القتل قبل الإفطار

حمدى البصير في السبت 04 سبتمبر 2010


حالات العنف العائلى زادت بشكل ملحوظ  فى شهر رمضان هذا العام مقارنة بالأعوام الماضية ، وبلغت فى هذا الشهر 11حادثة قتل ، والغريب أن قتل الأقارب حدث فى أغلب الأحيان قبل مدفع الإفطار ، أى كان الجانى والمجتى علبه صائمان .

وقد إنتقيت بعد حوادث القتل العائلى التى حدثت فى الشهر الفضيل ،والتى تدل على مدى تغلغل العنف الأجتماعى من ناحية، وهشاشة الجانب الدينى من ناحية أخرى لدى بعض المصريين الذين لم يقطعو&CUacute;وا صلة الرحم فقط فى شهر العبادات والتقرب الى الله ،بل قطعوا الأرحام نفسها دون رحمة . 

ففى بشتيل بالجيزة تجرد صاحب ورشة من جميع المشاعر الإنسانية وأمطر شقيقه بوابل من الرصاص، فسقط قتيلا أثناء انطلاق مدفع الإفطار بسبب اختلافهما على الميراث

ولقى مزارع مصرعه رمياً بالرصاص على يد شقيقه ونجليه ، بقرية الشيخ مكرم دائرة مركز سوهاج منصف رمضان الحالى ،  بسبب خلافات على الميراث.

وفى مدينة الاميرية بشرق القاهرة تجرد أب من جميع مشاعر الرحمة وتخلص من طفلته البالغة من العمر 12 عاما، حيث قام بصعقها بالكهرباء حتى توفيت، وذلك بسبب سرقتها مبلغ 40 جنيهًا من عمها أثناء زيارته له، تم ضبط الأب وبصحبته المجنى عليها وهو فى طريقه إلى بلدته بالمنيا لدفنها.

 وشهدت منطقة بهتيم بشبرا الخيمة بالقليوبية، جريمة قتل بشعة، حيث قام عاطل بقتل زوجته بالمطواة لرفضها معاشرته جنسياً من الخلف !

وفى بداية رمضان قام مزارع فى إحدى قرى الدقهلية بقطع رأس زوجته بالفاس بعد أن غنتهى من صلاة العصر وبدون أى أسباب ،وقد اكدت حريات المباحث إن القاتل قد يكون مريضا نفسيا.

وعلى مائدة الإفطار فى أحد بيوت دار السلام بجنوب القاهرة قام شاب بقتل حماة طعنا بالسكين ،بعد أن خطفها من شقيق زوجته الذى كان قد دعاه على الإفطار لتصفية خلافات زوجية !

وقد حدثت حالات قتل أيضا ولكن ليس بين أقارب ،ولم تكن قبل الإفطار والجناة صائمون ,ولكن حدثت بعد الإفطار بل وبعد صلاة العشاء والتراويح .

فقد شهدت قرية المحسمة فى التل الكبير بالإسماعيلية، جريمة قتل بشعة أثناء صلاة التراويح، وذلك فى بداية العشر الأواخر من رمضان الحالى، عندما اقتحم ١٥ شاباً مسجد «أبوعليان»، وذبحوا شاباً، يدعى أسامة سيد محليس أخذاً بالثأر، وهددوا المصلين بسيوف وسنج إذا اقتربوا منهم، وفروا هاربين .

وقد وقعت حادثة قتل مماثلة فى مسجد قبل شهر رمضان مباشرة ،حيث قام إبن عاق بطعن والده داخل المسجد وهو يصلى بسبب خلافات مالية وعائلية .

حوادث القتل العائلى خلال شهر رمضان الذى تقييد فيه الشياطين- عدا شياطين الإنس - تؤكد أن منظور التدين الفطرى عند بعض المسلميين المصريين حدث به شرخ كبير بسبب عوامل كثيرة منها الضعوط الاجتماعيةوالسياسية والإقتصادية خاصة الفقر والقهر، وشيوع الفساد وضبابية المستقبل ,بل إن بعض من يؤمن إيمانا صادقا ،قد يكون دون ان يدرى متمسكا بقشور الدين ,بل جميعنا نحتاج الى رؤية جديدة وصادقة لعلاقتنا بالدين والمجتمع ،قبل أن نقتل بعضنا بعضا فى المستقبل .

اجمالي القراءات 10960

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   آحمد صبحي منصور     في   السبت 04 سبتمبر 2010
[50950]

شكرا استاذ حمدى ، وأقول

التدين السطحى متحالفا مع القهر والفقر و وقلة الحيلة و العجز عن التغيير الايجابى وانعدام الأمل ـ كلها عوامل تساعد على انتشار الجريمة حتى فى رمضان.


لقد تغير الناس وسقط معظمهم الى الحضيض فى استسلام لما يجرى ..


لم تعد هذه مصر الى نعرفها .. والحمد لله تعالى رب العالمين.


2   تعليق بواسطة   sara hamid     في   السبت 04 سبتمبر 2010
[50954]

مرحبا بك في موقع اهل القران

كم اسر عندما ارى كاتبا مسلما ينظم الى موقع اهل القران فتلك انشاء الله بشرى وفتح


انني اتخيل امتنا جميعا قد اصبحت من اهل القران فيزول الخلاف ويقام العدل وتسعد البشرية


باسلوبهم في الدعوة لدين الله تعالى بالحسنى اتباعا  لكتاب الله فقط


اللهم كما نورتنا نور باقي افراد هذه الامة - امين


اللهم اغفر وارحم


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2010-07-24
مقالات منشورة : 165
اجمالي القراءات : 1,288,196
تعليقات له : 13
تعليقات عليه : 223
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt