2010


 

 رسـالة الى الشيطان

اعوذ بالله السميع العليم

بسم الله العزيز الرحيم

اعلم بأنك متواجد معنا هنا ليل نهار, فأنت قد اقسمت - لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ {الأعراف/16}ولم تترك في هذه الارض صراطا مستقيãl; مستقيما  ولكن الله العزيز ثبت طائفة على الحق ولن تجد صراطا متصل بالله العزيز مباشرة دون شريك سوى هذا الصراط . فلا عجب ان اجد في بعض البلاد بأن هذا الموقع مقاطع بينما مواقع فجورك وفحشك والملل الباطلة وصوتك وخيلك ورجلك مفتوحة لهم الارض بجميع افنائها, فأنت قاعد على هذا الصراط.

اعرفك بنفسي فأنا تابع من اتباع عباد الله المخلصين الذين قابلتهم قبل طردك صاغرا, ولم يخاطبك احد منذ اكثر من 13 قرنا بكتاب الله العزيز واني في هذه الرسالة لن اعرض فسادك في الارض ولا سفكك للدماء ولا الطواغيت التي استوليت بها على الارض ولا الفحش والفقر والكره والبغض الذي نشرته ولن اذكرك بعداوتي لك, فإني اعلم بأن  من يذكرونك بسوء لا يعلمون بأنك تقود ركبهم .

 ولكني سبب استدعائي هو اني اود أن أعرض عليك سيرتك منذ  ابونا ادم الى اليوم في كتاب الله الذي اعلمني بعداوتك ثم أعرضك على على كتاب الله ثم اخبرك بمرادي من استدعائك وهذه المرة حيث انك ملم بالتشريع سأكثر من الايضاح على غير العادة.

بعد ان عرض الله العزيز تشريعه عليك وأخفى عن غرورك دورك في الفساد ورؤيتك لعباده المخلصين. اعتقدت بجهلك بأن الله العزيز سبحانه يعلم الغيب وليس بعلام الغيوب فرفضت بعد رؤيتك للتشريع ان تسجد ففضحك بنشر الجزء الذي كان مغيبا عنك (مقال الرحمة الاولى ) وباطلاعك على التشريع سألت التأجيل الى يوم البعث فأجلك ليوم الوقت المعلوم وهذا دليل على انك عالم بأمور عديدة تحصل على الارض ومن استراقك للسمع ولكن ليس لك عليها سلطان تشريع.

وبعدها قررت التعدي على من لم يكن له شأن في غرورك فأقسمت ان تضل ذريته وان تجرها للنار معك لا تذر منهم احدا سوى عباد الله المخلصين وهم الرسل.

 قَالَ رَبِّ بِمَآ أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ {الحجر/39}إِلاَّ عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ {الحجر/40} وقد اخترت عزة الله لإغوائنا فأنت تعلم بأن العزيز مستغني عن الشرك, فلن يقبل بأن يكون عباده يعبدونه من خلال عدوه الذي اعلن عصيانه وفجوره ولا من خلال أي شريك - قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ {ص/84}لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكَ وَمِمَّن تَبِعَكَ مِنْهُمْ أَجْمَعِينَ {ص/85}

 وبعد ان ادخل الله العزيز ابونا ادم الجنة وعرّف ادم بعداوتك له وبأن خلف الجنة ليس هناك سوى  العراء والشمس والضمأ وانه بمعزل عنها مادام فيها, وأن الشجرة محرمة عليه -

فَقُلْنَا يَا آدَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَّكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى {طه/117}إِنَّ لَكَ أَلَّا تَجُوعَ فِيهَا وَلَا تَعْرَى {طه/118}وَأَنَّكَ لَا تَظْمَأُ فِيهَا وَلَا تَضْحَى {طه/119}  

فوسوست له وزينت له ما خلفها فأنت بكيدك استطعت ان تجعل من شجرة واحدة في الجنة هي الحلم والمنى وان يكن العزيز قد قال في كيدك ـ

إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا {النساء/76}فذلك للمؤمنين لكونه هو الذي يكيدك فلا نغتر بضعف كيدك فقد قال الله عناـ

يُرِيدُ اللّهُ أَن يُخَفِّفَ عَنكُمْ وَخُلِقَ الإِنسَانُ ضَعِيفًا {النساء/28}

وقد نسي ادم عهد ربه فأكل منها-

فَوَسْوَسَ إِلَيْهِ الشَّيْطَانُ قَالَ يَا آدَمُ هَلْ أَدُلُّكَ عَلَى شَجَرَةِ الْخُلْدِ وَمُلْكٍ لَّا يَبْلَى {طه/120}فَأَكَلَا مِنْهَا فَبَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ وَعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى {طه/121}ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى {طه/122}

ولكن ابونا ادم لم يستكبر كما فعلت بل تاب واناب لربه  فقبل العزيز الرحيم منه, وعلم بأنه نسي ولم يكن له عزما.-

ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ وَهَدَى {طه/122}

فأنت لم تيأس من اثنين الله ثالثهما وشجرة واحدة في اضلالك فكيف تيأس من أمة جهل تدعي بأنك عجزت عنهم ولم يبقى الا ان تفشي فيهم النواح

احداثك مع ذرية ادم

بعد ان هبطتم جميعا الى الارض, ارسل الله العزيز الرحيم بالهدى فأخذت تضلل بذرية ادم مستغلا علمك بالتشريع الذي اطلعك الله عليه وعلمك بناموس الله في كونه فأضللت العباد, فقد علمت -

إِنَّ الْإِنسَانَ خُلِقَ هَلُوعًا {المعارج/19}إِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ جَزُوعًا {المعارج/20}– وَكَانَ الإِنسَانُ عَجُولاً {الإسراء/11}- وَحَمَلَهَا الْإِنسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا {الأحزاب/72}

وتعلم بأن الرحمن قد  سخر كونه للجميع بنواميسه, وأنه يزيد بالطاعة ويمد بالغواية (مقال الرحمن الرحيم ) فليس عليك الا ان تسحبهم خمسة خطوات ليصبحوا باستحواذك.- ( ذكر العزيز كلمة خطوات في كتابه خمسة مرات  ليس فيها الا خطوات الشيطان).

منهجك في الاضلال

منهجك في التضليل بخلق اماني او ضلالة  ثم تزين له وتغويه الى ان تبعث العقل للفكر ثم التسرع للنتيجة فإنك تعلم بأنه هلوع جزوع عجول جهول يقف عند اول استراحة لعقله -

لَّعَنَهُ اللّهُ وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَّفْرُوضًا {النساء/118}وَلأُضِلَّنَّهُمْ وَلأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللّهِ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُّبِينًا {النساء/119}يَعِدُهُمْ وَيُمَنِّيهِمْ وَمَا يَعِدُهُمُ الشَّيْطَانُ إِلاَّ غُرُورًا {النساء/120}

ثم تهدف به الى اطفاء العقل فتلقي في قلب الضال بعد شركه انه في سكينة وأن اي موضوع او طرح  يعيده للتفكير هو فتنة, فأنت تعلم بأن العقل هو الهادي الى الله سبحانه -

وَأَنْ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ {يس/61}وَلَقَدْ أَضَلَّ مِنكُمْ جِبِلًّا كَثِيرًا أَفَلَمْ تَكُونُوا تَعْقِلُونَ {يس/62}

وبمجرد ان تضل جيلا واحدا فإن هذا الجيل يصبح هو الاصنام والاوثان التي يتمسك بها الاجيال التي بعدها وتطفئ عقولها امامها. وكذلك دواليك حتى تأتيهم سنة الاولين - إِن يَنتَهُواْ يُغَفَرْ لَهُم مَّا قَدْ سَلَفَ وَإِنْ يَعُودُواْ فَقَدْ مَضَتْ سُنَّةُ الأَوَّلِينِ {الأنفال/38}.

هذا ناموس الله العزيز في العقل فإنه الوسيلة للوصول الى الله فمن اطفأه فهو رجس تابع لك.

وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَن تُؤْمِنَ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ وَيَجْعَلُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يَعْقِلُونَ {يونس/100}

وان العهد الذي اخذه الله العزيز الرحيم علينا جميعا هو ان نعمل عقولنا ولا نتكل على اباؤنا فاطفاء العقل يأتي من الغفلة والاتباع الأعمى.

وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ {الأعراف/172}أَوْ تَقُولُواْ إِنَّمَا أَشْرَكَ آبَاؤُنَا مِن قَبْلُ وَكُنَّا ذُرِّيَّةً مِّن بَعْدِهِمْ أَفَتُهْلِكُنَا بِمَا فَعَلَ الْمُبْطِلُونَ {الأعراف/173}

 يَا أَيُّهَا النَّاسُ كُلُواْ مِمَّا فِي الأَرْضِ حَلاَلاً طَيِّباً وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ {البقرة/168}إِنَّمَا يَأْمُرُكُمْ بِالسُّوءِ وَالْفَحْشَاء وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ {البقرة/169}وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئاً وَلاَ يَهْتَدُونَ {البقرة/170}

 واذا ما تتبعنا ضلالتك في ذرية ادم فهي نفسها تتكرر بفقدان العقل ثم الاتباع الاعمى حتى تنطفئ جميع العقول فيرسل الله العزيز الرحيم من ينيرها مرة اخرى.

قوم نوح

قَالَ قَدْ وَقَعَ عَلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ رِجْسٌ وَغَضَبٌ أَتُجَادِلُونَنِي فِي أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤكُم مَّا نَزَّلَ اللّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ فَانتَظِرُواْ إِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُنتَظِرِينَ {الأعراف/71}

 قوم ابراهيم

قَالُوا وَجَدْنَا آبَاءنَا لَهَا عَابِدِينَ {الأنبياء/53}قَالَ لَقَدْ كُنتُمْ أَنتُمْ وَآبَاؤُكُمْ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ {الأنبياء/54}

أُفٍّ لَّكُمْ وَلِمَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِ اللَّهِ أَفَلَا تَعْقِلُونَ {الأنبياء/67}قَالُوا حَرِّقُوهُ وَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِينَ {الأنبياء/68}

 عاد قوم هود

وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُواْ اللّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ مُفْتَرُونَ {هود/50}يَا قَوْمِ لا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْرًا إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى الَّذِي فَطَرَنِي أَفَلاَ تَعْقِلُونَ {هود/51}

قَالُواْ أَجِئْتَنَا لِنَعْبُدَ اللّهَ وَحْدَهُ وَنَذَرَ مَا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ {الأعراف/70}قَالَ قَدْ وَقَعَ عَلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ رِجْسٌ وَغَضَبٌ أَتُجَادِلُونَنِي فِي أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤكُم مَّا نَزَّلَ اللّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ فَانتَظِرُواْ إِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُنتَظِرِينَ {الأعراف/71}

موسى وفرعون –

 رَبُّ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِن كُنتُمْ تَعْقِلُونَ {الشعراء/28}قَالَ لَئِنِ اتَّخَذْتَ إِلَهًا غَيْرِي لَأَجْعَلَنَّكَ مِنَ الْمَسْجُونِينَ {الشعراء/29}

 قوم صالح

 قَالُواْ يَا صَالِحُ قَدْ كُنتَ فِينَا مَرْجُوًّا قَبْلَ هَذَا أَتَنْهَانَا أَن نَّعْبُدَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا وَإِنَّنَا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ {هود/62}

قوم شعيب

قَالُواْ يَا شُعَيْبُ أَصَلاَتُكَ تَأْمُرُكَ أَن نَّتْرُكَ مَا يَعْبُدُ آبَاؤُنَا أَوْ أَن نَّفْعَلَ فِي أَمْوَالِنَا مَا نَشَاء إِنَّكَ لَأَنتَ الْحَلِيمُ الرَّشِيدُ {هود/87}

قوم محمد

فَلاَ تَكُ فِي مِرْيَةٍ مِّمَّا يَعْبُدُ هَؤُلاء مَا يَعْبُدُونَ إِلاَّ كَمَا يَعْبُدُ آبَاؤُهُم مِّن قَبْلُ وَإِنَّا لَمُوَفُّوهُمْ نَصِيبَهُمْ غَيْرَ مَنقُوصٍ {هود/109}

يوسف

يَا صَاحِبَيِ السِّجْنِ أَأَرْبَابٌ مُّتَفَرِّقُونَ خَيْرٌ أَمِ اللّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ {يوسف/39}مَا تَعْبُدُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ أَسْمَاء سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَآؤُكُم مَّا أَنزَلَ اللّهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ أَمَرَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لاَ يَعْلَمُونَ {يوسف/40}

وأمم لا نعلمها

أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَبَأُ الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ قَوْمِ نُوحٍ وَعَادٍ وَثَمُودَ وَالَّذِينَ مِن بَعْدِهِمْ لاَ يَعْلَمُهُمْ إِلاَّ اللّهُ جَاءتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَرَدُّواْ أَيْدِيَهُمْ فِي أَفْوَاهِهِمْ وَقَالُواْ إِنَّا كَفَرْنَا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ وَإِنَّا لَفِي شَكٍّ مِّمَّا تَدْعُونَنَا إِلَيْهِ مُرِيبٍ {إبراهيم/9} قَالَتْ رُسُلُهُمْ أَفِي اللّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَدْعُوكُمْ لِيَغْفِرَ لَكُم مِّن ذُنُوبِكُمْ وَيُؤَخِّرَكُمْ إِلَى أَجَلٍ مُّسَمًّى قَالُواْ إِنْ أَنتُمْ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا تُرِيدُونَ أَن تَصُدُّونَا عَمَّا كَانَ يَعْبُدُ آبَآؤُنَا فَأْتُونَا بِسُلْطَانٍ مُّبِينٍ {إبراهيم/10}

 

عرضك على كتاب الله العزيز

انت تعلم بأنه لم تكن لك سلطة على كلام الله فتجرأت على انبيائه ورسله بالاماني -

وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّهُ آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ {الحج/52}-

فجرأتك وقدرتك اكبر على كل ما قيل في غير كتاب الله وعلى لسان غير رسله وانبياءه.

  كتاب الله من أول اية فيه فهي - بسم الله الرحمن الرحيم - فإسم الله هو الذي طردك من سمائه وحرمك من رحمته وأخر سورة فيه تعيذ برب الناس من شرورك  فهي سورة الناس فهي تعيذ منك ومن امانيك ووسوستك وقبيلك والكتاب مضمونه عدو واحد هو انت واتباعك كفار ومنافقين واتباع الله . . عباد الله المخلصين والمؤمنين اي جميعه للنجاة من شركك وظلمك وعدوانك .

و اسم ابليس لم يذكره العزيز لك في الدنيا بتاتا فبعد رفضك السجود تحول اسمك من ابليس الى الشيطان.

اسْجُدُواْ لآدَمَ فَسَجَدُواْ إِلاَّ إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ {البقرة/34}وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ {البقرة/35} فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا

 وذكره الله سبحانه في تسع مواقع فقط عند السجود, ولا تحزن فسيعود اسمك لك عندما يزج بك العزيز في الجحيم فقد ذكر اسمك في يوم الدين

فَكُبْكِبُوا فِيهَا هُمْ وَالْغَاوُونَ {الشعراء/94}وَجُنُودُ إِبْلِيسَ أَجْمَعُونَ {الشعراء/95}

وفي سورة سبأ يشير لوعيدك وظنك بقدرتك على اغوائنا قبل ان يتغير اسمك بعد ان استكبرت عن السجود - 

وَلَقَدْ صَدَّقَ عَلَيْهِمْ إِبْلِيسُ ظَنَّهُ فَاتَّبَعُوهُ إِلَّا فَرِيقًا مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ {سبأ/20}

 

  صدك عن الذكر

إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللّهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ {المائدة/91}

وهنا ابين يا شيطان كيف تضللنا -

قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ {ص/82} إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ {ص/83}

اخترت عزة الله للصد

فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ {الأعراف/16}

فأنت تعلم بأن الله العزيز لا يقبل طاعة من اي من عباده جاءت بأمر من عدوه,  فقد انزل كتابه وفيه كل  الهدى فمن دعاه فقط باسم الله وكررها فهي مقبولة دون ان يكون لها واعز من اي انسان فكتاب الله هو الواعز الوحيد ـ

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرًا {الأحزاب/41}وَسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وَأَصِيلًا {الأحزاب/42} ( سوى التذكير بالكتاب فإن الذكرى تنفع المؤمنين )

فكيف عندما يكون الآمروالواعز هو الشيطان -

إِنَّ اللّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاء وَمَن يُشْرِكْ بِاللّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلاَلاً بَعِيدًا {النساء/116}إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ إِنَاثًا وَإِن يَدْعُونَ إِلاَّ شَيْطَانًا مَّرِيدًا {النساء/117}.

 

الى اين تقودنا يا شيطان

 طبيعي ليس الى مرضات وحب الله وانما الى ان نتلبس بصفاتك. كنت تلبسنا الثياب التي لا يحبها الله والتي هي جميعها متأصلة فيك فلنعرضها لنرى

إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبِّ الْمُعْتَدِينَ {البقرة/190}

وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الفَسَادَ {البقرة/205}

وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ {البقرة/276}

فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ {آل عمران/32}

وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ {آل عمران/57}

إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ مُخْتَالاً فَخُورًا {النساء/36}

إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ مَن كَانَ خَوَّانًا أَثِيمًا {النساء/107}

لاَّ يُحِبُّ اللّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ - -  {النساء/148}

لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ {الأنعام/141}

إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الخَائِنِينَ {الأنفال/58}

لاَ يُحِبُّ الْمُسْتَكْبِرِينَ {النحل/23}

لَا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ {الحج/38}

إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ {القصص/76}

لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ {الحديد/23}

 هذه سمة حاضر الافراد والمجتمعات المسلمة.

 وما كان مشروعك الانتخابي وما هي وعودك لاتباعك؟

 الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء وَاللّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ {البقرة/268}

فالفحش والبغي سمة في كل المجالات حتى في ادعياء الدين

إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ {النحل/90}

 يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنتُمُ الْفُقَرَاء إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ {فاطر/15}  

 

سبب استدعائي لك لأخبرك بأن الله العزيز الرحيم قد فتح باب في كتابه

  وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ {الأعراف/156}

  يشمل الكون جميعه والارض و السماوات وكل ماعليها وداخلها عدى شيئين لم يشملهما وهما, انت والنار.

وحتى النار وجدتها مشمولة بالباطن بالرحمة فهي تهذب سلوك المؤمنين  وتزيد تقواهم وتحفظ حقوقهم ـ لكن ليس في ظاهرها سوى امانيك وغرورك

يَوْمَ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ لِلَّذِينَ آمَنُوا انظُرُونَا نَقْتَبِسْ مِن نُّورِكُمْ قِيلَ ارْجِعُوا وَرَاءكُمْ فَالْتَمِسُوا نُورًا فَضُرِبَ بَيْنَهُم بِسُورٍ لَّهُ بَابٌ بَاطِنُهُ فِيهِ الرَّحْمَةُ وَظَاهِرُهُ مِن قِبَلِهِ الْعَذَابُ {الحديد/13}يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ فَتَنتُمْ أَنفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ حَتَّى جَاء أَمْرُ اللَّهِ وَغَرَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ {الحديد/14}

فاحترت من اخبر به ويستوعبه فلم اجد احدا من خلق الله يستوعب قدر هذا الباب الا من حرم منه فهي زيادة لك في بؤسك وغيظك وحسرتك من هذا الباب.

 اخيرا اقول لك يا شيطان بأن الله العزيز قد أمهلك قرونا طويلة اضللت وسفكت وافسدت وطغيت, فقد أذن  الله العزيز بأن تكون هناك عقول تحطم اصنامك الضخمة التي بنيتها خلال القرون الطويلة فإن كلمة نبي الله ابراهيم محطم الاصنام ومشعل العقول مازالت في عقبه, ويكفي عقل واحد ان يضيء هذا الكون ويدحر ظلماتك بنور كتاب الله فنور عقل هذا الانسان انتقل الى عقول لهم فضل بعد الله في  ايصالها الي.

وإن كلمة الله هي العليا واكبر من كل اصنام الدنيا التي صنعتها فهو النور والهداية التي ستزيل كل ظلماتك.

وقد أخبرنا الله العزيز الرحيم عنك دون ان نراك وأعلمنا بأنك انت العدو الذي وهب حياته للنارفي سبيل زجنا معه, فمن العقل ان اهب حياتي لمعاداتك وحربك فإن فوزها بالجنة,  وعلمنا ربنا في كتابه مواجهة العدو واننا عندما نعتصم بكتابه فإن كيدك يكون ضعيفا-

 الَّذِينَ آمَنُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَالَّذِينَ كَفَرُواْ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ الطَّاغُوتِ فَقَاتِلُواْ أَوْلِيَاء الشَّيْطَانِ إِنَّ كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفًا {النساء/76}.

 وختاما

أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا {محمد/24}إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِم مِّن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ {محمد/25}

 فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ {النحل/98}إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ {النحل/99}إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُم بِهِ مُشْرِكُونَ {النحل/100}

 

آمنت بالله ربي العزيز الرحيم وعليه توكلت

 

 

 

 

 

  

 

اجمالي القراءات 9977

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الثلاثاء 02 نوفمبر 2010
[52462]

مرحى مرحى اخى الحبيب والذى ليس بالغريب

ألاحظ تقدما رائعا فى مقالاتك النابضة بحقائق القرآن . وحتى الآن فأنت تسير مع البحث الأفقى فى القرآن الكريم ـ أى تستعرض موضوعك من خلال القرآن كله أو معظمه . يتبقى أن تقرن به البحث الرأسى ،أى أن تتعمق فى فهم السياق القرآنى الخاص والعام للموضوع المراد بحثه .


أحس بالحاجة الى تهنئة نفسى باكتشاف باحث جديد يضاف الى كوكبة أهل القرآن .


2   تعليق بواسطة   غريب غريب     في   الثلاثاء 02 نوفمبر 2010
[52468]


تسـعدني توجيهاتك استاذي آحمد, وبإذن الله سترى البحث العميق للنص الخاص والعام في مواضيع قادمة, وإنني مازلت ابحث عن ركائز  في فاتحة الكتاب في كتاب الله كله لأني اراها شاملة العقيدة للكتاب أجمع.


3   تعليق بواسطة   غريب غريب     في   الأربعاء 03 نوفمبر 2010
[52470]

سبحان الله_

رحمة الله الواسعة في القرآن لا تستوعبها سوى الاسلوب الذي عرضته


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2010-10-13
مقالات منشورة : 31
اجمالي القراءات : 506,441
تعليقات له : 66
تعليقات عليه : 94
بلد الميلاد : بلد طيب
بلد الاقامة : سائح