جمعية محمود لإنقاذ الوحدة الوطنية

مدحت قلادة في الجمعة 15 اكتوبر 2010


صدق أخي محمود وادعاءات السياسيين

تعرفت عليه من خلال برنامج الفيس بوك اسمه محمود رأفت شاب مصري ، ابن مدينة نصر، لمست فيه معدن مصري أصيل يملك مشاعر حب صادقة للجميع، طلب الحديث معي عن وجوب إيجاد طريقة لحماية الوحدة الوطنية، اتصلت به وطلبت منه إرسال ميل يحمل أفكاره فكانت إجابته سريعة برسالة نبيلة لحماية الوحدة الوطنية، أرفقها لكم لا ليعرف الجميع مدى حبه وانتماءه لمصر فقط وإنما أيضاً لأنه يسعى بكل الطرق لإنقاذ الوطن...

إليكم رسالته كما أرسلها لي على الميل:

(أستاذ مدحت أزيك بجد أسعدتنى مكالمتك أمبارح جداً جداً والله، وحسيت إن فعلاً فيه مصريين شرفاء بجد خسارة إن إحنا نفقدهم ومنستغلهومش، أنا زي ما كلمت حضرتك إمبارح عن الأفكار اللي في دماغي مثلاً فكرة الجمعية والجمعية دي هتكون شاملة شباب مسيحي ومسلم شرفاء غيورين على بلدهم ودينهم من الفتن والحاجات العجيبة اللي بنشوفها في البلد اليومين دول.. بس للأسف الموضوع فعلاً مكلف شوية في الأول وبعدين إحنا ممكن نعتمد على الأزهر والكنيسة ونطالبهم أنهم يحموا الجمعية ويقيموها ويصرفوا عليها، غير كده أنت هتقرب شباب من بعض يعني عقول من بعض هيفيدوا بعض جداً ويحبوا بعض ويخافوا على بعض، هنكون جاهزين ننزل أي مدينة أو أي قرية أو أي مكان فيه نزاع أو ضرب أو فتنة ننزل بأجسادنا ندافع عن المظلوم ونقف أمام الظالم مهما كان!! ولو كان اعتداء من مسلم على مسيحي مثلاً هيلاقي اللي واقف أمامه مسلم هو اللي بيدافع عن المسيحي والعكس، الموضوع ده لازم فعلاً يتعمل!! هيحمي مصر من الجهل اللي عايزينا نعيش فيه واللي فارضينه علينا، غير كده احنا ممكن بعد كده نطالب الهيئات بمطالب يكون سهل تنفيذها في وقت الجمعية زي مثلاً أنهم يدخلوا المناهج الدينية للمسلمين مثلاً يقدر يدخل منهج أو حتى نبذة تعرفه إيه هو الدين المسيحي يعرف بيها تعاليمه ويفهمها والعكس، حضرتك عارف لو الموضوع ده حصل أظن أنه ممكن يكون حل ربع مشاكل البلد بدون مبالغة لأن للأسف الجهل بيكون فعلاً هو أكبر عامل للمشاكل دي الفكرة دي خدمية وهتشد ناس كتير علشان هيحسوا أنهم فعلاً بيعملو حاجة بأيديهم مش بالكلام والشعارات وبعدين ممكن مع الوقت يبقى في مركز لمحو الأمية للقرى الفقيرة وتعليمهم أصول الدين عارف حضرتك ممكن يبقى قريب من فكرة جمعية رسالة أو جمعية صناع الحياة هتلاقي الموضوع فعلاً بقى هادف جداً شفت حضرتك الموضوع بتاع كاميليا مثلاً أنت تعرف إن في ناس بتبعت رسايل علشان تعمل مظاهرة مليونية لنصرتها فكرتي دي ممكن تهدي الموضوع ربنا سبحانه وتعالى قال إن شعب مصر في وفاق إلى يوم الدين بس اللي باشوفه فعلاً اليومين دول بيخوفني جداً أنا مش هاستنى لما أشوف الشوارع كلها جثث ودم وإحنا لو فضلنا بحالنا كده ده هيحصل قريب جداً لازم نواجه المشاكل اللي بنهرب منها بقالنا سنين أنا من سكان مدينة نصر... زمان من فترة كبيرة أوي حدثت مشكلة في قطعة أرض أخدتها كنيسة وبعدين المسجد كان عايز ياخدها علشان هيا على الشارع أنا سمعت إن الموضوع وصل فعلاً إن الناس كانت بتضرب بالنار قبل ما الدولة تحل الموضوع بشكل ودي وتعوض الكنيسة بأرض أكبر منها، تفتكر حضرتك إن الموضوع ده لو دلوقتي إيه اللي كان هيحصل واحنا شايفين بلدنا بتنهار تدريجياً يا أستاذ مدحت، كنت بستغرب هو المسيحيين ما بيكلوش ليه في رمضان؟!! بيصوموا معانا ليه؟!! ولما كبرت والفضول شدني أني أدرس وأقرأ عرفت أنه علشان يراعي أخوه المسلم، ويراعي مشاعره بجد إحنا لازم نعَّرف الناس كلها إيه هو الدين المسيحي وإيه هو الدين الإسلامي كله بياخد أي كلام وبيقوله للناس وبينشر الجهل بينهم... وبعدين نسمع حاجات بجد الواحد يخجل عن إنه يقولها أصارحك وأكلمك يا أستاذ مدحت يعني مثلاً كله فاكر إن الخمر حلال للمسيحيين والناس مصدقة وبيتداولوا الكلام بينهم وبين بعضيهم عادي، محدش قرا وعرف حاجة هو كلام بس بيسمعه وبيقوله بجهل وخلاص، وناس كتير بتتصور إن يوم رأس السنة مثلاً بيحصل حاجات غريبة واحتفالات في الكنيسة، والناس نسيت بجهل غبي أنه مكان أو دار عبادة، أنا ممكن باوصف لحضرتك الموضوع من بره بس لو حضرتك عشته فعلاً لازم تكون مستغرب من اللي إحنا فيه.. ومن اللي مصر ريحاله.. البلد فعلاً ربنا معاها الأيام اللي جاية إحنا فعلاً متوقعين أي حاجة تحصل... مش عارف!! وخايف في نفس الوقت!! أنا طولت أوي على حضرتك وخايف تزهق مني أبقى أكمل لحضرتك بعدين...

أخوك محمود رأفت

إلى هنا انتهت رسالة أخي العزيز محمود رأفت

كل من يقرأ كلمات أخي محمود يشعر بصدق مشاعره، وموضوعية تفكيره، ويلمس حبه للجميع، فهو مثل حي للأبن المصري البار بأبيه هو يختلف عن السياسيين فالكل يتحدث عن الوحدة الوطنية وكلماتهم للإستهلاك العام...وهناك العديد من السياسيين وأولي الأمر يعتبرون الهجوم على الأديان والعقائد خط شائك وأحمر ولكن على أرض الواقع تُنتهك العقائد ونُسب ونُشتم، متجاهلين كلمات الرئيس مبارك منذ عدة أيام أن العقائد خط أحمر.. لم يمر ثلاثة أيام إلا وتظاهر 1500 متطرف في الإسكندرية بعد صلاة الجمعة حاملين صورة لقداسة أبينا الروحي البابا شنودة ومعهم أحذيتهم ليضربوا الصورة ويسبوا قداسة البابا الأب الروحي لـ 15 مليون قبطي ضاربين كلمات الرئيس عرض الحائط... بالطبع مع مباركة أمنية إن لم يكن تواطؤ..
ترى أين كلمات الرئيس؟.. أين وعوده؟.. أين الأمن المصري؟.. أين فضيلة شيخ الأزهر؟.. أين فضيلة المفتي؟.. أين أبناء مصر الشرفاء؟.. فأخي محمود كشف الستار وفضح السياسيين ومن على شاكلتهم فهم يتلونون يصرحون عكس ما يؤمنون؟.. أما أخي محمود رأفت مصري يملك صدق وحب للوطن ولن أشك في صدقه ثانية لكونه ليس سياسياً بل مواطن مصري أحب مصر بكل عواطفه وأحب شريكه في الوطن...

تُرى هل تنضم لأخي محمود ليرتفع صوت الأخيار؟؟ أم سنستمر في الصمت ويتم حرق مصر بواسطة الغوغاء والدهماء؟؟

المصيبة الكبرى ليس في ظلم الأشرار بل في صمت الأخيار "مارتن لوثر كينج"

أرق تحية لأخي محمود كما أتمنى أن يصبح شباب مصر جميعه بهذه العقلية الوطنية الناضجة والروح السمحة .. املى ان تستجيب الاحزاب المصرية ومنظمات الجمتع المدنى وعلى راسها " مصريين ضد التمييز الدينى " بقيادة المصرى الاصيل الدكتور منير مجاهد فى القيام بمظاهرة سلمية مضادة ضد الغوغاء والدهماء تصهر شعب مصر معا لمحاربة الاهاب الدينى المخرب لمصر وامال المصريين .

اجمالي القراءات 7250

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (1)
1   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الجمعة 15 اكتوبر 2010
[52043]

كلام جميل

الواقع أن هذا الشاب هو مثال جيد للشباب المصري  ذو العقلية السليمة  التي لم تشوها الوهابية الغريبة عن الشعب المصري ،الذي كان دائما مثال للاعتدال  وعدم  التزمت  ، فمرض الوهابية جديد على مصر ، وبالرغم منه فلازالت روح الأخوة تراها في حديث بعض المصريين عن إخوانهم المسحيين فيقولون أعياد الأخوة المسحيين  بكل ود وألفة ، انطلاقا من مبدا الأخوة .. وهناك مثل مصري يقول :"إن نشفت الوردة ريحتها فيها " وهذا معناه إن الاعتدال سيبقى دائما في مصر رغم كل ما تتعرض له  .. دمت بخير أستاذ مدحت


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-10-02
مقالات منشورة : 121
اجمالي القراءات : 986,841
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 139
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt