بيان بخصوص مذابح المسيحيين في الموصل

مدحت قلادة في الإثنين 21 يوليو 2014


بيان أتحاد المنظمات القبطية بأوروبا

بخصوص مذابح المسيحيين في الموصل

يدين أتحاد المنظمات القبطية بأوروبا جميع أجهزة الأعلام المقرؤءة والمسموعة والمرئية وكل المنظمات العربية الحقوقية والسياسية والشخصيات التي تتباكي علي حقوق الأنسان في مصر خاصة وفي المنطقة العربية عامة علي إذدواجية المعايير التي تتعامل معها في ملف حقوق الأنسان ففي الوقت الذي لا تخلو صحيفة أو برنامج أو لقاء عن الصراخ والعويل والنواح والتباكي علي سكان غزة رغم أن قادتهم مسئؤلين عن ما يحدث لهم لم نسمع جملة واحدة عن ما يحدث من مجازر ومذابح تشيب لها الأجنة في بطون أمهاتهم ضد الأنسانية ( المسيحيين) العزل في العراق. أن ما تقوم بة داعش من تصفية عرقية هناك من بشاعة لا يمكن أن يقارن بما يحدث في غزة

أن الأتحاد رغم إدانتة لما يحدث في غزة من أسرائيل وأستخدام حماس المسلحة المدنيين ذروعاٌ بشرية يدين من ذات المنطلق ما يحدث ضد المسيحيين المدنيين العزل في العراق وقبل الأدانة لتلك الأحداث يدين بالأكثر هذا الصمت المريب الذي يرقي إلي مستوي الرضا عن تلك الجرائم التي تحدث في العراق ورفض ما يحدث في غزة إلي مرجعية بغيضة في النفوس وهو ما ندينة بكل شدة.

رئيس الأتحاد أ . مدحت قلادة

نائب رئيس الأتحاد د. أبراهيم حبيب

منسق عام الأتحاد أ. مجدي يوسف

اجمالي القراءات 5818

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   الإثنين 21 يوليو 2014
[75223]

ولكن .. هل منعت آلاف البيانات الظلم ؟


مع احترامى للبيانات التى تشجب وتندد ، ومع احترامى لمن يصدرها يبقى السؤال قائما : هل تكفى هذه البيانات ؟ والى متى تظل حائط مبكى لا يقدم ولا يؤخر ، ولا يرفع ظلما ولا يُغيث مظلوما .

لقد جربنا من خلال هذا الموقع وغيره وباسم المركز العالمى للقرآن الكريم ــ إصدار بيانات ملتهبة ، فلم تُسمن ولم تُغن من جوع. 

لماذا لا نفكر فى وسائل أخرى ـ ليست بديلة ، بل مُساعدة . وسائل اكثر إيجابية تُعزز من هذه البيانات العاجزة .

مجرد اقتراح . 

2   تعليق بواسطة   سعيد علي     في   الإثنين 21 يوليو 2014
[75239]

إنا لله و إنا إليه راجعون


الدواعش ما هم إلا تطبيق للفكر البعيد كل البعد عن الإسلام الحقيقي .. هم يصورون النبي الذي بعثه الله جلا وعلا بالقران الكريم رحمة للعالمين هم يسيؤن للإسلام دين السلام و الحب و المسالمة هم يقتلون ( و يكبرون و يتفاخرون بالقتل عن أي إسلام يتحدثون !! ) إن هذا الموقع المبارك ( أهل القران ) هو الموقع الوحيد الذي تنبأ بفضل مقالات و كتب الدكتور أحمد لما يحدث في العراق وما سيكون نهاية هؤلاء الدواعش لأنهم في زمن يرفض هذه الثقافة و لكن من للمظلوم من المسيحيين من !! لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ما الذي يحدث في هذه المنطقة منذ أن بدأت ما يسمى بالفتوحات الإسلامية وهي تعيش القتل و الإرهاب و بإسم الإسلام !! اللهم أسئلك رحمة بالمسالمين في العراق و عليك بالظلمة الإرهابيين .



3   تعليق بواسطة   إبراهيم العلمي     في   الثلاثاء 22 يوليو 2014
[75263]



جميل لكن رجاء تسميتهم بالنصارى كما سماهم الله سبحانه، فالمسيحي هو من ٱتبع المسيح في رسالته وليس عكس ذلك، ومن هنا جاء خطأ الدكتور منصور حين سمى التيار الروائي بالمحمديين، نحن القرآنيون هم المحمديون لأننا أتباعه حقا في رسالته لا في شخصه، وإنما نسبية إسمه جائت للتحديد فقط فمحمد عليه السلام كان أول قرآني بل كان قرآنا يمشي على الأرض كما قيل عندهم في كتبهم الصفراء .. وأنا أستبشع ما يفعله أولئك المجرمون بالأبرياء من البشر .. لعنة الله عليهم جميعا



أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-10-02
مقالات منشورة : 121
اجمالي القراءات : 904,424
تعليقات له : 0
تعليقات عليه : 139
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt