القتل والاقتتال :
شريعة القتل ليست من الاسلام

فتحى احمد ماضى في الخميس 01 سبتمبر 2016


شريعة القتل ليست من الاسلام ولا من القران
ان اكبر الجرائم التي يمكن للانسان ان يرتكبها واكثرها معصية لله ولما يمكن ان تقترف يداه انما هي جريمة قتل النفس البشرية فليس هناك عمل اسواءمن القتل يمكن للانسان ان يفعله ولا اعتقد ان هناك عقاب يمكن ان يصيب الانسان في الدنيا والاخرة اكبر من قاتل النفس بغير حق .. قال تعالى .......... ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاءه جهنم خالدا فيها وغضب الله عليه ولعنه واعد له عذابا عظيما .. النساء/93
اذ كيف لانسان ان يزهق روح انسان اخر دون وجه حق وينهي حياته التي وهب الله له وهو وحده صاحب الحق في اخذ ما وهب لخلقه وليس لاحد من البشر ان يتعدى على حق الله فيكون من اهل النار وقد تحدث القران الكريم عن اول جريمة في تاريخ البشرية جمعاء وهي جريمة القتل التي ارتكبها احد ابناء سيدنا ادم عليه السلام وهو قابيل بحق اخيه هابيل منذ بدا الخليقة على هذه الارض .... حيث قال تعالى ...


وتل عليهم نبا ابني ادم بالحق اذ قربا قربانا فتقبل من احدهما ولم يتقبل من الاخر قال لاقتلنك قال انما يتقبل الله من المتقين ..... حتى قوله تعالى .... فطوعت له نفسه قتل اخيه فقتله فاصبح من الخاسرين ..المائدة/27-30
اذا نستطيع ان نفهم من هذه الاية الكريمة ان اول جريمة في تاريخ البشرية كانت جريمة القتل وفي ذلك اشارة من الله عز وجل الى عظم هذه الجريمة وكبير اثرها على المجتمع وعلى مرتكبها وشدة اثمها عند الله تعالى فكون جريمة القتل هي الجريمة الاولى في تاريخ البشرية بعد ان عصا ادم ربه ثم تاب عليه وسبقت كل الجرائم مثل السرقة والزنا واكل مال الناس بالباطل وغيرها وجعل كل الجرائم تلي الجريمة الاكبر التي تفسد الحرث والنسل واكثر الجرائم فسادا في الارض وفي ذلك يقول تعالى .......... من اجل ذلك كتبنا على بني اسرائيل انه من قتل نفسا بغير نفس او فساد في الارض فكانما قتل الناس جميعا ولقد جائتهم رسلنا بالبينات ثم ان كثيرا منهم بعد ذلك في الارض لمسرفون ..المائدة/32
وقد حكم اللهعلى قابيل قاتل اخيه بانه من الخاسرين ومن اصحاب النار ولم يذكر سبحانه في تلك الاية امكانية التوبه لقابيل قاتل اخيه مع ان التوبة من الاثام تضع الانسان بقرار من ربه على الطريق الصحيح وتلغي كل العقوبات الدنيوية والاخروية اذا تاب صاحبها ثم اهتدى ولم يعد لفعل المعاصي ولا ارتكاب الاثام اما القاتل العمد كما راينا في قصة ابني ادم الى النار وما دام حكم الله عليه بالجحيم فلا شيء ينفعه او يخرجه من النار بعد حكم الله وفي ذلك يقول المولى .... ما يبدل القول لدي وما انا بظلام للعبيد..ق/29 ..........
اما اذا ما تتبعت كتاب الله تجد ان هناك ما يقارب 170 اية تتحدث عن القتل والقتال وذلك دليل عظم وكبر واهمية هذا الموضوع في كتاب الله وشرعة ورغم كل هذا التحذير والوعيد من الله لمرتكبي هذه الجرائم الا انك تجد المسلمين ومنذ اليوم الاول لوفاة الرسول الكريم حتى يومنا هذا يقتل بعضهم بعضا ويضربون بعرض الحائط كل هذه الايات التي تحث على عدم القتل والاقتتال اذا من اين اخذ المسلمون شرعية القتل دون ان يهتز لهم جفن وهم يقتلون بعضهم البعض الا يعلمون ان الله لهم بالمرصاد الا تعلم داعش وتجار الدين من الوهابية والحركات السلفية التي تكفر الناس وبعضها بعضا وتستبيح دماء ما دونها انهم الى ربهم عائدون وانهم في جهنم سيحشرون

اجمالي القراءات 4001

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2016-07-27
مقالات منشورة : 27
اجمالي القراءات : 144,355
تعليقات له : 205
تعليقات عليه : 21
بلد الميلاد : palestine
بلد الاقامة : palestine