خطاب مفتوح الى عبد المهدى

علي عبدالجواد في الأحد 24 يونيو 2007


خطاب مفتوح الى الدكتور / عبد المهدى صاحب رضاع الكبير
على قناة دريم يوم السبت الموافق 23/6/2007 و فى برنامج الحقيقة مع المذيع اللامع الابراشى و فى موضوع القبض على بعض القرءانيين دارت مناقشات بين المذيع و لواء الامن المتقاعد و بين د/ عبد المهدى و اهالى القرءانين المقبوض عليهم وبعد مشاهدتى كانت ملاحظاتى كلاتى :
اولا مقولة ممثل الامن سيادة اللواء :
· دافع عن اسلوب القبض على القرءانيين و اتهم الذين روعوا فى الفجر بأنهم يبالغون فى الوصف !! لكسب قلوب المشاهدين !!


· و انا اطرح &Uacutute;لى سيادة اللواء سؤال و هو كيف تصف انت من يدخل عليك بيتك فى الفجر و يفتش و يقبض عليك الى مكان لا تعلم اسرتك عنه شيئا ؟؟؟ هل تصفه بالنزهه ؟؟ ام ماذا ؟؟
· و قد صنف القرءانيون انهم جماعة ينشرون افكارهم بدون ترخيص فهم جماعة سرية يعاقب عليها القانون !!
· و انا اسأل هل اصحاب المذهب المالكى او الشافعى او الحنفى او الملحدين او جماعات الطرق الصوفية المنتشرة فى ارجاء مصر الذين ليس لهم ترخيص و الذين يتكلمون فى معتقدهم و فهمهم الدينى المختلف فيه يصنفون كجماعات سرية مطلوب القبض عليهم بالقانون؟؟
· و أقول لكم لماذا لم تقبضوا على من حارب شيخ الازهر علنا على فتواه فى تحليل فوائد البنوك ؟؟؟ و على من هاجم شيخ الازهر على فتواه ان الاسلام ليس فيه قتل للمرتد فى مؤتمر عالمى ؟؟؟ الم يخالف شيخ الازهر البخارى و مسلم ؟؟ و لماذا لم تقبضوا على المفتى الذى يعتقد ان النبى يجلس معه و اصحاب طريقته ؟؟ و على رأيه بأن بول النبى بركة و شفاء ؟؟ و على شيخ الازهر الذى عزل الدكتور / عزت عطية لأنه اكد صحة رواية رضاع الكبير و دعى الموظفات لارضاع الموظفين ؟؟ اليست هذه كلها اجتهادات قد تصيب و قد تخطىء ؟؟
· و هل الشيعة و البوذيون و السيخ و كل من يخالف اهل الروايات مجرمون ؟؟
· و اكتفى بهذا حيث انكم اقررتم انكم لا رأى لكم فى امور دينكم و فى المعتقدات الدينية !!
ثانيا مقولة الدكتور عبد المهدى صاحب رواية رضاع الكبير و عض ذكر ابوك .
· قال ان من ينكر السنة فهو كافر بنص القرءان و انا معه فى هذا الرأى تماما و لكن المشكلة و المعضلة هى من اين يأخذ الدكتور السنة ؟؟؟ و هل هى سنة الشيعة التى لا تؤمن بالبخارى و لا مسلم ؟ ام سنة الخوارج ؟ ام سنة الصوفية و كل فرقة لها افكارها و معتقدها فى السنة ؟؟
· الدكتور يطنطن بأن الرواة لا يكذبوا و أن السنة تأخذ من كتب الروايات البخارى و الموطأ و مسلم و غيرهم !!
· و أنا أ قول له ان الله اثبت كذب الرواة الذين صاحبوا رسول الله فقال ()وَيَقُولُونَ طَاعَةٌ فَإِذَا بَرَزُوا مِنْ عِنْدِكَ بَيَّتَ طَائِفَةٌ مِنْهُمْ غَيْرَ الَّذِي تَقُولُ وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلاً) (النساء:81)
فهل فهمت ان الرواة بشر يجوز عليهم الكذب ؟؟ ام سوف تستمر فى عدم الفهم ؟ يا دكتور! و تقول ان رواة البخارى لا يكذبون ؟؟؟ اليس هذا تدليسا على المسلمين ؟؟ ام هو كذب مقصود لأجل أكل العيش ؟ و الجاتوه ؟؟
· و أنا اضيف الى معلوماتك أن السنة النبوية الشريفة هى التى قالها رسول الله و حفظها الله فى القرءان فى الايات التى فيها قل و هى العبادات التى عمل بها رسول الله مثل الصلاة و الزكاة و الحج و الصوم تواترا عمليا تنفيذا لما جاء فى القرءان فمثلا انت قلت و تسائلت اين نجد مواقيت الصلاة فى القرءان ؟؟ و انا اقول لك تجدها يا مولانا فى الايات الاتية ()أَقِمِ الصَّلاةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً) (الاسراء:78)
)وَأَقِمِ الصَّلاةَ طَرَفَيِ النَّهَارِ وَزُلَفاً مِنَ اللَّيْلِ إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ذَلِكَ ذِكْرَى لِلذَّاكِرِينَ) (هود:114)
)مِنْ قَبْلِ صَلاةِ الْفَجْرِ وَحِينَ تَضَعُونَ ثِيَابَكُمْ مِنَ الظَّهِيرَةِ وَمِنْ بَعْدِ صَلاةِ الْعِشَاءِ ث)(النور: من الآية58) فهل فهمت ان المواقيت فى القرءان ام لا ؟ و حتى لا تتعثر اقول لك ان طرفى النهار هما الظهر و العصر حيث ان الطرف معناه الجزء لقول الله ()وَمِنْ آنَاءِ اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ )(طـه: من الآية130)اى اجزاء النهار فاذا كان النهار جزئين فقط فهما الظهر و العصر اليس كذلك ؟؟ و هية الصلاة من قيام و ركوع و سجود موجودة بالنص فهل تفهمتم ان الهيئة و المواقيت فى القرءان و النبى قد فعلها فكانت السنة العملية المنفذة للقرءان و اما الاعداد فلك ان تشرف بموقعى على النت aliabdelgawad.com لتعلم ان القرءان لم يترك شيئا .
· و انا اتحداك يا استاذ علم الحديث ان تجد فى كتب الروايات الاربعة عشرة حديث كامل عن الصلوات كلها فى اليوم الواحد كأن يقول الراوى قال رسول الله صلوا الصبح اثنين و الظهر اربعا و العصر اربعا و المغرب ثلاثا و العشاء اربعا ؟؟ و انا اقسم ان النبى قالها و لكن الرواة لم يروها ؟؟ بل قالوا رواية صلوا كما رأيتمونى اصلى و هى صحيحة عند كل المسلمين ؟؟ و هذا اقرار ان النبى امر باتباع السنة العملية اليس كذلك يا دكتور ؟؟ و لم يرد ان النبى قال صلوا كما سيقول لكم الراوى ؟؟؟ ابل قال اتبعوا السنة العملية ؟؟ فهل ما زلتم لا تفرقوا بين السنة القولية الروائية المشكوك فيها و بين السنة العملية المتواترة ؟؟ التى يؤمن بها كل المسلمون و اولهم القرءانيون !!
· انت يا دكتور قلت ان البخارى و مسلم لا خطأ فيهما و انا اذكرك بحديث القردة التى زنت فرجمها قومها مع الراوى فى كتاب القسامة !! فهل تفهم لغة القرود ؟؟ و فى كتاب النكاح ايما رجل و امرأة فعشرة ما بينهما ثلاث ليالى ؟؟ فهل تكفيك الثلاث ليالى ام ستخالف السنة ؟؟ و فقء موسى لعين ملك الموت ؟؟ و جرى موسى عريان امام قومه بعد ان طار الحجر مع لباس موسى !! غير الذباب و القمل و ابوال الابل و مئات من روايات البخارى ؟؟ راجع موقعى مرة ثانية .
· من الواضح انك تؤمن بأن النبى مشرع و ليس متبعا مهما حاولت اخفاء ذلك و لكنى اذكرك بأن النبى قال لا تطرونى كما اطرت النصارى عيسى بن مريم اليس كذلك ؟؟ و مع ذلك فانك تؤمن بأن النبى يرى من امامه كما يرى من خلفه كما ذكر فى البخارى اليس كذلك ؟؟ و ان النبى حى فى قبره مع قول الله له انك ميت و انهم لميتون ؟؟ و انك تؤمن بأن النبى يحرم و يحلل مع ان الله قال لنا فى القرءان ()يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ)(التحريم: من الآية1) فلو كان كل كلام انبى وحى مثل ما قلت لما امر الوحى القرءانى الوحى النبوى بعدم التحريم اليس كذلك ؟؟ و هل فهمت ؟؟ و لما حلل الله لرسوله الزواج ؟؟؟ ()يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِنَّا أَحْلَلْنَا لَكَ أَزْوَاجَكَ )(الأحزاب: من الآية50)
· الم تقرأ قول النبى فى القرءان ()قُلْ مَا كُنْتُ بِدْعاً مِنَ الرُّسُلِ وَمَا أَدْرِي مَا يُفْعَلُ بِي وَلا بِكُمْ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ وَمَا أَنَا إِلَّا نَذِيرٌ مُبِينٌ) (الاحقاف:9)
و ()وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَاحْذَرُوا فَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّمَا عَلَى رَسُولِنَا الْبَلاغُ الْمُبِينُ) (المائدة:92) فهنا يأمر الله بطاعة الرسول و هو حي لأن الرسول مبلغ و متبع اى ان كل اقوال الرسول و افعاله لتوصيل و ابلاغ القرءان قولا و معنى و عملا ؟؟ فهل تفهمتم ؟
· و قلتم ان النبي اوتى القرءان و مثله معه ؟؟ يا دكتور يا استاذ اشرح لنا المثلية هل هى فى الوزن او فى العدد او فى الاحكام ؟؟ اى تشكيك فى الدين هذا ؟؟ و اين ما تركه رسول الله من هذا المثل ؟؟ و هل اخفاه رسول الله بعيدا عن القرءان ؟؟ و هل قال رسول الله هذا المثل من عندى و القرءان من عند الله ؟؟ و لماذا لم يظهر ايام ابو بكر و عمر و عثمان و على ؟؟؟ اى شرك بالله هذا ؟؟ فهل تحققتم من مراتب الرواة ام انكم ستقولون اننى من اصحاب الدراية و غيرى من اصحاب التفسير و غيرى من اصحاب كتب الرجال ؟؟
· و قلتم الاية ()فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيماً) (النساء:65)
تريدون ايهام السذج ان الرسول يجكم من عنده و الروايات التى تحكى القصص هى السنة التى تتشدقون بها و لكن القرءان يحدد كيف يحكم الرسول و من اى احكام يأخذ و هل احكام النبى من عنده ام من القرءان فيقول ()وَأَنِ احْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَنْ يَفْتِنُوكَ عَنْ بَعْضِ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ إِلَيْكَ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَاعْلَمْ أَنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُصِيبَهُمْ بِبَعْضِ ذُنُوبِهِمْ وَإِنَّ كَثِيراً مِنَ النَّاسِ لَفَاسِقُونَ) (المائدة:49)
من الاية السابقة ان الرسول لا بد ان يحكم بما انزل الله من الكتاب و ليس من السنة الروائية التى تفترون بها على الرسول !!
و الخلاصة المريرة ان اغلب رجال النقل عندهم عجز عن ادراك التناقض فهم لا يستطيعون التفريق بين اوامر الله التى يتبعها رسول الله و هى السنة النبوية الشريفة و بين ما يرويه الرواة الى البخارى و مسلم بعد قرنين من الزمان و المصيبة ان البخارى يقول قال فلان عن فلان و المشايخ يقولون من نفس الكتاب ان رسول الله قال ؟؟؟ فهل هم صادقون ام مدلسون ؟؟ نبؤنى بعلم ان كنتم صادقين ؟و اكتفى بهذا القدر اليسير ؟؟ لعله يرجع و يدرك الفرق بين حديث رسول الله القرءانى و بين احاديث الرواة المشكوك فيهم !!
و اذكر بأن فتوى الازهر تقول ان كل الروايات التى لها سند ظنية الثبوت من الشيخ المشد مفتى الديار الاسلامية و فى كتاب العلامة الشيخ الغزالى من تراثنا الفكرى .
ثالثا الجماعة القرءانية التى لم تأخذ حظها لإلتهام الشيخ كل الوقت
حيث حاولوا اثبات انهم مسلمون مؤمنون موحدون يصلون كما نصلى و لو انهم فاسقون ما جرى عليهم ما جرى و حسبنا الله و نعم الوكيل !
اقول قولى هذا و استغفر الله لى و لكم
عميد مهندس استشارى و خطيب و مدرس معتمد / على عبد الجواد

اجمالي القراءات 11457

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
التعليقات (2)
1   تعليق بواسطة   محب لله     في   الأحد 24 يونيو 2007
[8603]

لا احد من المشايخ يريد ان يعترف ان الاعوام السابقة كان فيها على ظلالة

اشكر اخي على المقال الذي رد على شيخ الازهر الذي لا يريد ان يعترف ان كتب السنة تضع الاسلام في مازق كبير و رغم الحجج و البراهيم فيظنون انهم على حق و العجيب في الامر انهم يحاولون جاهدا ان يعطو تفسيرات و يصححوا الروايات حتى يقبلها العقل و لو قليلا انا ايضا شاهدت الحلقة و الذي ازعجني انني رايت البارحة على قناة الناس و كالعادة احد المشايخ يتفنن في شرخ المسيح الدجال و اذا باحدى النساء تتصل على الهواء و تقول له انها شاهدة على احدى القنوات برنامج و كانت تقصد الحقيقة و ان في اناس يسبون الرسول و لا يعترفون بسنته و قالت له المسكينة لان لا تعرف الا ما قال لها مشايخها الم يقراؤو قول الله و ما اتاكم الرسول فخذوه و ما نهاكم عنه فانتهو و بدا الشيخ يتفنن في اظهار ان القرانيين خارجين عن الملة و الله هذا افتراء عظيم
و السلام عليكم

2   تعليق بواسطة   سعيد حزين     في   الأربعاء 04 يوليو 2007
[8832]

لن اذكر اسمه

قبل الدخول فى التعليق أحب أن أشكر الأستاذ على عبد الجواد على هذا الرد المقحم لهذا الشيخ الغريب الطباع فهو يابى ان يعترف بانه مخطىء وكيف سيعترف وهو يساوى البخارى بالله (تعالى الله عن ذلك علواً كبيراً) فهو يقول أن البخارى مقدس ومعصوم ولا يخطىء .كيف ألم يكن البخارى بشراً يخطىء ويصيب وكيف والرسول نفسه عليه الصلاة السلام لم يكن معصوماً من الخطأ بل كان بشراًَ ولقد وضح لنا القرآن ذلك ولكن من الواضح أن هذا الشيخ يكتسب رزقه من خلال تضليل العامة من الناس ولا أنسى قول هذا الشيخ للأستاذ وائل( نعم البخار مقدس علشان كده بيحلفوا بيه ) إذاً فهو يؤيد الحلفان بغير الله إذاً فالبخارى إلهاً معبوداً بالنسبة له. ما هذا الهراء حقاً ليس بيديناسوى ان نقول حسبنا الله ونعم الوكيل هو وحده القادر على ردع هؤلاء .

أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2007-03-15
مقالات منشورة : 95
اجمالي القراءات : 4,664,314
تعليقات له : 210
تعليقات عليه : 779
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt