زى المرأة المسلمة

رضا البطاوى البطاوى في السبت 22 نوفمبر 2008


زى المرأة المسلمة
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وكفى وسلام على عباده الذين اصطفى وبعد :
هذا كتاب زى المرأة المسلمة وهو يبحث عن زى المرأة المسلمة فى القرآن .
الرجل والمرأة عورة :
للفظ العورة فى القرآن معنى محدد هو السوءة وهى كلمة تطلق على جسم الإنسان ومما ينبغى قوله أن كلمة عورة تعنى مكشوفة والمراد أن الإنسان يولد عاريا وليس له لباس يغطى هذا العرى ومن هنا نعرف أن الرجل والمرأة كلاهما عورة وهذا يعنى أن كل الجسم سواء لذكر أو أنثى هو عورة والدليل قوله ب&Oa;سورة الأعراف "ليبدى لهما ما ورى من سوءاتهما "فهنا قسم الله السوءة وهى العورة قسمين الأول ما ورى أى ما خفى منها والثانى ما ظهر منها والدليل قوله بسورة النور "ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها "فالزينة أى الجسم منه الخفى ومنه الظاهر .

المزيد مثل هذا المقال :

تقسيم عورة الإنسان :
قسم الله عورة أى جسم الإنسان سواء كان ذكر أو أنثى إلى قسمين :
1-ما ورى منها أى ما خفى منها وقد ذكر بقوله بسورة الأعراف "ليبدى لهما ما ورى من سوءاتهما ".
2-ما ظهر منها وقد ذكر هذا القسم صريحا بقوله بسورة النور "ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها"وفى كل قول من السابقين نجد التقسيم واضح وهناك أقوال أخرى نجد فيها نفس التقسيم كقوله بسورة النور "ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن ".
تكوين لباس المرأة :
يتكون لباس المرأة المسلمة من ثلاث قطع هى :
1- الخمار وهو غطاء الرأس أى الشعر وهو يغطى الشعر والرقبة وما يكشفه الجيب وهو فتحة الثوب التى يدخل منها الرأس ويدل على وجوب الخمار على المسلمة قوله تعالى بسورة النور "وليضربن بخمرهن على جيوبهن ".
2- الجلباب وهو غطاء الجسم الأول بمعنى أنه الغطاء الداخلى أى بألفاظ العصر الزى الداخلى ويسمى فى القرآن الثوب أيضا وهو لباس طويل يغطى المنطقة من أول الكتفين حتى الكعبين ويدل على وجوبه قوله تعالى بسورة الأحزاب "يا أيها النبى قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن"
3- الثوب وهو غطاء الجسم الخارجى بمعنى أن المرأة ترتدى ثوبين أى جلبابين داخلى وخارجى وقد بين الله لنا أن القواعد من النساء لهن الحق فى التخفف من الثياب بمعنى خلع أحد الثوبين والبقاء بالأخر فقط ومما ينبغى ذكره أن الثوبين كلاهما طويل يغطى نفس المنطقة ولا يشف عن أى جزء مما يغطى ويدل على وجوب الثوب الأخر قوله تعالى بسورة النور "والقواعد من النساء اللاتى لا يرجون نكاحا فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة ".
أدلة القرآن فى موضوع زى المرأة :
1-قوله تعالى بسورة النور "يغضضن من أبصارهن "يدل هذا القول على عينى المرأة مكشوفتين للناس ولو كانتا مغطاتين لما كان هناك داعى لأمر الله لهن بغض البصر لأنهن فى تلك الحالة لن يرين شيئا .
2-قوله تعالى بنفس السورة "ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها "يدل القول على أن زينة وهى جسم المرأة منها جزء ظاهر وجزء مخفى والظاهر هو الوجه واليدين والسبب فى ظهورهما هو حاجة الإنسان لاستعمالهما باستمرار فى الأعمال المختلفة .
3-قوله تعالى بنفس الآية "وليضربن بخمرهن على جيوبهن "يدل القول على وجوب أن تغطى جيبها أى فتحة الرأس التى تكشف بعض من صدرها .
5-قوله تعالى بنفس الآية "ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن "يدل القول أن المرأة عليها ألا ترفع قدميها إلى أعلى حتى لا تشاهد سيقانها
6-قوله" أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة وأن يستعففن خير لهن "يدل هذا القول على أن القواعد من النساء اللاتى لا يردن الزواج ليس عليهن ذنب إذا وضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة والمراد خلعن ثيابهن غير مظهرات لجسم وهذا يعنى أنهن يتركن ارتداء الثوب الخارجى ويرتدين الثوب الداخلى المماثل له فى المواصفات فقط وقد بين الله للقواعد أن الإستعفاف خير لهن والمقصود أن ترك خلع الثوب الخارجى أفضل من خلعه والبقاء بالثوب الداخلى فقط .
7-قوله بسورة الأحزاب "يا أيها النبى قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن "يخاطب الله هنا النبى (ص)طالبا منه خطاب كل من زوجاته وبناته ونساء المسلمين والمطلوب منهن وهو الدليل إدناء الجلابيب عليهن والمراد إرخاء الأثواب عليهن أى تطويل الثياب حتى تغطى الأرجل كلها .
8-قوله تعالى بسورة الأحزاب "لا يحل لك النساء من بعد ولا أن تبدل بهن من أزواج ولو أعجبك حسنهن إلا ما ملكت يمينك "موطن الاستدلال فى هذه الآية قوله "ولو أعجبك حسنهن "ويعنى ولو نال استحسانك جمال الأخريات الظاهر والحسن هو الجمال الظاهر والسبب هو أن بقية الجسم مخفى تحت الملابس ومن ثم فلا يعرف الرجل مدى حسنه من غير ذلك فى رأيه والحسن الظاهر هو وجه المرأة وكفيها وهو قوله "إلا ما ظهر منها "أى إلا ما أبيح كشفه منها ولو كان كل شىء فى المرأة مغطى ما عرف الرجل حسنها أبدا لأنها تصبح كالبيضة لا يعرف عن جمالها المغطى شىء أو كالمحارة لا يعرف عن جمالها اللؤلؤى شىء بسبب الغطاء الممثل فى القشرة الخارجية .
9-قوله تعالى بسورة المائدة "وإن كنتم جنبا فاطهروا وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحدكم من الغائط أو لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا "موطن الاستدلال هو قوله "أو لامستم النساء "ومعناه أو مس جلدكم جلد النسوة والمراد مس جلود الأيدى غالبا ولا التفات لقول من قال إن الملامسة بمعنى الجماع والسبب هو أن الله سبق وأن قال قبل ذلك "وإن كنتم جنبا "والجنابة لا تأتى إلا من جماع أو احتلام وكان يمكن أن تفسر بالجماع لو لم يفرق بينهما قوله "وإن كنتم مرضى أو على سفر أو جاء أحدكم من الغائط "لأن أو ساعتها كانت ستكون بمعنى الواو التفسيرية أى بمعنى أى وهذا يعنى أن أيدى النساء ووجوهن مكشوفة وإلا ما نقض الوضوء بسبب لمسها .
10-قوله فى نفس الآية "فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وأيديكم منه "موطن الاستدلال هو قوله "فامسحوا بوجوهكم وأيديكم "وهو يدلنا على أن أيدى النساء ووجوهن مكشوفة عند التيمم وبالطبع لا تكشف الأيدى للمرافق للأغراب .
11-قوله بسورة الأعراف "فوسوس لهما الشيطان ليبدى لهما ما ورى عنهما من سوءاتهما "موضع الاستدلال هو قوله "ليبدى لهما ما ورى عنهما من سوءاتهما "ومعنى القول ليظهر لهما ما أخفى عنهما من جسمهما وتدل هذه العبارة على أن جسم المرأة وجسم الرجل كل منهما له جزء مخفى وجزء ظاهر هو الوجه والكفين
12- قوله بسورة الذاريات "فأقبلت امرأته فى صرة فصكت وجهها وقالت عجوز عقيم "موطن الاستدلال هو قوله "فصكت وجهها "ومعناه فضربت وجهها وهذا يعنى أنها كانت موجودة مع الضيوف مكشوفة الوجه وهى زوجة إبراهيم (ص).
زى القواعد من النساء :
القواعد من النساء هن اللاتى لا يردن نكاحا والمراد اللاتى لا يردن الزواج بعد وفاة أزواجهن أو طلاقهن وقد بين الله لهن أن ليس عليهن جناح أى أن ليس عليهن ذنب إذا وضعن من ثيابهن غير متبرجات بزينة والمراد خففن من ثيابهن غير مظهرات لجسم أى خلعن من ثيابهن غير مظهرات لجسم أى خلعن ثوب من الثوبين بشرط هو عدم ظهور شىء من الجسم المخفى وهذا يعنى أن يكون الثوب الداخلى مماثل فى المواصفات للثوب الخارجى المخلوع وفى هذا قال تعالى بسورة النور "والقواعد من النساء اللاتى لا يرجون نكاحا فليس عليهن جناح أن يضعن ثيابهن غير متبرجات بزينة "وقد وضح الله لهن أن الخير لهن هو الاستعفاف أى ترك خلع الملابس الخارجية وهى الثوب الخارجى وفى هذا قال فى نفس الآية خلف القول السابق مباشرة "وأن يستعففن خير لهن ".
حجاب زوجات النبى (ص):
قال تعالى بسورة الأحزاب "وإن سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب ذلكم أطهر لقلوبكم وقلوبهن"المراد بالحجاب هنا ليس كما يتخيل البعض النقاب وإنما هو كل حائل بين زوجة النبى (ص)وبين السائل سواء كان الحائل جدار أو ستار أو باب أو غير ذلك والسبب فى وجوب سؤال الرجال لزوجات النبى (ص)من خلف حجاب أى حائل أى مانع للرؤية هو ألا يرى الرجال شىء من عوراتهن خاصة أن المرأة فى حجرتها لا تكون دائما مرتدية للخمار والأثواب ومما ينبغى ذكره أن الواجب هنا هو على الرجال بدليل قوله "فاسألوهن "وليس على نساء النبى (ص)ومما ينبغى ذكره أن الله فرض هذا لكثرة دخول الرجال بيوت النبى (ص)بسبب الطعام أو غيره
واجبات المرأة فى اللباس عند وجود الأغراب :
إن المرأة عليها واجبات فى اللباس عند وجودها مع الأغراب فى مكان وهى :
1- لا يبدين زينتهن أى لا يظهرن من جسمهن إلا ما أمر الله بظهوره وفى هذا قال تعالى بسورة النور "ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها ".
2- ألا يضربن بأرجلهن حتى لا تنكشف بعض أجزاء جسمهن المخفاة تحت الثياب وفى هذا قال تعالى بنفس السورة "ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن"
3- أن يضعن الخمار على الجيب والمراد أن يغطين بالخمار فتحة الرأس التى تكشف بعض الصدر وفى هذا قال تعالى بنفس السورة "وليضربن بخمرهن على جيوبهن ".
4- أن يدنين عليهن من جلابيبهن والمراد أن يرخين عليهن الجلابيب أى أن يطلن الثياب إلى تحت الكعبين وفى هذا قال تعالى بسورة النساء "يا أيها النبى قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ".
من يرى عورة المرأة ؟
إن إبداء الزينة والمراد إظهار كل أو بعض العورة المخفاة مباح فى البيوت المسكونة أمام كل من :
-البعولة وهم الأزواج
-أباء النساء وهم الأب والجد والعم والخال ومن فى مرتبتهم كأخو الجد وعم الجد وخاله وحما العم وحما الخال.
-أباء البعولة وهم أباء الأزواج وهم الأب والجد والعم والخال ومن فى مرتبتهم كعم الجد وأخوه وخاله وحما العم وحما الخال .
-أبناء النساء من الأزواج الأخرين .
-أبناء البعولة أى الأزواج .
-الإخوان .
-أولاد الاخوة .
-أولاد أخواتهن .
-كل النساء .
-الرجال ملك اليمين وهم عبيد المرأة وحدها .
-التابعون غير أولى الإربة من الرجال وهم المجانين حيث لا شهوة عندهم ومن بلغوا من العمر أرذله حيث نسوا كل شىء .
-الطفل الذى لم يظهر على عورات النساء والمراد الأطفال الذين لم يبلغوا الحلم وهو سن البلوغ وفى هذا قال تعالى بسورة النور "ولا يبدين زينتهن إلا لبعولتهن أو أباء بعولتهن أو أبنائهن أو أبناء بعولتهن أو إخوانهن أو بنى أخواتهن أو بنى أخواتهن أو نسائهن أو ما ملكت أيمانهن أو التابعين غير أولى الإربة من الرجال أو الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء " .
شرط اللباس :
بين الله لنا أن الشرط الوحيد فى لباس المرأة والرجل هو موارة السوءة أى إخفاء العورة وهذا يعنى ألا يكون اللباس شفافا لأنه فى تلك الحالة يظهر ولا يخفى وألا يكون اللباس ضيقا لأنه فى تلك الحالة سيظهر وسيصف الأعضاء بأحجامها وفى هذا قال تعالى بسورة الأعراف "يا بنى آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يوارى سوءتكم وريشا"
العورات الثلاث للرجل والمرأة :
للزوج والزوجة ثلاث عورات أى انكشافات فى ثلاث أوقات وذلك للجماع وهى
1-قبل صلاة الفجر 2-حين وضع أى تخفيف الثياب فى الظهيرة .
3-بعد صلاة العشاء وبعد أو قبل هذه الأوقات للساكنين معهم فى المنزل أن يدخلوا دون استئذان عليهم وأما فى تلك الأوقات وهى أوقات كشف العورات فلابد لمن يريد الدخول عليهم أن يطلب الإذن منهم للدخول وفى هذا قال تعالى بسورة النور "يا أيها الذين أمنوا ليستئذنكم الذين ملكت أيمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهن طوافون عليكم بعضكم على بعض ".
والحمد لله رب العالمين .

اجمالي القراءات 55163

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (33)
1   تعليق بواسطة   شاهين شاهين     في   السبت 19 سبتمبر 2009
[42231]


 


 


 


                                        انا افهم من مقالك وبحثك هذا ان  لباس الرأس للمرأة واجب وفرض ام لا


2   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   الجمعة 23 اكتوبر 2009
[43143]

رجاء من الكاتب ان يراجع الآيات التى بها الزينة بالقرآن ليفرق بين زينة الله وزينة البشر

يذهب الكاتب إلى ان { للفظ العورة فى القرآن معنى محدد هو السوءة } .. ولم  تجئ آية واحدة بالقرآن بأكمله تربط ان السوءة هى العورة أو العكس .. فنحن لا نعلم على وجه اليقين لا ما هى السوءة (هل هى جزء معين من الجسم  .. أم الجسم بأكملة كما يذهب)

2- برغم عدم يقيننا ما هى السوءة فقد افصح الكاتب ولا اعلم من اين اتى بهذا أن السوءة هى العورة .. والعجيب ان الكاتب مرة اخرى قفز بعدها أن الجسم بالكامل هو العورة بقوله {ومن هنا نعرف أن الرجل والمرأة كلاهما عورة وهذا يعنى أن كل الجسم سواء لذكر أو أنثى هو عورة } ..

3- ثم قفز الكاتب مرة اخرى بقوله أن الجسم  هو الزينة ..


الحقيقة قفزات عجيبة وسريعة ومتلاحقة وغير منطقية أوصلتنا إلى


السوءة هى العورة هى الجسم هى الزينه ؟؟؟؟؟؟


بالرغم من انه هناك ردود وردود على الكاتب .. إلا انه أختصار للوقت .. لا داعى  للرد على الكاتب إلا بآية واحدة تنسف ذهابه ألا وهى :


يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ .. الأعراف 31

من الأعراف 31 أستحالة ان يكون معنى زينة بنى ادم هى : اجسادهم أو عوراتهم أو سؤتهم


سلام ..


3   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43147]

نعم الحجاب هو لبس المرأة المسلمة

نعم الحجاب هو لبس المرأة المسلمة



لو كان غير ذلك لما كان هناك داع لنزول آيات قرانية تحدد زينتها و لبسها






http://www.feqhelquran.com/arabic/details.aspx?id=12&aID=637









 


4   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43148]

تركب إزاى يا أخ صنعانى

قال تعالى :

يَا بَنِي آدَمَ خُذُواْ زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ .. الأعراف 31

وبنى ادم تجُب الرجال والنساء .. وبالتالى ذهاب الموقع الذى أفدتنا به يقول:

فمما سبق يتضح لنا أن المقصود بزينة المرأة، هو جسدها كله،


هو ذهاب لا يمت للعقل بصله وبالتالى فاسدا

ورجاء منكم معرفة ان كلمة حجاب بالقرآن لا تعنى زيا .. بل هى تعنى ساترا .. وليس أى ساترا .. هو ساترا يخقى تماما ما ورائه من شكل او طول أو حجم  أو وزن أى يخفى الكينونه تماما ..


فالله يا أخ صنعانى الذى لا تدركه الآبصار ليس لكونه تعالى يتوارى عن الآنظار وراء لبس مرآة مسلمة كما تذهب من عنوان تعليقكم { الحجاب هو لبس المرأة المسلمة } .. فتعالى يقول:

وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلاَّ وَحْيًا أَوْ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ .. الشورى 51


 


 


 


 


5   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43150]

نكذب فى الدين ما نكذبش فى الدين المهم النسوان تتحجب وخلاص .. هى كدا !!

 الغش فى الدين من آجل أقرار الحجاب كافريضة .. بالأدلة .. مع الروابط :

فتوى دار الأفتاء المصرية رقم 82 بتاريخ 04/12/2005 بشأن الحجاب و القائمة على حديث مٌرسل (كاذب)

الفتوى على الرابط التالى:

http://www.dar-alifta.org/ViewFatwa.aspx?ID=82&text=الحجاب


أما الحديث المُرسل الذى أستندت إليه دار الأفتاء المصرية بفتواها رقم 82 بتاريخ 04/12/2005

هو حديث سنن أبى داود رقم 3580.

الحديث المُرسل على الرابط التالى:

http://hadith.al-islam.com/Display/Display.asp?hnum=3580&doc=4


المضحك المثير .. ان دعاة الحجاب السلفيين (أسفا فالحجاب لاتعنى فى الآسلام زيا على الأطلاق ولكننى اذكرها مجازا حتى تتفهموا قصدى ) .. ذهبوا لتفسير الزينة ذهابا مختلف تماما عمن اقرآه من ذهاب لصاحب المقال والسيد الصنعانى !!!! ؟؟؟؟؟


والواضح أن جميع دعاه الحجاب من السلف للأن  يدخلون على القرآن بفكر مسبق .. وكلما يفسد لهم ذهاب .. يحاولون بشتى الطرق إيجاد ذهاب بديل


والطريف هل يعلم الأخ صنعانى الذى يقول {الحجاب هو لبس المرأة المسلمة } أن المرآة المسلمة الغير حرة ( الائمة يعنى) .. كانت تُضرب بالضرة إن غطت شعر رآسها  ؟؟ .. وممن كانت تُضرب .. من سيدنا عمر ؟؟ ..


وهل يعلم السيد الصنعانى أن الزى الذى كانت ترتديه الائمه المسلمة هو رداء يخفى ما بين الصرة والركبة ؟؟؟؟


 


 


6   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43154]

الخلاف كان على الحجاب أو النقاب

 القضية و الخلاف بين المذاهب الإسلامية جميعها و علماء المسلمين على مر العصور و الأزمنة في موضوع لبس المرأة كان على الحجاب أو النقاب و أيهما الصح و لم تكن القضية أبداً تتعلق بكشف الشعر أو الركبة.




للأسف الكثير هنا في موقع أهل القرآن ( و الذي كانت بدايته صحيحة)، للأسف لاحظت بأنهم يعبدون القرآن بدلاً من عبادة رب القرآن ، حيث تحول القرآن عندهم الى صنم و ليس إلى كتاب هداية.




لا يصح يا أخوة الإعتزال بالقرآن في غرفة مظلمة في كهف غائر في جزيرة مهجورة ، و لكن لابد من التفاعل مع المشاهدات و الواقع.

فحين يتكلم القرآن عن الصلاة و الحج و زينة المرأة و المسجد الأقصى و مصر المحروسة ، فهو لا يتحدث عن طلاسم ورموز هيروغليفية أو مسمارية .




بل هو يتحدث عن أمور و عبادات مشاهدة و معروفة ، يدركها من يريد الإدراك.



الموقع الذي طرحتة يبين بطريقة سلسة لبس المرأة المسلمة و هو الحجاب و ليس النقاب و ليس التبرج.






تحياتي.


7   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43157]

السيد الصنعانى

لم أجد فى تعليقكم الأخير إلا إجتماعيات ..


الحوار فى الدين يا سيد صنعانى  يكون بححج شرعية مثل التى أطعن بها فى ذهاب من تؤيد ذهابهم ..


أما قولكم :

القضية و الخلاف بين المذاهب الإسلامية جميعها و علماء المسلمين على مر العصور و الأزمنة في موضوع لبس المرأة كان على الحجاب أو النقاب و أيهما الصح .. 

فمردود عليه بأنه فى الأوقات التى تتحدث عنها من كان يخالف من تتكلم عنهم كان مصيره القتل ..


على سبيل المثال ياسيد صنعانى الا تعلم ماذا حدث للمعتزله ؟؟ .. يعنى على بلاطة .. بما أن سعادتك بتكتب فى موقع آهل القرآن .. لو كنت فعلتها زمان مع المعتزله .. ما كان هناك صنعانى !! .. ومن قبل ذلك لا  د. منصور  .. ولا د. عثمان ..


من الآخر .. إن كان سيادتك عندكم حجج شرعية لشرعية الحجاب المزعوم ( وزيدنا وعيدنا بالأسلام لا يعنى الحجاب إلا ساترا وليس زيا كما تكرر بالخطأ بعد ذكر هذا لكم ) فأهلا وسهلا أنا جاهز لمناظرة سيادتكم ..


8   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43158]

و أنكشف المستور

إقتباس:

{ القضية و الخلاف بين المذاهب الإسلامية جميعها و علماء المسلمين على مر العصور و الأزمنة في موضوع لبس المرأة كان على الحجاب أو النقاب }

ما هو للأسف المستور إنكشف ..

يا الله .. فوق الألف وربعمائة عاما يسوقون حديث مُرسل لدعم الحجاب المزعوم ..

هل هذا كان كذبا أم جهلا يا سيد صنعانى .. ؟؟؟

تستطيع ان تكذب على بعض الناس طول الوقت .. وتسطيع ان تكذب على كل الناس بعض الوقت .. لكن لا تسطيع أن تكذب على كل الناس كل الوقت ..

وأتسأل ما مصير الذى روجوا لحديث كاذب طوال ما يزيد عن ألف وربعمائة عاما ؟؟


9   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43161]

من ضعّف الحديث هم أدعياء النقاب.

 


أخي الكريم بغض النظر عن الآحاديث ، لو رجعنا للتاريخ سنجد أن كل نساء المسلمين محجبات أو منقبات ، سواء أكانت هذه المرأة موجودة في عاصمة البلد أو فوق جبل أو في صحراء قاحلة ، و سواء أكانت في مصر أو في اليمن أو المغرب أو الهند أو الأندلس أو في الصين أو في جزيرة مهجورة في عرض البحر.


لادخل للحديث المنسوب للرسول في هذا الإنتشار للبس المرأة ، فلم ينتشر الحديث إلا على أيامنا هذه، بل اللبس أمر متواتر نقله جماعة المسلمين الفاتحين للبلاد المفتوحة كجزء لا يتجزء من هذا الدين.


الخلاف كان و لايزال على : هل تغطي المرأة كل جسمها أم يحق لها أن تبدي وجهها وكفيها؟


و لم يكن الخلاف غير ذلك ، رغم إختلاف المذاهب و الفرق ، و حتى المعتزلة منهم...


من يرى الشمس لا يحتاج الى دليل و لكن من يزعم بأن الشمس غير موجودة فعليه أن يأتي بالدليل.




تحياتي


10   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43162]

أين هى شمسك يا سيد صنعانى ؟؟

إقتباس:

{ أخي الكريم بغض النظر عن الآحاديث }

كيف اغض النظر .. وأراك لم تجاوب على التالى:

يا الله .. فوق الألف وربعمائة عاما يسوقون حديث مُرسل لدعم الحجاب المزعوم ..هل هذا كان كذبا أم جهلا يا سيد صنعانى .. ؟؟؟


هل قرآتم ما كتبته عن فتوى دار الأفتاء المصرية رقم 82 بتاريخ 04/12/2005 ؟؟


والحقيقة أجدكم ما زلتكم ترددون كلاما مسترسلا ليس له اية علاقة بالبراهين التى امر تعالى ان نقدمها عند الأختلاف ..  مثل قولكم العجيب :

{ من يرى الشمس لا يحتاج الى دليل و لكن من يزعم بأن الشمس غير موجودة فعليه أن يأتي بالدليل}


مرة اخيرة يا سيد صنعانى .. الشرع بنصوص شرعية وليس بالأسترسال عن الشمس كاخصاتكم ..


11   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43164]

واخيرا صارحنا السيد صنعانى بالآدله الشرعية للحجاب التى بجبعته بقول سعادته

 من يرى الشمس لا يحتاج الى دليل و لكن من يزعم بأن الشمس غير موجودة فعليه أن يأتي بالدليل


12   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43165]

لنفرض

 


لنفرض يا أخي الكريم بأن هذا الحديث و كل الآحاديث المتعلقة بلبس المرأة غير موجودة إطلاقاً و لم تُنقل إلينا.


فهل تعتقد بأن المرأة المسلمة عبر هذه العصور و في كل بقعة إسلامية ، هل تعتقد بأنها ستخرج للسوق كاشفة شعرها الطويل المتطاير مع الريح و رافعة ثوبها حتى ركبتها؟...




في الحقيقة ، لا أعتقد ذلك أبداً.


13   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43166]

هديه للسيد صنعانى حتى يعلم اصل الحجاب المزعوم وانها عادة قبل الأسلام

يقول السيد الصنعانى بلغة الواثق :

{ لو رجعنا للتاريخ سنجد أن كل نساء المسلمين محجبات أو منقبات ، سواء أكانت هذه المرأة موجودة في عاصمة البلد أو فوق جبل أو في صحراء قاحلة ، و سواء أكانت في مصر أو في اليمن أو المغرب أو الهند أو الأندلس أو في الصين أو في جزيرة مهجورة في عرض البحر.

