وحى واحد أم أكثر !!:
الوحى

أحمد حبيب في الثلاثاء 23 يوليو 2019


مقال (222)
من كتاب (القرآن المتحدث الرسمي للإسلام)
------------------------------------------
الوحى
------
وحى واحد
أم اثنان أم أكثر !!!!
--------------------
مسأله حار فيها الناس واختلفوا
فما الحق فيها من كتـــاب الله :
-----------------------------
لنبدأ الحديث في المسأله
بتسلسل منطقى
سنتكلم عن الوحى بصفة عامه
ثم عن الوحى لرسول الله محمد ص بصفة خاصة ..

اجمالا:
------
1-
لا يتكلم الله مع الإنسان مباشرة
ولكنه يتواصل معه بإحدى طرق ثلاث لا رابع لهما
الطريقه الأولى
* الوحى
الطريقه الثانيه
* من وراء حجاب
الطريقه الثالثه
* إرسال الرسل من الملائكه كى تبلغ وحى

(وَمَا كَانَ لِبَشَرٍ أَن يُكَلِّمَهُ اللَّهُ إِلَّا :
1- وَحْيًا
أَوْ2- مِن وَرَاءِ حِجَابٍ
أَوْ3- يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ ۚ
ولما هذا ؟
إِنَّهُ عَلِيٌّ حَكِيمٌ)

تفصيلا :
---------
2-
الطريقه الأولى
الوحى
----------
# وهذا يكون للأنبياء والمرسلين
بالإلقاء في الروع
أو رؤيا مناميه

عموم الأنبياء والمرسلين:
----------------------------
(وَجَعَلْنَاهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِمْ فِعْلَ الْخَيْرَاتِ وَإِقَامَ الصَّلَاةِ وَإِيتَاءَ الزَّكَاةِ ۖ وَكَانُوا لَنَا عَابِدِينَ )
مع محمد ص :
-------------
ولقد كان لرسول الله محمد ص نصيبا من هذا النوع من الوحي
وحى الرؤى منامية

(لَّقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ ۖ
لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ)

(إِذْ يُرِيكَهُمُ اللَّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلًا ۖ وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيرًا لَّفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فِي الْأَمْرِ
وَلَٰكِنَّ اللَّهَ سَلَّمَ)

مع إبراهيم س :
--------------
(قال يابني إني أرى في المنام أني أذبحك فانظر ماذا ترى)
( وَنَادَيْنَاهُ أَن يَا إِبْرَاهِيمُ قَدْ صَدَّقْتَ الرُّؤْيَا ..) اى قد صدقت الوحى عمليا

مع ملاحظة
أن هذا النوع من الوحي (وحى الرؤى المناميه )
يظل ظنى التحقق
* فيكون بمثابة ابتلاء للموحي إليه
فينظر الله هل سيصدقه ويستجيب أم يترك:
(وناديناه ان يا إبراهيم قد صدقت الرؤيا )
..إن هذا لهو البلاء العظيم)
* أو يحققه الله ولو بعد حين:
(لقد صدق الله رسوله الرؤيا بالحق )
(قال يا أبتى هذا تأويل رؤياى من قبل قد جعلها ربى حقا )

مع يوسف س :
---------------
(إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ )
(فَلَمَّا ذَهَبُوا بِهِ وَأَجْمَعُوا أَن يَجْعَلُوهُ فِي غَيَابَتِ الْجُبِّ ۚ
وَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ
لَتُنَبِّئَنَّهُم بِأَمْرِهِمْ هَٰذَا وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ)
(رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ ۚ )

# ويكون أيضا لبعض البشر من غير الأنبياء والمرسلين
بالإلقاء في الروع
(وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّ مُوسَىٰ أَنْ أَرْضِعِيهِ ۖ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي ۖ إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ)

3-
الطريقه الثانيه
من وراء حجاب
كما مع موسى س
-----------------
(..نُودِيَ يَا مُوسَىٰ ..إِنِّي أَنَا رَبُّكَ........وَأَنَا اخْتَرْتُكَ فَاسْتَمِعْ لِمَا يُوحَىٰ)
(وَلَمَّا جَاءَ مُوسَىٰ لِمِيقَاتِنَا ..
وَكَلَّمَهُ رَبُّهُ..
قَالَ رَبِّ أَرِنِي أَنظُرْ إِلَيْكَ ۚ قَالَ لَن تَرَانِي
وَلَٰكِنِ انظُرْ إِلَى الْجَبَلِ فَإِنِ اسْتَقَرَّ مَكَانَهُ فَسَوْفَ تَرَانِي ۚ
فَلَمَّا تَجَلَّىٰ رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكًّا وَخَرَّ مُوسَىٰ صَعِقًا ۚ
فَلَمَّا أَفَاقَ قَالَ سُبْحَانَكَ تُبْتُ إِلَيْكَ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُؤْمِنِينَ)
اي انه لاسبيل ولا قبل لأحد لازالة هذا الحجاب حين الكلام مع الله

4-
الطريقه الثالثه
يُرْسِلَ رَسُولًا فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ مَا يَشَاءُ ۚ
وهى الطريقه الأساسيه التي أتبعت مع جل المرسلين والأنبياء
ومنهم محمد رسول الله وخاتم النبيين
(إِنَّا أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ
كَمَا أَوْحَيْنَا إِلَىٰ نُوحٍ وَالنَّبِيِّينَ مِن بَعْدِهِ
وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَعِيسَىٰ وَأَيُّوبَ وَيُونُسَ وَهَارُونَ وَسُلَيْمَانَ ۚ وَآتَيْنَا دَاوُودَ زَبُورًا
وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِن قَبْلُ وَرُسُلًا لَّمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ ۚ )
(نَزَلَ بِهِ الرُّوحُ الْأَمِينُ .. عَلَىٰ قَلْبِكَ لِتَكُونَ مِنَ الْمُنذِرِينَ)
------------------------------------------------------

5-
الوحى لرسول الله محمد خاتم النبيين (بتفصيل أكثر)
-------------------------------------------------
# إن كلمة" الوحى " فى عمومها هى مصطلح قرآنى
يعنى به في كتاب الله القرآن :

( وَكَذَٰلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ قُرْآنًا عَرَبِيًّا )
(وَكَذَٰلِكَ أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ رُوحًا مِّنْ أَمْرِنَا ۚ
مَا كُنتَ تَدْرِي مَا الْكِتَابُ وَلَا الْإِيمَانُ
وَلَٰكِن جَعَلْنَاهُ نُورًا نَّهْدِي بِهِ مَن نَّشَاءُ مِنْ عِبَادِنَا..)
(كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ)
فهو وحى واحد جمع فى كتاب واحد هو كتاب الله
----------------------------------------------
ونحن مأمورون باتباعه وحده وألا نتبع من دونه أولياء
حصرا (اتبعوا ما انزل إليكم من ربكم
وقصرا (ولاتتبعوا من دونه اولياء)

# هناك وحى ثانى غير القرآن في بعض المسائل
----------------------------------------------
# منها بعض الأمور العامه له كقائد وإمام تخصه وحده
لانجاحه في إدارة أمور الدوله الناشئه
# ومنها ما هو خاص بالنبى محمد موجه اليه
بشأن أموره الخاصه ولا شأن لنا به

والوحى بهذه المسائل لم يذكر في كتاب الله
إلا تلميحا لبعضها
لحكمه لا يحيط بعلمها إلا الله
وما علينا إلا القبول والتسليم والإيمان

الامثله :
أ --
أمرالرسول بترتيب سور القرآن ذلك الترتيب المصحفى
(لا ترتيب النزول) بعد اكتمال وحيه وقبل وفاته ..
كان بوحى إلهى (سواء بواسطة جبريل س او رؤيا أو إلهام)
ولكن لحكمه لا يعلمها الا الله لم يذكر ذلك الوحى فى كتابه
ومنذئـــذ.. ظل كتاب الله موقوفا على ما تركه الرسول
محفوظا بحفظ الله حتى وصل إلينا وسيظل الى يوم الدين
لا تبديل فيه ولا تحريف ..ولا يقال فيه ضعيف أو صحيح
مصدرا أوحدا للهدى .. ميسر للذكر ..بلسان عربى مبين ..
يفسر بعضه بعضا ..تبيانا لكل شىء وما فرط الله فيه من شىء
مأمورين باتباعه وحده
منهيين عن اتباع غيره

ب --
وكذلك كيفية أداء الصلوات وعدد ركعاتها
سواءا
كان بوحى عملى للرسول خلف جبريل
لم يذكر فى كتاب الله
أيضا لحكمه لا يعلمها الا الله
أو
ان النبى صلى الصلاة التى أداها ابراهيم س
وقد أمره الله باتباع ملة ابراهيم
فإن الثابت أن
الرسول قد صلى بالناس إماما كما فى صلاة (الخوف)
(وَإِذَا كُنتَ فِيهِمْ فَأَقَمْتَ لَهُمُ الصَّلَاةَ فَلْتَقُمْ طَائِفَةٌ مِّنْهُم مَّعَكَ)
ومنذئذ صلى الناس معه ومن بعده جيلا بعد جيل
ثم وصلت الينا كذلك من آبائنا أمرا عمليا لا شفويا
ولم ينتظر الناس كتبا اسموها "سنه" لبخاري أو لمسلم
تجىء بعد وفاته ب 230 سنه
ليتعلم الناس قبلهم أو بعدهم منها الصلاه

ج --
مع ازواجه
( وَإِذْ أَسَرَّ النَّبِيُّ إِلَىٰ بَعْضِ أَزْوَاجِهِ حَدِيثًا فَلَمَّا نَبَّأَتْ بِهِ وَأَظْهَرَهُ اللَّهُ عَلَيْهِ عَرَّفَ بَعْضَهُ وَأَعْرَضَ عَن بَعْضٍ ۖ فَلَمَّا نَبَّأَهَا بِهِ قَالَتْ مَنْ أَنبَأَكَ هَٰذَا ۖ قَالَ نَبَّأَنِيَ الْعَلِيمُ الْخَبِيرُ)
د--
حين بدر
(إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَن يَكْفِيَكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُم بِثَلاثَةِ آلافٍ مِّنَ الْمَلائِكَةِ مُنزَلِينَ)
(إِذْ يُرِيكَهُمُ اللَّهُ فِي مَنَامِكَ قَلِيلًا ۖ وَلَوْ أَرَاكَهُمْ كَثِيرًا لَّفَشِلْتُمْ وَلَتَنَازَعْتُمْ فِي الْأَمْرِ وَلَٰكِنَّ اللَّهَ سَلَّمَ)
ه--
قبل فتح مكه
(لَّقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ ۖ
لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ إِن شَاءَ اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُءُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ لَا تَخَافُونَ)
و--
و فى أمر زواجه من طليقة دعيه زيد :
(وَتُخْفِي فِي نَفْسِكَ مَا اللَّهُ مُبْدِيهِ وَتَخْشَى النَّاسَ وَاللَّهُ أَحَقُّ أَن تَخْشَاهُ ۖ
فَلَمَّا قَضَىٰ زَيْدٌ مِّنْهَا وَطَرًا زَوَّجْنَاكها ....)

ولسنا مطالبين بمعرفة هذا الوحى الثانى ولا التعبد لله به
ولم يذكره الله فى كتابه إلا تلميحا فقط فى الآيات السابقه دون التصريح

ولا يصلح معه دعواهم ان هذا الوحى الخاص بالنبى
قد جاءت منه رواياتهم الآحاديه الظنيه من قريب ولا بعيد
---------------------------------------------------------
ثم هناك أنواع أخرى من الوحى الإلهى :
مثل:
6-
الوحى الى بعض مخلوقات الله بالتركيب في الخلقه
( وَأَوْحَىٰ رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجِبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ )

7-
ووحى الله الى بعض جنود الملائكه
( إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلَائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُوا الَّذِينَ آمَنُوا)

8-
ووحيه تعالي الي كل سماء بنظامها
(.. وَأَوْحَىٰ فِي كُلِّ سَمَاءٍ أَمْرَهَا ۚ)

9-
ووحيه سبحانه للأرض عند قيام الساعه
ان تحدث الناس بأخبارها
(... يومئذ تحدث أخبارها بأن ربك أوحى لها)...
---------------------------------------------

وهناك وحى إنسي جني شيطاني ضال :

( وَكَذَٰلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَىٰ بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا ۚ

وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ ۖ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ..

وَلِتَصْغَىٰ إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآخِرَةِ

وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُم مُّقْتَرِفُونَ)

---------------------------------------------------------------

والله يقول الحق
وهو يهدى السبيل
دكتور احمد حبيب🤔

🤔
اجمالي القراءات 573

للمزيد يمكنك قراءة : اساسيات اهل القران
أضف تعليق
لا بد من تسجيل الدخول اولا قبل التعليق
تاريخ الانضمام : 2019-06-25
مقالات منشورة : 2
اجمالي القراءات : 1,581
تعليقات له : 1
تعليقات عليه : 2
بلد الميلاد : Egypt
بلد الاقامة : Egypt