توقيت الحج من القرآن الحكيم:
توقيت الحج من القرآن الحكيم

عابد اسير في الأحد 07 ديسمبر 2008


           اليوم وقفة عرفات كما صاغها الدين السنى فماذا يقول القرآن فيها

         هذه لمحات مما تعلمته من أستاذ القرآنيين د/ أحمد صبحى

         لعلنا نعقل ونتدبر                                                              

                                     بسم الله الرحمن الرحيم
عندما نتفكر فيما يحدث عند بيت الله الحرام فى موسم الحج من زحام وح&aeligg;حوادث تدافع وإختناقات داخل الأنفاق بسبب شدة الزحام , يموت بسببها مئات المسلمين كل عام , نتبين ويتضح لنا بجلاء ما فعله الدين السنى بالمسلين من عنت ومشقة فى آداء فريضة الحج مخالفا لدين الله الذى قال فى محكم آياته [ يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر ]
فإذا كان لكل صلاة وقتها كذلك فريضة الحج لها وقتها الذى حددته آيات القرآن ففى سورة يقول العلى الحكيم سبحانه وتعالى [ إن عدة الشهور عند الله إثنى عشر شهرا يوم خلق السموات ولأرض منها أربعة حرم ] هنا تحديد واضح الدلالة لا لبس فيه بأن الأشهر الحرم (أربعةأشهر) وعقب ذلك مباشرة [ فلا تظلموا فيهن أنفسكم ] سواء كان هذا الظلم بلإعتداءات مابيننا فى القتال ,أو بتشريعات وتأويلات محرفة تؤدى إلى المشقة والعنت فى تلك الأشهر الحرم عند آداء فريضة الحج , ولفظ الأشهر الحرم [حرم زمان ] و[ البيت الحرام [ حرم مكان] الهدف من تحريم الإقتتال والإعتداء والظلم فيهما , هو تمكين الناس من آداء فريضة الحج فى يسر وأمان وتفرغ ذهنى وقلبى للخشوع لرب هذا البيت الذى فرض الحج إليه , 
ومن أجل تمكين عباده من آداء ما فرضه عليهم , حرم الإعتداء فى زمان محدد وهو الأشهرالحرم التى تؤدى فيها تلك الفريضة , حتى الإعتداءللدفاع ضد المشركين إلا إذا إعتدوا هم فى هذا الزمان المحرم فيقول سبحانه [ فإذا إنسلخ الأشهر الحرم فأقتلوا المشركين]
وفى هذه الآية لفظ [ إنسلخ الأشهر] نفهم منه تتابع الأشهر الأربعة بدءا من يوم الحج الأكبر ( الأول من ذى الحجة ) أى اول شهور الحج وحتىآخر شهر ربيع أول أى رابع الأشهر الحرم كما حددتها آيات القرآن ولمزيد من التيسير يقول الغفور الرحيم سبحانه وتعالى [  وأذكرواالله فى أيام معدودات فمن تعجل فى يومين فلا إثم عليه ومن تأخر فلا إثم عليه لمن إتقىوإتقوا الله وأعلموا أنكم إليه تحشرون ]البقرة 203 فيكون هناك يومان قبل ويومان بعد فيكون جملة موسم الحج ( أربعة أشهر وأربعة أيام )
وأذا توزع هذا العدد الهائل الذى يذهب للحج كل عام فى خلال ( أربعة أشهر وأربعة أيام ) فلا يكون هناك تزاحم ولا تدافع ولا إختناق ولا مشقة
كما لا يكون هناك ضياع لأموال المسلين بسبب المبالغة فى رفع رسوم الحج التى لا نعلم مصيرها هل تذهب جباية الى الجاثمين على المشاعر المقدسة من أسرة آل سعود أم إلى أنظمة الدول التى يسافر منها الحجاج إبتزازا للسماح لهم بالسفر للأراضى المقدسة
وكذلك بسبب تضاعف أثمان تذاكر الإنتقال بسبب الزحام الهائل , الذى يؤدى الى حجز تذاكر السفر فى إتجاها واحدا  عند سفر الحجاج وكذلك عند عودتهم وفراغ رحلات عودة الطائرات فترتفع التكلفةوترفع شركات الطيران أثمان التذاكر فتكون فوق طاقة 90 % من المسلمين
وقد أصبحت التكلفة العالية والمبالغ فيها دون داعى من أقوى أسباب عدم تمكين غالبية المسلمين من آداء تلك الفريضة المقدسة ,
وقد ترك المسلون آيات الله البينات التىتيسر عليهم آداء فريضة الحج بسبب حديث( الحج عرفة) رغم أن متن الحديث لا يقول بتجميع الحجيج فى يوم واحد ولا يفهم من لفظه حشر المسلين بهذة القسوة التى تؤدى إلى عدم الخشوع للخالق سبحانه وتعالى الذى أعطانا زمانا ومكانا وحرم فيهما الإعتداء والظلم كى نكون آمنين فنتمكن من آداء تلك الفريضة كما ينبغى لها من خشوع وتضرع وتعبد وإستغفار من الذنوب ,
ومن أجل ذلك الحضور القلبى للمؤمن عند آداء فريضة الحج مد الله لنا وأفسح فى زمانها ( مائة وأربع وعشرون يوما ) يقف الحاج فى أى منها كما ييسر الله له فى عرفات وهذا معنى الحج عرفة وليس حشر الناس فى عرفة فى ( واحد على مائة و أربعة وعشرون ) من الوقت الذى شرعه الله لأداء الحج

فهل دعوة القرآنيين الإصلاحية السلمية لتجلية حقائق الدين من كتاب الله سبحانه وتعالى تكون مكافئتهم عليها الإضطهاد والإعتقال والتعذيب بقانون الطوارىء كما يحدث للأستاذ / رضا عبد الرحمن  فى غياهب سجون الأمن المصرى ؟؟؟؟؟

وأترك الإجابة لكل ذى دين أو ضمير حى أو أدنى وازع أنسانى أو أخلاقى..

وحسبنا الله ونعم الوكيل

اجمالي القراءات 27141

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (18)
1   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأحد 07 ديسمبر 2008
[30851]

بارك الله فيك اخى - عابد

بارك الله فيك اخى عابد - ورزقك إستطاعة الحج إلى بيته الحرام .وتأكد يا أخى أن دعوة القرآنين الإصلاحية أخذت طريقها للعلن رغم أنف أهل الدين الأرضى بكل الوانه ، وأنها اخترقت دعاة السعودية الوهابين ،وأصبح بعضهم يتحدث عن بعض حقائقها ،وخاصة موضوع الحج ،وأعتقد أنه لن يمر قرن من الزمان وستنتشر ملامحها أكثر وأكثر ،وربما يعود ميقات الحج إلى وضعه الطبيعى ووقته الأصلى فى الأشهر الحرم لمن استطاع اليه سبيلا ....وربما يعتقد البعض ان قرن من الزمان (مدة زمنية طويلة) ولكنه ليس كذلك ،فنحن نزيح ركام وتراب 14 قرن من فوق حقائق القرآن الكريم .وفقكم الله وهداكم الى نور حقائق كتابه الكريم . وكل عام وانتم جميعا بخير .


2   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   الأحد 07 ديسمبر 2008
[30867]

جزاك الله خيرا يا عابد

لقد كنت أتناقش أنا وأصدقائي في موضوع الحج هذا البارحة وأخبرتهم أن الحج ليس هو 9 و 10 و11 و12 و13 لا أعرف إذا كان هناك يوم إضافي أو لأ , وأخبرتهم أن الحج هو أشهر الله الحرم الاربعة وأن التزاحم يقضي على حياة المئات كل سنة وذلك بسبب بعض الآحاديث الضالة والطمع وإبتزاز المسلمين لدفع أموال أكثر لكي يدركوا هذه الأيام القليلة لأن الحج لو ترك على الأشهر لكان الوضع مختلف تماما من الناحية المادية والوقتية والحركية , فلا زحام ولا مبالغ طائلة ولا إلزام للوقت بهذه الطريقة 


ويكفي قول الله تعالى ليبين الوقت الحقيقي للحج , ناقضا قول الوهابيين السلفيين والمسلميين المتخلفين , والله أكاد أجن , آيات وكلمات واضحة في القرآن ويقرأها المسلمون ليل نهار ولكن لا حياة لمن تنادي , وذلك بسبب تقديس الروايات وأهل المذاهب من يسمون أنفسهم علماء الامة 



قال تعالى ((  الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ


فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ


يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الْأَلْبَابِ (197)  ))


3   تعليق بواسطة   عمار نجم     في   الأحد 07 ديسمبر 2008
[30870]

كل عام و كل الأخوة بخير .. أعاد الله عليكم عيد الأصحى باليمن و البركات

الحج أشهر معلومات

يعني لك ان تبدأ الإحرام للحج مع بداية الأشهر المعلومات      أو في أي وقت خلال هذه الأشهر      مثلا نفترض أن الأخ عابد أسير من سكان مكة المكرمة           يلاقي راجل طيب في مكة اسمه أبو عبدالله يرحب بيه أهلا وسهلا يا بو عبدالله     يسأله الأخ عابد        خير إنشالله جاي تعمل إيه في مكة في شهر شعبان         جاي تجارة ولا علاج ولا جاي سياحة        يرد عليه أبو عبدالله        لا ده أنا جاي الحج و الحمد لله        تقوله إنت إيه بقى ساعتها يا أستاذ عابد    أقولك أنا تقول إيه        تقول لصاحبك أبو عبدالله الآتي:        على الرحب و السعة و إن شاء الله يكون حج مبرور و سعي مشكور      اهلا و سهلا بيك في مكة    بس يا بو عبدالله ما تحرمش من ده الوقت      اصل الاحرام للحج يبتدأ بعد نهاية رمضان    يعني من اول يوم في شهر شوال      قبل كدة ما فيش إحرام     لان الله تعالى قال في كتابه ((الحج أشهر معلومات)) يعني اللي ناوي يحج يقدر يروح مكة في اي وقت من السنة        لكن ما يصحش يحرم إلا مع بداية شوال      لان شهر شوال هو أول الأشهر المعلومات بتوع الحج        عندك نحنا سكان مكة مثلا       طول عمرنا عايشين جنب بيت الله الحرام        لكن لما الواحد مننا ينوي يحج        يحرم في يوم التروية يعني ثمانية ذي الحجة        و لما يحرم يبقى خلاص يلتزم بالاحرام ((لا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج))        يعني انت عاوز تبدأ الإحرام في شوال ما فيش مشكلة إحرم من اول يوم في شوال     لكن لازم تستنى لغاية يوم التروية عشان تبدأ شعائر الحج و أركانه          مش تقول يالله انا رايح اوقف على عرفة في شوال او حتى في ثمانية ذي الحجة       الوقوف في عرفة لازمن ولابد يكون في يوم تسعة ذي الحجة              و السلام عليكم


4   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الأحد 07 ديسمبر 2008
[30873]

أستاذى الفاضل د/ عثمان

 كل عام وانتم بخير وأمان وكامل الصحة


وشكرا على مروركم الكريم


5   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الأحد 07 ديسمبر 2008
[30874]

الأستاذ / خالد حسن

بارك الله فيك ونسأل الله الهداية لنا ولهم


وكل عام وانتم بكاملالصحة والسعادة


6   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الأحد 07 ديسمبر 2008
[30875]

الأخ الكريم عمار نجم

كل عام وأنتم بخير وأمان



لم أذكر شىء مما قلتم عن إحرام فى شوال أو رمضان



إقتباس



[يعني انت عاوز تبدأ الإحرام في شوال ما فيش مشكلة إحرم من اول يوم في شوال ] إنتهى



ما قلته هو ما جاء فى كتاب الله عن يوم الحج الأكبر وهو أول ذو الحجة وما جاء بعده [ فإذا إنسلخ الأشهر الحرم ] ولفظ إنسلخ هنا نفهم منه تتابع الأشهر الحرم وعدم وجود فاصل زمنى بينها فتكون بذلك (( ذو الحجة - المحرم - صفر - ربيع أول )) وليس هناك أشهر حرم أخرى وهذا ما جاء فى كتاب الله



أما ما جاء من مصار أخرى مخالفة لكتاب الله عن أشهر أخرى فلا شأن لها بالحج



والوقوف بعرفة ليس مرتبطا بيوم التاسع من ذى الحجة فيمكن للحاج أن يقف بعرفة فى أى يوم من أيام أشهر الحج كما جاء فى كتاب الله الذى هجره المسلمون الى أقوال وتشريعات بشرية ما أنزل الله بها من سلطان وكان لها أسبابها حين كانت هناك إعتداءات تقع على الحجاج عندما كان الحج على الأقدام والدواب فى عصر الفتن وصراعات المسلمين على الخلافة والسلطان وترك العمل بكتاب الله لا, وحينئذ كان يتم تجميع الحجاج فىقافلة واحدة لحمايتهم من الإغارة عليهم أثناء السفر للحج , وفى زماننا الآن ليس هناك ما يبرر حشر هذة المئات من الألوف فى مكان وتوقيت واحد مما يؤدى الى هذا الزحام المميت الذى لا يمكن احد من إقامة شعائره بالخشوع اللائق بالمكان ورب المكان



هدانا الله وإياكم الى سواء السبيل



وجزاكم الله لقاء أعمالكم



وكل عام وانتم بخير


7   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   الأحد 07 ديسمبر 2008
[30876]

الى الاخ عمار نجم

السلام عليكم


من قال أن الذهاب الى السعودية من أجل الحج يكون في شوال ؟


ثم من أين أأتيت أن بداية التروية هي الثامن من ذي الحجة ووقفة عرفة هي فقط التاسع من ذي الحجة ؟


ثم أنت تقول(( لان الله تعالى قال في كتابه ((الحج أشهر معلومات)) يعني اللي ناوي يحج يقدر يروح مكة في اي وقت من السنة لكن ما يصحش يحرم إلا مع بداية شوال لان شهر شوال هو أول الأشهر المعلومات بتوع الحج ))


يعني يبدأ الاحرام في شوال , يعني يلبس ملابس الاحرام من شهر شوال ويبقى يستنى لشهر ذي الحجة , هل هذا معقول ؟


أنت تقول يذهب أي وقت في السنة الى مكة ولكن يبدأ الاحرام في شوال ثم يذهب الى مكة في الثامن ذي الحجة ؟ يا سلام


قال تعالى (( الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج )) يعني أشهر يعني أشهر ومن فرض فيهن


يعني عزم الحج فيهن أي في أي وقت من هذه الاشهر الاربعة فقد بدأ حجه فلا رفث ولا فسوق


8   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الأحد 07 ديسمبر 2008
[30877]

الى الاستاذ عمار نجم

تحية طيبة مباركة اليكم جميعاً و الى أهل القرأن أعاده الله عليكم باليمن و البركات بخصوص ما أشار اليه الاستاذ عابد اسير عن الحج و اشهره فهمت من تعليقك أنك لم تستسغه كلامه و استبدلت اسلوب الحوار باسلوب الاسهجان دون أن تقدم لنا معلومة مفيدة  و بدلاً من الدخول فى حوارات بيزنطية أرجو من سيادتكم الاجابة على تلك الاسئلة....


1- هل عرفات زمان أو مكان و ما هو دليلكم من القرأن الكريم ؟


2- و ماذا تفهم من قول الله تعالى ( الحج أشهر معلومات فمن فرض فيهن الحج )[ إن عدة الشهور عند الله إثنى عشر شهرا يوم خلق السموات والأرض منها أربعة حرم ] ما هى الاشهر الحرم المشار اليها فى تلك الايات الكريمات ؟ و لماذا سُميت حرم هل لمنع القتال فيها لتأمين الوافدين الى بيت الله الحرام أم لوقف القتال حتى يلتقط الناس انفاسهم ثم بعودون الى القتال و الدماء تارة أخرى ؟


3- و من أين جئت بأن ايام الحج هى فى العشرة الاولى فقط من ذى الحجة من القرأن الكريم ؟


اليس الاجابة على تلك الاسئلة أفضل من الغمز و اللمز المشار اليه فى ردكم الكربم فضلاً على تقولكم على الكاتب ما لم يقوله بخصوص الاحرام فى شهر شوال و الانتظار الى يوم الترويه فى الثامن من ذى الحجة مع أن الكاتب لم يشر الى ذلك و لم يدّع أن شوال من الاشهر الحرم .


و دتم لنا بألف خير


9   تعليق بواسطة   مراد محمد     في   الإثنين 08 ديسمبر 2008
[30889]

ليس قرنا من الزمان

الأستاذ عابد مقال رشيق ورائع وفي وقته تماما وفقك الله سبحانه وتعالى وكل عام وأنت بخير ..


الدكتور عثمان كل عام وأنتم بخير وأقول لك أن الوقت لن يكون قرنا من الزمان .. والدليل هو في كم الأضطهاد الذي يتعرض له أهل القرآن من أصحاب الدين السني والإنتصارات على الأرض التي يحققها بصورة يومية أهل القرآن ولنعطي وقت وهو 10 سنوات إن شاء الله سيكون الحال غير الحال .. فشدة الأضطهاد تدل على أن الحق قد بدأ يمس قلوب المضطهدين وبالتالي يسرع بالأضطهاد ..  لأن الحق قد بدأ ينير قلبه ولكن شيطانه أوحى إليه بالاضطهاد ... فليتحمل أهل القرآن الاضطهاد فإن النصر قادم لا محالة لأنه وعد الله .


10   تعليق بواسطة   عيسي السيد     في   الإثنين 08 ديسمبر 2008
[30894]

ماذا نقول في ناس يريدون المشقة لأنفسهم والعنت لجميع المسلمين؟

نشكرك علي بحثك القيم وأتذكر بهذا الصدد وفاة جار عزيز لدينا أثناء رميه للجمرات منذ حوالي خمس سنوات حينما تدافع الناس وتزاحموا فقلت نسبة الاكسجين في المنطقة المحيطة به فأصيب بإغماءة وقد داس عليه الحجاج دون أن يقصدوا وأن هناك صاحبان له كادا يتعرضا لما تعرض له لولا لطف الله تعالي بهما وهما الذان سردا القصة عندما جاءا من الحج  وبالطبع فإن كل هذا سببه هو حصر الحج في مدة معينة لا يتعداها، فنرجوا أن نلتزم بتعاليم القرآن الكريم لنكون من الطائعين لله سبحانه ولا نضيق علي أنفسنا في الوقت الذي أراد الله تعالي بنا يسرا


11   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الإثنين 08 ديسمبر 2008
[30898]

الأستاذ / محمد عطية

كل عام وانتم بخير


وجزاكم الله خير الجزاء


12   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الإثنين 08 ديسمبر 2008
[30900]

الأستاذ الفاضل / مراد محمد

كل عام وانتم بخير وأمان


وفعلا ظهور  نور  الحق القرآنى قريب إن شاء الله لأنه مثل المعدن النفيس مهما تراكمت عليه الأتربة لن تغيره وسيسعى إليه من أراد الله به خيرا ومن أراد لنفسه النجاة والفلاح


وكل عام وأنتم بكامل الصحة والسعادة والتوفيق لما تحبه وترجوه إن شاء الله


13   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 08 ديسمبر 2008
[30903]

إقتراح هام :

شكرا أستاذ مراد- وأسأل الله ان يتحقق لنور القرآن العمل به على أرض الواقع (وخاصة فى موضوع الحج ،وميقاته) فى القريب العاجل ،وليس بعد قرن من الزمان (ولا تزعل هههههههه) .وفى الحقيقة .يوجد على الموقع المبارك -مجموعة مقالات وأبحاث قرآنية عظيمة وقيمة وهائلة ،وكثيرة فى نفس الوقت ،ونظراً لشغفنا لنشر الفكر القرآنى سريعاً ،فإنى أقترح على الإخوة الكرام أن ينشروا مقالاتهم بالتوازى على مواقع أخرى تسمح بالنشر مباشرة ،وليس بها كهنوت دينى يمنع من نشر مقالاتنا عليها ،كمثال (موقع الحوار المتمدن ،وموقع  عرب تايمز ) وهكذا ،وعليهم ان يتحملوا بعض الإنتقادات أو (السباب ) الذى سيتعرضون له على بعض المواقع من القراء والمعقبين ،وليحتسبوا هذا عند الله .فأرجو ان تفكروا فى الأمر خدمة لنشر الفكر القرآنى فى أكبر مساحة إعلامية ممكنة ،والله الموفق .


14   تعليق بواسطة   مراد محمد     في   الإثنين 08 ديسمبر 2008
[30906]

أخي العزيز

أخي العزيز دكتور عثمان


لقد أصبح موقع أهل القرآن أهم موقع على الاطلاق في نشر الفكر القرآني لذلك يرى البعض عدم الذهاب لمكان غيره وكل موقع به مجموعة من المتنورين ليسوا مما يكتبون في أهل القرآن تدير الحوار وأبشرك أن المواقع مثل جريدة البديل أو اليوم السابع الخ . عندما تقيم التعليقات على ما يخص الفكر القرآني تجد أن هناك تقدما كبيرا . حيث أن الساحة لم تعد متروكة لأهل الظلام . وتصل إلى نتيجة وهى أن مجهود أهل القرآن لم بذهب سدى ..


15   تعليق بواسطة   خالد حسن     في   الإثنين 08 ديسمبر 2008
[30913]

السلام عليكم

منتدى العلمانيين العرب موقع جيد أرجو أن ننشر هناك


لقد قمت منذ فترة في تولي مهمة التعليق والدفاع عن الفكر القرآني وذلك على موقع جريدة اليوم السابع المصرية وخاصة على كتابات اسلام البحيري وعلى اللقاء الذي قامت به الصحيفة مع الدكتور أحمد منصور , حيث هاجمه بعض المعلقين , وليس تقديسا لشخص الدكتور ولكن دفاعا عن الحق القرآني , إذ ولى المعلقون الدبر بدون حجة ولا كلمة , ما هذا , عند النقاش لا يعرفون ماذا يقولون يتخبطون ثم يشتمون وبعد ذلك يهربون


16   تعليق بواسطة   سوسن طاهر     في   الإثنين 08 ديسمبر 2008
[30933]

كيوم ولدته أمه

أول ما لفت نظري للفكر القرآني وجعلني أتمرد على عقيدتي السنية كان موضوع الحج أشهر معلومات، سمعت مرة من شيخ علق على هذا الموضوع وقال أن نص الحديث ينسخ القرآن أي يلغيه .. ذهبت لشيخ آخر قال لي أن القرآن لابد للسنة أن تبينه ،لم أقتنع إلا أن قرأت لكم في هذا الموقع هذا التوضيح إسترحت لأن الله هداني إلا الحق .. لأنه في نظري كيف يكلف الله سبحانه وتعالى البشر بما يفوق طاقاتهم التنظيمية وليست المادية مع أن الله سبحانه وتعالى يقول (ولله على الناس حج البيت لمن إستطاع إليه سبيلا ) والإستطاعة هى القدرة الصحية والمادية .. ولكن ما يحدث الآن هو المنع حيث تمنع السلطات السعودية الحجيج من تأدية المناسك .. ونصيب كل دولة من تأشيرات الحج تذهب للميسورين فقط وأصحاب الجاه وبالتالي فإن من سيرجع كما ولدته أمه هم الميسورين وأصحاب الجاه أما الفقراء بهذه الطريقة لن يؤدون الفريضة وبالتالي لن يرجعوا كيوم ولدتهم أمهاتهم ..


17   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الإثنين 08 ديسمبر 2008
[30942]

الأستاذ عابد أسير

كل عام وأنتم بخير, مقالة جيدة ومنطقية, ولكن ليس هذا اول خلاف مع أخوانا إياهم ولن يكون أخرهم, طالما انهم يضعون كلام الله فى نفس مستوى كلام البخارى وغيرة , بل إنهم فى أكثر الأحيان يتبعون البخارى ويفضلونه على القرآن, فليست هناك فائدة فى الحوار معهم , إذ سيكون الحوار كما لو كنا نتحاور معهم بلغة أخرى لا يفهمونها على الإطلاق.



تقييم أى عقيدة ليس فقط بما يقوله من يتبع تلك العقيدة , ولكن من المهم أن تستمع لرأى من لا يتبعها أيضا لكى تراها من زاوية أخرى على الأقل, ولقد سمعت الكثير من غير المسلمين وهم يبدون أراءهم فى موضوع الحج عندما ينقل التليفزيون صورا لما يتعرض له الحجاج فى يوم الحج, وما يتبع ذلك من زحام وموت لأعداد كبيرة نتيجة لذلك الزحام, فيتساءل هؤلاء عن السبب فى أن تلك الأعداد الضخمة لا يجب أن تزور الأماكن المقدسة لديهم إلا فى يوم واحد من كل عام. بالطبع هذا السؤال يدعو الى تساؤل أخر, إن كان الإسلام دين عالمى, والمسلمين يعتقدون انها رسالة عالمية , فماذا يحدث لو إنتشر الإسلام فعلا فى العالم, وإزدادت أعداد الحجاج الى أضعاف ذلك, ماذا يحدث لو ان نسبة أعلى قليلا من المسلمين كانت لديهم الرغبه والإمكانيات أن يقوموا بالفريضة, إن عدد الحجاج لا يتجاوز مليونين او ثلاثة , وهى نسبة أقل من 0.3 % من عدد المسلمين , ماذا يحدث لو أن النسبة كانت 10% أو حتى 5%, او حتى مجرد 1% هل فكر أحد فى ذلك.


18   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الثلاثاء 09 ديسمبر 2008
[30943]

استاذى الكريم /فوزى فراج

كل عام وأنتم بكامل الصحة والسعادة وشكرا على مروركم الكريم على سطورى المتواضعة وتعليقكم العقلانى الذى أثرى المقال


ولكنى أختلف معكم بأن هناك فائدة من الحوار المهم فائدة لمن ؟


الفائدة لمن يستجيب ويعقل ممن يعملون السوء ويعتقدون الخطأ بجهالة فيكون هذا الحوار مخرجا لهم فيتوبون ويرجعون من قريب قبل أن تذهب بهم أباطيل الديانات الأرضية الى الضلال البعيد الذى لا يرجى العودة منه


وشكرا  لهذه اللمحة الثاقبة عن نظرة غير المسلمين لما يحدث من إزهاق لأنفس الحجاج فى هذا الحشر الأحمق , فيتولد لديهم الإنطباع بحماقة هؤلاء المسلين فتكون أكبر إساءة لدين الله [الإسلام]


ومن فضل الله ان أفسح لنا فى أيام الحج رحمة بعباده المؤمنون ولكن الوهابيين والسنيين ظلموا ويظلمون المسلمون والإسلام بهذا التكديس والحشر لعباد الله دون مبرر ولا سلطان من الله ولا حتى أى  منطق بشرى يتسم بأى عقلانية يمكن أن يقر ما يحدث للمسلين أثناء آداء مناسكهم وعبادتهم لله سبحانه وتعالى


مع خالص الحب والتقدير وكل عام وأنتم بخير وأمان


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-06-07
مقالات منشورة : 18
اجمالي القراءات : 234,402
تعليقات له : 602
تعليقات عليه : 110
بلد الميلاد : ُEgypt
بلد الاقامة : Egypt