الحقائق بالوثائق .

عبدالفتاح عساكر Ýí 2009-01-14


الكاتب والمفكر الإسلامى عبد الفتاح عساكر فى حوار خاص مع روزاليوسف: بعض قيادات الإخوان فى مصر يتقاضون ملايين الدولارات من إيران .
مجلة روزاليوسف العدد رقم (4205) الصادرفى 10/1 /2009م:

كتب : ايمن غازي :

وثائقيا.. بعد وصول «الخومينى» للحكم فى إيران فى فبراير 1979 تشكل وفد من إخوان مصر والكويت وبعض الدول الإسلامية للذهاب للتهنئة، وهناك اجتمع بهم الخومينى وقال لهم : نحن نريد أن يتولى العلماء الحكم فى كل بقاع العالم الإسلامى.. ووقتها كان د. عبد القادر آزاد كبير علماء باكستان هناك;ك ورد عليه قائلا: إذا كنت تريد منا ذلك فعليك أولا إنكار ما جاء فى كتابك «كشف الأسرار» الذى اتهمت فيه كلا من الصحابى أبى بكر الصديق بالكفر.. وعمر بن الخطاب بالذندقة.. وهذه كانت بداية العلاقة الإيرانية - الإخوانية المعلنة .. الكاتب والمفكر الإسلامى د. عبدالفتاح عساكر يكشف الكثير فى حواره معنا.



إلى أى مدى كانت العلاقة وثيقة بين الخومينى وإخوان مصر؟
- كانت وثيقة بدليل أن الخومينى قال: «لا أستطيع نكران سب أبى بكر وعمر.. لأن الشيعة سوف يحاربوننى!» ولم يرد وفد إخوان مصر على ذلك، ولم يعترضوا.. بل قاموا بنشر الكتاب فى مصر بعد ترجمته فى الأردن. أيضا لم ينتفض الإخوان الذين رقصوا وطبلوا للخومينى ضد ما قاله فى الإذاعة الإيرانية فى التاسع والعشرين من يوليو عام 1980 أثناء احتفالية أقيمت بمناسبة مولد المهدى المنتظر.. حيث قال الخومينى وقتها «لقد جاء الأنبياء جميعا من أجل إرساء قواعد العدالة فى العالم.. ولكنهم لم ينجحوا حتى النبى محمد خاتم الأنبياء الذى جاء لإصلاح البشرية وتنفيذ العدالة، وتربية البشر لم ينجح فى ذلك.. وأن الشخص الذى سينجح فى ذلك ويرسى قواعد العدالة فى جميع أنحاء العالم فى جميع مراتب الإنسانية وتقويم الانحرافات هو «المهدى المنتظر» !! فالإمام المهدى الذى أبقاه الله سبحانه وتعالى ذخرا من أجل البشرية سيعمل على نشر العدالة فى العالم وسينجح فيما أخفق فى تحقيقه الأنبياء. وهذه الأقوال بالطبع بها تطاول على مقام الأنبياء. أيضا ما قيل عن الخلفاء الثلاثة أبى بكر، وعمر، وعثمان، وهم من أكابر الصحابة يعنى أنهم كانوا طلاب دنيا، كما كانوا شر الخلق، وقد قبلوا الإسلام بألسنتهم فقط طمعا فى الحكم والسلطة، فهم فى الظاهر مسلمون، ولكنهم فى الباطن كفار وزنادقة وعلى استعداد لارتكاب أى عمل شرير من أجل تحقيق أهدافهم وأغراضهم.. ونصوص ما كتبه الخومينى بحق أبى بكر، وعمر موجودة فى كتابه «كشف الأسرار» فى الصفحات أرقام من 131 حتى .138 أيضا نفس الخومينى الذى دعمه الإخوان فى مصر، ومازالوا يدعمون نظامه حتى الآن قال : إن فاطمة بنت النبى عليه الصلاة والسلام كان ينزل عليها الوحى، وأن على بن أبى طالب كان كاتبا لوحيها لمدة 75 يوما، وللعلم أيضا هذا الكلام سجل فى إذاعة طهران 2 مارس عام 1986 الواحدة والنصف ظهرا. وأنا أذكر هنا هذه المواقف للدلالة على العلاقة القوية الموجودة بين النظام الإيرانى منذ مجىء الخومينى حتى الآن، بل طبع الإخوان كتابا تحت عنوان «الحكومة الإسلامية» جاء فيه : أن للإمام مقاما محمودا ودرجة سامية وخلافة تكوينية تخضع لولايتها وسيطرتها جميع ذرات هذا الكون، بل وصل الأمر إلى تأييد الإخوان لنظام الخومينى بدون الاعتراض على آرائه الفقهية التى جاءت فى كتابه «تحرير الوسيلة»، وهو الكتاب الذى كفر فيه من يضع إحدى اليدين على الأخرى.. إذ قال فى المجلد الأول من هذا الكتاب تحت «باب الصلاة»: إن وضع إحدى اليدين على الأخرى نحو ما يفعله غيرنا ولا بأس فى حال التقية عندما يصلون مع أهل السنة.. ومبدأ التقية هذا هو مبدأ شيعى عند الشيعة الاثنى عشرية الإمامية، بل بلغ به الحد للقول فى مسألة النكاح كزواج المتعة وتحديد مدته «بأن يكون ليلة أو يوما أو كما يمكن أن يحدد الوقت كساعة أو ساعتين». إذ يعد هذا الزواج عند الشيعة من أعلى درجات العبادة إذ ينسبون حديثا للنبى عليه الصلاة والسلام أنه قال : «أنه من تمتع مرة فدرجته كدرجة الحسن.. ومن تمتع مرتين فدرجته كدرجة الحسين، ومن تمتع ثلاث مرات فدرجته كدرجة على ومن تمتع أربع مرات فدرجته كدرجتى».. أعوذ بالله طبعا.. بل بلغ الأمر أن أحد فقهاء الشيعة وهو العلامة باقر مجلى الأصفهانى قال: إن تمتع بامرأة كأنه زار الكعبة سبعين مرة، وذلك فى رسالة له بعنوان «عجالة حسنة.

الكلام بحاجة إلى توثيق أكثر ؟
- للأسف هناك حديث رواه سلمان الفارسى ومقداد بن الأسود الكندى وعمار بن ياسر أن النبى قال «إن من يتمتع فى حياته مرة يكون من أهل الجنة حين يجلس مع المرأة المتمتع بها.. يقصد المتعة.. ينزل ملك من السماء يظل يحفظه فى مجلسه حتى يغادر، والحديث بين الاثنين يكون بمرتبة التسبيح، وحين يمسك الواحد يد الآخر فإن أصابعهما تخلو من الذنوب. وحين يقبل الرجل المرأة يهبه الله على كل قبلة ثواب الحج والعمرة، وحين ينصرف إلى جماعها يعطيه الله على كل لذة وشهوة ثوابا يعادل ثواب الجبال». هذا ليس من كلام النبى فى شىء، خاصة أن هناك من مجد الخومينى فى مصر بعد كل هذا فى كتابه «إيران من الداخل» لمؤلفه «فهمى هويدى» الكاتب الصحفى بالأهرام عندما قال فى مقدمة كتابه بأنه نقل ما سمع، ورأى بعينيه العجب..

من الواضح أن التأثير الإيرانى ليس مقصورا على الإخوان فقط؟!
- المسألة هنا ليست بهذا الشكل، ولكن هناك تعاطفا، وهذا الكاتب الصحفى متعاطف أيضا مع الإخوان فى مصر وأذكر أن أحد أصدقائى وهو عالم دين له وزنه وأستاذ جامعى إخوانى سابق اتصل به أثناء أحداث الحرم المكى الشريف التى حركها الحرس الثورى الإيرانى لإحداث فوضى فى موسم الحج عام .1987 وهذا للتذكير لأن الناس بتنسى. وقال له : لماذا لا تدين الاعتداءات التى وقعت من جانب الحجيج الإيرانى بالحرم المكى، وهى أحداث مدبرة سلفا.. فقال له: لا أستطيع.. وللعلم هذا الكاتب الصحفى يحمل جواز سفر إيرانا.. ويستقبل فى طهران استقبال الوزراء. يعنى بالبلدى كده «الإخوان وحماس اشتغلوا ضد اللى بيساعدوهم»، ونفس الأمر انطبق على الخومينى الذى احتضنه العراق قبل الثورة وعندما عاد إلى طهران وتولى الحكم هناك دخل فى حرب مباشرة مع صدام حسين لمدة ثمانى سنوات.. وللعلم هذه الحرب حصلت فيها إيران على أسلحة من إسرائيل بلغت قيمتها أربعة مليارات دولار؟! المثلث الذى أحدثكم عنه يقود حملة ضارية ضد مصر. الإخوان.. حماس.. دمشق.. طهران.. حزب الله.. قطر.. كل هؤلاء حققوا برنامجاً ساروا عليه وهو.. كل حاجة تيجى من ناحية مصر. مرفوضة حتى لو كانت صحيحة.. الرجال يقولون ويفعلون.. ولكن أشباه الرجال يقولون ولا يفعلون.. وهذه سنة الله فى خلقه «إن تطع أكثر من فى الأرض يضلوك»، ومن ذكرتهم سابقاً كذابو زفة.. وكل سوق وله سماسرة.. وسماسرة سوق فلسطين هم هؤلاء.. وعلشان يقبض كويس لازم يهاجم مصر ويهاجم أى عمل فيه مصلحة الأمة.. وللعلم هؤلاء موجودون منذ إنشاء القضية الفلسطينية.. والدولة التى طهرت أرضها منهم هى الكويت.. وأقول أيضاً أن الهدف من هذا الهجوم الضاغط على مصر يكمن فى استحلال الأجر ممن يعطيه، هذا هو الأهم.. إقامة ستار دخانى حتى ترتكب إسرائيل ما تريده، وتشويه صورة مصر لدى الجماهير العربية التى تسمع ولا تفكر. هناك بعض الأشخاص حسب معلومات متوفرة لدى سواء من الإخوان أو الحمساويين يحصلون على مليون دولار شهرياً يقف وراءها بعض الأطراف فى حزب الله.. وهذا أيضاً يفسر سر الترابط فى الطوق الإعلامى الفوضوى التجارى الذى يبدأ من طهران مروراً بجنوب لبنان «حزب الله» عبوراً بسوريا العلوية وصولاً إلى بعض دويلات الخليج.. وللعلم هذا لا يمنع أيضاً أن هناك شرفاء فى هذه الدويلات يعلمون الحقيقة!!

حماس ومؤيدوها اختزلوا كل ما هو جار فى المعابر فقط؟
- ببساطة.. لأن ثمنها كان غاليا وكانوا هايقبضوا كويس.

بعد الفشل الإيرانى تجاه الضغط على مصر عبر حلف «سوريا - قطر - حماس - نصر الله» ومحاولة توريط القاهرة فى مواجهة جديدة.. تحركت طهران تجاه السنغال مستغلة علاقتها بها كون الأخيرة الرئيس الحالى لمنظمة المؤتمر الإسلامى.
- إيران فشلت عربياً عبر وسطائها فى أن تجعل العرب يسيرون خلفها ضد مصر.. فاتجهت نحو دولة عضو بمنظمة المؤتمر الإسلامى فى محاولة منها لعقد مؤتمر قمة يمكن لها من خلاله الحصول على قرارات تستطيع من خلالها التطبيل فى العالم الإسلامى.. على اعتبار أن هناك تأييداً إسلامياً وأنها تسير بشكل صحيح وليس عربياً، خاصة أن العرب يمثلون 22 دولة تقريباً.. ثلاثة من هذه الدول خارجة عن السرب العربى.. وللعلم هى ذهبت للسنغال ليس لكونها دولا صغيرة، ولكن لكون طهران تسير بشكل ممنهج يبدأ بالصغير لينتهى بالكبير!! والشيعة أكثر عقلانية من السنة، ولكن إذا وضعنا الترمومتر القرآنى بين الاثنين سنكتشف أنهما مشركان بنص القرآن.. الذى يقول: «ولا تكونوا من المشركين من الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعاً كل حزب بما لديهم فرحون».. وهو ما يعنى أيضاً وجوبية أن نضع هذا الترمومتر لكل من الإخوان، وغيرهم سواء كانوا من أتباع الجمعية الشرعية، أو أهل السنة والجماعة لأن الوحى قال لا تفرقوا شيعاً أو أحزاباً وهم تفرقوا إلى عشرات الفرق من الجانبين السنة والشيعة. الناس وكأنها لا تقرأ التاريخ.. فالإخوان نشروا كلام الخومينى فى مصر.. ورفضوا إدانته أو الخروج فى مظاهرات كما خرج العالم الإسلامى عندما قال أن النبى محمد لم يكمل رسالته.. هذا الكلام أقوله لك وسوف أحاسب عليه أمام الله يوم القيامة. وأقول أيضاً أن الشدة تظهر معادن الناس.. هذا الموقف «تجاه مصر» أظهر معادن أناس كثيرين خصوصا فى جهاز الإعلام.. أنتم فى «روزاليوسف» فقط تردون.. وما حدث من تجاه قطر - إيران- حماس - الإخوان كشف العملاء بالانتماء لهذا التيار المعادى فى مصر.

ما هو الهدف من إقصاء مصر بهذه الطريقة من جانب هذا المحور؟
- لأن فى إقصاء مصر تحقيقاً لهدف أسيادهم.. والعلاقة بين هذه الأطراف علاقة تاجر بعملائه.

الإخوان المسلمون كجماعة محظورة بالبلاد.. مازالت عليها استفهامات كثيرة.. حول دورها.. ومن يمولها.. ولماذا تعمل ضد مصر دائماً؟!
- الإخوان منذ نشأتهم يعملون ضد مصر، وإخوان اليوم يختلفون عن إخوان زمان.. فإخوان الستينيات والسبعينيات كانوا فقراء.. وإخوان اليوم مليونيرات.. وتوغلوا فى الانتخابات.. النقابات وتمكنوا بذلك!! وعندما نعود لتاريخ الإخوان سنجد أنهم منذ نشأتهم يعملون ضد مصر، منذ حسن البنا المرشد الأول للجماعة، فالإخوان كانوا على اتصال بنظام الخومينى قبل الثورة.. وكتبوا عنه وقالوا الرجل الذى جعل «عرش الطاووس يترنح» دون أن يتحرك من مقعده فى باريس قبل شهر من مجىء الخومينى لحكم طهران فى شهر يناير، وهم الذين اتصلوا بالسفارة الأمريكية والتقوا بمندوب الـCIA فى إحدى الشقق بالزمالك. والهضيبى مرشدهم الثانى قام بالاتصال بالسفارة الأمريكية فى مصر بعد قيام الثورة خلال اجتماع دام ثلاث ساعات متصلة وطلب منهم تصفية بعض عناصر الثورة، والهضيبى نفسه طلب من السفارة الأمريكية فى مصر تأييد الإخوان لمساعى التوصل لتسوية سلمية مع إسرائيل من خلال اتصالهم بقيادات اليهود وأفرجت عن هذه الوثائق وزارة الخارجية الأمريكية، وقلت للدكتور رضا أحمد شحاتة خلال لقاء جمعنى معه برئاسة الجمهورية عام 1994 عندما كان يعمل مديراً لمكتب الرئيس للمعلومات وذلك بعد بحثه الذى ألفه فى هذا الصدد من خلال رسالة دكتوراه بكلية الآداب جامعة المنيا حول علاقة الإخوان بالأمريكان، وأكد لى أن حسن البنا كان عميلاً للسفارة الأمريكية ولشدة حرصه كان يلتقى بمندوب السفارة فى منزل أحد الصحفيين يسلم له هذا المندوب التقارير المطلوبة عن نشاط الإخوان. أما المرشد الحالى «محمد مهدى عاكف» فكان من ضمن الحراسة الخاصة لحسن البنا، وزامل د. إبراهيم بدران وزير الصحة الأسبق الذى خرج من الجماعة ورفض الاستمرار فيها..

صدرت فتوى من جبهة علماء الأزهر المسيطر عليها إخوانيا بحق الشهيد ياسر العيسوى اعتبرته ليس شهيداً؟
- كثرة البراغيث ضعف فينا.. أم فيهم.. بالطبع ضعف فى الأزهر.. ياأخى من أصدر فتوى إرضاع الكبير فصل من الأزهر، والشخص الذى كتب قبله كتاباً حول ذات الأمر أصبح رئيساً لقسم الحديث.. هذا هو الأزهر.. جامعاً وجامعة.

ولكن هناك فصائل فلسطينية تحمل السلاح.. ومن بينها حماس؟
- حماس هذه قصة ثانية.. ونحن نطرح حالياً تساؤلاً على حماس.. هل هى مع الفلسطينيين أم مع الإسرائيليين؟ واللى عاوزاه حماس.. نلاقى واحد بيضرب فى أهلى نشجعه على الضرب وأجد له مبرراً حتى يزيد فى هذا الضرب.

بمعنى؟
- بمعنى أن حماس بتضرب صواريخ زى بومب العيد لا تؤثر فى إسرائيل.. ولكنها تعطى بذلك رخصة لإسرائيل لضرب غزة حتى يقضوا على البقية الباقية من العناصر الوطنية الفلسطينية الموجودة هناك.. أيضا إسرائيل استعانت بعرب فلسطين ومنحتهم أجهزة يقومون من خلالها بإعطاء إشارات لطائرات الأباتشى الإسرائيلية لضرب بعض عناصر المقاومة.. يعنى أن هذه العناصر تحدد مكان الهدف، والسيارة التى يقودها حتى تضربه. بالنسبة لقطر أولاً وقناتها «الجزيرة».. هذه القناة تعمل بتوجيه من الـCIA والموساد الإسرائيلى وقلت ذلك لوزير الإعلام المصرى وقتها وهذا الحال ينطبق على الإخوان المسلمين فى مصر، حماس فى فلسطين، وحزب الله فى لبنان.. لأنهم أصحاب قضية ممولة.. أى ينفذون ما يطلبه «حضرة صاخب المخل». أما مسألة الأجندة والأهداف الحمساوية والقطرية والإيرانية ومن يقف وراءها فأرى أن هذا التشكيل له هدف واحد فقط.. إعلامياً هم المناضلون باسم الدين.. وحقيقة هم الذين يعملون ضد الإسلام وساعد فى ذلك أنه لا يوجد إعلام مضاد من عندنا يقوم بتنفيذ الفكر الحزبجى، الحمساوى، القطرى. ومبارك نتفق أو نختلف معه فى بعض القضايا ولكنه يتمتع بميزة.. وهى أنه رجل عسكرى.. وعارف معنى أيه حرب.. وهذا معناه أن هذا المحور يريد رجلاً ليس صلداً مثل مبارك.. يعنى واحد مطاوعهم وللعلم هم أعلنوا أثناء حقبة الخومينى أيضا جائزة عن قتل مبارك، وجميع المصائب التى حدثت لمصر خلال الفترة الماضية كانت بدعم إخوانى وتمويل إيرانى.. لأن الإخوان المسلمين فى مصر يعملون مع أى جهة تعمل ضد مصر، ونفس الأمر ينطبق على سوريا العلوية وحزب الله الشيعى، وحماس المنتمية لهم.. مصر تهاجم.. طيب أنت فين يازعيم يا ابن الزعيم.. مين سلم الجولان السورية للإسرائيليين.. أقصد هنا طبعاً بشار الأسد.

ودائما لكم دعاء وتحيات ابن عساكر المعاصر الكاتب الإسلامى:عبد الفتاح عساكر . 















اجمالي القراءات 15527

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (3)
1   تعليق بواسطة   كمال بلبيسي     في   الخميس ١٥ - يناير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[32887]

خلط

لقد خلط الحابل بالنابل استاذ عساكر


2   تعليق بواسطة   مهندس نورالدين محمد     في   الثلاثاء ٢٧ - يناير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[33526]

تفتيت الفكر وتفتيت المسلمين

ستجد هذا المقال موجودا أمامك  ياسيد ابن عساكر يوم لاينفع مال ولا بنون ولا سلطة  كفاك تفتيتاللأمة ولفكرها.....ارجع الى مقالك الذي كتبته عندما كان الفلسطينيون يبادون في غزة


3   تعليق بواسطة   عبد الحفيط سليمان     في   الثلاثاء ٢٧ - يناير - ٢٠٠٩ ١٢:٠٠ صباحاً
[33527]

ينصر دينك يا استاذ عساكر

ونعم الوثائق


ومن يقول "طظ فى مصر" لا يستحق ان يعيش على تراب مصر.


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-12-05
مقالات منشورة : 68
اجمالي القراءات : 1,735,459
تعليقات له : 60
تعليقات عليه : 205
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt