إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ الْكِتَابِ وَيَشْ

ابراهيم دادي في الثلاثاء 14 سبتمبر 2010


عزمت بسم الله،

 من الناس من يجادل محبة في الجدال، إما لأنه من المتحذلقينليظهر للناس أنه من العارفين العالمين، وإما ليرضي نفسه وغرورها، ولو كلّفه ذلك الصد عن سبيل الله غضب الرحمان سبحانه، إما عن جهل أو غفلة عن الآخرة التي هي الحيوان لو كان يعلم، وهدفه من ذلك الجدال إما انتصارا لمذهبه وشيوخه الذين نقل عنهم وقلبه مقفل، فتكاسل عقله وسلم لما نقل منهم، ومنهم من يعتدُّ برأيه ويصرُّ عليه إصرارا، حتى لو كان يعلم أنه مخطئ، أو ظهر له خطأه فيكتم الشهادة عنده ولا يقول الحق، Åring;ما خوفا من العباد، وإما خوفا على متاع الحياة الدنيا من الضياع، وينسى ما عند الله من الجزاء. يحذرنا الله نفسه الرءوف بعباده، قال رسول الله عن جبريل عن ربه: إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا أُوْلَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ وَلَا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ(174). البقرة.

المزيد مثل هذا المقال :

نلاحظ في الآية الكريمة تحذير المولى تعالى واضح مبين حيث يحذر الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ـ فهل ما بين دفتي البخاري وغيره من كتب البشر يعتبر مما أنزل الله من الكتاب أو كان تبيانا لما أنزل الله في الكتاب؟؟؟ ـ ليشتروا به ثمنا قليلا عبر المولى تعالى عنه ب (قليلا) مهما كثر في نظر الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب، بالنسبة لما عند الله من الجزاء، والوصف الذي يجعل الكيس من الناس يعيد النظر في اختياره لمقعده الأبدي، إما أن يكون (فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ)(55) القمر. وإما أن يكون كما بلَّغ الرسول عن جبريل عن رب العالمين: إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَتُوبُوا فَلَهُمْ عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُمْ عَذَابُ الْحَرِيقِ(10). البروج.

يحذرنا الملك القدوس من كتمان ما أنزل من البيِّنات والهدى في الكتاب، ( القرآن) ـ لأنه أخر الرسائل ولأنه للناس كافة ـ إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنْ الْبَيِّنَاتِوَالْهُدَىمِنْ بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِأُوْلَئِكَ يَلْعَنُهُمْ اللَّهُ وَيَلْعَنُهُمْ اللَّاعِنُونَ(159). البقرة. إن الذين يتبعون ما كتبت أيدي الناس، ويتركون وراء ظهورهم ما أنزل الله تعالى من البينات، ويصدون عن سبيل الله من آمن بالله وما أنزل من الحق، فإن العليم الحكيم أخبرنا في الكتاب أنهم: (يَقُولُونَ بِأَفْواهِهِمْ مَا لَيْسَ فِي قُلُوبِهِمْوَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يَكْتُمُونَ)(167). آل عمران. وأخبرنا سبحانه عن مصيرهم يوم الدين: يَوْمَئِذٍ يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَعَصَوْا الرَّسُولَ لَوْ تُسَوَّى بِهِمْ الْأَرْضُ وَلَا يَكْتُمُونَ اللَّهَ حَدِيثًا(42). النساء. الذين عصوا الرسول، هم الذين عصوا أمر الرسول يوم كان إمامهم في السلم وقائدهم في الحرب، أما بعد موته فالرسول هو الرسالة الخاتمة للرسائل السماوية والتي جعلها الله المهيمنة على الرسائل السابقة كما جعل النبي خاتم الأنبياء.

لا يمكن أن يصد عن سبيل الله إلا الذين هم بالآخرة كافرون غير مصدقين بيوم النشور والحساب والجزاء بالقسط، قال رسول الله عن جبريل عن ربه: الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُمْ بِالْآخِرَةِ كَافِرُونَ(45). الأعراف.

ثم يذكرنا المولى تعالى وينهانا لتقوم علينا الحجة يوم الحساب فيقول سبحانه: وَلَا تَقْعُدُوا بِكُلِّ صِرَاطٍ تُوعِدُونَ وَتَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِهِوَتَبْغُونَهَا عِوَجًا وَاذْكُرُوا إِذْ كُنتُمْ قَلِيلًا فَكَثَّرَكُمْ وَانظُرُوا كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُفْسِدِينَ(86). الأعراف. إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ قَدْ ضَلُّوا ضَلَالًا بَعِيدًا(167). النساء.

  إن الله تعالى أخبرنا في الكتاب المبين أن الذين كفروا ويصدون عن سبيل الله من آمن بالله وما نزّل من الحق ويبغونها عوجا أولائك  ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله ثم تكون عليهم حسرة يوم الدين يوم يغلبون فلا تنفعهم أموالهم ولا أولادهم. (  إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِفَسَيُنفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ وَالَّذِينَ كَفَرُوا إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ)(36). الأنفال.

 كيف يكون الصد عن سبيل الله؟ ما هي وسائل الصد عن سبيل الله ؟

يبين ملك يوم الدين كيف يصد الذين كفروا عن سبيل الله تعالى ويقول:

أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ يَزْعُمُونَ أَنَّهُمْ آمَنُوا بِمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنزِلَ مِنْ قَبْلِكَيُرِيدُونَ أَنْ يَتَحَاكَمُوا إِلَى الطَّاغُوتِ وَقَدْ أُمِرُوا أَنْ يَكْفُرُوا بِهِ وَيُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُضِلَّهُمْ ضَلَالًا بَعِيدًا(60)وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ تَعَالَوْا إِلَى مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَإِلَى الرَّسُولِرَأَيْتَ الْمُنَافِقِينَ يَصُدُّونَ عَنْكَ صُدُودًا(61). النساء. 

فَمِنْهُمْ مَنْ آمَنَ بِهِوَمِنْهُمْ مَنْ صَدَّ عَنْهُوَكَفَى بِجَهَنَّمَ سَعِيرًا(55)إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَاسَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا غَيْرَهَا لِيَذُوقُوا الْعَذَابَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَزِيزًا حَكِيمًا(56). النساء.

من أهم وسائل الصد عن سبيل الله الافتراء على الله ورسوله، وإلهاء الناس بلهو الحديث وبالكتب التي كتبتها أيدي البشر، ويوهمون الناس أنها من الوحي من عند الله وما هي من عند الله لأن فيها الاختلاف الكثير. (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا)(82) النساء. نلاحظ أن الله تعالى قال: (أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ) لقد وجه المولى تعالى عناية المؤمنين إلى القرآن ليدَّبروا آياته، لأنهم لن يجدوا الاختلاف الكثير إلا في غيره من الكتب، (  وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا) صدق الله العظيم حيث نجد الاختلاف الكثير في البخاري وغيره من الكتب البشرية التي تعتبر عندنا من لهو الحديث الذي يضل عن الذكر وعن سبيل الله تعالى.

 لي عودة بعون الله تعالى للموضع بعد قراءة رأيكم وأفكاركم النيرة. لكم مني أعزائي السلام ومن الله تعالى التحية.   

اجمالي القراءات 16313

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (14)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الثلاثاء 14 سبتمبر 2010
[51148]

حطام الدنيا .

أخى الكريم الحبيب الأستاذ دادى .اكرمك الله .  من بيان القرآن أن يذكر لنا سبب وعلة ومغريات الشيطان لآله وأهله فى الصد عن سبيل الله ،ومنها كتمان ما انزل الله من الكتاب  . وقد ذكر لنا القرآن تبرير الكاتمين لآيات الله لأنفسهم فى قوله تعالى (ويشترون به ثمنا قليلا ) فالمشكلة عندهم تكمن فى تقديمهم لحطام الدنيا على باقيات الآخرة ،التى قال الله عنها .(والباقيات الصالحات خير عند ربك ثوابا وخير املا ). جعلنا الله ممن يبينون ما انزل الله من الكتاب  وممن لا يكتمون آياته  أبداً .


2   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 15 سبتمبر 2010
[51152]

ذَرْهُمْ يَأْكُلُوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهِمْ الْأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ

أخي الحبيب العزيز الدكتور عثمان تحية من عند الله عليكم،

شكرا لك على التعليق وإثراء الموضوع بما أنعم الله عليك من الفكر، جهادا في سبيل الله وتبيانا لما أنزل الله من الكتاب، فعلا أكثر الناس يختارون الأولى على الآخرة، ويلهيهم الأمل ويثقون في كتاب البخاري وغيره، أكثر مما يثقون في كتاب الله تعالى الذي أنزل ليبشر الناس وينذرهم بيوم لا ريب فيه، رغم أن الله تعالى يصف كتابه ويقول عنه سبحانه: اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَا رَيْبَ فِيهِ وَمَنْ أَصْدَقُ مِنْ اللَّهِ حَدِيثًا(87). النساء. وينذرنا فيقول تعالى: فَكَيْفَ إِذَا جَمَعْنَاهُمْ لِيَوْمٍ لَا رَيْبَ فِيهِ وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ(25). آل عمران.

شكرا مرة أخرى على المداخلة أكرمك الله ولك منه تعالى تحية مباركة طيبة.



ذَرْهُمْ يَأْكُلُوا وَيَتَمَتَّعُوا وَيُلْهِهِمْ الْأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ(3). الحجر.

 


3   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الأربعاء 15 سبتمبر 2010
[51177]

{وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ

الأستاذ إبراهيم كل عام وأنتم بخير ، وكأني أقرأ الآية لأول قراءة حيث كان العطف بـــــــــ يشترون على  "يكتمون " ثم التأكيد على نتيجة عملهم هذا "ما يأكلون في بطونهم إلا النار  "  "إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا أُوْلَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ وَلَا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ(174). البقرة.


هؤلاء الذين يتكسبون رزقهم عن طريق الشائعات، ولا يبالون بما سطرت أيديهم من كتابات هي دليل ضدهم يوم الحساب ، وما المقابل ؟ أنهم يستفيدوا عرض زائل "مال جاه أو لا شيء " فالحق يجعلونه باطلا والباطل حقا ، بسفسطة وكذب وهم يحسبون أنهم يحسنون صنعا !!! فلذلك نذكرهم بقوله تعالى في محكم آياته :" {وَتَجْعَلُونَ رِزْقَكُمْ أَنَّكُمْ تُكَذِّبُونَ }الواقعة82 فحذار أن تكسب رزقك من التكذيب والتزييف وتمتهن هذه المهنة وتظنها ذكاء وفطنة ثم تفاجأ بعد فوات الأوان بإنك كنت مخدوع ،  وقد يكون عقابهم من الله ان يضلهم على علم  ! وتلك الكارثة وهي ان تسيطر عليه نزعة الكبر بوسوسة الشيطان  ..  أبعدنا الله سبحانه عنهم وقربنا من فهم وتدبر كتابه الكريم ، إنه سبحانه نعم المولى ونعم النصير  


4   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 15 سبتمبر 2010
[51189]

الأستاذة الكريمة عائشة حسين كل عام وأنت من الذين يشهدون شهر القرآن والعيد، في صحة جيدة وسعادة.

الأستاذة الكريمة عائشة حسين كل عام وأنت من الذين يشهدون شهر القرآن والعيد، في صحة جيدة وسعادة.

شكرا على إثراء المقال بما أنعم الله عليك من العلم والحكمة، نعم في بعض الأحيان نتوقف عند بعض الآيات كأنها نزلت في الحين، وكلما تدبرنا أحسن الحديث نجد فيه الجديد من الدرر والحكمة، عكس ما نجد في البخاري وغيره من الكتب المقدسة عند أتباع الدين البشري الأرضي، فإننا نجد في تلك الكتب الكثير، الكثير من الاختلاف والخرافات التي يحفظها أغلب رجال الدين المتحذلقين، فهم يدّعون أكثر مما عندهم، وهم كثيروا الكلام وليس وراء ذلك شيء مفيد، فهم يسترزقون بتلك الخرافات ويخدِّرون بها عامة الناس، ليأكلوا أموالهم بالباطل إلا من رحم الله.

قبل الختام أوجه عنايتك من فضلك إلى تصحيح الآية التي سقطت منها (به) ويشترون به.

لك أختي الكريمة كل التقدير والاحترام والتحية من الله تعالى.


5   تعليق بواسطة   كمال محمدي     في   السبت 18 سبتمبر 2010
[51263]

من ابن الجزائر إلى ابن الجزائر

من ابن الجزائر إلى ابن الجزائر

تحية من عند الله مباركة طيبة وبعد:

1- منذ أن جعل الله الإسلام وابتغاه لعباده وجد من يقوم بتحويره وتحويله عن مهمته، أولئك هم سدنة هياكل الوهم الذين يشترون بآيات الله ثمنا قليلا ليمكنوا لأنفسهم ولمن تألهوا على الناس حتى تدوم نفس المنظومة المتحكمة في رقاب البشر.

2- لاستكمال المهمة القذرة الموكلة إليهم، لم ينثن سدنة هياكل الوهم عن إنشاء منظومة أسموها منظومة الحديث، لأنهم وجدوا في القرآن سدا منيعا يحول بينهم وبين ما يشتهون كما فعل بأشياعهم من قبل.

3- مصانع الحديث اجتهدت في إنتاج أكبر قدر ممكن من الأحاديث ونسبها إلى رسول الله حتى تنال مكانة مرموقة عند السفهاء من الناس فيحسبوها من الكتاب وما هي من الكتاب، وبالتالي تسهل عملية استغفالهم وركوب ظهورهم.

4- باستكمال منظومة الأحاديث تمّ غلق مصانع الحديث حتى لا ينكشف أمر أصحاب المصنع، وحتى يعطوها حق التشريع قاموا بإنتاج مصانع أخرى مهمتها- كما قالوا- تنقية الحديث مما علق به من شوائب، فكانوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا.

5- في غضون تلك السنوات – حيث ساد الاستبداد والتأله على العباد- تمت إزاحة القرآن عن مكانه ليفسحوا المجال لمروياتهم فتصبح ناسخة للقرآن.

6- لم يكن أمام مصنع الآلهة الأرضية من مستبدي الدين والسياسة إلا هذه الطريق القذرة حتى يمكنوا لأنفسهم ولأبنائهم.

7- إن أي محاولة لإعادة القرآن إلى مكانه الذي وضع له تعتبر محاولة لإزاحة مصنع الآلهة الجدد، لذا تراهم يدافعون عن منظومتهم الخربة بالتكفير تارة وبالتصفية تارة أخرى.

8- إن استماتتهم في الدفاع عن تلك المنظومة الخربة تعني دخولهم في عداء مع الله وبالتالي حق عليهم قوله : إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ الْكِتَابِ وَيَشْتَرُونَ بِهِ ثَمَنًا قَلِيلًا أُوْلَئِكَ مَا يَأْكُلُونَ فِي بُطُونِهِمْ إِلَّا النَّارَ وَلَا يُكَلِّمُهُمْ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ(174). البقرة.

9- هل يمكن لمشايخ آل سعود وآل مبارك وآل بوتفليقة وآل زين العابدين إلى غيرهم من المتألهين ألا يكتموا ما أنزل الله من كتاب فيفضحون أنفسهم وأولي نعمتهم؟ لا إلى أن يثبت العكس.

10- سبقى القرآن وأهله في جهة وهؤلاء في جهة وسيظل العداء بيننا وبينهم إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا، وستبقى الحرب الفكرية قائمة بيننا إلى أن نهدم منظومتهم الخربة ومنظومة آلهتهم التي اتخذوها من دون الله.

 


6   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   السبت 18 سبتمبر 2010
[51275]

يكتمون ما أنزل الله تعالى .. ويزعمزن أنهم يؤمنون بالآخرة ..!!


  السيد الفاضل / ابراهيم دادي .. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته  وكل عام وأنت بخير وسلام ..  هذا المقال مخلتف عن المقالات السابقة في جزئية هامة ، وهى أنك في كل مرة سابقة تذكر بعض لهو الحديث مما يسمونه سنة او أقوال البخاري المنسوبة ظلما للرسول والى الله تعالى ,, وتفندها وتبطلها من خلال آيات الذكر الحكيم ...
اما في هذا المقال فسطوره المضيئة بنور الآيات تخبرنا بانك لم تذكر سوئ آيات الذكر الحكيم وكان المقال عامرا بها وبنورها ..  هذا في البدء ..
 وأما ما أحب أن أشاركك به في تدبرك للآيات المباركات هو الآتي : أنك اذا حاورت سنيا أو شيعيا أو صوفيا أو سلفيا الخ .. من اصحاب الديانات الأرضية المستترة باسم الاسلام .. وتذكر له الآخرة المذكورة بالقرآن الكريم والتي تختلف تمام الاختلاف كليا وجزئيا عما جاء بأديانهم الأرضية . من أن الله تعالى هو مالك يوم الدين وهو القاهر فوق عباده ، وأن الملك يوم الدين لله الواحد القهار وأنه لا شفاعة لمخلوق لإخراجه من النار وإدخاله الجنة كما يزعمون ، وأنه من دخل النار فهو مخلد فيها ومن دخل الجنة فهو مخلد فيها كما نصت على ذلك الآيات المباركات ..
 وواجهتهم  بتساؤلاتك لهم وقلت لهم ألا تؤمنون بالآخرة  التي وردت بالقرآن وأن من مفرداتها ..
  الخلود في النار أو الجنة  كل حسب عمله وعقيدته  . وامتناع الشفاعة لبشر .. الخ
 تراهم يقولون لك أنهم مؤمنون بالآخرة ...!
 ونحن أهل القرآن نتعجب من زعمهم هذا أنهم مؤمنون بالآخرة ,,!!
 لكن القرآن الحكيم يخبرنا  ويبصرنا بحقيقة ما قلوبهم ونفوسهم فيقول تعالى ..
 (إن الذين لا يؤمنون بالآخرة قلوبهم منكرة) !!!!!
 سبحان من انزل هذا الذكر الحكيم رحمة للمؤمنين ..  كنا نصدقهم في أنهم مؤمنون بالآخرة ونتعجب من هذا السلوك العقائدي منهم  في بانوراما  الآخرة التي هى من صنعهم ..
 وهكذا من القرآن نتعلم ما تخفي صدورهم .. ونسوا أن الله تعالى ( عليم بذات الصدور)

7   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 19 سبتمبر 2010
[51295]

لأنهم وجدوا في القرآن سدا منيعا يحول بينهم وبين ما يشتهون

عزمت بسم الله،


أخي الفاضل الأستاذ كمال محمدي تحية من عند الله عليكم،


أخي الكريم أكرمك المولى تعالى على ما خطت أناملك من الحق، وأنا والكثير من القراء الكرام يتفقون مع ما تكرمت به في التعليق، خاصة قولك في الفقرة 2: لاستكمال المهمة القذرة الموكلة إليهم، لم ينثن سدنة هياكل الوهم عن إنشاء منظومة أسموها منظومة الحديث، لأنهم وجدوا في القرآن سدا منيعا يحول بينهم وبين ما يشتهون كما فعل بأشياعهم من قبل.أهـ


نعم أخي الكريم هذا هو السبب الرئيس في إنشاء واتخاذ مصانع (للحديث) لعلهم يخلدون، بما أن الشيطان قد اتخذ عند الله عهدا و وفى به، فإن الله تعالى قد أخبرنا بذلك لنحذره ونستمسك بالذي أنزل على محمد وهو الحق، لكن المتَّبعين خطوات الشيطان الذي أتاهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم، فكان أكثرهم كافرين بما أنزل الله واتخذوه وراء ظهورهم، وقدسوا لهو الحديث الذي كتبه المنافقون والكذبة وأعداء دين الله تعالى. قال رسول الله عن جبريل عن ربه: قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ(16)ثُمَّ لَآتِيَنَّهُمْ مِنْ بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ(17). الأعراف.


سؤال يتيم لأولى الألباب، هل الصراط المستقيم هو ما أُنزل على محمد وهو الحق، أم الصراط المستقيم هو ما كتبت أيدي الناس وقالوا هو من عند الله؟؟؟


لأن الشيطان نفسه اعترف أن الصراط المستقيم هو صراط الله تعالى فقط لا غير فقال: (لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ )!!!


أجدد شكري وتقديري لك أخي الكريم الأستاذ كمال محمدي لما كتبت تعليقا على الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب، لك مني السلام ومن الله تعالى التحية.


8   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 19 سبتمبر 2010
[51296]

وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُو

عزمت بسم الله،


أخي الكريم الأستاذ محمود مرسى تحية من عند الله عليكم، وكل عام وأنت في نعيم الله تعالى تتمتع.


أكرمك المولى تعالى على جهادك في سبيل الله بالعلم والقلم، وشكرا على المداخلة وإثراء الموضوع، وأقول يكفيني أن أأيد تعليقك بأحسن الحديث ليدَّبر القول الذين يؤمنون بالآخرة وهم بها موقنون، قال رسول الله عن جبريل عليهما السلام عن ربه: الم(1)ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ(2)الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ(3)وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ(4)أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ(5)إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ(6) خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ(7)وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ(8)يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ(9)فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمْ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ(10). البقرة.


أرجو التدبر في قوله سبحانه:

1. ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ.

2. الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ.

3. وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ.

4. أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ.

5. إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ.

6. خَتَمَ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِهِمْ وَعَلَى سَمْعِهِمْ وَعَلَى أَبْصَارِهِمْ غِشَاوَةٌ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ.

7. وَمِنْ النَّاسِ مَنْ يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ وَبِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَمَا هُمْ بِمُؤْمِنِينَ.

8. يُخَادِعُونَ اللَّهَ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَمَا يَخْدَعُونَ إِلَّا أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ.

9. فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ فَزَادَهُمْ اللَّهُ مَرَضًا وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُوا يَكْذِبُونَ.


ما أود أن أوجه عنايتكم إليه هو ما كتب بالأحمر، وبعد قراءة تعليقات القراء الكرام على هذه الآيات والاستفادة من تدبرهم فيها، أضع بين أيديكم نتيجة تدبري المتواضع فيها، لنستفيد جميعا من بعضنا البعض، ونكون من الذين هم على هدى من ربهم المفلحين الموقنين بالآخرة وما فيها من الجزاء....

لك مني السلام ومن الله تعالى التحية، شكرا مرة أخرى على فتح قلوبنا لنتدبر القول.


9   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الإثنين 20 سبتمبر 2010
[51304]

محاولة التدبر

الأستاذ الفاضل ابراهيم دادي اللام عليكم ورحمة الله وكل عام وأنتم بخير وبصحة .


لدى محاولة لتدبر هذه الآيات المباركات من سورة البقرة وأرجوا من الله أن أكون قد اقتربت من فهمها.واستغفر الله سبحانه وتعالى إن أخطأت بغير قصد ولا تعمد .


.ففي قوله تعالى ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ. أن القرآن الكريم لا ريب ولا شك فيه وأن المتقين يتخذونه هدى لهم ولا يتخذون أو يعتمدون على غيره ولا يصح لهم ذلك .


وفي قوله تعالى (الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ،وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ..) هذه أوصاف المتقون أنهم يؤمنون بالغيب ويقيموا الصلاة ويأتي بعد ذلك الإنفاق نتيجة طبيعية وتطبيق عملي للإيمان بالغيبيات والصلاة .وأيضا تكولة أوصاف المتقين أنهم يؤمنون بما أنزل على النبي وهو القرآن الكريم ،وبجميع ما أنزل من رسالات قبل ما أنزل على الرسول محمد عليه السلام ويوقنون بالآخرة كما هى في القرآن الكريم وما عداها من اختراعات وتخيلات بشرية لا يؤمنون به


أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ). فمن يتصف بهذه الصفات يعلم أنه على هدى من ربه ويتبع ما أمر به المولى جلت قدرتهوسوف يكون من المفلحين في الآخرة ، ومن يجاهد شيطانه ويحاول التمسك والتحلي بهذه الصفات المتصف بها المتقون، ويتبع طريق الله وأوامره في القرآن يعلم أنه على هذى من ربه وسوف يكون بإذنه تعالى من المفلحين في الآخرة .


10   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 22 سبتمبر 2010
[51379]

لأستاذة الفاضلة نورا الحسيني تحية من عند الله عليكم،

عزمت بسم الله،


الأستاذة الفاضلة نورا الحسيني تحية من عند الله عليكم،

شكرا على محاولتك التدبر في أحسن الحديث، يحفظك المولى تعالى، ويزيدك من فضله العلم لنستفيد من فكرك وقلمك، ويُكتب لك ذلك من العمل الصالح الذي تفوزين به الفوز الكبير.


قلت: ففي قوله تعالى ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ. أن القرآن الكريم لا ريب ولا شك فيه وأن المتقين يتخذونه هدى لهم ولا يتخذون أو يعتمدون على غيره ولا يصح لهم ذلك .أهـ


وهو كذلك لا يصح لهم ذلك، ولا يمكن أن يوجد على البسيطة كتاب مثله، فهو كتاب وحيد من نوعه، وحسب تدبري المتواضع أقول: (ذَلِكَ الْكِتَابُ) نلاحظ أن الله تعالى يشير إلى كتاب فريد لا شريك له ولا شكَّ ولا ظنَّ فيه، (لَا رَيْبَ فِيهِ) ثم يخبرنا بأن هذا الكتاب الذي لا ريب فيه هو (هُدًى لِلْمُتَّقِينَ) للنظر تعريف المتقين من هم من كتاب الله تعالى، نجد الرسول قد قال عن جبريل عن ربه: لَيْسَ الْبِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُتَّقُونَ(177). البقرة. وهذا الكتاب ميسر بلسان النبي ليبشر (به) المتقين، وينذر به قوما لدَّا، فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لِتُبَشِّرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ وَتُنذِرَ بِهِ قَوْمًا لُدًّا(97). مريم. فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ كَذَبَ عَلَى اللَّهِ وَكَذَّبَ بِالصِّدْقِ إِذْ جَاءَهُ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِلْكَافِرِينَ(32) وَالَّذِي جَاءَ بِالصِّدْقِ وَصَدَّقَ بِهِ أُوْلَئِكَ هُمْ الْمُتَّقُونَ(33). الزمر.

هذه هي مواصفات المتقين فمن كانت فيه فبشرى له فسوف يكون ممن قال المولى تعالى فيهم: أَفَمَنْ كَانَ عَلَى بَيِّنَةٍ مِنْ رَبِّهِ كَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ(14)مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِنْ مَاءٍ غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِنْ لَبَنٍ لَمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِنْ خَمْرٍ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِنْ عَسَلٍ مُصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِنْ رَبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاءً حَمِيمًا فَقَطَّعَ أَمْعَاءَهُمْ(15). محمد.

سوف أعود بعون المعبود سبحانه، وشكرا لك مرة أخرى على المجهود أكرمك الله تعالى.


11   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأربعاء 29 سبتمبر 2010
[51606]

واليوم إليكم أعزائي محاولتي في تدبر قول الله تعالى عن رسول الله عن الروح الأمين عن ربه

عزمت بسم الله،


أعود إليكم أعزائي لأضع بين أيديكم وجهة نظري في تدبر الآيات السالفة الذكر، وبعد أن أكرمتنا الأستاذة الفاضلة نورا الحسيني بمحاولتها في تدبر الآيات، قدمت لكم محاولتي كذلك في قوله تعالى: ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ.


واليوم إليكم أعزائي محاولتي في تدبر قول الله تعالى عن رسول الله عن الروح الأمين عن ربه: الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ. لاحظوا معي أعزائي بعد أن وصف الكتاب الذي لا ريب فيه ( القرآن) والذي هو وحده هدى للمتقين، (وليس لكل البشر) عرَّفنا المولى سبحانه من هم المتقين، فهم الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقهم الله ينفقون، فجعل سبحانه الصلاة والإنفاق من رزق الله مما يلازم المؤمن بصيغة المضارع (يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ). والإيمان بالغيب هو الركيزة والمفتاح لخشية الله تعالى وتوحيد عبادته والاستقامة والصلاة والزكاة. إِنَّمَا تُنْذِرُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالغَيْبِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَمَنْ تَزَكَّى فَإِنَّمَا يَتَزَكَّى لِنَفْسِهِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ(18). فاطر.

لقد وعد الله تعالى عباده المتقين المؤمنين بالغيب جنات عدن، و وعْده مأتيا لأن أمره إذا أراد شيئا يقول له كن فيكون، لأنه المالك لكل شيء سبحانه.

جَنَّاتِ عَدْنٍ الَّتِي وَعَدَ الرَّحْمَانُ عِبَادَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّهُ كَانَ وَعْدُهُ مَأْتِيًّا(61). مريم.

فعندما يدخل الإيمان القلوب تكون خشية الله تعالى بالغيب، وتكون الاستقامة ورجاء رحمته ومغفرته، والإشفاق من الساعة لأنها من الغيب. يقول المولى تعالى: إِنَّمَا تُنذِرُ مَنْ اتَّبَعَ الذِّكْرَ وَخَشِيَ الرَّحْمَانَ بِالْغَيْبِ فَبَشِّرْهُ بِمَغْفِرَةٍ وَأَجْرٍ كَرِيمٍ(11). يسن. الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَهُمْ مِنْ السَّاعَةِ مُشْفِقُونَ(49). الأنبياء.


أرجو إبداء وجهة نظركم لنتعلم من بعضنا البعض، لنكون من الذين قال المولى تعالى عنهم: مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَانَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ(33). ق.


12   تعليق بواسطة   فتحي مرزوق     في   الخميس 07 اكتوبر 2010
[51834]

أكرمك الله أخي العزيز ابراهيم دادي

الأخ الكريم / ابراهيم دادي السلام عليكم ورحمة وبركاته أكرمك الله أخي الكريم على ما تقدمه من جهود للدفاع عن الرسول الكريم ومحاولة بعث اليقظة في المغيبين من المسلمين .


لقد حركت بمقالك هذا المياه الراكدة وجعلتني أفكر في سؤال راودني وسألته نفسي ولم اجد إجابة شافية بعد قراءة هذه الاية الكريمة  ( إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ الْكِتَابِ )والسؤال هل بسكوتي وعدم الإفصاح عن كوني قرآني العقيدة وسكوتي عن أخطاء اسمعها وتفسير خاطئ وأحاديث كثيرة تقال لا علاقة لها بما نعرفه من تشريعات في الذكر الحكيم،


فهذه كلها أشياء تحدث أمامي ولا أستطيع حتى التعليق عليها وقول كلمة حق فهل أدخل ضمن من ذكرتهم الآية الكريمة من كونهم يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ؟؟ ولكم جزيل الشكر على مجهوداتكم لنصرة الإسلام .


13   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   السبت 09 اكتوبر 2010
[51889]

خي الكريم فتحي مرزوق تحية من عند الله عليكم

عزمت بسم الله،

أخي الكريم فتحي مرزوق تحية من عند الله عليكم، وشكرا على المداخلة والسؤال الوجيه.




ردا على سؤالك الذي قلت فيه: هل بسكوتي وعدم الإفصاح عن كوني قرآني العقيدة وسكوتي عن أخطاء اسمعها وتفسير خاطئ وأحاديث كثيرة تقال لا علاقة لها بما نعرفه من تشريعات في الذكر الحكيم، فهذه كلها أشياء تحدث أمامي ولا أستطيع حتى التعليق عليها وقول كلمة حق فهل أدخل ضمن من ذكرتهم الآية الكريمة من كونهم يكتمون ما أنزل الله من الكتاب ؟؟ أهـ




أقول حسب وجهة نظري اعتمادا على قول الرسول عن جبريل عن ربه: لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ."286" البقرة. أما الذين يُعتبرون في نظري من الذين يكتمون ما أنزل الله من الكتاب فهم الذين هجروا أحسن الحديث واتبعوا لهو الحديث الذي كتب بعد وفاة النبي بقرنين تقريبا، وهم الذين يستمسكون بالظن من القول ويصرون على ذلك، أما الذين يؤمنون بما أنزل على محمد وهو الحق، ويعملون به ويدعون غيرهم بالتي هي أحسن دون أن يشقوا في ذلك، ودون أن يلقوا بأنفسهم إلى التهلكة، فأولئك يعلم الله تعالى ما في قلوبهم فلا يكلفهم الله بما لا طاقة لهم به، وقد قال سبحانه لنبيه عليه السلام : طه(1)مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى(2)إِلَّا تَذْكِرَةً لِمَنْ يَخْشَى(3)تَنزِيلًا مِمَّنْ خَلَقَ الْأَرْضَ وَالسَّمَاوَاتِ الْعُلَا(4)الرَّحْمَانُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى(5). طه.

شكرا لك مرة أخرى على المداخلة وفقنا الله تعالى لما فيه الخير لديننا ودنيانا. لك من الله التحية.


14   تعليق بواسطة   ابراهيم دادي     في   الأحد 10 اكتوبر 2010
[51907]

أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ

عزمت بسم الله،


أعزائي لقد توقفنا عند قوله تعالى: (الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ ). واليوم بعون العليم الحكيم أضع بين أيديكم محاولة التدبر في قول الله تعالى: وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ. لا يزال المولى تعالى يعرفنا ويذكر لنا صفات المتقين من هم، لقد بدأ سبحانه بالمؤمنين بالغيب المقيمين الصلاة، ـ وإقامة الصلاة كما عرّفنا بها الحبيب الدكتور أحمد صبحي في مقال خاص بالصلاة حيث قال: فالقرآن الكريم لم يخبر فقط مقدما عن أولئك الذين يسعون فى آياته معاجزين ، وإنما حذر مقدما من تضييع الصلاة بالوقوع فى الانحلال الخلقى والشرك بالله تعالى كما كان يفعل العرب فى الجاهلية ، حين أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات. ثم قال الدكتور أحمد: ومهما اختلف اللغات التي يصلى بها البشر للرب الواحد الأحد جل وعلا فالعبرة بالخشوع في الصلاة وفى المحافظة عليها بالخلق السامي والسلوك القويم في التعامل مع الناس، وتلك أمور قلبية وسلوكية تسرى على كل مجتمع و على كل إنسان. أهـ.

نعم فالصلاة التي لا تنهى صاحبها عن الفحشاء والمنكر، وتكون المحافظة عليها بالخلق السامي والسلوك القويم في التعامل مع الناس، فهي صلاة جوفاء خالية من الخشوع للواحد الأحد، لأن أكثر الناس مع الأسف يعتمدون على المظاهر فيرسلون لحاهم ويقصِّرون من لباسهم وسراويلهم إلى ما فوق الكعبين، حذرا من دخول النار استنادا إلى قول قيل عن رسول الله، وتراهم يعمرون المساجد ويتزاحمون على الصف الأول ليكون مع أمثالهم من رجال الدين، المزكين أنفسهم بلباس خاص بهم كالعمائم وغير ذلك من اللباس الذي يرتديه رجال الدين مع اختلاف الأمكنة، يخبرنا المولى تعالى عن مضيعي روح الصلاة وفائدتها، المتبعين الشهوات أنهم سوف يلقون غيا. قال رسول الله عن جبريل عن ربه: فَخَلَفَ مِنْ بَعْدِهِمْ خَلْفٌ أَضَاعُوا الصَّلَاةَ وَاتَّبَعُوا الشَّهَوَاتِ فَسَوْفَ يَلْقَوْنَ غَيًّا(59). مريم.

ويأتي بعد ذلك بعد الإيمان بالغيب و إقام الصلاة والإنفاق مما رزق الله، يأتي بعد ذلك وصف للذين يؤمنون بما أنزل إليك، (وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ). ـ لا بما قيل عنك بعد موتك بقرنين ـ و ما أنزل من قبلك، لأن ما أنزل من قبل على الأنبياء والمرسلين هو للتركيز على وحدانية الله تعالى، واتخاذ أتباع الشيطان أعداء، لأنهم لا يؤمنون بالآخرة فهم في ضلال بعيد، أما الذين يؤمنون بما أنزل إليك فهم بالآخرة موقنون، ( أُوْلَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُوْلَئِكَ هُمْ الْمُفْلِحُونَ.).


موعدنا إن شاء الودود مع قوله تعالى: ( إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا سَوَاءٌ عَلَيْهِمْ أَأَنذَرْتَهُمْ أَمْ لَمْ تُنذِرْهُمْ لَا يُؤْمِنُونَ).

لكم أعزائي من الله تعالى التحية.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-11
مقالات منشورة : 406
اجمالي القراءات : 8,587,175
تعليقات له : 1,908
تعليقات عليه : 2,757
بلد الميلاد : ALGERIA
بلد الاقامة : ALGERIA