لادخل للحديث المنسوب للرسول في هذا الإنتشار للبس المرأة ، فلم ينتشر الحديث إلا على أيامنا هذه، بل اللبس أمر متواتر نقله جماعة المسلمين الفاتحين للبلاد المفتوحة كجزء لا يتجزء من هذا الدين.}

وأقدم لسيادته والسادة القراء هنا أصل الحجاب .. وهو عادة يهودية .. وهم أيضا بالمناسبة نقلوه عن الآشوريين ..


http://6azbeet.blogspot.com/2009/03/spanish_17.html


14   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43167]

هل قرأت بتمعن هذا الإجتهاد؟

http://www.feqhelquran.com/arabic/details.aspx?id=12&aID=637




على العموم ، لقد قلت ما أؤمن به و ليس علي هداية أحد .


تحياتي.


15   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43168]

من تانى للأخ الكريم صنعانى

إقتباس:

{لنفرض يا أخي الكريم بأن هذا الحديث و كل الآحاديث المتعلقة بلبس المرأة غير موجودة إطلاقاً و لم تُنقل إلينا.}

مبدئيا لا استطيع ان أمر مرور الكرام على من دس حديثا وقال ان هذا من الدين وأستمر بالعمل به أكثر من ألف وربعمائة عاما وهو مُرسلا  ..


اما قول سيادتكم بأن من اضعف الحديث هم ادعياء النقاب .. فهذا كلام غير سليم مُطلقا  .. فمن اضعف الحديث هو من اخرجه نفسه ( أبى داود)


أما قولكم :

{فهل تعتقد بأن المرأة المسلمة عبر هذه العصور و في كل بقعة إسلامية ، هل تعتقد بأنها ستخرج للسوق كاشفة شعرها الطويل المتطاير مع الريح و رافعة ثوبها حتى ركبتها؟...}

قلنا وسنقول لكم مئات المرات ..

الشرع بنصوص وليس بالتخيلات

ودمتم ..


16   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43169]

لا حول ولا قوة إلا بالله

يسألنى السيد الصنعانى بالتالى :

{ هل قرأت بتمعن هذا الإجتهاد؟ }

ويعطينى الرابط مرة اخرى .. ويبدو ان سعادته لم يعلم انى فندت هذا الأجتهاد الذى يعطينى رابط من قبل بتعليقى رقم 43148


اما عن قولكم التالى :

{ على العموم ، لقد قلت ما أؤمن به و ليس علي هداية أحد .}

والله انت حر .. ولكن لا تقول ابدا ان ما تقدمة هو به أدله شرعية ..
لأنه يفتقد للأدله الشرعية .. وهذا مربط الفرس ..


ومع ذلك انا لا اعارض أيمانكم بشيئا يفتقر للأدله الشرعية فأنتم حرون فى ايمانكم ..


17   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43170]

اليهودية و النصرانية جزء من دين الله .... الإسلام.

 


و لذلك فلاعجب من وجود أشياء مشتركة ، فهم أيضاً لا يأكلون الخنزير و لا الدم.


هل تعتقد مثلاً بأن يهود اليمن ذهبوا بالعصى و أرغموا نساء مصر بعد الفتح الإسلامي ، بلبس الحجاب؟....


 


عندك حليّن : حجاب أو نقاب .....


فإذا كان الحجاب غير إسلامي و أصله يهودي إسرائيلي ،فالنقاب إسلامي.


أما التبرج فاعذرني لو قلت بأنه صهيوني ...... مع إحترامي لجميع الآراء.


18   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43171]

لا حول الله يا ربى .. خليكوا شاهدين

يقول السيد الصنعانى :

{ عندك حليّن : حجاب أو نقاب .....فإذا كان الحجاب غير إسلامي و أصله يهودي إسرائيلي ،فالنقاب إسلامي.}

هل اضحك ام أبكى ..

اترك لكم الحكم ..

ولكن يكفينى أمام الجميع ان سيادته فشل فشلا ذريعا فى تقديم أى أدله شرعية بوجوب الحجاب المزعوم  .. والذى يعنى فى الخطاب القرآنى بالساتر وليس بالملبس ..


 


19   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43172]

أهم شئ ألا نبكي يوم القيامة

 


 




قلت لك بأنني و الحمد لله لا أحتاج الى دليل يثبت بأن الصلوات خمس و الصوم يكون في رمضان و الحج الى بيت الله الحرام كما يفعل بقية المسلمين و لا أحتاج الى دليل (بالرغم من أنه موجود ، بس لو تفتح قلبك) لمعرفة بأن مادون الحجاب غير جائز على المرأة المسلمة.




تحياتي


20   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43173]

هل تعلموا ان الشيوخ عرفوا عورة الرجل من عندياتهم ؟؟

أننى لا اتطرق لآى موضوع دينى كان إلا بعد قتله تدبرا (بحثا) كما امر تعالى

أحب التوضيح لمن لا يعلم أنه لا يوجد أى نص قرآنى يعرف عورة الرجل التى أبتدعها شيوخ السلف ( من الصرة للركبة) !! ..

وأحب أن أزيد أنه لا يوجد حديثا سليما واحدا يذهب إلى أن الآسلام وضع وصفا لملبس للرجل ليدارى به عورته .. و لا حتى حديثا مضروبا مثل حديث أسماء بنت أبى بكر الذى أوضحت للجميع أنه مضروبا بالأدله ..

بالطبع سبب أختراع العورة الآرضية (وليست السماوية ) للرجل هو تمرير أن هناك عورات سماوية للرجل مثل التى تم أختراعها للنساء ..

بالله عليكم هل سيضع الخالق مواصفات زيا للنساء ويترك الرجال ؟؟

لم ينتبه شيوخ دساسين الأحايث ( مثل حديث أسماء بنت أبى بكر عن وصف زيا للمرآة ) لهذا فى وقتها .. فهم دسوا حديثا لمواصفات زى النساء وتركوا الرجال..

ومن ثم إبتدعوا حدا دينيا أرضيا يكمل الأسلام الأرضى الذى أبتدعوه أستغفر الله ..

وختاما النقل بدون عقل يعنى عدم الأيمان بالآيات التاليات:

وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُواْ بَلْ نَتَّبِعُ مَا أَلْفَيْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ آبَاؤُهُمْ لاَ يَعْقِلُونَ شَيْئًا وَلاَ يَهْتَدُونَ .. البقرة 170

وَإِذَا قِيلَ لَهُمُ اتَّبِعُوا مَا أَنزَلَ اللَّهُ قَالُوا بَلْ نَتَّبِعُ مَا وَجَدْنَا عَلَيْهِ آبَاءَنَا أَوَلَوْ كَانَ الشَّيْطَانُ يَدْعُوهُمْ إِلَى عَذَابِ السَّعِيرِ .. لقمان 2


 


21   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43176]

لقد أنزل الله القرآن الكريم لقوم يعقلون

 


فعدم وجود نص قرآني يبين عورة الرجل ، لا يدل أبداً على عدم وجودها.




فهي موجودة في قوله تعالى


{يا بني ادم لا يفتننكم الشيطان كما اخرج ابويكم من الجنة ينزع عنهما لباسهما ليريهما سواتهما انه يراكم هو وقبيله من حيث لا ترونهم انا جعلنا الشياطين اولياء للذين لا يؤمنون}


{وقل للمؤمنات يغضضن من ابصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن الا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن ولا يبدين زينتهن الا لبعولتهن او ابائهن او اباء بعولتهن او ابنائهن او ابناء بعولتهن او اخوانهن او بني اخوانهن او بني اخواتهن او نسائهن او ما ملكت ايمانهن او التابعين غير اولي الاربة من الرجال او الطفل الذين لم يظهروا على عورات النساء ولا يضربن بارجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن وتوبوا الى الله جميعا ايها المؤمنون لعلكم تفلحون}




{يا ايها الذين امنوا ليستاذنكم الذين ملكت ايمانكم والذين لم يبلغوا الحلم منكم ثلاث مرات من قبل صلاة الفجر وحين تضعون ثيابكم من الظهيرة ومن بعد صلاة العشاء ثلاث عورات لكم ليس عليكم ولا عليهم جناح بعدهن طوافون عليكم بعضكم على بعض كذلك يبين الله لكم الايات والله عليم حكيم }


 


و العالم بشرقه و غربه و شماله و جنوبه يعلمون ماهي العورة (المغلظة).


22   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43177]

كلام مسترسل ..

إقتباس :

{ لا أحتاج الى دليل يثبت بأن الصلوات خمس و الصوم يكون في رمضان و الحج الى بيت الله الحرام كما يفعل بقية المسلمين}

كيف تؤمن بدون دليل يقبله العقل .. هذا لم يصل حتى إلى إيمان العوام .. فالعوام تناقلت الصلاة كابر عن كابر .. وتواتر الصلاة قيل عنه انه التواتر الوحيد الذى يعادل تواتر آيات القرآن ذاته .. كونكم تصلون ولا تعلمون هذا .. فهذا ليس بمقياس !!!!

أما الحج فبرهانه القرآن .. وأما الصوم فبرهانه من القرآن ..

وبالطبع لا داعى لتقديم الآيات القرآنية لكم .. فأنتم بالذات ذكرتم أنكم غير محتاجون لدليل ..


واخيرا


وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلا هُدًى وَلا كِتَابٍ مُّنِيرٍ .. الحج 8 و لقمان 20


 


23   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43179]

تفهم ما أكتب لو سمحت .. وبلاش تكرار موضوع الرابط

لا حول الله يا ربى

معلوم ان هناك عورة ذُكرت بالقرآن ..

ولكن من اين لهم بتعريفها أنها من الصرة للركبه ..

ممكن تدلنى يا باشا على آيه جاءت بها "تعريف" العورة المغلطة تبعياتكم ..

ممكن تدلنى يا باشا على حديث واحد ( عن الرسول ) حتى ولو مضروب   (انا موافق) جاء فيه "تعريف" العورة المغلطة تبعياتكم .. او حتى "تعريف" العورة العادية ..


 


 


24   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43180]

قلت لك من يرى الشمس لا يحتاج الى دليل على وجودها.

 


فالصلوات الخمس و الصوم و الحج و الصلاة على النبي و بدعة التبرج هي واضحه و ضوح الشمس ، فقط لمن يبصر.


ذكرني كلامك بقصة العجوز و الشيخ.


و التي تقول : بأن الشيخ جاء بمائة دليل على وجود الله ، فردت عليه المرأة العجوز الغير متعلمة بقولها : لو لم يكن عندك مائة شك على وجود الله ، لما أتيت بمائة دليل ، أما أنا فأؤمن بالله من دون دليل.




نعم.... ما أحلى إسلام العجائز !


 


 


أما بخصوص العورة المغلظة ، فعليك أن تسأل أي إنسان عاقل في مشارق الأرض و مغاربها ، بغض النظر عن دينه و جنسه و هو سيخبرك عنها.




تحياتي


25   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43181]

الصنعانى يعارض نفسه

يقول الصنعانى التالى :

{ لقد أنزل الله القرآن الكريم لقوم يعقلون }

عظيم والله ان سيادته توصل لهذا أخيرا ..

لأن من يعقلون محتاجين لبرهان على اى ذهاب تشريعى .. لا أن يقولوا { لا أحتاج الى دليل }


صنعانى باشا ..

حدد لو سمحت

أانت من الذين يعقلون ويأخذون بالبرهان ..

أم انت من الذين يتقبلون الأمر بدون برهان ..


 


26   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43182]

ماهو البرهان على أن المرأة تبدي شعرها و ركبتها.

و كأنك تقول


 


ماهو البرهان على  وجود الشمس ؟


 


 


27   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43183]

الصنعانى

نظرت إلى الشمس التى تتحدث عنها (وأمن بالطبع بوجودها )  فلم اجد حجابك على يسارها او يمينها ..


فأين تقع إحداثيات حجابك من الشمس ا؟؟


28   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43184]

أنظر تحتها

 و أخرج من قوقعتك و اذهب الى الأسواق و الجامعات و المساجد و الشوارع و ستجد هذا الحجاب بالتأكيد.


فأن لم تجده فأنصحك بالذهاب الى طبيب العيون.




تحياتي


29   تعليق بواسطة   محمد دندن     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43185]

قالوا سلاماً قال سلام

الأخوان  عابر سبيل و الصنعاني


أنا لست من المسؤولين عن الموقع....و لكن أطلب من كليكما الرجوع إلى النقاش الهادئ  أو صرف النظر عن المتابعة كي لا تفرط الأمور أكثر...إحترامي لكليكما


30   تعليق بواسطة   الصنعاني =     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43186]

على العموم يا أخي هذا رأئي في الموضوع.

 




لبس المرأة المسلمة هو الحجاب.




تحياتي


31   تعليق بواسطة   عابر سبيل     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43187]

لا ظريفة والله ..

أقتباس :


{ و أخرج من قوقعتك و اذهب الى الأسواق و الجامعات و المساجد و الشوارع و ستجد هذا الحجاب بالتأكيد.}


يا صلاة الزين عن الثقافه الدينيه  .. وهل هذا دليل شرعى .. الحجاب ما هو إلا وليد الأخوان المتأسلمون الطامعون فى السلطة بمصر ..


يا باشا الرشوة والفساد منتشرين فى مصر ..  صبح ظهر بالليل .. يعنى اكثر من الشمس.. واكثر من المحجبات  .. فهل هذا يعد دليل على شرعية الرشوة والفساد فى الدين الآسلامى ؟؟ ..


سلاااااااام ..


32   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   السبت 24 اكتوبر 2009
[43189]

إخوانى بهدوء .

إخوانى الكرام (عابر سبيل ،و -الصنعانى) .. بهدوء الله يكرمكم . وأعتقد أن الموضوع إنتهى ،فمنكم من ي}من بأن الحجاب (عادة) ومنكم من يؤمن انه (عباده) ،ولتتركوا الحكم والإختيار فى الدنيا (للناس) ،وفى الآخرة (لله رب العالمين) .....


أما بخصوص النقاب فكلنا الآن (سواء من يؤمن أنه عادة أو عبادة) فى حاجة للوقوف بجوار الدولة المدنية فى المطالبة  بنزعه   حفاظاً على الأمن والآمان لجموع الناس .


وشكراً


33   تعليق بواسطة   رضا البطاوى البطاوى     في   الأحد 06 فبراير 2011
[55794]

الاخوة شاهين وعابر سبيل لباس المرأة فرض

الأخ شاهين السلام عليكم وبعد :

لباس المرأة فرض وإلا لماذا ذكرته الآيات ؟

الأخ عابر سبيل السلام عليكم وبعد :

قلت " رغم عدم يقيننا ما هى السوءة فقد افصح الكاتب ولا اعلم من اين اتى بهذا أن السوءة هى العورة .. والعجيب ان الكاتب مرة اخرى قفز بعدها أن الجسم بالكامل هو العورة بقوله {ومن هنا نعرف أن الرجل والمرأة كلاهما عورة وهذا يعنى أن كل الجسم سواء لذكر أو أنثى هو عورة } .."

لقد استخدمت لفظ العورة بمعنى المتعارف عليه بيننا لأنه لم يرد فى القرآن بمعنى السوءة إطلاقا وأما أنى جعلت الجسد كله سوءة فهذا بناء على أن الله قسم سوءة الأبوين لجزء ورى عنهما أى خفى عنهما أى ستروهو قوله تعالى بسورة الأعراف "ليبدى لهما ما ورى من سوءاتهما" ومن هنا تبعيضية تعنى وجود جزء مكشوف أى ظاهر

وقلت " ثم قفز الكاتب مرة اخرى بقوله أن الجسم هو الزينة .."

أن لم أقل أن الزينة على إطلاقها هى الجسم لأنى عنيت بها الكلمة الواردة فى سورة النور حيث قلت " والثانى ما ظهر منها والدليل قوله بسورة النور "ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها "فالزينة أى الجسم منه الخفى ومنه الظاهر" فأنا هنا أتكلم عما فى عبارة سورة النور


 


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2008-08-18
مقالات منشورة : 1104
اجمالي القراءات : 9,375,117
تعليقات له : 268
تعليقات عليه : 485
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt