تساؤلات من القرآن لأهل القرآن – 18

فوزى فراج في الإثنين 24 مارس 2008


الأخوات والأخوة , فليسمح لى الجميع بالرجوع الى المواضيع التى اعتقد انها مهمة للبعض, وأن استرسل فى هذه الحلقات بالحلقة رقم 18, وكما قلت من قبل اكثر من مرة, ان تساؤلاتى ان هى إلا نوعا من التدريب العقلى الذى يحث على الإجتهاد وعلى التدبر فى آيات الله, وكونها تخضع للمسمى (تساؤلات) , فهذا لأننى أجد بعضا من الصعوبة فى فهمها بالطريقة التى احس معها - كما يحس كل انسان-  بنوع من الإرتياح او بنوع من الإكتفاء العقلى  أو الراحة العقلية بأن المعنى قد وصل واضحا ولا يحتاج الى مزيد من التحليل او التركيز  , لذا اضعها امام الأخوة والأخوات كى نتعاون جميعا , من كان مثلى ممن يعتقد انه يحتاج الى اضافة او مساعدة او من كان اكثر علما منى او كان قد احاط بما لم نحيط به, فيقدم لنا بعضا مما علمه الله وتفضل عليه به.

 

1   الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ  سورة البقرة 27

 وَالَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَآ أَمَرَ اللّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُوْلَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ سورة الرعد 25

ما هو الذى امر الله به ان يوصل على وجه التحديد, وأين كان ذلك الأمر, لا اذكر اننى قرأت وصفا تفصيليا مباشرا او حتى غير مباشر لتحديد ذلك الذى" امر الله به يوصل", هل من الممكن ان يكون ذلك عن ( الصلاة) حيث انها مما امر الله به, ومصدر الكلمة كما أفهم هو (صل) أم ان هناك تفسيرا اخر.

 

2  فَجَعَلْنَاهَا نَكَالاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ  سورة البقرة 66

كلمة فجعلناها, ما هى تلك التى يشير الله عز وجل اليها  هنا, لتصبح الكلمة فجعلناها, بدلا من فجعلنا, ما هى ؟   

 

 

3  وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُواْ الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُواْ يَأْتِ بِكُمُ اللّهُ جَمِيعًا إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ سورة البقرة 148

تأتى هذه الآيه بعد ان تغيرت القبلة, وتتحدث عن الذين أوتو الكتاب من قبل, وعن انهم لن يتبعوا قبلته, كما تؤكد الأيات السابقة انهم – اى الذين اوتوا الكتاب – يعرفونه كما يعرفون ابناءهم, ولكن بعضهم يكتم ((الحق)) , كما يحذر الرسول من اتباع اهوائهم بعد ما جاءه من العلم وإلا اصبح من الظالمين, ولكن يستطرد عز وجل ليقول للجميع  ان لكل وجهة هو موليها, وان استبقوا الخيرات, فهل يعنى ذلك انه رغم اختلاف الوجهات والقبلات بين اهل الكتاب, فلم يتوعدهم الله بجهنم ولكن طلب من الجميع ان يستبقوا الخيرات, فهل فى ذلك تأكيد ضمنى للبعض من أهل الكتاب حتى بعد رسالة الإسلام .

4  إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ  سورة البقرة 159

وقد تكون تلك الآيه على ارتباط لازالت بالسؤال السابق.

ان كان ما أنزله سبحانه وتعالى فى الكتاب من البينات والهدى قد بينه كما تقول الآيه فى الكتاب, فمن هم الذين يكتمونه بعد ذلك, الكتاب يؤتيه سبحانه وتعالى لرسله, ولا يمكن ان يكون ذلك القول موجها الى رسله, وإن كان الرسول قد بلغ الكتاب, فهل يعنى ذلك ان ذلك الكتاب سيكون ممنوعا ومحجوبا عن الناس بحيث يسيطر عليه البعض فيكتمون ما يريدون ويفصحون عما يريدون. هذه الآيه جاءت بعد الآيه التى تحدثت عن الصفا والمروة من شعائر الله, فهل لها علاقة بتلك الشعائر.

ونكتفى بهذا القدر اليوم, رب اشرح لى صدرى ويسر لى أمرى واحلل عقدة من لسانى يفقهوا قولى.

اجمالي القراءات 14139

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (20)
1   تعليق بواسطة   محمد البرقاوي     في   الإثنين 24 مارس 2008
[18940]

الحمد لله على نعمة السؤال

السلام عليكم.


الحمد لله تعالى على عودة مواضيع ' تساؤلات من القرآن لأهل القرآن ' للأخ الفاضل فوزي فراج فلعلنا نجتهد سويا في فهم آيلت الذكر الحكيم و استنباط فهم جديد و معتدل لها. سأجيب عن بعض الأسئلة حسب قدراتي المعرفية و الله الموفق.


( 1 الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ سورة البقرة 27



وَالَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَآ أَمَرَ اللّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُوْلَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ سورة الرعد 25



ما هو الذى امر الله به ان يوصل على وجه التحديد, وأين كان ذلك الأمر, لا اذكر اننى قرأت وصفا تفصيليا مباشرا او حتى غير مباشر لتحديد ذلك الذى" امر الله به يوصل", هل من الممكن ان يكون ذلك عن ( الصلاة) حيث انها مما امر الله به, ومصدر الكلمة كما أفهم هو (صل) أم ان هناك تفسيرا اخر. )
 

قد يكون العهد الذي أخذه الله تعالى على عباده هو اتباعهم للرسل و للرسالات السماوية المنزلة كما قال تعالى في سورة الأعراف (  تِلْكَ الْقُرَى نَقُصُّ عَلَيْكَ مِنْ أَنْبَائِهَا وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ فَمَا كَانُوا لِيُؤْمِنُوا بِمَا كَذَّبُوا مِنْ قَبْلُ كَذَلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَى قُلُوبِ الْكَافِرِينَ (101) وَمَا وَجَدْنَا لِأَكْثَرِهِمْ مِنْ عَهْدٍ وَإِنْ وَجَدْنَا أَكْثَرَهُمْ لَفَاسِقِينَ (102) )


3 وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُواْ الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُواْ يَأْتِ بِكُمُ اللّهُ جَمِيعًا إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ سورة البقرة 148



فلم يتوعدهم الله بجهنم ولكن طلب من الجميع ان يستبقوا الخيرات, فهل فى ذلك تأكيد ضمنى للبعض من أهل الكتاب حتى بعد رسالة الإسلام .


 


في سورتي البقرة و المائدة يقر الله تعالى أن أصل دخول الجنة هو الإيمان بعدة أركان حددها الله تعالى مسبقا لعباده المتقين بغض النظر عن الشريعة الإلاهية التي يتبعونها ( إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَى وَالصَّابِئِينَ مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (62) - البقرة ) ( إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (69) - المائدة )


هذا حد علمي البسيط و الله أعلم.


2   تعليق بواسطة   محمود دويكات     في   الثلاثاء 25 مارس 2008
[19094]

التساؤلات

جزاك الله خيرا استاذنا فوزي

- تساؤلك عن (1 الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ سورة البقرة 27) إذا تتبعنا كلمة أمر في القرآن نجد أن الله أمرنا بالتالي (قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ وَأَقِيمُواْ وُجُوهَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ(أعراف/29 – إذن ما أمر الله به أن يوصل هو القسط (العدل) و الخشوع عند كل صلاة لله و الاخلاص التام له و استشعاره.



- تساؤلك عن (2 فَجَعَلْنَاهَا نَكَالاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ سورة البقرة 66 ) إقرنها مع الآية السابقة تجد أنه بديهيا تعني : جعلناها (الحادثة أو القصة) – نكالا و موعظة .

- قولك عن (3 وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا ...الخ) فأنا أميل لرأي الاخ محمد برقاوي (أعلاه)

- قولك عن (4 إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا ... الخ) و تساؤلك (يعنى ذلك ان ذلك الكتاب سيكون ممنوعا ومحجوبا عن الناس بحيث يسيطر عليه البعض فيكتمون ما يريدون ويفصحون عما يريدون)

فإذا نظرت الى حال القرءان الان و كيف أن آياته فيها التفصيل و التبيان الكافي لدين الله في الارض و كيف أن بعض (بل ربما الكثير) من الشيوخ الذين ما زالون يقدسون :روى فلان و حدثنا فلان – فهؤلاء الواقع يتجاهلون و يكتمون في داخلهم أي رأي يدعوهم لفهم آيات الله البينات بعيدا عما وجدوا عليه آباءهم و بالتالي فهم يعملون جاهدين دوما لإظهار النقص في كتاب الله و حاجته للاحاديث وغيرها - أليس القرءان كتاب مفتوح و متوافر للجميع؟ و أليس الكتاب نفسه يدعي أنه مفصل و فيه التبيان الشافي؟ لكن المشكلة في اولئك الذين يحاولون أن يطفؤوا نور الله بأفواههم (أي يحاولون أن يكتمونه) و لكن الله متم نوره – طبعا لمن استخدم عقله فهذا النور لا ينفع لمن استحب (أي اختار) العمى.

و الله سبحانه أعلى و أعلم




3   تعليق بواسطة   محمد فادي الحفار     في   الخميس 27 مارس 2008
[19138]

وما أوتيتم من العلم إلآ قليلا

السلام عليكم ورحمة الله


إن الصلة بين الله سبحانه وتعالى وخلقه سيدي هي كلامه تبارك وتعالى .


فنحن لم نرى الله سبحانه وتعالى ولكننا بالعقل وبكلامه وبحكمته عرفناه .


وعليه فيكون بهذا سيدي كلام الله سبحانه وتعالى هوا صلتنا به وهوا ماأمرنا بعدم قطعه والبعد عنه لنتخذ سواه مرجع لنا ...


والأية الكريمة التي تدل على هذا هي :


(( ولقد وصلنا لهم القول لعلهم يتذكرون )) القصص 51


 


4   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الخميس 27 مارس 2008
[19148]

اجتهاد متواضع قابل للتصحيح والتوضيح


أولا أشكر أبى وأستاذي فوزى فراج على هذه السلسلة التي تساعد على التمرينات العقلية التي لابد منها للاقتراب أكثر من كتاب الله عز وجل .. 


 وقبل كل شيء هذا الاجتهاد المتواضع قابل للتصحيح والتوضيح


فليسمح لي ـ أبي وأستاذي ـ فوزي فراج  ـ بهذا الاجتهاد المتواضع عن التساؤل الأول في تساؤلاتكم عن الآيتين 27 من سورة البقرة ، و25 من سورة الرعد ..

لو حاولنا أن نفهم هاتين الآيتين الكريمتين من خلال ما سبقهما من آيات سنجد أن المقصود بالصلة أو من يقطعون ما أمر الله به أن يوصل في آية سورة البقرة تخص القرآن الكريم وإتباعه حيث يقول جل وعلا ـ




وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَى عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (23) فَإِنْ لَمْ تَفْعَلُوا وَلَنْ تَفْعَلُوا فَاتَّقُوا النَّارَ الَّتِي وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ أُعِدَّتْ لِلْكَافِرِينَ (24) وَبَشِّرِ الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ كُلَّمَا رُزِقُوا مِنْهَا مِنْ ثَمَرَةٍ رِزْقًا قَالُوا هَذَا الَّذِي رُزِقْنَا مِنْ قَبْلُ وَأُتُوا بِهِ مُتَشَابِهًا وَلَهُمْ فِيهَا أَزْوَاجٌ مُطَهَّرَةٌ وَهُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (25) إِنَّ اللَّهَ لَا يَسْتَحْيِي أَنْ يَضْرِبَ مَثَلًا مَا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا فَأَمَّا الَّذِينَ آَمَنُوا فَيَعْلَمُونَ أَنَّهُ الْحَقُّ مِنْ رَبِّهِمْ وَأَمَّا الَّذِينَ كَفَرُوا فَيَقُولُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلًا يُضِلُّ بِهِ كَثِيرًا وَيَهْدِي بِهِ كَثِيرًا وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلَّا الْفَاسِقِينَ (26) الَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (27) البقرة


5   تعليق بواسطة   رضا عبد الرحمن على     في   الخميس 27 مارس 2008
[19149]

تابع ... اجتهاد متواضع قابل للتصحيح والتوضيح



أما آية سورة الرعد فنجد أن ما قبلها من آيات تتحدث عن أشياء عدة منها التأكيد على أن القرآن الذي نزل على الرسول عليه السلام هو الحق ، وتؤكد على أن هناك من يوفون بعهدهم مع الله عز وجل وصبروا وأقاموا الصلاة ، وهنا نجد أن الشيء الوحيد الذي تكرر في الآيات التي سبقت تلك الآيتين الكريمتين هو الحديث عن القرآن الكريم وإتباعه ، وكونه الحق المنزل من عند الله تبارك وتعالى وسنجد في سورة الرعم توضيح أكثر لأن ضمن الآيات التي سبقت الآية 25 آية توضح بالتحديد ما هو الشيء الذي يجب على كل مؤمن أن يصله في قوله تعالى ( أَفَمَنْ يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ مِنْ رَبِّكَ الْحَقُّ كَمَنْ هُوَ أَعْمَى إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ (19) ـ




ويصف المولى عز وجل من يعلم أن القرآن هو الحق بعدة صفات منها أنهم يصلون ما أمر الله به أن يوصل يقول تعالى




( الَّذِينَ يُوفُونَ بِعَهْدِ اللَّهِ وَلَا يَنْقُضُونَ الْمِيثَاقَ (20) وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الْحِسَابِ (21) وَالَّذِينَ صَبَرُوا ابْتِغَاءَ وَجْهِ رَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً وَيَدْرَءُونَ بِالْحَسَنَةِ السَّيِّئَةَ أُولَئِكَ لَهُمْ عُقْبَى الدَّارِ (22) جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا وَمَنْ صَلَحَ مِنْ آَبَائِهِمْ وَأَزْوَاجِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَالْمَلَائِكَةُ يَدْخُلُونَ عَلَيْهِمْ مِنْ كُلِّ بَابٍ (23) سَلَامٌ عَلَيْكُمْ بِمَا صَبَرْتُمْ فَنِعْمَ عُقْبَى الدَّارِ (24) وَالَّذِينَ يَنْقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَنْ يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ أُولَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ (25) الرعد




هذا رأيي المتواضع وفي انتظار من يصحح أو يوضح أكثر

والله جل وعلا هو المستعان


6   تعليق بواسطة   د.حسن أحمد عمر     في   الخميس 27 مارس 2008
[19153]

أخى الحبيب فوزى فراج

تحية طيبة مباركة


يقول عز من قائل :


إن الله يأمر ابالعدل والإحسان وإيتاء ذى القربى --------------->>>>>>   هذا ما يجب أن يوصل من كل إنسان


وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغى ----------------->>>>>>>>>>>>>   هذا ما يجب قطعه ومقاطعته


يعظكم لعلكم تذكرون


تقبل محبتى


7   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 28 مارس 2008
[19207]

الى الأخوة الأفاضل الذين علقوا على التساؤلات -1

 


 


الأخوة المعلقين.


اود ان اعتذر للأخوه عن التأخر فى الرد على تعليقكم كما اود ان اشكر السادة محمد البرقاوى, محمود دويكات, رضا على, وأخى د. حسن, كما اود ان ارحب بالأستاذ محمد فادى الذى فيما يبدو قد شرفنا بدخول الموقع, وكما لاحظت انه قد شرفنى بتعليقات متعددة على عدد من التساؤلات التى سوف احاول ان اقرآها وأعلق على ما ارى ان يجب ان أعلق عليه.


بالنسبه الى السؤال الأول المتعلق بيقطعون ما أمر الله به ان يوصل, وما هو الذى امر الله به ان يوصل على وجه التحديد, فقد فسر كل منكم ذلك كما يراه, وكما اوصله اجتهاده اليه.


الاستاذ البرقاوى كان من رأيه ان ما امر الله به ان يوصل هو العهد الذي أخذه الله تعالى على عباده وهو اتباعهم للرسل و للرسالات السماوية المنزلة, مستدلا بذلك بالآيه من سورة الأعراف (101-102), ورغم ان ما امر الله به فى هذه الآيه لا يقل فى اهميته مع اى من اوامرة سبحانه وتعالى فى بقية القرآن.


الأستاذ دويكات توصل الى ما امر الله به ان يوصل هو القسط (العدل) و الخشوع عند كل صلاة لله و الاخلاص التام له و استشعاره, مستخلصا ذلك من امر اخر من الله سبحانه وتعالى من آية اخرى من سورة الأعراف (29), (قل امر ربي بالقسط واقيموا وجوهكم عند كل مسجد وادعوه مخلصين له الدين كما بداكم تعودون ) .


اما الأستاذ رضا على, فعرض ما سبق من الأيات فى كل من سورة البقرة والرعد لكى يستخلص منها ان ما امر الله به ان يوصل هو القرآن الكريم.


 


8   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 28 مارس 2008
[19208]

الى الأخوة الأفاضل الذين علقوا على التساؤلات يتبع

 


أما اخى الحبيب حسن فقد توصل الى امر من اوامر الله سبحانه وتعالى, ن الله يأمر ابالعدل والإحسان وإيتاء ذى القربى وهذا ما يجب أن يوصل من كل إنسان, فمن وجهة نظره ان العدل والإحسان وإيتاء ذى القربى هم ما أمر الله به ان يوصل, ويذكرنى ذلك بما تربينا عليه من القول عن صلة الرحم, الذين يمكن تصنيفهم تحت ذى القربى.


أما الأستاذ محمد نادى الحفار فعرض الآيه  51 من سورة القصص (ولقد وصلنا لهم القول لعلهم يتذكرون ) وربما هى الآيه الوحيده التى تحتوى على كلمة ( وصلنا)  ومن مشتقات الكلمة ( يوصل) ومنها يرى ان ما أمر الله به ان يوصل هو كلام الله بصفة عامة , اى القرآن.


وأرى من اجتهادات الأخوه الكرام ما يستحق الإعجاب, واتفق مع الجميع فيما اهتدوا اليه وتوصلوا له, وإن كنت اميل بصفة خاصة الى ما اتى من الأستاذ محمد نادى الحفار بارك الله فيه, حيث ان المرجع فى الكلمة موضوع السؤال وهى ( امر الله به ان يوصل) وكلمة وصلنا فى الآيه تشير الى ذلك بصفة مباشرة. فما امر الله به ان يوصل, هو القرآن , هو كلام الله سبحانه وتعالى, ولأنه أراده ان لا ينقطع, فمفهومى لذلك اننا لا نبتعد عن القرأن وهداية القرآن وما اوصله لنا الله عز وجل, والله اعلم.



9   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   الجمعة 28 مارس 2008
[19209]

الى الأخوة الأفاضل الذين علقوا على التساؤلات يتبع

اما السؤال الثانى, عن فجعلناها نكالا, فقد اجاب الأستاذ دويكات عن ذلك بأنها ترجع الى الحادثة التى جاءت فى الآية السابقه  عن الذين اعتدوا فى السبت, فقال الله تعالى لهم كونوا قردة خاسئين, وهو تفسير معقول جدا ومقبول, وفى الواقع لم اجد غيره وأشكر اخى الأستاذ دويكات.


بالنسبة للسؤال الثالث, فأتفق تماما مع الأستاذ البرقاوى والأستاذ دويكات ,وهذا دليل اخر إضافة الى ما جاء فى كتاب الله عز وجل, على انه ليس من حق احد ان يكفر احدا اخر من اصحاب العقائد الأخرى, إذ ليس من حق اى منا ان يحكم او ان يقيم مصير الأخر.


بالنسبة للسؤال الرابع, فقد تفضل الاستاذ دويكات بالإجابه عنه ببلاغة ودقة, وإن كنت اود ان أضيف اننى اعتقد ان ذلك لا ينطبق فقط على المسلمين ولكنه أيضا قد يكون مشيرا الى الكتب السماوية الأخرى.


مع وافر شكرى واحترامى للجميع.


10   تعليق بواسطة   محمد فادي الحفار     في   السبت 29 مارس 2008
[19213]

وما أوتيتم من العلم إلآ قليلا ( يتبع )

السلام عليكم ورحمة الله

أما بالنسبة للأية الكريمة الثالثة التي ذكرتها سيدي والتي تقول :

((( ولكل وجهة هو موليها فاستبقوا الخيرات اين ما تكونوا يات بكم الله جميعا ان الله على كل شيء قدير )))


فأقول فيها سيدي بأن المولى سبحانه وتعالى في كتابه الحكيم يبتدء بتعليم عباده من نقطة الصفر كما نبتدء نحن مع صغارنا .... فيأتي أولا على معنى الإسلام الذي هوا سلام من الله ثم يكشف لنا بعدها المعنى الصحيح للبر والتقوى , موضحا بعد هذا الفرق بين من سيتبع البر بالمعنى الإلهي المراد له من الذين سيتبعونه بحسب أهوائهم , ثم يتابع بعدها سبحانه وتعالى ويوضح لنا المستقبل وماسيكون فيه من إختلاف بين أهل البر والتقوى وأهل (الحرف) والتحريف وكيف سيدخل أصحاب الحق مرة أخرى للمسجد الذي طردوا منه ليتبروا ماعلى العابثون به تتبيرا ثم مردهم بعد هذا لله الواحد القهار في يوم الحساب والذي عنده حسن المأب وسوء العذاب .

فيكون ترتيب الأيات بحسب علمي والله من وراء القصد هوا التالي سيدي :

1- ((( ومن احسن دينا ممن اسلم وجهه لله وهو محسن واتبع ملة ابراهيم حنيفا واتخذ الله ابراهيم خليلا ))) النساء 125

((( اذ قال له ربه اسلم قال اسلمت لرب العالمين ))) البقرة 131

2- ((( اني وجهت وجهي للذي فطر السماوات والارض حنيفا وما انا من المشركين ))) الأنعام 79 – فأي وجهة تبغون

3- ((( بلى من اسلم وجهه لله وهو محسن فله اجره عند ربه ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون ))) البقرة 112– فأي وجهة تبغون ؟؟؟

4- ((( ولله المشرق والمغرب فاينما تولوا فثم وجه الله ان الله واسع عليم ))) البقرة 115 فهل يحد المولى سبحانه وتعالى بوجهة ؟؟؟

5- ((( ولكل وجهة هو موليها فاستبقوا الخيرات اين ما تكونوا يات بكم الله جميعا ان الله على كل شيء قدير ))) 148 – فأي وجهة تبغون ؟؟؟


11   تعليق بواسطة   محمد فادي الحفار     في   السبت 29 مارس 2008
[19214]

وما أوتيتم من العلم إلآ قليلا ( يتبع ) 2

6- ((( ليس البر ان تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من امن بالله واليوم الاخر والملائكة والكتاب والنبيين واتى المال على حبه ذوي القربى واليتامى والمساكين وابن السبيل والسائلين وفي الرقاب واقام الصلاة واتى الزكاة والموفون بعهدهم اذا عاهدوا والصابرين في الباساء والضراء وحين الباس اولئك الذين صدقوا واولئك هم المتقون ))) البقرة 177 – لاحظ ماعليك فعله قبل الصلاة والزكاة وهوا كثير .... ولاحظ أن هناك فرق بين الزكاة ومعونة الناس من فعل الخير ...فهل فعلت ؟؟؟

7- ((( وضرب الله مثلا رجلين احدهما ابكم لا يقدر على شيء وهو كل على مولاه اينما يوجهه لا يات بخير هل يستوي هو ومن يامر بالعدل وهو على صراط مستقيم ))) النحل 76 – والموجه هنا معروف من هوا ..... ومن يعمل عقله في فهم كلام الله سبحانه وتعالى ويأمر بالعدل معروف أيضا ... فهل يستون ؟؟؟ وهل الإسلام بالنقل ؟؟؟!! .

8- ((( ومن الناس من يعبد الله على حرف فان اصابه خير اطمان به وان اصابته فتنة انقلب على وجهه خسر الدنيا والاخرة ذلك هو الخسران المبين ))) الحج 11 مايحدث من ردة بسبب الإيمان الضعيف القائم على الحرف وليس القائم على العقل بالحجة والبرهان .

9- ((( ان احسنتم احسنتم لانفسكم وان اساتم فلها فاذا جاء وعد الاخرة ليسوؤوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه اول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا ))) الإسراء 7 – وهل هناك دخول بعد الفتح ؟؟؟

10- ((( ومن يهد الله فهو المهتد ومن يضلل فلن تجد لهم اولياء من دونه ونحشرهم يوم القيامة على وجوههم عميا وبكما وصما ماواهم جهنم كلما خبت زدناهم سعيرا ))) الإسرء 97

11- ((( فاقم وجهك للدين حنيفا فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ذلك الدين القيم ولكن اكثر الناس لا يعلمون ))) الروم 30

12- ((( ومن يسلم وجهه الى الله وهو محسن فقد استمسك بالعروة الوثقى والى الله عاقبة الامور ))) لقمان 22


فموضوع طرحكم لهذه الأية الكريمة سيدي موضوع طويل جدا وبحاجة للبحث والتدقيق لأن هنك من سيحتج حول أية تغير الوجهة المعروفة والتي هي بحث قائم بحد ذاته من أن مكانها في الترتيب يجب أن يكون ضمن ماذكرته ( وهي قطعا من ضمن ماسبقها غير أنها بداية لوجهات جديدة ) ليقيني بالله سبحانه وتعالى من أنها تندرج في تسلسل أخر أساسه درء الفتنة وإعطاء كل ذي حق حقه ؟؟؟!!!وأختم مداخلتي بخاتمة الوجهات وأقول :


((( ويبقى وجه ربك ذو الجلال والاكرام ))) الرحمان 27


12   تعليق بواسطة   محمد فادي الحفار     في   السبت 29 مارس 2008
[19222]

دار السلام

أما بالنسبة لسؤالكم حول للأية الكريمة الرابعة سيدي والتي تقول :

((( إِنَّ الَّذِينَ يَكْتُمُونَ مَا أَنزَلْنَا مِنَ الْبَيِّنَاتِ وَالْهُدَى مِن بَعْدِ مَا بَيَّنَّاهُ لِلنَّاسِ فِي الْكِتَابِ أُولَـئِكَ يَلعَنُهُمُ اللّهُ وَيَلْعَنُهُمُ اللَّاعِنُونَ ))) سورة البقرة 159

فأنني أقول فيها بأنها تندرج ضمن ترتيب ( الهدى ) والذي هوا بحاجة إلى تكاتف الجهود لأنه من أكثر الكلمات التي جاء ذكرها في كتابه الحكيم مما يؤكد عظم المسؤلية على أهل القرأن بإجتهادهم لوضعها في موضعها .

أما البداية بحد علمي والله من وراء القصد فتكون هكذا :

1- ((( هذا بيان للناس وهدى وموعظة للمتقين ))) أل عمران 183

2- ((( ولقد جئناهم بكتاب فصلناه على علم هدى ورحمة لقوم يؤمنون ))) الأعراف 

3- ((( يهدي به الله من اتبع رضوانه سبل السلام ويخرجهم من الظلمات الى النور باذنه ويهديهم الى صراط مستقيم ))) المائدة 16

4- ((( ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين ))) البقرة 2

5- ((( ذلك هدى الله يهدي به من يشاء من عباده ولو اشركوا لحبط عنهم ما كانوا يعملون ))) الأنعام 88

6- ((( يريد الله ليبين لكم ويهديكم سنن الذين من قبلكم ويتوب عليكم والله عليم حكيم ))) النساء 26

7- ((( كان الناس امة واحدة فبعث الله النبيين مبشرين ومنذرين وانزل معهم الكتاب بالحق ليحكم بين الناس فيما اختلفوا فيه وما اختلف فيه الا الذين اوتوه من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم فهدى الله الذين امنوا لما اختلفوا فيه من الحق باذنه والله يهدي من يشاء الى صراط مستقيم ))) البقرة 213


ثم يأتي بعدها أسباب الخلاف وتتابعته مع رسول الله موسى (ع) ثم عيسى (ع) وهكذا تواليك حتى نصل للحل الإلهي المطلوب منا وهوا السلام .

والإشرك هنا والذي حددته باللون الأزرق يكون بإشراكنا فيه سبحانه وتعالى وأخذانا بغير كلامه والذي هوا كتابه المنزل دون غيره مما يحبط أعمالنا والعياذ بالله .


((( والله يدعو الى دار السلام ويهدي من يشاء الى صراط مستقيم ))) يونس 25


وأختم بدعوة الله للسلام هنا مع أنها وفي ترتيبها من سورة ( الهدى ) كما أحب أن أطلق عليها يأتي أخيرا ... إلآ أنني أتيت على بعض منها كمداخلت مني مع العلم بأن هذه السورة لو رتبت لكانت من أطول سور القرأن الكريم .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته والله من وراء القصد


13   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   السبت 29 مارس 2008
[19228]

السيد محمد فادى, رجاء التوضيح

شكرا على استفاضتك فى شرح وجهة نظرك, غير انى اود ان استوضحك شيئا فيما قلته فى اخر التعليق اذ يبدو ان ( فهامتى) تحتاج الى بعض الترميم والإصلاح, فلم افهم تماما ما تعنى, قلت


((وأختم بدعوة الله للسلام هنا مع أنها وفي ترتيبها من سورة ( الهدى ) كما أحب أن أطلق عليها يأتي أخيرا ... إلآ أنني أتيت على بعض منها كمداخلت مني مع العلم بأن هذه السورة لو رتبت لكانت من أطول سور القرأن الكريم .)) 


أرجو ان توضج ما تعنيه بسورة ( الهدى) وما تعنيه بأن السوره ((لو رتبت)) مع وافر الشكر


14   تعليق بواسطة   محمد فادي الحفار     في   السبت 29 مارس 2008
[19231]

الهدى

أستاذنا الكبير فوزي الفراج


السلام عليكم ورحمة الله


كثير ماسألت نفسي عن السبب الذي سميت بموجبه سورة البقرة بإسمها هذا .... مع العلم بأن الهدى ولذي هوا كلام الله مذكور فيها بشكل كبير .....


وفي النهاية هوا مجرد حب مني لكلام الله وغيرة على المسميات .


أما إختتامي لقولي كما ذكرت سيدي فهوا قناعتي بأن ترتيب كلمات الهدى بحسب المعطيات التاريخية التي لدينا سيوصلنا لحقائق رائعة  , حتى انه يحدث عن السلام في المستقبل فيما يقصه المولى سبحانه وتعالى علينا من خلال كتابه الحكيم .


لذالك فإنني أعتقد بأن الأية التي إختتمت بها سردي المختصر لكلمات الهدى في القرأن الكريم هي خاتمة ترتيب كلمات الهدى ( كما وأنه هناك بداية ونهاية لكلمت الوجهات أو الوجهة ومشتقاتها والتي ذكرتها في المداخلة التي سبقت مداخلة الحديث عن الهدى )


والله من وراء المقصد .


15   تعليق بواسطة   فوزى فراج     في   السبت 29 مارس 2008
[19243]

شكرا على التوضيح

الأستاذ الفاضل محمد فادى, شكرا على توضيحك, لقد قلت فى كثير مما كتبت من قبل, ان القرآن الذى يحتوى على عدة ألاف من الآيات, والذى يختلف ويتقاتل البعض فى اختلافهم على تفسيره, لو ان المسلمين كافة اتبعوا آية واحدة من آياته التى لايختلفوا عليها, لو اتبعوها بالحرف ودون محاولة التلاعب فى إتباعهم إياها, لكان حالهم خيرا من امم كثيرة سواء فى الماضى او الحاضر. مجرد آية واحده فقط لاغير.


16   تعليق بواسطة   محمد صادق     في   السبت 29 مارس 2008
[19244]

تعليق على تساؤلات من القرءآن 18

الأستاذ الفاضل فوزى


على قدر معلوماتى بالنسبة ل " الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ سورة البقرة 27


عهد اللــه ( ميثاق الفطرة ) : " وَإِذْ أَخَذَ رَبُّكَ مِن بَنِي آدَمَ مِن ظُهُورِهِمْ ذُرِّيَّتَهُمْ وَأَشْهَدَهُمْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَلَسْتَ بِرَبِّكُمْ قَالُواْ بَلَى شَهِدْنَا أَن تَقُولُواْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّا كُنَّا عَنْ هَذَا غَافِلِينَ سورة الأعراف 172


أَلَمْ أَعْهَدْ إِلَيْكُمْ يَا بَنِي آدَمَ أَن لَّا تَعْبُدُوا الشَّيْطَانَ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ {60} وَأَنْ اعْبُدُونِي هَذَا صِرَاطٌ مُّسْتَقِيمٌ 61  


مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ: ميثاق الفطرة ( "وميثاقه الذى واثقكم به إذ قلتم سمعنا وأطعنا " )، صلة العبد بربه، صلة الوالدين، أولوا القربى، الولاء والتناصر بين المؤمنين، والوفاء بالعهد، وصلة الرحم......


هذا مجرد راى واللــه أعلم


17   تعليق بواسطة   محمد فادي الحفار     في   الأحد 30 مارس 2008
[19250]

العهد والميثاق وكلام الله

السلام عليكم ورحمة الله


أخي الكريم الأستاذ محمد صادق



هنك فرق كبير سيدي بين العهد والمثياق والدليل الذي يدلنا على حفظ العهد والميثاق  :

1- العهد :

((( الم اعهد اليكم يا بني ادم ان لا تعبدوا الشيطان انه لكم عدو مبين ))) يس 60

وكيف تكون عبادة الشيطان ؟؟؟؟

أليس بتباعنا لكلماته التي تضلنا عن كلام الله ؟؟؟

ألم يحصل هذا مع أدم عليه السلام ؟؟؟

((( ولقد عهدنا الى ادم من قبل فنسي ولم نجد له عزما ))) طه 115

ثم بعد هذا الذي كان مع أدم من نسيانه للعهد أعاد الله لنا العهد مرة أخرى وهذا مايسمى بالميثاق الذي يوثق العهد الأساس :

2- الميثاق :

((( واذ اخذنا ميثاقكم ورفعنا فوقكم الطور خذوا ما اتيناكم بقوة واذكروا ما فيه لعلكم تتقون ))) البقرة 63

وهنا ومن خلال هذه الأية الكريمة نرى بأن الله سبحانه وتعالى وثق العهد الأصلي بماأتهم من كتابه الحكيم وأمره لهم بأن يأخذوا بما فيه .

وهنا أخي الكريم يأتي دور الأية الكريمة التي طرحها الأستاذ الفاضل فوزي فراج .

((( والذين ينقضون عهد الله من بعد ميثاقه ويقطعون ما امر الله به ان يوصل ويفسدون في الارض اولئك لهم اللعنة ولهم سوء الدار )))


3- الدليل والمرشد والنور :


وعليه ... يكون عهد الله لنا بأن لانعبد الشيطان بإتباعنا لكلماته التي تضلنا عن كلمات الله وتبعدنا عنها , وليوثق عهده معنا سبحانه وتعالى بأن أرسل لنا كتاب يرشدنا إلى الطريق القويم في حفظنا لعهدنا معه .

وبهذا يكون الذي أمرنا المولى سبحانه وتعالى بوصله وعدم قطعه هوا كلامه الذي إن عقلناه فإننا حتما لن نضل السبيل لأنه هوا نورنا في طريقنا ....

أما بالنسبة لما ذكرته سيدي من البر والتقوى والتناصر بين المؤمنين فهوا جزء من كلامه الكل والذي أمرنا بوصله ألآ وهوا كتابه الحكيم .


18   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الخميس 03 ابريل 2008
[19414]

السلام عليكم ورحمة الله

معذرة أستاذى /فوزى فراج لعدم تمكنى من متابعة منتظمة لظروف عملى



وتحية إعزاز وتقدير للجميع



الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ [البقرة : 27]



وَالَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُوْلَئِكَ لَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ [الرعد : 25]





1- هذا الذى أمر الله بة أن يوصل هو العهد والميثاق مع الله وهو الإمتثال لجميع ما أمر الله بة والإنتهاء عن جميع ما نهى الله عنة واليقين فى الثواب على الطاعة والإيمان والعمل الصالح والعقاب علىالشرك و المعصية والفسوق والفساد فى الأرض

2- ونلاحظ فى الآيتين( البقرة 27 الرعد 25) بأن الواو التى سبقت ( ويقطعون) واو عطف بيان أى أن نقض العهد مع الله بعد توثيقة بتبليغهم بة فى كتب الله على لسان رسلة وقولهم ( سمعنا واطعنا) أى انهم تعهدوا لربهم بالطاعة فيما سمعوة من أوامر خالقهم سبحانة وتعالى



2-

وَلَقَدْ عَلِمْتُمُ الَّذِينَ اعْتَدَواْ مِنكُمْ فِي السَّبْتِ فَقُلْنَا لَهُمْ كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ [البقرة : 65] فَجَعَلْنَاهَا نَكَالاً لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهَا وَمَا خَلْفَهَا وَمَوْعِظَةً لِّلْمُتَّقِينَ [البقرة : 66]

الذين إعتدوبأشخاصهم تحولوا الى قردة خسئين بامر الله كن كُونُواْ قِرَدَةً خَاسِئِينَ (فَجَعَلْنَاهَا) الفاء السببية لكونهم أصبحوا قردة فجعلهم الله نكالا لما بين يديهم وهم آبائهم وسلفهم وما خلفهم وهم ذريتهم الذين أنجبوهم قبل أن يتحولوا الى قردة خسئين وبذلك تعود الهاء على القردة.. والله أعلم





ولنا عودة للسؤالين 3؛4


19   تعليق بواسطة   عابد اسير     في   الخميس 03 ابريل 2008
[19415]

السلام عليكم ورحمة الله2

3- وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُواْ الْخَيْرَاتِ أَيْنَ مَا تَكُونُواْ يَأْتِ بِكُمُ اللّهُ جَمِيعًا إِنَّ اللّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ سورة البقرة 148

جاءت تلك الآية بعد آيات كثيرة تتحدث عن جدال اليهود والنصارى فى أحقية كل منهم بالرسلة والكتاب والتحزب لذواتهم وتلك الايات من الآية 111 الى 148 البقرة اذا تمهلنا فى تدبرها نجد الآتى:

1- وَقَالُواْ لَن يَدْخُلَ الْجَنَّةَ إِلاَّ مَن كَانَ هُوداً أَوْ نَصَارَى تِلْكَ أَمَانِيُّهُمْ قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ [البقرة : 111]



2- وَقَالُواْ كُونُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُواْ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ [البقرة : 135]

3- أَمْ تَقُولُونَ إِنَّ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالأسْبَاطَ كَانُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى قُلْ أَأَنتُمْ أَعْلَمُ أَمِ اللّهُ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَتَمَ شَهَادَةً عِندَهُ مِنَ اللّهِ وَمَا اللّهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ [البقرة :140

وَقَالَتِ الْيَهُودُ لَيْسَتِ النَّصَارَى عَلَىَ شَيْءٍ وَقَالَتِ النَّصَارَى لَيْسَتِ الْيَهُودُ عَلَى شَيْءٍ وَهُمْ يَتْلُونَ الْكِتَابَ كَذَلِكَ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَعْلَمُونَ مِثْلَ قَوْلِهِمْ فَاللّهُ يَحْكُمُ بَيْنَهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فِيمَا كَانُواْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ [البقرة : 113]

وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ [البقرة : 120]

وَقالُواْ كُونُواْ هُوداً أَوْ نَصَارَى تَهْتَدُواْ قُلْ بَلْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ [البقرة : 135] وحتى الآية 150

وكذلك فى مواضع أخرى من القرآن

وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاء اللّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُم بِذُنُوبِكُم بَلْ أَنتُم بَشَرٌ مِّمَّنْ خَلَقَ يَغْفِرُ لِمَن يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَن يَشَاءُ وَلِلّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ [المائدة : 18]

ويتضح الصراع بين اليهود والنصارى على الأفضلية المزعومة لكل منهم وكذلك بينهم وبين المؤمنين بالقرآن على أحقيتهم بخطاب السماء جهلا وتعاليا بغير حق وعندما يقول الله سبحانة وتعالى(وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا) فلا يعنى ذلك بالضرورة إتجاة القبلة فقط بل ينصرف ذلك أيضا على الشرع والسمو بدين الله وما أنزلة من كتاب وإقامة ما أنزل اليهم وعدم نبزة ونسيانة وتحريفة ولذلك أعقبها (فَاسْتَبِقُواْ الْخَيْرَاتِ) أى أن أمامهم الفرصة متاحة للسبق الى فعل الخيرات من عدل وإحسان وعمل الصالحات وطاعة الله سبحانة وتعالى

لأنهم لو أقاموا ما أنزلة الله على جميع الرسل دون تحريف لوجدوا أنفسهم جميعا على شريعة ودين واحد وهو دين الحق والعدل والإحسان والإصلاح فى الأرض وطاعة الخالق سبحانة وتعالى فى ما أمر ونهى والسبق هنا للأتقى ( إن أكرمكم عند الله أتقاكم )

2-بَلَى مَنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لِلّهِ وَهُوَ مُحْسِنٌ فَلَهُ أَجْرُهُ عِندَ رَبِّهِ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ [البقرة : 112]





وَمَنْ أَحْسَنُ دِيناً مِّمَّنْ أَسْلَمَ وَجْهَهُ لله وَهُوَ مُحْسِنٌ واتَّبَعَ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً [النساء : 125]

ولا ننسى هنا أن إبراهيم علية السلام جعلة الله للناس إماما وقد أمر جميع الأنبياء بعد إبراهيم بإتباع ملتة الحنيفية


وأرجو أن أكون قد وفقت الى ما فية الهداية لى وللجميع


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


20   تعليق بواسطة   عبد السلام علي     في   الجمعة 01 اغسطس 2008
[25133]

الوحدة الانسانية

اعتقد ان ما امر الله به ان يوصل هو التواصل الانسانى (الوحدة والمساواة بين البشر)فى ارض الله الواحدة التى قسموها الىسجون كبيرة تسمى الدولة الوطنية


 والسلام عليكم


أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2006-08-18
مقالات منشورة : 149
اجمالي القراءات : 2,830,237
تعليقات له : 1,713
تعليقات عليه : 3,274
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : United State