من عقائد الشيعة تأليف عبدالله بن محمد السلفي:
من عقائد الشيعة تأليف عبدالله بن محمد السلفي

آحمد صبحي منصور في الأحد 05 ابريل 2009


من عقائد الشيعة تأليف عبدالله بن محمد السلفي
المقدمة :
الحمد لله و الصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.
أما بعد :
فإن الباعث على كتابة هذه الرسالة هو ما لوحظ من زيادة نشاط الرافضة للدعوة إلى مذهبهم في الآونة الأخيرة على مستوى العالم الإسلامي، وما لهذه الفرقة من خطر على الدين الإسلامي وما حصل من غفلة كثير من عوام المسلمين عن خطر هذه الفرقة، وما في عقيدتها من شرك وطعن في القرآن الكريم و في الصحابة - رضوان الله عليهم- وغلو في الأئمة، فقد عزمت على كتابة هذه الرسالة والإجابة على ما يشكل من أمرها بطريقة مختصرة اقتداءً بشيخنا العلامة عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين- حفظه الله -في كتابه (( التعليقات على لمعة الاعتقاد)) ونقلاً من كتب الرافضة المعروفة والمشهورة عندهم، ومن كتب أهل السنة من أئمة السلف و الخلف الذين قاموا بالرد عليهم وبيان فساد عقائدهم المنحرفة القائمة على الشرك والغلو والكذب والسب والشتم والطعن والتجريح.


ولقد حاولت في هذه الرسالة القصيرة و المتواضعة إدانتهم من خلال كتبهم ومؤلفاتهم المعتمدة عندهم كما قال الشيخ إبراهيم بن سليمان الجبهان - حفظه الله - :
(( من فمك أدينك أيها الشيعي))
وفي الختام أسأل المولى جل وعلا أن ينفع بها أولي الأبصار كما قال تعالى: ( إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد)سورة ق الآية27
---------------- وكتبه عبدالله بن محمد السلفي ------------------

متى ظهرت فرقة الرافضة؟
نشأت فرقة الرافضة عندما ظهر رجل يهودي اسمه (عبدالله بن سبأ) ادّعى الإسلام، وزعم محبة آل البيت، وغالى في علي - رضي الله عنه - وادعى له الوصية بالخلافة ثم رفعه إلى مرتبة الألوهية، وهذا ما تعترف به الكتب الشيعية نفسها.قال القمي في كتابه (المقالات والفرق) (1) : يقر بوجوده و يعتبره أول من قال بفرض إمامة علي و رجعته وأظهر الطعن على أبي بكر و عمر و عثمان و سائر الصحابة، كما قال به النوبختي في كتابه (فرق الشيعة) (2). وكما قال به الكشي في كتابه المعروف (رجال الكشي) (3) . والاعتراف سيد الأدله، وهؤلاء جميعهم من كبار شيوخ الرافضة.
قال البغدادي : (( السبئية أتباع عبدالله بن سبأ الذي غلا في علي - رضي الله عنه - وزعم أنه كان نبياً ثم غلا فيه حتى زعم أنه الله )).
وقال البغدادي كذلك : ((وكان ابن السوداء - أي ابن سبأ - في الأصل يهودياً من أهل الحيرة، فأظهر الإسلام وأراد أن يكون له عند اهل الكوفة سوق ورياسة، فذكر لهم أنه وجد في التوراة أن لكل نبي وصياً وأن علياً - رضي الله عنه - وصي محمد صلى الله عليه وسلم)).
وذكر الشهرستاني عن أبن سبأ أنه أول من ظهر القول بالنص بإمامة علي - رضي الله عنه - وذكر عن السبئية أنها أول فرقة قالت بالتوقف بالغيبة والرجعة ، ثم ورثت الشيعة فيما بعد، رغم اختلافها وتعدد فرقها، القول بإمامة علي وخلافته نصاً و وصية، وهي من مخلفات ابن سبأ وقد تعددت فيما بعد فرق الشيع وأقوالها إلى عشرات الفرق والأقوال.
وهكذا ابتدعت الشيعة القول بالوصية والرجعة والغيبة بل والقول بتأليه الأئمة (4) اتباعاً لابن سبأ اليهودي.

لماذا سمي الشيعة بالرافضة؟
هذه التسمية ذكرها شيخهم المجلسي في كتابه (البحار) وذكر أربعة أحاديث من أحاديثهم(1).
وقيل سموا رافضة، لأنهم جاءوا إلى زيد بن علي بن الحسين، فقالوا : تبرأ من أبي بكر وعمر حتى نكون معك، فقال : هما صاحبا جدي بل اتولاهما، قالوا : إذا نرفضك، فسموا رافضة، وسمي من بايعه ووافقه زيدية(2).
وقيل سموا رافضة لرفضهم إمامة أبي بكر وعمر(3) .
وقيل سموا بذلك لرفضهم الدين(4).
إلى كم تنقسم فرقة الرافضة؟

جاء في كتاب دائرة المعارف أنه (( ظهر من فروع الفرق الشيعية ما يزيد كثيراً عن الفرق الثلاث والسبعين المشهورة)) (1).
بل جاء عن الرافضي مير باقر الداماد (2) أن جميع الفرق المذكورة في الحديث، حديث افتراق الأمة إلى ثلاث وسبعين فرقة، هي فرق الشيعة وان الناجية منهم فرقة الإمامية.
وذكر المقريزي ان فبرقهم بلغت (300) فرقة (3).
وقال الشهرستاني : (( إن الرافضة ينقسمون إلى خمسة أقسام : الكيسانية والزيدية والإمامية والغالية والإسماعيلية)) (4).
وقال البغدادي: (( إن الرافضة بعد زمان علي - رضي الله عنه - أربعة أصناف زيدية وإمامية وكيسانية وغلاة )) (5). مع ملاحظة ان الزيدية ليست من فرق الروافض باستثناء طائفة الجارودية.
ما عقيدة البداء التي يؤمن بها الرافضة؟
البداء هو بمعنى الظهور بعد الخفاء، أو بمعنى نشأة رأي جديد. والبداء بمعنييه يستلزم سبق الجهل وحدوث العلم، وكلاهما محال على الله، لكن الرافضة تنسب البداء إلى الله.
جاء عن الريان بن الصلت قال: (( سمعت الرضا يقول : ما بعث الله نبيا إلا بتحريم الخمر وأن يقر لله البداء)) (1). وعن أبي عبدالله أنه قال : (( ما عُبد الله بشيء مثل الباء )) (2). تعالى الله عن ذلك علوا كبيراً.
انظر أخي المسلم كيف ينسبون الجهل إلى المولى سبحانه و تعالى وهو القائل جل وعلا عن نفسه : ( قل لا يعلم من في السموات و الارض الغيب إلا الله ) (3). وفي المقابل يعتقد الرافضة ان الأئمة يعلمون كل العلوم و لاتخفى عليهم خافية.
هل هذه عقيدة الاسلام التي جاء بها محمد صلى الله عليه وسلم.

ما عقيدة الرافضة في الصفات؟
وكان الرافضة أول من قال بالتجسيم. وقد حدد شيخ الاسلام ابن تيمية من تولى كبر هذه الفرية من هؤلاء الروافض هو هشام بن الحكم(1). وهشام بن سالم الجواليقي، ويونس بن عبدالرحمن القمي، وأبو جعفر الأحول(2).وكل هؤلاء المذكورين من كبار شيوخ الاثنا عشرية، ثم صاروا جهمية معطلة كما وصفت مجموعة من رواياتهم رب العالمين بالصفات السلبية التي ضمنوها الصفات الثابتة له سبحانه، فقد روى ابن بابويه أكثر من سبعين رواية تقول أنه تعالى (( لا يوصف بزمان، ولا مكان ولا كيفية، و لاحركة ولا انتقال، و لاشيء من صفات الأجسام وليس حساً وة جسمانيا ولا صورة)) (3). فسار شيوخهم على هذا النهج الضال مع تعطيل الصفات الواردة في الكتاب والسنة.
كما أنهم ينكرون نزول الله جل شأنه، ويقولون بخلق القرآن، وينكرون الرؤية في الآخرة، جاء في كتاب (بحار الأنوار) أن أبا عبدالله جعفر الصادق سئل عن الله تبارك و تعالى : هل يرى يوم المعاد؟ فقال سبحان الله وتعالى عن ذلك علوا كبيرا، إن الأبصار لا تدرك إلا ما له لون وكيفية والله خالق الألوان والكيفية.
بل قالوا : لو نسب إلى الله بعض الصفات كالرؤية حكم بارتداده، كما جاء عن شيخهم جعفر النجفي في كتاب ( كشف الغطاء ) (ص 417) علماً أن الرؤية حق ثابت في الكتاب و السنة بغير إحاطة ولا كيفية كما قال تعالى :( وجوه يومئِذٍ ناضرة ، إلى ربها ناظرة ) (4).
ومن السنة ما جاء في صحيح البخلري ومسلم من حديث جرير بن عبدالله البجلي قال : كنا جلوسا مع النبي صلى الله عليه و سلم فنظر إلى القمر ليلة أربع عشرة فقال : (( إنكم سترون ربكم عياناً كما ترون هذا لا تضامون في رؤيته ))(5).
والآيات و الأحاديث في ذلك كثيرة لا يسعنا ذكرها(6).

ما اعتقاد الرافضة في القرآن الكريم الموجود بين أيدينا الذي تعهد الله بحفظه؟
إن الرافضة التي تسمى في عصرنا بالشيع يقولون إن القرآن الذي عندنا ليس هم الذي أنزل الله على محمد صلى الله عليه وسلم، بل غير وبدل وزيد فيه ونقص منه. وجمهور المحدثين من الشيعة يعتقدون التحريف في القرآن كما ذكر ذلك النوري الطبرسي في كتابه ( فصل الخطاب في تحريف كتاب رب الأرباب)(1).وقال محمد بن يعقوب الكليني في (أصول الكافي) تحت باب ( أنه لم يجمع القرآن كله إلا الأئمة) : (( عن جابر قال : سمعت أبا جعفر يقول ما أدعى أحد من الناس أنه جمع القرآن كله كما أنزل الله إلا كذاب، وما جمعه وحفظه كما أنزل إلا علي بن أبي طالب و الأئمة من بعده)).
وذكر أحمد الطبرسي في ( الاحتجاج ) و الملا حسن في تفسيره (الصافي) (( أن عمر قال لزيد بن ثابت : إن علياً جاءنا بالقرآن وفيه فضائح المهاجرين والأنصار، وقد رأينا أن نؤلف القرآن ونسقط منه ما كان فيه من فضائح وهتك المهاجرين و الأنصار. وقد أجابه زيد إلى ذلك، ثم قال : فإن أنا فرغت من القرآن على ما سألتم وأظهر علي القرآن الذي ألفه أليس قد أبطل كل ما عملتم؟ فقال عمر : ما الحيلة؟ قال زيد : أنتم أعلم بالحيلة، فقال عمر : ما حيلته دون أن نقتله ونستريح منه. فدبر في قتله على يد خالد بن الوليد فلم يقدر ذلك.
فلم استخلف عمر سألوا علياً - رصي الله عنه - أن يدفع إليهم القرآن قيحرفوه فيما بينهم فقال عمر : يا أبا الحسن إن جئت بالقرآن الذي كنت جئت به إلى أبي بكر حتى نجتمع عليه؟ فقال هيهات، ليس إلى ذلك سبيل، إنما جئت به إلى أبي بكر لتقوم الحجة عليه و لا تقولوا يوم القيامة (إنا كنا عن هذا غافلين)(2). أو تقولوا : (ما جئتنا)(3). إن هذا القرآن لا يمسه إلا المطهرون والأوصياء من ولدي، فقال عمر : فهل وقت لإظهار معلوم؟ فقال علي : نعم إذا قام القائم من ولدي يظهره ويحمل الناس عليه ))(4).
ومهما تظاهر الشيعة بالبراءة من كتاب النوري الطبرسي عملا بعقيدة التقية، فإن الكتاب ينطوي على مئات النصوص عن علمائهم في كتبهم المعتبرة، يثبت أنهم جازمون بالتحريف ومؤمنون به ولكن لا يحبون أن تثرو الضجة حول عقيدتهم هذه في القرآن.

ويبقى بعد ذلك أن هناك قرآنين أحدهما معلوم و الآخر خاص مكتوم ومنه سورة الولاية، ومما تزعم الشيعة الرافضة أنه أسقط من القرآن آية وهي : (( وجعلنا عليا صهرك )) زعموا أنها أسقطت من سورة ( ألم نشرح ) وهم لا يخجلون من هذا الزعم مع علمهم بأن السورة مكية ولم يكن علي - رضي الله عنه - صهرا للنبي صلى الله عليه وسلم بمكة.

ما عقيدة الرافضة في أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم؟
تقوم عقيدة الرافضة على سب وشتم وتكفير الصحاببة - رضوان الله عليهم - ذكر الكليني في (فروع الكافي) عن جعفر عليه السلام : (( كان الناس أهل ردة بعد النبي صلى الله عليه وسلم إلا ثلاثة، فقلت: من الثلاثة؟فقال: المقداد بن الأسود،وأبو ذر الغفاري،وسلمان الفارسي))(1).
وذكر المجلسي في (حق اليقين) أنه قال لعلي بن الحسين مولى له : (( عليك حق الخدمة فأخبرني عن أبي بكر وعمر؟ فقال : إنهما كافرين، الذي يحبهما فهو كافر أيضاً))(2).
وفي تفسير القمي عند قوله تعالى : (وينهى عن الفحشاء و المنكر و البغي)(3) قالوا : الفحشاء ابو بكر، والمنكر عمر، و البغي عثمان(4).
ويقولون في كتابهم (مفتاح الجنان) : (( اللهم صل على محمد و على آل محمد و العن صنمي قريش وجبتيهما وطاغوتيهما وابنتيهما ... إلخ(5). ويعنون بذلك أبا بكر و عمر وعائشة وحفصة.
وفي يوم عاشوراء يأتون بكلب ويسمونه عمر، ثم ينهالون عليه ضرباً بالعصي ورجماً بالحجارة حتى يموت، ثم يأتون بسخلة و يسمونها عائشة، ثم يبدؤون بنتف شعرها وينهالون عليها ضرباً بالأحذية حتى تموت(6). كما أنهم يحتفلون باليوم الذي قتل فيه الفاروق عمر بن الحطاب ويسمون قاتله أبا لؤلؤة المجوسي شجاع الدين (7). رضي الله عن الصحابة أجمعين وعن أمهات المؤمنين.

انظر خي المسلم ما أحقد وما أخبث هذه الفرقة المارقة من الدين وما يقولونه في خيار البشر بعد الأنبياء - عليهم السلام - والذين أثنى الله عليهم ورسوله، وأجمعت الأمة على عدالتهم وفضلهم، وشهد التاريخ والواقع و الأمور المعلومة الضرورية بخيرهم وسابقتهم وجهادهم في الاسلام.

ما أوجه التشابه بين اليهود والرافضة؟
قال شيخ الاسلام ابن تيمية - رحمه الله - : (( وأية ذلك أن محنة الرافضة محنة اليهود، وذلك أن اليهود قالوا لا يصلح الملك إلا في آل داود، وقالت الرافضة : لا تصلح الامامة إلا في ولد علي.
وقالت اليهود : لا جهاد في سبيل الله حتى يخرج المسيح الدجال و ينزل السيف، وقالت الرافضة : لا جهاد في سبيل الله حتى يخرج المهدي وينادي مناد من السماء,
واليهود يؤخرون الصلاة إلى اشتباك النجوم، وكذلك الرافضة يؤخرون المغرب إلى اشتباك النجوم، والحديث : (( لا تزال أمتي على الفطرة ما لم يؤخروا المغرب إلى اشتباك النجوم))(1).
واليهود حرفوا التوارة وكذلك الرافضة حرفوا القرآن.
واليهود لا يرون المسح على الخفين وكذلك الرافضة.
واليهود تبغض جبريل يقولون هو عدونا من الملائكة، وكذلك الرافضة يقولون غلط جبريل بالوحي على محمد(2).
وكذلك الرافضة وافقوا النصارى في خصلة النصارى، ليس لنسائهم صداق إنما يتمتعون بهن تمتعاً، وكذا الرافضة يتزوجون بالمتعة ويستحلونها.
وفُضلت اليهود والنصارى على الرافضة بخصلتين : سئلت اليهود : من خير أهل ملتكم؟ قالوا : أصحاب موسى، وسئلت النصارى : من خير أهل ملتكم؟ قالوا : حواري عيسى، وسئلت الرافضة : من شر أهل ملتكم؟ قالوا : أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم(3).

اجمالي القراءات 6199

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (11)
1   تعليق بواسطة   خـــالد ســالـم     في   الإثنين 06 ابريل 2009
[36655]

لا يسعني إلا أن أقول ما شاء الله

صدق الله العظيم حين قال ما فرطنا في الكتاب من شيء ، وقال أيضا ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء .. سبحان الله وما شاء الله القرآن الكريم كتاب عظيم مليء بالكنوز والدرر وجميع أنواع العلم والمعرفة ولكن لا تظهر وتتجلى هذه العلوم وهذه المعارف لأي إنسان بسهولة إلا إذا سلم نفسه وعقله وكل وجدانه وكل ما يملك من فكر لآيات القرىن الكريم ويمشي دبر الآيات كما يفعل الأستاذ الدكتور منصور ليحظى بهذا العلم وهذه المعلومات الجديدة التي لا يمكن ان نجدها إلا في كتاب معجز مثل القرىن الكريم الذي تكفل المولى عز وجل بحفظه إلى يوم القيامة ، ورغم ما في هذا الكتاب من معجزات لا يمكن للعقل البشري أن يحصيها أو أن يقف علي عددا في يوم من الأيام إلا ان معظم المسلمين الآن يؤمنون بما هو عكس القرآن الكريم تماما وما يخالف صحيح القرآن الكريم تماما ليس هذا فحسب لكنهم بكل ظلم وكل جهل يكفرون من يريد توضيح حقائق هذا الكتاب المعجز للناس يريدون اغتيال العقول وقتل المفكرين المصلحين الذين يريدون إصلاح حال المسلمين بالقرآن الكريم كتاب رب العالمين


2   تعليق بواسطة   لطفية سعيد     في   الثلاثاء 07 ابريل 2009
[36673]

بحث يجيب على كثير من الأسئلة

نشكرك يا دكتور أحمد على هذا البحث المفيد .ودائما ما كنت أتساءل عن علاقة اليهود بعزيز؟  الذي يعتبرونه ابنا لله ، كما ورد في قوله تعالى : (وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِؤُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَبْلُ) ( التوبة 30 ) تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا 


 ولماذا يطلق على مسيحي مصر : أقباط ؟ جاءت الإجابة عليه في البحث أيضا .



ودائما يكون لمصر تأثيرا على ما حولها من بلدان، وأتذكر أنني سألت عن سبب تسمية النقود في بعض البلدان العربية حتى اليوم باسم ( المصريات ) ،فقيل لي :بسبب أن صك النقود والذي يعد نقلة حضارية ، كان يتم في مصر بعد ظهور الإسلام . فسميت باسمها إلى يومنا هذا .


3   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الثلاثاء 07 ابريل 2009
[36675]

أقول الحق ولو على قطع رأسي

مع إحترامي البالغ وتقديري الكبير لشخص الدكتور منصور ويقيني بحسن نيته وصفاء طويته فإن هذا البحث لا يستحق أن يكون بحثا في التأصيل القرآني والأصح أن يندرج تحت بحوث التأصيل التوراتي-القرآني        عذرا على صراحتي الفجة ولكن الدكتور يعرف تماما أن نصف ما كتب (على الأقل) جاء به من التوراة          السلام عليكم


4   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الثلاثاء 07 ابريل 2009
[36679]

دخيل مخك إنت ما أشطرك!!

ذكرتني يا صديقي بفابيوس فكلما قلت في نفسي الحمد لله أهو الفرعون الصغير خلاص استسلم وتجندل زي جده الفرعون الكبير ألاقيك طلعتلي من تاني    لا وأيه متفرعن أكتر من الأول    أعمل بيك أيه بس يا ربي؟       طيب خود دي وحللها بالمخيخ بتاعك    بس وحياة جدو فرعون ما تلخبطهاش بالمولينكس اللي حنسميه على سبيل المجاز مخيخ (مخ صُغيّر على قد الفرعون الصُغيّر)           حسب كلامكم وفهمكم من زمانكم ومكانكم للقرآن والتوراة والتاريخ الفرعونياني فإن أم موسى عليها السلام ألقت طفلها في نهر النيل (اليم) وهو بعد رضيع     وأيضا غرق فرعون وجنوده في البحر الأحمر (اليم)      طيب إزاي يكون نهر النيل (ماء عذب) والبحر الأحمر (ماء مالح) لهما نفس الإسم وهو اليم!؟     علشان تداروا عالأمور بتقولوا نهر النيل واسع أوي أوي زي البحر وعلشان كدة بقى إسمه "يم"         الكلام ده تحريف لأن "اليم" هو جزء من البحر غرق فيه فرعون وألقت فيه أم موسى إبنها موسى فألتقطته إمرأة فرعون           يعني اليم هو منطقة طبوغرافية واحدة محددة معروفة       تقدر تدينا تفسير مقبول عقليا يا باشا؟     وكمان يا ريت تبين لينا إزاي جف النيل سبع سنين في زمن يوسف عليه السلام      مع العلم أن 10% من ماء النهر كفاية وزيادة لتأمين كل حاجات أهل وادي النيل في ذلك الزمان     فأكثر من 90% من الماء كان يصب في البحر وإنخفاض غزارة النهر إلى العشر هو جفاف شديد جدا جدا       يعني جفاف أيه اللي ممكن يخلي أهل وادي النيل يخزنوا قمح وشعير    ده  طبعا إلا إذا كانوا حمير وإحنا مش واخدين بالنا     يعني جَف أيه اللي إنت جاي تقول عليه...إنت عارف قبل معنى الجَفّ أيه؟      شغل المولينكس وهات الجواب يا صديقي       السلام عليكم


5   تعليق بواسطة   ميرفت عبدالله     في   الثلاثاء 07 ابريل 2009
[36680]

الاعحجاز العلمي والتاريخي في القصص القرآني

الأعجاز التاريخي في القصص القرآن متجدد دائما ومعطاءا بإستمرار .. هذا هو ما يثبته مقال الدكتور أحمد صبحي منصور .. حيث أخذنا في رحلة عبر كتاب الله  مستشهدا بما جاء به في قصتي موسى ويوسف، حيث جاء بأصل كلمة ( Egypt )وكيف أن أصلها ورد في القرآن الكريم وهي كلمة الجبت التي وردت في قوله تعالى  {أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُواْ نَصِيباً مِّنَ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ وَيَقُولُونَ لِلَّذِينَ كَفَرُواْ هَؤُلاء أَهْدَى مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ سَبِيلاً }النساء51 .. وأيضا حوى المقال على التأصيل لكلمة أيزيس وأوزيريس حيث أثبت الدكتور أحمد من خلال القرآن الكريم أن أصلهم هو عزي وعزير والتي وردا في القرآن الكريم..


ورغم أن الحقائق القرآنية التاريخية والعلمية ثابتة إلا أن هناك من يحاول التقليل منها .. وتجد البعض يعاني من حساسية مفرطة في هذا الشأن...


6   تعليق بواسطة   نورا الحسيني     في   الثلاثاء 07 ابريل 2009
[36684]

أصدق مصدر تاريخي

القرآن الكريم هو أصدق مصدر تاريخي نعتمد عليه ، ولذلك لا نستغرب أن تحوي مقالات الدكتور أحمد على كل هذه الحقائق التاريخيه المستقاة من القرآن العظيم،فمن يقرأ مثلاً في التاريخ الفرعوني أو الجاهلي وما بينهما من فترة زمنية وحتى ما قبلهما من العصور القديمة لا يجد أصدق من القرآن الكريم للتعبير عن كل هذه العصور بنسبة خطأ صفر في المائة، أما الكتابات التاريخية العادية فهى تتأرجح بين الصدق والكذب وتتلون بمن يكتبها (آرائه ومعتقداته) لذلك فإن الاعتماد على القرآن الكريم هو أقصر الطرق للحقيقة.


7   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الثلاثاء 07 ابريل 2009
[36695]

عزير حسب وجهة نظر أحدهم

السلام عليكم.


أولا أحيي سيد موقع أهل القرآن الدكتور أحمد صبحي منصور على مقالته التأصيلية الجميلة بخصوص التأريخ لمصر في القرآن الكريم كما أحيي بقية إخوتي من أهل القرآن. قرأت مرة بحثا لأحد الأشخاص لا أتذكر إسمه يقول أن عزير كان حبرا إسرائيليا يحلل لبني إسرائيل ما حرمه الله تعالى و يحرم عليه ما أحله الله تعالى و استشهاده هو ( وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِؤُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِن قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ # اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِّن دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُواْ إِلاَّ لِيَعْبُدُواْ إِلَهًا وَاحِدًا لاَّ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ - سوة التوبة ) بمعنى أن بني إسرائيل قدسوا عزيرا إلى درجة أن جعلوه ابنا لله تعالى كما فعلت النصارى مع المسيح عليه السلام و الآية الأولى تذكر الحدث بينما تفصل الآية الثانية الحدث الأول وهوتقديس الأولياء و الأنبياء إلى درجة التأليه. و الله تعالى الأعلم.


8   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الثلاثاء 07 ابريل 2009
[36696]

الدكتور عمرو

بغض النظر عن وجهة نظري بما كتب الدكتور احمد عن مصر


وبعيدا عن المهاترات التي بلا طائل بينك وبين الأخ عمار نجم


لي سؤال اتمنى ان تجيبني عليه من صلب قناعتك


هل تعتقد ان القرآن الذي بين ايدينا هو من عند الله ام هو من عند غير الله


9   تعليق بواسطة   محمد عبدالرحمن محمد     في   الثلاثاء 07 ابريل 2009
[36697]

بحث علمي متعمق.

الدكتور/ أحمد صبحي عالم من علماء القرآن له تخصصه التاريخي الذي يجعل له اليد الطولى في مجال البحوث القرآنية والتي تتعلق بالأصول التاريخية لأديان المنطقة الشرق أوسطية بما فيها مصر ، وهو عالم من علماء اللغة العربية بطبيعة تخصصه العلمي وكونه من علماء الأزهر الذي إنشق عليهم ، ولم يستطيعوا أن يجاروه في إجتهاداته !! وبالتالي عندما يكتب في موضوع وبحث مثل كلمة ( مصر ) في القرآن الكريم ، ويؤصل لها ففي رأيي ، أنه يجب علينا إن كنا نريد أن نفهم ونزيل ظلام نفوسنا أن نتعلم كيفية القراءة العلمية لمثل هذه المقالات وهذه البحوث ، وأرى أنه قبل أن يطرق هذه الموضوعات من بحث أو تعليق عليه معرفة طرق البحث ، وأتوقع لو أنه سلك هذا الطريق مرة واحدة سوف يعي ويدرك مدىقيمة هذه الإجتهادات العلمية ، .


10   تعليق بواسطة   ايناس عثمان     في   الأربعاء 08 ابريل 2009
[36702]

أيهما أصدق

السلام عليكم تحية لكل كتاب ورواد الموقع اسمحوا لي أن أشارك في النقاش  الدائر ، وفي البداية أنا لا يعجبني نظرة الاتهام في التعليق السابق  حيث أنني لم أجد من يقول آمين بل هناك نقاش موسع على أغلب صفحات الموقع  وخاصة  كتابات الدكتور أحمد  وألاحظ أن هناك اختلافا أكثر من الاتفاق ويتقبل هذا الاختلاف بصدر رحب حتى لو كان  اختلافا سطحيا في معظمه ، وهذا هو رأيي في النقاش على هذا المقال الثري :


أريد أن أسأل من الأسبق زمنيا العصر الفرعوني أم عصر الإغريق ؟ كما هو معروف وكما ذكر المقال فإن الحضارة الفرعونية أثرت في كل الحضارات المعاصرة لها واللاحقة بعدها. نظرا لقوتها وبالتالي فإن الحضارة الإغريقية قد تأثرت بالحضارة الفرعونية، لأنها كما هو معلوم لاحقة لها ،فالذي عرفناه من المقال أن معنى كلمة( إيجبت) تم إرجاعها إلى أصلها الفرعوني من خلال ما استشهد به من آيات كتاب الله الذي لا يأتيه الباطل ، وبدون لي عنق للآيات أما من يأتي بأدلة من خارج القرآن الكريم (أدلة تاريخية مستقاة من كتابات بشرية وهي متأخرة بسبعة قرون تقريبا عن الحضارة الفرعونية فما هو الأصح ؟؟؟ بمعنى آخر أدلة تاريخية مأخوذة من كتاب الله الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه .. أم أدلة بشرية تاريخية كتبها بشر يصيب ويخطئ ويتحيز ويتفق ويختلف مع أو وضد !!!!!!!


11   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الأربعاء 08 ابريل 2009
[36717]

عزيزي الدكتور عمرو اسماعيل

لا يهمني قطعا ان كان معنى egypt ,هو ما ذكره الدكتور احمد أو كان غيره , وحين يتكلم الدكتور احمد في التاريخ, تراني اصغي واقرأ بتمعن ما كتبه من هو مختص بالتاريخ, وفي النهايه كما قلت استقي من آيات الله الهدايه وآخذمن القصص ما فيه هداية وعبرة لي دون الخوض في التفاصيل التي لم يأت على ذكرها القرآن الكريم, ولكن .


أؤمن إيمان كاملا بأن هذا القرآن هو من عند الله, وأؤمن إيمان كاملا بأنه ليس هناك أصدق من الله حديثا , ومن خلال إيماني الكامل بهذا الأمر أسلم تسليما كاملا بالوقائع التاريخيه التي أتى على ذكرها القرآن بشكل صريح .


إن أي سرد تاريخي من غير القرآن الكريم هو قابل للصدق أو الكذب, قابل للتحريف, تبعا للراوي إن كان مشافهة, أو الكاتب إن كان تدوينا, وذلك حسب عاطفة الكاتب أو الراوي, أو انتمائه السياسي أو العقائدي قطعا.


بناء على ذلك, عند حدوث أي تعارض بين ما ذكره القرآن صراحة من سرد تاريخي وبين ما أرخه المؤرخون بناء على رواية أو تدوين أقول :(ومن أصدق من الله حديثا ).


من ناحية أخرى لا يمكن أن يأتينا الله عز وجل برواية من الخيال أو الاساطير ليهدينا بها , حاشا لله أن يأتي بكذب لتكون لنا الهداية فيه .


دكتور عمرو أنا من المعجبين بتساؤلاتك وحيرتك تلك ولكن, إن كنت تؤمن بالله وما هو بين يديك من الكتاب, فلا ينبغي أن تجعل من القصص أساطير , قد قصها الله علينا ليهدينا بها, فالله قد قص علينا احسن القصص ومن أصدق من الله قيلا.


حين أذكر ذلك أذكره من خلال ملاحظاتي لما تعلقه على هذا الموقع وإليك فقرة منه (إن الفصل بين التاريخ كعلم وبين التاريح كقصص ديني هدفه العبرة والهداية .. هو تماما مثل الفصل بين الدين والدولة .. بين الإيمان الغيبي في أمور الدين واستخدام العقل في أمور الدنيا)


عدا عن وصفك لبني اسرائيل ومعهم نبي الله موسى بأوصاف لا تليق, واعتبارك أن فرعون الخروج هو بطل قومي ( ألا تعتبر ذلك انتقاصا لرسالة الله التي أرسلها لموسى وهارون ).


عزيزي الدكتور عمرو لا مانع من التساؤل ولكن أرى أنه لا يليق  بمن يؤمن بهذا الكتاب أن يسند إليه اساطير وهو وصف ذميم قد وصفه الله في كتابه بقوله ( وقالوا أساطير الأولين اكتتبها فهي تملى عليه بكرة وأصيلا *قل أنزله الذي يعلم السر في السموات والأرض إنه كان غفورا رحيما ) .


واما حيرتك الأخرى بشأن آيات القتال فلي وقفة طويلة عندها وأقول باختصار .


إن القرآن يشكل وحدة متكامله, لو فصلنا عنه بعض أجزائه لابتعدنا عن الهداية فيه, ولا يمكن اقتطاع جزء منه دون إلحاق بقية الأجزاء به .


إن جميع جمل وعبارات القرآن تفهم مقارنة ببعضها فلا يمكن أن ألغي جزءا منه.


إن ما وقع فيه علماء السنة والشيعة على حد سواء هو ( أن جعلوا القرآن عضين ) فلا يمكن أن أفهم عبارة ( فقاتلوا المشركين كافة ) إلا على ضوء آية أخرى بينة واضحة وهي ( وقاتلوا في سبيل الله الذين يقاتلونكم ولا تعتدوا إن الله لا يحب المعتدين ) الحديث في هذا المجال يطول


لذا أرجو منك عنوانا لإيميلك الخاص علنا نتحدث من خلاله فإن كنت أنت محقا أذعت وخضعت للحق , وإن كان العكس فلك أن تأخذ بما تشاء .


عزيزي الدكتور عمرو.


أرجو أن يفهم حديثي كله على أنه تبادل للآراء لا أكثر, فإن الله عز وجل  ألزم كل إنسان طائره في عنقه


لك مني كل احترام وتقدير


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-07-05
مقالات منشورة : 4065
اجمالي القراءات : 35,825,867
تعليقات له : 4,423
تعليقات عليه : 13,099
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State

مشروع نشر مؤلفات احمد صبحي منصور

محاضرات صوتية

قاعة البحث القراني

باب دراسات تاريخية

باب القاموس القرآنى

باب علوم القرآن

باب تصحيح كتب

باب مقالات بالفارسي