سؤال فقط:
هل الخمر محرمه في القرآن

زهير الجوهر في الأحد 25 مايو 2008


تحيه طيبه

في الأمس قد حضرت حفله لعدد من الأشخاص الذين حصل وان أعطيتهم دروسا في كيفيه أجتياز الأمتحان, وبفضل من الله نجحوا أجمعين, وفازت مؤسستنا بأكبر نسبه نجاح 100%, وكان هؤلاء الأسخاص جميعا من الهندوس, فدعوني لاحتفال أقاموه بهذا المناسبه, وحضرت العوائل, وهنا من الأعتيادي تقديم الكحول في مثل هذه المناسبات,وقد قدموا لي المشروبات الكحوليه لكني أبيت أن أشربها,سألني واحد من زملائي أحقا انت لاتشرب الكحول, أجبته بنعم, فرد مستعجبا : عدم شرب الكحول خطيئه!

نظرت الى هذه القناني الممتلئه بالخمور,وكيف يمزجونها بمشروبات أخرى, فوسوس الشيطان في رأسي, هل أنا معقد, لماذا نحن متطرفين هكذا. طبعا لم أزعج أحد بأرائي غير المستساغه هناك, آثرت أن أبتعد عن مكان تقديم المشروبات, وعلم طلابي أني لا اشرب الكحول ولم يضايقوني. 

النتيجه اني لم أشربها.

طبعا أنا لاأشرب الخمور ليس فقط لسبب ديني, وأنما طبيعه عملي أيضا تفرض علي عدم شربها حقيقة, فأنا دائما أنصح الناس بعدم شربها وأبين لهم مضارها, وعندي حتى لو لم تكن محرمه , لما شربتها لادراكي مضارها بالتفصيل الممل.

ثم رجعت هنا لاجد الاستاذ شريف صادق يتكلم في معرض كلامه عن التطرف الآخر,ويعني به التطرف بأتجاه تبني عادات المجتمع الغربي من شرب الخمور وغيرها تحت مسمى الحضاره ومايماثله. فراودني السؤال: هل الخمر محرمه قرآنيا؟

لنأتي على كل الآيات في القرآن التي ذكرت الخمر:

1) سورة البقرة - سورة 2 - آية 219 

يسالونك عن الخمر والميسر قل فيهما اثم كبير ومنافع للناس واثمهما اكبر من نفعهما ويسالونك ماذا ينفقون قل العفو كذلك يبين الله لكم الايات لعلكم تتفكرون


(2) سورة المائدة - سورة 5 - آية 90 

يا ايها الذين امنوا انما الخمر والميسر والانصاب والازلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون


.
(3) سورة المائدة - سورة 5 - آية 91 

انما يريد الشيطان ان يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل انتم منتهون


4) سورة النساء - سورة 4 - آية 43 
 

يا ايها الذين امنوا لا تقربوا الصلاة وانتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ولا جنبا الا عابري سبيل حتى تغتسلوا وان كنتم مرضى او على سفر او جاء احد منكم من الغائط او لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وايديكم ان الله كان عفوا غفورا

هل في هذه الآيات تحريم صريح للخمر؟

النتيجه التي أراها هي ان الآيات  تكره شرب الخمر , فتصفه بالقذاره الشيطانيه , وتبين مضاره و تحث الناس على أجتنابه. لكني لم المس تحريم صريح. كذلك لم أجد وصفا لشرب الخمر بالفاحشه, لذلك لانستطيع ان نستدل بالايه التي تحرم الفواحش ماظهر منها وما بطن. كذلك لانجد وصفا لشرب الخمر على أنه أثم. وأنما قال الله فيهما أثم وهذا مختلف. وهنا الأثم جاءت بمعنى المضره وليس بمعنى الذنب, ولذلك لانستطيع أن نستدل بالايه 120 من سوره الأنعام:  وذروا ظاهر الاثم وباطنه ان الذين يكسبون الاثم سيجزون بما كانوا يقترفون

حتى قوله تعالى "فهل أنتم منتهون" في الايه 91 من سوره المائده, لايمكن الاستدلال على أنه يأمر بالأنتهاء من شرب الخمر نهائيا, فالعداوه والبغضاء أنما تأتي من شرب الخمر لدرجه السكر, وأمر النهي مرتبط بهذا السبب, فممكن ان يقول أحدهم نستطيع أن نشرب كميه غير مسكره من الخمر؟

عدد الآيات بحد ذاته قليل, بالمقارنه بما توقعته من حرمه الخمر. كذلك لم أجد تصريح بوخيم العاقبه في حاله شربها, فلم أجد أيه صريحه تقول بأن من يشرب الخمر سيذهب للنار مثلا.

 فما هو أذن أساس تحريم الخمر في القرآن؟( أذا لم يكن مسكرا طبعا).

سمعت أراء تقول بأن الامر ب" أجتنبوه" أقوى من التصريح بالحرمه, وهو رأي باطل عندي, أذ انه من الواضح ان التصريح بالحرمه اقوى من القول بالأجتناب.

لا أرجو أن يفهم من هذا المقال أني أدعوا الناس لمعاقره الخمروالميسر. حاشا لله. ولكنه مجرد سؤال أطرحه هنا لعلي أجد جوابا شافيا.

مع التقدير

اجمالي القراءات 220323

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (92)
1   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21812]

عجيب أمرك يا زهير جوهر ..

عجيب أمرك والله


إذا كانت آيات الله تعالى الواضحات باجتناب الخمر ومضاره وحرمته وأنه رجس من عمل الشيطان الرجيم , وأن الشيطان الرجيم يوقع العداوة والبغضاء بين الناس بشرب الخمر .... كل ذلك لم يقنعك بحرمة الخمر فهل نقنعك نحن بكلامنا البشرى وآرائنا القاصرة المحدودة ؟


أعتقد أن من يحاول إقناعك هنا بحرمة الخمر بعد أن ابديت عدم إقتناعك بكل هذه الآيات الكريمة وأنها لم تحرم الخمر ... من يحاول نقاشك هنا أو إقناعك سيكون من العابثين .


والسلام


2   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21813]

كلمة ( يجتنبون ) فى القرآن

تعالوا بنا ايها الأحباب نبحث عن كلمة ( يجتنبون ) التى لم تقنع  السيد زهير جوهر بحرمة الخمر ونرى هل قالها الله تعالى عن فواحش أخرى غير الخمر يقول تعالى :


وَالَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ وَإِذَا مَا غَضِبُوا هُمْ يَغْفِرُونَ      الشورى 37


لَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الْإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إِلَّا اللَّمَمَ إِنَّ رَبَّكَ وَاسِعُ الْمَغْفِرَةِ هُوَ أَعْلَمُ بِكُمْ إِذْ أَنشَأَكُم مِّنَ الْأَرْضِ وَإِذْ أَنتُمْ أَجِنَّةٌ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ فَلَا تُزَكُّوا أَنفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى     النجم 32


واضح هنا أن الله تعالى إستخدم كلمة يجتنبون ليس للخمر فحسب بل لكبائر الإثم والفواحش ونحن نعرفها جميعا مثل القتل والزنا والسرقة وقذف المحصنات وشهادة الزور وشرب الخمر ولعب الميسر والغيبة والنميمة .... الخ


فما رأيكم دام فضلكم ؟؟؟؟؟؟؟؟


3   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21814]

البكاء المر

أرجو أصدقائى أن تبكوا معى بكاءا مرا على كاتب هذه الكلمات  المضحكات المبكيات :


لنتيجه التي أراها هي ان الآيات  تكره شرب الخمر , فتصفه بالقذاره الشيطانيه , وتبين مضاره و تحث الناس على أجتنابه. لكني لم المس تحريم صريح. كذلك لم أجد وصفا لشرب الخمر بالفاحشه, لذلك لانستطيع ان نستدل بالايه التي تحرم الفواحش ماظهر منها وما بطن. كذلك لانجد وصفا لشرب الخمر على أنه أثم. وأنما قال الله فيهما أثم وهذا مختلف. وهنا الأثم جاءت بمعنى المضره وليس بمعنى الذنب, ولذلك لانستطيع أن نستدل بالايه 120 من سوره الأنعام:  وذروا ظاهر الاثم وباطنه ان الذين يكسبون الاثم سيجزون بما كانوا يقترف


 


الرجل لم يلمس وصف شرب الخمر بالفاحشة أى أن كلمة ( رجس من عمل الشيطان ) لم تشفى غليله ولم ترو ظمأه


ثم يقول :كذلك لا نجد وصفاً لشرب الخمر على أنه إثم


 


هو لم يهتم بأن الله تعالى وصف الخمر بأنها ( رجس من عمل الشيطان )  فهو يرى ( حماه الله ) أن الله تعالى كان يجب أن يصفها بأنها ( إثم ) حتى يقتنع سيادته بحرمة الخمر أما كلمة ( رجس من عمل الشيطان ) فهى غير كافية


 


إنه يجرى بعيدا نحو الآية 120 من سورة الأنعام لكى يقطع الطريق على كل راغب فى الإستشهاد بها ويقول له : إياك أن تستشهد بها فهى لن تنفعك لأن سيادته يعتبر أن الخمر ليس إثماً ولكن ( فيه إثم ) وكأن هناك فرقاً جوهريا بين قولنا هذا الماء ضار وقولنا هذا الماء فيه ضرر أليس كلا التعبيرين برهان للبعد عن هذا الماء وعدم شربه ؟


 


والحمد لله رب العالمين





4   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21815]

ارجو ان تقرأ الاـى

الاخ زهير جوهر - من حقك ان تسأل وأن تعطى رأيك فى كل شىء تشعر انك فى حيرة بصدده .ولكن فى نفس الوقت  ارجو الا تعطى احكاما بأن هذا حلال او هذا محلل او هذا محرم او اشك فى تحريمه .وكذلك بما انك كاتب تكتب منذ زمن بعيد على الموقع فكان من الواجب عليك ان تقرأ مقالة المستشار - شريف هادى - عن الخمر وما كتب عليها من تعليقات وردود ومقالات موازيه .فبل ان تثير هذا الموضوع مرة أخرى  لكى لا نظل ندور فى فلك واحد وكاننا لا زلنا نخطو او لى خطواتنا فى طريق المليون خطوه ....(الله يرضى عليك يا صديقى ارجوك ان تقرأ  قبل ان تكتب عن الموضوع الذى تريد طرحه  هل طرح قبل ذلك  وتمت مناقشته ام لا ثم تقرر بعدها إذا كانت لك ملاحظات جديده فى صورة توضيح او غستفسار تستطيع ان تكتبه على نفس المقاله  ويستطيع كاتب المقاله او احد الكتاب او المعقبين مفكرى الموقع ان يجيبك عليه .بدلا من التكرار مرة اخرى وكاننا نبدأ من اول السطر ..) ....وشكرا لتفهمكم ...


5   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21826]

الأخ زهير الجوهر كاد يصيب كبد الحقيقة

السلام عليكم.


تحياتي أخي الفاضل زهير جوهر و تحياتي لجميع أهل القرآن اللذين أحبهم جميعا في الله تعالى و حب قرآنه الكريم و نصرة نبيه محمد عليه السلام.


بخصوص الأستاذ زهير جوهر, فقد كاد يوفق لحقيقة تحريم الخمر في القرآن الكريم حسب رأيي لو تعمق أكثر في القرآن الكريم لاستنباط حرمة الخمر. فهو وفق في الإستدلال بسورة البقرة (  يَسْـَلُونَكَ عَنِ ٱلْخَمْرِ وَٱلْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَآ إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَـٰفِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَآ أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا وَيَسْـَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ ٱلْعَفْوَ كَذٰلِكَ يُبيِّنُ ٱللَّهُ لَكُمُ ٱلآيَـٰتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ - 219 ) حيث بين الله تعالى أن إثم الخمر غلب منفعتها و بالتالي أصبحت تلقب إثما طبقا للصفة التي غلبت عليها و من ذلك وجب على المسلم أن يتساءل عن ماهية الإثم في القرآن الكريم و هل هو حرام قطعا أو حلال زلال و الجواب يكون في قوله تعالى ( قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ ٱلْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَٱلإِثْمَ وَٱلْبَغْيَ بِغَيْرِ ٱلْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِٱللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَأَن تَقُولُواْ عَلَى ٱللَّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ - 33 ). فالإثم بنص هذه الآية الكريمة المحكمة هو حرام محرم من عند الله تعالى مثل حرمة الفواحش كازنا أعاذكم الله تعالى الذي قال الله تعالى فيه في سورة الإسراء ( وَلاَ تَقْرَبُواْ ٱلزِّنَىٰ إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَآءَ سَبِيلاً - 32 ). و الله تعالى هو الأعلم.


6   تعليق بواسطة   محمد مهند مراد ايهم     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21836]

وما قولك يا سيد زهير

قال الله تعالى ( ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة) لم يقل الزنا محرم


نستطيع القول بناء على آرائك النابعة من واقع تحب معايشته بأن الزنا ليس محرم وإنما هو فاحشة


7   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21840]

الأستاذ محمد البرقاوي

السلام عليكم...


في ردك على الأستاذ زهير نقلت الآية التالية:


قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ ٱلْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَٱلإِثْمَ وَٱلْبَغْيَ بِغَيْرِ ٱلْحَقِّ


جميل... إذا حرم الله تعالى الإثم والبغي بغير حق... فهل هناك إثم وبغي بحق؟


ألم تكن الخمور تستخدم كمخدر في الماضي؟ ولا يزال يستخدم الكحول إلى اليوم كمهدىء وكعلاج لحالات التسمم المعوي وآلام المعدة؟ ألم ينقذ شاب في أستراليا من حالة تسمم شديدة فقط من خلال زجاجة فودكا وكان الخبر منشورا في كل وسائل الإعلام - أعتقد العام قبل الماضي. ألا يكون هذا إثما بحق أم يكون منافع كثيرة للناس؟


نعم لم يحرم الله الخمر صراحة لأنه تعالى يعلم أن فيها منافع للناس. ولو نظرنا إلى محرمات الله في القرآن (أكل وشرب)  لوجدنا أن ليس بها أي منافع للناس تذكر سواء كان الدم أو لحم الخنزير أو الميتة. أم الخمر أو أفضل أقول الكحول به منافع للناس وبه مساويء ضارة جدا. ولكن قد نحتاج لمنافعه ولهذا حذر الله منه ولكن لم يحرمه.


ولم يأتي ذكر للكحول في القرآن. وإذا قسنا فتوى الدكتور صبحي بأن المخدرات حلال (راجع قسم الفتاوي) إذا فالكحول أيضا حلال لأنه لم يذكر في القرآن كما قاس الدكتور صبحي على المخدرات. بل أن الخمر نفسها لم تحرم في القرآن بل حرام إثمها فقط وبأن يكون بغير حق.


وتحياتي للجميع...


آية


 


 


8   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21841]

الأستاذ مهند

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


نقلت في رد حضرتك على الأستاذ زهير الآية الكريمة التالية:


"ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة" قائلا بأننا نتسطيع أن ندعي - قياسا - على رأي الأستاذ زهير في الخمر -  بأن الزنا ليس حراما.


ولكن الله حرم الفواحش عامة وهنا تنطبق القاعدة المنطقية: الكل والجزء.


الزنا فاحشة... الفاحشة حرام


الزنا جزء من الفاحشة.... كل الفاحشة حرام


إذا كل الزنا حرام


ولكن لا تنطبق هذه القاعدة على الخمر:


جزء من الخمر إثم - الإثم بغير حق وكبائر الإثم حرام


ليس كل الخمر إثم = إذا لا نستطيع أن نجزم بأن الخمر حرام!



قاعدة الزنا لا تنطبق على قاعدة الخمر أستاذي الفاضل.


وتحياتي لحضرتك....


آية




9   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21842]

السيدة آية الله لا داعى لخلط الأوراق

السيدة آية الله بعد التحية


أنت فى تعليقك على الأستاذ البرقاوى تخلطين الأوراق فهناك فرق السماء من الأرض بين إستعمال نسبة صغيرة من الكحول فى بعض الأدوية أو تخدير العمليات الجراحية وبين أن يكون الخمر حلال  زلال ويبقى الجماعة بتوع هات القزازة واقعد لاعبنى دى المزة طازة والحال عاجبنى يبقى عندهم ألف حق وبالهنا والشفا لهم الكحول والخمرة , برجاء قراءة المقالات السابقة عن الخمر وتحريمها والتعليقات عليها


سؤال أخير تقولين :


ولم يأتي ذكر للكحول في القرآن. وإذا قسنا فتوى الدكتور صبحي بأن المخدرات حلال (راجع قسم الفتاوي) إذا فالكحول أيضا حلال لأنه لم يذكر في القرآن كما قاس الدكتور صبحي على المخدرات. بل أن الخمر نفسها لم تحرم في القرآن بل حرام إثمها فقط وبأن يكون بغير حق.


أين أجد هذه الفتوى ؟


 


10   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21843]

قولك جميل أخت آية

السلام عليكم.


في العام الفارط تحدثت مع تونسي يعيش في بلجيكيا و سألني عن حرمة الخمر و قلت له أنها حرام لأنها تفسد العقول و تهتك الحرمات, فأجابني بكلام أدهشني و قال لي لماذا لما يشرب الأوروبي الخمر لا يفعل نفس فعل العربي الذي يعربد و يسب كلما شرب الخمر فقلت له ما الذي تقصده بالضبط و أجابني أن الأوروبي يعرف أن الخمر حرام و لذلك لما يشرب يشرب بمقدار معين حتى لا يضيع وقاره و رصانته و لما يشرب الخمر كذلك فإنه لينتفع بمنافعه البسيطة مثل تصفية الكلى و تسهيل الهضم. ففهمت من كلامه أنه من اللذين يؤيدون شرب الخمر بالمعقول و ليس كأولئك اللذين يشربونها بإفراط شديد ختى تتحول لأورام و أمراض عافا الله تعالى الجميع منها.


بخصوص كلامك أخت آية عن الخمر و استعمالها في التطبيب فحسب علمي كذلك أن الأطباء القدامى استعملوها للتخدير و لعلي أتذكر أن صراعا دار بين الفقهاء و الأطباء قديما حول جواز التخدير بالخمر أم لا و كما قرأت في كتاب الكبائر ( الذي أعتبره كتاب ألف ليلة و ليلة ) أنهم يستشهدون بحكاية غلام شرب الخمر مرة في حياته للتداوي و لما مات رآه معلمه في المنام أنه يعذب في قبره بسبب تلك المرة التي شرب فيها الخمر ليرهبوا العامة و يقنعوا الأطباء بعدم جواز التداوي بالخمر للضرورة بسرد الخرافة, و الذي أتذكره أن العلم الحديث تحدث عن فوائد الخمر المنزوعة الكحول و قالوا أن خمر الجنة لا تذهب بالعقول لأنها كما قال الله تعالى عنها ( يُطَافُ عَلَيْهِمْ بِكَأْسٍ مِنْ مَعِينٍ (45) بَيْضَاءَ لَذَّةٍ لِلشَّارِبِينَ (46) لَا فِيهَا غَوْلٌ وَلَا هُمْ عَنْهَا يُنْزَفُونَ (47) - الصافات ) و رجحوا أن كلمة غول هي تعريب لكلمة alcohol و الله تعالى هو الأعلم.


أخيرا أخت آية لما تحدثت مع الأخ زهير الجوهر عن حرمة الخمر تحدثت عنها حسب ما فهمته من القرآن الحكيم و تبقى للضرورة أحكامها الخاصة, فما أتذكره حسب علمي أن الروسيين يشربون مقدار فنجان من الفودكا ليقاوموا ذلك البرد القاسي و الريح الزمهرير التي تتميز بهما روسيا و لا أعلم أن ذلك المقدار من الخمر يذهب بالعقل أساسا. و أشكرك أختي الفاضلة آية محمد على فتحك لهذا الباب الشيق للحوار و أظن أن حرمة الخمر تقتصر ثانيا على ضمير الذي سيشربها, فمن شرب قليلها و لم يؤذ غيره فلا ضير من ذلك إن وافقته المجموعة و إن كان سيهلك الحرث و النسل فوجب إيقافه و تعريفه حدوده التي ينبغي ألاّ يتجاوزها. و الله أعلم.


11   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21844]

الأخ/ الفاضل زهير جوهر ـ اجتنبوا تفيد التحريم من خلال القرآن الكريم

الأستاذ الفاضل / زهير الجوهر


 


إن ما قلته في هذا المقال يوضح أن حضرتك لم تنجح في تدبر آيات القرآن الكريم بخصوص موضوع الخمر ، وكما قلنا ونقول دائما إن أي موضوع يريد الإنسان فهمه لابد أن يجمع كل الآيات التي تتحدث في نفس الموضوع لكي تكون الصورة واضحة جلية أمامه تنير طريه للوصول للحق ، ولا يجب أيضا أن نحكم من خلال العادات والتقاليد في أمور الشرع ونتجاهل القرآن الكريم ، أو نذكر آية أو آيتين تتحدثان في الموضوع ونترك عشرات الآيات ، ونسارع بإصدار الأحكام استنادا إلى عادات اجتماعية فهذا تجاهل  واضح للقرآن الكريم ..


 


أولا حضرتك تدعى أن الأمر في قوله اجتبوا لا يدل على التحريم القطعي ، وهذا غير صحيح ، ولو قرأنا معا الآيات التي ذكرت فيها كلمة اجتنبوا لوضحت الصورة أكثر ، ووضح أن معنى الاجتناب هو التحريم ، ولذلك لو اجتنب الإنسان منا هذا الشيء الذي يتحدث عنه القرآن جزاءه من الله جل وعلا كما في قوله تعالى (  إِنْ تَجْتَنِبُوا كَبَائِرَ مَا تُنْهَوْنَ عَنْهُ نُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَنُدْخِلْكُمْ مُدْخَلًا كَرِيمًا (31)النساء ، وهنا من لا يجتنب هذه الكبائر التي نهى الله عنها فلن تكون له تلك المنزلة ـ إذن كل أمر يوصل الإنسان لطاعة الله جل وعلا فهو حلال ، وكل أمر يوصل الإنسان لمعصية الله فهو حرام .. أعتقد ذلك !!


 


 


12   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21845]

الأخ الفاضل / زهير الجوهر ـ اجتنبوا تفيد التحريم في القرآن ...2

وفي قوله تعالى في سورة الزمر توضيح أكثر لمن عبد الله جل وعلا بلا شريك وأناب إلى الله واجتنب عبادة الطاغون ـ فله البشري يقول تعالى (وَالَّذِينَ اجْتَنَبُوا الطَّاغُوتَ أَنْ يَعْبُدُوهَا وَأَنَابُوا إِلَى اللَّهِ لَهُمُ الْبُشْرَى فَبَشِّرْ عِبَادِ (17)الزمر  ومن هذه الآية يتضح أن اجتنبوا مقابل يعبدوها ، ولو استخدمنا مفهوم حضرتك لمعنى (اجتنبوا ) لكانت عبادة الطاغوت ليست حراما  لأن الله عز وجل لم يقل عبادة الطاغوت حرام صراحة كما تريد ..


 


وهنا توضيح أكثر في عدة آيات فيها نهي من الله جل وعلا يقول تعالى  (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (11) يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ (12)الحجرات ، وفي هذه الآيات جاء التحريم مرة بـ (اجتنبوا ) ومرة بـ (لا تفعلوا ) ، ولو طبقنا نظرية حضرتك في أن كل شيء لابد أن يذكر هذا حرام وهذا حلال ، فلا غبار في الغيبة والنميمة إذن ، على الرغم أن القرآن وصفها بأبشع الأفعال وأقبح الأعمال مثل من يأكل لحم أخيه ميتا ..


 


 


13   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21846]

الأخ الفاضل / زهير الجوهر ـ اجتنبوا تفيد التحريم في القرآن ...3

وهنا دليل آخر يوضح فيه رب العزة جل وعلا تحريم عدة أشياء في قوله تعالى(وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا (31) وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا (32) وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا (33) وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولًا (34) وَأَوْفُوا الْكَيْلَ إِذَا كِلْتُمْ وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا (35) وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا (36) وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا (37)الإسراء ، وهنا الأمر أشد خطورة حيث تحريم قتل الأولاد بسبب الفقر ، وتحريم الزنا ، وتحريم ، قتل النفس ، وحرمة أكل مال اليتيم ، وكل هذه الأمور تم التحريم فيها بلا النافية فقط ، ولم يقل الله ، جل وعلا ـ أن الزنا حرام والقتل حرام وأكل مال اليتيم حرام ، فلا يمكن أن يستقيم ما ذهبت إليه في أن معنى اجتنبوا ليس كافيا لتحريم الخمر ، ولابد أن يكون التحريم بلفظ هذا حرام ، ولكن القرآن الكريم له لغته الخاصة التي قد تختلف أحيانا مع مفردات نستخدمها في حياتنا اليومية أو في قواعد اللغة العربية ، ويظهر هذا الاختلاف جليا في مفهوم المكروه والحرام عند أهل الفقه حيث يوضح القرآن أن معنى المكروه هو الأشد حرمة ، ولكن في الفقه السني المكروه هو الحرام المباح ..


ويجب في أي موضوع أن نحصر كل الآيات التي تتحدث عنه ولا نحكم بالعادات والتقاليد ، والقرآن بين أيدينا محفوظا إلى يوم الدين ..


هدانا وهداكم الله


رضا عبد الرحمن على  


 


14   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21847]

هى الحكاية ايه ياجماعة

بالأمس :


المشركون يدخلون الجنة                   بدون دليل قرآنى


وجهنم  لها نهاية      بدون دليل قرآنى


واليوم


الخمر حلال     الخمرة حلال     السكر والعربدة حلال     


وغداً 


الله أعلم ياترى ايه جاى بكرة                   حذر فزر


15   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21848]

الدكتور الفاضل حسن عمر

الدكتور الفاضل حسن عمر

أولا شكرا على الابتسامة التي أهديتني من خلال قراءة (هات الإزازة) وأوكد لحضرتك أن هذا الصنف من البشر لم يأتي على بالي ولو لحظة!



أنا أتحدث من نقطة مختلفة ولا أخلط الأوراق.

وبالنسبة للرابط فهو كالتالي:

http://www.ahl-alquran.com/arabic/show_fatwa.php?main_id=249

وهذه الفتوى هي التي أثارت حفيظة البعض على المواقع الأخرى وباتوا يكيلون الاتهامات الدنيئة للدكتور بحجة الغيرة على الدين والدم الذي فار من تحليل المخدرات. ولقد قمت بدوري الضميري في الدفاع عن الدكتور وحقه في أن يقول رأيه طالما إنه أستند على القرآن، ولأني مقتنعة أن الكحول والمخدرات والحشيش والبانجو يدخل ضمن الحلال المظلق الذي يقيد بقوانين المجتمع مثله مثل الكثير من الأشياء النافعة الضارة التي لم يحرمها الله تحريم قاطع لعلمه تعالى بالمنفعة التي تأتي من وراءها. وللحق أنا اختلفت مع الدكتور الفاضل في عملية القياس. فأنا أؤمن بالقياس وبالتالي أرى أن المخدرات والكحول مثلهما مثل الخمر.... المنافع الكثيرة وكبائر الإثم أيضا!



هذا رأيي الشخصي ولم أقل أبدا بأن السكر والعربدة حلال دكتور حسن. بل أن السكر والعربدة يدخلا في نطاق كبائر الإثم وهذا هو الإثم الحرام. ببساطة لأن السكر يفقض الإنسان عقله وإذا فقض الإنسان عقله فقد ضميره. ومن لا ضمير له لا دين له. أي أن من سكر وعربد لا دين له عزيزي الدكتور حسن. فلا تحمل الأمور أكثر من نطاقها.



وتحياتي لحضرتك وللجميع.....

آية


16   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21849]

الحكاية و ما فيها يا دكتور حسن

السلام عليكم.


يبدو أن الدكتور حسن قد لا حظ أني ابتعدت في تعليقي الثاني عما قلته سابقا في تعليقي الأول حول حرمة الخمر من عدمها. أولا أحمد الله تعالى أنني لست من اللذين يعرفون طعم الخمر و لا اللذين يستسيغون مرارتها باسم المتعة كذلك في الحقيقية حسب إيماني الراسخ في ذهني فالخمر حرام بنص القرآن لكونها واحدة من المحرمات التي اشتملتهن آية تحريم الفواحش و الإثم التي استشهدت بها في تعليقي الأول الذي أعتبره بيني و بين الأستاذ زهير الجوهر. أما في تعليقي الثاني فالحوار كان مع الأخت آية حول إمكانية التداوي بالخمر في حدود المعقول و حول الحالات التي تستلزم ذلك و رأيت أنه لا بأس بالقليل من الخمر إن كانت هي الحل الوحيد أو المستعجل لعلاج إنسان مريض في حالة طوارئ مع عدم تزعزع إيماني بحرمتها حسب ما أعتقد. و الله أعلم.


17   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21850]

سيدتى الكريمة آية الله

شكرا على ردك الكريم وأؤكد لك أن تعليقى الأخير عن السكر والعربدة ليس تكملة للرد عليك  ويعلم الله ذلك , أما رأيك فأنا أحترم حريتك أن تقولى ما تشائين وتعتقدى ما تعتقدين , أما عن كون الحشيش والأفيون والخمر والمخدرات حلا لمطلق من وجهة نظرك فهذا رأى أختلف معك فيه وأؤكد لحضرتك أن كل هذه خبائث حرمها الله تعالى لأن رسوله الخاتم ص قد ليحل الطيبات ويحرم الخبائث وأعتقد أن المخدرات والحشيش وما شابه من أبشع أنواع الخبائث


أما أن يكون لشرب الخمر والحشيش عقوبة جسدية فهذا لا أوافق عليه لعدم وجود مثل هذه العقوبة فى القرآن , فليشرب كل إنسان ما لذ وطاب له بشرط الا يدهس الناس بسيارته وهو مسطول أو يعتدى جنسيا على سيدة بحجة أنه مسطول .. فحينئذ وجبت العقوبة التى يقررها القاضى وقد تكون سجنا وقد تصل للإعدام فى حالة القتل فليس للمسطول حجة حين يقتل , يعنى لا يأتى السكران ويفعص واحد بعربيته ويقول معلهشى كنت سكران .. لا طبعا لا بد أن يحاسب حساب القاتل عمدا


وأخيرا تقبلى خالص شكرى وتحياتى وكل عام وأـنتم بألف خير


18   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21852]

أهلا يا رضا :

أهلا يا استاذ رضا _ تعليقك فوق الممتاز ويدل على عقليه إستنباطيه ناضجه  والحمد لله . وارجو ان تحذف من تعليقك ما ورد بحق الآخ - ايمن اللمع ومقالته - لأنك علقت عليه هناك ولا يجب ان تعلق على المقاله هكذا .ونحن فى إنتظار مقالتك لترد عليه كما وعدت ..وارجو ان تقرأ تعليقى على مقالته . وشكرا


19   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21856]

الأستاذ زهير, ان كنت حقا تريد ان تعرف

أستاذ زهير, تقول :((لا أرجو أن يفهم من هذا المقال أني أدعوا الناس لمعاقره الخمروالميسر. حاشا لله. ولكنه مجرد سؤال أطرحه هنا لعلي أجد جوابا شافيا.)), إذا كنت حقا تريد ان تعرف رأى رواد اهل القرآن, فسوف احيلك الى مقالات الأستاذ شريف هادى ( حكم شرب الخمر, الخمر مرة اخرى, الخمر مرة اخرى  -2, رسول الله شرب النبيذ) ثم مقالة لى بعنوان ( لو لم تكن الخمر محرمة لتساءلت عن السبب فى عدم تحريمها.) وقد تمت قراءة تلك المقالات ألاف المرات وعليها عدد ضخم جدا من التعليقات, هذا اذا كان الغرض من هذه المقالة كما قلت! , فسيادتك لم تأتى بشيئ جديد لم يناقش  من قبل.


ان الشيئ الذى يقتلنى هو ان أقرأ للبعض ما يفيد بأن الخمر ليست محرمة من وجهة نظرهم, ولكن الكثيرون ممن يقولون ذلك او الأغلبية وربما الجميع, يقولون انهم رغم انها ليست محرمة من وجهة نظرهم فهم لا يتعاطونها لأنهم لا يحبون طعمها او رائحتها او ....او...او. من الأسباب التى لا علاقة لها بالتحريم..... مشكلتى فى ذلك ان هناك الكثير من الشباب الذين يقرأون تلك الأراء, ومنهم من قد تغريه تلك الأراء او قد تقنعه تلك الأراء بأنها ليست محرمه, فتسقط بذلك اخر قلاع المقاومة لديهم, ويقبلوا على شربها وكل منهم يقنع نفسه انه قد قرأ من ( الخبراء العارفين والعالمين بالأمر والدين) انها ليست محرمه أو انها ليست محرمه طالما لم يسكر الإنسان تماما, او انها مجرد مكروهه....او ما الى ذلك من تلك الترهات والخرافات, ولست احمل احدا ذنب احد هنا, ولكنى ارجو من كل من يؤمن تماما بأن الخمر ليست محرمه ان يكون لديه الإيمان الكامل بذلك وان تكون لديه الشجاعة الكاملة فيقول انها ليست محرمه وانه يؤمن بذلك وانه يتعاطها بشكل منتظم او غير منتظم حسبما يشاء, لأنها ان كانت من وجهة نظره ليست حراما, وانه يؤمن بذلك , فلماذا لا يتعاطاها , الم ينهى الله الرسول عن تحريم ما حلله له عندما قال له ( يا أيها النبى لم تحرم ما احل الله لك تبتغى مرضاة ازواجك والله غفور رحيم ) بمعنى اخر, كما نقول هنا, عليك انت تثبت ما تقول بأن تضع نقودك فى فمك, put your money where your mouth is,  فليس بكاف ان يدعى احد ان الخمر ليست حرام بما يفهمه هو من القرآن وبما يفسره, عليه ان يثبت ذلك, لا تقل للأخرين انها ليست حراما ولكنك فى الواقع لا تشربها لأسباب اخرى !! قل انك على استعداد ان تثبت وجهة نظرك فى القرآن فيما يتعلق بالخمر, وانك على استعداد ان تشربها امام الجميع حتى ولو لم يكن طعمها مما تقبله, فقط لإثبات وجهة نظرك.   ليس ما قلته هنا موجها الى كاتب المقاله او الى شخص ما بعينه , ولكنه موجه بصفة عامة الى هؤلاء الذين ينفون تحريمها ولكنهم ينفون ايضا انهم ممن يتعاطونها, فيقفون على السور, بلا انتماء الى اى جانب,  مع تحياتى


20   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21857]

الأستاذ الفاضل رضا

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


قلت في معرض كلامك على الأستاذ زهير الآتي:



((وهنا دليل آخر يوضح فيه رب العزة جل وعلا تحريم عدة أشياء في قوله تعالى(وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ نَحْنُ نَرْزُقُهُمْ وَإِيَّاكُمْ إِنَّ قَتْلَهُمْ كَانَ خِطْئًا كَبِيرًا (31) وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا (32) وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَمَنْ قُتِلَ مَظْلُومًا فَقَدْ جَعَلْنَا لِوَلِيِّهِ سُلْطَانًا فَلَا يُسْرِفْ فِي الْقَتْلِ إِنَّهُ كَانَ مَنْصُورًا (33) وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولًا (34) وَأَوْفُوا الْكَيْلَ إِذَا كِلْتُمْ وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلًا (35) وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا (36) وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا (37)الإسراء ، ))



ثم أنهيت كلامك بالآتي:



(وهنا الأمر أشد خطورة حيث تحريم قتل الأولاد بسبب الفقر ، وتحريم الزنا ، وتحريم ، قتل النفس ، وحرمة أكل مال اليتيم ، وكل هذه الأمور تم التحريم فيها بلا النافية فقط ،)



وكانت الخاتمة الخاطئة كالآتي:



(ولم يقل الله ، جل وعلا ـ أن الزنا حرام والقتل حرام وأكل مال اليتيم حرام)



وهذا الكلام خطأ عظيما، و ليس حجة على كلام الأستاذ زهير ببساطة لأن الله تعالي "فعلا" قال إنهم حرام في الآيات الكريمة التالية من سورة الأنعام:


قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ


أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا


وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا و


َلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ


وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ


وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (151)



(ص 149)



وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ


وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا


وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى


وَبِعَهْدِ اللّهِ أَوْفُواْ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (152)



وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ


هل يوجد ما هو أوضح من ذلك يا أستاذ رضا. الله تعالي قال عن الأمور التي قلت إنه جل وعلا لم يحرمها قطعا "تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ ". أم أن تلك الجملة ليست بكافية لتوضح أن ما يليها حرام حرام حرام! 


وأستغرب من إشادة الدكتور عثمان بالتعليق وعدم وقوفه عند جملة (ولم يقل الله ، جل وعلا ـ أن الزنا حرام والقتل حرام وأكل مال اليتيم حرام). أليس في هذا تعديا (بدون قصد) على كتاب الله وجب توضيحه والمطالبة بتعديله من لجنة المتابعة؟؟؟!!!!


وتحياتي لك أخ رضا وللجميع


آية


21   تعليق بواسطة   طلعت خيري المنياوي     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21858]

الخمر

الخمر



يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلاَمُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ{90} إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللّهِ وَعَنِ الصَّلاَةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ{91} وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَأَطِيعُواْ الرَّسُولَ وَاحْذَرُواْ فَإِن تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُواْ أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلاَغُ الْمُبِينُ{92} لَيْسَ عَلَى الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ جُنَاحٌ فِيمَا طَعِمُواْ إِذَا مَا اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّآمَنُواْ ثُمَّ اتَّقَواْ وَّأَحْسَنُواْ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ{93}



ان الله سبحانه حرم الخمر في الايه 91

ثم الايه 92 توكد التحريم

واطيعوا الله بالتحريم وطيعوا رسوله ويحذر الله من المعصيه فان اعرضوا عن تحريم شرب الخمرانما على الرسول البلاغ

وهذا يعني اي حديث يتعلق بجلد شارب الخمر فهو باطل

وعلى الذين شربوا الخمر من الذين امنوالا جناح عليهم فيما شربوا\\\ اي تجاوز الله عنهم

اي ان الله تجاوز عن سيئاتهم اذا اتقوا \\\ اي اطاعوا \\ وامنوا بنزول التحريم \\\ وعملوا الصالحات بترك شرب الخمر

اي يعني ان الذين امنوا وشربوا الخمر وكانوا متمسكين بطاعة الله قبل تحريم الخمر قد عفى الله عنهم

والذين امنوا ومتنعوا عن شرب الخمر بعد تحريمه صراحتا \\ ثم اتقوا \\ اي اطاعوا \\ ثم بقوا على ايمانهم

ثم خافوا الله واحسنوا



والدليل ان شرب الخمر موجود والناس مؤمنه بالدعوه



{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَقْرَبُواْ الصَّلاَةَ وَأَنتُمْ سُكَارَى حَتَّىَ تَعْلَمُواْ مَا تَقُولُونَ وَلاَ جُنُباً إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىَ تَغْتَسِلُواْ وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مِّنكُم مِّن الْغَآئِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيداً طَيِّباً فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَفُوّاً غَفُوراً }النساء43


22   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21859]

الأستاذ الفاضل فوزي فراج

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...


لا يعني إنني لا أشرب الخمر أن أدعي إنها "حرام". فأنا لا أشرب الكولا وأولادي ممنوعين من تزوقها، فهل هذا معناه أن أدعي إنها حرام. في رأي العلم والأطباء والخبراء أن البيبسي والكولا مشروب مدمر للتكوين الطفل والإنسان عامة فهو مشروب خبيث بكل المقاييس، لا يذهب العقل ولكن يذهب الصحة، يضعف الأسنان ويضعف العظام ويملأ الجسد بالشحوم والدهون التي تضر بقلب الإنسان. اليس هذا مشروبا خبيثا ضارا؟ لماذا لا نحرمه أيضا.


هل معنى إنني لا أدعي أن الكولا حرام أن أعترف بكل شجاعة إنني أشربها وإنني أريد أن يشربها أولادي. لا بل أقول وبكل شجاعة أن الكولا ليست حرام ولكن طالما إنني أضع القوانين في بيتي وأقيد الحلال المطلق فالكولا ممنوعة منعا باتا وليس لها مكان في بيتي.


وعلى نفس هذا السياق فإن الكحول ممنوع ليس لأنه حرام ولكن لأنه يدمر خلايا العقل بلا أن يعي الإنسان هذا. الكولا تدمر الجسد والكحول يدمر العقل وما الإنسان إلا عقل سليم في جسد سليم. وعلى هذا يقاس كل ما هو قليله مفيد كثيره مضر.


نحن لم نقل أن الخمر حلال حتى يقع في نفس الضعفاء شيء. كلام الله واضح بأن بالخمر منافع ومفاسد ومفاسدها أكثر من منافعها. أي أن السكر والسهر مع الخمر من المفاسد فلنبحث عن المنافع بعيدا عن السكر العربدة. فلما تأخذون الكلام عن الخمر على إنه بحث عن السكر أو الرغبة في شربها. من يريد أن يشربها فيستطيع أن يشربها بدون أن يبحث عن مبرر هنا على هذا الموقع. لو أردت أن أشرب الخمر واسكر وأستمتع بضياع العقل وقتل خلايا مخي فلن أكون أساسا بين باحثين على هذا الموقع. لأن من يبحث عن السكر والضياع ليس لديه وقت لدخول مواقع وكلام ممل مثل هذا (من وجهة نظرالمهاييص). كلامي عن الخمر هو كلام حق من وجهة نظري ليس أكثر ولا أقل ولا أبحث فيه عن دافع أو حجة شخصية. مرة أخرى أهل السكر لن يدخلوا على أهل القرآن بل سيدخلون على أهل البارات. أما النقاش هنا فهو نقاش بعيدا عن السكر ولا أعرف ما علاقة تحريم وتحليل الخمر بالسكر.


وتقبل تحياتي أستاذي الفاضل فوزي فراج


آية


23   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21866]

ملاحظه ممتازه يا ستاذه - ايه _

شكرا جزيلا على ملاحظتك الممتازه الخاصه بتقصيرى بتفنيد تعقيب الاستاذ - رضا _  وهذا ما نتمناه جميعا - (كتاب أهل القرآن ) وهو التواصى بالحق وتذكرة كلا منا للأخر فى حالة تقصيره او غياب احد الامور . وإن كان تعقيبى على تعقيب الآستاذ رضا كان بصورة كلية وسعادتى به كانت على قدرته على الإستنباط ككل دون الدخول فى التفاصيل .ولكن الحمد لله انكى تداركتى الخطأ وصححتيه لى وله ..وشكرا لك مرة أخرى .


24   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21867]

السيدة آيه الله

الموضوع المعروض للمناقشة هو الخمر وليس الكوكاكولا او البيبسى كولا, والمناقشة هى عن الخمر وما جاء فى القرآن هو عن الخمر ولا داعى لأن ندخل زيد فى عبيد لتعتيم المناقشه. السؤال الذى يستوجب الإجابه فقط لا غير دون الدوران فى حلقات مفرغه هو هل الخمر حلال شربها ام حرام طبقا للقرآن , فإن كان حلالا فلنقول حلال, وإن كان حراما فلنقل حرام  دون ان نذهب فى متاهات من النقاش الذى لا يسمن ولا يغنى من جوع, ان كانت اجابتك انها حلال او انها ليست حرام, فهل تشربينها او انك على استعداد لشربها لإثبات وجهه نظرك. هذا هو السؤال دون ان ندخل فى متاهات اخرى, مع احترامى


25   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21868]

الأخت الفاضلة آية ـ أشكرك على هذا التعليق .. 1

الأستاذة الفاضلة / آية محمد


 


أولا : أشكرك على هذا التعليق الجميل لمحاولة الوصول إلى الحق من خلال قراءة وتدبر آيات الله جل وعلا ، ولكن يا سيدتي رغم أن الآيات التي كتبت في تعليقك هي بالفعل تؤيد وتثبت صحة كلامك ، ولكن إذا في حالة واحدة إذا كان لا يوجد في القرآن الكريم آيات تحرم أفعالا علينا نحن البشر إلا مجموعة الأفعال التي ذكرتها أنا في تعليقي ، وهي لا تقربوا مال اليتيم ، ولا تشركوا بالله ، ولا تقتلوا النفس ، واجتناب الزنا ، وعلى الرغم أن تحريم الزنا لم يحرم صراحة في آيات سورة الأنعام ، ولكن دعيني أقرأ مع حضرتك بعض الآيات التي يأمرنا الله جل وعلا أو ينهانا فيها عن ممارسة أفعال معينة حتى لا نكون من الخاسرين يوم الدين ..


يقول جل شأنه يحذر آدم وزجه عليهما السلام (وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلا مِنْهَا رَغَدًا حَيْثُ شِئْتُمَا وَلا تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ) البقرة : 35 ، فلو كان الفعل ولا تقربا ليس تحريما قطعيا لأكل ثمر تلك الشجرة ، لكانت عقوبة الله جل وعلا ظالمة ، حاشا لله جل وعلا أن يكون من الظالمين ..


 


26   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21875]

رجس من عمل الشيطان ..

ببساطة شديدة .. عقلي البسيط لا يستطيع أن يفهم إلا أن اي رجس من عمل الشيطان .. هو حرام ..


أن كان هناك إيذاء للأخرين بسبب هذا الرجس ... فالعقاب دنيوي .. أو يترك الأمر لله .. ليعاقب أو يعفو في الآخرة ..


ولعل الخمر والميسر مثالان واضحان جدا سادتي وسيداتي ..


27   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21881]

الأستاذ فوزي فراج....

الأستاذ الفاضل فوزي فراج،


لم يكن قصدي أن أدخل زيد مع عبيد أو أن أعتم على النقاش كما أشرت حضرتك.


وعلى كل حال ولأكون أكثر وضوحا الخمر بها مساوئ أكثر من المفاسد ومن أراد أن يستخدمها في أمر ما فالأفضل له أن يكون يبحث عن منفعة عامة أو خاصة يقيمها الله يوم الحساب بميزان العدل وإلا وقع في إثمها. مؤكد الخمر منهي عن شربها والسهر في لياليها لأن الإنسان يقع في النهاية في غرام إثمها. أتمنى أن أكون وضحت.


الخمر مثل السجائر مثل الشيشة مثل الحشيش مثل المخدرات، مرة متعة تجر خلفها مائة مرة متعة وينتهي الإنسان في براثن إدمان هذا المخدر ويصل إلي الدمار العقلي والجسدي. الخمر قابع فيها الشيطان فلنجتنب الشيطان.


وتحياتي لحضرتك


آية


28   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21882]

الدكاترة والأخ رضا

أشكر الدكتور حسن على توضيحه وأحب أن أقول لحضرتك إنني لا أختلف مع حضرتك في خبث كل ما هو مخدر... حتى أن كثرة العمليات الجراخية تضر بالإنسان بسبب البنج.


وأشكر الدكتور عثمان على تقبله ملاحظتي


وأشكر الأخر الكريم رضا وفي انتظار باقي تعليق حضرتك


آية


29   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21885]

شكرا على توضيحك يا آيه

شكرا على توضيحك الأخير يا آيه الله, انت تعرفين جيدا غرضى من التعليق, ان هذا الموضوع ليس كما يقال ( رفاهية فكرية) او من المواضيع التى يجب ان نأخذها ببساطة, انه ليس من المواضيع التى لا يجب النظر اليها على انها أبيض او أسود بل ربما رمادى,  انه موضوع يتعلق بما هو حلال وما هو حرام وليس من اجتهادات فردية تقبل الصحة او الخطأ, ولكن مما جاء فى كتاب الله, فإما انها حلال ومن اراد ان يحرمها فهو يحرم ما أحل الله, او انها حرام ومن أراد ان يحللها فهو يحلل ما حرم الله, وكلاهما امر خطير, فكما قال الله عز وجل ( يا ايها الذين امنوا لاتحرموا  طيبات ما احل الله لكم ولا تعتدوا ان الله لا يحب المعتدين) . ولذلك  فإننى رأيت فى هذا الموضوع كما تعرفين وكما يعرف الجميع ممن قرأ المقالات التى اشرت اليها , انه موضوع جد خطير, ويجب ان نتعامل معه بالجدية التى يستحقها على هذا الموقع او على اى موقع اخر, لا ينبغى لإحد ان يحلل ما حرم الله او العكس, إلا ان كان مستعدا شخصيا لإثبات ذلك بأن يكون مثالا يقتدى به, وهذا من وجهة نظرى المتواضعه هو خير طريقة لإنهاء تلك المناقشة, مع شكرى مرة اخرى لتوضيحك.


30   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21890]

الأستاذة آية، الخمر حرام حرام حرام...!!!

الأستاذة الفاضلة آية محمد:


جميل جداً أنك تعترفين أن هذا مجرد رأيك الشخصي مما يجعل احترامنا لهذا الرأي يزيد ولو كنا نختلف معه، بل أقول وإن كان غير صحيح بالمرة...!!.. اعذريني، فلا مجال للمجاملات هنا علي حساب كتاب الله تعالي، فمن واجبنا أن ننبه بعضنا البعض لأي خطأ يقع فيه الآخر.


لقد ذكرت الوصايا العشر التي أوردها الله تعالي في سورة الأنعام، فهيا بنا نستعرضها مرة أخري:


(قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ*وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللّهِ أَوْفُواْ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ*وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ) (الأنعام 151- 153).

والأسئلة الموجهة لسيادتك التي نرجوا منك مشكورة أن تجيبي عنها:


إن كانت المحرمات التي ذكرها الله تعالي تتلخص في تلك الآيات فقط، فهل ترك الصلاة حلال، هل إفطار رمضان حلال؟؟... هل عدم  حج البيت لمن استطاع إليه سبيلاً حلال؟؟.....!!


ما يدريك أن الخمر ليست من الفواحش، وإن كانت ليست منها، ألا تؤدي بكل تأكيد إلي تلك الفواحش؟؟.... بالطبع نعم، إذن فكيف لا تكون حراماً؟؟....!!


هل الخمر من المنكرات؟؟.... والجواب بكل تأكيد (نعم)، إذن فما رأيك في الآية:


(اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ) (العنكبوت 45).


أي أن الصلاة وذكر الله ينهونا عن الفحشاء والمنكر، وبما إن الخمر من المنكرات فقد نهانا الله تعالي عنها بذكره وبالصلاة، فكيف تكون حلالا؟؟....


31   تعليق بواسطة   رمضان عبد الرحمن     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21892]

الخمر حرام ، وهذا شيء واضح

أعتقد أن موضوع تحريم الخمر أخد وقتا طويلا على الرغم من وضوح الحديث عنه في القرآن ولا يجب أن يقع كتاب الموقع فيما يقع فيه الآخرون من اضاعة وقتهم في أشياء حسمها القرآن الكريم بآياته البينات وأدعو الجميع الي التفكير والاجتهاد من اجل الارتفاع بدين الاسلام بدلا من الوقوف محلك سر كما نقول على من لا يجتهد ولا يستخدم عقله فلابد ان لا نقع نحن فيما وقعوا فيه


واطلب الهدى لكل الناس والله الموفق


32   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21894]

تابع (الخمر حرام)

تقولين أيضاً:


ألم تكن الخمور تستخدم كمخدر في الماضي؟ ولا يزال يستخدم الكحول إلى اليوم كمهدىء وكعلاج لحالات التسمم المعوي وآلام المعدة؟ ألم ينقذ شاب في أستراليا من حالة تسمم شديدة فقط من خلال زجاجة فودكا وكان الخبر منشورا في كل وسائل الإعلام - أعتقد العام قبل الماضي. ألا يكون هذا إثما بحق أم يكون منافع كثيرة للناس؟


وأقول لحضرتك، إن الله تعالي قد وضع قاعدة قرآنية أصولية لنا، يقول الله في محكم آياته:


(فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) (البقرة 173).


نعم لم يحرم الله الخمر صراحة لأنه تعالى يعلم أن فيها منافع للناس


كلا، إن الله تعالي قد ذكر في القرآن أن فيها منافع للناس لأنها كانت من أهم مصادر تكسبهم عن طريق الإتجار فيها وقت نزول تلك الآيات، فالله تعالي أعلمهم أنه مقدر هذا تماماً بالنسبة لهم، وأيضاً لنفس السبب الذي ذكرتيه أنت من بعض الأغراض الطبية، ولكن كل ذلك لا يخرج عن القاعدة الأصولية القرآنية التي ذكرتها لك، ثم لا تنسي أن الله تعالي قد حرم الخمر بصورة مرحلية ولم يحرمها مرة واحدة، فهو لم يذكر إطلاقاً أنها من الطيبات، وإنما ذكر أنها من الخبائث، وبهذا الصدد يقول المولي سبحانه:


(الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ.....) (الأعراف 157).


وما دام الأمر كذلك وأن الخمر ليست من الطيبات وأنها رجس من عمل الشيطان إذن بكل تأكيد تكون من الخبائث، ولذا فهي حرام...


تقولين أيضاً:


ولو نظرنا إلى محرمات الله في القرآن (أكل وشرب) لوجدنا أن ليس بها أي منافع للناس تذكر سواء كان الدم أو لحم الخنزير أو الميتة.


ومع ذلك فقد ذيل آيات تحريم الميتة والدم ولحم الخنزير بالآيات:


(فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) (البقرة 173).


(فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِّإِثْمٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) (المائدة 3).


(فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) (الأنعام 145).


(فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَإِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) (النحل 115).


ونلاحظ أنه سبحانه لم يذيل آيات الخمر بتلك الآيات السابقة إطلاقاً...!!


33   تعليق بواسطة   شريف احمد     في   الإثنين 26 مايو 2008
[21897]

تابع (الخمر حرام) 2

ثم تقولين:


أم الخمر أو أفضل أقول الكحول به منافع للناس وبه مساويء ضارة جدا. ولكن قد نحتاج لمنافعه ولهذا حذر الله منه ولكن لم يحرمه.


إنك قد قصرت الخمر علي الكحول فقط، إذن فما رأيك في الخمور التي تخلو من الكحوليات كالعنب المخمر والتفاح المخمر والبوظة (العيش المخمر، أليست هذه كلها خمور حرمها الله تعالي؟؟.... وما فوائدها أو منافعها؟؟.... لا شئ إطلاقاً... ومع ذلك فهي حرام لأنها تُذهب بالعقل وتوقع العداوة والبغضاء وتصد عن ذكر الله وعن الصلاة.....


ثم تقولين:


ولأني مقتنعة أن الكحول والمخدرات والحشيش والبانجو يدخل ضمن الحلال المظلق الذي يقيد بقوانين المجتمع مثله مثل الكثير من الأشياء النافعة الضارة التي لم يحرمها الله تحريم قاطع لعلمه تعالى بالمنفعة التي تأتي من وراءها.


كيف ذلك وهي تذهب بالعقل؟؟.... هل يستطيع الإنسان أن يذكر ربه وهو في حالة سكر أو ثمالة أو سطل؟؟.... ما هي الفائدة التي تعود علي شارب الخمر والمخدرات اللهم إلا كل الضرر النفسي والمعنوي والجسماني، هذا فضلاً عن أنها تجعل الإنسان يقدم علي الجريمة؟؟


ثم تقولين:


هذا رأيي الشخصي ولم أقل أبدا بأن السكر والعربدة حلال دكتور حسن. بل أن السكر والعربدة يدخلا في نطاق كبائر الإثم وهذا هو الإثم الحرام. ببساطة لأن السكر يفقض الإنسان عقله وإذا فقض الإنسان عقله فقد ضميره. ومن لا ضمير له لا دين له. أي أن من سكر وعربد لا دين له عزيزي الدكتور حسن. فلا تحمل الأمور أكثر من نطاقها.


وكيف يضمن الإنسان أنه لن يصل إلي حالة السكر والعربدة من جراء شربه للخمر؟؟.... لا يمكنك بالطبع أن تقولي (لا بد أن يشرب قليلاً)، فهل يستطيع أحد أن يتحكم في ذلك؟؟.... وإن استطاع البعض، فهل يستطيع البعض الآخر؟؟... بكل تأكيد لا ثم لا....!!


إن الله تعالي يريد أن تكون حياة المسلم حياة نظيفة تخلو من أي شئ ينهي عن ذكره، ويؤدي إلي إفسادها وخرابها..... فكما أمرنا الله تعالي بغض البصر لكي لا نقع في الزنا، فإنه كذلك قد أمرنا بأن نجتنب الخمر كي لا نقع في الثمالة ومنها إلي الجريمة بكل تأكيد.


وأخيراً تقولين:


وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ

الله تعالي قال عن الأمور التي قلت إنه جل وعلا لم يحرمها قطعا "تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ ". أم أن تلك الجملة ليست بكافية لتوضح أن ما يليها حرام حرام حرام!

لو دققت أختي الفاضلة لوجدت أن الخمر هو أساس كل تلك الموبقات التي حرمها الله تعالي علينا، فأرجو أن تعيدي حساباتك مرة أخري وتتدبري القرآن، وسوف تصلي إلي الحق إن شاء الله تعالي.


شريف أحمد



34   تعليق بواسطة   داليا سامي     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21904]

السلام عليكم ورحمة الله

الاستاذ الفاضل زهير الجوهر .. الاخوة والاخوات الكرام


قد يكون راي الاخت الفاضلة آية مبني على بعض المنطقيات بشأن استخدام الخمر في اشياء نافعه ولكن من وجهه نظري ان استخدام الشئ للاضطرار او لان يكون نفعه اكبر من اثمة شئ وتناولة بدون سبب  قهري شئ اخر .. فمثلا لو كنا فى منطقة نائية وسنموت جوعا ولم نجد غير بعض من المحرمات كالميتة او لحم الخنزير فوقتها سنضطر لتناولة اضطراريا وليس اختياريا ..


وانا مع راي الدكتور عمرو اسماعيل فى تحليلة المبسط للموضوع فرجس من عمل الشيطان لا يحتمل اى اختلاف لان يكون هذا الرجس مباح احيانا او محرم احيانا ..وقد قال الله تعالى ( الشيطان يعدكم الفقر ويأمركم بالفحشاء والله يعدكم مغفرة منه وفضلا ) فهل هناك عمل للشيطان غير ذلك !



شكرا للجميع


35   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21909]

ألم أقل لكم يا دكتور عمرو أن مستوى الحوار لابد أن يتناسب مع العقليات ..

بعد التحية والسلام ..

1- الدكتور عمرو فى نظرى من أحسن العقول المنطقية هنا .. أما تعليق سيادته فمن أحسن  التعليقات المنطقية هنا أيضا فى رآيى .. ولم أقول أحسن المفسرين .. وفى أعتقادى هو وضع أحسن تعليق هنا بلا جدال ..  وتعليق سيادته على الرابط : www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php 

الموضوع ببساطة شديدة أن الله وضح لنا تماما بالقرآن أن عدونا الآول هو الشيطان بقوله تعالى :

{ يا ايها الناس كلوا مما في الارض حلالا طيبا ولا تتبعوا خطوات الشيطان انه لكم عدو مبين } البقرة 168.

{يا ايها الذين امنوا ادخلوا في السلم كافة ولا تتبعوا خطوات الشيطان انه لكم عدو مبين } .. البقرة 208

ثم أوضح تعالى أن (( الخمر والميسر والانصاب والازلام رجس من عمل الشيطان )) بقوله :

{يا ايها الذين امنوا انما الخمر والميسر والانصاب والازلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون}

وفسر الله لنا ما هو تاثير رجس الشيطان علينا فى هذه الجزئية  بقوله تعالى:

{انما يريد الشيطان ان يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل انتم منتهون }

والجميل أن سبحانه تعالى فى هذه (( والمثل الآعلى لله بالطبع وبدون اى شك )) يقول لكم (( فهل أنتم منتهون )) .. بمعنى وصلت ؟؟ ..

و
شكرا لكم د. عمرو ..


2- هناك من الناس هنا تكتب تعليقات فقط للشماته فى الأخرين وسوف أعطيكم مثالين .. بالطبع معظمكم فات عليه هذا .. فقد كتب أحدهم هنا التالى من قبل  فى حق الفارس شريف هادى :

{ ألم تعلم هذا يا شريف يا هادي قبل أن تثير بمقالك هذا الفتنة والغضب بين المسلمين ولماذا لم تتدبر كتاب الله وتعرف ماذا يقصد لقد سبق وانكرت أن الخمر حرام فماذا تريد في تلك المقالة أيضاً }

على الرابط : www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php

بالطبع لو  كان هذا الهمام يرى أن الخمر حرام لكان تدخل وشجب هذا الموضوع هنا .. ولكن لم نسمع نسمع له صوتا هنا !! .. لماذا ؟؟  .. بالطبع مفهوم لماذا ؟؟.. بس مش لاى حد .. لذوى الآلباب فقط ..

3- كتب أيضا أحدهم التالى هنا وكان يهاجمنى ويمدح فى شخص السيد زهير الجوهر بقوله التالى:

{ اولاً هما لم يدعوان الى العرى و الفجور و شرب الخمر كدليل على حرية الرأى و هما أبعد ما يكون عن ذلك تماماً }

على الرابط : www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php .. لماذا لم يشجب سيادته مضمون الموضوع هنا ؟؟ .. بالطبع مفهوم لماذا ؟؟.. بس مش لاى حد .. لذوى الآلباب فقط ..


بالله عليكم راجعوا ماهو  المكتوب أعلاه مع مضمون المقال .. فمن عنده مبادئ فهى لا تتجزأ .. أما من يكتب للشماته أو للجدال السخيف فهو أمره معروف !!


وأحلى من عقول البيض بالبسطرمة مفيش .. ألم أقل لكم أنى من أكثر من يقرأ بتركيز هنا .. أكذبت عليكم ؟؟ .. اهتموا بالقرأة أكثر من الكتابه .. وأٌقرأو مضمون ما يُكتب بجانب إسم من كتب ..


والسلام على الجميع ..


36   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21917]

سؤال غير برىء

أين صاحب المقال وأين ردوده على التعليقات ؟


مجرد سؤال غير برىء


37   تعليق بواسطة   محمد عطية     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21920]

مهلاً استاذ شريف

حيث أننى من الاشخاص التى غمزت عليهم فى تعليقك السابق ({ اولاً هما لم يدعوان الى العرى و الفجور و شرب الخمر كدليل على حرية الرأى و هما أبعد ما يكون عن ذلك تماماً }



على الرابط : www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php .. لماذا لم يشجب سيادته مضمون الموضوع هنا ؟؟ .. بالطبع مفهوم لماذا ؟؟.. بس مش لاى حد .. لذوى الآلباب فقط ... يا ريت تكون صريح وواضح و تقول ايه المقصود باستشهادك بالعبارة السابقة لعلنا نهتدى بهديك .... اما بخصوص عدم الدخول بالتعليق لسبب بسيط اننى مقتنع تماماً أن الخمر حرام و قد سبق و نوقش هذا فى مقالات للاستاذ / شريف هادى و المعلقين عليه ..... فاذا دخلت انا لن أضيف جديداً للموضوع ... وكل حر فيما يعتقد و كل حر فيما يؤمن به ...لكن لا اعرف السبب التى تجهد نفسك من اجله و تلحق معظم تعليقاتك بتعليقلات للآخرين بالقص و اللزق ما تقول رأيك و خلاص صعب الحكاية دى عليك ولا لازم تمارس دور المخبر الخاص فى الموقع الذى يفتش فى ضمائر الناس


ولا حول و لا قوة الا بالله


38   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21925]

لا أغمز يا سيدى .. بل أقصدك شخصيا بالطبع ..

بعد التحية والسلام ..

فعندما توهم القرأء هنا بانى أخرج عن النص بقولكم :

{أنوه لسيادتكم أنكم قد أخطأتم بورود أمثلتكم عن العرى و الفجور والربط بينها و بين أراء الاستاذ عمرو و الاستاذ زهير الجوهر }

وكان رددت عليكم مصححا إدعائكم فى حقى بالتالى :

{التطرف إسمه تطرف سواء كان دينيا أم إجتماعيا .. ولا توجد وسيلة حقيقية أجدر من عرض مساؤى التطرف الدينى وتعريته إلا ما سردته .. وأنا هنا قلت إنه يحدث فى جميع المجتمعات المخملية داخل أى دوله كانت على وجهة الآرض .. أكرر وأعيد وازيد .. داخل أى دوله كانت على وجهة الآرض آيا كانت .. فهذا واقع ما يسمى بالطبقات العليا فى اى مجتمع سواء شئت أم ابيت فهذا واقع وكان ويكون وسيظل .. مثلا فى مصر أمريكا السعودية إيران اليمن .. اى دوله .. إلخ } ..

هنا أنتم أقمتم التشبيه خطأ ورد عليكم .. ولكن ما دافعكم ؟؟؟؟؟؟؟ .. دافعكم غريب !! .. حتى من أوجه لسيادته التعليق لم يأخذ تعليقى المأخذ الذى أخذتموه انتم  أمام الجميع ؟؟؟؟؟؟؟..

إذن لماذا تدخلتم بما تدخلتم به ؟؟
هنا سنفترض المبادئ والقيم .. ماشى ..

أما القول الغريب منكم الذى تلاه فهو التالى :

{ بين أراء الاستاذ عمرو و الاستاذ زهير الجوهر ..اولاً هما لم يدعوان الى العرى و الفجور و شرب الخمر كدليل على حرية الرأى و هما أبعد ما يكون عن ذلك تماماً }


 من أين أتيت بالتحديد بقولكم (( و هما أبعد ما يكون عن ذلك تماماً )) ؟؟ 

1- ألا تخجل من نفسك الأن بعدما كتب السيد زهير الجوهر من مقال وانت القائل ( أبعد ما يكون عن ذلك تماماً ) ..

2- الدكنور عمرو اسماعيل شخصية مختلفه تماما عن زهير الجوهر فكيف تضعهما فى قالب واحد ؟؟   .. ألم ترى مقال السيد زهير ورد د. عمرو أسماعيل هنا على السيد زهير !!


أما قولكم  العجيب التالى :

{اما بخصوص عدم الدخول بالتعليق لسبب بسيط اننى مقتنع تماماً أن الخمر حرام و قد سبق و نوقش هذا فى مقالات للاستاذ / شريف هادى و المعلقين عليه ..... فاذا دخلت انا لن أضيف جديداً للموضوع } .

( 1) وماذا عمن يقرأ لكم هنا ولم يقرا لكم ما كتبتموه بمقال الفارس شريف ؟؟  لآنه منذ زمن طويل ؟؟ .. (2) أنت سمحت لنفسكم بالتدخل فى تعليق منى  للسيد عمرو أسماعيل وإدعيت فيها نزاهه السيد زهير لآنه لا ينادى بحرمه الخمر .. وحجة سيادتكم  أنكم لم تتداخلوا هنا أنكم كتبتم عن الخمر من قبل فى مقال الفارس شريف هادى فى هذا الخصوص هى حجة واهيه .. لماذا ؟؟ ..  وجب عليكم الأمانه عندما تدخلتم للأساءة لشخصى بحجة الدفاع عن القيم وتمجيد السيد زهير الجوهر بالمره على حسابى ( لكونكم تعلمون أن أهاجم فكر سيادته ) للطعن بشخصى الذى أهاجمه .. أن تندموا وتتدخلوا لتحصححوا قولكم المغلوط  (( و هما أبعد ما يكون عن ذلك تماماً )) .. 


وأخيرا .. 

المبادئ التى من الممكن وأن تحتج بها بما ذكرته عن شخصى بمقال د. عمرو هى هى نفسها المبادئ التى تجعلك أن تتداخل هنا وتقول بالحرف أننى أسفا ( أو أننى كنت مخطئا )  عندما قلت أن السيد زهير الجوهر "أبعد ما يكون عن ذلك تماما" ..  فالمبادئ والقيم لا تتجزأ وليس بها خيار وفاقوس يا محترم ..

وصلت ؟؟

والسلام ..


39   تعليق بواسطة   ياسين زعرور     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21927]

حيرة وجنون

السلام عليكم ،

بعد اطلاعي على مقالة السيد زهير الجوهر والتعليقات عليها أصابتني الحيرة ، وتملكني العجب من أمري كيف عشت كل هذه السنين وأنا واثق بل متيقن بأن الخمر محرمة في القرءان!ََ!

ولدي سؤال أتمنى الحصول على جواب له :

ما دام تحريم الخمر صار أمرا خلافيا ؛ البعض يحرم والبعض الآخر يحلل ، فما العمل إذن؟ هل يجوز لي أن أتبع ما يقوله المحللون، أم اتبع فهم من يقولون بأن القرءان حرم الخمر ، أم أنني حر في اختيار أحد الفهمين؟

وإن كان يجوز لي الاختيار ، فلا يقل لي أحد أن الخمر مضرة ، فالكثير مما نأكل أو نشرب فيه الضرر، أقول : إن كان يجوز لي الاختيار ، فلا بأس عليّ إذن أن أتبع قول الذي يقول عن القرءان إنه لم يحرم الخمر، وأبادر إلى معاقرتها ، رغم أني لم أعاقرها لاعتقادي السابق بان القرءان حرمها . وكثيرا ما اسمع أن الخمر تجلو الهموم ، وتنسي شاربها مصاعب الحياة وما أكثرها ، وأسمع كذلك ان قليلا منها يسعد قلب الإنسان ، بل تنسيه أن به لوثة من الجنون إن اراد ان ينساها ، وأنا من الذين يصرون على استذكارها ( أعني لوثة الجنون التي في عقلي )على الدوام .. ولكن هل الخمر تجلو الهموم فعلا ودائما ؟ يبدو ان ذلك لا ينطبق على كل الناس (الشرّيبة) ، وأجيب على ذلك بمطلع قصيدة لواحد كان يشرب الخمر قليلا أم كثيرا لا ادري :

أسقنيها بأبي أنت وامي أسقنيها لا لتجلو الهم عني أنت همي

املأ الكأس اببتساما وغراما ، فلقد نام الندامى والخزامى... الشاعر لم يكن يتطلع إلى جلاء همه ؛ لأنه كان يحب ، بل يعشق ذلك الهم . ولكن شاعرا آخر يبدو انه تناولته الهموم من كل جانب ، فلجا إلى الخمر يحتسيها هانئا ، ولكن في جلال ووقار، فقال :

إذا ما الكأس لم تـُذهب همومي فقد تبّت يد الساقي وتبـّا

على أني أعَفُّ من احتساها وأكرم من عذارى الدّير شـُربا

وآخر :

يا من لعبت به شمول ما أطيب هذه الشمائل

نشوان يهزه دلال ٌ كالغصن مع النسيم مائل

عشق ومسرّة وسكرٌ والعقل ببعض ذاك ذاهل

يتبع


40   تعليق بواسطة   ياسين زعرور     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21928]

حيرة وجنون

والذين غنوا الأبيات المذكورة ، وهم ( السّنيدة أو الرّديدة أو الكورس في الاصطلاح الحديث) ، زادوا عليها زيادة تزيد في النشوة والانفعال :

يَـلـَلا وْ يـَلـَلا وْ يـَلـَلـّي ما اطيب هذه الشمائل . وانا ازيد عليها من فنون جنوني ما يعجز عن الإتيان بمثله كل المجانين :

تـَرَلمْ س تـَرَلمْ س تَـرَلـَلـّي س س ما أسفه هذه الخصائل . وحرف س يعني هنا : سكتة بمقدار عشرين حركة تقل قليلا او تزيد قليلا وفقا لبطء استجابة السكارى أو سرعتهم في الاستجابة ، ولكنه غير مسموح بالزيادة او النقص إلا بمقدار لا يتجاوز الخمس حركات حفاظا على دقة الميزان الموسيقي . أما السكران (طينة ) ولا يتمكن من الالتزام بالحركات ومقاديرها فسوف اطرده من المجموعة شر طردة ، فالواجب أن يكون السكر على درجة معقولة لا يفقد السكارى معها لذة الشرب .

ولم لا اكون شاعرا مفلقا لمّا أضفت تلك الزيادة المعجزة؟ رغم أن الأصمعي كان أعقل (عفوا أجنّ) مني عندما قيل عنه إنه نظم قصيدة اسمها صفير البلبل؟ ومن شدة جمال تلك القصيدة في نظرالمجانين ، فقد تنازعوها من جهة نسبتها إلى قائلها ؛ فمنهم من نسبها إلى الأصمعي ، ومنهم من نسبها إلى مجنون آخر اسمه أبو العجل الماجن، وانا شخصيا أنسبها بثقة تامة إلى الماجن إذا كان لا بد من نسبتها إلى أحد المجنونين ، ذلك أن قصيدة مثلها لا يحسنها إلا مجنون ماجن سكران . وإلى حضراتكم بعضا منها ، ولو انها أترعت بها (سيرفرات) الشبكة العنكبوتية :


41   تعليق بواسطة   ياسين زعرور     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21929]

حيرة وجنون

صوت صفير البلبل هيج قلبي الثـّمل

وأنت يا سيدَ لي وسيدي ومولى لي

فكم فكم تيمني غـُزيـّلٌ عقيقـَلي

قطـّفته من وجنة من لثم ورد الخجل

فقال لا لا لا لا لا وقد غدا مهرول ِ

وفتية سقونني قهوة كالعسل لي

والعود دندن دنا لي والطبل طبطب طبَ لي

طب طبطب طب طبطب طب طبطب طبطبَ لي

والسقف سق سق سق لي والرقص قد طاب لي

والكل كعكع كعِكع خلفي ومن حُويللي

أنا الأديب الألمعي من حي أرض الموصل

نظمت قطــــعا زخرفت يعجز عنها الأدبو لي

رحم الله قائل القصيدة البلبلية وأسكنه فسيح جناته ، فقد كان ( شرّيبا على أصوله ) ، وإلا لما أنتج لنا هذه المفخرة ، فهي تاج على رؤوس الشعراء المجانين وأي تاج! . ويقول العقلاء اللغويون : يجوز للشاعر ما لا يجوز لغيره ، وبهذا فإن قول الماجن " وقد غدا مهرول ِ " بدلا من " وقد غدا مهرولا " جائز من أجل السير بحرف الروي سيره في جميع القصيدة ، أما لغير الشاعر فلا يجوز أبدا ، حفاظا على لغتنا الجميلة من العبث . وأنا المجنون المطبق الجنون أقول : الحمد لله على أن جعلني مجنونا بحب اللغة ، ولم يجعلني لغويا عاقلا ، وإلا قلت إن في المصحف أخطاء لغوية من مثل " إنّ هذان لساحران " وأضرابها ، كما قال بعض العقلاء السابقين ، وربما يؤمن بقولهم بعض العقلاء المعاصرين او اللاحقين .

وعلى ذكر الجنون أسأل : وأي من الناس ليس به جنون؟ إن كان هناك من ينكر أن به جنونا فهو حر في إنكاره لكنني لن أصدقه. إنني أنا شخصيا أقر واعترف أن بي مسّا أو لوثة من الجنون تقل وتزيد ؛ تقل أحيانا حتى تكاد تخمد ، وتزيد في غالب الأحايين حتى تطغى على عقلي أيما طغيان ، وفقا لنوعية ما أقرؤه في الكتب والمجلات والمنتديات.


42   تعليق بواسطة   ياسين زعرور     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21930]

حيرة وجنون

و الناس اعتادوا أن يقولوا عن الجنون بأنه فنون . قال الشاعر : جننت ُ بحب العامرية والهوى جنونا ولكن الجنون فنون . وأنا قد حويت من فنون الجنون ما يبهج الخاطر ، ويسر الناظر . وهناك القول السائر : خذوا الحكمة من أفواه المجانين . وتبعا لهذا القول ، فأنا سيد المجانين، بل ملكهم . إن المتهم بارتكاب جريمة بل جرائم شنيعة تقشعر من هولها الأبدان ، وتشيب من بشاعتها الولدان ، مهما بلغت شناعتها وبشاعتها ، فإن محاميه إذا أثبت للمحكمة بأن موكله مجنون ، فإن المحكمة لا تفرج عنه فقط ؛ وإنما تتعهده وترعاه وترسله معززا مكرما إلى مستشفى للمجانين يليق بجنون حضرته أملا في الشفاء ،. وما علم أولئك أن المجانين هم الأصحاء الحكماء ، فهم الذين يجب علينا ان نعينهم قضاة ومحامين ، وشارحين للنصوص ومفسرين ، فالقضاء والمحاماة وشرح النصوص تتطلب حكمة عظيمة تبلغ حدّ الجنون في عظمتها.

وأنا ملك المجانين ، السابقين منهم والمعاصرين بل واللاحقين ، كنت أظن ان كلمة " اجتنبوا " تعني التشديد في الحرمة ، فإذا بها عند بعض خلق الله لا دخل لها بالتحريم إلا إذا كانت تنهى عن فاحشة ، ولو كانت رجسا من عمل الشيطان!! وعلى هذا ، فإنني عندما أحذر ابني من الوقوع في شرب الخمر ، فما عليَّ إلا ان أقول له : اجتنب يا بني ، الخمر ، فهي مضرة ، ومع ذلك فالقرءان لم يحرمها يا بني ، ولم يقل إنها حرام أو إنها فاحشة إنما نبهنا إلى اجتنابها لا غير . نصيحة نصحنا القرءان بها لا اكثر من ذلك . وعندما أقول لطفلي : اجتنب يا قرة عيني النار ، فإنها تؤذيك ، ولكنك يا قرة عيني ويا حبّوبي ، عليك ان تفهم ان اللعب بالنار ليس حراما عليك ؛ لأنني لم اقل لك إن اللعب بالنار حرام ، ولم اقل لك إن اللعب بالنار فاحشة من الفواحش . وعلى هذا ، فإنني أهيب بكل العقلاء ان يبينوا لي معنى " واجتنبوا قول الزور" ، وهل قول الزور من الفواحش هو أم من غيرها . فإذا كان من غيرها ، فعلي الساعة أن أبدا تجارة رابحة كل الربح ، وليست بحاجة إلى رأسمال نقدي ، ذلك لأنني (طفران أشد الطفر )، وما علي إلا ان أسعى لتحصيل رزقي الحلال ، فأقصد أبواب المحاكم مناديا : يا من هو بحاجة إلى شهادة زور من أفضل الأنواع حتى أبيعه إياها! ، ثم أقصد كل متخاصمين أعرض خدماتي على كل من يرغب شهادة صادقة صدوقة... وبعد ان يتيسر لي مبلغ من المال يؤهلني إلى الذهاب إلى نوادي الميسر، أقوم بممارسته وأنا مطمئن إلى حلـّيته ‘ فلعل وعسى أن أنمي مالي الذي كسبته بعرق جبيني من شهادة الزور ، فأزيد عليه من الميسر زيادة من المال وفيرة ، خاصة وانا ادعي أنني من اخبر المجانين في حساب الاحتمالات ، وادعي كذلك أنني درست كتب الجلا جلا ، وتكونت لدي خفة يد ومهارة لا يعلى عليها في لعب الورق و لعب النرد . وعلى ذكر علم الحساب ، فهو ينتمي وفقا لما اعلم إلى علم المنطق ، ولكنه ينبني على مسلمات هو نفسه لا قدرة لديه على إثباتها رياضيا ، ومع هذا ، فإن الاستشهاد به وبمعادلاته أمر يبدو منطقيا مئة بالمئة ، ونحن مجبرون على الأقل في عصرنا على الاستشهاد به . وعليه يمكنني ، أنا من يدعي بأنه ملك المجانين ، أن أخترع المعادلة التالية :

يتبع...


43   تعليق بواسطة   ياسين زعرور     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21931]

حيرة وجنون

كل الحيوانات تتنفس والإنسان يتنفس

الحمير من الحيوانات إذن فالإنسان من الحمير

ومن أجل إبراء الذمة من الكذب ــ لأنني ما زلت أعتقد أن الكذب حرام ــ علي أن اصرح أن المعادلة السابقة ليست من اختراعي ، وإنما قلدت الذي أوردها منذ زمن بعيد . وإذا تبين لي ان الكذب حلال فسوف اتراجع عما قلت وادعي انني صاحب المعادلة . أليس هذا من حقي ؟

ومن التفسيرات ( الهامة ) لمعنى كلمة " اجتنبوه " ، هو التفسير الذي يقول : اجتنبوه يعني ضعوه بجانبكم ، جانبكم اليمين أو جانبكم الشمال لا يهم ، مع أن اليمين أفضل ! ولا يحسبن أحدكم ان هذا التفسير من جنونياتي الشخصية إنما هو قول نسب إلى أحد المشايخ ( شيخ دين ) ، وكان ذلك الشيخ مشتهرا باحتساء الخمر . والآن فقط أدركت ان ذلك الشيخ يُحتمل أنه لم يكن يعتقد بحرمة الخمر ، ولكنه لم يصرح بذلك ، والسبب فيما يبدو أنه علم أن عقول الناس لن تطيق أو تقتنع بما توصل إليه من علم خطير المكانة يخالف ما عليه الناس من فهم لتحريم الخمر . إن نسبة التفسير السابق إلى الشيخ المذكور ربما كانت غير صحيحة واتخذها من ألفها للتندر والتفكه . ومنهم من زاد على الحكاية المذكورة بالقول : إن " تجنبوه " أقوى من " اجتنبوه " في التحريم .

وقبل أن أختم ، أترحم على الخلفاء من بني العباس ومن غيرهم ، والذين قيل عن بعضهم أنهم كانوا يحتسون الخمر ، وأترحم كذلك على النواسي ، وعلى الحسين بن الضحاك ، وأمثالهما من ( الشرّيبة ) ، قدماء ومعاصرين ، واعتذر لهم اشد الاعتذار عن الهبل الذي عشت فيه طول عمري ، واترحم على العشرات ممن سموا بالفقهاء الذين نسب إلى بعضهم الكثير من الأشعار الغزلية في الولدان وفي المردان ، وفي الجواري الناعسات الطرف الحسان ، ولا أدري هل كانوا يحلون الخمر أم يحرمونها .

وكذلك لا بأس على الذي قرأت له على موقعه ما يفيد بجواز إتيان النسوان من أي سبيل كان ، فالرجل فهم القرءان وتدبره ليطلع علينا بما طلع .. قال ما معناه : إن إتيان الذكران هو الحرام أما إتيان النسوان من محل ما يؤتى الذكران فهواستمتاع حلال زلال. واحتج ذلك المتدبر على الذين يحرمون أدبار النساء بأن يأتوا له ببرهان مبين يحرمون فيه وضع الشيء بين كذا وكذا....لقد كنت أظن أن من قال هذا القول من السابقين إنما افتريَ عليه افتراء من قِبَل الذين يستمتعون بهذا الفعل القبيح المحرم ، ولكنني الآن ما ذا اقول وقد صرح بهذا القول وبإباحته من يقال عنه إنه من الذين يتدبرون القرءان ؟ أنقذوني يا عقلاء! أرجوكم وأبوس ( صرامي أقدامكم )! أفيدوني متى يكون قلب المتدبر مقفلا ، ومتى يكون قلبه مفتوحا؟ أي ما معنى : " أفلا يتدبرون القرءان أم على قلوب أقفالها " . والأقفال هذه ، ماهي وما نوعها ؟ هل هي الإعجاب بالرأي ؟ هل هي الجهل بمقاصد اللغة ومقاصد الشريعة ، وهل هي ركض وراء الشهوات أسرع من ركض الخيول الأصيلة ، أم هي كل هذا ، وفوقه زيادة ، أظنها ولا أبوح بذكرها؟

وإذا كان فهمنا يعتمد العقل النظري في أحكامنا ، فأي عقل من العقول نتبع؟ عقل الذي يقول بأن لا دليل في القرءان على تحريم الخمر ، أم عقل الذي فهم من القرءان التحريم؟ الكثير من العقول تدعي أنها قادرة على الفهم والاستنباط ، فمن هو العقل القادر حتى نتبعه ، ومن هو العقل القاصر حتى نجتنبه ، أقصد : نحرّمه؟ من هو العقل الكاذب في دعواه ، ومن هو العقل الصادق في دعواه ، ما دمنا كلنا ندعي أننا نتدبر القرءان؟ وإذا ادعى احدنا أن عقله قد اهتدى نتيجة لتقوى قلبه ، فمن منا يقول عن قلبه إنه ضال؟ أفيدونا يجزيكم الله خير الجزاء .




44   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21935]

السيد المحترم ياسين زعرور

بعد التحية والسلام ..

شكرا على معلقتكم ولكن جاء فى أحد أجزائها ( خمس أجزاء ) ..

{ وكذلك لا بأس على الذي قرأت له على موقعه ما يفيد بجواز إتيان النسوان من أي سبيل كان ، فالرجل فهم القرءان وتدبره ليطلع علينا بما طلع .. قال ما معناه : إن إتيان الذكران هو الحرام أما إتيان النسوان من محل ما يؤتى الذكران فهواستمتاع حلال زلال .. إلخ )

ما علاقه الخمر بالدبر لعقد المقارنه ؟؟..

ما علاقه كاتب المقال هنا بكاتب المقال هناك لعقد المقارنه ؟؟..

سيدى أليس الآفضل أن ترد عمن ذهب لذلك فى المكان الذى كتب فيه هذا عوضا عن الرد هنا  ..

وليسمحلى السيد محمد مهند مراد أيهم بأن أستعير المثل الجميل خاصته القائل :

{ الطبل في الموصل والعرس بالبصرة }

والسلام ..


45   تعليق بواسطة   ياسين زعرور     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21940]

زعرور وليس عزوز يا أستاذ شريف صادق

السيد المحترم أكثرشريف صادق ،

حتى أرد على تحيتك باحسن منها أقول : تحية طيبة ، وسلاما أطيب ،

أشكرك اولا على قراءتك تعقيبي ومن ثم الرد عليه ، وألفت انتباه حضرتك أنني لست عزوز وإنما انا زعرور . أما ثانيا ، فهاكها :

يا سيدي الفاضل ، أنا لم أذكر ما ذكرت في معرض الرد على احد ، ولم أعقد مقارنة بين الخمر والدبر ابدا . وعلى هذا فإن المثل الذي استعرته من السيد أيهم ، رغم جماله وجمال صاحبه ، فإنه لا ينطبق علي ؛ وإنما ينطبق على حضرتك انت . إنني ضربت ذلك مثلا توضيحيا على ما أراه ويراه غيري من تفسيرات خاطئة لآيات القرءان الكريم ، ولم يتضح من كلامي انني ارد على صاحبه الذي لم اذكره بالاسم ولا ذكرت عنوان موقعه . كما اني لم اعرف الرجل وعنوان موقعه إلا من هذا الموقع الذي أكتب لك فيه ، ولولا ذلك ما عرفت عنه شيئا . ثم وما يدريك أنني أعددت ردا لم يكتمل بعد ، وإن كان لي في العمر بقية واكملته ، فسوف أرد على صاحبه في موقعه هو وليس في أي موقع آخر ، إذ كيف له ان يتعرف على ردي ويطلع عليه وهو في غير موقعه ؟ أم تظنني ( أتشاطر) أمامك ، ولا اجرؤ على (الشطارة) قدام من لم يعجبني قوله في آي القرءان؟ إن كنت تظن ذلك ، فأطمئنك أنه ظن في غير محله على الإطلاق . وإن تطلع على تعقيبي لي بعنوان " رد على رد " ، وهو موجود في صفحتي وليس في التعليقات السابقة ،يتبين لك ما أقصده أكثر . وأرجو منك ان تقول لي : لو أنا أوردت قولا أراه غير صحيح ، ويتبع لواحد من الذين ماتوا ، فهل يكون ردا شخصيا عليه وهو في قبره ، أم هو توضيح لخطئه او صوابه؟

وعلى ذكرك الرد : أتمنى أن يرد عليّ الرجل عندما أرد عليه ، وأن لا يفعل مثل بعض المشاركين في هذا الموقع الذين عقبت على بعض مواضيعهم ولم اتلق أي رد . إهمال الردود هذا ، إن كان متعمدا ، فله عندي معنيين اثنين : إما أن الذي علقت على موضوعه لم يعجبه تعليقي فأهمله ، والواجب الأخلاقي يتطلب منه الردّ ، وإما انه لا يتمكن من مقارعتي بحجة تأتي على حجتي فتحطمها تحطيما ، فيؤثر إغفال الرد تبعا لذلك . ويبدو ما اقوله خارج عن الموضوع ، وما ذكري إياه لحضرتك إلا من باب الرغبة في معرفة رأيك السديد فيه ، وإذا لم يعجبك ذلك فما عليك إلا ان تهمله ، واعتذر عن ذكره أشد الاعتذار .

بقي امر أود ذكره :

ولقد قلت لي يا سيدي : " أليس الآفضل أن ترد عمن ذهب لذلك فى المكان الذى كتب فيه هذا عوضا عن الرد هنا .. " وأجيبك :

فيما يخص الرد فقد أجبتك عليه ، أما ما يخص قولك جملة " أليس الأفضل " ، فمعذرة منك! لم أستشرك في الأفضل وفي غير الأفضل حتى تجيبني كيف الأفضل وكيف يكون غير الأفضل ، ولا مكان لدي لكلمتك هذه حتى لو كنت اكبر مني عمرا ، إلا في حالة واحدة لا غير ، وهي أنك تقصد النصيحة . وإن كان ذلك كذلك ، فعلي شكرك على نصحك إياي دون ان اكون ملزما بالعمل بنصيحتك .

بقي أمر اود ذكره : لقد ذكرت حضرتك أن ما كتبته خمسة اجزاء ووضعت ذلك بين قوسين . إنني لا ادري على وجه الدقة ما تعنيه بذلك ، ولكني أظن أنك ربما استكثرت عدد الأجزاء . وإذا كان ظني في محله ، فعلي ان اوضح لك أنني أستغل التعقيبات لأقول ما لدي ولو القليل منه ، ذلك أني لست من كتاب الموقع بعد حتى أنشر مقالاتي فيه .



والسلام ختام .


46   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21941]

السيد ياسين زعرور

بعد التحيه والسلام ..

أعتذر عن كتابه أسمكم خطأ وسيتم تعديل الخطأ الأملائى  فى الأسم وشكرا على تنبيهكم ..

اما بخصوص تطرقكم خارج موضعية الحوار فعدم التطرق لخارج الموضوعيه عرفا معمول به فى جميع الحوارات بين البشر سواء على النت أو غير النت ..



والسلام


47   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21948]

الى الأخوه المعلقين المحترمين

تحيه طيبه للجميع


شكرا للأخت آيه وجميع المعلقين. لم يكن لدي وقت البارحه لتصفح الويب, فعذرا لتأخري في الرد. لقد قرأت التعليقات أعلاه. أشكر الاستاذ عثمان والأستاذ فوزي فراج على أشارتهما الى مقال الأستاذ شريف هادي حول هذا الموضوع, وسوف أقرأه بأذن الله. لم أكون رأي نهائي من التعليقات أعلاه.


لكن كنتيجه أوليه: لم أرى أي دليل على حرمه الخمر لحد الآن.


الشئ أذا لم تثبت حرمته حلال. وعند أثبات الحرمه أما أن يكون بالتصريح بالحرمه, أو بذكر عقوبه دنيويه على ذلك, أو بأنذار وخيم العاقبه في حال أرتكابه أو بالنص الغير مباشر, كما أشارت الاستاذه أيه, وهو ماكان في بالي. (مثال على  النص الغير مباشر , أن  س هو\من  ص بالنص القرآني وأن ص حرام  بالنص القرآني , فهذا منطقيا يتبع ان ص حرام), أو أن يكون قد ذكر أهلاك قسم من الامم السابقه بسببه.أو أن يعقب الله عليه بنفس التعقيب الذي يعقب على  فعل المحرمات.


لانرى ذلك مع الآيات التي تصف الخمر أطلاقا( وليصححني من يعتقد أني مخطء بخصوص ذلك).


أما بالنسبه لعلاقه أجتنبوا بالحرمه فهي علاقه بأتجاه واحد وليست بأتجاهين. أي أن كل ما هو محرم مجتنب, لكن العكس ليس صحيح, اي ليس طل ماهو مجتنب محرم. لذلك لاأهميه للأدله التي ذكرها الاستاذ رضا والأستاذ حسن بخصوص هذه النقطه (لكني أريد بحث هذه ا


48   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21949]

الى الأخوه المعلقين المحترمين

تحيه طيبه للجميع


شكرا للأخت آيه وجميع المعلقين. لم يكن لدي وقت البارحه لتصفح الويب, فعذرا لتأخري (الغير برئ) في الرد. لقد قرأت التعليقات أعلاه. أشكر الاستاذ عثمان والأستاذ فوزي فراج على أشارتهما الى مقال الأستاذ شريف هادي حول هذا الموضوع, وسوف أقرأه بأذن الله. لم أكون رأي نهائي من التعليقات أعلاه.


لكن كنتيجه أوليه: لم أرى أي دليل على حرمه الخمر لحد الآن.


الشئ أذا لم تثبت حرمته حلال. وعندي أثبات الحرمه أما أن يكون بالتصريح بالحرمه, أو بذكر عقوبه دنيويه على ذلك, أو بأنذار وخيم العاقبه في حال أرتكابه أو بالنص الغير مباشر, كما أشارت الاستاذه أيه, وهو ماكان في بالي. (مثال على  النص الغير مباشر , أن  س هو\من  ص بالنص القرآني وأن ص حرام  بالنص القرآني , فهذا منطقيا يتبع ان س حرام), أو أن يكون قد ذكر أهلاك قسم من الامم السابقه بسببه.أو أن يعقب الله عليه بنفس التعقيب الذي يعقب على  فعل المحرمات.


لانرى ذلك مع الآيات التي تصف الخمر أطلاقا( وليصححني من يعتقد أني مخطئ بخصوص ذلك).


أما بالنسبه لعلاقه أجتنبوا بالحرمه فهي علاقه بأتجاه واحد وليست بأتجاهين. أي أن كل ما هو محرم مجتنب, لكن العكس ليس صحيح, اي ليس كل ماهو مجتنب محرم. لذلك لاأهميه للأدله التي ذكرها الاستاذ رضا والأستاذ حسن بخصوص هذه النقطه (لكني أريد بحث هذه النقطه مره أخرى قرأنيا كي أتأكد منها).


عموما سوف أقرأ المقالات المنشوره في هذا الموقع بخصوص هذا الموضوع, وعندها سوف أعرضها على القرآن والعقل السليم والقلب السليم لاصل الى النتجه النهائيه.


طبعا السكر والعربده حرام, لاداعي للنقاش في هذا. نحن نناقش تناول الخمر الذي يحقق منفعه لمتناولها. أما تناول الخمر الذي يقود للسكر فهو محرم قطعا.


مع التقدير


49   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21954]

هل هناك منافع فى شرب الخمر ؟؟

السيد زهير جوهر


تقول:


طبعا السكر والعربده حرام, لاداعي للنقاش في هذا. نحن نناقش تناول الخمور الذي يحقق منفعه لمتناولها. أما تناول الخمور الذي يقود للسكر فهو محرم قطعا.


 


هل تعتقد أن هناك منافع من شرب الخمر ؟ برجاء تعديد هذه المنافع .. كما أرجو إرشادنا للخمر الذى لا يقود للسكر حتى نستمتع بشربه بدلا من هذا الحرمان الذى نعيش فيه .


لديك 48 تعليق على مقالك هل فندت كل تلك التعليقات كل واحد على حدة ؟


أم أنك تجادل بالباطل لتدحض به الحق ؟


والآن فى تعليقك تتمادى وتؤكد عدم حرمة الخمر فهل قرأت مقالة الاستاذ زهير قوطوش ؟ ليتك تقرؤها وتعلق عليها ..


وليتك ترد على ال48 تعليق التى فندت رأيك واثبتت بطلانه .



50   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21956]

طبعا لشرب الخمر منافع: هذا أكيد!

تحيه طيبه أستاذ حسن


أشكرك لتعليقك الأخير.  أعتقد أنه حصل سوء فهم حول السطر الأخير الذي كتبته, فيرجى المعذره: كان قصدي التالي:


اقصد نحن نناقش موضوع تناول الخمر بالطريقه التي تحقق منافع للناس , أما تناول الخمر بالطريقه التي تقود الى الضرر مثل التناول المسكر للخمور, وغيره من طرق تناول الخمر التي تؤدي الى الضرر لمتناولها فهو طبعا حرام .


بالنسبه لسؤالك التالي : هل تعتقد أن هناك منافع من شرب الخمر ؟


الجواب يأتيك من القرآن أستاذ حسن.


والجواب النهائي طبعا. هناك منافع صحيه مثبته من تناول جرعات قليله من الخمور يوميا. هذا أكيد.


الآيه أساسا واضحه بأن للخمر فوائد ومضار.


قصدي اذا تناولنا الخمر بالصوره التي تحقق فأئده ولا تؤدي الى ضرر, فما هو الموقف القرآني من ذلك.


مع التقدير


51   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21959]

Alcohol from medical point of view

Alcohol consumption ( consumption not abuse)  is a primary or secondary factor in many work-related accidents, suicides, homicides, violent crimes, and motor vehicle accidents.The absentee rate in alcoholics is 3.8 to 8.3 times greater than that for nonalcoholic workers.


Consumption is far less dangerous than abuse, we can then imagine the dangers associated with alcohol abuse.


أخي زهير


اقد دافعت عن حقك في حرية الفكر والتعبير وفهم الاسلام والقرآن .. ومازلت أدافع عن هذا الجق ..بل وأتفق معك معك تماما في مقالتك الدين بين التبسيط والتعقيد .. ومقولتك التالية:


قرائتي القرآنيه في الأسلام, هو أن الله أنما بعث الرسل أساسا لتثبيت الأيمان الصحيح في قلوب المؤمنين, وأرساء قواعد عامه واضحه وقليله تنظم حياه المؤمن وعلاقته بخالقه وبقيه الخلق. 


الخمر كحرام .. لضرره المؤكد .. هو من ضمن هذه القواعد العامة والقليلة والواضحة ..


تحياتي لك أخي الكريم ..


52   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21960]

وأنا أيضا أشكرك أستاذ زهير

أخى الفاضل الأستاذ زهير الجوهر


تحية طيبة


أشكرك على تعليقك الأخير فقد أوضحت قصدك الطيب وتم وضع النقاط على الحرزف وقد فهمت منك الآتى :


1- إذا قرر طبيب مخلص لمهنته أن جرعة صغيرة ( غير مسكرة ) من الخمر قد تشفى هذا المريض فلا بأس بذلك لأن الله تعالى أكد وجود منافع للخمر ولكن إثمها أكبر


2- أنت تحرم بشكل قاطع لا رجعة فيه الخمر التى تسكر وتذهب بالعقول بغرض السكر والعربدة وليس لغرض شفاء مرض ما بأمر طبيب متخصص


3- الحمد لله الذى هدانا لهذا وما كنا لنهتدى لولا أن هدانا الله


وعليك السلام والرحمة


53   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الثلاثاء 27 مايو 2008
[21965]

هذا الموضوع أبيض وأسود وليس هناك به رمادى !!

أستاذ زهير, انت حر فيما تفعل وفيما تؤمن به شخصيا, ولكن عندما يكون الأمر عن تحليل ما هو محرم او تحريم ما هو محلل, فالأمر يختلف تماما فيما يجب ان يقال علنا . انا رجل بسيط لا اعرف الفلسفة ولا اقبل ان اخلطها بالعقيدة, ولا اود ان ألف وأدور حول نقطة هامة من مثل ما نحن بصدده, من المعروف انه ان كانت المسألة مسألة حياه او موت, فقد سمح الله سبحانه وتعالى بأن يأكل الإنسان حتى كل ما حرمه الله فى تلك الظروف, فى مثل قولة ( فمن اضطر غير باغ ولا عاد ..) فلنضع ذلك وراءنا ولا نتحجج به فى تبرير شرب الخمر لأسباب صحية, وفى الحقيقة لم أسمع حتى الأن حتى من الأطباء الأمريكيين الذين لا يعتبرون فى الخمر حراما ام حلالا, لم اسمع حتى الأن عن مرض واحد علاجه شرب الخمر, وأكون شاكرا ان زودتى بهذه المعلومات لكى اتحقق منها, الأمر الثانى من ان قليل من الخمر يصلح المعدة كما يقال, هو هراء لم ولن تثبت صحته العلمية, ولكل  برهان عليه سوف آتيك بإثنين على الأقل تثبت انه هراء, اما بشأن اضافة الكحول للأدوية, فنسبة الإضافة عادة نسبة يمكن تجاهلها خاصة فى الجرعات الدوائيه التى يتناولها اى فرد, وحتى لو كانت كبيرة, فقد اتفقنا سلفا ان ذلك يخضع للآية (فمن اضطر غير باغ ولا عاد) اى انه ليس للفرد اختيارا فى ذلك, أما ما   يتعلق بالضرر الصحى والنفسى والإجتماعى والإقتصادى......الخ الذى يصاحب الخمر فى كل مكان, فأنت تعرف ان هناك ألاف البراهين على ذلك, إذا يكون السؤال الذى لدى كما قلت بلا فلسفة او دوران, هناك ما حلله الله ولا غبار ولا عقاب على من يتناوله وهناك ما حرمه الله, وسواء ذكر العقاب ام لم يذكره او سواء سماه حرام او اطلق عليه اسما اخر , فقد حرمة وليس بين ما هو حلال وما هو حرام شيئا ثالثا يمكن اعتباره ( حلام, او حرال, او مكروه ) او ما الى ذلك من اسماء إخترعها الإنسان, فهل الخمر من وجهة نظر سيادتك حلال ام حرام بدون ان نلف وندور فى حلقة مفرغة , مع وافر الشكر والأحترام.


54   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21966]

توضيح

تحيه طيبه


الاستاذين العزيزين حسن أحمدعمر و فوزي فراج المحترمين:


هناك بعض الأشياء التي لانفهمها. فمثلا من طرقي في معرفه المحرم, لم أجد دليل قطعي في تحريم الخمر. وأنا نفسي تعجبت لهذا. تناول الخمر من وجهه النظر الطبيه هي مثل تناول السم, لكن بعض السم دواء! لذلك يجب أخذ وجهه نظر الطب في ذلك.


هل المسأله تكمن في طريقه تناول الخمر. أن تناولته بجرعات تؤدي الى السكر, أو بجرعات قليله لكن كنت من الشخصيات الأدمانيه, فهو حرام طبعا, لأن السكر حرام, وما يؤدي اليه حرام. كذلك يجب تناول الجرعات الأول بصوره مسيطر عليها (أذ انه ثبت ان الجرعات الصغيره قد تؤدي الى سرعه الغضب وأرتكاب أفعال عدوانيه عند نسبه قليله من الناس).


المسأله التي أود طرحها هنا: ان الطب الحديث يوصي بتناول جرعات صغيره من الخمر يوميا الى معظم الناس (عدا الشخصيات الأدمانيه,والمصابين بأمراض في الكبد وبعض امراض الجهاز الهضمي, وكل الأمراض العصبيه)


هذا ما يقول به الطب, لانه أتضح ان الخمر بجرعات صغيره يقلل من نسبه الأصابه بالذبحه القلبيه, ومن نسبه الأصابه بالجلطه الدماغيه.


في الحقيقه أنا بصدد مراجعه هذه البحوث الطبيه بالتفصيل المهني, لأرى حقيقه ذلك.


لكن لو أفترضنا جدلا بأن الطب أثبت يوما بأن تناول تلك الجرعات هو مفيد لأغلب الناس, كغذاء يومي , بعد أستشاره الطبيب, فما يكون الموقف آنذاك.


أنظر أخ حسن أنا أتكلم عن وصف الخمر بجرعات صغيره كغذاء للأنسان الأعتيادي, لكن طبعا بعد أستشاره الطبيب. أنا لاأتكلم عن وصف جرعات صغيره من الخمر لبعض الحالات المرضيه, لان هذه المسأله متفق عليها, لانه حتى المحرمات يمكن ان تستعمل في هذه الحالات.


أنا أتكلم عن تناول الخمر عند الأصحاء كغذاء له فوائده ان تم أثبات ذلك طبيا.


ما أتعجب منه لحد الآن هو أنه انني لاأرى أثبات حرمه الخمر واضحه قرآنيا. مالحكمه في ذلك؟


كذلك ترى القرآن يصف الخمر بأنها من شراب أهل الجنه. وبالرغم من أعتقادي بأنها خمر من نوع آخر, أو ان الوصف مجازي لشي أخر, لكني لم أجد اي من "المحرمات" الأخرى قد وصف في الجنه. من ما يدل على عدم وجود موقف جذري ضد الخمر


يبقى السؤال قائما, لماذا لايوجد تحريم قطعي للخمر في القرآن.


وعندي أثبات الحرمه أما أن يكون بالتصريح بالحرمه, أو بذكر عقوبه دنيويه على ذلك, أو بأنذار وخيم العاقبه في الآخره في حال أرتكابه أو بالنص الغير مباشر, كما أشارت الاستاذه أيه, وهو ماكان في بالي. (مثال على النص الغير مباشر , أن س هو\من ص بالنص القرآني وأن ص حرام بالنص القرآني , فهذا منطقيا يتبع ان س حرام), أو أن يكون قد ذكر أهلاك قسم من الامم السابقه بسببه.أو أن يعقب الله عليه بنفس التعقيب الذي يعقب على فعل المحرمات.


انا لم أرى لحد الآن طريق لتحريم الخمر بالطرق السته أعلاه.


هل تناول الخمر من عدم تناوله, وتفاصيل تناوله شئء يقرره الطب, ام الدين؟ هل هو قرار طبي أم ديني؟


مع التقدير


55   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21968]

السيد المحترم الأستاذ زهير الجوهر

تحية طيبة


تعليقك الأخير يدل على أن مشكلة تحريم الخمر عندك مشكلة شخصية فى المقام الأول كان يجب عدم عرضها كمقال على الملأ لأنك تعلم جيدا أن الخمر حرام فى الدين الإسلامى وأن الكلمات التى جاءت فى القرآن عن الخمر كافية لتحريمها مثل قوله تعالى ( رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه ) ( وإثمهمها أكبر من نفعهما ) ( إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء فى الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون ) يعنى يا أخ زهير الخمر تصد الإنسان عن الصلاة وعن ذكر الله تعالى يعنى يتحول إلى شيطان والعياذ بالله العظيم فكيف لا تكون حراما .


الخلاصة :


الخمر حرام من وجهة النظر القرآنية ومن وجهة نظر كل المسلمين على إختلاف مذاهبهم , ولا مجال لمزيد من الجدال حول هذا الأمر وأعتقد أن موضوع عدم قناعتك بحرمة الخمر أنت وبعض من المسلمين يعتبر موضوعا شخصيا بحتاً لا يجب طرحه كحوار لأنه يؤدى إلى ضياع الوقت فيما لا طائل من ورائه كما يؤدى إلى بلبلة عقول بعض ضعاف النفوس ممن قد يغريهم كلامك فيذهبوا  لشرب الخمر معتقدين أن هناك من افتاهم بذلك .


رجاء حار ونهائى :


أرجو من الأستاذ زهير الجوهر والإخوة المتحاورين قفل النقاش فى هذا الموضوع وأن ننتقل لمواضيع أخرى ذات أهمية وفائدة وشكرا للجميع


56   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21969]

لا إله إلا الله

بعد التحية والسلام ..

قال السيد زهير الجوهر التالى :

{ يبقى السؤال قائما, لماذا لايوجد تحريم قطعي للخمر في القرآن.

وعندي أثبات الحرمه أما أن يكون بالتصريح بالحرمه, أو بذكر عقوبه دنيويه على ذلك, أو بأنذار وخيم العاقبه في الآخره في حال أرتكابه أو بالنص الغير مباشر, كما أشارت الاستاذه أيه, وهو ماكان في بالي. (مثال على النص الغير مباشر , أن س هو\من ص بالنص القرآني وأن ص حرام بالنص القرآني , فهذا منطقيا يتبع ان س حرام), أو أن يكون قد ذكر أهلاك قسم من الامم السابقه بسببه.أو أن يعقب الله عليه بنفس التعقيب الذي يعقب على فعل المحرمات. }


.

من اين للسيد جوهر تحديد امور سته فقط لتبيان المحرمات  ؟؟

أقوى محرمات على اطلاق هى إتباع الشيطان وعبادته ( أى فعل رجسه ).. الم يقل تعالى :

{ إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ } .. فاطر 6. هذا هو عذاب الأخرة بلغتك يا سيد الجوهر


{ يَا أَبَتِ لا تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِيًّا } .. مريم 44

{ ا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَن يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنكُم مِّنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَن يَشَاء وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ } النور 21

وهل نحن نرى الشيطان لكى نتبعه ؟؟ ... وعندما يبوح لنا الله صراحة ( والحمد لله على ذلك ) بأن الخمر والميسر رجس من عمل الشيطان أصبح من يتعامل معهما هو متبعا للشيطان بدون جدال .. ومن يتبع رجس الشيطان فهو أصبح من حزب الشيطان وبالتالى فله عذاب السعير.


أما الآية التالية ( و فاطر 6 ) فهى العقاب السماوى لكل من أتبع خطوات الشيطان ((( أى علم أن شيئا ما رجس من عمل الشيطان وفعله )):


 { قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْؤُومًا مَّدْحُورًا لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ } ... الأعراف 18 ..




أيها المؤمنون ..  لا تفتنوا فى دينكم .. وضعوا التالى نصب أعينكم: 

{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ...}

وتذكروا قوله تعالى:

{ وَمِنَ النَّاسِ مَن يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّبِعُ كُلَّ شَيْطَانٍ مَّرِيدٍ } ..الحج 3


اللهم قد بلغت اللهم فاشهد ..


والسلام ..


57   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21971]

الخلاصة

قال الله تعالى للمؤمنين لا تتبعوا خطوات الشيطان

وقل الله تعالى للمؤمنين { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ .. } 

فهل عند احدكم تظلم لله يوم الحساب إن فعلتم رجس الشيطان وحشرتم  فى النار ..

الم يقل لكم تعالى :

{ قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْؤُومًا مَّدْحُورًا لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ } ... الأعراف 18 ..


هل ستردون على الله لكن يا سبحانه السيد زهير الجوهر قال لنا فى موقع آهل القرآن على النت الذى يديره د صبحى منصور ومعه نخبه من المسلمين هم أعضاء لجنه المتابعه ولم تعترض عليه بانه يرى أن المحرمات سته وليس من بينها تحريم الخمر..

هل هذا مقبولا عند الله ؟؟


الم يقل لكم سبحانه :

{الَّذِينَ يَسْتَمِعُونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعُونَ أَحْسَنَهُ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَاهُمُ اللَّهُ وَأُولَئِكَ هُمْ أُوْلُوا الأَلْبَابِ } .. الزمر 18.


اللهم قد بلغت اللهم فاشهد ..


58   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21975]

للمرة الأخيرة يا أستاذ زهير

أستاذ زهير الحوهر,لقد تجاهلت كل ما قلته لك, انك تقول انك لم تجد فى القرآن شيئا يحرم الخمر , إذن فالخمر حلال, لأن ما ليس بحرام لابد ان يكون حلال ,فليس هناك شيئ بين بين,إما حلال وإما حرام, اللهم إلا اذا كنت سيادتك تعرف ان هناك أشياء لا هى حلال ولا هى حرام, فلماذا اختصارا للوقت لا تقولها بالمفتوح صراحة دون لف او دوران , هل انت خجلان ان تقولها للجميع, لماذا لا تقول بدلا من انك لم تجد ما يحرمها, انها حلال, لماذا لا تصيح على الملأ ان كنت فعلا تؤمن بما تقول, وتقول ان الخمر حلال والف حلال (دون شروط عن الكم او الكيف او عدم السكر او او او ) او ان تعطينا مثالا عن شيء مشابه تعامل معه الله فى صورة مماثلة!!!!, اننى اقول على الملأ والله على ما أقول شهيد انها حرام وقد حرمها الله فى كتابه, فأرجو ان ننهى هذا الجدل بقولك الذى يخالفنى فى ذلك , فإن فعلت فقد انتهى الموضوع من ناحيتى لأن كلانا سيترك ذلك لله عز وجل وهو خير الحاكمين!!!!! فما رأى سيادتك؟؟؟ اننى لا احب ان يترك الموضوع معلقا فى الهواء.


59   تعليق بواسطة   محمد عبد الحليم     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21978]

من الاخر الخمر حرااااااااااااام والدليل .....................

يقول تعالى (قل انما حرم ربى الفواحش ما ظهر منها وما بطن والاثم والبغى بغير الحق ) .........الاعراف


فالاثم محرم من المحرمات


ويقول تعالى (يسألونك عن الخمر قل فيهما اثم كبير )         ...............البقرة


وطالما كان فى الخمر اثم واثم كبير  فهى محرمة 


ومن الملاحظ أن سورة الاعراف مكية والبقرة مدنية


فسبحانه حرم الخمر بطريق الاجمال لانها داخلة فى الاثم فى مكة


ثم خصها بالذكر وبأنها من الاثم  فى المدينة


فالخمر يا سيد جوهر محرمة  تحريما قطعى وليس الامر فى حاجة الى تلك المناقشات 


60   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21983]

الأستاذ فوزي فراج المحترم

تحيه طيبه


أسف لتأخري في الرد.


أنا أختلف معك في أنه كل ما هو محلل فيجب أن نذهب الى أقصاه. فقولك هو أذا كان الخمر محلل فيجب أن نشربها بأكبر كميه ممكنه, لنضرب المثل في أنها حلال, لايوجد تناسب خطي بهذا الشكل. هذا خاطئ.


أما ردي على فيما أذا كانت الخمر حلال أم حرام, فأنا لحد الآن لم أجد تحريم واضح, لكني لم أصل الى قرار بعد, حيث أن طبيعه هذا الموضوع خطيره, أذ اني قبل غيري أعرف مضار الخمر الصحيه وعواقبه. فالموضوع مازال معلقا عندي. سوف أقرأ أكثر حول هذا الموضوع. لحد الأن تبدوا لي الخمر مكروهه بصوره شديده, بحيث لايمكن تناولها الا بطريقه معينه يثبت الطب انها أمينه. أي ان الأمر متروك للطب لأعطاء الكيفيه الصحيحه لتناول الخمر. وكما قلت لازال الأمر معلق عندي.


أما بالنسبه للأثم في الخمر فهو أيضا جزء من المسأله, حيث ان المحرم هو الأثم فيها, وليس الخمر نفسها, فأذا وجدنا طريقه مثبوته علميا لتناولها بدون مضره, يبطل تحريمها عندئذ, وذلك لأن الأجتناب المذكور في الآيات معلل بالضرر فيها.


أما ردود الأستاذ صادق المتطرفه, فالرد عليها بسيط, ان الأثم في الخمر هو خطوات الشيطان, وليست الخمر نفسها, وبالتالي فالذي يشرب الخمر بصوره تشجعه على العدوان, فذلك من من يتبعون خطوات الشيطان. وليس كل شارب لها.


مع التقدير


 


61   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21984]

مرة أخرى

الأستاذ الفاضل فوزي فراج،

اسمح لي أن أوضح شيئا للمرة الثانية بدون الدخول في تفاصيل قد تبدو كتعتيم للأمور أو جدال عقيم.



ما أريد قوله هو: صحيح إنه يوجد حلالا أبيضا وحراما أسودا ولكن ليس هكذا تقاس كل الأمور. فليس كل شيء ليس حرام هو حلال وليس كل شيء ليس حلال هو حرام.


ولحضرتك هذه الأسئلة المجردة بدون تفاصيل:



إذا سألت حضرتك: هل أكل الخنزير حلال أم حرام؟

ستأتي الإجابة: أبيض أو أسود واضح... بأن أكل الخنزير حرام.... أسود



وإذا سألت حضرتك: هل أكل الملوخية حلال أم حرام؟

ستأتي الإجابة: حلال .... أبيض



ولكن إذا سألت حضرتك هل القتل حلال أم حرام؟

هل ستأتي الإجابة أبيض أو أسود بأن القتل حرام أو بأن القتل حلال؟

لا ستأتي الإجابة رمادي... القتل حلال إذا كان دفاعا عن النفس والحق والعرض وحرام إن كان بغير حق



إذا ليس كل ما هو حلال ليس حرام وليس كل ما هو حرام ليس حلال.... هناك أمور تقع بين طرفي الحلال والحرام والخمر إحداهم...



هل الخمر حلال أم حرام؟ الإجابة رمادي أيضا:

الخمر فيه منافع وإثمه أكبر من نفعه

إثم الخمر حرام

منافع الخمر حلال



كيف أعرف الإثم من المنفعة؟

الإثم هو ما يضر النفس الإنسانية سواء كانت نفس الشارب أو نفس من حوله من بشر.

المنفعة هي ما تدخل النفع على النفس الإنسانية سواء كانت نفس الشارب أو نفس من حوله.



أرجو أن أكون قد وضحت ما أقصد بدون شطحات يمين وشمال.



وتحياتي لحضرتك


62   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21987]

الاستاذه الفاضله ايه الله

عزيزتى الفاضله


اسمحى لى ان اهنئك وابدى اعجابى بمداخلتك الاخيره وعلى قوه منطقها فانتى دائما تقومين بتحليلات منطقيه جدا للامور نتيجه رؤيه ثاقبه للجمل والكلمات


وفقك الله دائما


مع اطيب تحياتى واحترامى


63   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21988]

Benefits

هذا الموضوع أنقله من موقع:


www.medicalnewstoday.com


Studies show, for example, that health benefits only come with moderate drinking and are greatest for older men. And even moderate drinking is not recommended for women who are pregnant or thinking of becoming pregnant, or for people who are under 21.



The strongest medical evidence exists for the link between moderate drinking and a reduced risk of heart disease.



Dr. Kenneth Mukamal, an internist at Beth Israel Deaconess Medical Center and assistant professor at Harvard Medical School in Boston, was the lead author of a New England Journal of Medicine study examining the roles of drinking patterns and heart disease that found, after 12 year of follow-up, that men who consumed alcohol between three and seven days a week had fewer heart attacks than men who drank once a week.


Is the pattern of alcohol consumption important?


We found that men who were drinking at least three to four days a week or more had lower heart attack risks than people who had one drink a week.


What constitutes one drink?


What doctors usually consider a drink is basically a medium glass of wine, a 1.5 oz shot of spirits, or a can or bottle of beer. All of those have roughly similar amounts of pure alcohol in them.


 


64   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21989]

النجده يامشرفين الموقع

هناك تعليق يظهر فى هذه الصفحه باسمى وانا لم اكتبه وهو تحت رقم 21978 ومعنون (من الاخر الخمر حرام)


ارجو سرعه تصحيح الوضع والعمل على منع تكراره


ولكم جزيل الشكر


65   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21990]

Risks

What are some of the risks of moderate drinking?


There is fairly consistent evidence that breast cancer rates are higher among women who drink moderately. I think that's important because obviously breast cancer is very common disease. I certainly think women at high risk for breast cancer should talk with their doctors about whether they should be drinking any alcohol.



Another important risk, which is unrecognized for many people in this country, is that even moderate drinking among people with hepatitis C may increase their risk of permanent liver damage. Anybody who is known to have hepatitis C shouldn't be drinking any alcohol at all.



People who have risk factors for hepatitis C ought to be tested because it will very substantially impact what the potential risks are related to moderate drinking.



In addition, although we don't think moderate drinking necessarily clouds our judgment, it turns out that it probably does. In simulated driving tests that were done as far back as the 1950s, people have realized that at very low blood alcohol levels, simulated driving performance is impaired. When I say low blood alcohol, what I'm talking about is as low as .02 percent.



Some studies, for example, the analysis of the National Alcohol Survey, showed something similar. You begin to see higher risks of injury even when people are reporting one drink a day.


66   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21991]

لا يوجد شيئا أسمه رمادى فى الدين أبدا .. فالحلال بين والحرام بين ..

بعد التحية والسلام ..

فى مقام القول يذهب بعض الأخوة القرآنيون أن آيات القرآنية بينات  .. وتجد فى مقال التطبيق أنهم يقولون أنها غير بينات !! ..


أسئله وأجوبه ليست على الكيف بل الآجابه من القرآن :


 س1: إذا سألت حضرتك: هل أكل الخنزير حلال أم حرام ؟

ج1 :حرام إلا لمن أضطر غير باغ ولا عاد .. ولا يوجد رمادى إلا لمن يريد ان يجعله رمادى ..

س2 :ذا سألت حضرتك: هل أكل الملوخية حلال أم حرام ؟

ج2: حلال .. بشرط تطبيق الاية {وكلوا واشربوا ولا تسرفوا انه لا يحب المسرفين } .. مش واحد يأكل لحد مايفطس ويموت قاصدا ثم يحلل الأنتحار أكلا .. ولا يوجد رمادى إلا لمن يريد ان يجعله رمادى ..

س3: ولكن إذا سألت حضرتك هل القتل حلال أم حرام؟  

ج3: حلال إن كان قتل يحق وحرام إن كان قتل بدون حق . ولا يوجد رمادى إلا لمن يريد ان يجعله رمادى ..

س4: هل شرب الخمر ولعب الميسر حلال ؟

ج4: شرب الخمر أو لعب الميسر هو رجس من عمل الشيطان .. ومن يريد أن يذهب ان إتباع الرجس من عمل الشيطان هو حلال فليقولها صراحة .. ولا يوجد رمادى إلا لمن يريد ان يجعله رمادى ..

والسلام .


67   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21992]

شكرا

أشكرك أستاذ محمد المصري على تعقيبك...


68   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21993]

وشكرا أيضا

وشكرا للأستاذ شريف صادق... وأحب أن أطلب من حضرتك أن تتجنب الاتهامات في تعليقاتك وخاطب الناس مثلما تحب أن تخاطب. فتعليقك جميل وما يفسده هو "لمن يحب أن يراه رمادي".


والأستاذ شريف أن لا أحب أن يتطاول على أحد لأنني من الآخر لا أتطاول على أي شخص. فليكن النقاش بالمعروف. وولتعتبر هذا طلب وليس تحذير...


الإسراف في الأكل ليس حرام ولكنه غير مستحب لأنه يضر بالإنسان.


يا أستاذ شريف الله لم يحرم الأكل والشراب للضرر الذي يقع على الإنسان بل حرمه لسبب لا يعلمه إلا هو وما علينا إلا الطاعة، ولكن الله حذر من الأمور التي تقع بالضرر على الإنسان وعلى الإنسان أن تحمل تائج أعماله.


إذا أكلت حلة الملوخية كلها لن أدخل النار ولكن سأدخل المستشفى لأني لم أسمع النصيحة الإلهية.


أما أكل الخنزير والدم فلا يصيبا الإنسان بالأمراض وما سمعنا عن الشعب الغربي أو المسيحي يـ Oink Oink ليل مع نهار مثلا!!! ولكن الله حرمه في آيات محكمات غير متشابهات وما علينا إلا الطاعة.


وتحياتي لحضرتك


69   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21995]

الرجس

ملحوظة، كلامك عن الرجس وعن الرغبة في رؤيته رمادي من جانبي غير دقيق وواضح إنك لم تقرأ تعليقي جيدا!


أقرأ ما قلته أنا عن إثم الخمر (رجسها) ومنفعتها. ولقد قلت إن إثمها حرام... والله على ما أقول شهيد وكلامي أيضا مسجلا على الموقع (أعلاه) وواضح اللجميع.


وأكتفي بهذا القدر من التوضيح لأن ليس عندي المزيد لأضيفه ومع ذلك لم أقل أن رأيي صواب ولكنه رأي يحتمل الخطأ إن وجدت إجابة واضحة قاطعة.


وتحياتي لك أستاذ شريف وللجميع


آية


70   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21996]

السيده المحترمة داليا سامى .. جات أوت المرة دى

بعد التحية والسلام لشخصكم الكريم ..

دأب احد الزملاء هنا على تقديم أعطر التحايا لكم ولسيدة أخرى هنا بعد كل تعليق منكم  ولا يفوته شكرا لآيهم .. ثم الشكر على الشكر .. ثم شكر الشكر على شكر الشكر .. 


بنتى العزيزة داليا سامى .. جات أوت بالنسبه لكم هذه المرة ..


والسلام


71   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21997]

من أين جئتم بهذا من أساسه

يذهب البعض ان شرب الخمر فيها منافع !!!!!!!!!!!!!!!!!!! ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ...

الله لم يقول ان شرب الخمر فيها منافع .. قال ان الخمر نفسها فيها منافع .. لماذا أخذتموها على أنها شربها .. لماذا لم تأخذوها على انها منافع لمن يزرع ثمارها .. أو لمن يحصدها  .. أو لمن يخمرها او لمن  يبيعها .. أو لمن يقدمه لمن يشربها ويكسب من تقديمها .. وكل هؤلاء ينتفعون ماليا من وراء ذلك ( رزق مادى ) ولكنهم لا يشربون ..




أما قوله تعالى الأتى فهو واضحا وضوح الشمس الساعة 12 ظهرا ..

وقل الله تعالى للمؤمنين { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ .. }

وقال الله تعالى للمؤمنين لا تتبعوا خطوات الشيطان

فهل عند احدكم تظلم لله يوم الحساب إن فعلتم رجس الشيطان حتى لو شربتم القليل من الخمر ( دون سبب إضطرارى شرعى .. أسوه بجميع المحرمات )  وحشرتم فى النار ..

الم يقل لكم تعالى :

{ قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْؤُومًا مَّدْحُورًا لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ } ... الأعراف 18 ..

والسلام


72   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21998]

يبدو أن السيدة آيه لا تعلم الكثير عن شيئا أسمه التخمة التى تؤدى للموت ..

لأنها قالت الأتى:


{ إذا أكلت حلة الملوخية كلها لن أدخل النار ولكن سأدخل المستشفى لأني لم أسمع النصيحة الإلهية.}


73   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[21999]

لا لا أعرف

لا يا أستاذ شريف لا أعرف عنها شيئا لأنني إنسانة رياضية أعيش حياتي كلها بطريقة صحية لا أتناول الكحوليات ولو قليلها ولا أدخن ولا أشرب الحاجة السقعة ولا أطفس في الأكل ولا أكل الدهون ولا اللحوم ولا الحلويات ولا أشرب الشاي ولا القهوة... حلو كده؟


يعني اساسا معرفش معنى إن الواحد ياكل ميقدرش يقوم من على التربيزة... جميل كده؟







الأستاذ شريف، هل من فضلتك فسرت لي تعليقك أعلاه:


[21996] تعليق بواسطة شريف صادق - 2008-05-28

السيده المحترمة داليا سامى .. جات أوت المرة دى

بعد التحية والسلام لشخصكم الكريم ..



دأب احد الزملاء هنا على تقديم أعطر التحايا لكم ولسيدة أخرى هنا بعد كل تعليق منكم ولا يفوته شكرا لآيهم .. ثم الشكر على الشكر .. ثم شكر الشكر على شكر الشكر ..







بنتى العزيزة داليا سامى .. جات أوت بالنسبه لكم هذه المرة ..







والسلام


 


يا ترى مين السيدة الأخرى دي.... معلش أصل أنا حشرية شوية زي ما حضرتك أشرت قبل كده؟


ويا ترى يعني إيه أعطر التحايا؟ وغريبة، ليه داليا طلعت out المرة دي؟


يا ترى بقى الكلام ده مقبول ولا مش مقبوووول؟  حضرتك بقه محلل نظم وعارف النظام طبعا فايريت تفيدني وتعلمني مما علمك الله!!


 


74   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[22000]

ها أنتم عرفتم .. أين الشكر على المعلومة ؟؟ .. إشمعنا انا مليش شكر ؟؟

إقتباس:

{ لا يا أستاذ شريف لا أعرف عنها شيئا }

أذن أننى أفدتكم بمعلومة جديدة كنتم تفتقروا لها .. فوجب شكرى أولا ..

إقتباس :

{لأنني إنسانة رياضية أعيش حياتي كلها بطريقة صحية لا أتناول الكحوليات ولو قليلها ولا أدخن ولا أشرب الحاجة السقعة ولا أطفس في الأكل ولا أكل الدهون ولا اللحوم ولا الحلويات ولا أشرب الشاي ولا القهوة... حلو كده؟ }

1- شكرا لشرحكم الوافى عن شخصكم .. وحلوووووو ( بالتونسى علشان أ. البرقاوى ينبسط )..

2- هل تقيسون شرع الله بمقدار محافظتكم على رشاقتكم الشخصية ؟؟ .. بمعنى هل انتم تمثلون كل المؤمنين والمؤمنات ؟؟

إقتباس :

{ يا ترى مين السيدة الأخرى دي.... معلش أصل أنا حشرية شوية زي ما حضرتك أشرت قبل كده؟

ويا ترى يعني إيه أعطر التحايا؟ وغريبة، ليه داليا طلعت out المرة دي؟

يا ترى بقى الكلام ده مقبول ولا مش مقبوووول؟ حضرتك بقه محلل نظم وعارف النظام طبعا فايريت تفيدني وتعلمني مما علمك الله!! }


ردى هو .. أكاد أقسم بالله أن أى شخصا يقرأ هنا بأنتظام لابد وأن يعلم من هى السيدة الأخرى ( والتصديق 100 % على قولى إن كان يشهد بالحق ).. إذن فما الداعى للأفصاح  ؟؟ .. أما كان قارئا عابرا  فهو لن يعلم  من هى !!  .. وبالتالى إذا كان القارئ عابرا فهذا لا يهمه .. ولهذا حجبت الاسم ..

إنتهى ..


وشكرا لكم ..


75   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[22002]

إجابه بسيطه قوووى .. واللى على ؟؟؟؟؟؟ ( الباقى معروف )

أننى لا أجامل احدا فى الدين حتى لو كان من أصدق اصدقائى هنا ( وهم كثيرون )

أننى أفوق الكثيرين هنا سنا وخبره فى الحياه بمراحل ( نتيجه لفضل الله على فى امور كثيره جدا )..

وما قصدته هو يجب ألا نضع لعواطف الصداقه حسابا للمجاملات فى الدين .. 

والمصحف الشريف أنا فى الدين مأعرفش أبويا ( رحمه الله ) ولن أحيد عن ذلك إلى مماتى بأذن الله ..

والسلام ..


76   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[22003]

عاجل الى مشرفى الموقع

السلام عليكم


هناك تعليق معنون باسمى لاعلاقه لى به كما سبق ان اوضحت


برجاء تصحيح الوضع ودراسه كيف تم هذا


والسلام عليكم


77   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[22010]

الأستاذ - محمد المصرى --

الأستاذ -محمد المصرى _ لقد حذفت التعليق الذى اشرت له .بالرغم انى حذفته من صفحتك .فكيف تترأ منه لا ادرى ؟؟؟ على كل حال تأكد من رقمك السرى وتستطيع تغييره إذا اردت .... وشكرا .


78   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[22016]

الأستاذ زهير الجوهر, اخر تعليق لى معك

استاذ زهير, لقد تعاملت معك بكل احترام, ولم اكن اتوقع ان تضع كلماتا فى فمى وتدعى اننى قلتها, فأنت تقول : (( أختلف معك في أنه كل ما هو محلل فيجب أن نذهب الى أقصاه. فقولك هو أذا كان الخمر محلل فيجب أن نشربها بأكبر كميه ممكنه, لنضرب المثل في أنها حلال, لايوجد تناسب خطي بهذا الشكل. هذا خاطئ.)) متى قلت أنا ذلك؟؟ لقد سئمت المراوغه من كل من يحاول ان ( يحلل ) شرب الخمر ويتذرع بكلمات مثل ( ليست محرمة, او لم اجد فى القرآن ما يحرمها بطريقة صريحة, او انها حرام فقط اذا أدت الى السكر, او قليل من الخمر لا يضر, او شربها بعد العشاء مباح, او انها ليست محرمه ...الخ من تلك الحجج الواهية التى  لا تدل على الثقة فيما يقوله صاحبها, وأعنى الثقة فيما يقول ), ولكن لايقول احد أنها حــــــــــــــــــلالــــــــــــــ . ولذلك طلبت منك اعلاه ان تصرح مباشرة ما إذا كنت حلال ام حرام دون لف او دوران, وها أنت تدعى على اننى قلت ما لم اقله, وليست تلك من أمانة او دقة الحوار, ولكن ما أضحكنى فعلا هو ما قلت سيادتك (أما بالنسبه للأثم في الخمر فهو أيضا جزء من المسأله, حيث ان المحرم هو الأثم فيها, وليس الخمر نفسها) وليس لى تعليق على ذلك وان كان من الممكن ذكر عشرات الأمثلة التى سوف تدحض ذلك الإدعاء, عموما انك كما توقعت لم تجب عن سؤالى , بل قلت ان ( الأمر لازال معلقا عندك!!!!!!!!!!) وبصرف النظر عن اختلافك معى ام اتفاقك, فأرجو ان نبقى اصدقاء, ولا تعليق لى بعد ذلك سوى تعليقى التالى على السيدة آيه, مع الشكر.


79   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[22017]

الأستثناء لا يغير اللون من أبيض او أسود الى رمادى

بمنتهى الإختصار, الإستثناء لا يغير اللون الأسود او الأبيض الى رمادى.  الأمثلة التى ذكرتيها يا أستاذه أيه هى الخنزير والملوخية والقتل, ولنعد لهم مرة اخرى, الخنزير حرام - الإستثناء ( فمن اضطر غير باغ ولا عاد....), الملوخية حلال, بدون استثناء, القتل  حرام بإستثناء ( الدفاع عن النفس او الحق او العرض...) والأن , الخمر  و لا بد ان تخضع لنفس المقياس, حلال بإستثناء ( كذا او كذا او كذا)  او حرام بإستثناء ( كذا او كذ او كذا ) هذا هو مربط الفرس يا أستاذه آيه, هل هى حلال ام حرام , ابيض ام اسود , مع ذكر الإستثناء ان وجد , فهل لديك الإجابه على ذلك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ اما مسألة فيها منافع للناس, فلماذا  نفترض ان المنافع هى  ( الشرب) , فلم يقل القرآن شيئا عن ( الشرب) مطلقا, لماذا لا تكون  عمليات التطهير التى  يؤديها الكحول للبكتيريا, او لماذا لا تكون عمليات  حفظ  الدواء  , او لماذا لا تكون عمليات  اكتساب الطاقة بالحرق كما يحدث الأن فى السيارات بدلا من البترول,  ان الفارق بين العصير والخمر هو ما ينتج عن عملية التخمر وهو الكحول الإيثيلى,  فلماذا لا يكون التركيز على "فيها منافع للناس" على تلك الأشياء وغيرها مما لم اذكرها هنا وهى العشرات من الاشياء الأخرى؟؟؟


بالنسبة للرابط الذى نقلت عنه منافع الخمر, فإليك هذه الروابط:


 



http://www.ama-assn.org/ama/pub/category/9416.html


 


وذلك من أكبر هيئة طبيه فى امريكا بل والعالم, وهى المقياس الذهبى للطب فى امريكا وتتحدث هنا عن ما يحدث للمخ من تدمير بسبب الخمر


 


http://www.webmd.com/breast-cancer/guide



/20061101/alcohol-breast-cancer-risk


وتتحدث عن العلاقة بين سرطان الثدى والخمر


http://www.sciencedaily.com/releases


/2007/11/071105164441.htmوتتحدث عن  تأثير الخمر على الحوامل والجنين, وهناك مئات بل ألاف الروابط التى تتحدث عن مضار الخمر وليست تلك الروابط من مسلمين متعصبين ضد الخمر.


80   تعليق بواسطة   آية محمد     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[22018]

شكرا أستاذي الفاضل

الأستاذ  الفاضل فوزي فراج، شكرا على التعقيب والتوضيح وبقى أن أقول إنني نقلت نفس المخاطر التي تكلمت حضرتك عنها في تعليقي المعنون "Risks". أي إنني عرضت المنافع والمساوئ على الإنسان إحقاقا للحق.


وشكرا مرة أخرى لحضرتك وأؤكد لك إنني لم أكن أقصد بالمنافع الاستمتاع بالشرب فأنا أساسا لا أشرب كل هذه الأشياء لأدافع عنها والله على ما أقول شهيد.


وبهذا ينتهي حديثي عن الخمر برجسها وشيطانها ومنافعها البسيطة


وتحياتي لحضرتك ....


آية


81   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[22027]

عاجل الدكتور عثمان

السلام عليكم


التعليق مازال موجودا يادكتور واكيد حضرتك حذفت تعليق اخر


وانا ياسيدى لااتبرا ابدا من شىء كتبته


اقسم بالله العظيم اننى لم اكتب هذا التعليق ورقمه 21978 وعنوانه (الخمر حرام والدليل) وهو مازال موجود بهذه الصفحه


ارجو من الساده الزملاء قراءه التعليق فقد يكون يخص احدهم وحدث خطا من السيرفر


ولو قرات حضرتك التعليق لعلمت بسهوله اننى ليس كاتبه  وهذا ظاهر تماما من اسلوب الكتابه


ولسيادتك جزيل الشكر


82   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[22029]

الدكتور عثمان محمد على

السلام عليكم


التعليق الذى قمت سيادتك بحذفه بعنوان (كالعاده)


ارجو التكرم باعادته حيث اننى ذكرت رقم التعليق المقصود والمنسوب الى


وشكرا لسيادتك


83   تعليق بواسطة   عمرو اسماعيل     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[22031]

Dear Aya

In medicine when the risks outweigh the benifits,  any drug becomes useless and is considered harmful, and this is exactly the case with drinking alcohol,  from the medical point of view. I smoke because I could not quit, but I can not say, smoking is beneficial althouhg it helps reduce  tension, anxiety and neurosis because the risks outweigh the benefits, and if one smokes in an open area he may harm himself not the others which is not the case with alcohol. You can check the American Medical Associatin links provided by Mr Fawzy.


Best Regards


84   تعليق بواسطة   ناصر العبد     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[22039]

الاستاذ محمد المصري ود/ عثمان

السلام عليكم جميعا


الاساتذة الافاضل بعد التحية


لفت انتباهي مناشدة الاخ العزيز الاستاذ محمد المصري  لمشرفي الموقع لالغاء تعليق باسمه وليس هو كاتبه.


ولكن ما لفت انتباهى ان هناك احد الاخوة  فى الموقع باسم محمد المصري الصفة مستخدم وتاريخ الانضمام 11/5/2008 على الرباط الاتىhttp://www.ahl-alquran.com/arabic/profile.php?main_id=2119


والاستاذ محمد المصري الكاتب هو صاحب طلب الغاء التغليق صفته كاتب وتاريخ الانضمام 30/8/2007 على الرابط


http://www.ahl-alquran.com/arabic/profile.php?main_id=1129


ولذا ارجو من مشرفي الموقع بان ينبهوا الاستاذ محمد المصري المستخدم على تمييز اسمه لانى اعتقد ان الاسم حق الاستاذ محمد المصري الكاتب وذلك حتى لايحدث اى لبس فى المستقبل كما حدث هنا.


وشكرا لكم


85   تعليق بواسطة   زهير الجوهر     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[22040]

شكرا للجميع

تحيه طيبه


شكرا للجميع على مجهودهم في هذا الموضوع. بغض النظر عن الأختلاف في الرأي. المهم أن كل واحد قد أدلى بدلوه حسب مايعرفه. أما بالنسبه لمضار الخمر الطبيه فربما أنا أكثر انسان في هذا الموقع درايه بها. لكن مع ذلك شكرا جزيلا للسيد فوزي فراج على أدراجه  بعض الروابط المهمه في هذا الموضوع . أما بالنسبه للسؤال هل هناك منافع من شرب الخمر؟. الجواب على ذلك هو نعم بالتأكيد, لأن ذلك حقيقه طبيه لايماري فيها أثنان من الأطباء. لكن مع ذلك يبقى موضوع التحريم والتحليل عندي معلق حتى الآن. وأنا شخصيا أكتفيت بهذه التعليقات, التي يشكر الأخوه عليها كثيرا. والى مواضيع أكثر أهميه أن شاء الله


مع التقدير


86   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الأربعاء 28 مايو 2008
[22042]

الاستاذ الفاضل ناصر العبد - الدكتور عثمان

السلام عليكم


اشكر لسيادتك اهتمامك بالموضوع واكتشاف سببه وارجو ان تتقبل امتنانى الشديد


الدكتور عثمان محمد على


السلام عليكم


الرجو ان تكون سيادتك تاكدت اننى لااتبرا مما اكتبه لان هذا ليس خلقى ولا طبعى


ارجو من سيادتك التكرم باتخاذ اللازم مع اعاده تعليقى المحذوف


مع اطيب التمنيات والاحترام


87   تعليق بواسطة   محمد المصرى     في   الخميس 29 مايو 2008
[22069]

الدكتور عثمان محمد على

السلام عليكم


هل تتكرم سيادتك وتفيدنى بردك او بتصرفك فيما طرحته؟


ولك جزيل الشكر والحترام


88   تعليق بواسطة   شريف صادق     في   الخميس 29 مايو 2008
[22077]

سألوا درى ولا ما درى ... أجابوا درى وطنش ..

بعد التحية والسلام ..

إقتباس : 

{ أما بالنسبه لمضار الخمر الطبيه فربما أنا أكثر انسان في هذا الموقع درايه بها. لكن مع ذلك شكرا جزيلا للسيد فوزي فراج على أدراجه بعض الروابط المهمه في هذا الموضوع . أما بالنسبه للسؤال هل هناك منافع من شرب الخمر؟. الجواب على ذلك هو نعم بالتأكيد,}

فقد قال تعالى :

{ يَسْأَلُونَكَ عَنِ الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ قُلْ فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ } ..البقرة 219

سبحانه قال بالحرف (( فِيهِمَا إِثْمٌ كَبِيرٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَإِثْمُهُمَا أَكْبَرُ مِن نَّفْعِهِمَا )) .. هل حدد تعالى المنافع والأثام التى جاءت بالآية الكريمة ؟؟ .. ولا والله لم يحدث .. والله أعلم  .. وجاء لنا العلامه الجوهر هنا وقرأ الاية وقال أنه يعلم ماذا يقصد الله وقال أنى أعلم ما لا تعلمون !!   ..  لماذا يذهب الجوهر لما ذهب ؟؟  .. يذهب لآنه يقول  { أنا أكثر انسان في هذا الموقع درايه بها }  ويقصد خبرته وعلمه  بالخمر .. هل العلم الذى يدعيه الجوهر ثابت ومستقر ليوم الدين ؟؟  .. لا والله ما يقول عليه العلم اليوم مفيدا فقد ينقضه العلم غدا وهذا حدث الكثير الكثير من المرات وأى إنسان لديه علم حقا فهو يعلم هذا ...

ألم يقرأ السيد الجوهر قول السيدة آيه التالى :

{ يا أستاذ شريف الله لم يحرم الأكل والشراب للضرر الذي يقع على الإنسان بل حرمه لسبب لا يعلمه إلا هو وما علينا إلا الطاعة، }

ألم يقرأ السيد الجوهر قول السيد عثمان التالى :

{وارجو ان يتضمن البيان ايضا النهى عن مناقشة اسباب التحريم لكى لا نقع فيما وقع فيه الفقهاء السابقين من أخطاء فى تبريراتهم للتحريم ...فمثلا هم يقولون أن تحريم الزنا لحفظ الآنساب وعدم إختلاطها وهكذا وهكذا ..وهذا تبرير سطحى وساذج فى وقتنا الراهن فقد أستطاع العلم ان يفرق بين الآنساب الان عن طريق الحامض النووى DNA فهل نسمح به ونفتح بيوت الدعارة مرة اخرى ونسقط المجتمعات فى الرزيلة تحت غطاء شرعى ؟؟}

على الرابط: www.ahl-alquran.com/arabic/show_article.php



بالطبع قرأ .. ولكن لم يرد ..


الخلاصة :

1- علم الدنيا ليس ثابت أو مستقر بالنسبه لمدى علمنا كابشر فالنظريات مع الزمن أحياننا تتغير تماما وأحياننا نكتشف نقصا فيها  .. اما علم القرآن فهو الثابت والمستقر ..

2- عندما يحرم الله شيئا فلا تبحث عن أسباب التحريم إن كان الله لم يبوح بها إليك ما عليك إلا أن تقول سمعت وأطعت ولا تدعى على الله تعالى ما لم يقله ..

3- أما فعل أى شيئا قال عنه الله أنه رجس من عمل الشيطان فهذا يغضب الله بلا أدنى شك .. ويؤدى بفاعله إلى جهنم وبئس المصير ..


والسلام


89   تعليق بواسطة   كريم حجاج     في   الثلاثاء 18 مارس 2014
[73992]

يحاولو تزوير ديننا كما زوروا حكامنا


لنأتي على كل الآيات في القرآن التي ذكرت الخمر:



1) سورة البقرة - سورة 2 - آية 219 



يسالونك عن الخمر والميسر قل فيهما اثم كبير ومنافع للناس واثمهما اكبر من نفعهما ويسالونك ماذا ينفقون قل العفو كذلك يبين الله لكم الايات لعلكم تتفكرون 



 



 



5 سورة المائدة - سورة 91-- آية 90 



يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ (90) إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ (91) صدق الله العظيم سورة المائدة



 



 



سورة النساء - سورة 4 - آية 43 

 



يا ايها الذين امنوا لا تقربوا الصلاة وانتم سكارى حتى تعلموا ما تقولون ولا جنبا الا عابري سبيل حتى تغتسلوا وان كنتم مرضى او على سفر او جاء احد منكم من الغائط او لامستم النساء فلم تجدوا ماء فتيمموا صعيدا طيبا فامسحوا بوجوهكم وايديكم ان الله كان عفوا غفورا



 



صدق الله العظيم



 



الايات تدل على ان الخمر حرام لأنه رجس من عمل الشيطان و يلهى الانسان عن الصلاة وعن ذكر الله .. ويجب على المؤمنين ان لا يقتربو الصلاة حتى يفيقو لكى يعلمو ماذا يقولون.....وان لامستم النساء ممن يحل لكم اى زوجاتكم فأغتسلو وان لم تجدو الماء لتغتسلو فتيممو من اقرب رمال نظيفة وامسحو بها وجوهكم وايديكم واستغفرو الله(سبحانه وتعالى) انه عفوا غفورا .



90   تعليق بواسطة   عبد الله مسلم     في   الأربعاء 30 يوليو 2014
[75407]

من حق كاتب المقال ان يتساىل...و ما عليه الا ان يقراَ الآية من جديد فيستغني عن السوال


"يا ايها الذين امنوا انما الخمر والميسر والانصاب والازلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون"



اذاكانت كلمة "اجتنبوه" لا تفيد النهي، فالانصاب و الازلام يجوز عملهما...



رجس من عمل الشيطان...رجس من عمل الشيطان!



شيء مذهل ان يستدعي هذا الموضوع كل هذا النقاش و شيء مذهل قدرة الناس على لي عنق كل شيء



91   تعليق بواسطة   توفيق العربي     في   الجمعة 19 سبتمبر 2014
[75967]

آية منسية


لم تكلمونا عن الآية التي تتحدث عن المسكر بصفة عامة:



 



((وَمِنْ ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالْأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ))



 



أيس هنا الخمر يصنع من ثمرات النخيل (التمر) و الاعناب؟؟

أليس السكر هنا يعني ذهاب العقل؟؟

شكرا


 


92   تعليق بواسطة   عثمان محمد علي     في   الجمعة 19 سبتمبر 2014
[75968]

المركبات العضوية والخمور .


اهلا استاذ توفيق العربى . كل المركبات العضوية النباتية او الحيوانية بعد التخمر تنتج او تعطى كحول ،وإذا إستعمل بعد ذلك  فى الشراب بنسبة  أكثر من 4% تقريبا  فهو خمر بكل تأكيد .لأن اقل من  هذا التركيز يمكن إستعماله  فى صناعة بعض المركبات الصيدلانية (الأدوية ) كمذيب لبعض المواد  الفعالة فى الدواء .

.. اما ما أشرت إليه حضرتك فى ألاية الكريمة (((وَمِنْ ثَمَرَاتِ النَّخِيلِ وَالْأَعْنَابِ تَتَّخِذُونَ مِنْهُ سَكَرًا وَرِزْقًا حَسَنًا ۗ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ)) .فهو إشارة لسكر التحلية الذى يستعمل فى الأطعمة (الحلويات ) والأشربة (الشربات والشاى والعصائر وهكذا ) . ..... تحياتى يا رجل يا سُكر .

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-06-23
مقالات منشورة : 24
اجمالي القراءات : 456,443
تعليقات له : 592
تعليقات عليه : 478
بلد الميلاد : Iraq
بلد الاقامة : Jamaica